123

+أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}

بوح الخواطر, مشاعر وخواطر من قلبي ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. حوراء العبدالله
    20-06-2010, 12:44 PM

    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}

    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}


    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}


    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}

    نقطة البدايه :

    رحلت بلا وداع, وبلا سابق إنذار
    والأقسى من هذا كله أنك رحلت بلا سبب!!!
    تركتني لأسئلة أناس لا ترحم ونظرات تلهب قلبي المهموم
    تركتني للألم ولا شيء سوى الألم..
    كيف ينتهي هذا الحب؟
    لم أعد أمتلك أجابات مقنعه,لا امتلك غير موتي وليته يأتي
    لأنك كنت الورقه الوحيده ..
    التى راهنت بها بحياتي ~
    .



    + شهقه



    .
    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}


    - 2 -


    أنني أتربص بالألم ~
    بداية قصتي , بدايه مجهولة المصير ..!! ليتنا نستطيع التحكم بقلوبنا, فلا أحب إلا بأراتي أنا, ومتى ما أردت توقفت عن الحب !
    لم أكن حينها أكملت عامي السادس عشر , كنت صغيرة , عندما كانت حياتي جنة , قبل أن أبدأ بأكل التفاحة المحرمه
    هو عشقي الأعظم وحبي الأوحد,هو مركز احتوائي,لا أعلم كيف وجدت نفسي أعشقه حتى الثمالة
    عندما أراه أدس بين ملامحي بسمة تخبره أنني هنا :)
    كم أعشقه..هو الأطهر في صفحات حياتي منذ لحظتي الأولى وإلى لحظتي هذه
    ليس لأنه حبي الأول فقط ولا لانه أحبني أكثر مما أحب نفسه بل لانه كذلك فعلا ..!~
    أحبه كما أحبني و أكثر,فقد كنت في نظره رمز للنقاء الأكبر على وجه الدنيا
    كان لسانه يقطر شهدا وهو يتغنى بي,وبجنوني عليه!~
    نعم .. نعم ..هو ليس من البشر,لربما ملاك..هو لايخطئ أبدا أبدا
    حينما نكون معا أفقد بعض قدراتي العقلية،و أنا بكامل وعيي المتبقي
    لما .. لا علم لي !~
    الأمر الوحيد الذي أستوعبه : هو أنني أ ع ش ق ه
    لا تستغربوا حينما أقول لكم بأنني حدت عن درب المنطق كثيرا
    ولا تندهشوا إن أشركتكم معي ب التفاصيل التافهة
    كان وحده ملاذي حينما تتعبني هذه الحياه,أتذكر حينما يمسح دموعي بيده الحانية وهو يقول منظر الدمعة على خدك هلالالالاك
    أحببنا ولم نبالي..ف كان حبنا وشوقنا المجنون حديث الناس جميعا
    .


    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار !

    .


    -3-

    هل الحب { جريمه } يحاكم فاعليها بالقصاص ..!؟
    أتذكر أجابته بدقه بالغه :
    ألا تعلمين أن اخر الحياة،الموت .. !؟
    أذن ..
    اخترت لي قبرا..اقبروني هنا..بجانبه !!
    اخر قبر،عند الجدار،حتى لا يدوسني المعزون بسخريه بالغه ..!~
    تبا لهم..لكل متمسك/ه بالعادات,لأنهم السبب..أو بعبارة أخرى: تفكيرهم الغبي هو السبب
    حمقى , يجهلون الحب !
    هكذا كنت أعتقد؛
    فوق كل الظنون! ومع صفعات متتاليه من الخيبات!
    النسيان هذا سيعرف طريقه إلي قلبي يا هذا ..صدقني
    {عين أصابتنا}..هكذا هي تبريرات الأصدقاء
    هل هي كذلك؟هراء !
    فأنا لا أأمن بالعين الحاسده؛ وأيماني بالقدر يحتاج لتدعيم أكبر
    أحزن, لأعيش, هذا كل مافي الأمر عندما أحببته
    كم كنت غبيه,لم ألاحظ تغيره,وشروده
    أبتعدت وابتعدت عني ..
    ماذا أقول ؟ ف الذهول يلجم لساني
    ههه - مازلت أخبئ في جيب قلبي لذة الحب !

    .
    +أحتاج الى صرخه قويه لك أحاول نزع روحك من جسدي واستوعب غيابك وأعلم أنك لن تعود تعود ..

