12345

حياة بسمه وحب خالد..كامله

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. تحدوني البشر
    19-09-2006, 05:21 AM

    حياة بسمه وحب خالد..كامله

    حياة بسمه وحب خالد..كامله


    حياة بسمه وحب خالد
    للمعلومه الروايه منقوله



    [CENTER] الجزء الاول



    جلست واسندت ظهرها لشجرة الوحيده في بيت عمها.......وتأملت مغيب الشمس والمعركه التي كانت تدور بين الليل والنهار...بين النور والظلام..ابتسمت بمراره وهي تشهد انتصار الظلام على النور....بس بكره فيه يوم جديد وفيه معركه جديده بتنصر الشمس فيها وبتطرد الظلام.......تنهدت بعمق واخذ شريط الذكريات يمر امامها لكن الظلام اللي خيم على حياتها ماله شمس تطرده.......

    -"لازم يعني من هالقعده كل يوم في هالوقت"
    التفتت بسمه على بنات عمها اللي توهم دخلو البيت:"قاعده اتأمل مغيب الشمس"
    هدى بسخريه:" اش تحبين في مغيب الشمس عشان تتأملينه"
    بسمه وهي قايمه بتدخل:"ما احبه......احب الشروق اكثر... بس كرهي له مايمنع اني اتعلم اتعايش معاه....مثل ما فيحياتي اشياء كثيره
    ماحبها بس متعايشه معاها"
    هدى:"انتي اش قاعده تقولين....الحمد لله والشكر على نعمة العقل"
    هند:"قصدها حياتها عندنا"
    كملت بسمه طريقها....وماردت عليها حتى تبعد عن المشاكل...
    هدى وهي تناظر بسمه بعد ماختفت:"ياكرهي لها"
    هند:" حتى انا....تصدقين احيانا احاول احبها... بس لما اشوف كل اللي احبهم صاروا يفضلونها علي...."
    هدى تقاطعها بضيق:" بدال هالمقدمه الطويله العريضه.... قولي باختصار اغار منها"
    هند وهي تلتفت على اختها:"وانتي ليش تكرهينها يام العريف؟؟"
    هدى:"اكرهها كذا بدون سبب"
    هند:"هههههه....بدون سبب ولا لان مرة خالي خطبتها....لحبيب القلب"
    هدى بعصبيه:"سكتي لاتسمعك"
    هند:"حتى لوسمعتني.... مافيه امل انها تتزوج يوسف لن ابوي رفض حتى من غير يشاورها"
    بسمه بنت اخو ابو عبد العزيز(حمد)تعيش عند عمها من سبع سنين من عقب وفاة ابوها ومها واخوها في حادث سياره.... عمرها 19سنه تدرس ثالث ثانوي...رغم صعوبة الحياه في بيت عمها الا انها متفوقه...
    جميله كان جمالها بسيط وهادي متوسطة البياض ويميزها صفاء بشرتها عيونها سود ووساع وشعرها اسود متوسط الطول واحلى مافيه انه غزير......

    هدى بنت عم بسمه اكبرمنها تدرس ثاني جامعه....جميله وتحب تغير في شكلها...كل فتره لشعرها قصه وصبغه مختلفه...
    هند عمرها 17سنه تشبه اختها هدى...لا انها قصيره نسبيا.....

    اول مادخلت كانت مرة عمها في الصاله وكالعاده لما تشوفها....لازم تنكد عليها....
    -"ذكرتي لعبد العزيز".
    بسمه:"ايه ذاكرت له بس هو الله يهديه...."
    ام عبد العزيز(حصه)مقاطعه كلامها:" لا بس ولا غيره ان جات علاماته ضعيفه ياويلك يابسمه"
    بسمه :" وانا اش ذنبي ؟؟"
    ام عبد العزيز:" ذنبك انه هو مسؤليتك وان ما نجح تحلمين تدخلين امتحانات الثانويه... ان يروح تعبك على الفاضي..."
    بسمه في خاطرها ياها الثانويه اللي كل شوي والثاني تهددني بسبتها...ما لي الا الصبر..
    بسمه:"لا ان شاء الله ينجح وبتفوق بعد"
    ام عبد العزيزبسخريه:"نشوف...التفوق"
    تنتبه بسمه على رنة التلفون...
    ترد ام عبد العزيز:"الوه"
    -"السلام عليكم"
    ام عبد العزيز:"وعليكم السلام هلا والله بالغاليه"
    -"اشلونكم.....واشلون العيال؟؟"
    ام عبد العزيز:"طيبن الله يسلمك...اشخبارك انت؟؟"
    بدريه"الحمد لله بخير.....يسرك الحال"
    ام عبد العزيز:"وينك يالقاطعه ماحد يشوفك"
    بدريه:"خليها على الله التهينا في العيال والمدارس"
    ام عبد العزيز:"صادقه....هالمدارس جننتا"
    بدريه:"عاد كلمتك عشان امل لها اسبوع غايبه مثل ماتدرين وبغيتها تذاكرمع بسمه"
    ام عبد العزيز:"ايه ما عليه خليها تجي الخميس تذاكر معها..كان اقول اليوم بس اليوم رايحين بيت اهلي"
    بدريه:"طيب خلي بسمه تجي اليوم عندنا... تدرين ابو مازن مسافر وما عندي عيال كبارعشان تخافون عليها"...
    ام عبد العزيز:"افا عليك انتي مثل امها بس ما ادري عن عمها يرضى تجيكم...بالذات انا نتأخر في بيت اهلي"
    بدريه:"ماودي احرجك يام عبد العزيزمع ابو عبد العزيز..."
    ام عبد العزيز مقاطعه:" تدرين ما يكون خاطرك الاطيب"
    بدريه: "هذا العشم فيك يام عبد العزيز"...
    ام عبد العزيز:"بكلمه وان شاء الله ما يخالف"...
    بدريه"مشكوره....ياللا تامرين شي"...
    ام عبد العزيز:" سلامتك يالغاليه...مع السلامه"
    على طول من سكرت ناظرت بسمه...نظرات كلها كره..
    ام عبد العزيز:"هذي جارتنا ام مازن...بنتها كانت مريضه الاسبوع الماضي..
    وتبغى تروحين اليوم تساعدينها في المذاكره"
    بسمه (في خاطره والله منتي هينه يامل قول وفعل):"على راحتك...مرة عمي"
    ام عبد العزيز:" والله راحتي ما تروحين...لكن هذي ام مازن غاليه علي ما اقدرارفض لها طلب"



    ######################

    -"ها يمه...عسى وافقت"
    -"انت قاعده بجنبي وسامعه كل شي لا يكون انا اتكلم سيلاني وانا ما ادري"
    أمل:"ههههههههه...حلوه منك يام احلى امل...اقصد يا احلى ام"
    بدريه:"امل قومي ذاكري لك كلمتين...انا متأكده من تجي بسمه على المذاكره السلام"
    أمل:"أي مذاكره الله يهديك انا ناديت بسمه عشان ننبسط مع بعض مهو نذاكر...
    بدريه:"وانا لوشفتك مقصر في دروسك....كان مستحيل انادي بسمه"
    امل:"على اني كنت غايبه بس بسمه ارسلت لي كل الدروس اللي ما حظرتها "
    "بدريه وهي تفكر:"فيها الخير...بس تصدقين يامل بسمه كاسره خاطري"
    أمل:"ايه والله يمه..الله يعينها...كل اللي في البيت ما يحبونهالا عمها ولا مرته...ولا هند ولا هدى الا بالعكس يغارن منها بشكل فضيع هي سحر اللي كانت طيبه معها ومن يوم تزوجت وسافرت فقدتها بسمه"..
    بدريه وهي تناظر ساعتها: الله يعينها"
    امل:"اشفيك...كل شوي تناظرين الساعه"
    بدريه:"خالك خالد اتصل وقال بيمر علينا واشوفه تأخر"
    امل:"والله اشتقت له من زمان ما شفناه"
    بدريه وهي تتنهد:"حتى هو حالته حاله من عقب اللي صار"
    أمل:"خالي خالد يستاهل مسوي قيس و ليلى"
    بدريه بعصبيه:"اي يستاهل الله يهديك من يوم هم صغار وهم خالد لعبير وعبير لخالدحتى حببوهم في بعض....لكن الله يسامح اللي كان السبب"
    أمل:"الحين صدق عبير انخطبت"
    بدريه:"مادري وحتى لوما انخطبت ابوي مستحيل يوافق ان خالد يخطبها مره ثانيه عقب اللي صار"
    امل:"انا اللي قاهرني اش اللي محببه فيها الاقمه في الغرور والتكبر"
    بدريه: "اقول ..ترى لسانك طويل"
    أمل:"اسفه يمه...بس مقهوره منها ومن امها الشريره"..
    بدريه:"ما كنك تسبين خالتي وبنتها"
    تقوم وتحب راس امها:"اسفه يمه بس كل ما اشوف خالي وحاله اللي تغير احقد عليهم"
    ام مازن:"اقول اسكتي...احسن لا يدخل خالك واحنا في طاري...."
    -"طاري شو..."
    التفتوا ثنتينهم لمصدر الصوت...
    أمل تمثل دور مرعوبه:" بسم الله روعتني....وبعدين من فتح لك الباب"
    خالد:"ليه لها الدرجه اخوف...وبعدين يالذكيه عندي مفتاح"
    ام مازن:"هلا والله بخالد"
    خالد:"هلا فيك يالغاليه"
    بدريه:"تو ما نور البيت"
    أمل:"لا تغلطين يمه البيت منور بوجودي...(تقرب من امها كأنها بتقولها موضوع مهم)
    "بعدين يمه ليش تعطينه مفتاح بيتنا ...ما تدرين ان حاميها حراميها"
    تجرها امه من شعرها بلين ...
    بدريه:"حاميها حراميها في عينك ياللي ما تستحين فيه بنت محترمه تكلم خالها بهالطريقه"
    امل تقرب وتحظن خالها:"امون على خالي "
    خالد:"ههههههه تمونين بس لاتزودينها"
    امل:"افا عليك...الحين انا ازودها "
    بدريه:"اقول سوي القهوه لخالك...احسن من الهذره الزايده"
    أمل:وهي تأشر على خشمها... "حاضر على ها الخشم"
    خالد:" ما ابغى قهوه من يدها ...اخاف اتسمم"
    أمل:"لا تخاف المستشفى قريب ..وتجي الاسعاف لحدنا اذا تبغى توصيل مجاني"
    خالد:"هههههههههه ...يالله اقلبي وجهك ابغى اسولف مع اختي"
    أمل:"اشبع في اختك انا رايحه"
    طلعت امل وهي سعيده بشوفة خالها...
    خالد:"اش اخبار ابو مازن"
    بدريه:"ما عليه طيب ...موعد وصوله يوم الجمعه"
    خالد:"يوصل بالسلامه"
    بدريه:"الله يسلمك...الا اشلون امي وابوي"
    خالد:"ما عليهم طيبن..عاد تروحين معي اليوم ان شاء الله"
    بدريه:"لا اليوم ما اقدر... بكره ان شاء الله اجي"
    سمعت بدريه امل تناديها:"خلني اشوف ها الخبله اش تسوي في المطبخ"
    خالد هو الولد الوحيد لامه وابوه عمره 28 سنه يشتغل في شركة ابوه وعمامه...وسيم...قمه في الاخلاق لكن اذا عصب يفقد القدره على التحكم في نفسه.....

    سمع التلفون يرن نادى بدريه ماردت عليه
    خالد:"شكلها ما تسمع...خلني اشوف مين"
    توه رافع التلفون الا ويسمع ضحكه...
    -"هههههههه ...سلام ياجميل"
    خالد:"الوووو"
    ارتبكت بسمه...اخر شي توقعته يرد عليها رجال لانها داريه انه ابو مازن مسافر ..
    خالد:"الووووووو"
    بسمه...ما قدرت ترد وسكرت السماعه...
    خالد:"ياحلو هالضحكه"
    أمل اللي توها داخله هي وامها:"ضحكت منو ...اعترف"
    خالد:"ههههههه...ما ادري وحده ما عجبها صوتي وسكرت في وجهي"
    امل بحشريتها المعتاده:"بشوف رقم منو"
    تقرب امل من التلفون:"هذا رقم جيرانا ...اكيد هذي بسمه...بكلمها اشوف ما جاها سكته"
    خالد:"وليش يجيها سكته.. الا سلمي عليها "
    أمل وهي تدق الرقم:"لو اقولها خالي يسلم عليك.... تقاطعني وترمي بصداقة سبع سنين عرض الحائط"
    خالد:"ههههههههه حلوه عرض الحائط"
    ماردت على خالها لانها بسمه رفعت التلفون-"الو"
    أمل:"مساء الخيييييير"
    بسمه:"امل انتو عندكم احد.....ولا انا غلطت في الرقم"
    أمل:"شوي ...شوي... كل ذا اسئله ...ايه خالي خالد عندنا...وهو اللي رد عليك"
    كانت امل تبغى تحرجها:"بس اشرايك في صوته حلو صح"
    بسمه:"ترى والله لسكر"
    أمل:"لا امزح معاك ياشيخه ..(.وهي تقلد اللهجه السوريه)لك طولي بالك"
    بسمه:"المهم...ترى بجيكم بعد ساعه"
    أمل وهي تمزح:"عاد ما صدقتي عزمناك...تقومين تجين بدري"
    بسمه:..................
    أمل:"هههههه امزح والله امزح لا تزعلين ...الاعلى فكره اشرايك في الافكار"
    وهي توطي صوتها علشان امها ما تسمعها :"خليت سحيله ام الخلاقين توافق تخليك تجين"
    بسمه:" خطيره افكارك....."
    امل:"غريبه قدرتي تكلمين"
    بسمه:"طلعوا فوق وما صدقت"
    امل:"انتبهي لايصيدونك"
    بسمه:" اقول يالله مع السلامه عمي توه داخل وصوته معصب الله يستر"
    وسكرت حتى قبل تسمع ردها
    أمل:"مع ....."
    خالداللي كان منتبه:"هههههههههههه ما عطتك فرصه تقولين مع السلامه ما تنلام لانك ممله"
    ما ردت عليه وكانت سرحانه استغرب خالد منها... شوي الا وتكلم امها...
    أمل:"يمه بسمه تقول جا عمها وصوته معصب اخاف ما يخليها تجي"
    بدريه:" لا تخافين على انه عصبي بس ما يقدر يكسر كلمة مرته"
    أمل:"ان شاء الله يمه...انا مادري اشلون متحمله هالوحش"
    بدريه: "اقول روحي شوفي اخوك محمد ما صحى من نومه"
    أمل:"حركات والله يمه...طرده مؤدبه...عادي قولي ضفي وجهك.. اتقبلها بصدر رحب"
    ام مازن وخالدفي نفس الوقت:" طيب ضفي وجهك"
    أمل:"ههههه لها الدرجه انا على قلوبكم...اوكيه يالله باي"
    طلعت الدرج وهي عارفه اش الموضوع اللي رح يتكلمون فيه...
    امل علاقتها مع امها قوبه ...يمكن لان ما فيه فرق في السن كبيربدريه عمرها 34سنه تزوجت عمرها 15سنه...و امل 18سنه اكبر عيالها
    عقبها رهف عمره 14سنه دلوعت ابوها ومازن عمره 9سنين واخر العنقود محمد عمره سنه...

    بعد ماطلعت امل التفتت بدريه لاخوها وتاملت وجهه خالد كانت له معزه خاصه يمكن لانه الاخ الوحيد ويمكن لانه عمره ما قطعها ودايم يسأل عنها ويستشيرها في كل شي...
    قطع تاملتها خالد:"وين رحتي قاعد اكلمك ما تردين ... اكيد عند الحبيب الغايب"
    بدريه:" وانت الصادق عند الحبيب الحاضر اللي قاعد قدامي"
    خالد:"هذ ا انتي قلتها قدامك....ومثل مانتي شايفه طيب وما فيني الا كل خير"
    بدريه:"ونظرة الحزن اللي تطل من عيونك"
    تنهد خالد وابتسم بمراره :"يابدريه لا تقلبين المواجع"
    بدريه:" ياخوي من باعك بيعه"
    خالد:"هي مالهاذنب"
    بدريه: "النتيجه وحده ..الحين عقب فتره بسيطه بتكون في ذمت رجال"
    خالد:"بس هي للحين مانخطبت وما سمعنا الاكلام"
    بدريه:"اصلا حتى لو مانخطبت تتوقع ابوي يرضى يخطب لك عبيرمره ثانيه عقب اللي صار"
    خالد:"انا وعبير مالنا ذنب في كل اللي يصير"
    بدريه:"ذنبكم انها هي اخت محمد والعنود تصير بنت عمك"
    خالد:"محمد والعنود لا اول اثنين ولاخر اثنين يتطلقون"
    بدريه:"صحيح بس ياخالد طلاقهم اثر في علاقة العايلتين لدرجة ان ابوها فسخ الخطبه"
    خالد بحسره:"اه...يالقهر كان موعد ملكتنا عقب الامتحانات"
    بدريه بحنان:"كل شي ياخوي قسمه ونصيب"
    خالد:"خلاص انا ما افكر اتزوج"
    بدريه:" حرام عليك اللي تسويه في نفسك...طيب ما فكرت في امي وابوي اللي امنيتهم يشوفون عيالك"
    خالد: "هذا اللي مقطع قلبي امي وابوي"
    بدريه: "ياخالد انت اللي معيش نفسك في دوامه منت قادر تطلع نفسك منهاشلون ياخالد لوصابتك مصيبه لا قدر الله"
    قاطعها بعصبيه :"اللي انا الحين فيه ما تعتبرينه مصيبه اني افقد انسانه كان حلمي انها
    تكون شريكة حياتي وام عيالي وتبغيني اكون سعيد"
    بدريه:" انا ما قلت كذا ياخالد بس الانسان لازم يساعد نفسه انه يطلع من اللي هو فيه تصدق اعرف انسانه عايشه انواع الماسي لكن لما تشوفها تقول هالانسانه قمه في السعاده... فقدت اسرتها في
    كانت هي الناجيه الوحيده... عايشه عند عم قمه في حادث
    الظلم والتسلط ما يرحمها واسرته ماتقل عنه في ظلمها ولكن ...صابره ومحتسبه وتنتظر الفرج من الكريم"
    خالد:" هذي بسمه اللي تو كلمت امل"
    بدريه وهي متفاجئه:"اش دراك..."
    خالد.:" سمعت امل يوم تقول عمها جا وما ادري شو"
    بدريه:"ايه...الله يعينها...المهم حاول يخالد تنسى عبير"
    خالد:"تطلبين يابدريه المستحيل"
    بدريه:"هالكثر تحبها ياخالد؟؟"
    تنهد ومارد عليها الابابتسامه حزينه وسرح بعيد....ولعبير اللي مايتصور انه بيحب احد غيرها..
    -"هيه ...انت يالحبيب وين رحت؟؟"
    خالد:"هلا والله برهوفه الحلوه ..ما انتبهت يوم دخلتي"
    رهف:"اكيد مانتبهت كنت في عالم ثاني ...المهم ترى اشتقنا لك ما قمت تجينا ...وان جيت تكون ثلاثة ارباع وقتك وانت سرحان وين خالي الاولي
    ... والله اني اشتقت له"
    ضمها بحنان لصدره ..حتى انتي يارهف ...اجل اشلون حال امي وابوي انا لازم اطلع من اللي انا فيه اكراما للي يحبوني...
    خالد:"اقول اش مسويه في الدراسه عسى بس شاطره على خالك"
    رهف:"اعجبك انا مهو الغبيه اللي فوق"
    خالد:"ههههههه ليتها تسمعك"
    رهف:"والله صدق واللي يقهر صديقاتها اشطر ثنتين"
    بدريه:"على الاقل تعرف تختار صديقاته مهو انتي اللي صديقاتك المترديه والنطيحه "
    خالد:هههههههههههههههه
    رهف:"يمه حرام عليك اش حلاتهم صديقاتي وبعدين حصلت انا مثل بسمه ودلال وما صادقت بالذات بسمه ياحبي لها والله انها خساره تكون صديقه لامل"
    خالد.:"اقول اش فيكم ما عندكم طاري الابسمه لايكون هذا اليوم العالمي لبسمه"
    رهف:"ومن اللي يشوف بسمه وما يحبها......تصدق حتى مازن يموت فيها"
    خالد:"ماشاء الله... عرفوني ياجماعه عليها يمكن احبها معكم"
    رهف بكل براه:"عادي تزوجها وانت تحبها على طول"
    خالد:"ههههههه تدرين يابنت اختي كفايه انتوا تحبونها"
    رهف وهي تهزكتفها:"كيفك انت الخسران"
    خالدوهو قايم بيطلع:"ههههههههه ياللا يابدريه انا استئذن....اشوفكم ان شاء الله بكره انتي وفرقة معجبين بسمه"
    بدريه:"هههههههههه ان شاء الله"
    طلع من عندهم وهويتصنع الضحك...يحاول يبين قدام اخته وعيالها انه عادي ..وهو من داخله ميت قهروحزن ...مايتخل ان عبير تكون لغيره..

    ##################################


    دخل البيت وهو معصب من شغل المكتب ومن الزبون اللي كان ذكي وما قدر يلعب عليه ....ويغشه في الارض طايحه في كبده لها شهر... لقاها في وجهه توها تسكر التلفون بسرعه...
    ابوعبد العزيزبعصبيه: "من تكلمين انتي ووجهك"
    بسمه:"هلا عمي ...هذي امل بنت ابو مازن"
    قرب منها وشدها من شعرها بقسوه...
    ابوعبد العزيز:"لو شفتك ماسكه التلفون مره ثانيه صدقيني لكسره على راسك"
    بسمه والخوف يطل من عيونها:"ان شاء الله عمي"
    ابوعبد العزيز:" فارقي عن وجهي لا احط حرتي فيك"
    وهي في خاطرها من عندك غيري....تحط فيه كل قسوتك وظلمك...
    ابوعبدالعزيز (حمد)عم بسمه الوحيديشتغل في مكتب عقار حالته الماديه جيده.... رجل قمه في القسوه والظلم وعلشان مصلحته عنه استعداد يبيع أي شي....اكثر شخص يقع عليه هالظلم هي بسمه يمكن لانه ما احد يدافع عنها....ويمكن لانه كارهها مثل ماكن يكره ابوها لانه الوحيد اللي كان يوقفه عند حده....عياله هم سحر وهي متزوجه وساكنه في جده...وهدى وهند..وعبدالعزيز وعمره 8سنين....

    هند:"هلا والله ببوي الغالي ...اش فيك صوتك واصل اخرالدنيا...(وهي تناظر بسمه بنظرات كره)... ما تنلام مادام ذي اللي كانت في وجهك اول مادخلت"
    ابوعبد العزيزوهو يبتسم بحنان:"هلا والله ..بالغاليه...اشوفك فرحانه اش عندك"
    هند تقرب من ابوها وتحب راسه:"اليوم الاربعاء بنروح لخوالي ما تبغاني اكون مبسوطه"
    تناظر بسمه بنظرات كلها حقد:"بس بسمه مهي رايحه معنا بتروح بيت جيرانا"
    ابوعبد العزيز:"مهو على كيفها"
    سكت لما تذكر انه اكيد هالروحه بتكون برضى مرته :"بس اذا امك موافقه ماعندي مانع (وبسخريه) هي حسبة امها وادرى بمصلحتها"
    هند:"ايه موافقه بتروح لانه..."
    قاطعه:"ما ابغى اعرف ليش انا تعبان وداخل ارتاح شوي ...لا اسمع صوت"
    تنهدت بسمه بارتياح لانه الموقف عدى على خير... التفتت هند لهاوناظرتها نظرات كلها حقد ...
    هند:"المره هذي ما قدرت اخرب عليك لكن الجايات اكثر اما قطعتك من امل ما اكون اناهند"

    هند تغار من علاقة بسمه مع امل لان امل كانت صديقتها على انها اكبر منها و لما جت خلود عاشت عندهم ...طيب اخلاقها هو اللي حبب امل واهلها فيها...




    ##########################


    كانت في الصاله مع امها واخوانها تنتظر بسمه اول ما سمعت الجرس راحت تركض عشان تتفتح الباب ....
    رهف "شوي شوي لا تتكسرين"
    امل وهي مستعجله:" يشين اللقافه"
    اول ما فتحت الباب دخلت بسمه استغربت ان اللي فتح هي امل
    بسمه:"انا عارفه انك تحبيني بس مهو لدرجة انك تتكرمين وتتفضلين علي وتتفتحين الباب بنفسك"
    امل:"افا عليك كم بسمه عندي ...يالله اليوم وناسه بسمه في بيتنا يامرحبا يامرحبا"
    بسمه:"ههههههههه اقول ماكني اليوم شايفتك في المدرسه.. خلينا بس ندخل ولا بتقعديني برى"
    امل:"تفضلي ...لانا لوتاخرنا شوي نلقى جمهور المعجبين طالعين في الحر لعيونك"
    دخلوا الصاله وفعلا كان الجميع ينتظرهم...
    بسمه وهي مبتسمه::السلام عليكم"
    بدريه:"وعليكم السلام هلا وغلا بسمه"
    قربت بسمه منها وسلمت عليها:"اشلونك خالتي "
    بدريه:" طيبه الله يسلمك"
    قربت رهف من بسمه وسلمت عليها:"هلا برهوفه ...كيفك و كيف الدراسه معاك"
    رهف:"الحمد لله كل شئ تمام"
    مازن مسوي نفسه زعلان :"اللحين تسلمين على الكل وتنسين خطيبك اللي بيكون اهم شخص في حياتك"
    بسمه:"هههههههههه ...لا تزعل بس تدري استحي من امك"
    بدريه:"لا تستحين يازينها والله خطيبة ولدي اذا بتكون بسمه"
    رهف:"اي خطيبه انت ووجهك ...قل ام خطيبتي لان بسمه اكيد بتتزوج وانت ما خلصت الابتدائي"
    بسمه:"هههههههه ما عليك منها ...اذا انا وانت متفقين ماعلينا من الناس"
    مازن: "وانتي الصادقه ...الا اقول رحوا اهل عمك ولا بعد"
    خلود:"لا بعدهم ما راحوا"
    مازن وهوطالع:"اجل يمه بروح عند عبد العزيز عنده اشرطة بلاي ستيشن جديده"
    بدريه:"تعال....لا.."
    كان يركض مانتبه لامه اش كانت تقول...
    بدريه:"الله يصلحك وانا امك...اقول امل ما اشوفك جبتي شي لضيفتنا"
    امل وهي ماسكه يد بسمه:" بعدين يمه الحين بنطلع نذاكر خلي الشغاله تجيب العصير لغرفتي"
    وهي تناظر اختها:"وياليت يمه ما احد يزعجنا"
    بدريه:"هههههههه امحق مذاكره"
    طلعت امل وبسمه لغرفة ...اول ما وصلوا رمت نفسها على السرير وجلست بسمه على كرسي مقابلتها...
    بسمه:"يالله يامل اليوم ضاع وجهي مع خالك كنت متاكده انه ما فيه رجال في بيتكم كنت ماخذه راحتي واضحك في التلفون"
    امل:"هههههه ايه دخلت عليه وهو يقول الله يازين الضحكه"
    استحت بسمه:"الله ياخذك وتقولين بعد"
    امل:"ياعزيزتي انا مشكلتي الصراحه...المهم تصدقين انا خفت انه عمك ما يخليك يوم قلتي صوته معصب."
    بسمه تبتسم بسخريه:" لا هو مستحيل وحطي مية خط تحت مستحيل انه يكسر كلام حرمته"
    امل:"بصراحه مادري اش مصبرك على هالوضع؟الوحيده اللي تطيعه ومع ذلك ماهو راحمك"
    بسمه بمراره:"ما تدرين ... اللي مصبرني ياحلوه انه ما قدامي الا الصبر ولا من راح يوقف معي في وجه عمي"
    امل:"اكيد فيه حل"
    بسمه:بعصبيه:" أي حل ...وهو ولي امري الوحيد...مالي الاخاله وحيده وحارمني منهاولو حاولت اعانده ...قولي على بسمه السلام...اصلا انا من غيرعناد ماني سالمه منه تذكرين الكدمه اللي كانت في وجهي من اسبوعين"
    امل وهي تفكر:"ايه تذكرتها..بس انتي قلتي..."
    قاطعتها بسمه:"قلت لكم طحت والصحيح انه هو رمى الريموت على وجهي ولو لقى غيره كان ما قصر والسبب...هدى طلبت فلوس تروح السوق...وهو مثل ما انتي عارفه يتعذب اذا احد جاب طاري الفلوس ما لقى احد يفرغ غضبه فيه غيري رمى الريموت على وجهي وقال انقلعي عن وجهي...يوم ارتاح شوي عطاها فلوس وراحت السوق وانا اخذت اللي فيه النصيب"
    حست امل انه زودتها ...وحبت تلطف الجو شوي...
    امل:"اسفه يابسمه ادري ان لساني طويل ويبي له قص...اشريك تقصينه"
    بسمه:"هههههههه لا مشكوره خلي هالمهمه لغيري..الاما قلتي اشلونك مع الدراسه..لازم نشد حيلنا...ونجيب نسبه تساعدنا في
    دخول الجامعه...( وهي تنهد) : ولو اني ما ادري يخلوني اكمل ولا يحرموني"
    امل :"لا ان شاء الله نكمل بعض"
    بسمه وهي تهز راسه:" ان شاء الله ...بكره بتروحون لاهلك"
    امل:"ايه ان شاء الله"
    بسمه:"تصدقين اشتقت لخالتي ...مستحيل هي تجي عقب ما طردتها مرة عمي"
    فتحت رهف الباب...وطلت براسها:"ها... ما خلصتوا مذاكره"
    قامت بسمه ومسكت بيدها وهي طالعه معها ابتسمت لامل اللي مقهوره من اختها
    بسمه:"اكيد خلصنا"
    ##########################
    -"اقول داوم خالد امس"
    ابوخالد تنهد بعمق: "ايه..."
    ام خالد :"اشوي ...ما بغى يداوم"
    ابو خالد:"من اسبوعين توه امس يروح ما اقول الا حسبي الله عليهم "
    ام خالد :"حرام عليك اختي وبنتها مالهم ذنب..هذا ابوها الله يهديه هواللي فسخ الخطبه "
    ابو خالد بضيق:" الله يهدي الجميع ويعوض ولدي احسن منها"
    ام خالد بأسف :"ما ضني فيه احسن منها ...لكن الله كريم"
    ابو خالد بعصبيه:"ايه... استمري انتي وريم في ترديد هالكلام قدام خالد اللي فيه مكفيه"
    ام خالد :"الله يهديك يابوخالد فيه ام تكره تشوف ولدها متزوج وتشوف عياله انا بس اقول ننتظر يمكن عبير مانخطبت"
    قاطعها ابوخالد بعصبيه :"والله اذا انتي ترضينها علىولدك انا مارضاها...من باعنا نبيعه لوهو من يكون....وبعدين نسيتي اللي صار في العنود بسبب ولد اختك"
    ام خالد بضيق:"خالد وعبير مالهم في كل اللي صار"
    ابو خالد بعصبيه:"اذا هم مالهم ذنب ليش ابو محمد يفسخ الخطبه..."
    ام خالد:"مادري عنه يمكن عصب على اخوك لما راح له البيت وحب ينتقم"
    ابو خالد:"تدرين الحمد لله انها جت منه....لانه الحين مستحيل ارجع اخطب لولدي عنده"
    ام خالد:"حرام عليك يابو خالد تدري ان خالد يحب عبير"
    ابو خالد:"أي حب واي خرابيط"
    ام خالد:"لا تنسى انها كانت خطيبته "
    ابو خالد:" اذا تزوج غيرها بينساها"
    ام خالد:"ماراح يرضى يتزوج غيرها"
    ابو خالد بعصبيه:"بيرضى انتي بس اطلعي منها"
    ام خالد :"زين لا تعصب روحك"
    ابو خالد:"انا يام خالد مثل مانتي شايفه ماقطعتك ولا بقطعك من اختك بس مالنا نصيب عندهم"
    ام خالد حرمه طيبه وحنونه...عيالها بترتيب.. بدريه ساره وخالد واخر العنقود ريم…تحب خالد بجنون….وشصيتها ضعيفه وتتأثر بسرعه
    واكثر من يقدر يأثر عليها… اختها ام محمداللي هي ام عبير
    على رغم استغلال الاخيره لها...
    ابوخالد رجل شخصيته قويه وله مكانته في المجتمع مكون مع اخوانه شركه ...
    -صباح الخير على الحلوين
    ابوخالد:صباح الورد على دلوعة ابوها ... تقرب من ابوه وتحبه على راسه
    ام خالد :"غريبه ريم صاحيه من بدري يوم الخميس"
    ريم :"ابد سلامتك بس البارح من الملل نايمه من بدري"
    ابو خالد:"احسن وانا ابوك مامن السهر فايده"
    ريم :"وانت صادق يبه الاوينه ولدكم المدلل العاده ما تفوته هالقعده الصبح"
    خالد اللي كان توه داخل:" مدلل في عينك يالحسوده"
    ريم :"لوطريت مليون كان احسن"
    ام خالد :"لا ولدي اغلى من ملاين الدنيا"
    خالد وهو يبتسم :" موتي قهر"
    ريم :"اقول ماتحسون اني اصير صفر على الشمال اذا جا خالد"
    ابو خالد:"هههههههههه انتي حبيبة ابوك ما يكفيك"
    ريم الدلوعه في البيت حلوه ومغروره قدوتها في الحياه عبير بنت خالتهاعمرها 19 تدرس اولى جامعه مع عبير...
    ريم وهي تبتسم لابوها :"اللي يكفيني ...الا متى بتجي بدريه وبناتها والله اني اشتقت لهم اسبوع ما شفناهم"
    ام خالد :"بتجي الظهر"
    ريم وهي تكلم امها:"عبير كلمتني اليوم وتقول بيجون اليوم في الليل"
    تغيرت ملامح خالد من جا طاري عبير وانتبه له ابوه...
    ابو خالد:"على فكره يام خالد نسيت اقولك اليوم انا وخالد رايحين المزرعه مع ابو فيصل وابو ناصر (اعمام خالد )وعيالهم"
    استغرب خالد بس حس ان ابوه يبغى يبعده عن البيت عشان خالته بتجي...

