الأخطاء اللغوية

المواضيع الأدبية التي لا تندرج ضمن باقي الأقسام
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. zidane1986
      09-09-2006, 10:41 PM

      الأخطاء اللغوية

      الأخطاء اللغوية



      اللغة هي تراث كل أمة وهي ركيزتها الحضارية وجذورها الممتدة في باطن التاريخ، ولغتنا العربية يسر لا عسر، ونحن نملكها كما كان القدماء يملكونها ،ومنذ زمن ليس بالبعيد كان اللحن أو الخطأ في اللغة نطقا وكتابة أمرا خطيرا تهتز له أقلام المتخصصين، ويمتعض منه كل إنسان غيور على لغته وتراثه والان أصبح الخطأ في اللغة لا يستحي منه المرء، ولا يكترث به رجال اللغة، ولم تعد الغيرة على اللغة كما كانت من قبل، وكما ينبغي أن تكون! بل إن من خطورة الأمر أن يصبح الخطأ أمرا عاديا طبيعيا، وتصبح الغيرة على اللغة ورد الخطأ ضربا من المبالغة والتحمس غير المحمود!! إننا نرى ونسمع ونشاهد كل يوم في وسائل إعلامنا وفي صحفنا وفي متاجرنا وشوارعنا وإعلاناتنا الخطأ تلو الاخر، نطقا وكتابة في المذياع والتلفاز وفي غيرهما من وسائل الإعلام والإعلان، ولا نحرك ساكنا!!
      إنه لمن المؤسف حقا أن ينصب الإنسان الفاعل ويرفع المفعول به والحال، ولا يعرف إعراب الصفة والمضاف إليه والأسماء الخمسة وماذا تفعل حروف الجر وعلام تدخل.. ولا يفرق بين همزة الوصل وهمزة القطع ولا بين ( أل) الشمسية و ( أل ) القمرية، ولا يعرف قواعد الهمزات ولا التنوين، ويخطئ في الحركات فيتغير المعنى!!
      لقد ثار العالم اللغوي الشهير «الخليل بن أحمد الفراهيدي» في زمن الدولة العباسية على رجل كان جالسا يتلو بعض الايات القرانية من سورة التوبة :«وأذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر أن الله بريء من المشركين ورسوله» نطقها الرجل «ورسوله» بكسر اللام وليس بضمها كما نزلت على الرسول (صلى الله عليه وسلم)
      وبالطبع يتغير المعنى تماما بتغير حركة واحدة على حرف واحد.. فما كان من الخليل إلا أن ثار على الرجل قائلا : ماذا تقول يا رجل» ؟! قل«ورسوله» بضم اللام، فبرر الرجل خطأه بأن المصحف في ذلك الوقت لم يكن به أية وسيلة تقيد القارئ بالنطق السليم ، وكانت البداية التي تحرك لها عقل ووجدان العالم الشهير، وعكف على دراسة مخرج لذلك حتى توصل إلى الحركات المتعارف عليها الان (الفتحة والكسرة والضمة والسكون» وذكر (ابن جني) في الخصائص أن رجلا لحن عند رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) فقال : أرشدوا أخاكم فإنه قد ضل» وقد كان (ابن عمر) (رضي الله عنهما ) يضرب ابنه على اللحن في الكلام.وسمع (الأصمعي) رجلا يدعو : يا ذو الجلال والإكرام، فقال له : من كم تدعو؟ قال: من سبع سنين دأبا، فلم أر الإجابة، فقال: ما اسمك؟ قال : ليث ، فأنشأ يقول : ينادي ربه باللحن ليث لذاك إذا دعاه فلا يجيب فقال له : «قل يا ذا الجلال والإكرام».
      وقال (عبد الملك بن مروان) :«اللحن في الكلام أقبح من الجدري في الوجه» ، وقال : «شيبني ارتقاء المنابر مخافة اللحن».
      وقرع رجل باب نحوي وكان ضعيفا في اللغة فخرج ولد له، فقال الرجل : يا صبي أباك أبيك أبوك هاهنا ؟ فقال الصبي: لا لي لو !!
      وينقل (ابن قتيبة) : أن رجلا دخل على زياد فقال : إن أبينا هلك ، وإن أخينا غصبنا على ميراثنا من أبانا ، فقال زياد : ما ضيعت من نفسك أكثر مما ضاع من مالك . ( والصواب : أبانا ، أخانا ) .
      فهل ان الأوان كي نعرف أن اللحن والخطأ في اللغة أمر له خطورته من الناحية الإسلامية، وأنه يقلب المعنى رأسا على عقب !! وهل ان الأوان كي تصحح وسائل الإعلام هذه الأخطاء الصارخة التي تتكرر كل يوم !! وهل ان الأوان كي نهتم بلغتنا العربية لغة القران !! وهل ان الأوان كي يهتم الاباء بتعليم أبنائهم لغتهم العربية كما يهتمون بتعليمهم اللغات الأجنبية !! وإذا لم يكن قد ان فمتى يكون ذلك ؟!!