    .
    -4-
    أصبحت يائسه,حتى تهت فلم أجد أي طريق يرجعني إليه..لا أعلم لما فعلت ذلك !!
    مزقتني إلى اشلاء بفعلتك هذه..فأصبحت أجر خطواتي خطوه إلى إلإمأم وخطوتين إلى الخلف
    و دموعي أصبحت صأمته جأمحه ليست إلا جأرحه مؤلمه لوجنتيني
    أنتزعت مني سعادتي,وأصبحت كل افكاري تجردني من الواقع!
    من قبلات السكر و الصباحات المخملية,إلي صباحات الفقد و الخيبة والأغنيات المثقلة بالشجن
    أصبح الحزن مذاب في صوتي كما يقال,لم يتبقى مني سوى بحتي وصوت الاسى !
    مذاق الشهد والأماني اللذيذة و قبلات الورد,مازالت روحي وفية جدا لها,لأشربك وأثمل ول نتشاطر الود من جديد!
    أود أن أراك .. ل أخبرك القليل عن الحب الكثير الذي أعطيتك, عن الأماني وعن الرحيل وصوت الامال وهي تتكسر!
    ويلي؛حينما أدعي القوة دونك!أنني ضعيفه,فقدت كل القواميس و الأنفاس .. أني أختنق .. أختنق .. أختنق ! في تلك الذكريات !!
    يا نفسي المسكينه .. ظلم وخالقي أن أتسكع متألمه وأتسول الضحك .. لأكسر الصمت
    أسأل الحزن عن الفرح القليل في قلبي! أسأله عن تمزق روحي عند رحيلك ! أسأله عن الرماد الذي خلفه هجرانك !
    أسأله عن كل الأشياء الجميله حين تموت !
    يا ألذ التفاصيل؛ يا حبي المجنون؛يا شجني؛يا لذه الموت وتكسير الأمل؛يا وعدي الافل؛يا ثمر الجنه الأشهى؛يا سكر حياتي ..
    يا أنت .. { عد .. فقط عد }ل تعيد ترتيب الأمنيات,فقد أستعمر الوجد أوردتي وعم شراييني .
    .

    come back .. come back to me +





    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}
    .
    نقطة النهايه :

    أحبك, كما كنت أحبك دائما وأبدا, وسأظل أحبك,
    وأعدك بقلبي وروحي التي ترفرف حولك أينما كنت بأني سأعيش مع طيفك وذكرياتي معك..
    ولن أموت مع رجل غيرك أبدا... أحبك
    بين السؤال.. لماذا رحل؟؟
    وبين السؤال... هل سيعود؟؟
    ملايين المسافات النازفة بالاهات والدموع
    وليالي الانتظار المميت





    .
    همساتي :

    من معجزات الطبيعه : تحول اليسروع القبيح جدا ظاهريا والذي لايستطيع الحركه إلا بصعوبه , إلي فراشه رائعه الجمال , تطير في فرح وأبتهاج !
    كثير من الناس لايرون سوى السطح الخارجي , ف يرون كيانهم مثل اليسروع , ولا يتعرفون في داخلهم عن طاقة الفراشه !
    بنظري : أن الكمال غير موجود في أرض الواقع
    .

    * لكل قارئ لا تلتفت للمزاجيه في كتاباتي !



    ,





    11-5-1431 ه
    الساعه : 12 منتصف الليل
    الحوراء


    ود كبيره
    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}
  2. ShahrzaD
    20-06-2010, 01:24 PM

    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}


    سعدت لكوني أول رد في ...
    لست أدري ماذا اسميها ..
    تحفة!!؟
    يال روعة مشاعرك وابداعك
    تقبلي اعجابي
    متابعه لك
  3. AHMAD akkwy
    20-06-2010, 01:27 PM

    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}


    من لايعرف الحب

    جاهل عنه اقول

    الحياة بلاحب

    كالجسد بلا روح

    كلمات في قمة الروعة

    تعبر عن معنى الحب الصاخب

    مشكورة اختي رومنسية وبارك الله فيكي

  4. راعي البيج
    20-06-2010, 01:53 PM

    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}


    شكرا على الكلمات الرائعه
    بأنتظار بوحك القادم
  5. *مزون شمر*
    20-06-2010, 05:23 PM

    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}


    رائعه في بوحك راقيه في احساسك
    لقد ابدعتي ..
    سلمت مشاعرك التي رسمت لنا
    هذا البوح الجميل و هذه الوحه الرائعه
    تقبلي مروري
  6. حوراء العبدالله
    20-06-2010, 09:59 PM

    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}


    روحي بحر }~

    أشكرك من أعمق أعماقي على مرورك النقي
    الذي لا أزال أرتشف منه نكهة الطهر ..

    دمت بعطا
    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}
    .
  7. حوراء العبدالله
    20-06-2010, 10:00 PM

    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}


    الفاضل : أحمد }~

    أقف حائرة ة ة حقا أمام باقات تكوينك الطاهر


    علميني كيف لا أنتشي

    س
    ع

    ا
    د
    ة


    وأنا لازلت أتنفس
    عبيرك الوفي وإحساسك الراقي؟

    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}

    .
  8. حوراء العبدالله
    21-06-2010, 06:52 PM

    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}


    الفاضل : فهدنا }~

    ومنحتيني شرف تواجدك العطر
    في متواضعتي
    شكرا لك



  9. عذب الاحاسيس
    21-06-2010, 07:29 PM

    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}


    مشكوره يارومنسيه على الخاطره الرائعه جدا المميزه تشرفت بمروري من هنا الله يعطيك العافية
  10. دليل الساري
    21-06-2010, 11:06 PM

    +أحتاج ل منديل يستوعب سيل الأنهمار! { بقلمي}


    رومانسيه
    قصص الحب تيدأ بالشهد وتنتهي بالدموع
    ليس من حقنا أن نتساءل لماذا ولكن لنا أن نعيش تفاصيل الرواية
    استمتعت بنسج قلمك ونثرات حرفك
    خاطرة تستحق التقييم
    إلى هنا..
    ود دليل الساري
123