123456

رواية وعادوا الى الديار...كامله

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. *مزون شمر*
    20-03-2010, 07:33 AM

    رواية وعادوا الى الديار...كامله


    سبحان الله ربي ارحم بعبيده ويرزقهم من حيث لايعلمون
    السيد كمال طرده
    وربي سخر له انسانه تساعده
    لازلت متابعه هذه القصة الجميله
    استمري بالطرح عزيزتي
    ربي يعطيك العافيه
    لك اجمل تحيه
  2. بريق العقيق
    20-03-2010, 07:44 AM

    رواية وعادوا الى الديار...كامله



    الجزء الثامن ..

    رواية وعادوا الى الديار...كامله

    رواية ~ وعادوا إلى الديار ..

    حقيقة -- كيف يعود الحب كما كان ؟
    هل بالنسيان ؟
    أم بالحسرة والألم ؟
    أم لا يعود ؟
    ~


    الساعة الان الرابعة فجرا وحسن يتقلب على الفراش ,, والنوم قد جفاه هذه الليلة كذلك !

    قام حسن وأخذ يدور في المطعم وليشغل نفسه أخذ ينظف جميع الأماكن التي من المفترض أن يقوم بتنظيفها عمال النظافة في الصباح فور وصولهم !

    وما انتهى إلا على مشارف الساعة الثامنة صباحا وقت إقبال الموظفين والعمال و السيدة سماح المديرة .

    وإذا بالموظفين قد أقبلوا وإذا هم يرون المكان كأنه حديث الافتتاح !! يلمع كبريق الذهب وصفاء الفضة ! فأخذوا يصفقون
    لحسن تصفيق حار على الجهد الذي بذله ,,

    وفي هذه الأثناء وهم يصفقون له وصلت السيدة سماح ,, وسمعت التصفيق والتشجيع ,, دخلت وأخذ تدير النظر في المكان كأنه قطعة من جنة !

    فقالت : ما هذا !!!! من فعل كل هذا ؟

    فأجابها الموظفون جميعهم بصوت واحد (( حسن ))

    ابتسمت السيدة سماح ابتسامة كبيرة وأثنت على حسن أمامهم وأمرتهم بالانصراف لعملهم ,, وأخذت حسن على

    جانب وقالت له : حسن أنا مبهورة مما قد قمت به من عمل ,, وإنه لحري بي أن أهديك زيادة في مرتبك من الان ..!

    ابتسم حسن وقال : لم أعمل إلا واجبي يا سيدتي ,, وانصرف للعمل .

    حتى جاء الليل ,, أخذ السيد كمال زوجته حنين واصطحبها إلى هذا المطعم (( صدفة ))

    وصلا ودخلا وقد كانت السيدة سماح في استقبالهم فرحبت بهم وأوصلتهم إلى حيث المنضدة ..

    ونادت حسن وقالت له عليك بتلك المنضدة فإن من عليها من كبار التجار في هذه البلدة !

    حسن : سمعا وطاعة .

    ذهب حسن عند المنضدة وكانت المفاجأة أن الجالسين على المنضدة هم
    (( السيد كمال وحنين !!! ))

    أسند نفسه وتشجع وقال : ماذا تأمرون يا ساده ؟

    التفت السيد كمال وإذا به يشاهد "حسن" !! هو مقدم الطلبات !! ف فتح عيناه متعجبا مما يرى !

    أعاد حسن سؤاله : هل من خدمة أقدمها لكم يا ساده ؟

    السيد كمال : أنت ! ما الذي أتى بك إلى هنا ؟

    حسن : القدر يا سيدي .

    السيد كمال : ائتني بأشهى ما لديكم من مأكولات وفي طريقك ادعوا لي السيدة سماح ,,

    حسن : حسنا .

    وقبل أن ينصرف من عندهم استأذنته حنين وقالت : لو سمحت ؟

    حسن : نعم ؟

    حنين : هل لا أخذتني إلى دورات المياه ؟

    حسن : تفضلي من هنا ..

