قصيدة ثمان أيام - عبير بنت أحمد


من قصائد الفراق...

~ ثمان أيام ~



ثمان ايام يالظالم.. تمر .. ولا لكم شوفة !!
ثمان ايام معقولة تمر .. ولا لنا سيره ؟!

انا وعيوني وقلبي و يد و يد مكتوفة
تحرينا لكم انت .. ولسانك .. ولمعاذيره

تلعثم .. قال انا احبك .. وقام يعدد ظروفه
توقعته على العادة .. مثل ماعتدت من غيره !

يجيني .. طالب قربي ..يزبرق ساحر حروفه
والا من جد وقت الجد ؟.. قال إن توك اصغيره !

انا ما خفت من هاجس خداعه .. لكن الخوفه
لو أتجاهل ب نيه صافيه..؟ باموت بالحيره

نشدني .. (- يا بعد عمري - وراك اليوم ملقوفه ؟!!
بعد بكره يجيك العلم ... والله يكتب الخيرة )

أعرف اني وفية لو زمنا جارت صروفه
واعرف انه وعدني والوعد وياه تفسيره

وصاروا عشرة ايامه... سنين تحتري شوفه
وانا لليوم ما حاولت اجيب لخاتمي سيره



قصيدة ثمان أيام - عبير بنت أحمد