1234567891011 ...

رواية /انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ كامله

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. *مزون شمر*
    23-01-2010, 07:40 PM

    رواية /انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ كامله



    الب [3 ارت

    بأمريكا ( بلاد الحريه )

    بغرفة كلها ابيض في ابيض ,,
    لابسة ملابس المستشفى الخضراء..
    وشعرها الثلجي منسدل على كتفها ..
    جزء من شعرها مغطى بشاش ..
    شفايفها الوردية تحولت لشفايف بيضاء ..
    انواع الورود بجنبها ..
    ....
    || غرام .. بطلتنا اللبنانية ||
    مراد ( خال غرام ) : غرام شو اسم هيزا الي حملتي منو ؟
    غرام بتعب : يا خالي انا ماحملت منو .. وهو ماغتصبني
    مراد : اوكي خبريني شو صار من البداية ..
    غرام : انا بحبو بحبو يا خالي .. بس هو ما بيحبني .. احرجني أدام الخلايئ ( الخلايق ) الي بالجامعة .. يا خالي انا اتمنى ما يلتفت لغيري .. لبست كل انواع الملابس .. أصير وطويل .. بس هوو ما بيحبني ما بيحبني ( وغطت وجهها وبكت )
    مراد ربت على ضهرها : أوليلي اسموو وانا بجيبوو لك بيترجاك وبيخبرك انو بحبك ..
    غرام : اوك ... ( قاطعها ابوها بعصبية )
    : لأ بدك يذلك مرة تانية يا بنتي .. انتي لازم تنتقمي منوو .. لازم تخليه بيندم .. لازم تردي كرامتك يا بنتي .. مو بنتي غرام الي بتنهان .. بترضيها لنفسك بتنهاني من شاب ما بيفهم ..
    || غرام ||
    نزلت راسها وهي تفكر ..
    معقولة تنتقم من حبيبها هادف ؟ .. اساسا مستحيل تقدر تخليه يلتفت لها .. لازم تنتقم وترد كرامتها لازم تخليه يعرف ان عندها كرامة .. مو هو الي يكسر قلبها ويدوس عليه ويمشي .. لازم تدوس على حبها وتنساه وتخليه يندم على كل لحضة ححححب حبتها فيه .. او فكرت فيه .. او تزينت عشانه ..

