سرقة الحجر الأسود

الموضوعات العامه التي لاتندرج تحت أي قسم من أقسام المنتدى
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. نهر العطا
      30-01-2010, 02:06 AM

      سرقة الحجر الأسود

      سرقة الحجر الأسود


      الزمان / 8 ذي الحجة 317ه

      المكان / بيت الله الحرام مكة

      الموضوع / فرقة القرامطة الباطنية ترتكب مجزرة هائلة بالحرم وتسرق الحجر الأسود



      الأحداث /

      تعتبر القرامطة فرقة منحرفة ملحدة من فرق الباطنية التي اتخذت

      التشيع شعارا ومنارا لتجميع الناس على دعوتهم وضلالهم وأبطنت الكفر والزندقة،

      وقسمت القرامطة نفسها إلى ثلاثة أجزاء في أماكن مختلفة

      لإحكام السيطرة ونشر الفرقة وتكريس الإلحاد والزندقة بين المسلمين وهي :

      أ قرامطة الكوفة، وتم سحقهم على يد أحمد الطائي سنة 288ه .

      ب قرامطة الشام، وظهرت على يد الخليفة العباسي بمعاونة الحمدانيين .

      ج قرامطة البحرين وهم أشد الفرق بأسا وأقواهم شوكة وتزعمها

      رجل اسمه أبو سعيد الجنابي وهو فارسي الأصل، ولكنه استطاع أن ينظم القبائل العربية والبدو

      في شرق الجزيرة، وجعل مدينة [هجر] مركزا لدعوته،

      ونال المسلمون من هذه الفرقة الكثير جدا من الأذى والإفساد،

      وظلت مسيطرة على منطقة البحيرة عشرات السنين،

      وهم الذين قاموا بالجريمة الشنعاء ومذبحة الحرم الشهيرة .


      مذبحة الحرم وسرقة الحجر :

      كان القرامطة يخططون لتحويل الناس من التوجه للكعبة بمكة إلى بيت بمدينة هجر

      بناه أبو سعيد الجنابي، ودعى الناس للحج إليه بدلا من الكعبة،

      ولما رأى أن الناس لا يستجيبون لكفره وضلاله احتار في أمره فجاءه إبليس لعنه الله

      وتمثل له في صورة ناصح أمين وقال له (إن الناس لن يأتوا إلى بيت هجر إلا إذا كان به الحجر الأسود)


      مذبحة ثم سرقة :


      قام أبو طاهرالقرمطي في يوم 8 ذي الحجة سنة 317 ه باستباح دماء حجاج بيت الله

      وذلك بقتلهم في رحاب مكة وشعابها وفي المسجد الحرام

      وبلغ عدد القتلى أكثر من ثلاثين ألفا من المسلمين والمجرم الكافر أبو طاهر جالس على باب الكعبة

      والرقاب تتطاير من حوله في المسجد الحرام في الشهر الحرام

      في يوم من أشرف الأيام يوم التروية والكافر ينشد :

      أنا بالله وبالله أنا يخلق الخلق وأفنيهم أنا

      ثم قلع الحجر الأسود، وأخذه إلى بلاده وظل الحجر الأسود موجودا عند القرامطة

      بمدينة [هجر] طيلة اثني وعشرين سنة

      وبعد موت أبي طاهر الملحد ضعفت القرامطة وأدى ذلك إلى ذهاب ريحهم واضمحلال شوكتهم ،

      وفي سنة 339ه أعاد القرامطة قاتلهم الله الحجر الأسود للبيت الحرام
      250*300 Second
    2. queen
      30-01-2010, 08:45 AM

      سرقة الحجر الأسود


      لا حول ولا قوة إلا بالله

      جزاك الله كل خير ع هالمعلومات

      يعطيك ربي الصحة والعافية

      دمتي بحفظ الله ورعايته
    3. ~ ملكة احساسي ~
      30-01-2010, 03:43 PM

      سرقة الحجر الأسود


      لاحول ولاقوة إلا بالله

      الله يعطيك العافيه ع هالمعلومات اخوي

      بانتظارجديدك..~