قصيدة يالفهد الإمام - عبير بنت أحمد


من قصائدها الرثائيه ...

~ يالفهد الإمام ~



يابوفيصل.. يبلغك السلام
ألف مليون مسلم [أو يتيم]

كيف نرثيك.. هو باقي كلام
ينكتب وانت متلحف رميم ؟!

فاقدينك .. دموع ما تلام
من رجال ومن اطفال وحريم

الثلاثة مع العشرين عام
ما خبرنا بها ليل عتيم

تونا نكتشف معنى الظلام
تونا نشعر ببرد الهزيم

موت والموت ما يكرم كرام
كم أخذ من عزيز ومن كريم

ما للإنسان في الدنيا دوام
غيرك انت بفعالك تستديم

يالعظيم اللي أفعالك عظام
كم صغر في عيونك من عظيم

كم توسع بك البيت الحرام
كم قرى بك من المصحف فهيم

كم تعلم على يدك همام
كم شفى بك من اسقامه سقيم

كم سهر لك جفن واحنا نيام
كم خشاك العدو .. وانت الحليم

وش نجازيك يالفهد الإمام
ما جزاك الا جنات النعيم

تحفظك عين رب ما ينام
يجعلك بين جناته مقيم

يا بوفيصل .. يبلغك السلام
كل حي .. غدى عقبك يتيم



قصيدة يالفهد الإمام - عبير بنت أحمد