      منقووول
      250*300 Second
    2. Off The Grid
      10-09-2006, 11:54 AM

      الأخطاء اللغوية


      بسم الله الرحمان الرحيم

      ::

      بالفعل صارت الأخطاء اللغوية شائعة في كل مكان.. وصار الناس يتسامحون بشأنها كثيرا فلا يصححون خطأ هذا ولا ينبهون على خطإ ذاك....
      بات الأمر عاديا جدا بالنسبة لنا وكأن اللغة العربية ليست أبدا بلغة القران الكريم التي يتوجب علينا الدفاع عنها وصيانتها من كل شائبة يمكن أن تشوبها

      مقال مميز وإختيار في محله

      بارك الله بك يا زيدان
    3. zidane1986
      10-09-2006, 02:44 PM

      الأخطاء اللغوية


      مرور مميز كعادتك أختي المميزة قمــر العشاق
      تحياتي يا غالية..
    4. zidane1986
      10-09-2006, 05:25 PM

      الأخطاء اللغوية


      مشكلة العامية في المنتديات الحوارية ............

      (وما عربية هذا الزمان*** كتلك التي ربيت في الخيام)





      المشكلات التي تسببها العامية حاليا في الأدب و الكون :

      قال عبقرينا شمس الدين :

      أفسدتم المنقول والمعقول وال** مسموع من لغة بكل لسان !

      ( وصيتي ألا يتحدث الأحباب سوى بالفصحى ما استطاعوا )

      كنت طرفا في حوار حول الأدب الشعبي بالعامية ، وسطرت موقفا أراه صوابا حول الفصحى وموقف الأديب منها ، وأنقله للفائدة ( مزيدا ) على شكل نقاط :

      حجم الخسارة :
      • خسارتنا شاملة مع العامية ( دينية * دنيوية * مادية* معنوية )

      تأثر المشاعر بالتعبيرات العامية :

      • الشعور يأتي بالتعود فمن عود نفسه الفصحى سيشعر بها إن شاء الله وسيفكر بها بعد ذلك، وبذلك نتخلص من العامية التي يحبها المستعمر المخرب لأنها تبعدنا عن لغة القرآن التي فيها الهداية والثواب، وبها نفهم السنة ودرر السلف ، ونواكب العلوم جميعا ، ومعها ترتقي الأنفس وتستعيد شيم الأباة من تراثهم الفصيح
      فهلا وعينا الدرس ؟
      إنها لغة الكرامة ومقدمة العزة

      أم نكون كما قال حيدر

      لا يفهمون المكرمات كأنها*** عربية وكأنهم أتراك !

      فلتكن ساعة وساعة :

      *كلما تحدثنا بالعامية فرح المستعمر المستعبد المستخرب ، لأن معناه أن ملكة الفصحى تقل (ولو بالإزاحة المكانية والزمانية ) فيصير القرآن غريبا جزئيا على العقول ، ولا يجتهد الناس لتعلم الفصحى كثيرا ساعتها للأسف ، أما الرقي كل الرقي فهو أن نحاول فهي مفتاح من مفاتيح النهضة

      • الأدب يعين على تذوق القرآن البليغ مبناه ويرقى بالحس وينشر الفكر في أحلي صورة تطهر العقول من أدران الإعلام

      والله المستعان ...