    حنين : لا .. لا أحفظ هكذا بالشرح ,, هل لا أوصلتني بنفسك ؟

    حسن : حسنا ,, اتبعيني ..



    [ماذا قالت حنين لحسن ؟]


    تابعونا في الجزء القادم (( 9 ))


    •.°.• رواية( وعادوا إلى الديار )ة •.°.•
  3. بريق العقيق
    20-03-2010, 08:07 AM

    رواية وعادوا الى الديار...كامله


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *مزون شمر*
    مشكوره غلاتي على الجزء الجميل
    من البارح انتظر الجزء حابه اعرف مصيرهم
    متابعه لك بشوق استمري
    لك احترامي وتقديري
    صباحك رضا وسعادة وسرور استاذتي الغاليه ..
    الشكر لله حبيبتي ثم لحضورك الرائع ..
    صحيح القصه حلوة بس صارت أحلى وأجمل بتواجدكم ومتابعتكم ..
    ياحبيبة قلبي انتي .. أن شاء الله ما أطول عليكم مره ثانيه ..
    ولو طولت راح أعوضكم بجزء زياده ..
    أن شاء الله ما أتاخر عليكم ..
    ما تبقى معانا غير ست أجزاء بعون الله مستمرة راح أكملهم لكم

    تحيتي وتقديري وامتناني لكريم روعة تواجدك ..
    رعاك وحفظك المولى ..
    فص العقيق
  4. بريق العقيق
    20-03-2010, 08:56 AM

    رواية وعادوا الى الديار...كامله


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *مزون شمر*
    سبحان الله ربي ارحم بعبيده ويرزقهم من حيث لايعلمون
    السيد كمال طرده
    وربي سخر له انسانه تساعده
    لازلت متابعه هذه القصة الجميله
    استمري بالطرح عزيزتي
    ربي يعطيك العافيه
    لك اجمل تحيه
    مرة أخرى ودوم ياهلا بأرق النواعم
    استاذتي وأختي الغاليه *مزون شمر *
    عفاك المولى وحماك من كل سوء ياقمر ..
    متابعة رائعة ومميزة جدا ،،،
    بتعليق غاية في الجمال والروعه من انسانه أجمل وأروع ..
    من أعماق قلبي فائق شكري وتقديري ..

    سبحانك ياربي .. كريم رحيم بعبادك ..
    الله موجود .. الخير وأهل الخير متواجدين ..
    ولا بد الخير ينتصر على الشر ..

    ألتقيكم بكره بعون الله مع الجزء التاسع ونشوف ايش صار بين حسن وحنين ..
    اختي العزيزة الغاليه حتما مستمرة بأستمراركم بلمتابعه ..
    متابعه ممتعة وشيقه أتمناها لكي ولجميع من تابع القصه ومن سيتابعها ..
    تحياتي العطرة ودعواتي الصادقه بوافر احترامي وتقديري ..

    دمتي بحفظ الرحمن ..
    فص العقيق
  5. *مزون شمر*
    20-03-2010, 12:53 PM

    رواية وعادوا الى الديار...كامله


    اشكرك غلاتي على الاجزاء اللي طرحتي اليوم

    وصرت متشوقه اكثر اعرف وش دار بين حسن و حنين؟

    و وش كان يبي السيد كمال من السيده سماح ؟

    ننتظرك غلاتي
    الله يسعدك وربي يعطيك العافيه
  6. بريق العقيق
    21-03-2010, 01:51 PM

    رواية وعادوا الى الديار...كامله


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *مزون شمر*
    اشكرك غلاتي على الاجزاء اللي طرحتي اليوم