    ريم :"والله قهر يبه ياليت تاخذونا اشتقت للمزرعه"
    ابو خالد:"مره ثانيه وانا ابوك "
  2. تحدوني البشر
    19-09-2006, 05:50 AM

    تابع لحياة بسمه وحب خالد

    حياة بسمه وحب خالد..كامله


    الجزء الثاني



    فتحت عينها من نومها المتقطع ...على صوت الظحك اللي تسمع برى غرفها كانوا بنات عمها وهم يظحكون مع امهم وابوهم....وتذكرت الايام الحلوه..ايام ما كانت هي دلوعة بيتهم...كانت طلباتها اوامر وتذكرت اخوها بندراللي كانت تختلف معاه على كل شي وكان يحب يعصبها باي طريقه وكانت لما تعصب تسمع ضحك ابوه ولما تسأله وهي زعلانه "ليش يبه تضحك؟؟"
    يرد عليه" لانك حلوه حتى وانتي معصبه"..
    تذكرت امها الحنون اللي كانت دوم تغمرها بنصائحها وكأنها كانت عارفه انها ماراح تكمل معاها مسيرة حياتها...
    -"بسمه انتي تبكين"
    ماحست لما دخل عبد العزيز...
    بسمه وهي تمسح دموعها :"ها...لا بس عيوني ما ادري اش فيها... بغيت شي"
    عبد العزيز:"امي قالت لي اناديك"
    قامت بسرعه وراحت غسلت وجهها...ودخلت الصاله
    بسمه:"هلا مرة عمي بغيتي شي"
    ام عبد العزيز بعصبيه: "كل هذا نوم"
    بسمه:" ما نمت البارح الامتأخره و...."
    ام عبدالعزيز مقاطعه:" ايه ماعلينا ...اشلونها ام مازن"
    بسمه :" تسلم عليك ...شفتها اول مادخلت وعقب انشغلت مع امل في الدروس اللي فاتتها "
    رمي عمها الجريده اللي كان كان يقرها وقاطعها بعصبيه :"ليه ماتذاكرين لبنت عمك بدل مانتي مسويه نفسك مدرس خصوصي"
    هند:"لا يبه واللي يعافيك انا ماحتاج هالاشكال"
    ام عبد العزيز تواصل تحقيقها: "كان عندها احد من خواتها"
    بسمه :"لا وانا عندهم ماشفت احد"
    هدى :" ياكرهي لاختها ريم قمه في الغرور هي وبنت خالتها عبيردايم اشوفهم في الجامعه ...ما اقول الا مالت عليهم"
    بسمه في خاطرها عندك وعندهم خير ...
    ام عبد العزيز :" اقول قومي شوفي عبد العزيز ان كان طاع يذاكر..بدل مانتي قاعد متنحه كذا"

    ##########################


    بعد الظهر وهي في بيت اهلها..جالسه مع امها وابوها دخل خالد ..
    خالد :"عاد اليوم ماحد بيعطينا وجه بعد ماجات الغاليه"
    بدريه :"هههههههه خل عنك الغيره انت داري انه ما احد بغلاك عند امي وابوي"
    ابتسم وهو متجه لها:"ايه متأكد بس الواحد احيانا يحب يشوف غلاه"
    بدريه :" ههههه تصدق انك طماع..... الا ما كن ساره تأخرت هي قالت لي بتجي الظهر"
    ساره اختهم اللي اصغر من بدريه واكبرمن خالد متزوجه من ولد عمها ناصر من عشر سنين تأخرت في الحمل حملت بعد ست سنين وجابت توأم (زياد وريناد)عمرهم ثلاث سنين...
    ام خالدوهي طالعه:" بتجي العصر لان في بيت عمك ضيوف على الغدا. حتى ابوك وخالد بيروحون"
    بعد ماراحت ام خالد...
    ابو خالد : اقول بدريه ماكلمتي خالد عن الموضوع اللي قلت لك عليه"
    بدريه وهي تناظر خالد:"كلمته يبه وقال بيفكر"
    ابو خالد :" الى متى بتضل تفكرياخالد"
    خالد:"يابوي انا ابغى بنت خالتي"
    ابوخالد:"ياولدي ابو محمد بعد ما فسخ الخطبه يبيني اروح له واترجاه بما انك ولدي الوحيد.... بعدين نسيت انها الحين مخطوبه و نسيت اللي سواه ولده في بنت عمك "
    خالد:"مانسيت يبه بس ياخوفي ان العنود ومحمد يرجعون لبعض بعد مانحرم انا من عبير"
    ابو خالد:"اذا ترضى لابوك المذله مشينا اليوم العصر لابومحمد" "
    خالد:"ما عاش من يذلك"
    ابو خالد:"واذا تبغى شوري عند ابو محمد مالنا نصيب خلنا ندور لك بنت الحلال اللي تسعدك"
    تنهدابو خالد:"ياخالد نفسي اشوف عياله قبل لا اموت"
    بدريه:" الله يعطيك طولة العمر يبه وتفرح بعياله"
    خالد:" الى هالدرجه مسبب لكم مأساه"
    ابو خالد: "ياخالد انت ولدي الوحيد....فلا تستكثر علي اني افرح بك واشوف عيالك
    خالد:يابوي مادري اش اقول لك"
    ابوخالد:"طلبتك ياولدي فرح قلبي الله يفرح قلبك"
    خالد اتجه لابوه وحبه على راسه:"انت ما تطلب يبه انت تأمر....خلاص يابدريه ابدي مهمتك في البحث عن بنت الحلال"
    بدريه:"يازينها من مهمه ياخوي"
    ام خالد وهي داخله وما سمعت وش يدور:"اقول ما كنكم تأخرتوا"
    خالد: وهو يتجهز لطلعه هو وابوه ويحاول يظهر انه طبيعي:"هذا احنا طالعين بس تعرفين ابو خالد لما يشوف بدريه يبدون في المؤامرات"
    بدريه:"ههههههه الله يسامحك مقبوله منك"

    طلع خالد وابوه..والتفتت بدريه على امها
    بدريه:"سمعت انه خالتي بتجي اليوم ...اسمحي لي يمه احس المفروض انها تقلل زياراتها اواقل شي ماتجيب عبير"
    ام خالد :"عيب عليك يابدريه هذي اختي مهما صار واذا جات عبير اللي يسمعك يقول انها ما تغطلى عن خالد"
    بدريه :"حتى ولو ...احساسه انها في البيت يزيد المواجع...على فكره يمه ابشرك خالد وافق ندوره بنت الحلال يالله شدي حيلك"
    ام خالد :"الله يوفقه ...فرحانه لولدي وكانت فرحتي بتكمل لو "
    بدريه :"يمه الله يهديك كل واحد ياخذ نصيبه..."
    ام خالد : "وانتي صادقه...انتي دوري لاخوك وما اوصيك"
    بدريه :" لا توصين حريص يمه"


    $$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


    كانت قاعده في الصاله تتفرج على التلفزيون...دخلت مرة عمها وشافتها مرة عمها
    وضايقها انها قاعده مرتاحه....
    ام عبد العزيز :"اقول انتي قومي ساعدي الشغاله في الغدا"
    بسمه وهي طالعه : "ان شاء الله"
    وهي طالعه كانوا بنات عمها نزلين الصاله...
    هند :"احسن انها طلعت يكرهي لها"
    ام عبد العزيز وهي تبتسم :"لا وابشرك قريب بتذلف من هالبيت"
    التفتوا ثنتينهم لامهم...
    هدى :"اشلون بتذلف؟؟"
    ام عبد العزيز :"انخطبت امس من واحد"
    هدى قاطعت امها وهي تحس بالغيره :" ومن هو هالمنحوس اللي خطبها"
    ام عبد العزيز وهي تضحك :"هالمنحوس اكبر من ابوك ومتزوج ثنتين"
    هند :" اكيد غني "
    ام عبد العزيز :"هو غني غني بس بخيييييييييييييل"
    هدى : "هههههههههه احسن خليها تذلف عنا "
    اللي ما يدرون عنه ان بسمه كانت راجعه تسأل مرة عمها متي يبون الغد وسمعت كل شي ..............

    ##############################

    في المغرب في بيت ابوخالد كانوا قاعدين في الصاله...
    ام محمد وهي توجه كلامها لبدريه :"وينك يابنيتي قطعتينا مانشوفك"
    بدريه :"تدرين بعد ياخالتي ..مشاغل البيت والعيال"
    ام محمد :" هذي ساره حتى بعد التوم وتسأل وتزور"
    عبير:"حتى المناسبات ماتحضرينها
    بدريه :"عاد المناسبات مافضى لها... تصدقين عساني بس اقدر احضر خطوبة خالد"
    كل الانظار اتجهت لعبير عشان يعرفون ردة فعلها...اللي بان عليها هي وامها الصدمه الشديده...
    ام محمد : "اشوف يام خالد خطبتوا لخالد وما قلتي "
    ام خالد :"لا والله ياوخيتي ما صار شي توه هو وافق وطلب من بدريه تدور له"
    عبير وهي تحاول تبان طبيعيه : "اش معنى بدريه؟؟"
    بدريه تبي تقهرها:"والله عاد اخوي يثق في ذوقي ..الا ياخالتي متى خطوبة عبير"
    ام محمد بضيق :" ما تحدد للحين...الا انتي فيه احد في بالك؟؟"
    بدريه :" بصراحه لا "
    ساره وريم على الرغم من حبهم لاخوهم مستحيل يرشحون احد للزواج من اخوهم...
    من حبهم لعبير وكانوا متأملين عودتهم لبعض ....


    ###############################

    كانت في غرفتها ...ماكان لها نفس في الاكل ...وكيف يكون لها نفس عقب ما سمعت كل شي ...يالله كنت صابره على عمي واهله ومتحمله الطق والاهانات على امل الله يرزقني بابن الحلال يريحني من كل هذا ..اه من عمي اللي يبي يرميني هالرميه...
    حطت راسها على المخده ومو قادره تتحكم في دموعها ....... سمعت صوت اذان صلاة العصر رددت الاذان مع المؤذن وقامت تتوضا وتصلي وتدعي ربها ...يفرج كربتها....
    ##########################

    دخلت البيت وهي معصبه ورمت عباتها وشنطتها على الكنبه.....
    -"شفتي يمه خالد بيخطب"
    ام محمد :"يابنتي استهدي بالله ما ظني خالد يسويها"
    عبير :"بموت يمه لو خالد يتزوج"
    ام محمد:"انتي الغلطانه لو ما طاوعتي ابوك ماكان فسخ الخطبه"
    عبير:"ابوي بغى يذل ابوه وعمه وكنت متاكده ان خالدمستحيل يتخلى عني بهالسهوله"
    ام محمد:"اذا كان خالد يحبك مره فهو يدور رضى ابوه الف مره"
    عبير:"لا مستحيل......خالد يكون لغيري"
    ام عبير:"هو اكيد ماوافق الا لما قالوا له انك مخطوبه"
    عبير:"اي خطبه المفروض انه هو اول واحد يدري اني مستحيل اوافق على غيره"
    ام عبير:"اش يدريه واحنا قلنا لهم انك انخطبتي"
    عبيروهي معصبه:"كل اللي صار بسبب محمد"
    قاطعتا امها بعصبيه :عبير كل شي صار برضاك وما احد غصبك...انا الحين شايله هم اخوك اللي اختفى من بعد ماطلق مرته"
    عبير:"انتي تدرين انه مسافر وكل شوي يتصل زميله يطمنا عليه"
    ام محمد:"بس هو ليش مايتصل"
    عبير بلامباله:"مادري عنه "

    ام محمد هي اخت ام خالد الكبيره عيالها هم محمد وعمره 33سنه يشتغل في شركة ابوه....كان متزوج العنود بنت عم خالد ....وعبيروعمرها20سنه....عبيرفائقة الجمال وتبهر الكل....قمه في الغرور والتكبر وانانيه ماتهتم الافي نفسها....
  3. تحدوني البشر
    19-09-2006, 06:09 AM

    تابع 3 لحياة بسمه وحب خالد

    حياة بسمه وحب خالد..كامله


    الجزء الثالث



    كانت حاضره بجسمها وعقلها وتفكيرها في عالم ثاني...
    دزتها امل من كتفها ..
    امل :" الابله تسألك "
    بسمه بشرود :"ها"
    ابله شيخه : "اللي واخذ عقلك يتهنا به ...الظاهر ما انتبهتي لسؤال"
    نزلت راسها وهزته ...حست ابلتها ان فيها شي لانه مو من عاداتها ...ولانها من اشطر طالبات فصلها....
    ابله شيخه:" تعبانه يابسمه ..".
    بسمه : "لا موتعبانه بس سرحت شوي "
    ابتسمت لها :"خلي عنك السرحان انتي في ثالث ثانوي"
    جلست وهي في اسوء حالانها امل ودلال حسوا ان بسمه فيها شي اجلو اسألتهم لها لما يطلعون...
    رن الجرس وطلعوا البنات ...
    راحوا مكان منعزل شوي حتى ياخذون راحتهم...
    امل : "اشفيك بسمه احسك منتي طبيعيه "
    بسمه بحزن : "ما فيني شي ..."
    دلال :"بسمه مستحيل اكيد فيك شي ..."
    تنهدت بسمه : "خلوها على الله الدنيا ماهي واسعتني من الضيقه..."
    امل : "عسى ما شر ..."
    بسمه بحزن :" الا الشر بعينه وعلمه "...خنقتها العبره وما قدرت تكمل...
    سكتوا حتى هدت شوي ...ولما تمالكت نفسها مسحت دموعها ...
    ولما خبرتهم بكل اللي صار رفعت عيونها الحزينه لهم ... :"عطوني حل اش اسوي بعمري..."
    امل بتهور:" اهربي وروحي لخالتك..."
    بسمه ابتسمت بحزن :"اهرب وين انتي عايشه ....وحتى لو هربت على قولتك بيصير مشاكل مالها اخر واللي بينتصر في الاخير عمي..."
    امل:"الدنيا مهي فوضه....مافيه احد يزوج البنت غصب عنها..."
    بسمه:"لا فيه كثييييييييير يامل يزوجون بناتهم غصب عنهم ولاحد داري عنهم..."
    امل : "يعني هو خلاص خطب ..."
    بسمه : "حسب اللي سمعته هوكلمه قبل لا يسافر وبيرجع عقب شهر وبيصير كل شئ رسمي ..."
    دلال : "يابسمه ما في يدينا شي نقدر نسويه وانت ما لك الا الكريم ...ولا تنسين ان باب الدعاء مفتوح ...ادعي ربك وهو قريب مجيب لدعاء عباده ولا تيأسي من روح الله.."
    ارتاحت بسمه لكلام دلال ...
    وابتسمت باسى : "ولله انك صادقه وانتو بعد لا تنسوني من دعاكم ...كلامك يادلال ينحط على الجرح يبرى ..."
    ابتسمت امل :"وانا كلامي يزيد الجروح...."
    بسمه :"اش دعوه انتي الخير والبركه...الله لايحرمني منك جميع..."



    ******************************



    في الجامعه كانت عبير وريم وصديقتهم مشاعل مع بعض ...
    عبير : "للحين ما تدرين من اللي بتكون خطيبة خالد "
    ريم : "ما ادري للحين ......ما اتمنى احد يكون مرة اخوي الا انتي ..."
    مشاعل اللي كانت عارفه كل شئ :"اخطبيني انا لاخوك ...شوفي اش ملحي ..."
    عبير بغيره : "من زينك ..."
    مشاعل مازحه :" انتي ليش تغارين ..."
    عبير : "مشاعل ...ترى نفسيتي اليوم زفت"
    مشاعل عشان تغير الموضوع : "ما سألتيني اش صار مع سعود"
    عبير : "نسيت قولي اش صار"
    ريم : "لحظه ...لحظه انا صايره مثل الاطرش في الزفه اش السالفه ..."
    مشاعل : "امس كنت انا وعبير في السوق ...وواحد رمى رقمه علينا ...واخذنا الرقم والبارح كلمته ....ياويل قلبي يازين صوته وسوالفه اللي تسحر ...."
    ريم اللي ماشدها في الموضوع الا شي واحد : "عبير انتي تاخذين ارقام من شباب ..."
    تفاجئوا ردت مشاعل عشان تنقذ صديقتها : "لا...عبير تقول اخلاقها ما تسمح ..."
    ابتسمت ريم : "وهي صادقه وبعدين انتي مكالماتك ذي بتوديك في داهيه ..."
    مشاعل : "اسكتي انتي واللي يعافيك ...انتي لوتجربين مره ...كان تنسين الملل اللي تشكين منه ..."
    ريم : "لا انا مرتاحه في مللي بس انتي اللي ...."
    مشاعل مقاطعه : "الموضوع كله تسليه ما يتعدى المكالمات...."
    هزت ريم راسها بعدم اقتناع..........


    %%%%%%%%%%%%%%%%%


    -"ترى البيت من من دونك ما يسوى...قلل هالسفريات..."
    ابتسم لها بحنان :"لها الدرجه تشتاقين لي ..."
    -"اكيد اشتاق لك منت ابو عيالي...."
    -"ابوعيالك بس .."
    ابتسمت وسوت نفسها مو فاهمه قصده :"اش اكثر من ابوعيالي"
    -"تدرين يابدريه احسن ادور لي وحده تحبني كزوج مهو (وهو يقلدها ) ابوعيالي "
    بدريه : "موافقه بس بشرط ..."
    عبد الله وهو يقرب منها ومسوي نفسه فرحان :"اشرطي على كيفك كم بدريه عندي ..."
    بدريه: "تكون على ذوقي ..."
    عبد الله : "هونت مابي اتزوج..."
    بدريه:"ههههههههه لها الدرجه ذوقي مو حلو .."
    عبد الله :"تبين الصدق ....ذوقك مو حلو....بس انتي اللي حلوه..."
    بدريه : "صرت الحين حلوه من اللي قبل شوي متلهف على الزواج ؟؟؟"
    عبد الله :" ههههههه ...الا على طاري الزواج سمعت انه جاري البحث عن عروسه هاليومين..."
    بدريه : "مسرع توصلك الاخبار من قال لك..."
    عبد الله :" من غيرها نظر عين ابوها رهوفه عطتني البارح وانتي في المطبخ الموجز والاخبار بالتفصيل .."
    بدريه :" ثرثاره ما ادري على منو طالعه...المهم مثل ما وصلك خالد وافق يتزوج ... وامي وخواتي شايلين يدهم من الموضوع....ووكلوا لي هالمهمه الصعبه"
    عبد الله :" هههههه صايره خطابه..."
    بدريه : "اي خطابه الله يهديك...تصدق مسؤليه كبيره بالذات ان قلب خالد لازل متعلق في عبير وما وافق الا عشان خاطر ابوي ...واخاف اظلم بنت الناس معاه...."
    قطعت كلامها لما شافت رهف داخله .....قامت رايحه المطبخ..
    بدريه : "رهف نادي اختك للغدا..."
    رهف وهي متجهه لابوها :"تقول لاتنادوني مالي نفس ..."
    استغربت بدريه لانها لاحظت ان امل من اول ما دخلت وجهها معتفس ...ومبين انها متكدره...
    وهي تكلم زوجها: "انا طالعه لامل ..."
    عبد الله :ا"نا ما دام معي رهف ما اسال عن احد ..."
    بدريه : "خلها تنفعك دلوعتك ..."
    رهف : "يمه لايكون تغارين ...."
    بدريه: "هههههههه الحمد لله وليش اغار ...."
    رهف:"مادري بس احساسي يقولي......"
    بدريه وهي طالعه:"مو دايم يكون احساسك صادق..."

    فتحت الباب وتفاجأت لما شافتهاعلى السرير وبمريول المدرسه ودافنه راسها في المخده ...
    امل : "رهف قلت لك مابي غدا..."
    بدريه : "امل اشفيك ...تعبانه يمه .."
    رفعت راسها لما شافت امها : "لا يمه انا بخير ..."
    بدريه :" اجل اشفيك ... ابوك توه واصل من السفر البارح المفروض اول يوم يتغدى معانا فيه نكون مجتمعين"
    امل :"يمه والله مالي خاطر في شي ..."
    جلست على السرير وحطت يدها على كتفها :" انتي اكيد فيك شي اذا ما قلتي لامك لمن تقولين ..."
    ولانها ماتخبي عن امها اي شي خبرتها بكل اللي صار لبسمه ....
    بدريه :" الله على الظالم اللي ما يخاف ربه في هاليتيمه ..."
    امل :" مسكينه يمه والله تقطع القلب...."
    بدريه:"ومتى يرد هالشايب من السفر..."
    امل:"بعد شهر....ان شاء الله مايرد..."
    بدريه:"حرام عليك يامل تدعين عليه اكيد له اهل يحبونه..."
    امل:"هو لو فيه خير ماخطب بنت في عمر بناته"
    بدريه:"يامل الحياه قاسيه وفيه ناس عايشين بس يدورون اللي يريحهم وما يهتمون في غيرهم..."
    امل :"ماتخيل بسمه تقضي بقية عمرها مع رجال كبر ابوها احس هالشي ممكن يقضي عليها"
    بدريه:"حتى انا ماتخيلها...."
    امل:"انتي يمه لو شفتيها اليوم كان تقطع قلبك عليها..."
    بدريه تتنهد:"ياليت في يدنا شي نقدر..."
    سكتت لانه طرى على بالها فكره ممكن تنقذ بسمه بس تنفيذ هالفكره في مغامره كبيره ممكن بدل ماتنقذ بسمه تضيعها...



    &&&&&&& &&&&&&&&&&&&



    وهو في الشركه ويفكر في اللي صار ويقول اكيد انا استعجلت المفروض ما وافقت
    بس لما فكر في السعاده اللي شافها في عيون ابوه حس انه ما غلط في قراره...
    تنبه على دقت الجوال كان من رقم غريب...
    خالد: الو ...
    ......... -
    خالد بضيق : الووووووووو
    -بصوت متردد:"خالد" ...
    خالد وهويفكر في الصوت:" معك خالد "..
    "-ما عرفتني ياخالد "
    خالد بعد تفكير رد وهو متفاجاء لانه اول مره تتجراء تكلمه بعد فسخ الخطبه
    :"عبيييييييير"
    عبير : "ايه عبير ياخالد اشلونك ..."
    خالد وهو حاس انه لازم ينهي المكالمه رغم فرحته بسماع صوتها: "خير عبير فيه شي .."
    عبير بحزن: "صدق ياخالد انك بتخطب ..."
    خالد : "ايه بخطب عندك مانع ..."
    عبير : "ليه ياخالد ...انا خطوبتي ..."
    خالد مقاطعا : "شئ ما يهمني ...وبعدين انسي هالرقم .."
    ماعطاها مجال ترد وسكر التلفون في وجهها ....


    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    -مبروك مدام انتي حامل..
    انصدمت وهي تسمع الممرضه وجلست على الكرسي.....يالله انا ناقصني الحمل الحين...حست بيد حانيه على كتفها....
    -"العنود اشفيك يمه اكلمك ماتردين..."
    العنودوهي تصيح:"ما سمعتي يمه اش قالت الممرضه..."
    ام فيصل:"سمعتها يابنيتي....والحمد لله اللي يجي من الله زين...."
    العنود:"كنت شياله هم نايف ونواف والحين ادري ان فيه واحد ثالث في الطريق..."
    ام فيصل:"اللي بيعيشهم بيعيشه وانا امك..."
    العنود:"صعب يمه يعيشون بعاد عن ابوهم....."
    ام فيصل:ا"بوهم الله يسامحه"
    العنود في خاطرها الله يسامحك يامحمد عقب كل السنين اللي عشتهم معك ضيعت نفسك وضيعتنا معاك...



    **********************************************



    اشرايك صح اللي ناويه اسويه ولا غلط...
    عبد الله : "والله يابدريه ما ادري ....بس انتي موقفك صعب ....اخاف بدل ما تكحلينها تعمينها للأثنين..."
    بدريه :" ياعبد الله بالنسبه لخالد عندي مطلق الحريه للاختيار وصدقني لو ما قلبه مشغول مستحيل كان يلاقي احسن من بسمه وابوي مستحيل يخطب عبيرلخالد مره ثانيه....اما بسمه ياتتزوج هالشايب اللي جابه لها عمها او خالد اللي بيكون مناسب لها من كل النواحي الا الحب الاول اللي مع الايام يقدر ينساه....وبعدين في خالد ميزه ثانيه
    ان عمها مستحيل يرفضه ..".
    عبد الله:"بس لا تنسين يابدريه ان بسمه من عايله بسيطه ويمكن هالشي يفرق مع اهلك.."
    بدريه:"اهلي وخصوصا ابوي اهم شي تكون من اصل طيب..."
    عبد الله:"فيه مشكله ثانيه البنت اكيد منكسره واتوقع تكون شخصيتها ضعيفه واخوك الافضل له وحده لها شخصيتها و..."
    قاطعته بدريه وهي تفكر:"تصدق بسمه على رغم حياتها لما اشوفها في المدرسه وفي حفلة نهاية السنه استغرب كان الكل يعجب بقوة شخصيتها وحسن القائها بنت محبوبه من الجميع..."
    عبد الله:"موغريبه تكون كذا وانتي ادرى بحياتها عند عمها.."
    بدريه: "بس لا تنسى انها عاشت في بيت ابوها الله يرحمه حياه كريمه ويمكن هذا اللي معطيها القوه اللي تظهر بها احيانا"
    عب الله:"بس ماتخافين اخوك يحطم هالقوه الباقيه عندها.."
    بدريه:"وهذا اللي مخليني متردده"
    عبد الله : "انا اقول اذا كنتي واثقه من اخوك ماراح يرفض ...شاوري البنت وشوفي ردها..."
    بدريه وهي تفكر :" لازم ادور طريقه اخليها تجي بيتنا حتى اشاورها...."
    عبد الله:"بس لا تخبين أي شي خصوصا انه كان خاطب ..."