      الأمر يحتاج مجاهدة للنفس

      لكنني سأرد النفس كرهة ***على الذي تتقي والله معوان

      وإني لست من ليعت جوانحه ***وبات فيها من الأشجان جذلان

      إلى هذه الدرجة ؟ ..... :

      * اللغة هي وعاء الحضارة ، وممارساتنا اللغوية هي اللغة ، وأي خروج فيها يستهلك جزءا من المخ والقلب والمشاعر ويبعد عن الأصل

      *لغتنا هي اللغة التي نزل بها القرآن الكريم،وتحدث بها الرسول الكريم عليه أفضل الصلوات والتسليم ، فهي حصن ووعاء للدين وأي مسلم غير عربي يسعى لتعلمها سعيا واجبا ومن ضيعها وهو عربي فقد ساهم في تضييع الدين

      والتضييع دركات فكل تأثير سلبي يعد تقصيرا وربما عد حربا على الله تعالى

      كما قال أبو الفضل الوليد
      فما لغة العرب مسموعة ***من القوم والأكثرون نيام
      وما عربية هذا الزمان*** كتلك التي ربيت في الخيام
      تحمس جيشا وتنشد شعرا وتعلو الجواد وتجلو الحسام
      فأين الإباء وأين السخاء ***وأين الوفاءوأين الذمام



      *رأيت مسلمين في بلاد شرق آسيا يسافرون لدبي خصيصا لشراء محمول عربي للجميع – تسع ساعات سفر - ، ويحبون أن أتكلم معهم بالعربية - رغم ضعفهم فيها - وأن أرسل لهم رسائلي بالعربية وكلما نسيت وجرى لساني بغيرها قالوا لا ...لغة القرآن وكان الأمر يصيبني بالحياء والسعادة معا

      *اللغة الفصحى أوسع لغات الأرض ولا توجد لغة بنفس السعة ولا بنفس الجمال

      هل الفصـــــــــحى صعبـــــــــة عســـــــــيرة معقـــــــــدة :

      * أي لحن أو أوركاكة ( أو غموض أو حذلقة ) في الفصحى فهو خطأ من صاحبه وليس عيبا أو قصورا فيها
      فهو العابث باللغة جهلا والمنتقي عن عمى !

      فهو واللغة كما قال قيس :

      أيا عمرو كم مهرة عربية ***من الناس بليت بوغد يقودها

      يسوس وما يدري لها من سياسة ***يريد بها أشياء ليست تريدها

      ( النص يتسع لمن لا يتقن اللغة العربية أو الجامعة العربية )

      يقولون لغتنا قريبة من الفصحي :

      *العامية تحطم الفصحى لأنها لا تلتزم بالإعراب وتسكن أواخر الكلمات ، وتغير الحركات في أول الكلمات ، وتبدل بعض الحروف (كإبدال القاف جيما أو همزة )

      *التحول من الفصحي إلى العامية مصيبة حدثت وداء حل لابد من التداوي منه لأنه يصيب الدين والنفس معا

      يهيم بالغرب لم يقرأ له أدباً ** ويجحد العرب لا يدرى الذى جحدا

      وكل ما عنده كتب يعددها ** لم يدر مما حَوت غياً ولا رشدا

      ومن حما لغة الأسلاف من عبث ** وزاد عنها حما دينا ومعتقدا

      *قال أحد الأدباء عن اللغة العربية: "لقد تعرضت وحدها من بين لغات العالم لكل ما ينصب عليها من معاول الهدم ويحيط بها من دسائس الراصدين لها؛ لأنها قوام فكرة وثقافة وعلاقة تاريخية".

      * العامية شتت العرب ومزقتهم إلى دول ، والفصحى توحدهم ، وإلا لصارت الصلة بين المصري والمغربي كالصلة بين المصرى والفلبيني المسلم

      وبالفعل حين يتكلم العربي بلهجته المحلية يعجز غيره عن متابعته !

      كما قال الشاعر :
      ***عربية عجماء تلهي العارفا !!

