لا نريد إعلاميات نريد مشاريع




لا نريد إعلاميات نريد مشاريع
لا نريد من المرشحين لانتخابات مجلس النواب العراقي بإنشاء القنوات الفضائية و تعليق لوحاتهم العملاقة وبوستراتهم وإعلاناتهم الأخرى ،،، الخ بالمحافظات والمناطق التابعة لها بطولها وعرضها بحيث أنها تعيق الحركة أثناء سير المركبات وتشويه للشوارع والطرق أكثر مما هي مشوهة .
فهذه المبالغ الكبيرة التي صرفت على هذه الإعلاميات من قبل بعض الكتل السياسية والدينية والمستقلة على مرشحيها للانتخابات القادمة أليس الأولي والأجدر بأن تشكل لجنة مستقلة ومحايدة من الشباب أو من الشخصيات المعروفة بالمحافظة ويرأسها أما المحافظ أو قائمقام بأن تجتمع مع هؤلاء المرشحين أو مع ممثليهم ويقدر كل طرف منهم ميزانيته الإعلامية أو الإعلانية للحملة الانتخابية ويتبرع به للجنة من أجل إقامة مشروع حيوي أو خدمي لأهالي المحافظة والمناطق التابعة لها تصرف بإقامة بعض المشاريع الحيوية الخدمية لأهالي ببناء المدارس والمستوصفات الجديدة أو حتى ترميمها أو بترميم الطرق وتعبيدها أو بإقامة مجاري لتصريف المياه أو عمل محطة لتحلية المياه الملوثة أو تمديد خطوط لأنابيب المياه العذبة ،، الخ من هذه المشاريع التي يستفيد منها الأهالي أولي وأفضل من صرفها على أوراق وألوان بالأخير يكون مصيرها سلة الحاويات .
حيث أن أبناء المحافظة والمناطق الأخرى المرشحين للانتخابات الذين همهم الوحيد هو العراق الحبيب والمواطنين الكرام لا يحتاجون لأي وسائل إعلامية أو دعائية لكي يعرفهم المواطنين فهم معروفون من الجميع ويكفي حديث الناس عنهم وعن أعمالهم الجليلة التي يقومون بها للجميع سواء كانوا من داخل المحافظة أو المنطقة أو خارجها .
لذا امل من أخواني بالكتل السياسية والدينية والمستقلة بتوفير مصروفات الحملة الإعلامية لأشياء أخرى خدمية تفيد الوطن والمواطنين ؟؟؟؟