قصيدة ناصر ونورة - عبير بنت أحمد


ومن قصائدها بالمدح و الفخر ...


~ ناصر ونورة ~

قالتها في زفاف أخوها ناصر
~~~~~~~~~~~~~~~~~



قصيدة ناصر ونورة - عبير بنت أحمد


جيتي يانورة .. و زان الجو .. والحفلة طريبة
وابتدا درس الحسن اللي أبد ما له نهايه

جيتي يانورة .. و بين في جمال الورد عيبه
ومن يلوم النور ف حضورك لو بيلبس عبايه

في سواليفك علاج اللي يأس منه طبيبه
وانتي اول من ذبح بالذوق خلق .. بلا جنايه

وان جهلتي سر تكوينك وسحرك يا عجيبه
ناظري مركز مزايا الأرض في وجه المراية

كيف اببدا فيك وصف وما اعرف كيف انتهي به
وكيف ابنهي فيك مدح وماعرفت الا البدايه

وانتي اللي فيك كل اوصاف عاشق في حبيبه
لو عرفنا فيك كونك خالة لثامر .. كفاية!

ومن عرف أهلك بيشهد بإنها ماهي غريبه
كل خصلة طيبة فيكم طبع ماهي هوايه

وجابك الله عند شهم معطي للعز هيبة
ناصر ولا قلت ناصر بختصر كل الحكايه

ناصر اللي من عرفته مالقيت اللي يعيبه
ناصر اللي عارفه حبه قبل عرف القرايه

ناصر اللي لا نخيته : ف المكارم تنتخي به
ناصر اللي حطه الله بين خلق الله ايه

ناصر اللي كل عذرا حلمها تصبح نصيبه
ويوم شافك كنه أول عمره مشتت وتايه

جايز يقولون أبالغ : دامني إخت ، وقريبه
بس قدره ما تحده يا بشر كلمة : ( لغاية )

أكبر من الكون مابه وصف في شعري يجيبه
وفوق ما يستوعبه عالم ولا أكثرهم درايه

إبشري يا أمها ناصر ترى ما مثل طيبه
نوره فعينه ولا يحتاج له فيها وصايه

ويسلم الراس اللي رباها عسى ربي يثيبه
لين ماصارت عروس وجسد الواقع روايه

بارك الله في هواكم يا حبيب مع حبيبة
وعن دروب الشر يبعدكم وعن أهل الوشايه

وتجتمع نوره بناصر بالحلال وتهتني به
ويجتمع ناصر بنورة في وفا ماله نهايه



قصيدة ناصر ونورة - عبير بنت أحمد