قصيدة ورحلت يا خالي - عبير بنت أحمد


من قصائدها الرثائيه...

ورحلت يا خالي ؟! ~

كتبتها الشاعره ترثي خالها محمد بن احمد الثميري بعد وفاته




لشمس الاربعاء وهج يشع بظلمة الديجور
............. من الدمام جت لين الرياض ولابسة شيلة (*) ..
.
.
.. تبلغنا خبر موتك! وجهك مبتسم مسرور
.............كأنك شفت في الجنة مكانك وش تفاصيله

رحمك الله من الامك بعد عام وثلاث شهور
............. تذوق الموت حي وتلفظه ليله ورا ليله

(ننام الليل)..و(نتحرك)..و( ناكل)..وا نتشكى زور!
............. و(نظراتك) تحوف اللي شكى فينا.. وتدعيله !!

لك الله ما خلت سجده من اسمك يا عساه طهور
.............واخرة المرض رحت ا بسكونك عن غرابيله

لك الله ما اخبر دمعه بعيني تنهمر بالدور
.............من انقال (الصلاة على الرجل) والعالم تشيله

لك الله لو يجوز أزور قبرك ما ردعني سور
.............أبسقي تربته عيني ... وأجففها ب تقبيله

رحلت وما دريت .. (أغلى الحبايب) .. قلبها مفطور
............. من اللي بعد عمرك..(نورتي)..لا قالها..ا تجي له !؟

رحلت ورحت عن شيخ يناظر قهوته و يخور
............. وش بيجبر عزاه إلى نشدت عنك فناجيله؟!

رحلت وزوجتك عقبك وحيدة دون راي وشور
............. م غير الله معاها لا لها دنيا و لا حيله

رحلت ومن عرفك أمسى يتيم وخاطره مكسور
............. على كثرة دموعه ما ارتوت عطشى مناديله

عسى قبر يضم رفاتك المتعب رياض و نور
.............ومن عقبه حساب يرزقك ربي تساهيله

وعسى الجنة عوض نسلك..وزوجاتك عوضهن حور
............. وينقال إقرأ القران .... متعنا بترتيله

وفي الفردوس تجمعنا معك عقب البيوت قصور
............. ونتجبر بذكر الله بتكبيرة وتهليله




قصيدة ورحلت يا خالي - عبير بنت أحمد