    وصرت متشوقه اكثر اعرف وش دار بين حسن و حنين؟

    و وش كان يبي السيد كمال من السيده سماح ؟

    ننتظرك غلاتي
    الله يسعدك وربي يعطيك العافيه


    حبيبة قلبي ..
    استاذتي العزيزة الغاليه..
    *مزون شمر*


    ربي يعافيك ياقلبي ..
    أنا من يشكرك لأهتمامك ومتابعتك الأكثر من رائعة ..
    فأجئتيني بتكريمك لي لأكمالي السنتين بهذا الصرح الرائع والشامخ باهله الطيبين ..
    يارب يخليك وكل عام وانتي وكل اسرة عبير بخير وصحه وسلامه ..
    الخير والبركه فيكم .. يارب يكرمك ويكرمهم كل خير ..
    شي ثاني تفاجئت فيه هو التقيم .. والله خجلتيني .. ربي يسعدك يارب ..
    من أعماق قلبي .. أشكرك .. وقليلة بحقك كلمة شكر ..
    ربي يحفظك ويبارك بكل خطوة تخطيه جعل التوفيق والخير والسلامه دوم بدربك ..
    لعيونك الحلوه ولشوقك بمعرفة الأحداث القادمه للقصه ..
    راح أنزل الجزء التاسع والعاشر .. تستاهلي كل خير استاذتي ..
    خلينا نعرف ايش صار بين حسن وحنين ؟؟
    ويش يبي السيد كمال من السيده سماح ؟؟

    تحية كبيرة لكل المتابعين معانا ..

    بعد قليل بعون الله راح أنزلهم .. بتغذى وبرجع

    تحيتي بعبق مودتي وتقديري ..
    دمتي بأمان الله وحفظه ..
    فص العقيق
  7. بريق العقيق
    21-03-2010, 03:34 PM

    رواية وعادوا الى الديار...كامله



    الجزء التاسع ..

    رواية وعادوا الى الديار...كامله

    رواية ~ وعادوا إلى الديار ..

    حقيقة -- كيف يعود الحب كما كان ؟
    هل بالنسيان ؟
    أم بالحسرة والألم ؟
    أم لا يعود ؟
    ~


    وصلا عند دورات المياه فقال حسن : من هنا يا انسة ... وهو يشير بيده >>

    حنين : حسن !

    حسن : نعم يا سيدتي ,, أردتي دورات المياه وها نحن عندها ؟

    حنين : لا يا حسن ,, لا أريد دورات المياه ..

    حسن : إذا ماذا تريدين ؟

    حنين : أريدك أنت !

    حسن بوجه متعجب !

    حنين : حسن ,, ما إن تعلم بالذي قد جرى علينا أنا وأبي وأخوتي وعلى حالي ,, ستعذرني بالتأكيد !

    حسن : ما من سيء يبرر ما فعلتي !

    وأردف قائلا : انتهى كل شيء بيننا بحية وألم !

    حنين : لا يا حسن ,, لم ينتهي الذي بيننا !

    وفي هذه الأثناء مرت السيدة سماح ورأت موظفها حسن واقف مع حرم السيد كمال ( حنين )

    تقدمت وقالت مبتسمة : ما الخطب ؟!!

    ارتبك حسن ,, فأجابتها حنين : .. لاشيء يا سيدة ,, أنا كنت بحاجة لمن يدلني على دورات المياه ,, ف أدلني موظفك ..

    السيدة سماح : اها ,, حسنا ,, تحيتي لك ,,

    ونادت حسن ,, وراح معها ..

    وذهب معها حسن إلى الجانب الاخر (( قسم البوفيه )) وأخذت تكلمه عن أمور تنظيمية هناك ,, في هذه اللحظات

    تذكر حسن أن السيد كمال طلب منه أن يدعوها له !

    فقال : سيدتي ,, السيد كمال ينتظرك ..

    السيدة سماح : حسنا ,, تابع الأمر أنت هنا ,, حتى أعود .

    وصلت السيدة سماح عند السيد كمال وقالت له : هل طلبتني يا سيد كمال ؟

    السيد كمال : تفضلي يا انسة بالجلوس ,,

    السيدة سماح : عذرا سيدي فلدي كثير من العمل كي أقوم به والوقت ضيق ,, حيث أن مطعمنا سيستضيف الوفد الروسي غدا ,, والترتيبات على قدم وساق ,, هل لا ساعدتك في أمر ما ؟

    السيد كمال : أردت التحدث معك !