    رفعت راسها وعيونها تلمع لمعة جديدة لمعة كلها حقد وكبرياء .. لمعة غرام الاوليه الي قدر هادف يحطمها بقربه .. والحين بترجع وبتبعده هي : راح خليه بيندم ئد شعرات راسوو .. ماكون انا غرام ازا ما خليتو يندم ..
    مراد : أي هيزا بنت اختي الي بعرفا ..
    غرام ابتسمت وغمضت عيونها وهي تفكر بالايام الي جاية .. ايام انتقام غرام من ( هادف ) ..
    \
    /
    \
    /
    \
    /
    يوم جديد .. حرارة الدمام تصلي الابدان ..
    هذا حامل شنطته الجلد ويدخل شركته بفخر ..
    وهذا حامل مسطرته وقلمه ويأشر على بنايته ويعطي التعليمات للعمال ..
    وهاذي تبشره ان زوجته حامل بأول طفل ..
    وهذا يركض لمدرسته بحماس ..
    وهذا يهزأه المدير لانه تأخر..
    وهذا وهذا من حياة كل شخص بذا العالم ..
    نضام بنضام ..
    ................................
    السعودية الحبيبة ..
    الدمام ..
    6:40 صباحا ..
    يوم الاحد ..
    ...........................
    بشركة ارامكو السعودية ..
    قاعد على كمبيوتره ويخلص شغله ..
    سند راسه على كرسيه الجلد ..
    وابتسم وهو يفكر ببناته ..
    ( سديم .. شوق .. حنين )
    سديم ..||||
    براءة ..
    طفولة ..
    شقاوة ..
    والحين بنت بثاني ثانوي ..
    كل همها تحقيق حلمها ..
    || شوق ..||
    براءة ..
    هدوء ..
    حب استطلاع ..
    والحين ..
    بنت عاقلة كبيرة وفاهمة ..
    وهمها بعد ..
    تحقيق حلمها ..
    || حنين .. ||
    دلع ..
    شقاوة ..
    جاذبية ..
    ومازالت على هذا الطريق ^
    ..................
    تنهد وشرب الكافيه الي جنب الكمبيوتر ..
    رجع يطالع كمبيوتره ..
    وابتسم وكمل شغله ..
    ........................
    على طريق الرياض السريع ..
    يستمع للاذاعة ..
    وهو يفكر فيه ..
    ايوا يفكر فيه ..
    ذراعه اليمنى والحين !!
    مايدري وين مكانه بذي الدنيا ..
    تنهد وانتبه للاذاعة وهو يحاول يبعد الافكار عنه ..
    والاهم..
    يحاول ينسى الحلم الي شافه اليوم ..
    ويحاول يبعد تأنيب الضمير ..
    ........
    (( يحاول ويحاول .. هل يستطيع ان يهرب من تأنيب الضمير ؟
    هل يستطيع ان ينام بهدوء ؟ ))
    أسئلة اجوبتها عند بطلنا وسنكتشفها بالايام القادمة ..
    (( فهد .. ابو هادف ))
    ..............................
    قاعد على كرسيه الجلد ..
    يطالع بالاوراق الي بيده ..
    عدل نضارته الطبية ..
    وطالع بالبنت الي باين ان عمرها بال 20 سنه ..
    قضية لانهاية لها ..
    الاغتصاب ..
    شبح يدخل المنازل الهادئة دون استئذان ..
    شهور تمر بسرعة ..
    ويتحول ذلك المنزل ..
    لحرب عائلية كبيرة ..
    والطرف المسكين ..
    بنت بحثت عن الحنان .. ووجدته في قلب هذا الذئب البشري ..
    سخر عليها بكلماته المعسولة ..
    والان !!
    الفضيحه !!
    العار !!
    طفل لاذنب له ..
    في بطن هذه البنت المسكينة ..
    هذا حال بطلنا ( القاضي ..عبد الرحمن .. ابو سعود )
    قضايا اجتماعية لاحصر لها ..
    .....................

    بالمدرسة الثانوية الثامنة ..
    ثلاث واقفين على باب المدرسة ..
    الاولى ..))))
    لابسة عباية كتف عادية ..
    تطريز خفيف ..
    وشيلتها عادية وعلى الجوانب تطريز خفيف ..
    وشيلتها مسويتها ملكي .. ووجها مغطى باللثمة ..
    وعيونها راسمتنها بكحل ..
    الثانية ..))))
    عباية مخصرة وتبرز مفاتنها ..
    شيلتها مرمية على وجهها باهمال ..
    التطريز لذراعها بلون الاحمر اللماع ..
    والعطر القوي واصل لنهاية الشارع
    الثالثة ..))))
    عباية مخصرة ولماعة ..
    لافة الحجاب على راسها باهمال ..
    وغرتها السوداء على جبهتها ..
    عيونها مرسومة بكحل كثييييييف ..
    ووجها اسود بأسود ..
    .......
    (( سديم .. دلع .. سوزان ))
    ينتضروا حضرة الانسة المديرة تسمح لهم يدخلوا ..
    سديم بصراخ : اقوووول لك خلينا ندخل .. راسي احترق من الشمس ..
    المديرة بعصبية : انتوا تأخرتوا كثثثير ..
    دلع وواصلة حدها : أي تأخرنا !! الحصة للحين ما بدأت ..
    تتتتتتتتتتتتتتتتتتررررررررررر <<< صوت الصافرة يعلن بدأ الحصة الاولى ..
    المديرة ببرود وهي تأشر على المدرسة بطرف اصبعها : بدأت الحصة
    سديم بصراخ : انعععععععععل .. بعدي انتي الي اخرتينا ..
    تنهدت سوزان وباعدتهم ووقفت بوجه المديرة وتكملت بهدوء وثقة : ندخل ولا .. ؟
    المديرة بلعت ريقها من ثقة وشكل الي قدامها .. : لا مايصير تدخلوا
    سوزان تسندت على الباب بترييقة وطلعت من جيبها دفتر شيكات وحطت مبلغ ( 10000ريال ) : تقبلي ؟.
    المديرة طارت عيونها بس غيرت رايها عشان لاتصير قروية : وانتي من كثر فلوسك جاية بدفتر الشيكات المدرسة ؟
    سوزان ابتسمت على لهجتها الجداوية وتكلمت ببرود : بتدخلينا ولا شنوو ؟ ازيد المبلغ ؟
    دلع وسديم ابتسموا سوزان طول وقتها ساكتة .. بس وقت الحاجة تتحول رجال عن مية رجال ومايهزها شي ..
    (( هل ياترا بطلتنا وحاملة لقب " انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ " هي سوزان ؟ جاوبوني ))
    المديرة وتصتنع اللا مبالاه : ادخلوا هالمرة سماح المرة الثانية بتنطقوا برا بالشمس ولا عشرة الاف ولا مليوون بيغيروا رايي ( وسحبت الشيك ومشت بغرور )
    سديم ودلع بصوت عالي : ههههههههه .. ( طالعوا ببعض ) وحده ... وحده ... وحده ... سوزان اكوس وحده ... ههههههيييييي
    سوزان حملت شنطتها السوداء الجانبية ودخخلت المدرسة ..
    ولحقوها دلع وسديم ..
  2. *مزون شمر*
    23-01-2010, 07:41 PM