      وحين يتكلم الفصحى نفهم ونتواصل

      وهي أمور بدهية وتنميتها واجب لنصير أمة متوحدة في وجه التحديات الهائلة

      أفق ... العالم كله ينافح لأجل لغته ....:

      *قامت إسرائيل بإحياء اللغة العبرية الميتة
      وترفض فرنسا تلويث الأذن الفرنسية بالإنجليزية حتى سن معينة فلا تعلمها للأطفال وتسن قوانين لتكون نسبة الأفلام المترجمة صوتيا كبيرة كي لا يعتاد الناس سماع غير لغتهم ( في عصر العولمة ) واليابان لها باع في حفظ لغتها بالمثل ومنع الأجنبية عن الأطفال

      وتحافظ ألمانيا على لغتها بقواميس وكتب ومعاجم لغوية متطورة كل عام - خاصة بعد التوحيد - لرأب الصدع اللغوي ، رغم أن لغتهم صعبة وفقيرة
      فلماذا ؟
      لأن اللغة هي جزء من الذات ...
      الذات
      فحين يأتي الأجنبي طوعا للعربية حبا في القرءان فهو هنا يغير دينه راضيا مقتنعا موقنا بتغيير حاضره ومستقبله ومصيره وكل صلاته ومنطلقاته وغاياته ، أما نحن فعلام ...!

      *الأدب هو المعبر الذي تصل به الدعوة للقلوب ، وتصل به كل رسائل الإصلاح (أو الإفساد )، وترسخ به المعاني وتحب به اللغة التي صيغ بها !!

      فلو صيغ الأدب بطريقة تحبب الناس في العامية فهو أدب محارب لديننا وهويتنا ، ويقلص من مساحة الحق داخلنا ... مهما حسنت نية قائله

      ولو تعود الناس على روائع الفصحى أحبوها وانتصر الدين في تلك الخطوة

      والله تعالى أعلم

      طغى العقوق وعذر الأقربين على ** هذا التراث فأضحى وهو ينتهبُ

      باعوا اللآلئ والأصداف من سفه ** وعذرهم أنهم فى الغوص ما تعبُ

      لا يخجلون حياء إن هم لحنوا ** فيها وفيما سواها اللحن يجتنبُ

      ما قصرت لغة الفرقان عن غرض ** ولم يؤد سواها كل ما يجبُ

      كم فى معاجمها من طرفةعجزت **عنها لغات الورى لوتكشف الحجبُ

      وكم ترى فى تراب الأرض تحقره ** وفى ثناياه لو فتشته الذهبُ
    5. الياااسمين
      03-10-2006, 03:50 PM

      رد: الأخطاء اللغوية

      الأخطاء اللغوية



      0
      0
      أخي زيدان

      0
      0
      الله يعطيك ألف عافية على مجهودك

      ولغتنا العربية الفصحى تحتاج منا أن نحييها

      ونحاول أن نجعل لها شيء من القدسية

      فلا أعظم من لغة القران لغة لكي نتحاور فيها

      وألأجدى لنا قبل أن نحاول الترفع على لغتنا العربية

      أن نشعر ولو قليلا من الفخر بأننا نتكلم بلغة قدسية

      تعتبر تؤأما لكتاب الله الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه

      ومن خلفه

      شكرا لك أخي على مجهودك

      0
      0
      الياسمين
    6. zidane1986
      03-10-2006, 06:56 PM

      رد: الأخطاء اللغوية

      الأخطاء اللغوية


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
      0
      0
      أخي زيدان

      0
      0
      الله يعطيك ألف عافية على مجهودك

      ولغتنا العربية الفصحى تحتاج منا أن نحييها

      ونحاول أن نجعل لها شيء من القدسية

      فلا أعظم من لغة القران لغة لكي نتحاور فيها

      وألأجدى لنا قبل أن نحاول الترفع على لغتنا العربية

      أن نشعر ولو قليلا من الفخر بأننا نتكلم بلغة قدسية

      تعتبر تؤأما لكتاب الله الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه

      ومن خلفه

      شكرا لك أخي على مجهودك

      0
      0
      الياسمين
      مشكورة اختي الحبيبة على المرورالعطر ....
      تحياتي....
    7. ๑ஐ زُمُرُّده ஐ๑
      27-10-2007, 10:26 AM

      الأخطاء اللغوية






      للامانه الرجاء عند الكتابه ماهو منقول تذييله بذلك

      تم الختم بمنقول







      [/COLOR]