    السيدة سماح : في وقت لاحق إن شاء الله ,, سنلتقي مجددا ,, ( أدارت وجهها وهي تسعى للذهاب ..)

    وإذا بالسيد كمال قاطعا مشيتها : ولكن ماذا إن قلت لك بأن الحديث سيكون عن هذا الموظف الذي يسمى " حسن " ؟!

    التفتت السيدة سماح متعجبة : حسن ؟ ما به ؟

    السيد كمال : اجلسي لتعرفي ..

    جلست وهي تتوق لسماع كلامه ,, أنجز يا سيد كمال ,,

    السيد كمال : هذا حسن كان موظفا لدي ,, وهو يفتقر إلى الاحترام والتربية واداب التعامل ولا يؤتمن على شيء !

    وقفت السيدة سماح مبتسمة وقالت : لا يهمني يا سيد كمال ماضي فلان وفلان .. بل علي من خدماته لدي الان ,, وأنا لم أرى من حسن إلا الحسن !

    ومشت عنه وبقى هو (( السيد كمال )) متجهم الوجه .. عابس المحيى !

    وصلت حنين إلى المنضدة ورأت زوجها على هذا الحال فقالت : ما بك يا كمال ؟

    السيد كمال " بصوت عال " : لا شيء ,, ولكن سألقن هذا الحقير حسن أصول الأدب وكيف يحترم من هو أعلى منه قدرا وشأنا ,,


    حنين : اخفض صوتك يا كمال ,, نحن في مكان راقي وليس في الشارع !!!!

    فذ هذه الأثناء أقبل حسن مع مقدم الطعام كي يقدمان الطعام إلى السيد كمال وزوجته ...




    [ماذا فعل السيد كمال بالمطعم ؟ وماذا جرى ؟]


    تابعونا في الجزء القادم (( 10 ))


    •.°.• رواية( وعادوا إلى الديار ) •.°.•
  8. بريق العقيق
    21-03-2010, 03:51 PM

    رواية وعادوا الى الديار...كامله



    الجزء العاشر ..

    رواية وعادوا الى الديار...كامله

    رواية ~ وعادوا إلى الديار ..

    حقيقة -- كيف يعود الحب كما كان ؟
    هل بالنسيان ؟
    أم بالحسرة والألم ؟
    أم لا يعود ؟
    ~


    وقف السيد كمال وأخذ يصرخ في وجه حسن : ابتعد عن طريقي يا مسكين !!

    ثم قام وسكب الأكل من على منضدة تقديم الأكل أمام أنظر حسن وحنين والموظف الاخر .!

    وعلامات الاستفهام تبدو على وجه الجميع ؟؟

    مسك السيد كمال يد حنين وخرجا ..

    أتت السيدة سماح ورأت الطعام مسكوب ومنثور على الأرض والأواني قد تكسرت ! فطلبت من موظفي النظافة أن

    يقوموا بعملهم وأخذت حسن على جانب ,,

    وقالت له : حسن لا عليك ,, تابع عملك وسنتحدث بعده ,,~

    وعلى الضفة الأخرى ,,

    السيد كمال وحنين في السيارة ..

    حنين : لم فعلت كل هذا يا كمال ؟!

    السيد كمال : لا شأن لك أنتي ,, أغلقي فاهك فقط وانسي ذاك الفتى الأرعن !

    حنين : شكرا ل لباقتك يا كمال , ولكنك تتحدث هكذا عن حسن لأنك لا تعرفه ,, لا تعرف ذاك القلب الطيب والنفس
    العزيزة والأخلاق الكريمة ..!


    غضب السيد كمال : حنين ,, سأقتل ذاك الفتى إن لم يبتعد عن طريقي ! وإن عدت تتكلمين عنه !

