قصيدة من الذات للذات - عبير بنت أحمد



من قصائدها الوجدانيه ...

~ من الذات للذات ~

على جال الخليج العربي





ماللفرج معنى بدون المعاناة
وماللنفس حاجة بدون التناهيت

انت البحر .. والا انها دمعتي جات ؟؟
هيضتني والحزن ماله مواقيت

جيتك أبحكي عن همومي .. بالإنصات
ورجعت مدري من كتب مننا البيت !!

ياما سمعنا عن طباعك حكايات
ليتك تخلي غدرك اليوم يا ليت

مأذكر ترى قد قلت لك يا بحر هات
ولأذكر طلبتك تذكر اللي لك اعطيت

هي بس هالمره .. من الذات للذات
تكفى انا لا تردني يومني جيت

ليتك تخلي لي وعد .. ما بعد فات
ودي أعمر – لو بالاحلام – لي بيت

الجال همي .. والأماني مسافات
والريح ما تجري على ما تمنيت

وين انت ياللي تحسب الموت لحظات
تقلب مصير الحي .. لأهل التوابيت ...

... شفني انولدت وحسبتي ضمن الاموات !
عد انت واغلط فالعمر كم توفيت

ولو للفرج قيمه بدون المعاناة ؟
ما هاجت أمواجك بريح التناهيت



قصيدة من الذات للذات - عبير بنت أحمد