العاشق الحزين

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. أمير مملكة الرومانسية
      24-02-2010, 05:43 PM

      العاشق الحزين

      العاشق الحزين


      انتقلت لبناية جديدة نظرا لظروف عملي , أمام مسكني توجد حديقة صغيرة أقضي فيها ساعة أو تزيد .
      أصلي العصر في منزلي وتقودني قدماي لهذه الحديقة حيث الهدوء والسكينة والإلهام .
      يتكرر أمامي مشهد يوميا , رجل أخذ الهرم من جسده كل مأخذ , يصارع اللون الأبيض في لحيته اللون الأسود , شعر أبيض كما يكون اللون الأبيض , شديد التأنق , في نظري يتخطي عمره الخمسين بقليل .
      يأتي فيجلس علي كرسي من كراسي الحديقة - التي لا تسع إلا شخصين - فيضع بجواره باقة من الورد ويظل يحدثها قرابة الساعة , ثم يبتسم ويتركها خلفه ويمضي في سبيله .
      لأيام يتكرر هذا المشهد أمامي في نفس الوقت وبنفس الطريقة , حتي أني كنت أنتظره في الحديقة علي أحر من الجمر .
      فسألت رجلا كهلا كان يسكن بجواري عن هذا الرجل فقال : منذ خمس وعشرين سنة إعتاد أن يجلس هذا الرجل في نفس المكان بالحديقة هو وزوجته
      فإتسعت عيناي لهذا الرقم .
      فأردف قائلا : كانا يجلسان فيتحدثان ويتضاحكان ثم يتركا الورد خلفهما ويمضيان .
      فقلت في نفسي "لقد كان يتخيل أنه يكلم زوجته وليس الورد "
      فقال الرجل الكهل : ومنذ عشر سنوات توفيت زوجته ولكنه لم ينقطع عن زيارة الحديقة وترك الورد .
      أيوجد حب بهذه الطريقة ؟
      هل تتخيل أن تفعل نفس الشئ الذي كنت تفعله مع حبيبك لعشر سنوات بعد فراقه ؟
      أعتقد أن هذا الحب لا يوجد منه الان سوي قلة تصارع مادية الحياة المعاصرة
      لتبقي علي أمل وجود حب حقيقي , حب روميو لجولييت , حب قيس لليلي , حب عنترة لعبلة
      حب يجعل الشعر يخرج من فمك إرتجالا , يجعل الكون جميلا مهما كانت صعابه
      حب يقتل الكراهية بداخلك .
      تعودت رؤيته في الحديقة وتعلمت منه معني الحب الصادق والوفاء
      حاولت أن أكلمه فكان ينظر إلي ثم ينظر للورد ويصارع دمعة حارة تأبي إلا أن تنزل من عينيه
      وتغلبه وتنزل علي جبينه معلنه رجوعه بالذكري عشر سنوات للوراء
      ثم يحدثني عن زوجته , يقول فيها الشعر وهو ليس بشاعر , يرسم فيها لوحة لملكة جمال هذا الكون , هي إمرأة لا عيب فيها , أحببت لقاءها من كثر مدحه لها .
      ولكنه إنقطع عن الحديقة لأيام , فلما سألت ذلك الرجل الذي يسكن بجواري , نظر أمامه وابتسم وقال :
      لقد إشتاق لزوجته فلحق بها .
      حزنت عليه لا أعلم لماذا , ولكن ما أعرفه هو أن مشواري طويل في درب الحب
      وأمامي الكثير لأتعلمه
      أكتب لكم قصتي وأنا في الحديقة علي الكرسي بجواري باقة الورد
      بقلمي

      أمير مملكة الرومانسية
      250*300 Second
    2. بنت الجبال
      24-02-2010, 05:49 PM

      العاشق الحزين


      قصة وايد محزنه والله مسكين


      المهم مشكووووووووووور ع قصة رائع

      تقبل مروري
    3. انثى من الخيال
      25-02-2010, 02:25 AM

      العاشق الحزين


      يسلمووووووووووو


      القصه حلوه الله يعطيك العافيه على المجهود
    4. أمير مملكة الرومانسية
      22-03-2010, 11:33 AM

      العاشق الحزين


      بنت الجبال

      حبيبة نفسها


      مشكورين للمرور مروركم أسعدني وعطر صفحتي
    5. دمعة المفارق
      22-03-2010, 05:09 PM

      العاشق الحزين


      يعطيك العافية

      وانشاء اللة تلقاء الي تفهمك وتسعدك
    6. *مزون شمر*
      22-03-2010, 06:26 PM

      العاشق الحزين


      رغم مشاغل الناس و انشغالهم بالماده
      الا انه يوجد حب صادق و اخلاص و وفاء
      اخي امير
      قصة جميله
      يعطيك العافيه
      اتمنى لك التوفيق
      تحياتي
    7. *عبير الزهور*
      25-03-2010, 06:14 PM

      العاشق الحزين


      يا له من مخلص
      مشكور عالمشاركه اللطيفه

      تقبل مروري
    8. ح ـكآية
      24-11-2010, 03:40 PM

      رد: العاشق الحزين

      العاشق الحزين


      الله يعطيك العافيه

      ننتظر جديدك