    ******************************




    *************************************

    ام عبد العزيز وهي تكلم زوجها :"اليوم بنروح العصر بيت ابو مازن بيجون اهلها وعزمتنا ..."
    ابو عبد العزيزبعد اهتمام : "الباب يفوت جمل ..."
    هند : "يمه كلنا بنروح ..."
    ام عبد العزيز : "لان بدريه مأكده علي تجون"
    هند : "بس بسمه خليها تنثبر يمه في البيت ..."
    ام عبد العزيز بحزم :"لا بتروح ...اش بيقولون اذا تركنها في البيت ...."
    ام عبد العزيز يهمها كلام الناس وتحب تظهر قدامهم انها حنونه على بسمه ...
  4. تحدوني البشر
    19-09-2006, 06:43 AM

    تابع 4 لحياة بسمه وحب خالد

    حياة بسمه وحب خالد..كامله


    اقول صدق الاخبار الحلوه اللي سمعناها ..."
    خالد بضيق : "لا تقول الخطوبه.... هم ما صدقوا قلت ايه..... ونشروا الاخبار تصدق انت الثاني اللي تسألني اليوم .."
    فهد :"من الاول اللي سألك ..."
    خالد بارتباك: "واحد من الشباب ...بس انت من قال لك ؟؟"
    فهد : "اللي يسمعك يقول اني غريب ما كني ولد عمك ...بعدين اذا انت ماقلت لي اخبارك لازم انا ادورها من مصادر موثوقه بس اللي ما عرفته تعيسة الحظ اقصد سعيدة الحظ من تكون؟"
    خالد :"تعيسه في عينك ..."
    فهد : "ما قلت من المزيونه .."
    خالد :" اقول احترم نفسك لا تقعد تتغزل في حرمتي اللي ما ادري للحين من هي ..."
    فهد : "ههههه ايه اكيد قاعدين يدورن لك عروسه بمواصفات خاصه .."
    خالد : "أي مواصفات خاصه ...عقبها ما احد يملى العين ..."
    فهد :"اقول خل عنك الحب الاول وخرابيطه وعيش حياتك ..."
    خالد : "وانت يالحبيب متى بتعيش حياتك ..."
    فهد وهو سرحان : "قريب ان شاء الله...خالد بغيت اقول لك شي بس متردد..."
    خالد:"وليش تتردد من متى هالادب ما شاء الله"
    فهد:"بصراحه العنود متلومه فيك وتقول اكيد اهي السبب في كل اللي صار..."
    خالد:"لا العنود مالها دخل وبعدين ابو محمد هو اللي فسخ الخطبه وابوي زعل وتعرف الوالد اذا زعل..."
    فهد:"ياخي ما تدري يمكن في الامر خيره..."
    خالد:" يمكن....لا اشلونها العنود عقب ما طلقها محمد..."
    فهد يتنهد:" حالتها حاله...سبحان الله عقب سنين من الحب والعشره الطيبه يتغير عليها..."
    خالد:"تصدق حتى انا احس محمد له فتره متغير بس مادري اش السبب..."

    فهد هو ولد عم خالد الكبير (عبد الرحمن ) عياله هم فيصل 38سنه متزوج
    العنود 34سنه واخيرا فهد عمره 28سنه
    فهد يعتبر هو صديق فيصل الروح بالروح واقرب عيال عمه له...




    ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::




    كانوا قاعدين في بيت بدريه الحريم سوالف وضحك والبنات الجو متكهرب بينهم ...
    بسبب الغرور اللي في ريم اللي تحس انه قاعده مع ناس مو من مستواها....
    اما امل وبسمه كانوا منبسطين مع بعض رغم الحزن اللي تحاول تخفيه بسمه في قلبها...
    ام عبد العزيز : "كيف الجامعه معك ياريم ..."
    ريم بعدم اهتمام : "ماشي الحال ....يالله ملل في بيتك يابدريه ...لو مجتمعين في بيتنا ماكان حسيت بملل...."
    بسمه : "لو كان في بيتكم ماكان شفناكم ..."
    ريم :" وهذ هو المطلوب...."
    استحت بسمه ونزلت راسها... بنات عمه انبسطوا على رد ريم ..انقهرت امل من خالتها : "والله احنا ما تحلى لنا القعده الا في بيتنا ( وهي تنا ظربسمه ) ولا تحلى الا مع حبايبنا"
    رهف :" وبعدين لو سمحتي لا تغلطين على بسمه "
    بسمه حبت تلطف الجو: "اشلونك مع التؤم ياساره"
    ساره :"متعبين (وهي تبتسم ) بس يازينه من تعب"
    بسمه :"ياحلوهم ...بالذات ريناد تجنن اموت فيها "
    ساره : "ايه اكيد طالعه قمر على امها"
    ريم : "الا قولي طالعه على خالتها ريم "

    ام خالد :" اشلون سحر يام عبد العزيز ماجاتكم قريب من جده "
    ام عبد العزيز : "طيبه الله يسلمك بتجي عقب الامتحانات"
    ام خالد : "ايه هانت مابقى الاشهرين ...سلمي عليها اذا اتصلت "
    ام عبد العزيز : "الله يسلمك"
    بدريه :"عن اذنكم يمه انتي وام عبد العزيزانا بروح المطبخ ...(التفتت على البنات) ...احد يقوم يساعدني .."
    ما حبت تحدد احد وتمنت اللي في بالها يصير ..
    بسمه (وهي قايمه )"انا بروح معك .."
    رهف : "حتى انا يمه بساعدك"
    بدريه : "انتي اطلعي شوفي اخوك محمد اذا صحى من النوم ...بدلي ملابسه ونزليه ..."
    رهف بضيق :" ان شاء الله يمه .."
    بعد ما طلعوا من الصاله مسكت يد بسمه ودخلتها غرفة المكتب وسكرت الباب....


    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


    -"تدرين اليوم انك بغيتي تفضحيني قدام ريم ..."
    مشاعل : "عاد انتي ليش تخبين عنها .."
    عبير :" يعنى ما تدرين ...هذي لو درت اكيد بتقول لاخوها ....ولو درى خالد ا نسي انه يفكر يتزوجني في يوم من الايام..."
    مشاعل : "للحين ما فقدتي الامل..."
    عبير : "ولا بفقده ...حتى لوخطب ...ما رح يتزوج الا انا ... عشان كذا كوني حذره قدام ريم ..."
    مشاعل:"طيب واللي يخلي ريم تكلم شباب"
    عبير:"مستحييييييل"
    مشاعل :"وليش مستحيل.."
    عبير:"احنا صحيح بنات خالات بس حياتي غير عن حياتها..."
    مشاعل:"مشاء الله شرح وافي عزيزتي..... فهمت الحين.."
    عبير:"هههههه يعني انا عادي اطلع متى مابغيت اكلم ولا احد يسأل من تكلمين بس هي مستحيل تطلع الامع امها او خالد او وحده من خواتها..."
    مشاعل:"مالت عليك وتبغين تتركين هالحريه وتتزوجين واحد متشدد..."
    عبير:"ياحبيبتي بيدي اخليه يتغير"
    مشاعل:"مشكله الثقه الزايده...الحين خليه يرجع يخطبك مره ثانيه وعقب غيريه على كيفك..."
    عبير:"بيخطبني مره ثانيه وبيكون لي ومستحيل اخلي وحد ثانيه تتهنى فيه(وهي تتنهد)...بس تصدقين اليوم كلمته وما عطاني وجه"
    مشاعل:"معقووووله"
    عبير:"بس اعرف خالد من متى يحبني ولا كلمني الا يوم ماخطبني مسوي فيها شريف وما يرضى علي الا مايرضاه على خواته"
    مشاعل :"طلعنا عن موضوعنا المهم طيب واللي يخلي ريم تكلم شباب..."
    عبير : "ياشيخه روحي ...هالشي مستحيل يصير"
    ...مشاعل وهي تفكر :" صدقيني مو مستحيل والايام بيننا ..."



    *********************************



    -"وهذا هو الموضوع اللي بغيت اعرف رايك فيه ...."
    بسمه وهي متفاجأه: "والله ما ادري بس انتي علشان تنقذيني من هالشايب... تعرضين علي الزواج من اخوك..."
    بدريه: "يابسمه انا ماراح الاقي احسن منك زوجه لاخوي وبعدين انا فهمتك وضعه كيف....هو كان خاطب بنت خالتي بس زواجه منها صار مستحيل.."
    بسمه:"اكيد هو قلبه لازال متعلق فيها..."
    بدريه:"انا ماقدر اكذب عليك واقول لا...بس خالد بتزوج سواء كنتي انتي اوغيرك
    وصدقيني مستحيل احصل لخالد احسن منك..."
    بسمه:"خايفه يابدريه بموافقتي اظلمه معي..."
    بدريه:"ماقدر اثر على قرارك بس تأكدي ان خالد ماوافق الا لما صار عنده قبول لفكرة الزواج "
    بسمه:"طيب بنت خالتك اللي تحبه احس حرام يصير فيها كذا"
    بدريه:"عبير بنت ماتفكر الافي نفسها وحبها لخالد لانه الافضل ولوكان لقت افضل من منه كان بسهوله تخلت عنه"
    بسمه:" ما ادري احس اني في دوامه ماني قادره افكر..."
    بدريه:"خذي وقتك....انا ماطلب ردك الحين انتي استخيري ربك واللي مرتاحه عليه سويه ولما توصلين لقرار قولي لي وصدقيني غلاك ما راح ينقص لوكان جوابك الرفض...."
    وهي سرحانه: ا"ن شاء الله يصير خير ..."




    *************************************************


    بعد ما طلعت ام عبد العزيز وبناتها وبسمه ...
    التفتت ام خالد لبتنها:"انتي متى بتتركين هالغرور والتكبر عنك ..."
    ريم: "انا ما سويت شي عاملتهم عادي وبعدين انا ما احبهم ليش انافقهم ..."
    ساره: "مو نفاق انك تعاملين الناس بادب واحترام حتى لو ما حبيتهم..."
    ريم: "ما اقدر وبالذات هالبسمه اللي ماحبيتها ما ادري ليش ..."
    امل: "اكيد غيرانه لانها احلى منك..."
    ريم: "ما عنك ذوق ياعزيزتي اذا بسمه احلى مني ..."
    رهف: "انا احبك ياخالتي بس حبي لك ما يمنع اقولك الحقيقه المره...بسمه احلى منك بكثير...."
    ساره: "ههههههههههه تستاهلين لا تسبين بسمه في هالبيت ولا بيطلعونك برى .."
    بدريه:ا"نتي يمه اشرايك في بسمه"
    ام خالد:"ماشاء الله عليه بنت تنحب..."
    ارتاحت بدريه لما سمعت رد امها ...




    ******************************************




    قاعده في غرفتها....بعد ما صلت ركعتين الاستخاره...وتتحسب على عمها اللي حطها في هالموقف الصعب اليوم .مر اسبوع بعد ماكلمتها بدريه وهي مهي قادره تتخذ قرار
    كان خالد مناسب لها لو ماكانت تعرف انه خاطب قبلها وفسخ الخطبه صار غصب عنه.
    تنبهت على صوت عمها يناديها بصوت عالي ...
    راحت تركض وهي في خاطرها الله يستر ...
    ابو عبد العزيز : "ساعه لين تردين ..."
    بسمه:" ما سمعتك عمي ...تامر شي..."
    ابو عبد العزيز : "اليوم عندي ضيوف على العشاء ...ادخلي المطبخ وساعدي الشغاله ابغى عشاء يبيض الوجه..."
    وهو طالع: "سامعه ......."



    ************************************



    هي اقرب اخونها لها كان يناظرها ويشوف الارهاق والتعب مبين في وجهها والدموع في عيونهابعد مادرت بحملها......
    فهد:"العنود الله يهديك هذا شي من ربك وحرام تعترضين"
    العنودوهي تتنهد من الاعماق :"استغفر الله...بس لا تلومني ياخوي..."
    حط يده على كتفها:"ما الومك بس ترى الصبر يمدحونه..."
    مسحت العنود دموعها :"فهد بغيت اسألك سؤال بس متردده..."
    فهد:"ادري وش سؤالك....سألت عنه وماحد يدري وينه...."
    العنود:"الله لا يحرمني منك ماحد يفهمني غيرك.."
    فهد:"ايه هذا انا الله يسلمك ذكي بالفطره"
    العنود:"ذكي بالفطره...واللي كان ياخذ السنه بسنتين..."
    فهد:"لازم يعني من الاحراج وبعدين انا كنت اخذ خبره في الدراسه...
    العنود:هههههه "




    *********************************************




    وهي في المطبخ وتحاول قدر الامكان يكون كل شئ تمام ....ومن الاستعجال حطت ابريق الشاهي على رف المطبخ اللي كان مزحوم اغراض ....ومال الابريق بيطيح حاولت تمنع سقوطه بيدها بس لما حست يدها احترقت ما قدرت تتحمل فكت الشاهي وطاح على الارض ... كان عمها جاي ياخذ الشاهي لما سمع الصوت ...
    شافها وهي جالسه وماسكه يدها وتبكي ....مسكها من شعرها وجرها بقسوه الين وقفت على رجلينها ....
    ابو عبد العزيز : "انتي اش سويتي ..."
    بسمه ودموعها في عينها : "عمي طاح الشاهي على الارض واحترقت يدي ..."
    ابو عبد العزيز :" ليتك كلك احترقتي ..."
    وعطاها كف على وجهها من قوته طلع دم من طرف فمها ...
    ابو عبد العزيز وهو طالع: "كملي شغلك ... ولا تطلعين الين تخلصين ..."
    نست الالم اللي في يدها والم الكف لان الالم اللي في قلبها غطى على كل الم ...
    الشغاله والشفقه ظاهره في عيونها : "بسمه انتا في تأبان روووه ارتاه ..."
    ما قدرت ترد عليها الا بهزه من راسها وقالت في خاطرها انتي رحمتيني وعمي اللي من لحمي ودمي ماشوف منه الا كل قسوه....
    وراحت تكمل شغلها ....عقب العشاء ما طلعت الين خلص كل شي ...
    اول ما طلعت كان الهدوء مخيم على البيت لان الجميع فوق ......
    وطاح نظرها على التلفون ....اللي كانت تدوره ....دقت الرقم ويدها ترتجف ...وما اهتمت اذا الوقت متأخر ...
    - "الو......."
    ارتاحت اول ما سمعت صوتها ....
    بسمه :"هلا بدريه...."

    الجزء الرابع




    كانت تنتظرها في المدرسه على احر من الجمر ...تفاجأت يوم شافت يدها ملفوفه ...
    امل : "سلامات عسى ماشر..."
    سكتت لما قربت منها انتبهت للاحمرار اللي على خدها اليسار..
    حطت يدها على وجه بسمه ولفته علشان تشوف خدها بوضوح ...
    بسمه بسخريه : "طحت كالعاده ..."
    امل :"حسبي الله عليه الظالم اللي ما يخاف ربه ...........عشان كذا اتصلتي البارح صح ..."
    بسمه :"لا ....انا استخرت ...وبعدين اللي صار كمل الناقص ..."
    امل وهي تمسك يدها : "هذي حياه طول العمر لازم تكون الموافقه بأقتناع ..."
    بسمه: "اذا ما وافقت على خالك بتزوج غيره من غير ما يسألوني حتى رايي ...
    (وهي تبتسم بمراره)وبعدين انتي ما تبيني اصير مرة خالك ...."
    امل : "اكيد ابيك تصيرين ...."
    بسمه:"خلاص لا تخليني اهون..."
    امل:"لا... حرام عليك تهونين..."
    بسمه وهي تفكر:" تتوقعين عمي يوافق...."
    امل:" اكيد بيوافق...."
    بسمه:"واش اللي يخليك متاكده كذا..."
    امل:"لان عمك... واسمحي لي على هالكلمه...طماع وزواجك من خالي فرصه مستحيل تتكرر مره ثانيه..."
    بسمه:"عمي ماحد يقدر يتوقع ردود افعاله..."
    امل:"لا ان شاء الله يوافق..."
    بسمه:"تدرين ليش وافقت..."
    امل:"ههههه لانك حبيتي خالي اللي عمرك ماشفتيه..."
    بسمه تبتسم بمراره:"لا مهو هذا السبب ...انا زي الغريق والامواج تلعبي...وحلصت واحد يسبح بجنبي اقدر اتعلق فيه وممكن ينقذني....بس اخاف اغرق واغرقه معاي..."
    امل:"لا تخافين خالي سباح ماهر..."
    بسمه:"ههههه فضيعه انتي اشلون تحولين الجد للهزل مادري..."
    امل:"هذا سر المهنه....ماقدر اعلمك كيف..."
    بسمه:"مشكووووره مابغى اعرف كيف..."
    سمعوا الجرس وتجهزوا بيدخلون الفتت على صديقتها ...
    امل : "صدقيني ماراح تندمين على هالقرار ..."
    بسمه: "ان شاء الله ......."
    وهي في خاطرها عساني ما استعجلت وغلطت غلطت عمري....


    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

    كانت قاعده مع اهلها في الصاله وعقلها مو معاها...
    فهد:"اكلمك وين رحتي."
    العنود:"ها...ما سمعتك..."
    فيصل: "بعذرها ماتسمع وهي اللي شافته من هالحيوان شويه.."
    حز في خاطرها انه يسب محمد...وانتبه فهد لها وضايقه كلام فيصل...
    فهد:"ياخي لا تنسى ان عياله ممكن يدخلون في أي وقت..فماله داعي يسمعون هالكلام..."
    فيصل:"خلهم يعرفون ابوهم على حقيقته..."
    فهد:"تراه ابوهم مهما صار..."
    فيصل:"ياليتني اشوفه النذل..."
    فهد:"ياخي ما عليك منه...."
    فيصل بعصبيه :"اشلون ما علي منه اهان اختي وتقول ماعلي منه..."
    ماقدرت العنود تسمع اكثر من كذا وقامت غرفتها...
    فهد:"ارتحت الحين نكدت عليها..."
    فيصل:"انا ما قلت شي غلط..."
    ابو فيصل واللي كان طول الوقت ساكت:"الا قلت اشياء غلط موشي واحد..."
    فيصل:"بس يبه..."
    ابو فيصل:"انا كنت ساكت احتري تسكت من نفسك "
    فيصل:"اعتقد عقب اللي سواه ما ظني تهتم فيه.."
    ابو فيصل:"شوف انت وياه من اليوم ورايح محمد مايجي طاريه في هالبيت لابالخير ولا بالشر هوصفحه وانطوت من حياتنا...."
    ابو فيصل اكبر اخوانه....وكان الكل مايرد كلامه ...رجل حكيم وقليل كلام لكن اذا تكلم وقال رايه الكل يسمع لانه غالبا رايه هو الصح...


    ************************************




    في الليل وعقب ما اكدت لها امل موافقة بسمه ....اتصلت في خالد ...
    خالد : "هلا وغلا ...باحلى بدريه ..."
    بدريه : "ههههههههههه هلا خلودي ..."
    خالد :"أي خلودي هذا الظاهر اختي غلطانه في الرقم ..."
    بدريه :" ههههههههه اسفه قصدي خالد ....وينك الحين انت ...."
    خالد : "في ارض الله الواسعه ...ليه بغيتي شي ..."
    بدريه :"ايه ...ابوي عندي ونبيك تمرنا ...."
    خالد : "ابوي عندك ...الله يكافينا شر مؤمراتكم ...اوكيه ربع ساعه وانا عندكم ..."
    بدريه : "ننتظرك ..."
    اول ماسكرت التفتت لابوها : "يقول ربع ساعه وهو عندنا ..."
    ابو خالد وهو يفكر : "انتي لما بلغتيني عن موافقة البنت حبيت اكلمه في بيتك وما ابي امك تدري الاعقب ماينتهي الموضوع لان امك اذا درت اكيد خالتك بتدري وانا مابيهم يدرون الحين ..."
    بدريه : "واذا دروا..."
    ابو خالد:"انا بقولك كلام ماقدر اقوله لغيرك.."
    بدريه:"تفضل يبه..."
    ابوخالد: "انا من اول مابغى خالد يتزوج عبير والمره الاولى خطبتها له عشان خاطره....
    بدريه:غريبه يبه ليش ماتبيه يتزوجها..."
    ابو خالد:"مادري ليش يمكن لاني اخاف اخسر ولدي بسبتها..."
    بدريه:"ما فهمت يبه"
    ابو خالد:"يعني عبير بنت دلوعه واخوك مجنون بحبها من الحين اشلون عقب..."
    بدريه:"هههههه طيب اش يدريك يمكن حتى بسمه يصير مجنون بحبها..."
    ابو خالد:"شفتي ما فهمتيني..."
    بدريه:"اللي فهمته واعذرني على هالكلمه كانك تغار على خالد..."
    ابوخالد:"تصدقين ندمت اني قلت لك..."
    بدريه:"ههههه ليه يبه..."
    ابو خالد:'مادري اشلون افهمك.."
    بدريه:"ماعليه حاول يبه..."
    ابو خالد:'انا يابنتي ماعندي اعتراض ان خالد يحب اللي بتكون زوجته ولو غيران مثل ما تقولين ماكنت اضغط عليه يتزوج...بس انا عبير بنت خالتك هي اللي معترض عليها..."
    بدريه:"شفت عليها شي..."
    ابو خالد:" حرام اظلمه بس عبير نسخه مصغره عن امها....ومانسى امها اشلون فرقت بين ابو محمد واهله على ان اهله هم خوالها وهذا اللي اخاف منه...."
    بدريه تبتسم بحنان لابوها:'خالد يبه غير ومستحيل في حرمه تغيره على اهله وان شاء الله تكون بسمه من نصيبه..."

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


    سمعت احد يطق باب غرفتها ....استغربت لان ماحد في هالبيت يطق العاده يصارخون عليها الين تسمعهم او يفتحونه فجأه عليها ...
    طلت عليها براسها ...
    -"اش رايك في هالمفاجأه ..."
    ضحكت وراحت تركض لبنت عمها وحظنتها بقوه ...
    بسمه : "ماني مصدقه عيوني ...اشتقت لك والله ياسحر ..."
    سحر : "انا اكثر اشلونك .."
    بسمه : "الحمد لله... متى جيتي ..."
    سحر : "توني واصله وما قلت للجميع حبيت اسويها مفاجأه..."
    سكتت لما شافت يدها ووجهها ...وتنهدت :" ابوي صح .."
    نزلت بسمه راسها ولا ردت :"الله يسامحه ...تكفين بسمه سامحيه هوبس عصبي شوي ..."
    بسمه :" الله يسامح الجميع ...بس قالوا منتي جايه الاعقب الامتحانات..."
    سحر:"هذا الله يسلمك عند ابراهيم انتداب 4شهور يعني بقعد على قلوبكم الين تملون......"
    بسمه:"بالعكس انتي القعده معك ماتنمل..."


    ****************************

    - "ها ... اشرايك في الموضوع ..."
    خالد بسخريه : "خلاص انتي كلمتي البنت يعني مالي راي ..."
    بدريه بعصبيه : "ليش تقول كذا انت اللي قلت لي ادورك ... وانا لما حسيت انها ممكن تطير قلت اكلمها اول واشوف .."
    خالد في خاطره ليتها طارت : "اشفيك عصبتي امزح معاك ...بعدين سوي اللي تبيونه ..."
    ابوخالد : "خلاص انا الحين اكلم اعمامك ونرح لعمها عقب العشاء ..."
    خالد وهو متفاجأ : "اليوم يبه ..."
    ابو خالد :" ايه اليوم ...خير البر عاجله ..."
    خالد :"لا اشوف نأحل الموضوع شوي نخليه الاسبوع الجاي .."
    ابو خالد : "اش الفرق بين اليوم والاسبوع الجاي ..."
    خالد :" مافيه فرق بس ...."
    سكت لما شاف ابوه رافع الجوال بيكلم اخوانه ...ولسان حاله يقول اسكت ......
    تضايق مادرى ان الموضوع بيصير بهالسرعه ...قال اكيد انه يبيلهم شهور وهم يدورون مادرى انها جاهزه....حقد على بسمه اللي طلعت في طريقه فجأه ...






    *********************************


    دخل على مرته اللي قاعه مع بناتها ..
    ابو عبد العزيز :لقيت ابو مازن في المسجد وقال بيمرعلي هو وعمه ابو خالد .....
    ام عبد العزيز : غريبه اش سبب هالزياره ...
    عبد العزيز : يبه ابو مازن جا معه رجال دخلتهم المجلس ...
    استغرب ابوعبد العزيز اول ما دخل وشاف ابو مازن ومعه ابو واعمام مرته واخوها خالد ...
    -حيا الله من جانا...............
    $%$%$%$%$%$%$%%$%$%$%$$

    وهي تكلمها في التلفون ...
    -"اقول ريم انا عندي مشكله واتمنى تساعديني فيها ...."
    ريم :" اكيد بساعدك ...بس اش مشكلتك ...."
    مشاعل : "هذا الله يسلمك سعود اللي اكلمه يحبني وانا بعد احبه وقرريخطبني بس انا خايفه انه يكلم غيري ...."
    ريم :"ههههههههه انقلبت الايه بدل ماهو يتأكد انتي اللي تبين تتأكدين..."
    مشاعل : "نفسي اعرف هو صادق ولا كذاب ..."
    ريم : "والمطلوب ..."
    مشاعل : "المطلوب ياعزيزتي ابعطيك رقمه وابيك تكلمينه و..."
    ريم مقاطعه : "اسفه ماقدر ..."
    مشاعل :"اخدميني هالخدمه ..."
    ريم : "والله ماقدر في حياتي ماكلمت رجال غريب ..."
    مشاعل : "هي مكالمه وحده بس ..."
    ريم :" ماقدر ........"
    مشاعل مقاطعه : "انتي فكري زين ولا تحملين الموضوع اكثر مما يستحق ..."
    ريم : "خلاص ارد عليك بعدين ..."
    مشاعل :" انتظر ردك ..."




    *********************************************





    كان فرحان من اللي قاعد يسمعه الحين وتمنى ان اللي يخطبونها هي وحده من بناته
    وانصدم لما درى انهم يخطبون بسمه وحاول يداري صدمته ومايبينها لهم....
    كان المتكلم هو ابو فيصل بحكم انه هو الكبير ....
    ابو فيصل : "وانت شاور اهلك ورد علينا ...."
    ابو عبد العزيز : "انا ماعندي مانع ....وبشاور الاهل وانشاء الله مايصير الاكل خير..."
    ابو خالد : "ننتظر ردك يابو عبد العزيز بس لا تطول ..."
    كان خالد انه في عالم ثاني وندم انه وافق ما توقع كل شي يصير بهالسرعه ....


    ***********************************

    كانت بسمه في الصاله مع مرة عمها وبناتها كانوا يسولفون وهي عقلها مو معها ...
    لانها عارفه ليش ابوخالد جاي عندهم ..انتبهت على دخلت عمها ...كانت ملامحه غامضه ...اول مادخل ناظر بسمه بنظرات غريبه
    ام عبد العزيز : "اش عندهم اللي كانوا موجودين عندك ..."
    ابو عبدالعزيز :" جايين يخطبون ..."
    فرحت ام عبد العزيز وبناتها لكن اصدموا يوم سمعوا ابوعبد العزيز يكمل كلامه
    ابو عبد العزيز : "خطبون بسمه لولدهم خالد ..."
    ام عبد العزيز بعصبيه : "ما قلت لهم انها مخطوبه ..."
    ابو عبد العزيز:" مستحيل اقول كذا ...هذا نسب ماينرد ..."
    هدي : "وخطيبها الاولي ..."
    ابو عبد العزيز :"ما علي منه وبعدين ماصار شي رسمي بيننا ..."
    ابو عبد العزيز :" ها ...بسمه اشرايك .."
    بسمه :" اللي تشوفه عمي انا موافقه ..."
    ابو عبد العزيز : "جاك يابسمه اللي ماقدر ارده مثل مارديت غيره ..."
    سحر الوحيده اللي فرحت لبسمه ...
    سحر : "مبروك يابسمه ..."
    ابو عبد العزيز:"للحين ماصار شي عشان تباركين..."
    سكتت لما شافت نظرات اهلها لها...........
    الجزء الخامس..

