Dizzy المدهش


حين مدّ يديه خارج السرير . اندهش DIZZY لأنهما لم تلامسا الجدار " محتمل أن يكون قد أكله

النمل" هكذا فكّر ثم عاد للنوم.

بعد قليل أمسكته زوجته وراحت تهزه بقوة " انظر أيها الكسول .. جاء اللصوص وسرقوا بيتنا وأنت

غارق في النوم " وكان صحيحاً ما قالته ذلك أن السماء كانت تمتد فوقه واضحة وكاملة ..

قال في نفسه( لقد قضي الأمر فماذا اصنع؟) .

ثم لم يلبث أن سمع ضجيجاً ..مزعجاً..يصم الاذان.. كانت هناك شاحنة تتجه نحوهما بسرعة

رهيبة!!! يبدو أن سائقها على عجل .. ومن المؤكد أنه سيصل قبل أن نعملَ شيئاً " هكذا خطر بباله

وهكذا فكّر " ثم عاد إلى نومه من جديد..

بعد ذلك أيقظه البرد .. كان مبللاً بالدم وبعض أشلاء زوجته متناثرة بالقرب منه .. "شعر بحزن

كبير .. ثم قال: لو لم تمر تلك الشاحنة لكنت في حالة أفضل .. ثم عاد للنوم..

.. في المحكمة سأله القاضي: كيف تفسر أن زوجتك تمزقت إلى ثمانية أشلاء دون أن تتمكن وأنت

بجانبها من أن تجنبها ماحدث لها ودون أن تنتبه لما وقع .. ؟هذا هو اللغز .. وخفايا القضية تكمن

في هذا اللغز..!!

- فكّر: DIZZY -" بخصوص هذه المسألة لايمكنني أن أساعده" - ثم غط في النوم من جديد

- الحكم سينفذ دافع عن نفسك .. لاتتكتم ..دافع عن نفسك أو تعدم..هل عندك شيء تضيفه ؟

- اعذرني أنا لم اتابع القضية كنت نائماً ..ثم عاد للنوم..!!!