    رواية /انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ كامله


    من بعد سالفة البارحة لازمت غرفتها ..
    ابوها وكل من في البيت ابتعدوا عنها ..
    وكأنها وباء او جرثومة بتعديهم وتخربهم ..
    شذنبها اذا كان جدها المتسلط غصبها على الزواج !!
    راضية تتزوج معن الغامض ولا تتزوجه هوو ..
    تنهدت ومسحت دمعتها الي كانت تعانده وتنزل ..
    طالعته غرفتها البينك والوايت ..
    ( ابيض بوردي )
    عشقها وحبها الالوان البناتية ..
    قامت من على سريرها وفتحت دولابها ..
    تدور شي تلبسه ..
    شنو تلبس وهي بذا الحال ؟
    ثوب اسود .؟
    بيجاما سوداء ؟
    هزت راسها وطلعت لها بيجاما وردية
    فيها دوائر بنفسجية ..
    ومعاها برمودا نفس الشكل ..
    دخلت حمامها الي بغرفتها ,,
    وفتحت الموية الباردة ودخلت تحتها وتحاول ترجع الانتعاش لها ..
    حركت شعرها الطويل لنهاية شعرها .. لازم تغيره وتغير شكلها .. تبي تكون غييييير غيييييييير .. كملت شور وطلعت غرفتها وعالمها الخاص ( بينك اند وايت ) ..
    لبست بجامتها ومشطت شعرها وسوته ديل الحصان وطلعت الصالة ..
    سارة : ماما وين رايحة على الساعة 7 ؟
    ام هادف : وين يعني ؟ اكيييييد شغلي بالمدرسة
    سارة : أأأف كل يوم تروحي ..( والتفت لانها بحماس ) ماما
    ام هادف وهي تلبس الكعب : امهممممم ..!؟
    سارة : ماما شرايك تشتغلي بمستشفى بدال المدرسة ؟
    ام هادف التفت لبنتها المتحمسة : ليه شفيها يعني المدرسة
    سارة : لا المستشفى غير غير .. يعني اذا سألوني ايش يشتغل ابوك ؟
    اقول بكل فخر مدير في شركة كبيرة بالرياض ..
    اما انتي اذا سألوني شنوو تشتغلي شقول يعني ؟
    ام هادف بعصبية خفيفة : ليه قالوا لك اشتغل حرامية عشان ما تفخري فيني ؟ .. ولا اشتغل في شقق دعارة ؟ ردددددي
    سارة بلعت ريقها : ماما ماقلت كذا ب...
    ام هادف : بس ولا شي لا تجي تكلميني اذا ماكنتي تفخري فيني ..
    سارة نزلت راسها ..
    ام هادف طلعت وهي معصبة من تفكير بنتها الغبي ..
    تنهدت سارة وقعدت على الاريكة ودقت على المطبخ
    : يس مدام ؟
    سارة : سويلي بوب كورن جبن .. وساندويج هوت دوج
    : اوكي مدام ..
    خالد : صباح الورد ..
    سارة بابتسامة : صباح النور خيوو ..
    خالد : ليه حضرتك ما رحتي الجامعة ؟
    سارة : يووه ملانه اروح .. وانت ليه حضرتك مارحت ؟
    خالد وهو يعدل الشماغ : محاضرتي بس نص ساعة .. ليه اروح بدري ؟
    سارة : اها ( حست بألم بضهرها وأعتدلت ) اي
    خالد باستغراب : شفيك ؟
    سارة : ولا شي .. عن اذنك ..
    خالد لبس نضارته من ماركة " ديور " وناضر شكله بالمراية : او او ربي يحفضني .. ( طالع بالخدامة الي وراه ) انا حلو صح ؟
    الخدامة ماصدقت خالد يعطيها وجه : ايوا انت واجد جميييييل
    خالد ابتسم وطلع لسيارته السوداء .. حياته( اسود بأسود )لان عشقه الاسووووود ..
    اما سارة ركبت غرفتها وهي تدعي على السودة الي صبت الكافي الحار عليها .. رمت حالها على السرير وطلعت جوالها (( نوكيا 3500 الفوشي ))
    شافت كولمي من ديانا .. ووقته قبل خمس دقايق .. يعني ما راحت الجامعه ..
    ديانا : هلا والله ..
    سارة : اهلين بك زود .. كيفك ؟
    ديانا : تمام .. وانتي كيفك ؟
    سارة : بخير .. شنو كنتي تبي مني ؟
    ديانا : يوه سارة شنو هالاخلاق الزفت ؟
    سارة : هههه اعذريني ضهري يألمني ..
    ديانا : سلامتك .. (وبحقد ) رحت المستشفى وكشفوا علي وطلعت يدي مكسورة ..
    سارة بحقد: اجعل يدها القص ال ####
    ديانا : استغفري ربك سارونة .. لاتشوهي لسانك بذي الافاض عشانها ..
    سارة : استغفر الله
    \
    /
  3. *مزون شمر*
    23-01-2010, 07:43 PM