    ماصدقت تروح امل عند ابلة الكيمياء تسألها شوية اسأله....كانت تبغى تتكلم مع دلال اللي بتاخذ معها راحتها اكثر....
    بسمه:"تصدقين يادلال حتى النوماتهنى فيه"
    دلال:"وليه.... يابعد عمري"
    بسمه:"من كثر مافكر...."
    دلال:"وكلي امرك للكريم....وان شاء الله القرار اللي اتخذتيه هو الصح"
    بسمه:"ياخوفي يادلال اكون تسرعت"
    دلال:"لا ان شاء الله ....كوني متفأله...وبعدين انتي حسبتيها في عقلك وشفتي ان خالد هو الافضل"

    بسمه:"اخاف اني ماحسبتها صح"
    دلال:"بسمه اشفيك...ليش كل هالخوف"
    بسمه:"مادري قلبي مقبوض"
    دلال:"اكيد بيكون مقبوض اذا هذا هو تفكيرك"
    بسمه:"اش اسوي غصبا علي"
    دلال:"تدرين...روحي لعمك وقولي مابغى خالد زوجني الشايب اللي جبته لي"
    بسمه وهي تبتسم بمراره:"كان يموتني لو قلت كذا....انا ما يحق لي الاختيار بينهم هو الوحيد اللي يحق له حق الاختيار"
    دلال:"المفروض هالشي يخفف عنك اللي تسوينه في نفسك لانك ماخترتي..."
    بسمه:"بس ياحلوه....خالد لو ما وافقت ماخطب من الاساس"
    دلال:"ترى زهقت منك اجيك يمين تجين شمال.... واجيك شمال تجين يمين..."
    بسمه:"انا يادلال لما اتكلم معاك كاني اكلم نفسي بصوت مسموع"
    دلال:"الله يعين نفسك عليك اذا دايم كذا"
    بسمه:"لا ماكنت كذا بس من جوا هالخطاب اللي كل واحد انحس من الثاني"
    دلال:"حرام عليك لا تقارنين بينهم"
    بسمه:"صحيح مافيه مقارنه بس..."
    قاطعتها دلال:"بس شو انتي ووجهك..."
    بسمه:" نسيتي لما كانت امل تحكي عن خالد وقصة حبه لبنت خالته"
    دلال:"ما نسيت بس تاكدي انه ماوافق يخطب الا وعنده استعداد يبدأ حياة جديده"
    بسمه:"ياليت الامور بهالسهوله"
    دلال:"وبعدين تعالي الحين عمك خلاص وافق على خالد"
    بسمه:"حسب معلوماتي البسيطه...لا"
    دلال وهي تشدها من اذنها:"للحين يالظالمه ومسويه لي هالازعاج كله"
    بسمه:"ههههههه شفتي انا ماقلت لك اني اعتبرك نفسي"




    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^







    ما صدق عيونه لما شافه واقف عند مكتب ابوه اتجه له والشرريطلع من عيونه...
    فيصل:"لك وجه تجي عقب كل اللي سويته"
    محمد " يافيصل انا...:"
    فيصل:"انت نذل و..."
    محمد:"ياخي انا جاي اقابل الوالد..."
    فيصل:"اطلع برى لارتكب فيك جريمه"
    محمد:"ياخي عطني فرصه اتكلم"
    فيصل:"ولك وجه تتكلم بعد"
    محمد:"يا... "
    فيصل:"اطلع برى.."
    ابو فيصل:"فييييييصل"
    انتبه فيصل على ابوه اللي الظاهر سمع كل شي من مكتبه"
    فيصل:"هلا يبه ....شفت"
    قاطعه ابوه"ايه شفت كل شي ولو سمعت رح مكتبك الحين"
    طلع فيصل وهو معصب من تدخل ابوه اللي ماجا في صالحه...
    وقف محمد قدام عمه وهو مستحي منه دايم كان يحترم عمه لان اللي صارخلى ماله وجه يتطلع بعمه...
    محمد:"بغيت ياعم ابو فيصل اكلمك في موضوع"
    ابو فيصل:"لو جيتني في البيت مهو احسن"
    محمد:"بغيت اكلمك على انفراد وحسيت انه في مكتبك بناخذ راحتنا اكثر"
    ابو فيصل:"طيب تفضل يامحمد في المكتب حياك..."
    استحى محمد زود من سعة صدر الرجل وقدرته على التحكم في اعصابه....برغم كل اللي صار...




    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^




    قاعد هو ومرته وسحر في الصاله بعد ماطلعوا عيالهم لمدارسهم....
    ابو عبد العزيز:"صعب اللي تقولينه يام عبد العزيز"
    ام عبد العزيز:"وليش صعب....قول مخطوبه..."
    ابو عبد العزيز:"تحسين هذا نسب ينرد"
    ام عبد العزيز:"ايه وانت ياحظي اش بتحصل من هالنسب من تتزوج بسمه حتى والله ماتطل عليك من هالباب"
    ابو عبد العزيز:"تتوقعين كذا..."
    ام عبد العزيز:"اكيد..."
    سحر:"بس حرام عليكم تضيعون مستقبلها مع واحد كبر ابوها"
    ابو عبد العزيز:"ومن قالك بيضيع مستقبلها وبعدين الرجال مايعيبه عمره"
    حست ان اسلوب الاستعطاف ماراح ينفع مع اهلها ولازم تكلمهم بعقليتهم"
    سحر:"صدقوني بسنه ماراح تنسى اهلها"
    ام عبد العزيز:"من زين معاملتنا "
    قالت في خاطرها حسنوا معاملتكم لها مادامكم دارين...
    سحر:"طيب يبه لو ماستفدت منهم ماديا ...اكيد بتستفيد معنويا"
    بان الاهتمام على وجه ابوها:"اشلون"
    سحر:"انت تشتغل في العقار...ولما ينتشر في السوق ان عايلة خالد بغناها ونفوذها ناسبتك هالشي بيقوي اسمك في السوق..."
    ابو عبد العزيز:"صدقتي هم املاكهم كثيره وممكن الواحد يحصل من وراهم كم من صفقه..."
    سحر:"وحتى لو ماستفدت منهم بتستفيد من غيرهم لما يعرفون انسابك"
    ام عبد العزيز:"ماتوقع تستفيد من وراهم شي.."
    سحر:"وحتى يبه لو.....ما تخاف لو ترفض خالد انهم يدمرونك في السوق..."
    جلس يفكر في كلام بنته وام عبد العزيز تناظر بنتها وتقول في خاطرهاعرفتي كيف تقنعين ابوك ياسحر........



    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^



    كان جالس بعد مادخلوا المكتب يسمع له ولا يعلق على كلامه وملامح وجهه ماتبين اش قاعد يفكر فيه...
    محمد:"ياعمي تراك تصعب الكلام علي"
    ابو فيصل:"طيب انا قاعد اسمعك"
    محمد:"ايه...بس رد علي هاوشني كسر الكرسي على راسيبس لا تناظرني بهالنظرات"
    ابو فيصل:"يعني عارف ان اللي سويته موسهل"
    محمد:"لا والله مو سهل وانا طلعت من المستشفى وجيتك على طول...حتى قبل ماروح لاهلي"
    ابو فيصل:"العنود كانت تدري"
    نزل محمدراسه:"ايه ..."
    ابو فيصل في خاطره انا اشه انك اصيله يالعنود اللي حتى بعد ماطلقك مافضحتيه...
    ابو فيصل:"من متى وانت تتعاطى"
    تنهدمحمد:"من ست شهور"
    ابو فيصل:"انت يامحمد عاقل طول حياتك ويوم وصل عمرك36سنه تنحرف"
    محمد:"ياعمي الانحراف ماله عمر"
    ابو فيصل:"صحيح بس المراهقين تقول عقولهم صغيره بس انت وين كان عقلك.."
    محمد:"عقلي غاب من يوم ماشيت شلة فساد"
    ابو فيصل:"والحين تركتهم..."
    محمد:"عقب اللي صارتركتهم ورحت المستشفى حتى تطلع السموم من جسمي.."
    ابو فيصل:"شهرين تكفي جسمك تطلع منه السموم"
    محمد:"العلاج يعتمد على تصيم ورغبة المريض في الشفاء وقوة عزيمه...والحمد لله ماطلعت الا لما تاكدت ان جسمي تخلص من كل اللي فيه"
    ابو فيصل:"واشلون اتطمن على بنتي معك"
    محمد:"تكفي ياعم لاتحرمني من عيالي ومرتي"
    ابو فيصل:"ما عاد هي مرتك"
    نزل راسه وما قدر يرد عيه....
    ابو فيصل:"شوف يامحمد انا ابسأل عنك واذا تاكدت ان تستاهل ارد لك بنتي بشاورها واشوف...."
    محمد:"الله لا يحرمنا منك يابو فيصل...بس ياليت ماحد يدري حتى اهلي"
    ابو فيصل:"انا احرص منك انه ماحد يدري"





    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^




    كان قاعد يقرا الجريده واهله حوله يسولفون...
    ريم:"خالد اشوف اللي خطبت عندهم ما ردوا للحين...
    خالد بلا مباله:"ها....لا ما ردوا..."
    وهو في خاطره ان شاء اله مايردون...
    ريم:"كم لك الحين من خطبت عنهم..."
    خالد بنفاذ صبر:"تراك ازعجتيني مادري يمكن اسبوع"
    ريم:"اسبوووع ....مسوين ثقيلين بالحيل"
    ابو خالد:"ايه اكيد لازم يسألون ويشاورون هذا زواج مهو لعبه"
    ريم:"اش يسألون مالت عليهم..."
    ابو خالد:"ريييييم تكلمي بادب..."
    وسمت لما سمع صوت الجوال وبان الاهتمام في عيونه لما شاف الرقم
    :"هلا والله ومرحبا..."
    :"الله يسلمك بخير...اشلونكم واشلون الاهل..."
    :"الحمد لله........لا ماتاخرت وهذا من حقك"
    :"الله يبشرك بالخير....ويبارك في عمرك"
    انتبه خالد وحس ان الموضوع يهمه....
    :"شف طال عمرك اذا ماعندك مانع الملكه نبيها الاسبوع الجاي..."
    حط خالد يده على راسه وهو يأشر لابوه...
    :"وتدري بعد لازم انهم يشوفون بعض قبل الملكه..."
    وسكت لما شاف خالد يأشر انه مايبغى يشوفها...
    :"بس تدري مادام ان الملكه بعد اسبوع ماله داعي..."
    :"على خير....الله يسلمك"
    :"مع السلامه"
    كان خالد يحاول يتمالك اعصابه...حتى مايغلط على ابوه...
    خالد:"يبه الله يهديك تراك استعجلت.."
    ابو خالد:"لا ماستعجلت...وبعدين ليه ماتبغى تشوف البنت"
    خالد:"مابغى اشوفها يعني الحين شوفتي لوجها بتحببني فيها"
    وقام وهو معصب وزعلان على استعجال ابوه...
    ام خالد:"الله يهديك ترى خالد صادق استعجلت..."
    ابو خالدبضيق:"لا...ماستعجلت..."
    ريم:"ليه يوم كان خاطب عبيرالملكه تحددت بعد الامتحانات وذي حددتوها بسرعه"
    ابوخالد:"لان الست عبير مارضيت الابعد الامتحانات عشان تجهز نفسها كانه زواج مهو ملكه"
    ريم:"اكيد لازم تجهز نفسها مهو هالفقارى اللي ماصدقوا"
    ابو خالدبعصبيه:"رييييييييييم ان ماتادبتي وانتي تتكلمين عن الناس لاتلومين الانفسك الفقر مهو عيب"
    ريم وهي تحاول تمتص غضب ابوها:"صحيح يبه الفقر مهو عيب"



    كان قاعد مع ولد عمه اللي لما طلع من عند اهله وهومعصب ما تذكر الا هو....
    فهد:"يعني مطلعني من البيت عشان تقعد تقابلني ساكت......
    خالد:"ياخي رفع ابوي ظغطي لما حدد كل شي بدون مايشاورني"
    فهد:"ياخي انت مكبر الموضوع"
    خالد:"اشلون مكبر الموضووووع؟؟؟؟"
    فهد:"يعني الملكه بتصير اليوم ولا بكره اش الفرق الاذا انت ناوي تهون"
    خالد:"لا ماني مهون بس يخلوني اتعود على اني خاطب غير اللي احب مهو على طول ملكه"
    فهد:"ياشيخ وسع صدرك وفكر في الناحيه المشرقه في الموضوع"
    خالد:"وين الناحيه المشرقه اللي ماني شايفها"
    فهد:"انك بتتزوج هذي الناحيه المشرقه"
    فهد:"اسمع ياخالد انت فكر في بنت الناس اللي مالها ذنب في اي شي "
    خالد:"وانا اش ذنبي اتورط في هالزواج"
    فهد:"ذنبك ان ابوك يحبك ويبغى يزوجك ....ياخوي بادلني وخذ ابوي ةاخذ ابوك"
    ضحك خالد غصب عنه:"لا ...الا ابوي....سوووري ماقدر"
    خالد:"بعذرك ياخي ابوك حبيب ....ابوي الله يحفظه يقعد ساكت طول الوقت واذا خلصت كلامي عطاني كلمتين يحبها قلبك"
    خالد:"ماينلام..."
    فهد:"المهم مثل ماوصيتك بنت الناس مالها ذنب"





    انتشر خبر الخطوبه في العايله ...ام خالد وساره تمنوا لخالد التوفيق
    ريم زعلت وما اعجبها ان بسمه تكون مرة اخوها ...اما عبير وامها ماتوا قهر ...
    اما خالد حاول يتعايش مع الموضوع وكان مستحيييل يتراجع الحين......بسمه كانت مشاعرها متظاربه ...عمها واهله تحسنت معاملتهم لها بسبب وجود سحر وبسبب الخطبه ...اكثر من فرح بدريه وبناتها اللي حسوا ان انسب وحده لخالد هي بسمه



    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^




    كانت ريم عند بنت خالتها ...
    عبير : "حرام على خالد "
    ريم : "لا تلومينه ..........هو وافق علشان خاطر ابوي ..."
    عبير:"انا حتى خطوبتي اقنعت ابوي ورفض اللي تقدم لي"
    على انهانادر ماتخبي عن عبير شي بس ماحبت تقول لها انه ماكان فيه خطوبه من الاساس
    ريم:"لو درى خالد من اول كان يمكن ماطاع ابوي"وهي في نفسها متاكده ان ابوها يخطب عبير لخالد عقب طلاق العنود بنت عمها...
    عبير:"قولي له يمكن يقدر يسوي شي"
    ريم:"بحاول ولو انه ماعاد فيه وقت"
    عبير : "صدق ان الملكه بكره ..."
    ريم :"ايه ...تصدقين لو ماخاف خالد يزعل مارحت ..."
    عبير :"وليش ماتروحين انا لو تطيع امي بجي ..."
    ريم : "انا مكانك ماجي ..."
    عبير بضيق : "ماعليك مني الحين ....بسمه حلوه .."
    ريم :"ايه حلوه ........بس من اول وانا ماطيقها....... والحين زاد كرهي لها ....."




    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^





    كانت متوتره والكوفيره تخلص لمساتها الاخيره ....
    الكوفيره : "لك شو هيدا الجمال كله ..."
    سحر :" قولي ماشاء الله لا تنظلين البنيه ..."
    الكوفيره : "ماشاء الله ...بس شو معنى تنظلين ..."
    سحر :" ههههههه سلامتك مالها معنى ..."
    الكوفيره :" هنياله هالعريس ..."
    سحر : "اشفيك يابسمه متوتره .."
    بسمه :" ميته خوف يسحر..."
    سحر : "عادي هذا شعور طبيعي ..."
    بسمه :"أي طبيعي وانا احس قلبي من قوة مايرقع بيطلع من صدري ...."
    دخلت هند وتفاجأت لما شافت بسمه بس ماحبت تعلق ....
    هند :"هذا الدفتر وقعي عليه ... "
    اخذت سحر الدفتر وعطت بسمه القلم ...
    بسمه اللي كانت يدها ترتجف :"احس اني ماقدر ..."
    سحر :"يالله بلا دلع قولي بسم الله وقعي..."
    وقعت بسمه بعد معاناه وهند طالعه بالدفتر كانت امل داخله...
    امل : "اقول ماشفتوا بسمه ...."
    بسمه : هههههههههه ...
    امل : "اقول سحر من الحلوه اللي تضحك..."
    سحر :"هذي الله يسلمك حرم السيد خالد بن محمد ...."
    امل : "انا خابره انه بيتزوج بسمه حرام عليه بيحطمها كذا .."
    بسمه : "امل ترى زهقتيني ..."
    امل : "من كلمك انتي انا ادور صديقتي ...."
    بسمه : "اقول امل اطلعي برى بيتنا ..."
    امل : "ههههههههه فيها طلعه ...لا هونت ماعاد امزح مع عرايس ..."
    راحت لصديقتها وسلمت عليها ...الف مبروك ياحلى بسمه ...
    بسمه: "الله يبارك في عمرك ...."
    امل :" وفري هالارتباك ...لما تشوفين حبيب القلب ..."
    بسمه : "ومن قال اني بشوفه ..."
    امل : "مو على كيفك ياحلوه...."
    بسمه :" والله استحي ...."
    امل :"عادي بدخل معاك ..."
    سحر:"ياللا يابسمه امي اتصلت تقول انزلوا تحت ..."




    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^





    فهد :"مبروك ياعريس "
    خالد : "الله يبارك في عمرك ...عقبالك .."
    فهد : "لا توني ابغى استمتع في حياتي ...خلك انت يالمسكين...وبعدين ياخي ابتسم شوي ياللطيف شكلك يخرع لا تدخل عليها كذا تنتحر البنيه ... "
    خالد :هههههههههههه وهذي ضحكه علشانك ..."
    ناصر :" مبروك ياعريس .."
    خالد : "الله يبارك فيك ..."
    ناصر : "اكيد الحين تبي تدخل تشوف بعض الناس ..."
    فهد : "انا اش مقعدي بجنبه ...اخاف من كثر الشوق يفضحنا ويدخل حتى بدون اذن صاحب البيت ..."
    خالد : "ههههههههه افضحكم ها ...اشوف فيك يوم ياولد عمي ..."
    فهد : "هههههههههه اذا مثل يومك الله يسمع منك
  5. تحدوني البشر
    19-09-2006, 09:17 AM

    تابع 5 لحياة بسمه وحب خالد

    حياة بسمه وحب خالد..كامله


    اول مادخلت الكل انبهر من جمالها ونعومتها...وكان الحيا اللي يطل من عيونا يزيدها جمال على جمالها ....اول ما جلست راحت ام خالد و بدريه وساره يسلمون عليها ويباركون لها ...بدريه كانت فرحانه واللي كدر فرحتها شوفتها لعبير وامها اللي من الحظور...
    عبير كانت نظرات الغيره تطل من عيونها ...
    عبير : ريم حرام عليك ذي موحلوه وبس الا ملكة جمال ...
    ريم :بس انتي احلى
    عبير بفخر : اكيد انا احلى ....بس ما توقعتها بهالجمال ...
    ريم : أي جمال واللي يعافيك وانا ماشوفه ..
    عبير:واضح من بيتهم ان حالتهم الماده ضعيفه"
    ريم:"ايه...مادري اشلون عايشين"
    عبير:"احس بيتهم يشبه بيت اختك بدريه"
    ريم :"حرام عليك بيت بدريه "
    عبير مقاطعه:"انا اقول الحقيقه الظاهر اهلك مايهتمون في الحاله الماديه....كان ابوك مازوج عبد الله....ولا خطب لخالد من هالبيت"
    ريم:"ترى عبدالله حالته الماديه ماعليها جيده"
    عبير حبت تغير الموضوع:" خالداكيد بيدخل ..."
    ريم : "مادري ...بس انت اشلون اقتعتي امك تجين"
    عبير:"تعبت الين اقتنعت واكثر شي خلاها توافق لما درت ان الملكه عائليه وما فيه احد"







    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^












    رهف كانت عند بسمه وتسولف معها ...
    رهف :" تبغين تشوفين عبير ...اللي كانت خطيبة خالي خالد "
    بسمه : "ايه ابغى اشوفها ..."
    رهف : "شوفيها اللي قاعده مع خالتي ريم ولابسه اسود ..."
    رفعت نظرهها والتقت نظراتهم وشافت نظرات حقد وغيره ...قالت في خاطرها بعذره يحبها عمري ماشفت احلى منها .......
    امابدريه كانت ما تبغى خالد يدخل عند الحريم بسبب وجود عبير اللي اكيد ماراح يحلى لها السلام على بسمه الا لما يكون خالد بجنبها عشان كذا نسقت مع ام عبد العزيز انهم يدخلون بسمه المجلس الصغير ويدخل خالد هناك من غير ما يمر على الحريم .....




    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^





    -"تصدق ياخالد اليوم اسعد يوم في حياتي ..."
    ابتسم خالد لابوه: "اسعد من يوم تزوجت المزيونه امي ..."
    ابو خالد : "اسعد بكثييييير..."
    خالد :" طيب واللي يعلم امي .".
    ابو خالد :" افا عليك وانا ابوك ...بعدين تعال انت محد يمزح معك ..."
    خالد :ههههههه...
    جاهم ابو عبد العزيز :"خلاص يابو خالد اذا بيدخل خالد ..."
    خالد في خاطره ومنسق لكل شي يابو خالد انا اشهد انه اسعد يوم في حياتك...
    ابو خالد :" يالله ياخالد ندخل ..."
    ابو عبد العزيز :بيدخل معك عبد العزيز لان اهلك عند بسمه وما ابغى اضايقهم ...
    وهو في الطريق حاس بتوتر ويحاول يتظاهر بالفرح عشان اللي حوله....
    اول ما دخل ما شافها لانه كان يمشي ورى ابوه اللي مغطى عليهاوخواته اول ما شافوه قاموا يسلمون عليه ويباركون له الاريم اللي قاعده تراقب....
    يوم التفت عليها كان ابوه سلم عليها وجلس ..ما توقعها بهالجمال ...قرب منها وكانت منزله راسها للارض مد يده لها ...
    -"مبروك ..."
    بسمه : "الله يبارك فيك ..."
    جلس بجنبها وهو لازل ماسك يدها وهي مستحيه ...انتبه وفك يده....
    رهف :" احلى ثنائي قد شفتهم في حياتي ...."
    ابو خالد وهو مبتسم :" انا اشهد انك صادقه..."
    مازن : "انا زعلان منك يابسمه ....."
    بسمه وهي تناظره بحنان :"ليش ..."
    مازن : " كنتي خطيبتي ليش توافقين على خالي ..."
    بسمه :" انت ماخطبتني ...الظاهر ما اعجبت امك ..."
    ابو خالد: "لو ما اعجبتيها ماكان ...خطبتك لخالد ...."
    استحت يوم رد ابوخالد ....
    ابو خالد :" ياللا انا استئذن وانتو بعد خلو العرسان يجلسون لوحدهم شوي ..."
    ابتسم لبسمه : "مبروك يابنيتي ....صادقه بدريه يوم تقول تدخلين القلب من نظره...."
    وطلع وهو حاس بسعاده ...
    انتبه خالد لريم اللي قاعده وساكته:"اشفيك ياريم حتى مبروك ما سمعتها منك ..."
    ريم بدون نفس : "مبروك ..."
    خالد : "اشين مبروك سمعتها اليوم .."
    امل :"ما عليك منها ياخالي ....شكل فيها النوم ..."
    ريم :" لا مافيني نوم بس متضايقه من ناس ما احبهم"
    بسمه حست انها المقصوده ياربي اش بيني وبينها حتى تعاملني بهالطريقه ...
    رهف :"لاتنسى ياخالي اللي وعدتني ..."
    خالد وهو يفكر : "أي وعد ذكريني ..."
    رهف :" مسرع نسيت ما عليه اذكرك ...البنت الاولى اسمها رهف ....عشان نناديك ابو رهف ..."
    انحرجت بسمه انتبه خالد وحب يحرجها زياده ...
    خالد:" ههههههه خلي البنت تجي اول وعقب يصير خير..... بس ان شاء الله تطلع حلوه على امها ..."
    بسمه انقهرت من اسلوبه اللي يبغى يحرجها وهي مهي ناقصه ...
    امل :" المهم خالي ما اوصيك على بسمه تراها غاليه..."
    رهف :" وانا بعد ما اوصيك عليها .."
    خالد :"لا توصون حريص ....بس عاد احد يوصيها علي ..."
    ام خالد : "انا اوصيها عليك ....ترى يابسمه ولدي غالي علي بالحيل ....ياويل اللي يزعله..."
    حس خالد ان كلامات امه قاسيه شوي
    بسمه :"الله لا يجيب الزعل ياخالتي ..."
    بدريه :"عاد انا يمه اسمحيلي بوصي خالد ( وهي تناظر بسمه بحنان )تراها ياخالد بنتي وبغلات امل ورهف عندي ...ياويلك لو زعلتها ..."
    بسمه لما سمعتها تقول كذا نزلت راسها ومسحت دمعه حاولت تخفيها عن الجميع
    الوحيد اللي انتبه لها هوخالد...
    خالد :" اشفيكم اليوم شغالين تهديد ...عموما حاظر عمتي بنتك في عيوني ..."
    ساره : "انا عاد اوصيكم اثنينكم على بعض .."
    خالد :"هههه هذا الكلام الزين ..."
    ريم وهي طالعه : "انا بطلع لاني احس الجو مخنوق هنا ..."
    بدريه : "احنا جميع بنطلع معك لا يخنقنا خالد ..........."
    خالد :"هههههه من يومك ذكيه يابدريه ...."
    وهم طالعين كانت امل بجنب بسمه اللي مسكت يدها ....بس امل فكت يدها بهدوء وطلعت معاهم ...
    كانت بسمه منزله راسه وتناظر الارض خاصة وهي حاسه انه قاعد يراقبها ...
    كان خالد مهو عارف اش يقول بس لازم يتكلم ... وهو في خاطره لو عبير ماكان قعدت
    ساكت ماني عارف اش اقول بس انا لازم احاول انساها ....(وهو يتأمل بسمه )اش ذنب بنت الناس اظلمها معاي ...
    خالد :"اشلون الدراسه معاك ...(حس انه سؤاله تافه)"
    بسمه : "تمام ..."
    خالد :" اش مسويه لبدريه وبناتها اللي يموتون فيك ..."
    بسمه :" اللي مسويه انت لهم ...."
    خالد :" فيه شي في الارض؟؟ "
    بسمه باستغراب :"في الارض..."
    خالد : "ايه اشوفك ما رفعتي نظرك عن الارض من يوم دخلت ....لا يكون في عيونك عيب ما تبغيني اشوفه ...."
    رفعت عيونها والتقت نظرات عيونهم على طول استحت ونزلت نظرها ...لانه من دخل وهي تتحاشى النظر له ....
    قعد يسولف معها شوي بعدين استئذن وطلع ...





    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^






    هند :"الله ....ياهدى... عمري ما شفت رجال في حلاته..."
    هدى : "وانتي وين شفتيه ..."
    هند : "وهو طالع من عند بسمه .....توقعت يطلع والضحكه تشق الوجه ...بس كان مهو مبين هو فرحان ولا زعلان ..."
    هدى : "عرفت من مصادري الخاصه انه يموت في بنت خالته عبيراللي كانت خطيبته ...بس ما صار نصيب..."
    هند :" صدق ... ياليتني اشوف هالعبير ....."
    هدى : "جات اليوم ما شفتيها ..."
    هند : "لا ما شفتها اوصفيها لي يمكن ا تذكر شكلها.........."
    هدى :"من غير ما اوصفها لك... من احلى وحده اليوم ؟؟"
    هند وهي تفكر : "اللي لابسه اسود ...بصراحه تاخذ العقل ..."
    هدى :"هههههههه هذي الله يسلمك اللي ماخذه عقل رجل بنت عمك ...."



