قصيدة ماكفا منك الجفا - فيصل العدواني


بالله قلي ماكفا منك الجفا

ودمع ن حدر لجلك عليك

يا اعذب انواع الشتات

قلبي عشق حتى الممات

لوكان من طعنة يديك

بالله قلي وش تبي

وبجاه من كبر وصام

ثم طاف بالبيت الحرام

يرجي من الله رحمته والصفح في يوم الزحام

قل وش تبي

ارجوك علمني شتبي

ولاتترك الحيره علي

يرسم ملامحها الحزن

ويموت ضي وتوه في بحر الشقا

مجدافي همي والالم واتعطش اللحظه لقا

حتى ولو عشت بوهم

وان كنت في مره خطيت

قبلي تماديت بخطاك

ولاقلت الا مسامحك

وترد في نفس الخطا

وارجع و اقول امسامحك

واسامحك

وانزفلك احساسي شعر

واجمعلك اعتابي قصيد

واذكر كتبت

حبيبي كم وكم مره تحملت الخطا منك
اداري بداخي حبك واحاول اكتم الشكوى

غرامي والشعر فني وجرحي بالهوى فنك
تبادلني قسى حبك وابادل قسوتك نجوى

صحيح اني نويت انسى غرامك وابتعد عنك
ولكن حظي العاثر تركلي قلب مايقوى

تركلي قلب يتناثر شتاته لاضحك سنك
وتصبح كل زلاتك بعيني شي مايسوى

تطمن يا بعد روحي وابد لايدور في ضنك
حبيبك يا نظر عيني تعود منك البلوى

تدلل وطلب اعيونه حرام ليقولك جنك

لك الله ماحدن مثلك غدابه من بني حوى