    حنين : ان قتلته مصيرك جهنم وبأس المصير ,, انت الذي ذهبت إليه الان مكان عمله ! هو هناك يسترزق !!! أتريد أن تقطع رزقه !؟

    السيد كمال : انتهينا ,, فلتهدئي قليلا ..
    ,,

    وصلا المنزل وحنين تبكي ..

    فاقترب منها السيد كمال بغية التودد إليها بكلمات رقيقة ,, فابتعدت عنه وذهبت لدارها وقبل أن تغلق الباب قالت له حنين اذهب ونم بغرفة أخرى ,,

    جلس السيد كمال نادما على ما قاله ,, ولكنه يسعى لنيل الثأر من هذا الذي يشغل بال حنين والسيدة سماح ,...
    ,,

    ونعود الى المطعم مرة أخرى ,, انتهى وقت العمل ,, ذهب الجميع وبقى حسن والسيدة سماح ,,

    فنادت عليه السيدة سماح : حسن ,, تعال معي !

    حسن : إلى أين ؟

    السيدة سماح : لنشرب القهوة معا بالمقهى أول الشارع ,,

    حسن وهو ينظر إلى الساعة : الان !!؟

    السيدة سماح : نعم الان .
    ,,
    ذهبا وجلسا في المقهى ,, وأخذوا يتحدثون ,,

    السيدة سماح : حسن ,, لا تأبه لما فعل السيد كمال ,,

    حسن : أنا لم أأبه له ولن أأبه ,,

    السيدة سماح : ماذا بينكما ؟

    حسن : التي بيننا هي " حنين "

    السيدة سماح تركت القهوة من يدها وقالت : حنين زوجته !!

    حسن : نعم ,, حبيبتي سابقا وابنه بلدتي ,,

    السيدة سماح : اها ,, هكذا الأمر !

    حسن : نعم هو كذلك ,,

    السيدة سماح : حنين حبيبتك ؟

    حسن : بلى .

    السيدة سماح : كيف تزوجت هذا الرجل إذا ؟!

    حسن : لا أعلم ,, هذا الذي يشغل بالي ,, حيث أنها وعدتني بأن ترجع لنتزوج ... ولكن !!

    السيدة سماح : لا عليك يا حسن ,, سأبحث لك عن خير منها ..

    حسن : لا .. لا تتعبي نفسك ,, فأنا سأبقى وحيدا .. خيرا لي !

    ~




    [كيف خطط السيد كمال لطرد حسن من العمل ؟ وكيف أنه ظهر الحق !]


    تابعونا في الجزء القادم (( 11 ))


    •.°.• رواية( وعادوا إلى الديار ) •.°.•
  9. *مزون شمر*
    21-03-2010, 06:02 PM

    رواية وعادوا الى الديار...كامله


    مشكوره غلاتي
    القصة فعلا مشوقه
    ننتظرك مع باقي الاجزاء بشوق غاليتي
    لك مني كل الشكر
  10. بريق العقيق
    22-03-2010, 05:23 PM

    رواية وعادوا الى الديار...كامله


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *مزون شمر*
    مشكوره غلاتي
    القصة فعلا مشوقه
    ننتظرك مع باقي الاجزاء بشوق غاليتي
    لك مني كل الشكر

    هلا وغلا *بمزون الخير* ..
    مراحب باستاذتي الغالية ..

    الشكر لله .. ولمتابعتك المميزة والرائعة ..
    تشتاق لك العافيه يارب ..
    حبيبة قلبي ان شاء الله ما راح تنتظري كثير ما بقي غير أربع أجزاء ..
    اليوم جزء وبكرة بعون الله جزء ..
    وبعد بكره جزئين

    ونكون أكملنا الروايه بعون الله
    لكي مني الف تحية واحترام غاليتي سيدة النواعم المحترمه ..

    ألحين أروح بنزل الجزء الحادي عشر ونشوف ايش صار بلقصه ؟؟
    محبتي وتقديري ..
    رعاك وحفظك المولى ..

    فص العقيق
123456