    كانت في غرفتها وتفكر في احداث اليوم وتفكر في خالد .... اللي صار زوجها ...
    خالد اكيد كل بنت تتمناه وماكانت تحلم ولو حلم انها تتزوج واحدمثل خالد.... المفروض انه تكون فرحانه....بس للاسف تحس بمشاعر كثيره الفرح مهو بينها كانت تحس بالخوف من حياتها مع خالد......بالحزن وبالحنين والشوق لاهلها تمنتهم يكونون معها في هاليوم ...
    .
    .
    .
    .
    كان خالد في مكان ثاني يسترجع احداث اليوم اللي ماكان فيها شي سعيد في نظره الا الفرحه اللي شافها في عيون ابوه ....اما بسمه برغم جمالها ما حس ناحيتها باي شي وقال في خاطره انا لما حبيت عبير ما حبيتها لجمالها حبيت ذكرياتي معاها ورقتها ونعومتها حتى وهي طفله كانت الوحيده اللي احبها .... وبعد ما تعلقت فيها وحبيتها بكل ما فيها يضيع هالحب فجأة .......
    الجزء السادس




    -"هذ الله يسلمكم كل اللي صار يوم الخميس "
    كانت امل تحكي لصديقاتها عن يوم ملكة بسمه اللي انتشرت اخبارها بين صديقاتها في المدرسه....
    دلال :" هذا الموجز وانت الصادقه ...نبغى الاخبار بالتفصيل"
    بسمه :" الحين ساعه تتكلم وتقولين هذا موجز"
    دلال وهي تناظر بسمه :" امل كيف كانت بسمه يوم دخل خالك ؟؟"
    امل :" ههههههه تصدقين لو ما انا ساندتها كان اغمى عليها"
    بسمه :" امل عن المبالغه"
    ندى تبغى تقهر بسمه :" اقول امل خالك خالد هو نفسه اللي تقولين انه عايش قصة حب مع بنت خالته"
    امل:" ايه هو نفسه ....بس من شاف بسمه صارت هي حبه الاول والاخير"
    تنهدت بسمه بصوت غير مسموع وقالت في خاطرها ياحبك للمبالغات يامل...
    ندى :" الله يعينك الحين على مكالمات حتى اخر الليل ....تصدقين اختي خوله من ملكت وهي يوميا مكالمات الى اخر الليل "
    دلال :" والله اختك قاعده في البيت ما عندها امتحانات بعد اقل من شهرين "
    بعد ماراحوا صديقاتهم وما بقى الا بسمه وامل ودلال...
    امل:"هالندى مادري ليه ودي اكفخها..."
    بسمه:"ههههههه هدي اعصابك ياعنتر زمانك"
    دلال:"انتي شوفي الفرق بينكم وعقب كفخيها على راحتك"
    امل:"ما تدرين يحط سره في اضعف خلقه"
    بسمه:"والله انا اللي ودي اكفخك"
    امل:"بسم الله علي....تبغين من الحين تظهرين سلطتك علي لانك مرة خالي"
    بسمه:"تدرين ليه"
    امل:"مادري"
    بسمه:"يوم الملكه جات عبير صح؟؟"
    امل:"ايه...اش دراك؟"
    بسمه:"ولا انتي ناويه تقولين لي"
    امل:"اصلا الكل تفاجأ لما شافها وانا ماشفت داعي اعلمك"
    بسمه:"وليه مافيه داعي"
    امل:"انتي خلقه كنتي متوتره وحسيتك بتتوترين زياده لما تشوفينها"
    بسمه:"حتى ولو المفروض انتي صديقتي وما تخبين علي شي"
    امل:"الحين انتي ليش زعلانه"
    بسمه:"لاني شفت عبير وغيرك كان قلبه علي وتولى هالمهمه"
    امل:"اكيد الغبيه رهف"
    بسمه:"حرام عليك رهف مهي غبيه"
    امل:"طيب اشرايك في سؤالها لخالي "
    بسمه:"يالله يا امل ماتتصورين اشكثر احرجني سؤالها"
    دلال:"وهالفقيره اللي قاعده معكم فهموها عن اش تتكلمون"
    امل:"هذا الله يسلمك رهف تذكر خالي بوعده لها ان اول بنت تجي له بيسميها رهف"
    دلال:"ههههههه طيب اش كان رده"
    بسمه:"بصراحه كان رده سخيف"
    امل:"قال عساها تجي حلوه لامها"
    دلال:"بالعكس رده مهو سخيف"
    بسمه:"الا سخيف ومليون سخيف"
    دلال:"ياللطيف شوفي وجهها اشلون صاير احمر"
    امل :"ههههههه انتي لو شفتيها يوم الخميس...."
    قاطعتها بسمه:"شوفي انتي وياها... غيروا الموضوع والا اقوم عنكم"
    دلال:"هههههه خلاص نغيره....متى الزواج بيكون يامل؟؟؟
    كانت بسمه بتقوم مسكتها دلال من يدها وهي ميته ضحك :"خلاص والله توبه"



    ^^^^^^^^^^


    -"شفتي يمه .... الحين خالد متزوج ...والقهر ان زوجته حلوه "
    ام عبير :" ما عليك من الحلى انتي احلى منها بكثير ....وبعدين يابنيتي حاولي تنسين خالد"
    عبير :"مستحيل انسى خالد ومستحيل اخليها تتهنى فيه ...واللي يقهر الزواج بعد الامتحانات ...يعني باقي شهرين "
    ام عبير :" يابنتي "
    عبير:"تتعتقدين اني بسهوله بتخلى عن خالد"
    ام عبير:"كل انسان ياخذ نصيبه"
    عبير:"يمه انا اعض اصابع الندم لاني طعت ابوي في فسخ الخطبه"
    ام عبير:"انا قلت لك...بس انتي ماطعتي"
    عبير:"ماتوقعت يصير كذا"
    ام عبير:"كنتي معتمده على حب خالد لك بس نسيتي ان خالد مستحيل يرفض لابوه طلب"
    عبير:"ياكرهي لابوه هو السبب"
    ام عبير:"عاد تصدقبن خالد لو يدري انك كنتي موافقه على فسخ الخطبه كان يكرهك عمره كله"
    عبير:"ماحد يدري الانتي وابوي ....انتبهي لما تسولفين مع خالتي"
    ام عبير:"منتبه وصي انتي عمرك "
    عبير:"لا انا حذره جدا مع ريم"
    ام عبير:"عاد تصدقين الحين بعد مارجع محمد يمكن ترجع العنود ويزول الخلاف اللي صار"
    عبير:"خربوا علي انا وخالد والحين يتصالحون"
    ام عبير:"لو انتي وابوك ماتسرعتوا وفسختوا الخطبه كان الحين باقي انتي خطيبة خالد"
    عبير بضيق:"يمه خلاص تسرعنا وانتهى...".
    تحسرت ام عبير على حال بنتها اللي ومن يوم رجعوا من ملكة خالد وهي في غرفتها وحزينه ... ماهي مهتمه في دراستها ...
    وقررت في نفسها تحاول هالزواج يفشل باي طريقه ....


    ^^^^^^^^^^

    ما تدري هي تفرح باللي تسمعه ولا تحزن....كان ابوها يكلمها بهدوء وما ردت عليه لما سكت...
    ابو فيصل:"ها... يالعنود اشرايك..."
    العنود:" مادري يبه اش اقول"
    ابوفيصل:"منتي بصغيره حتى احد يقرر عنك هذي حياتك وحياة عيالك"
    العنود:"محمد يبه اللي سواه مهو سهل مد يه علي وسمعني كلمة طالق وهو يرميني برى بيته"
    ابو فيصل:"مادري عنك هذي حياتك وانتي حره فيها"
    العنودوهي تحاول تدور له عذر:"هو ماتغير الا الاشهر الماضيه ..."
    ابو فيصل:"ومن اول كيف كان معك"
    العنود:"نعم الزوج لي ونعم الاب لعياله ...بس مشى مع شلة فساد"
    ابو فيصل:"طيب انتي فكري وعطيني رايك"
    العنود:"اعتقد ان عشرة السنين الماضيه تشفع لمحمد اول غلطه مهما كانت كبيره"
    ابو فيصل:"نعم الراي وانا ابوك"
    العنود:"طيب يبه اكيد هو الحين صار طيب من اللى كان يتعاطاه"
    ابو فيصل:"انا سألت عنه في المستشفى اللي كان فيه والحمد لله طلع صادق في اللي قاله"
    العنود:"يارب يرجع محمد الاولي"
    ابو فيصل:" عموما...انا مابرد عليه الحين فكري زين وردي علي"


    ^^^^^^^^^^


    كانت غرفتها مقلوبه فوق تحت الكتب ولاوراق منتشره حولها ...
    وهي مهي عارفه في أي كتاب تبدي ....
    دخلت عليها سحر ...
    سحر :" ها ...كيف المذاكره "
    بسمه :" خليها على الله كل ما فتحت كتاب جاتني الافكار اشكال والوان "
    سحر :" حاولي تركزين وانسي كل شي "
    بسمه بحزن :" ما اقدر انسى ...اولا الزواج بعد الامتحانات باسبوع ... والله ظلم كان خلوني ارتاح شوي "
    سحر :" ههههههههه اش نسوي للمعرس اذا هو مستعجل"
    بسمه : "أي مستعجل ....واللي يعافيك ....اللي من يوم الملكه لا مر ولا اتصل كانه مغصوب على هالزواج "
    سحر :"اكيد ما يبغي يلهيك عن الدراسه ....وبعدين لايكون مشتاقه للحبيب "
    بسمه :" انا عرفته عشان اشتاق له "
    سكتت شوي وبتردد :" بغيت اكلمك في موضوع "
    سحر بان الاهتمام في عيونها : "وانا اسمعك "
    بسمه :"تدرين انه مافي وقت على الزواج وانا ماسويت شي و...."
    سحر :" لا تشيلين هم انا كلمت ابوي....وبكره ان شاء الله بنروح عشان الفستان ....وكل يوم بنروح عشان شي ....عسى نخلص قبل الامتحانات.."
    بسمه : "الله يخليك لي ياحلى بنت عم في الدنيا"
    سحر :"على فكره بدريه كلمت امي بنروح لهم"
    بسمه :"احسن خلي الواحد يغير جو"
    سحر:"بيتنا وبيت بدريه جوه واحد بس الواحد يشوف وجيه جديده"
    بسمه:"على قولتك وجوه جديده"


    ^^^^^^^^^^

    وهي قاعده في غرفتها مع مشاعل ...بسولفون عن الجامعه وبنات الجامعه ...
    مشاعل :" ها ....ريم ما رديتي علي في الموضوع اللي "
    ريم مقاطعه :" ما اقدر "
    مشاعل :" حاولي علشاني الله يخليك "
    ريم :"لا تحرجيني "
    مشاعل :" افا ...ياريم ما تخدميني هالخدمه "
    ريم :" اف ...ياختي دوري غيري "
    مشاعل :"ماقدر اقول لاي احد "
    ريم :" ياربي ....طيب خليها بعد الامتحانات ويصير خير "
    مشاعل :" توعديني ......."
    ريم بضيق وعشان تفتك من الحاحها :" اوعدك ....".
    مشاعل:"عبيييييير مره متأثره عقب ماملك اخوك"
    ريم:"ايه...بس ما في يدنا شي نسويه"
    مشاعل:"اشلون اخوك مع بسمه يزورها"
    ريم:"ما يتكلم عنها ابدا واذا سألته مايرد علي"
    مشاعل:"تتوقعين لازال يحب عبير"
    ريم:"اكييييييييييد"


    ^^^^^^^^^^


    كان رايح لبدريه اللي من الملكه انشغل وما جا بيتها واكتفى بشوفتها في بيت اهله ...
    وهومار من قدام بيت بسمه التفت عليه مايدري ليش خطرت على باله وتسأل اش قاعده تسوي هي الحين ....
    اول ما دخل البيت كانت رهف طالعه برى ...
    ابتسمت يوم شافته :" هلا بخالي الحبيب "
    خالد :" اهلين رهوفه ....اش تسوين برى؟؟؟"
    وقربت منه : "تدري من عندنا ؟؟؟"
    خالد وهو رافع حواجبه :" لا مادري ..."
    رهف :" بسمه واهل عمها..."
    خالد :" بسمه عندكم ..."
    رهف :" ايه عندنا قاعده هي وامل فوق......... اش رايك نسوي لهم مفاجأه...ونطلع لهم ..."
    خالد : "لا خليهم .....(وهو يفكر) ولا تدرين خلينا نطلع ...بس مابغى احد يدري"
    ما يدري ليش قرريطلع ...علشان بشوفها ولا علشان يحرجها ...ما يدري بس مشى ورى رهف على فوق...
    .
    .
    .
    فتحت رهف الباب كانت امل على السرير و بسمه قاعده على الكرسي اللي مقابل
    الباب وتلعب بشعرها ...اللي فكته وحطت اغلبه على وجهها ...لما شافت رجلين رهف
    ما اهتمت واستمرت تحرك راسها يمين وشمال ...
    بسمه :" تصدقين ....خاطري اقص شعري زهقت منه "
    خالد :"ليش تقصينه ....انتي زهقتي منه غيرك ما زهق "
    حست ان الدم نشف من عروقها....ويدينها صارت ثقيله تبغى ترفع شعرها ماهي قادره ...وكان قدامها خيارين اما تصيح من شدة الاحراج وتبان قدامه ضعيفه ولا تسوي نفسها ولا مهتمه ولا كأن صار شي ....اختارت الثاني وخلال هالوقت سلمت امل على خالها ورحبت فيه ...لما عدلت شعرها التفتت عليه ومدت يدها بتسلم عليه حست يده قويه وهي تشد على يدها ...
    خالد وهويبتسم :" اشلونك بسمه "
    بسمه :" الحمد لله بخير"
    سكت خالد شوي :" وانا الحمد لله بخير "
    ماردت عليه من الاحراج اللي حاسه فيه ....
    خالد :" اقول كيف المذاكره ...اذا تبون أي مساعده انا مستعد"
    امل بحماس :" ساعدنا في الانجليزي اللي..."
    وسكتت لما شافت نظرات بسمه لها ...انتبه خالد لبسمه ...
    سحب خالد الكرسي وجلس :" طيب يامل ما عندكم عصير تكرمين فيه خالك"
    امل وهي طالعه:" ههههه اكيد عندنا"
    خالد وهو يطالع بسمه الواقفه :" تعالي اجلسي"
    وقبل ماتجي قرب الكرسي بجنبه وجلست عليه ..
    خالد :" اقول رهف ليش ماتروحين تذاكرين "
    رهف :" ما عندي مذاكره "
    خالد:"طيب ليه ماتروحين عند الحريم "
    رهف:"زهق عندهم"
    خالدبصوت واطي وسمعته بسمه :"اش يطلعها هالزقه"
    خالد:"رهف حبيبتي شوفي في التلفزيون فيه مباراه اذا جات ناديني"
    رهف وهي طالعه"طيب"
    التفت خالد في بسمه اللي كانت تخطط على الهرب ....
    رجعت رهف بسرعه:"خالي في اي قناه المباره"
    خالد بضيق:"في قناة العربيه"
    رهف:"خالي العربيه ماتجيب كوره"
    خالد:"لا اليوم فيه مباره تنقلها العربيه اذا جات ناديني ولا توريني رقعة وجهك قبل ما تجي"
    خافت بسمه يوم طلعت رهف بس من حسن حظها كانت طلعتها على دخلت امل
    امل :" انا جيت"
    خالد:"مشاء الله عليك في الوقت الماسب توها اختك طلعت"
    امل:"عادي تبغوني اطلع ماعندي مشكله "
    بسمه:"لا"
    خالد:"ياليييييت"
    كانت امل تشوف نظرات تهديد في عيون بسمه...
    امل :"سووووري مادام ماتفقتوا اسوي اللي يريحني واقعد معكم"
    قعد خالد وامل يسولفون مع بعض ويضحكون ...كانت بسمه تكتفي بالابتسام ...
    ومر الوقت بسرعه وحست انها لازم تنزل تحت وهي في قلبها خايفه من ردة فعل عمها لو درى ان خالد كان موجود ...
    بسمه :" يالله انا لازم انزل "
    ونزلت بسرعه قبل ما تسمع ردهم...وهي في اخر الدرج سمعت صوت ابو مازن خافت ورجعت بسرعه....... وفي نفس الوقت كان خالد نازل واصطدمت فيه وكانت من اثر الصدمه راجعه ورى.... لكن خالد حط يده من ورى ظهرها علشان ما تطيح وقربها منه حتى صارت ملاصقه له....اول ما حست امل انها استعادت توازنها فكت يده من ورى ظهرها برفق وابتعدت عنه شوي ...
    بسمه وهي مرتبكه :" اسفه ......."
    خالد :" لا عادي ... اشفيك رجعتي "
    بسمه :" سمعت صوت ابو مازن تحت"
    خالد:"اوكيه اجل انا بنزل وعقب انتي انزلي"
    ونزل خالد وهي تحس بالاحراج من الموقف البايخ اللي صار لها معاه...
    نزلت عند بدريه ومرة عمها وبدريه وسحر(هند وهدى راحوا لبنات خالتهم)
    وجلست بجنب سحر وكان باين عليها الارتباك...
    سحر:"اشفيك شكلك موطبيعيه"
    بسمه:"خليها على الله صار لي موقف"
    سحر:"أي موقف"
    بسمه:"بعدين اقولك"


    ^^^^^^^^^^^^^^


    كانت رهف طالعه من المجلس على دخلة امل...
    امل:"وين ابوي بسمه تقول سمعت صوته"
    خالد:"طلع يبدل وبيجي اللحين "
    امل :" انتي يالغبيه اشلون تدخلين خالي الغرفه من غير ما تقولين اول "
    رهف ببرائه :"اشفيها ....زوجها "
    خالد وهو مبتسم:"وهي صادقه (وهو يقلد رهف ) زوجها "
    امل :" حتى ولو البنيه انحرجت "
    خالد :" انا لو ابغى احرجها صدق كان علقت على شكلها اول مادخلت الغرفه ...
    خرعتني "
    امل :"حرام عليك ليش تبالغ "
    خالد وهو يهز كتفه :" انا ما ابالغ ...انا اقول الصدق "
    امل :" شو صدق بسمه في الجمال ماشاء الله عليها .... ما تقدر تتكلم "
    خالد يبغى يقهرها :"اذا انتي تشوفينها جميله ....انا اشوفها اقل من عاديه "
    امل وهي تقرب من خالها : "لا تقول كذا ....الله يخليك "
    خالد :" وليش ما اقول ....وبعدين احسها ممله وما تعرف تقول كلمتين على بعض ...
    وشخصيتها مهزوزه ....وتفكيرها محدود "
    امل حست انه يبغى يقهرها :"كل هذا فيها ....انت اصلا قعدت معها حتى تعرف شخصيتها ....اللي حتى تلفون ما تكلمها "
    خالد :" ليه شكت لك "
    امل :" لا هي ما تقول بس انا لومكانها كان مت قهر "
    خالد :" محد يموت ناقص عمر "
    امل:" بصراحه نرفزتني اروح عند الحريم احسن لي"
    بدريه :" اشفيكم ياكافي صوتكم واصل اخر الدنيا "
    امل: "اسألي اخوك"
    بدريه :"روحي داخل عند الحريم حتى اجي بعد شوي"
    خالد :"هلا بدريه "
    بدريه :" هلا فيك ...اشرايك ننادي لك بسمه تقعد معك شوي"
    خالد:"ما قصرت رهف دخلتني عليها هي وامل"
    بدريه:"حسبي الله على ابليس هالبنت مادري متى بتعقل"
    خالد:"ما سوت شي غلط لا تنسين ان بسمه مرتي"
    بدريه:"حتى ولو يمكن عمها يزعل لو درى"
    خالد:"انتي ماشفتي امل تو معصبه علي ليش ادخل"
    بدريه:"عشان كذا صوتها كان عالي"
    خالد : "ههههههه لا وقعدت اسب بسمه ....وهي ارتفع ضغطها "
    بدريه :" حرام عليك "
    خالد:"كنت ابغى اقهر امل"
    بدريه:" طيب اش كان شعورك انت وهي لما شفتوا بعض"
    خالد :"هههههه .... هي شوي وتصيح يوم شافتني "
    بدريه :" وانت اش كان شعورك"
    خالد وهو يتذكر :" عادي جدا "
    بدريه :" خالد بعد فتره بتبدى الامتحانات رح رزها مره اقل شي اجبر بخاطر البنيه
    حسسها باهميتها و عودها عليك "
    خالد وهو يفكر:" يصير خير"


    ^^^^^^^^^^^^^
    عبير :" قلت لك يبه ما ابيه ""
    ابو محمد :" الرجال ما ينرد ليش ترفضينه "
    عبير :" لاني ... ما ابيه "
    ابو محمد :" اذا تفكرين في ولد خالتك خلاص تزوج "
    عبير مقاطعه :" انا ما افكر في الزواج الحين "
    ابو محمد :" ياعبير..."
    ام محمد مقاطعه لانه ملت من هالسالفه اللي الرفض اكيد هو الرد من عبير:" مارحت للحين لابو فيصل"
    ابو محمد :" ما رحت للحين يقول محمد باقي ماردوا عليه .....ياكرهي لعيلتهم مسوين فيها شرفاء ....وانه اخوان مترابطين ..."
    ام محمد :" هذا اللي مقويهم ترابطهم "
    ابو محمد:"ما علينا منهم ... انتي ياعبير فكري زين في اللي قلت لك"
    عبير:"شف يابوي بصريح العباره غير خالد ماراح اتزوج"
    ابو محمد:"يابنتي خالد الان متزوج"
    عبير بدلعها الزايد:"انت اللي فسخت خطبتي منه شف لك حل يرجع خالد لي"
    وقامت تركض لغرفتها وهي زعلانه....
    ابو محمد:"تسرعت يام محمد في فسخ خطبة عبير وخالد"
    ام محمد:"قلت من اول وماحد سمعني"
    ابو محمد:"لازم ادور حل"
    ام محمد:"لا تعب نفسك لانه مافي حل"
    ابو محمد وهو يفكر:"فيه حل ممكن يصلح اللي انكسر"


    ^^^^^^^^^^^^^^

    كانوا جالسين في بيت ابو فيصل كعادتهم مثل هالوقت لازم يجتمعون....
    ابو خالد:"يعني قررت ترجع العنود لمحمد"
    ابو فيصل:"للحين ماقررت شي لان العنود ماعطتني ردها"
    ابو ناصر:"هو محمد اش اللي غيره عليها فجأه"
    ابو فيصل على انه مايخبي عن اخونه شي بس حس ان الموضوع هذا من الافضل ماحد يدري عنه:"تدري من هالمشاكل اللي تصير في البيوت"
    ابو خالد:"بس مولدرجة انه يمد يده عليها ويطلقها بدون سبب"
    ابو فيصل :"ياخوي البيوت اسرار وماحد يدري عن اللي يصير فيها"
    ابوخالد:"وانت صادق...بس اللي صار بينك انت وابو محمد"
    ابو فيصل:"اللي صار بسبب العنود ومحمد اذا تصالحوا ماله داعي احنا نوقف في طريقهم"
    ابو ناصر:"ماشاء الله عليك يابو فيصل "
    ابو فيصل :"مريتوا على الوالده "
    ابو خالد:"اكيييييييد احد يقدر مايمرها....خصوصا بعد مانكسرت رجلها صايره تزعل بسرعه"
    ابو نا صر:"أي تزعل....من ملك خالد وهي فرحانه وتقول لو فيها شده على الرقص كن رقصت"
    ابو خالد :هههههههه الا متي بيفكون الجبس عنها ......."
    ابو فيصل :" الاسبوع الجاي ..."
    جدة خالد (ام عبد الرحمن ) كانت محبة خالد عندها غير انقهرت انها ما قدرت تحظر ملكته لانها طاحت وانكسرت رجلها ...ما كانت تحب عبير وامها ...
    ابو فيصل :" تصدق حسيت ان خالد بيهون"
    ابو خالد :" لا هذا ولدي ... ما يكسر كلمتي "
    ابو ناصر : " صدقت.... خالد ما شاء الله عليه .... "سكت لما دخل خالد وعيال عمه ....
    فيصل : " اشفيكم ... بس دخلنا سكتوا ... "
    خالد : "اكيد يحشون في احد ... "
    فهد : " من بيكون غيرك لانك الان حديث الساعه ... "
    ابو فيصل : ههههههه .... خالد اش كانت تبغى منك امي يوم نادتك ...
    خالد : " فتحت معي تحقيق ...اش اسم عروستك ....ومن هي بنته ...واوصف لي شكلها... "
    فهد : " طيب .....اش قلت لها..... وركز على وصف الشكل الله يخليك ... "
    رمى خالد عليه المخده اللي كانت قريبه منه وكان الجميع يضحك ....
    خالد : " ترى ان قمت بوصف لك شكلها مضبوط "
    فهد : " لا .... وليش التعب ولد عمي ...هونت لا توصف شكلها ... "
    خالد : " ههههههههه ...كذا ابغاك .. "


    ^^^^^^^^^^^^^^


    كانت سهرانه يوم الاربعاء طول الليل وما نامت الامتأخره وصحت الخميس مبكره ...والتهت طول النهار ...بعد صلاة العشاء ما قدرت تقاوم دخلت غرفتها وحطت راسها على المخده ...وغفت عينها ...انتبهت على احد يهز كتفها ...فتحت عينها بصعوبه ..وشافت سحر ...
    سحر : " بسمه قومي بسرعه "
    رجعت غمضت عيونها : "سحر والله ميته تعب خليني انام ساعه "
    سحر : "اقول قومي جاك ضيوف "
    بسمه : " اذا امل خليها تطلع "
    سحر : " لا مو امل "
    بسمه : ......
    سحر : " اللي جا خالد"
    انتفضت سحر في السرير وجلست : " أي خالد "
    سحر : " هههههههه كم خالد تعرفين "
    بسمه : "ياويلي ...هذا اش جابه "
    سحر : "يالله قومي لا تضيعين وقت "
    بسمه : "افففف انا ناقصه اللحين زيارته "
    سحر : " اقول قومي لا يجي ابوي ينزلك بشكل ذا "
    بسمه : "عمي معاه "
    سحر بنفاد صبر : "ايه ....ياللا عجلي .. "
    .قامت بسمه وهي مرتبكه موعارفه وين تروح ..
    سحر : "انتي روحي الحمام....اكون انا جهزت لك لبسك .... "
    .
    .
    .
    .

    حيا الله خالد ...وينك ما عاد احد شافك ...
    خالد : " تدري ياعمي التهيت في هالدنيا "
    ابو عبد العزيز : " واشلون ابوك وعمامك"
    خالد : " طيبن الله يسلمك "
    سمعوا احد يطق الباب ...
    ابو عبد العزيز : " ادخلي يابسمه ماحد غريب "
    دخلت بسمه وهي مرتبكه ...وما هي قادره ترفع عيونها من الارض وحاولت تتحكم في نفسها ورفعت نظرها وشافته يناظرها وهومبتسم ...
    بسمه : "السلام عليكم "
    خالد وابو عبد العزيز : "وعليكم السلام ... "
    مدت يدها تسلم عليه : " كيف الحال .. "
    خالد : " بخير الله يسلمك ..اشلونك انتي "
    بسمه : "الحمد لله"
    ابو عبد العزيز : " عن أذنك ياخالد انا بدخل ارتاح شوي "
    خالد : "خذ راحتك"
    بعد ماطلع عمها ....ارتبكت زياده ... جلسوا وقت وهو ساكتين ...
    وانتبهت انه مخلص فنجان القهوه : " اصب لك قهوه "
    خالد :ايه... صبي قهوه ... "
    كانت يدها ترتجف وهي تصب القهوه بالذات وهي حاسه انها يراقبها ...
    خالد : " شوي ..شوي ..لا تحرقين يدك "
    انقهرت منه ....وهي منحنيه تعطيه الفنجان انفك المشبك اللي كان ماسك شعرها وطاح شعرها على الجنب ...انحرجت وانحنت على الارض عشان تاخذ المشبك.... لما رفعت راسها شافت على وجهه ابتسامت سخريه كأنها قاصده انها تفك شعرها ...راحت جلست بعيد عنه وحبت تهاجمه قبل لا يتكلم ...
    بسمه : " شكل عينك حاره قول ماشاء الله بغيت تكسر المشبك "
    خالد : " انا اللي عيني حاره.... والا حركات بنات ....صدقيني عارف ان شعرك ناعم وطويل من غير ما تفكينه "
    بسمه حبت تقهره : " فتره بسيطه ان شاء الله واقصه "
    خالد : " ياويلك لو قصيتيه "
    بسمه:"قص الشعر حريه شخصيه "
    خالد:"لا مهي حريه شخصيه لازم الحرمه تستأذن زوجها......صح"
    بسمه بضيق:"اذا انت تشوفه صح فهو... صح"
    خالد وهو يبتسم:"برافو عليك....اشلون ثالث معاك"
    بسمه :"تمام....."
    خالد:"تصدقين انت من جد صغيره..."
    بسمه:"لا انا المفروض اولى جامعه"
    خالد:"هههههه حتى لو اولى جامعه صغيره..."
    بسمه حبت تغير الموضوع : "اشلون امك وابوك "
    خالد : " ما عليهم طيبن ويسلمون عليك"
    بسمه : "الله يسلمهم "
    خالد : " ويسلمني بعد ....اشفيك قاعده بعيد ...اقربي شوي ترى ماكل لحوم البشر "
    بسمه : "لا انا مرتاحه كذا "
    خالد : " بس انا مو مرتاح.... والا انتي انانيه ما تفكرين الافي نفسك "
    انقهرت بسمه منه قالت في خاطرها هذا اسلوبه معها في اول زياره الله يستر
    من بعدين ....
    بسمه : "وليش ما تكون انت الاناني اللي ماتدور راحت غيرك"
    خالد : " هههههه تدرين شكلنا اثنينا انانيين عشان كذا انا بجي بجنبك "
    وقفت بسمه : " والله ان قربت لاطلع برى"
    خالد : "هههه لهالدرجه اخوف "
    بسمه : " لا بس ..."
    وقف خالد : " اصلا انا طالع الحين "
    قرب من بسمه وكان في يده كيس وحب يقهرها ولمس خدها : " اعطيك رقم جوالي تدقين لما تكونين فاضيه "
    نزلت يده بقوه : " لا لا تعطيني لاني بصراحه مشغوله عندي امتحانات "
    خالد : "اشفيك دايم انتي عدائيه كذا "
    بسمه : "انا العدائيه ولا انت اللي تتهجم بالكلام على الناس "
    خالد وهويتلفت : "أي ناس ....انا ما اشوف الا زوجتي"
    قرب منها زياده ورجعت لورى ....ابتسم لما شاف ردت فعلها ...
    خالد وهو يمد يده بالكيس : " هذي هديه بسيطه لك"
    بسمه:"بدون نفس مشكور"
    خالد:" يالله انا طالع تأمرين شي ..."
    بسمه بعصبيه : "لا"
    خالد :"الناس يقولون مايامر عليك عدو ....يقولون سلامتك ....مو (وهو يقلدها ) لا"
    بسمه وهي تقلد حركته :" أي ناس ... انا ما اشوف الا زوجي ..."
    خالد :"ههههههه تملكين روح الدعابه ..."
    بسمه بضيق :" قليلا مما عندكم ..."
    ابتسم ومر من جنبها وما حاول يقرب منها :" واذا بغيتي رقمي تلاقينه عند بدريه مع السلامه...."
    بسمه :" مع السلامه "

    .
    .
    .
    .