    رواية /انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ كامله


    ( نسترجع الاحداث )

    ديانا رفعتتتتتت يدها فوق و..
    مسكت يدها رحمة ولوتها ..
    ديانا بألم : اي
    رحمة شدت على يدها زيادة .. ولما سمعت صوت عضم ديانا ينكسر رمتها على الارض ..
    رحمة بصراخ : شفتوو شصار لها ؟ أي بنت توقف بوجهي بيصير لها كذا وأكثثثثثر .. جد ناس ##### ( وبصقت عليهم كلهم ومشت )
    (( اهاكذا وصلت تربية اهلنا ؟ .. هل صارت هذه الالفاض شي عادي على لساننا .. حسبي الله ونعم الوكيل ))

    \
    /
    \
    سكرت من ديانا .. ونزلت للمصففة الخاصة بعائلتهم ..
    ولحسن حضها كانت صاحية ..
    سارة : صباحو ..
    ليليا : صباح الخيرات .. فوتي سارة ..
    سارة : ليليا انتي تعرفي ان الليلة اجتماع العائلة ببيت جدي صح ؟
    ليليا : ايوا ..
    سارة : ابي اكون غير غير ..
    ليليا : اوكي .. امريني كيف بيعجبك شكلك وانا بسويه لك ..
    سارة بتفكر : ابي اقص شعري واصبغه ..
    ليليا : له حرام .. شعراتك كتير طويلة ..
    سارة : وهذا الحلوو ..
    ليليا هزت راسها على تفكير سارة الجنوني ..
    سارة : قصصيه لرقبتي .. ابيه بوي بوي ..
    ليليا : حرام عليكي .. من طويييل لنهاية ضهرك لئصير لرئبتك ؟
    سارة : اف بتسويه ولا لا ..
    ليليا : اوكي راح اسويه ..
    قصت شعر سارة لرقبتها .. ودرجته من الاطراف .. وصبغته اشقر على خصل ثلجية ..
    ...................................
    في امريكا ..
    .................................
    منسدح على سريره ويفكر .. عبير شافت الرسالة ولالا ؟
    كيف كانت ردة فعلها ؟
    غرام .. ماتت ولا شلون ؟
    تنهد بتعب ,,
    دق جواله بالنغمة الي حافض كل كلمة فيها ..
    حبك وجع بعدو معي حبك حلم هربان
    من قلب قلبي انسرق وبكيت عغيابو
    مطرح ما كنا نحترق صار الجمر بردان
    والعطر عندو وفا اكتر من صحابو

