قصيدة عين الفضاء - عبير بنت أحمد


~ عين الفضاء ~


~غبينه ~





حفنة تراب طاهر
نتيممه .......... لجل الصلاه
.............................. إن مالقينا ماء

والماء الأطهر .. لو تلاشى
كان ما نلقى حياه
.............................. ولا بقى أحياء

والغبينه

ال
.. غ
... ب
.. .. ي
.... .. ن
...... .. ه

لين جا طهر التراب
و .. حط يده
في يدين الماء الأطهر
........ وش بيظهر ؟؟

غير مارد ............. جا .. و قطب حاجبينه
وانمسخ
كل الطهر ........... واصبح و ح ل

والوحل ..
تعلق به اقدام السفينه
ثم تغرق .........................للأبد.

.
.
.
~ خذلان ~

ما بين جرحي .. واغترابي .. وهمي
وما بين حظي .. والوهم .. وابتعاده

جيت افتعل بسمة .. وجهي خذلني
نسيت كيف يكون وجه السعاده !!

ماعاد لي شف ب خل و غيره
مغنيني الله بالحزن عن عباده

ولاهوب أكبر همي احد حكا بي
كبرت عنه منطقي والوساده
.
.
.




~ سقوط إلى الأعلى ~


طاحت الشمس من عين الفضا
وانطفا عقبها نور القمر

والوفا كنز .. لكنه قضى
والزمن خان .. لكنه عمر

أزرع الخير والعمر انقضى
وما خبرت انني ذقت الثمر

من مشى حافي فوق اللظى
ما شكى لو غدى جوفه جمر

صاحبي لا تدور لي رضا
الرضا ضاع مثلي واندمر

ما تصورت طهر بك حضا
ينقلب خبث لعيون السمر

عقل الانسان ما يجهل قضا
والخطا منك وش ذنب الخمر

وش يبي القلب في قلب فضى
أسود اللون وعيونه حمر

للبدايات بالشر ارتضى
وللنهايات مدري وش ضمر

دونك الموت يكفي واعظا
ولو تبي .. مت .. تامرني أمر

يمكن الشمس ترجع للفضا
وألتقي بعد موتي بالقمر



قصيدة عين الفضاء - عبير بنت أحمد