    اول ما طلع جلست تبغى تهدى شوي وبعدين تطلع ...
    سحر : "ها ... اكلمك"
    بسمه : " سحر متي دخلتي "
    سحر : " من اول ما طلع ...اكلمك وانتي في عالم ثاني "
    بسمه بشرود : " ما انتبهت "
    سحر : " قولي لي اللي صار بتفصيل الممل "
    حكت لسحر كل اللي صار ...
    سحر : " ههههههههه "
    بسمه : " وش اللي يضحكك"
    سحر : " بس تراك كنتي شوي جريئه...المفروض تحكمتي في اعصابك ....وانتبهتي لكلامك "
    بسمه : " ما ادري اش جاني توقعت ...ارتبك لما اشوفه ... وما اقدر حتى الرد ارد ...بس نرفزني وطلعني من طوري "
    سكتت بسمه شوي : " تصدقين حسيت اول ما طلع اني اكرهه... "
    سحر : "ههههه ....علماء النفس يقولون اقوى انواع الحب يجي بعد الكره الشديد"
    بسمه : " انا راضيه باضعف انواع الحب بس يحصل ...بعدين منهم علماء النفس اللي قريتي لهم"
    سحر : "يعني لازم من الاحراج ....عديها واللي يرحم والديك .. "
    بسمه : " نعديها ...عشان خاطرك "
    سحر : "مشكووووووووره "
    بسمه بضيق : " بس بالله عليك ...كلامه لي كلام واحد اول مره يزور زوجته "
    سحر : " تراك انتي ما قصرتي فيه "
    بسمه : " هو السبب"
    سحر : " طيب خلي عنك ...انه نرفزك وعصبك ...ما حسيتي تجاهه بشي "
    تنهدت بسمه بعمق : "حسيت بخوف "
    سحر وهي رافعه حواجبها : " خوووووف "
    بسمه : " اخاف اني احبه واتعلق فيه"
    سحر وهي تحط يدها على جبهة بسمه : " الحمد لله والشكر... شكلها مريضه بنت عمي... فيه وحده تخاف تحب زوجها "
    بسمه : "ايه اخاف ...... اخاف اكون العب بنار وما تحرق الا اصابعي "
    ماردت بسمه وسرحت وهي تتمنى تكون باختيارها خالد تكون اختارت الصح .....


    ^^^^^^^^^^

    وهوقاعد مع ولد عمه مع الشباب ....انتبه فهد له انه قاعد بعيد عنهم شوي ...
    راح وجلس بجنبه ...
    فهد : "اللي ما خذ عقلك يتهنى به "
    خالد وهو يأشر على التلفزيون : " تصدق حلو هالفيلم "
    فهد : "ههههه علينا ....طيب اش قصته "
    خالد وهو يضحك : " تابعه وانت تعرف "
    فهد : " ما علينا من الفيلم ...يقولون انك قبل يومين زرت بعض الناس"
    خالد : "هههههه ياخي ابوي ما يخبي شي ابد "
    فهد : " ايه تدري يتجمعون هالشياب وما عندهم الا احنا يالضعوف ماده دسمه للحديث . "
    خالد : " وبما اني حديث الساعه على قولتك ...فما عندهم الا انا "
    فهد : " هههههه عليك نور"
    خالد : "يالله عقبال ما تصير انت حديث الساعه"
    فهد : " اقول لا تغير السالفه ...الظاهر من السرحان اللي تو ان الحبيب وقع ولا احد سمى عليه ...(وهو يغمز له )حسيت بالحب يجري في عروقك"
    خالد : " أي حب واللي يرحم والديك ...الحب مره وحده في الحياه"
    فهد : " غلطان ياولد عمي ...وبعدين كم مره قلت لك البنت مالها ذنب فلا تظلمها "
    خالد وهوعاقد حواجبه : " ومن قال لك اني بظلمها ...بتعيش معي معززه مكرمه بس مولازم احبها "
    فهد : "طيب انطباعاتك عن الزياره "
    خالد وهويفكر : "تصدق اول ما احب طاريها ....الحين مادري صارت عادي بالنسبه لي يعني ماعصب لما اتذكرها"
    فهد وهو يبتسم : " ان شاء الله تصير تفرح لما تذكرها من الحب"
    خالد:"تطمح في كثير ياولد عمي"
    الجزء السابع



    كانت قاعده تتأمل بنت عمها وهي تكلم زوجها....وتسمع ضحكاتهاوهي تسمع كلامه الحلو لها...كان الحب يطل من عيون سحر....وسرحت في عالمها حتى مانتبهت ان بنت عمها سكرت التلفون...
    سحر:"بسمه....اكلمك..."
    بسمه:"ها....مانتبهت "
    سحر:"ما تنلامين اكيد تفكرين في حبيب القلب"
    بسمه:"مافي قلبي حبيب"
    سحر:"وخالد...."
    بسمه:"خالد زوجي بس شعوري ناحيته عادي"
    سحر:"ايه شعورك عادي بدليل من زيارته لك وانتي بس سرحانه"
    بسمه:"مادري احس اني خايفه"
    سحر:"بسمه اكيد أي بنت في مكانك بيكون شعورها كذا....انتي بتتزوجين واحد في حياتك ما شفتيه وما تدرين اشلون طباعه...بس بعد الزواج كل شي يتغير"
    بسمه:"انتي مثلا قبل زواجك من ابراهيم كيف كان شعورك"
    سحر:"شوفي على انه ولد خالتي واعرفه من احنا صغار بس لما خطبني حسيت اني ماعرفه....وكان الخوف مسيطر علي لكن صدقيني بعد الزواج كل شي يتغير وصار هواهم شخص في حياتي"
    بسمه:"سحر اوصفي لي الحب"
    سحر:"ههههههه كلامك غريب"
    بسمه:"انتي الحين تحبين.... اوصفي لي هالحب"
    سحروهي تفكر:"مادري اشلون اوصف لك بس اقدر اقول اني ماقدر استغي عنه ولا اعيش بدونه"
    بسمه وهي تعدل جلستها:"يعني انتي تحبين نفسك اكثر"
    سحر:"الحمد لله والشكر....اشلون احب نفسي اكثر"
    بسمه:"لانك تتكلمين عن نفسك ما تقدرين تستغنين عن هولا..."
    سحر وهي تقاطعها:"لو ماحبه ماقلت كذا..."
    بسمه:"انتي تحبينه اكيد لانك تستفيدين منه حتى لو.... السعاده اللي يعيشك فيها...يعني حبك له مو لسواد عيونه"
    سحر:"لا موشرط احبه واتمنى له الخير في كل حياته واحاول اسعده قد ماقدر"
    بسمه:"حتى لو سعادته مع غيرك..."
    سحر:"اموته لو ادري ان سعادته مع غيري"
    بسمه:"شفتي ان الحب فيه انانيه"
    سحر:"بسمه اليوم قريت في الجريده عن طبيب نفسي يمدحونه خلينا نعرضك عليه لاتفضحينا من العالم احس حالتك مستعصيه"
    وراحت تفكر في الحب اللي هجر قلبها وغاب عن حياتها من بعد موت اهلها وحل محله الحرمان والالم حتى صارت تشك في وجود شي اسمه الحب....

    ^^^^^^^^^^

    كان يحس بالصدمه والذهول من اللي قاعد يسمعه عقب ماحطموا حب حياته جاين يصلحون الباقي....
    ابو محمد:"والحمد لله ان المياه رجعت لمجاريها واحنا قبل كل شي اهل..."
    ابو فيصل:"صدقت....واعذرنا ياخوك ان غلطنا عيك بالكلام بس ساعة غضب"
    ابو محمد:"الغلط بدى من محمد الله يهيديه بس ان شاء الله ما يتكرر هالشي"
    ابو فيصل:"وهذا العشم في محمد"
    محمد:"ان شاء الله ماتسمع الا اللي يسرك"
    فيصل:"وترى احذرك يتكرر اللي صار"
    ابو فيصل ماعجبه كلام فيصل بس ماحب يحرجه...
    محمد:"يافيصل انا غلطت غلطت عمري ولابكررها "
    كان ابو خالد حاس باللي قاعد يدور في راس ولده وكان مبين على ملامح وجه خالد انه يحاول يتمالك اعصابه...
    ماكان ابو خالد الوحيد اللي حاس بخالد كان ابو محمد يناظره وحس انه هذا هو الوقت المناسب.....
    ابو محمد:"وانا يابو خالد ندمت لاني فسخت خطبة خالد وعبير"
    ابو خالد:"اللي صار انتهى..."
    ابو محمد:"لاني ندمان ياخالد اعرض عليك قدام ابوك وعمامك اني اصلح اللي صار"
    ابو خالد:"اشلون تصلح وخالد اللحين متزوج"
    ابو محمد:"كل شي ممكن يتصلح"
    ابو ناصر:"ترضي تزوج بنتك واحد متزوج"
    ابو محمد:"لا....مارضى بس اذا خالد يبغى عبير يطلق مرته"
    ابو خالد وهو معصب:"تظن بنات الناس لعبه في يدك تزوج وتطلق على كيفك"
    ابو محمد:"هد اعصابك انا عرضت على خالد وهو بكيفه"
    ابو خالد:"لا مو بكيفه...الزواج مهو لعبه..."
    ابو محمد حب يوقع بين خالد وابوه:"الله يهديك يابو خالد...هو عنده لسان ويرد"
    كان خالدمنقهر من اللي يصير حوله....وما حب يحرج ابوه قدامهم وحاول يكلم ابوه بهدوء:"يابوي...هذا الموضوع يخصني انا لوحدي
  6. تحدوني البشر
    21-09-2006, 08:11 AM

    تابع 6 لحياة بسمه وحب خالد

    حياة بسمه وحب خالد..كامله


    وقف ابو خالد وهو معصب:"لا مايخصك لوحدك...واذا طلقت لا انت ولدي ولا انا ابوك"
    وطلع ابو خالد وهو معصب وكان خالد يحاول يلحقه بس عمه ابو ناصر اشر له يقعد وقام هو وراه.....

    ^^^^^^^^

    كانوا مالهم خلق دروس وكل وحده تناظر في ساعتها متى يدق الجرس ....الجميع ابتسم لما سمع صوت الجرس واللي عندهم في هالوقت هو الصوت الوحيد اللي يتمنون يسمعونه...
    بعد ماطلعوجلسوا وهم لازال فيهم خمول من الدروس ...
    امل:"اشفيك يابسمه ماجيتي امس..."
    بسمه:"سوووووري بيتكم صار محرم علي دخوله"
    امل:"قانون جديد هذا"
    بسمه:"ايه..."
    امل:"والسبب..."
    بسمه:"لسببين....اولا عشان الزواج قرب وثانيا لان عمي درى اني قابلت خالد في بيتكم..."
    امل:"اش دراه..."
    بسمه:"مادري بس تدرين مرة عمي تعرف كل حريم الحاره ويمكن وحده شافت خالد داخل بيتكم...مادري"
    امل:"وعمك اش سوى لما درى..."
    بسمه:"لو ماسحر الله يجزاها خير كان اخذت علقه محترمه"
    دلال:"بصراحه مجرم عمك..."
    امل:"هو مجرم بس....هو الاجرام يتبرى منه..."
    بسمه:"ههههههه شكى لك الاجرام منه"
    امل:"تضحكين....انتي لو تدرين منهو اللي بغى يزوجك كان ضليتي دهرك كله تبكين"
    بسمه والاهتمام يطل من عيونها:"اشلون تعرفينه اذا انا مادري منهو"
    امل:"تعرفين امي تعرف اغلب حريم الحاره ودرت منهم"
    بسمه:"يعني واحد اعرفه..."
    امل :"تعرفينه زين"
    بسمه:"مين قولي لا تلعبين في اعصابي..."
    امل:"ابو صالح صاحب البقاله اللي باخر الشارع..."
    بسمه وهي حاطه يدها على وجهها:"لا تقولين هو..."
    امل:"هو ياعيوني ...."
    بسمه:"حسبي الله عليه انا سمعتهم يتكلمون عن واحد متزوج حرمتين بس ماتوقعته هو..."
    دلال:"اش حلاته ...رجال عنده بقاله...مادامه طار على بسمه خذيه يامل"
    امل:"بسم الله علي...انتي لو تشوفينه...رجال كبير حيل غير كذا من الشياب اللي مايهتمون في لبسهم شكله الحمد لله والشكرالله معطيه خير بس مو مظهر النعمه عليه...حرمتين حاكرهم في بيت واحد"
    دلال:"تتوقعين كان سكن بسمه معهم..."
    بسمه:"بسم الله علي صدقيني كان انتحرت لو تزوجته"
    امل:"ليش تنتحرين...ماراح يسكنك معهم اكيد بيحطك في الملحق"
    بسمه:"والله اكلمكم جد احس شعر راسي وقف لما تخيلته زوجي..."
    امل:"عشان تعرفين قدر خالي"
    بسمه:"حرام عليك....تقارنين بين الثرى والثريا...يحبي لخالك الله لايخليني منه انا اشهد انه على انه شرير يطلع حمل وديع عند ابو صالح"
    امل:"وينه خالي يسمع هالكلام الحلو اللي ينقال عنه"
    ما ردت بسمه وهي تفكر في ابو صالح وحريمه اللي كل وحده اشرس من الثانيه...

    ^^^^^^^^^^

    قاعد مع عمه اللي لما شاف اللي صار حب يجلس معه على انفراد...
    ابو فيصل:"تراك غلطت يوم رديت على ابوك...."
    خالد:"ياعمي خفت ينهي الموضوع وانا جالس وحبيت ابين له اني لازم افكر"
    ابو فيصل:"المفروض سكت وعقب تفاهمت معه"
    خالد:"حاولت بس ماقدرت"
    ابوفيصل:"طيب تحس اللي تبغى تسويه صح..."
    خالد:"مادري ياعمي محتار"
    ابوفيصل:"طيب تكلم انا اسمعك"
    خالد:"اني اتزوج عبير هذا اللي ابيه بس اخاف ادمر بسمه لو اطلقها"
    ابوفيصل:"كمل اسمعك..."
    خالدوهو حاط يده على جبهته ومبين عليه الحيره"واخاف اني اندم لو اترك هالفرصه اللي اكيد بتكون الوحيد في اني اتزوج عبير"
    رفع عيونه لعمه"عمي انت لو مكاني اش تسوي..."
    ابوفيصل:"شف ياخالد مارح احد يقدر يفكر لك احسن من نفسك"
    خالد:"طيب شور علي..."
    ابوفيصل:"تطيعني في اللي اقوله"
    خالد وهو يبتسم لعمه:"ماقدر اوعدك ياعمي...بس ابغاك تشور علي"
    ابوفيصل:"لو قلت غير كذا كان عرفت انك تاخذني على قد عقلي..."
    خالد"افا عليك ياعمي انت الخير والبركه..."
    ابوفيصل:"تصدق تعجني ياخالد وتذكرني بشبابي..."
    خالد:"فيصل وفهد لو يسمعونك ذبحوني..."
    فيصل:" ما عليك منهم....المهم انت ياخالد فكر بعقلك مو بقلبك.....ولا تنسى نتيجة قرارك ممكن تدمر غيرك""
    خالد وهو يتنهد:"ياليت ابوي ماستعجل بالملكه"
    ابوفيصل:"ياليت اللحين ماتنفع"
    خالد:"بس ياعمي لو ماملكت كان اللحين مو شايل هم بسمه انها بتصير مطلقه بدون ذنب"
    ابوفيصل:"يعني قررت تطلقها"
    خالد:"تقريبا هذا اللي ممكن يصير....بس بغيت منك خدمه ياعمي""
    ابوفيصل"امر ياخالد"
    خالد:"ما يامر عليك عدو....بس ابوي ماحد يقدر يغير رايه غيرك"
    ابوفيصل:"تبغى اقنعه تطلق مرتك..."
    خالد:"لا...ابغاه مايتدخل ولا يعترض على القرار اللي بتاخذه مهما صار..."
    ابوفيصل:"انت فكر في الموضوع ...وخل ابوك علي..."
    خالد وهو قايم بيطلع:"الله لا يحرمنا منك ياعمي"
    ابوفيصل:"بس لاتنسى ياخالد فكر زين ولا تظلم ناس مالهم ذنب"

    ^^^^^^^^^

    جلس يلاعب عياله اللي شوقه لهم ماله حد....وكان يناظرهم والفرحه تطل من عيونهم وهو يلوم نفسه وشلون بغى يهد بيته بيده ويضيع عياله وناظر العنود حبيبة قلبه اللي من طلعوا من بيت اهلها...وهي ساكته ماتتكلم الاذا كلمها....
    طلعوا العيال يركضون على غرفتهم....قرب محمد منها ومسك يدها...
    محمد:"سامحيني يالعنود اللي سويته موسهل"
    العنود:"لو ماسامحتك مارجعت لك"
    محمد:"قلبك كبير يام نواف"
    العنود:"بس لا تغلط مره ثانيه وتعتمد على قلبي الكبير"
    محمد:"لا....توبه.....بس صدق الخبر الحلو اللي سمعته"
    العنود وهي تبتسم:"ايه..."
    محمد:"ان شاء الله نوف يارب"
    العنود:"ترى مهو حلى هو..... نواف بعدين نايف وتبغى نوف"
    محمد:"ايه واللي عقب نوف منيف واخر العنقود....نوفه"
    العنود:"ماشاء الله مجهز كل شي"
    محمد وهو بتنهد:"مادري اشلون لعب الشيطان في عقلي وكنت بضيعكم من يدي"
    العنود"الحمدلله انت صلحت غلطك وان شاء الله مايتكرر"

    ^^^^^^^^^^^^

    كانت امل وبسمه راجعين من المدرسه مع سواق اهل امل وكانت هند غايبه....حست امل انه هذي فرصتها حتى تشوف هي وامل ابو صالح...
    امل:"سليم وقف عند البقاله القريبه من البيت"
    بسمه:"اش تبغين في البقاله"
    امل:"حتى نشوف ابو صالح"
    بسمه بعصبيه:"لا....مابغى اشوفه"
    امل:"مو لازم تشوفينه انا ابغى اشوفه"
    بسمه:"تعرفين شكله ليه تبغين تشوفينه"
    امل:"ابغى اشوفه من قريب"
    بسمه:"حرام عليك يامل انا من يجي طاريه اموت اشلون لو اشوفه..."
    امل:"ما يجيك الا العافيه ان شاء الله"
    بسمه وهي تأشر على السواق:"ماتخافين يعلم عليك امك"
    امل:"سليم ماراح يعلم بس هالخايسه اللي بجنبه"
    بسمه:"ان شاء الله تعلم عليك"
    امل:"عادي اقول بسمه كانت مشتهيه عصير من عند ابو صالح"
    بسمه:"اموتك لو قلتي كذا"
    ما ردت امل عليها لانهم تقريبا وصلوا البقاله كان ابو صالح من حظهم واقف برى يكلم واحد....كانت امل تناظره وتعلق وبسمه ماقدرت ترفع نظرها....
    امل:"بسمه الله يخليك ناظري..."
    بسمه:"ماقدر احس اني خايفه"
    امل:"الحمد لله والشكر السياره مضلله وما يشوف اش داخلها وحتى لو شاف متغطيات اش بيشوف"
    بسمه:"مو خايف من انه يشوفنا.... انا اللي خايفه اشوفه...."
    امل:"وليش تخافين انتي اللحين متزوجه...ومالك علاقه فيه"
    تجرأت بسمه ورفعت نظرها ولما شافته حست نبضات قلبها زادت...وهي تشوف رجال منحني ظهره لابس ثوب ابيض من قدمه تغير لونه...وكان يضحك وبانت اسنان صفراء مرعبه....
    بسمه:"الله يخليك يامل خلينا نروح"
    امل:"اللي قاهرني الله معطيه فلوس وشوفي لبسه وبيته حتى عياله بخيل عليهم..."
    بسمه بضيق:"ما علينا منهم...بس خل نروح احس بيغمى علي"
    امل:"ههههه بسم الله عليك....سليم ياللا روح البيت"
    سليم:"ما فيه يبغي يشتري من البقاله"
    امل:"لا مانبغى"
    سليم:"ليه انت فيه يقول وقف عند بقاله..."
    امل:"ياربي اش يفكني منه....ما فيه فلوس"
    سليم:"انا فيه عندي فلوس..."
    امل:"الله ياخذك مانبغى نشتري روح البيت"
    هز راسه وحرك السياره....بسمه ماتدري ليش اثر فيها لما شافت ابو صالح....على الرغم انها تعرفه لكن انها تناظره وهي تتخيله انه كان بيصر زوجها هالفكره ارعبتها....

    ^^^^^^^^^^^^

    قاعدين يتمشون في السوق...وراهم شباب يلاحقونهم....لما شافوا اشكالهم اللي تشجع وما عندهم ممانعه احد يلاحقهم...
    كانت عبياتهم ونقاباتهم للزينه اكثر منها للستر....
    مشاعل:"شوفي هالمزيون اللي ورانا اشلون يناظرك"
    عبير:"عاد انتي يالغبيه سوي ثقل موكل شوي تلتفتين"
    مشاعل:"اخييييرا طلعتي من عزلتك وطلعتي معي"
    عبير:"زهقت وانا حابسه عمري في البيت "
    مشاعل:"ايه كذا عيشي حياتك وانسي خالد"
    عبير:"ومن قالك اني بنسى خالد"
    مشاعل:"انتي اليوم مبسوطه زياده شكل وراك شي"
    عبير:"ايه خالد اخير بيرجع لي"
    مشاعل:"تدرين مشينا نجلس ونشرب عصير واسمع منك السالفه بالتفصيل"
    عبير:"ياللا...."
    راحوا والشباب وراهم وهم مفتونين من هالجمال خاصه عبير...
    وانهبلوا لما شافوا عبير اول ماجلست نزلت النقاب كانت تبان قمه في الجمال...
    مشاعل:"ياللا ياحلوه قولي اللي عندك..."
    عبير:"هذا الله يسلمك محمد رجع العنود....وابوي عرض على خالد انه يصلح كل شي ويرجع خالد حبيب قلبي خطيبي من جديد"
    مشاعل:"اش كان رد خالد"
    عبير:"مارد بس يقول ابوي من شكله انه اوكيه..."
    مشاعل:"ومرته..."
    عبير بغرور:"بيطلقها....هالمتخلفه مابقى الاهي تخطف مني خالد"
    مشاعل:"حررررام.....والله اني رحمتها"
    عبير:"وليش ترحمينها اللي يوقف في طريقي ادمره..."
    مشاعل:"الله يستر ولا اكون لك عدوه ياعبير..."
    عبير:"لا انتي مستحيل تكونين عدوتي"
    وهي في خاطرها والله مايندرى عنك ياعبير...
    مشاعل:"ماعليه بكون معك صريحه...."
    عبير:"تفضلي ياحياتي..."
    مشاعل:"انتي تحبين خالد..."
    عبير:"بالله هذا سؤال انا مو احب خالد انا اموت في خالد..."
    مشاعل:"طيب اللي يحب مايخون الثاني وانتي اسمحي لي صح ماتسوين شي كبير بس تحبين تظهرين جمالك قدام غيره وتستمتعين بالمدح اللي تسمعينه من الشباب وممكن تكلمين توسعين صدرك"
    عبير:"هذا انتي قلتيها اوسع صدري وما يتعدى هالشي التسليه وبعقل بعد الزواج"
    مشاعل:"صعب تتغيرين بعد الزواج..."
    عبير:"اذا انا مع خالد مو صعب وبعدين شوفي نفسك اول وبعدين كلميني"
    مشاعل:"اقل شي انا مافي قلبي حبيب....وبعدين ماتخافين خالد يشوفك مره من المرات"
    عبير:"لا ان شاء الله وبعدين تعالي انتي شايفتني مبسوطه وقلتي تنكدين علي"
    ورجعت ابتسمت لشاب اللي كان قاعد مقابلهم وعيونه على عبير يفحصها بوقاحه وهالشي كان يحسسها بالسعاده لانها تحب تلفت نظر الكل ....

    ^^^^^^^^^^^^^^

    -يابوي الله يخليك....خلني على راحتي....
    ابو خالد:"وراحتك في تطليق هالمسكينه"
    خالد:"يبه اطلقها اللحين احسن من عقب"
    ابو خالد:"ليش توافق على الخطبه اذا كنت بتطلقها في النهايه"
    خالد:"انتوا ضغطتوا علي"
    ابو خالد:"لو وقفت وقفتك اللحين ماكان احد ضغط عليك"
    خالد:"كنت ابغى اسعدك يبه"
    ابو خالد:" واللحين تبغى تتعسني"
    خالد:"لا يبه بس اللحين لقيت سعادتي ليش اضيعها من يدي"
    ابو خالد:"وبسمه ما فكرت فيها..."
    خالد:"لا تضن اني سعيد باللي بيصير فيها بس مو بيدي"
    ريم اللي كانت ساكته طول الوقت:"احس بصراحه ماحبيتها"
    خالد بعصبيه:"مو لازم تحبينهاوبعدين اللي مايخصك لاتتكلمين فيه"
    ريم وهي طالعه:"انا طالعه بس ماقدر اخفي سعادتي من انك بتطلق هالقرويه..."
    وراحت تركض لانه شافت ابوها وخالد معصبين عليها...
    ابو خالد:"كيفك ياخالد بس انا اقول لا تتسرع..."
    خالد:"فكرت زين واشوف انه اللحين الوقت المناسب باقي على الامتحانات شهر وحتى ما تضيع الامتحانات على بسمه"
    ابو خالد:"يهمك انها ما تضيع الامتحانات"
    خالد:"والله ما تهون علي بس نصيبها كذا"
    ابو خالد:"كيفك بس انا مالي وجه اروح معك..."
    خالد:"لا تروح بس لا تزعل علي..."
    ابو خالد وهو يتنهد:"ماني زعلان ياخالد الله يسعدك ويوفقك"
    خالد وهو يبتسم:"وانا مادور الارضاك علي"
    ابو خالد:"راضي عليك ياولدي واتمنى لك السعاده بس ياخوفي انك قاعد تضيع السعاده من يدك"
    خالدوهويتنهد :"الله يسهل مافيه الخير...عموما بروح لابو مازن ونروح لابو عبد العزيز"
    ابو خالد:"قلت لبدريه...."
    خالد:"لا...بقولها عقب مارجع من عند ابو عبد العزيز..."
    سمع التلفون يرن وكان قريب منه....
    خالد:"الو"
    امل:"هلا باحلى خال في هالدنيا"
    خالد:"هلا اموله...اشخبارك واخبار امك..."
    امل:"انا بخير وامي بخير ماودك تسأل عن بعض الناس
    ارتبك لما قالت كذا وحب يبان قدامها طبيعي حتى يخلص الموضوع لان اكبر عقبتين هم ابوه وبدريه...ابوه واقتنع اخيرا وبدريه ماتدري للحين لانه توه يصرح برايه بعد ما وصى ماحد يخبرها....
    خالد:"اشخبارها.."
    امل:" طيبه تسلم عليك"
    خالد:"الله يسلمك ويسلمها"
    امل:" الله ياخالي اش الهديه الحلوه اللي جبتها"
    خالد:"عجبتها"
    امل:" ايه...بس دايم تقول عنك شرير مادري ليه"
    ابتسم خالد غصب عليه لما تذكر زيارته لها في بيت عمها...وحس بالم في قلبه لما تخيل اش بتكون ردت فعلها...
    امل:" هيه...يالحبيب اكلمك..."
    خالد:"هلا امل..."
    امل:" اقول بس ذكرت بسمه نسيت كل شي"
    خالد:"شفتي اشلون"
    امل:" ايه...يقطع الحب وسنينه حتى بسمه من يجي طارك تروح عالم ثاني"
    حس ا نه ماوده يسمع عنها أي شي ثاني...حتى ما يحس بتأنيب الضمير اكثر ماهو حاس...
    خالد:"اقول انتي ليش متصله"
    امل:" كنت زهقانه وقلت اتصل واللي يرفع السماعه اسولف معه "
    خالد:"اقول يالثرثاره ابوك موجود"
    امل:" اولا الثرثاره اسم لرهف وحقوقه محفوظه ثانيا ايه ابوي فيه"
    خالد:"خلاص بلغيه اني بمره اصلي معه العشاء في المسجد وابغاه في موضوع"
    امل:" طيب اقول لبسمه تتجهز لانك بتمر عليها"
    خالد:"بعصبيه:"لا لا تقولين"
    امل وهي متفاجأه من ردة فعله:"طيب لا تعصب...ياللا تامر شي"
    خالد" سلامتك سلمي على امك"


    ^^^^^^^^^^
    كانت على السرير وتلعب في شعرها والسعاده ظاهره في وجهها وهي تسمع عبير اللي تعبر عن فرحها...
    ريم:"الحمد لله اخير افتكينا منها..."
    عبير:"ريم متاكده انتي"
    ريم:"أي والله وتوني طالعه من عندهم وخالد بيروح العشاء ينهي كل شي"
    عبير:"الدنيا ماهي وسعتني من الفرحه"
    ريم:"اكييييد حبيب القلب بيرجع لك اخير"
    عبير:"ماني مصدقه...احس اني في حلم"
    ريم:"لا انتي مو في حلم...بس لاتغلطين غلطتك الاولى وتاجلين الملكه...على طول خليها"
    عبير:"لا الحين على طول ملكه اخاف العنود ومحمد يتطلقون مره ثانيه"
    ريم:"ايه...خلينا نفرح شوي"
    عبير:"تصدقين اغار من هالبسمه شافت خالد وقعدت معه اكثر مني"
    ريم:"وليش تغارين اصلا لو تهمه ماتخلى عنها بهالسهوله..."
    عبير"تلقينها اللحين تموت فيه صراحه خالد ينحب...بتكون صدمتها قويه"
    ريم:"نفسي اشوف وجهها وهي تسمع الخبر"


    ^^^^^^^^^^^
    كان في سيارته ينتظر الاذان مابغى يدخل عند بدريه...وكان بيت بسمه قريب منه فكر فيها.... وحس انه حقير وتافه.... وهي بيحطمها بكل برود قال في خاطره ياليتني ماشفتك يابسمه ولا شفت روحك الطاهره البرئه اللي بيدي بقضي عليها...كان خاطره يشوفها ويطلبها تسامحه ...شبه نفسه بقاتل يطلب السماح بكل برود من مقتوووول بدون رحمه....
    الجزء الثامن....
    كان في السياره عايش صراع داخل نفسه....ويفكر في بسمه...وردة فعلها لما تدري....
    وهي مالها ذنب في كل اللي يصير...بس لما تذكر عبير حس ان بسمه بتنظلم اكثر لو تزوجها وهو يحب عبير هالحب الجنوني...في الاخير اقنع نفسه ان الطلاق اللحين احسن من عقب...وبسمه بنت حلوه واكيد بتحصل اللي يسعدها اكثر منه...
    ما يدري ليه ضايقه لما فكر ان بسمه تكون لواحد ثاني...
    انتبه على مازن ولد اخته يأشر له من برى السياره......
    نزل من السياره...
    خالد:"هلا مازن"
    مازن"هلا خالي...اشفيك قاعد في السياره؟؟؟"
    خالد:"انتظر الاذان حتى انزل اصلي"
    مازن:"من زمان اذن واللحين بتقام الصلاه...حتى شف الناس رايحين للمسجد"
    التفت خالد وشاف ياكثر اللي رايحين للمسجد...وهو في عالم ثاني...
    خالد:"صادق....ياللا مشينا للمسجد..."

    **********

    قاعد مع اخته وشايف السعاده على وجهها من بعد مارجعت لبيتها...
    فهد:"اللي يشوفك اللحين مايقول هذي العنود اللي في بيتنا..."
    تنهدت:"لا تلومني يافهد"
    فهد:"مالومك والحمد لله ان كل شي تصلح"
    العنود:"الحمد لله...الا انت يالحبيب متى ناوي تودع حياة العزوبيه"
    فهد:"لو علي.... كان من اليوم قبل بكره بس...."
    العنود:"انا نفسي اعرف .....انت ليه ماتخطبها وتشوف؟؟"
    فهد:"انا خايف ان ريم ترفض وبكذا اسبب حساسيات في العايله"
    العنود:"اولا علاقة اهلي اقوي.... من كذا ثانيا انت ليه متوقع ترفضك؟؟؟"
    فهد:"مادري عندي احساس"
    العنود:"انت طيعني وخلني اجس نبضها واشوف"
    فهد اللي يبغى يغير السالفه:"دريتي عن خالد انه بيطلق مرته"
    العنود:"لا تقول..."
    فهد:"أي والله بس لا تقولين لاحد"
    العنود:"ليه ماحد يدري؟؟"
    فهد:"لا مايدري الا انا واهله توه بلغهم..."
    العنود:"حرام اش ذنبها"
    فهد:"مالها ذنب..."
    العنود:"تصدق احس اللي بيروح ضحية طلاقي هي هالادميه"
    فهد:"أي والله الحبيب يبغى عبير..."
    العنود:"المشكله خالد مغشوش فيها"
    فهد:"من حبه لها مايشوف عيوبها"
    العنود:"لا تلومه اللي يشوفها في بيت خالتها ما يصدق انها عبير اللي في بيت اهلها"
    فهد:"احيانا وانا جايك اشوفها طالعه لوحدها مع السواق وشكلها الله المستعان...اشلون محمد يرضى تطلع كذا"
    العنود:"محمد مشاكله مع اهله بسبتها "
    فهد:"لو انا مكانه اكسر راسها ولا اخليها تطلع كذا"
    العنود:"لما يجيه ابوه ويقوله مالك دخل في بنتي صدقني غصب عنه يصير يتحاشى الهواش معها حتى مايزعلون اهله عليه"
    فهد:"حتى ولو...اخ يالقهر وخالد يبغى يتزوجها..."
    العنود:"يعني خلاص بيطلق مرته"
    فهد:"اليوم بعد العشاء بيروح لعمها ويتفاهم معه..."
    العنود:"على طاري العشاءما سمعت الاذان"
    فهد:"سمعته..بس احتري تقام الصلاه"
    العنود:"انت مستحيل تغير طبعك؟؟؟"
    فهد:" أي طبع؟؟"
    العنود:"ما تلحق الصلاه الا بعد ماتنتهي الركعه الاولى.."
    فهد:"لا ابشرك اللحين صرت اللحقهم قبل لا يركعون"
    العنود:"طيب يافالح لا تضيع الوقت ورح اللحق الصلاه"


    **********


    طلع من المسجد وهو حاس انه قرر القرار الصح...له ولبسمه ولعبير...
    كان ابو مازن وابوعبد العزيز ومعهم رجال ثالث...واقفين يسولفون برى المسجد...
    سلم عليهم..
    ابو عبد العزيز:"حيا الله خالد..."
    خالد:"الله يحيك"
    ابو عبد العزيز:"تمرنا تتقهوى عندنا..."
    خالد:"اكيد لازم امركم..."
    كان خالد مستغرب من نظرات الرجال الثالث...
    ابو عبد العزيز:"ياللا يايو صالح...مشينا..."
    ابو صالح:"على اني زعلان عليك بس ما عليه ياللا مشينا..."
    مشى ابو عبد العزيز وابو صالح قبلهم...وكان خالد متعمد يمشي ببطء حتى يقدر يكلم ابو مازن على راحته...
    خالد:"يابو مازن بغيت اكلمك بموضوع قبل ما نوصل بيت ابو عبد العزيز.."
    ابو مازن:"تفضل..."
    خالد:"بس قبل ياخي هالشايب نظراته لي غريبه"
    ابو مازن:"هههههه ما ينلام..."
    خالد:"اشلون ماينلام..."
    ابو مازن:"هذا يعتبرك عدوه اللدود"
    خالد:"اش بيني وبينه حتى يعتبرني عدوه"
    ابو مازن:"خطفت منه الزوجه الثالثه"
    خالد من الصدمه مارد...بس تعابير وجهه كانت كافيه ان ابو مازن يكمل...
    ابو مازن:"ابو صالح خطب بسمه قبل ما تخطبها بشهروسافر على انه لما يرجع يتم كل شي رسمي...بس لما رجع لاقى بسمه متزوجه"
    خالد:"وتتوقع عمها كان يغصبها عليه"
    ابو مازن:"اكيييييد....ها ماقلت اش الموضوع اللي بغيتني فيه"
    خالد:"بعدين اكلمك"
    ابو مازن": على راحتك"

    دخلوا المجلس وكان ابو صالح موجود...نسى خالد كل شي وكان بس يناظر ابو صالح...ويراقب تصرفاته واشلون كان يشرب القهوه بصوت اعتبره خالد مشمئز...
    والتمر وهو يحطها بين اسنانه اللي اكل الزمان وشرب عليها...غير اسلوبه في الكلام اللي تخلي الواحد غصبا عنه يكرهه...
    ما تخيل بسمه وبرقتها ونعومتها تكون زوجه له....عمها كان بيغصبها عليه من اول اشلون لو تصير مطلقه أي مصير مجهول بيختاره لها...
    ابو عبد العزيز:"اكلمك ياخالد"
    خالد:"ما انتبهت اش قلت"
    ابو مازن:"لا تلومه اكيد وده يشوف بعض الناس"
    راقب خالد ملامح ابو صالح اللي بان عليها الضيق الشديد...دليل ان الرجل لازال شاري بسمه....
    خالد:"ههههههه كاشفني يابومازن"
    ابو عبد العزيز:"مافيها شي مرته بس للاسف هم اللحين في السوق تعرف بعد تجهيزات العرس"
    خالد:"خساره مالنا نصيب نسلم"
    ابو عبد العزيز:"خيرها بغيرها"
    وجلسوا يسولفون وخالد حاس انه متضايق من قعدت ابو صالح في وجهه...
    استئذن خالد وطلع...
    وهو طالع كان فيه حريم داخلات باكياس نزل خالد راسه حتى ما يضايقهم...
    وهو حاس ان بسمه وحده منهم...
    سمع صوت وحده تكلمه واضح من صوتها انها كبيره في السن عرف انها ام عبد العزيز...
    ام عبد العزيز:"اشلونك ياخالد"
    خالد:"بخير الله يسلمك ..اشلونكم انتوا..."
    ام عبد العزيز:"الله يسلمك..."
    خالد:"ياللا استئذن يام عبد العزيز"
    ام عبد العزيز:"في امان الله...سلم على اهلك"
    خالد:" الله يسلمك"

    **********

    في نفس الوقت كانت هند وهدى يناظرون مع الدريشه...
    هدى:"تصدقين احلى من الوصف بكثييير"
    هند:"انا شفته قبل كذا بس اللحين احسه احلى بكثير"
    هدى بغيره:"اما بسمه عليها حظ..... ياللطيف.."
    هند:"ايه....بس لا تنسين عبير اللي تقولين انه يحبها"
    هدى:"بس ماتوقع انها تفكر فيه بعد ماتزوج غيرها..."
    هند:"ما تدرين...."
    هدى:"ولو ان نظراتها لبسمه في الملكه نظرات تهديد"
    سمعوا صوت والتفتوا شافوا بسمه وسحر...
    سحر:"اش تسون في الدريشه..."
    هدى:"ابد سلامتك بس نشوف رجل بنت عمنا..."
    سحر:"انتبهوا لا يشوفكم..."
    هند:"واذا شافنا اش بيصير يعني..."
    هدى:"اقول بسمه ما سلم عليك وانتي داخله..."
    بسمه:"لا..."
    هند:"غريبه...."
    سحر:"ما غريب الا الشيطان...اكيد ماعرفها"
    هدى:"حتى ولو ...لو غيره كان رجع المجلس الين تدخل وطلب يقعد معها.."
    بسمه اللي تبغى تقهرهم:"انا قلت له اني ماراح اطلع له مره ثانيه"
    هند:"ما شاء الله وهو صاير مطيع لك....هذي سحر ما طاعها ابراهيم وكانت يغصب عليها انها تطلع له"
    كانت ام عبد العزيز توها داخله...
    هدى:"يمه خالد ما سأل عن بسمه"
    ام عبد العزيز:"لا..."
    هدى وهي تنا ظر بسمه:"شفتي حتى السؤال ما سأل"
    بسمه بعصبيه:"والله سأل ولا ما سأل هذا شي ما يخصك"
    ام عبد العزيز والشرريطلع من عيونها:"قصري حسك يابسمه...لا تظنين اني ماقدر اكسر راسك اللحين..."
    سحر:"يمه الله يهديك"
    ام عبد العزيز:"ما تسمعينها اشوف طلع لها لسان هاليومين..."
    سحر:"يمه هم استفزوها..."
    ام عبد العزيز:"ما قالوا الا الصدق...ما سأل عنها..."
    بسمه بهدوء:"بكيفه هو حر...."
    هدى:"مادري ليش تزوجك ...بس شكل بدريه لها يد في الموضوع"
    طلعت وهي مهي قادره تتحمل استفزازهم لها....من يوم ملك خالد وهم يعايرونها بقلة زياراته لها وانه مايكلمها ويزرعون الشكوك في راسها.....

    **********

    دخل البيت وهموم الدنيا فوق راسه...تمنى يطلع غرفته وما يشوف احد لانه ماله خلق يتكلم ...
    لكن لما دخل الصاله كانت ريم وابوه قاعدين....سلم وهو متجه لغرفته...
    ابو خالد:"خالد...تعال..."
    ريم :"ها...اش سويت..."
    خالد:"بعصبيه:"مالك دخل....وقومي فارقي عن وجهي..."
    ريم:"طالعه بس لا تعصب..."اول ماختفت عن عيونهم وقفت حتى تسمع كل شي...
    ابو خالد:"بدريه اتصلت...وشكل ابو مازن ماقالها..."
    خالد:"اكيد ماقالها لانه ماصار شي..."
    ابو خالد بان الاهتمام على وجهه:"تعال اجلس...وقولي اش صار"
    راح خالد وجلس بجنب ابوه...كان محتاج يتكلم مع احد دق على فهد اللي كان جواله مغلق...وبعد ماحكى لابوه كل شي...
    ابو خالد:"الله عليه الظالم"
    خالد:"أي والله يبه...انا من شفته خفت لما تصورت بسمه تتزوجه اشلون هي..."
    ابو خالد:"طيب اش قررت"
    خالد:"تعبت من التفكير..."
    ابو خالد:"اشور عليك..."
    خالد:"تفضل يبه ....اسمعك..."
    ابو خالد:"شف ياخالد بسمه الله حطها في طريقك...ولما قررت تطلقها الله حنن قلبك عليها ماتدري يمكن الله رايد لك خير..."
    خالد:"يمكن....وانا اول ما شفت الرجال حسيت اني مسؤال عن بسمه ومستحيل اتخلى عنها..."
    ابو خالد:"وهذا العشم فيك ياولدي هي مالها ذنب في أي شي..."
    خالد:"عشان كذا مانيب مطلق بسمه....وترى موضوع الطلاق ماحد يدري عنه الانتوا وفهد وعمي ابوفيصل وهم ماراح يتكلمون...عاد انت قول لامي وريم...ينسون الموضوع ولا يخبرون احد..."
    ابو خالد:"ريحت قلبي الله يريح قلبك...كنت شايل هم بسمه"
    خالد:"لا مستحييييل اللحين اطلقها بس عساني ماظلمها....."

    كانت ريم تسمع كل شي وهي منصدمه....كان ودها تطلع وتعارضهم بس عارفه ان ابوها وخالد رح يعصبون عليها...راحت غرفتها...وشافت التلفون...وحت انه من واجبهاتخبر عبير بكل اللي صار....ومثل ما سمعت ظحكتها وحست بفرحها في الاول سمعت بكاها...وحست بحزنها وغضبها في نفس الوقت...وسمعت سبها وتهديدها لبسمه وحسرتها على حبيب القلب خالد.....

    ************

    انتهى الموضوع ومر على انتهائه شهر وما درت بسمه باللي كان يخطط له خالد...
    كانت ملتهيه في الامتحانات واللي مرت على بسمه ببطئ شديد كانت في قمة الاجهاد والتعب على الرغم من التحسن النسبي لمعاملة عمها واهله لها…...
    بس كان هم الامتحانات وهم حياه جديده هي مقبله عليها ….ماخذ كل تفكيرها …وزاد التوتر يوم اعلان النتائج واللي كانت تتمنى تجيب نسبه عشان تكمل في الجامعه ...وما خاب ظنها نجحت وجابت نسبة تأهلها لدخول الجامعه ...
    وكانت خلصت من التسوق اللي حاولت تقتصد قدر الامكان لان المبلغ اللي وفره عمها لها مهو اللي في بالها بس مستحيل كانت تطلب غيره ... قسمت وقت التسوق
    قبل الامتحانات وبعدها لانها في الامتحانات ماكانت تروح واللي يقوم بالمهمه عنها سحر ....ولما راحت بروفة الفستان كان روعه وزي ماتمنته ...
    انتهت من هم الامتحانات وهم اغراض العرس وبغى هم حياه جديده مسيطر على تفكيرها .....
    .
    .
    .
    .
    من جهه ثانيه كان ابو خالد مشغول بتجهيز لليلة العرس اللي من فرحته بولده رفض ان احد يقوم بها غيره وكان يتدخل في كل التفاصيل ...يبغى تكون ليلة زواج خالد ليله مميزه عند الكل مثل ماهي مميزه عنده...
    وكان خالد خلص تجيهز القسم اللي بيسكن فيه عند اهله ...وكان عباره عن غرفةنوم واسعه وصاله ومكتب ... وكان يحاول يجاري اللي حوله في فرحتهم ...وقرر انه يحاول ينسى عبير....

    ***********

    كانت مستسلمه للكوفيره وهي تنهي لمساتها الاخيره....لما خلصت كانت قمه في الجمال
    والنعومه...كان رافعه شعرها على فوق ومنزله على وجهها خصل بسيطه وكان مكياجها ناعم... طلع شكلها مع الطرحه والفستان الابيض قمه في البرأه والنعومه...
    سحر :"الله ...يابسمه انتي حلوه بس اليوم شكل ثاني ...تصدقين اخاف على المعرس يصير فيه شي .."
    بسمه وهي تحط يدها على قلبها : "خافي علي انا ...احس من كثر دقات قلبي بيوقف "
    سحر :" بسم الله عليك ...(وهي تبتسم )الله يسعدك يابسمه .."
    بسمه:"خايفه ياسحر"
    سحر قربت من بسمه ورفعت وحهها :"حاولي تنسين الخوف وتأكدي ان هذي احلى ليله في حياتك..."
    بسمه:"مو بيدي..."
    سحر:"صدقيني ما كذب من سماها ليلة عمر....بس ماتعرفين قدرها الاذا مرت...بس ذكرياتها تبقى طول العمر..."
    بسمه:"هي اكيد بتبقى بس هل بتكون ذكريات سعيده ولا تعيسه"
    سحر:"اشفيك متشائمه كذا...."
    بسمه:"مادري....احس اني موطبيعيه...صح"
    سحر:"خلي عنك الدلع....ياحلى بسمه"
    بسمه تبتسم ابتسامة امتنان وهي تطالع بنت عمها :"تصدقين ياسحر لو عندي اخت ماحبيتها كثرك ومستحيل انسى كل اللي سويته عشاني "
    سحر : "عيب عليك هالكلام ...وبعدين استعدي في مفاجأه لك...بس لحظه"
    وفتحت الباب واول ما شافت بسمه اللي دخلت ما قدرت تتحكم في نفسها وراحت تركض ورمت نفسها في حظنها ....
    بسمه وهي تحاول تمنع دموعها لا تنزل :" خالتي مريم "
    مريم :"تتوقعين ادري عن هاليوم ماجي "
    بسمه : "اشلون دريتي "
    مريم :" وهي تناظر سحر اللي كانت طالعه :ما قصرت سحر"
    بسمه : "ماني مصدقه عيوني "
    مريم :" الله يسامح عمك اللي حرمني منك ...امسحي دموعك لايخترب مكياجك "
    بسمه وهي تمسح دموعها :" عسى ما تعبتوا من الطريق"
    مريم وهي تضحك :" اللي يسمعك يقول جاين من اخر الدنيا ...مهو في الخرج مابينها وبين الرياض الا 80كيلو"
    بسمه :" هههه لا تلوميني ياخالتي "
    مريم :" هههه مالومك اليوم اكيد حالتك حاله (وهي تطالعها بحنان)...فرحت لك يابسمه من قلبي بالذات ان الكل يمدح في العريس واهله"

    مريم هي خالة بسمه الوحيده وتصير امها من الرضاعه...عندها من العيال تركي 24سنه وخاطب بنت عمه...وفواز 20سنه وهو اللي رضعت معه بسمه...وطلال عمره 18سنه وهو اكثر واحد يحب يناقر بسمه...واخر العنقود الجوهره 9سنين واللي جت في الوقت الضايع على قولت طلال...

    **********

    كانت عبير مع ريم اللي ميته قهر وتحاول تظهر قدام الناس عاديه ...وهي من داخل ميته قهر
    ريم :" صعب اللي تطلبينه..."
    عبير : "لازم فيه طريقه "
    ريم :"اخاف احد ينتبه "
    عبير :"الله يخليك لازم اشوفه "
    ريم :" انتي ادرى بخالد اصلا من يشوفك كذا بيطلع"
    عبير :" انا بطلع بعباتي كأني طالعه وقاعده ادورك "
    ريم :"بس لو يحس انك قاصده تشوفينه ....ان ينقلب حبه لك احتقار"
    عبير بضيق :" انتي ما عليك ...سوي اللي اقوله وبس "
    ريم :" اوكيه بس انتي اللي تتحملين النتائج "
    عبير :" موافقه"
    ريم:"بصراحه ياقواتك...انا لو مكانك ماجي"
    عبير وهي في خاطرها مستحيل ماجي...لازم ادمر حياة بسمه...
    وتنهدت وهي تذكر كيف ان خالد رفض عرض ابوها عشان بسمه...

    ************

    -مبروك ياعريس ...
    صدع راسه من الرد على هالكلمه ... من كثر ما سمعها اليوم ...
    فهد :" اشفيك يالحبيب سرحان "
    خالد بضيق :" افكر "
    فهد:"الليله بالذات لا تفكر...."
    خالد بضيق:"ياخي احس اني معصب وكرهت كلمة مبروك..."
    فهد:"باين عليك ياخي ابتسم شوي..."
    خالد:"اه....يافهد لو تدري باللي بقلبي"
    فهد:"مادري باللي بقلبك ولا ودي ادري..."
    خالد:"الشره علي اللي يعطيك وجه..."
    فهد :"لا تعطيني وجه اذا بتقعد تشكي....بس بغيت اسألك من الشباب اللي تو يسلمون عليك"
    خالد :"سلمت اليوم على اشكال والوان "
    فهد :" طالعهم اللي قاعدين يسلمون على ابوك "
    خالد : "ايه ...ذولي عيال خالة بسمه ...واخوانها من الرضاع "
    فهد :" يعني لها محارم غير عمها اللي ما حبيته "
    خالد وهو سرحان :" ايه "
    فهد:"تصدق حلو اسمها"
    خالد:"من اللي حلو اسمها..."
    فهد:"مرتك..."
    خالد:"فهد...."
    فهد :"اقول خالد احسك سرحان واخاف اذا دخلت ترتبك اشرايك ادخل معك عشان"
    خالد يقاطعه :" لا استريح انت ...ما ابغى اتعبك "
    فهد :" تعبك راحه"
    خالد :"وبعدين ماني داخل عند الحريم بس بدخل اسلم على خواتي وامي من غير مامر على الحريم"
    فهد : "حتى ولو ادخل معك خواتك خواتي و... (ولما شاف نظرة خالد له )عموما اذا احتجتني تراني تحت الخدمه"
    خالد : "ههههههه الله لا يحوجني لخدماتك اذا كانت كذا "

    ***************************

    دخلت بسمه على الحريم على اضائه خافته ... والكل انبهر من جمالها ....وكانت تمشي وهي تحاول تخفي ارتباكها وخوفها خلف ابتسامه خجوله رسمتها بصعوبه على وجهها
    وكان الحريم في تعليقاتهم اللي تقول هي احلى من عبير.... واللي تقول لا عبير احلى
    لان الكل تقريبا يدري عن سالفتهم ...
    كانت فيه عيون تتطالعها بحقد وحسد ويتمنون لها كل شر......... اولهم عبير اللي تشوف فيها اللي خطفت منها حبيبها ...ومرة عمها وبناتها هند وهدى كانو يحسون بغيره منها انها اخيرا بتتزوج زوج ما كانت تحلم فيه.........
    وكان فيه عيون تتمنى لها السعاده اولهم بدريه وهي تدعي ربها انها ما تكون ظلمت بسمه او خالد لانها السبب في هالزواج ...
    اول ما جلست ...كل اللي يحبونها جوا حولها ...
    امل : "مبروك ياحلى عروس"
    بسمه : "انتي لا تكلميني "
    امل :" ليه "
    بسمه :" قاعده منطقه داخل لوحدي لو.... مو سحر تطل علي كان مت زهق "
    امل : "عاد تدرين اذا ما قمت بعرسك اقوم بعرس مين "
    بسمه :" هذا هو السبب "
    امل :" وتدرين بعد الواحد وهو متكشخ يبغي يظهر قدام الناس يمكن الله يرزقني بعريس
    عليه القيمه "
    بسمه :" الحين صدقتك "
    دلال :" ما توقعت يابسمه تمشين بهالهدوء ...( هي تكلمها في اذنها ) اللي يشوفك يقول بتنزف على واحد بينهم قصة حب عظيمه "
    بسمه :"حاولت ابين طبيعيه ...لا اشمت بعض الناس بارتباكي "
    امل وهي تقاطعها : "ياحلو بنت خالتك ...كل شوي وهي ترقص ...تصدقين تشبهك "
    ابتسمت بسمه وهي تناظر بنت خالتها...
    دلال :" اكيد فرحتي يوم شفتي خالتك"
    بسمه : "هي الحاجه الوحيده اللي فرحت قلبي"
    امل :"الفرحه الكبير لما تشوفين بعض الناس "
    بسمه:"لا تذكريني الله يخليك..."
    امل:"ايه ...الحين لاتذكريني لكن بعدين الله العالم"
    ماردت عليها ... وانتبهت لمرة عمها :"اقول امل من اللي قاعده مع مرة عمي "
    امل : "هذي الله يسلمك ام عبير ...ينطبق عليه المثل الطيور على اشكالها تقع"

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    بعد ما دخلت بسمه كانوا صديقاتها معها بعدين طلعوا لان ريم قالت لامل تطلعهم لان خالد وعيال خالة بسمه بيدخلون ... وطلبت منها تقول لخواتها لا يدخلون الين تتأكد ان خالد لوحده...وكانت بسمه في الغرفه لوحدها ومقفل الباب عليها ...اتصلت ريم في خالد وقالت له يدخل ...وكان عقب بيدخل ابوه وعم ريم وعيال خالتها...
    اول ما دخل لقى صاله وفي بابين مقفله مادرى وين يدخل رفع الجوال بيكلم ريم لما سمع صوتها ...
    عبير :" ريم ..."
    التفت على الصوت وشافها اول ما تاكدت انه شافها غطت نص وجهها بطرحتها...هو عرفها على طول مستحيل ينسى الوجه اللي محفور في عقله لانه شافها مره وحده لما خطبها ....غير انها كانت تتعمد وهي في بيتهم تطلع في وجهه وتسوي نفسها مو داريه عنه....
    عبير بارتباك مصطنع::خالد :
    خالد:............
    عبير بنبرة حزن:: مبروك ياخالد:
    خالد بضيق:"الله يبارك فيك"
    عبير: "حرام اللي صار فينا"
    خالد وهوناسي هو وين بس المهم ان عبيرقدامه:"ابوك السبب والظاهر حتى انتي طاوعتيه في اول خطيب لك"...
    عبير وهي تصيح:"حرام عليك ياخالد حتى انت ما قدرت تقاوم الحاح اهلك لزواج وانت رجال....اشلون انا اقدر كنت مجبوره ويوم انتصرت على اهلي فات الاوان"
    خالد :" لا تصحين ياعبير"
    ماردت عليه...
    خالد:" دموعك غاليه علي "
    عبير :" ما جفت دموعي ياخالد من يوم صرت لغيري ...ياليتني مت ولا جا هاليوم "
    خالد بعطف :"لا تدعين على نفسك ياعبير"
    عبير :" ليه اهمك"
    خالد بتهور : "انتي تدرين انك تهميني و ماحبيت ولا بحب احد غيرك "
    يسمع صوت من وراه...-"وليه ماتزوجتها ما دام ما حبيت غيرها"
    خالد حس موقفه صعب وانعقد لسانه ما قدر يتكلم
    عبير وهي تخفي ابتسامة نصر :" بسمه..........."
    بسمه وهي تحاول تخفي دوعها وتظهر متماسكه ردت عليها باحتقار:" ايه... بسمه"
    عبير :" اسفه خالد ما كان قصدي "
    وطلعت وهي تركض وتعمدت توجه كلامها لخالد ...دخلت بسمه الغرفه وتنسندت على الباب وما قدرت تتحكم في دموعها اكثر ...حست في خالد وهو يفتح الباب فابتعدت عنه
    وادارت له ظهرها .........
    الجزء التاسع....
    دخل خالد وهو متندم....وهو يشوف بسمه اللي معطيته ظهرها مهو عارف اش يقول او كيف يتأسف وهوغلط غلطه ما تغتفر ...حس انه لازم يتكلم ويهديها قبل مايدخل ابوها وعيال خالتها...
    خالد :" بسمه انا اسف ..."
    ماردت عليه...
    خالد:"والله اسف واللي صار غصب عني"
    بسمه وهي تشهق من الصياح :" وليش تتأسف ...عادي واحد وشاف حبيبة قلبه ليش يهتم في غيره "
    خالد :" ماكان ودي اجرحك ...بس "
    بسمه :" انت مو جرحتني انت ....انت طعنتني ...انت ذبحتني ياخالد ومارحمتني"
    تندم خالد زود وهو يشوفها شبه منهاره تنهد :"طيب حاولي تهدين "
    التفتت بسمه عليه وهي تناظره من بين دموعها :"خالد انت ليه تزوجتني "
    خالد بضيق:" يعني ليه تزوجتك "
    بسمه تبغى تجرحه مثل ماجرحها :" انت لو رجال ما تزوجت بهالطريقه "
    عصب خالد وقرب منهامسك يدها بقسوه:" رجال غصبا عليك ...تدرين احسن انك شفتي كل شي بعيونك بكذا تريحيني ما امثل دورالزوج العاشق الولهان ..."
    بسمه بتحد وهي تحاول تخفي صدمتها من كلامه:" وانا ارتحت من تمثيل دور الزوجه المحبه المطيعه"
    فك يده بعد ما سمع حس برى :" اجلي هالموضوع لبعدين... مو زين يدخلون ويشوفون شكلك كذا "
    بسمه :"ليه مو عاجبك شكلي "
    خالد وهو طالع :" ناظري المرايه "
    بعد ما طلع حطت وجهها بين يدينها وهي تصيح... حاولت تتمالك نفسها ناظرت وجهها في المرايه كانت عيونها حمر ومكياجهها اخترب كانت لازم تعدله وتبان قدام الكل طبيعيه....

    **********

    طلعت لهم وهي تحاول تكون طبيعيه وسلمت على الجميع والكل بارك لها عمها وابو خالد وعيال خالتها.... كانت برغم اللي فيها ما تنكر الفرح اللي حسته يوم شافت عيال خالتها شافت فيهم ايام الطفوله وذكروها باخوها بندر ودمعت عينها يوم تذكرته وتذكرت اهلها اكيد ماكان هذا وضعها لوكانوا معها...ناظرت عمها وهي تشوفه يسولف مع ابو خالد ويوصي خالد عليها وفي خاطره انت ياعمي سبب اللي انا فيه.... طلع عمها وابو خالد وقعدوا عيال خالتها....
    فواز:"فيه عروسه هالايام تصيح في احلى ليله في عمرها"
    مسحت دمعتها وقالت في خاطرها وانت الصادق اتعس ليله في عمري ...
    طلال يبغى يخليها تبتسم:" اش صار ماكنتي من اول حلوه....الحين قمر "
    فواز:" بسمه من يومها حلوه ..ولا اشرايك ياخالد"
    خالد:" انا شهادتي مجروحه في بسمه.".
    بسمه في خاطرها.... يازينك ساكت....
    تركي:" امك داعيه لك ياخالد يوم اخذت بسمه ...(وهويناظر بسمه بحنان)بسمه كامله والكامل وجهه"
    خالد :"تقول لي عن بسمه..."
    دخلت خالة بسمه والجوهره وسلمت على خالد وباركت له ...
    فواز:" خالد من تشبه الجوهره اختي "
    ناظر خالد البنيه الصغيره كانت نسخه مصغره من بسمه ...
    ابتسم خالد :" تشبه بسمه "
    فواز وهو يكلم اخته :"شوفي اذا كبرتي بتصيرين عروس حلوة زي بسمه "
    الجوهره بكل برأة الطفوله :"وابغى اتزوج واحد حلو زي خالد"
    الكل انفجر في الضحك الابسمه اللي اكتفت بابتسامة....وفي خاطرها الله لايخليك تشوفين اللي شفته... وجلسوا يسولفون مع بسمه اللي ما اخفت فرحتها بوجودهم وحس خالد ان لهم معزه في قلب بسمه ...
    قاموا تركي واخوانه بيطلعون بعد ماخذوا من خالد وعد بزيارتهم ....ودخلت ام خالد وبناتها واختها....كان خالد يسولف مع خواته وهو يختلس النظر لبسمه اللي كانت تسولف مع خالتها وقدرت تتمالك نفسها ولا كأن شي صار ...
    حتى جا الوقت اللي قامت خالتها بتروح وهي تسلم على بسمه ما قدرت تتماسك وانهارت على كتف خالتها وهي تبكي كانت تبكي تحطم امالها وانهيار حياه ما بدتها..
    لما شافها خالد تندم على اللي صاروحس بتأنيب الضمير ...
    مريم :" هدي يابسمه "
    وقربت منها بدريه :" بسمه اشفيك"
    حست بسمه انها زودتها شوي مسحت دموعها :" مافيني شي بس تذكرت امي تمنيتها بجنبي اليوم "
    مريم :"يابعد عمري يابسمه....(وهي توجه كلامه لخالد)ما اوصيك على بسمه ياخالد "
    خالد :"بسمه في عيوني "
    وطلعت خالتها.... وبسمه من كثر الدموع المتجمعه في عيونها حاسه بضباب قدام عيونها ...
    ام محمد :" اشفيها مرتك ياخالد ما وقفت صياح ياكافي"(تتعمد توجه الحديث لخالد وكان بسمه ماهي موجوده)
    خالد وهويناظر بسمه:" تدرين بعد عروس"
    مسحت بسمه دوعها وانقهرت من خالته اللي حتى مبروك ما سمعتها منها ...والتفتت على امل تسولف معها ...وكان حالها احسن وتطمنت بدريه وقالت اكيد صياحها علشان خالتها اللي ما شافتها من زمان ....
    وقف خالد ومسك بيد بسمه الين وقفت اللي تضايقت من لمست يده بس لازم تصبر ...
    خالد :" اشوفكم ما تنعطون وجه ....شكلكم راعين طويله "
    وحط يده من ورى ظهرها وهم طالعين:"ما كنكم قاعدين مع عرسان "
    بسمه في خاطرها لو ماسمعت كل شي كا ن صدقتك ياخالد من كثر ما انت تتقن الدور........

    **********

    وهي قاعده مع ريم بعد ما راح اغلب المعازيم وخالد وبسمه طلعوا....كانت تبتسم ابتسامة رضى كانت السعاده تبان على وجهها بعكس اول ما وصلت الزواج وتفكر بكل اللي صار....
    ريم:" ارتحتي الحين"
    عبير وهي تفكر:" ايه...ارتحت"
    ريم:" شفتي خالد"
    عبير:" ايه شفته"
    ريم:" ترى بديت اعصب.... كل ماسالت (جاوبتي ) ايييييييييييه"
    عبير:" اشتبيني...ارد"
    ريم:" اللهم طولك ياروح...اش صار لما شاف طلتك البهيه"
    عبير:"ما صار شي وبعدين لا تصيرين ملقوفه"
    ريم: "الحين صرت ملقوفه"
    ماردت عليها عبير وراحت تفكر وهي تبتسم الحين بدت اول خطوه للانتقام من بسمه وزرعت الشك في نفسها.....وتاكدت ان خالد لازال يحبها....


    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

    اول ما دخلت الجناح ما استغربت لما شافته بقمة الفخامه ولو كانت في ظروف احسن
    او كانت مثل أي عروس ما يعكر ليلتها الا الحيا والخوف من حياه جديده....كان اعجبت به....لانها ماعمرها شافت شي بهالفخامه....بس اللي صار خلى الافكارتتضارب في راسها وكانت تحس بدوار...وجلست على اول كنبه شافتها ....حاولت تتمالك نفسها وما تصيح قدامه...كفايه الدموع اللي نزلت قدامه...
    انتبه خالد لها:"بسمه انتي تعبانه"
    بسمه وهي تحاول تبان طبيعيه:"لا"
    خالد:"اشوفك الحين هديتي واقدراتكلم معك بهدوء"
    سكتت بسمه وهي تبتسم بمراره........
    خالد:"بسمه انا اسف"
    بسمه:" مافيه داعي للاسف"
    خالد:"ادري ان اللي صار غلط"
    بسمه وهي تقاطعه:"وشو الغلط زواجك مني.... ولا تغزلك في حبيبتك في ليلة عرسك"
    خالد تنهد:" اللي صار انتهى... فلا تحملين الموضوع اكثر مما يحتمل"
    بسمه:"انتهى ماظنتي.... بينتهي بسهوله"
    خالد:" يابنت الناس.... الموقف كان بصدفه"
    بسمه وهي تبتسم بسخريه:"يقولون رب صدفة خير من الف ميعاد....بس ياليت ميعادكم كان في زمان ومكان غير"
    خالد وهومعصب:"تراك زهقتيني انتي اش تبغين"
    بسمه وهي تتصنع البرود:: مابغى منك شي"
    خالد بعصبيه:"كيفك انتي الخسرانه"
    ماردت عليه ووقفت تبغى تروح الغرفه بس حست بكل شي يدور حولها....تذكرت انها ماكلت شي من الصبح...انتبه خالد وسندها قبل ما تطيح وتمسكت فيه بقوه حتى حست انها قادره تسند عمرها وابتعدت عنه...
    خالد:" خليني اوصلك داخل"
    بسمه:"لا......"
    وما انتظرت رده....دخلت الغرفه وقفلت الباب وراهاوكانت الغرفه روعه...كان السرير باعمده فخمه....ومنتشر على السرير اوراق ورد طبيعي بالوان جميله...جلست شوي حتى تتمالك نفسها....وقت ماحست نفسها احسن فتحت شنطتها واخذت القميص اللي حسته اكثر حشمه من غيره....ودخلت الحمام حست انها ارتاحت لما تسبحت...
    بعد ماطلعت من الحمام سمعت خالد يطق الباب وفتحت الباب....تفاجأخالد لما شافها لابسه قميص حريري وردي وشعرها مبلول....كانت قمه في النعومه والبرأه....استحت لما شافت نظراته المتفحصه لها...
    خالد:"اشلونك الحين ان شاء الله احسن"
    بسمه:ايه ارتحت شوي"
    خالد:" بغيت شنطتي"
    بسمه:"اوكيه انا طالعه الصاله حتى تاخذ راحتك"
    وطلعت بسمه وشغلت التلفزيون......حطته على مسرحيه وهي تناظر الجمهور اللي يضحك تقول ياحظهم اللي قادرين يضحكون....حتى الضحك ماتحس بقدره الا اذا انحرمت منه...
    بعد ما خلص خالد جلس قريب منها:"تعشيتي"
    بسمه:"مالي نفس"
    خالد:" اكيد الدوخه اللي تو لانك ماكلتي شي من الصبح"
    بسمه: "مابغى...نفسي مسدوده عن الاكل"
    خالد:" كيفك"
    بسمه وهي قايمه:"انا باخذ مخده ولحاف وبنام في الصاله."
    خالد:"لا نامي داخل.....انا بنام في الصاله"
    راحت بسمه الغرفه وجابت مخده ولحاف وحطتها على الكنبه ودخلت وما كلمته وهوما حاول يكلمها...
    اول ما دخلت رمت نفسها على السرير وانفجرت في نوبة بكاء وحاولت تكتم صوتها قدر الامكان حتى ما يسمعه خالد...حقدت على عبير و خالد وكرهت عمها اللي تعتبره المسؤل الاول عن كل شي...هي كانت عارفه ان خالد يحب بنت خالته....بس كانت تتأمل انه نسى هالحب اوانها بتقدرتنسيه حب بنت خالته...لكن اخر شي فكرت فيه انها تسمع وفي ليلة زواجها خالد يصرح بحبها....حطمها وجرحها هالشي...حاولت اول ماسمعته انه ماتطلع وتسوي نفسها ماسمعت شي لكن كرامتها المهدوره وجرحها العميق خلاها تطلع وتواجههم...
    خافت من مستقبلها مع خالد وطرى على بالها ان خالد ممكن يطلقها خافت من هالفكره...لو كان البيت اللي بترجع له مطلقه غير بيت عمها كان يمكن تقبلت فكرة الطلاق...
    .
    .
    .
    وفي الصاله كان خالد...يفكر في عبير ...وابتسم لما تذكرها بس لام نفسه على تهوره لانه لما شاف دموع عبير...ضعف قدامه وقال كلام كان المفروض يظل محبوس في قلبه وماحد يدري عنه..... وندم على اللي صار خصوصا وهو يسمع بكى بسمه المكتوم
    كانت مشاعره متضاربه بين حبه لعبير....وشعور يحسه ناحية بسمه مايدري هو عطف ولا شفقه ولا له اسم ثاني.....

    **********

    وفتحت عيونها...اللي ماغفت الابعد ماصلت الفجر وحست بخالد لما دخل الحمام يتوضا بس سوت نفسها نايمه...حست بالم في قلبها وهي تتذكر كل اللي صارفي اللي يسمونها ليلة العمر واللي كانت بالنسبه لها ليلة الصدمه...ناظرت الساعه كانت الساعه عشر...حست بجوع...وفتحت الثلاجه وكل اللي موجود اشياء ماتقدر تاكلها ومعدتها فاضيه...فتحت الباب وناظرت خالد اللي كان نايم ومعطيها ظهره وشافت صحن فاكهه وراحت بتاخذ تفاحه...
    خالد وهولازال معطيها ظهره:"طلبت فطور الحين بيجي"
    تفاجأت لما درت انه صاحي وتركت التفاحه وهي راجعه الغرفه:"مالي نفس"
    التفت خالد عليها:" اتركي العناد ترى ما بتعاقبين الانفسك"
    بسمه:"كيفي نفسي وانا حره فيها"
    ودخلت الغرفه ومانتظرت رده لها وسمعت صوت معدتها من الجوع وتذكرت انها ماخذت التفاحه...بعد فتره بسيطه...
    فتح خالد الباب بعصبيه:" تعالي ابغى اكلمك"
    خافت لما شافته ورجعت فكرة الطلاق جاء على بالها....نست الم الجوع وحست بالم في صدرها...توكلت على ربها وطلعت وراه...
    لقت الفطور على الطاوله قدامه...
    بسمه:"خير"
    خالد:"قعدي اول فطري"
    بسمه:" ماني مشتهيه"
    خالد وهو يمد كوب الحليب:"اشربي الحليب اقل شي"
    اخذت بسمه الحليب من يده وجلست....كان يفطر وهو يناظر التلفزيون ولا كانها موجوده...لما شافته مو منتبه لها اخذت كورسان واكلته وهي تشرب الحليب...
    وبعد ماخلص من الفطور انتظرت يتكلم..لما شافته طول وما كلمها....
    بسمه:"اش الموضوع اللي بغيت تكلمني فيه"
    خالد ببرود:"موضوع ؟؟؟"
    بسمه بضيق:"اللي ناديتني علشانه"
    خالد:"ناديتك علشان تفطرين"
    عصبت منه وقامت بتدخل الغرفه....
    لما شافها قايمه بتدخل الغرفه:"لحظه شوي ...تذكرت اش بغيت منك"
    جلست ودقات قلبها تزيدوهي في خاطرها الله يستر..
    خالد بجديه:" الحين اللي صار صار وانتهي اذابتستمرين زعلانه كيفك بس انا احذرك(دقات قلبها زادت لايكون بيقول اللي اتوقعه) لو تبينين شي قدام اهلي....خلنا نظهر قدامهم طبيعين جدا......الين نشوف حل"
    ارتاحت بسمه بس خافت من الحل اللي بيشوفه....
    بسمه:" اوامر ثانيه"
    خالد:"ايه انا حاجز بكره نسافر لشهر العسل"
    بسمه:"بس انا مابغى"
    خالد بضيق:"انتي لازم تعانديني في كل شي اقوله....ترى شهر العسل مو عشانك انا يهمني يبان الزواج قدام اهلي طبيعي.... وبيستغربون جدا اذا ماسافرت"
    بسمه:دور لك عذر مقنع وقوله لاهلك......بعدين انا لازم اسجل في الجامعه خلال هالاسبوعين"
    خالد:"الجامعه لاحقه عليها..."
    بسمه بعصبيه:"لا...مو لاحقه عليها...وسفر ياخالد مومسافره
  7. تحدوني البشر
    21-09-2006, 09:27 AM

    تابع 7 لحياة بسمه وحب خالد

    حياة بسمه وحب خالد..كامله


    خالد:"شوفي انا الا العناد ماينفع معي بتروحين غصب عنك..."
    بسمه:"تبغاني اترجاك....طيب الله يخليك مابغى اسافرو..."
    وخنقتها العبره وماقدرت تكمل...
    خالد وهويتنهد:"من غير صياح الله يخليك....وليش ماتبغين تروحين..."
    سكتت بسمه وهي في خاطرها اش تبغاني اقول اني ماقد طلعت برى ولو تكون اول طلعه لي معك بكون غصب عني محتاجتك وبتكون انت مصدر الامان لي وانا مابغى هالشي...
    خالد لما شافها ماردت ماحب يضغط عليها:"خلاص بدور عذر على قولتك بس نروح مكه اسبوع ونرد"
    بسمه:"اللي تشوفه"
    خالد:"على فكره...... بيمر ابوي وامي الظهر يسلمون علينا"
    ماردت عليه وهي تفكر في كل اللي صار لها....

    **********
    كانت قاعده مع امها في الصاله تبرد اظافرها وعلى وجهها ابتسامة ارتياح...
    وامها قاعده تتأملها ومستغربه حالها من وقت رجعتهم من زواج خالد...كانت تتوقع ترجع منهاره لكن رجعت متماسكه والفرح يطل من عيونها...
    عبير:" ما قلتي لي يمه البارح وقت مادخلتوا على خالد ومرته اشلون كانوا"
    ام محمد:"خالد كان عادي مثل أي عريس....بس مرته حسيتها مو طبيعيه"
    عبيروهي تطالع امها باهتمام:"اشلون مو طبيعيه..."
    ام محمد وهي تفكر:"أي عروس يكون في عيونها فرحه ولو بسيطه...بس هي ما شفت في عيونهالا الحزن والخوف و..."
    عبير:" بس وقت ما انزفت عند الحريم كانت طبيعيه..."
    ام محمد:"ايه انتبهت....بس عقب تغير كل شي....ما ادري اش السبب.."
    اخفت عبير ابتسامه حتى ما تنتبه امها...وهي تفكر في قوة ملاحظة امها...
    .وسرحت في حبيب القلب اللي مستحيل تنساه...

    **********

    اول مادخلت عليهم سلمت على ابوه وامه واضطرت تجلس مع خالد على نفس الكنبه...
    كانت تطالع خالد معطيها ظهره وهو يسولف مع امه وابوه...كان مبين قوة علاقة خالد
    معهم...
    ابو خالد:" ياولدي ما عليك من اشغال الشركه...العمر يخلص والشغل ما ينتهي"
    خالد:"بس يابوي الحين فيه ضغط في الشركه..وبعدين بسمه بتسجل في الجامعه خلال هالاسبوعين"
    ابو خالد:"ماعليه اذا على الجامعه ماتجون الا وكل شي منتهي"
    خالد:" يابوي انا ما الغيت السفر انا بس اجلت.....واذا شفت كل شي اوكيه سافرت وانا مرتاح اكثر"
    ابو خالد:"على راحتك ياولدي...(وهو يناظر بسمه)اذا انت ومرتك متفقين احنا نطلع منها"
    حست بسمه انه ينتظر منها اجابه:"ههههه....ولو انت الخير والبركه ياعمي...."
    ابو خالد:"الله يسعدكم يابنتي بس كان ودي تسافرون مثل كل العرسان..."
    بسمه:"ماعليه مره ثانيه وبعدين احنا بنروح مكه اطهر مكان ممكن يروح له الانسان"
    ابو خالد:" صدقتي يابنتي"
    واستغربت بسمه من ام خالد اللي بس تسولف مع ولدها ولا تحاول تكلم بسمه الا بكلمات عابره عكس ابو خالد اللي كانت الحنيه تطل من عيونه...وسمعت خالد يخبر اهله انهم بيسافرون مكه اليوم في الليل...
    بعد ما طلعوا حست بسمه بالتعب ودخلت الغرفه وحطت راسها على المخده وما وعت الا على المغرب واستغربت كيف قدرت تنام هالوقت كله...
    تذكرت انها ما صلت العصر....بعد ماخلصت صلاتها طلعت الصاله مالقت خالد
    قعدت وهي تنتظره وحست بخوف لانها عمرها ماقعدت بمكان لوحدها....
    سمعت الباب ينفتح....التفتت وشافت خالد....برغم كل اللي بينهم الا انها ارتاحت لما شافته...
    خالد:"سلام عليكم..."
    بسمه:"وعليكم السلام....متى طلعت؟؟؟"
    خالد:"قبل المغرب....ترى بنسافر مكه بعد العشاء ان شاء الله....ط
    هزت بسمه راسها ولا كان الموضوع يعنيها.....
    خالد ضايقه برودها:"وتوني طلبت اكل....وبتاكلين غصب عنك..."
    بسمه:"باكل بس موغصب"
    خالد:"بسمه انتي ليش تعانديني..."
    بسمه:"انا ماعاند اتكلم عادي"
    خالد:"ايه....واضح"

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    كانت خايفه ترجع تفاتحها في الموضوع اللي هي رافضته...
    وفعلا ما خاب ضنها...
    مشاعل:"اشوف في ناس ما يوفون بوعودهم"
    ريم:"انت للحين تتذكرين"
    مشاعل:"مستحيل انسى....ياللا بدق على رقم شقته"
    وما عطتها فرصه ترد عليها....واخذت التلفون ودقت الرقم وناولتها السماعه...
    -"الو"
    عبير:.......
    -"الووووووووووو"
    ريم:"مساء الخير"
    -"مساء الفل...."
    ريم:"لو سمحت ممكن اكلم خلود..."
    -"من نقولها..."
    ريم:" قولها...صديقتها..."
    -"وصديقتها مالها اسم..."
    ريم:"مو لازم تعرف اسمهها..."
    -"بالعكس لازم اعرف تدرين ليش؟؟؟"
    ريم:" ليش...."
    -"علشان أي صديقه لخلود تعتبر صديقه لي..."
    ريم:"أي صديقه..."
    -"ايه.......بس ترى الصداقه شي... واللي حسيته لما سمعت صوتك شي ثاني..."
    ريم:"وش اللي حسيته لما سمعت صوتي يابوالعريف..."
    -"حسيت صوتك دخل قلبي على طول.."
    ريم:"ههههههه من اول مره اش هالمبالغه..."
    -"انا مابالغ...انا اقول الحقيقه..."
    ريم:"اقول يابوي الحقيقه...مع السلامه الحين..."
    -"لحظه شوي..."
    ريم:"خير..."
    -"لا تحرمينا من هالصوت..."
    ريم:"اكيييييد..."
    بعد ما سكرت حست يدها ترتجف واستغربت هالجراءه....
    مشاعل:"ههههههههه شفتي الموضوع بمنتهى السهوله..."
    ريم وهي متفاجئه:"الحين انتي مو زعلانه لانه كلمني عادي..."
    حاولت مشاعل ترقع الموضوع:"انا لما قربت من السماعه سمعت صوته وارتحت لانه موصوت سعود هذا اكيد زميله في الشقه..."
    ريم:"انا اقول اشفيها ذي مو زعلانه..."
    مشاعل:ط اشرايك....تسليه وسعة صدر...صح.."
    ريم:"صح....وتصدقين اصعب خطوه اول خطوه..."
    مشاعل:"بس مت ضحك عليك لما قلتي خلود موجوده....ياقدمك الحين البنت تتصل تتكلم بكل جرائه من غير(وهي تقلدها) خلود موجوده..."
    طقتها ريم على كتفهها:"يكثر خيري انه طلع مني هالكلمتين..."
    مشاعل:"ههههههه...خلاص صيري كلميه ووسعي صدرك بدل هالملل..."
    سرحت ريم وهي تفكر في كلام مشاعل وما درت انها تفكر في كلام وحده من شياطين الانس........

    **********
    امل قاعده مع امها في الصاله ويسولفون عن احداث الزواج....
    امل:"الله يمه بسمه طلعت تاخذ العقل..."
    ماردت بدريه لانها سرحت...
    امل:"اشفيك يمه سرحتي وانا توني كنت اسولف معك...."
    بدريه:"ها...كنت افكر في بسمه ما تحسين امس انها صاحت كثير"
    امل:"لا...بس هي كانت خايفه شوي...."
    بدريه:"يمكن..."
    امل:"شفتي عبير....ماقواها....انا لو مكانها ماحظر..."
    بدريه:"اكيد انها كانت متوقعه خالد يدخل وبغت تروح تسلم عليه...تدرين وقحه...ومالقت احد يربيها..."
    امل:"ياكرهي لها...تصدقين حتى صديقاتي يسألون من هالحلوه..."
    بدريه:"يامل فيه ناس ربك يعطيه نعمة الجمال بس مايصونها وعبير من هالناس...ماقول الا الله يهديها..."
    امل وهي ترفع يدها:"الا قولي الله ياخذها ويريح البلاد والعباد منها..."
    بدريه بضيق:"انتي اللحين دعيتي ليه مادعيتي ربك يهديها احسن..."
    امل :"ماحبها"

    ************

    اول ماركبوا السياره كانت سرحانه....وتناظر خالد اللي يسوق وهو ساكت لما انتبهت حس انه مورايح جهة المطار...
    بسمه: " الساعه كم الرحله... "
    خالد: " رايحين سياره... "
    بسمه وهي منصدمه: "سياره... "
    خالد: "ايه سياره....ليه ماتحبين السفر بر... "
    بسمه: "لا.... بس... "
    خالد: "بس شو... "
    سكتت بسمه وماردت....وخالد ماحب يعيد سؤاله مره ثانيه...
    بعد فتره من مشوا زهق خالد حاول بسولف...
    خالد: "بسمه اشرايك نسولف شوي خلينا نقطع الطريق... "
    بسمه: "سولف ماحد مانعك... "
    حس خالد باحباط بس مايأس: "متى اخر مره سافرتي بر؟؟ "
    سكتت وما ردت حتى ظن خالد انها مابترد وحقد عليها في نفسه...
    بسمه: "من سبع سنين... "
    حست بدموعها تتجمع في عيونها...وانها مخنوقه وماهي قادره تكتم اللي في قلبها حست انها تبغى تتكلم حتى لو ماسمعها احد....
    بسمه:"سافرت لمكه مع وامي وابوي واخوي...وجلسنا فيها اسبوع...انبسطنا فيها ومرينا الطايف وجلسنا ثلاثة ايام....بعدين مشينا من الطايف في الليل مثل هالوقت....كنت انا نايمه ورى انا وبندراخوي...صحيت على صوت انفجار الكفره...وشفت ابوي يحاول يتحكم في السياره....بعدها اغمى علي وما وعيت الا والسياره منقلبه وما اسمع الا صوت الرعد والمطر اللي كان شديد...حاولت اصحي بندر مارد رحت لامي وابوي ماحد ردعلي...جلست بجنب امي ورميت نفسي على صدرها وحطيت يدها ورى ظهري بس حسيت بحضن امي بارد وصدرها ما فيه حياه....لما فقدت الامل يردون طلعت برى في المطر اللي خف شوي كانت السيارات الماره قليله كنت اتمنى احد يوقف...
    ولما امل وافقد الامل من احد يوقف...ارجع السياره واحاول اطلعهم من السياره يمكن من المطر يصحون ماقدر..... اكلمهم ماحد يرد....
    طول مانا في السياره كنت اقول اكيد نايمين وبيصحون رغم الدم اللي كان على وجوههم...
    قعدت متكومه على نفسي بكيت حتى جفت دموعي قلت الحين ابوي بيسمع صوتي ويضمني لصدره.... اول واحد وقف لنا كان على طلوع الفجر...
    شفتهم يشيلون اهلي ويهزون روسهم.... ويناظروني بنظرات شفقه صرخت.... بكيت.... ناديت امي وابوي....قالت لهم اعرف ابوي وامي يخافون علي وماراح يخلوني لوحدي...بندر الحين بيصحى وبيشدني من شعري ويقول ليش تطلعين قدام رجال...من كثر ما بكيت كنت ايام العزاء مذهوله....و دموعي تحجرت في عيوني....تمنيت احد منهم بقى معي والا انا رحت معاهم...."

    خالد كره نفسه على سؤاله الغبي....
    تنهد خالد:" كل انسان له يوم يابسمه......وفيه حديث لرسول صلى الله عليه وسلم (ينقطع عمل ابن ادم الامن ثلاث....ذكر منها ولد صالح يدعو له)....واهلك احوج ما يكون لدعاك لهم....."
    هزت راسها:" الله يرحمهم...بس شعور صعب انه فجأه يختفي كل اللي تحبهم من حياتك..."
    مد خالد ومسك يدها....وشد عليها ماحاولت تسحب يدها....
    خالد:" اسف يابسمه...قلبت عليك المواجع..."
    بسمه وهي تمسح دموعها:لا بالعكس....انا كاني كنت مخنوقه وارتحت الحين...تصدق اول مره اتكلم عن تفاصيل الحادث...يمكن لاني تذكرته من الطريق...
    ركز خالد انتباه على الطريق وتذكر كلام بدريه...لما قالت انها عايشه انواع الماسي...
    انتبه....ان بسمه غفت وكانت كل شوي تفز وتناظر الطريق وترجع تغمض عيونها...
    تنهد وهوفي خاطره عسى ما اكون انا مأساه جديده في حياتك يابسمه....


    يتبع.....
  8. بنت عز
    27-09-2006, 05:08 AM

    حياة بسمه وحب خاااالد كامله

    حياة بسمه وحب خالد..كامله


    بصراحه القصه غايه في الروعه باقي لي شوي واخلصها

    من امس وانا جالسه عليها

    بس فعلا تستاهل القصه

    ابداع منك ياخ دحومي

    بس اخلصها برجع باذن الله اعلق عليها نقطه نقطه

    **********************
    الحين خلصت من القصه وبقول رائيي وبالتفاصيل

    بصراحه القصه جدا مميزه حاكت واقعنا باللي فيها بالفعل

    قصه اجتماعيه هادفه

    جمعت كل شي فيها

    حبيت بسمه وعشت معها الدور ... خالد طبعا مرات كثيره يقهر

    امل كانت الروح المرحه بالقصه وكنت خايفه يصير لها شي

    رهوفه بعد ماقصرت >>> رهف الكبيره مو الصغيره<<<

    ريم بالبدايه حيل قهرتني بس زين تأدبت بالاخير وحست على دمها

    وليد اخذ جزاه ويستاهل ماجاه بصراحه

    مشاعل الحمد لله تابت قبل فوات الاوان

    اما الغرور كله عبير من اول القصه ماحبيتها لا حياء ولا مستحى ومغروره بعد

    زين انك خليت هذي نهايتها لانها تستاهل بعد

    خالد ... الحمد لله كان كلمه تجيبه وكلمه توديه بالاخير تعدل وصار رجال

    فهد .. ويه ياحليله هذا يونس هو وجدته بصراحه

    عموما القصه كلها حلووه

    ونتمنى نشوف ابداعات جايه بعد

    كل الشكر لك اخوي دحومي مره ثانيه

    فعلا تستاهل التمييز على هالقصه
  9. تحدوني البشر
    27-09-2006, 06:14 AM

    رد : حياة بسمه وحب خاااالد كامله

    حياة بسمه وحب خالد..كامله


    مشكووووووره أختي بنت عز

    على مروورك الكريم والله يقدرني على الجاي

    ودمتي بخير وعافيه وعشر عليك مباركه قبل الزحمه....
  10. ๑ஐ زُمُرُّده ஐ๑
    28-09-2006, 12:07 PM

    حياة بسمه وحب خالد..كامله


    دحومي ...

    الليله بقرا القصه وأرد عليك ...

    يسلمو دحومي ....

    انا قريت شويتين منها وكل يوم نقرا جزئيه وبعدين بعلق عالقصه ...
12345