    دنيتي كلها .. يتصل بك << عبير ..
    غمض عيونه ويحاول يقاوم ولا يرفع جواله ..
    حبك وجع بعدو معي حبك حلم هربان
    من قلب قلبي انسرق وبكيت عغيابو
    مطرح ما كنا نحترق صار الجمر بردان
    والعطر عندو وفا اكتر من صحابو
    سحب جواله بسرعة وقفله ورماه من النافده ..
    سامحيييييني سامحيييييني يا عبير .. انا مو لك وانتي مولي .. ادري الي اقوله جنون .. وانا شريف وبريء .. بس سمعتي .. لو تزوجتك .. ودروا اهلك عن السالفة .. ايش بيقولون ؟ .. زوجنا بنتنا واحد اغتصب بنت ؟ .. زوجنا بنتنا واحد بنا علاقة محرمة ؟ .. انخدعنا بواحد طلع نجس ؟
    غمض عيونه وغط بنوم عميق ...

    ...................................
    عندها ..
    ...................................
    واقفة بوحدة من زوايا المدرسة المهجورة .. تسمع همساتهم .. غطت راسها بتعب ونزلت على الارض تبكي سال كحلها الاسود على خدها .. ضربت راسها على الجدار بخفيف ... تعبانة ولا احد فاهمها .. ما أحد يدري انها مو بنت مو بنت من 4 سنييييييين
    .............................................
    بجامعة سارة ..
    .................................................
    رندة تدوبالجامعة .. تدور سارة وديانا .. ما شافت ولا وحدة منهم .. رمت شنطتها على الطاولة وقعدت وراسها مصدع .. حطت سماعات الجوال بأذنها .. وشغلت اغنيتها المفضلة ..
    لملك الاحساس ( ماجد المهندس .. اللهم طولك يا روح )
    اللهم اطولك ياروح على حبيبي اللي ملاني جروح
    يزعل يوم ويرضى يوم ويوم يريد عني يروح

    هو اللي يغلط ولازم انا اللي اترجاه
    اصل المشكله اعشقه واهواه
    يجرحني ويتركني شقد تعذبت وياه

    من يوم اللي عرفته وهذا طبعه وياي
    لاقلبه عليا ولا لا كلمه وراد
    هو داري بناري ياخوفي انا من اللي جاي

    رحمة بصراخ : هههههي انتي وين الهبلة صديقتك ؟
    رندة عاطتها طاف
    رحمة ضربت على الطاولة : اقول لك وين ساروه ؟
    رندة بخبث حطت ورقة على الطاولة : تبين تشوفينها ؟ تعالي الليلة على ذا العنوان .. بتشوفينا كلنا هناك ( وغمزت لها ) سلام ..!!
    رحمة سحبت الورقة بختقار وراحت فصلها ..

    \
    /
    \
    /
    ..............
    اما عند سارة ..
    قاعدة مع سلمان بمجمع
    ..............
    سارة بخبث : ياخي حنا ما بنسوي لها شي .. بس بنخوفها ..
    سلمان : نسيتي اني صاحب الفكرة ؟!
    سارة : ههههه مستحيل انسى يا صاحب الافكار الجهنمية ..
    سلمان بغموض : سوير ما تخافي ابوك يعرف انك جيتي لي ؟
    سارة : نو .. عادي .. واذا عرف بيرضا ولا ما بيرضا بكيفه !!
    سلمان : طيب وسالفة ملكتك بعد يومين ؟
    سارة : مدري تراني مطنشة السالفة .. خلينا بالحماس الليلة ..
    سلمان ابتسم لها وبدأوا يخططوا ..
    .................................
    بجامعة ثانيييية ..
    جامعة الجنس الخششششن *_* ..
    .............................
    كان يمشي وهو ساكت .. بيده ملزمته وكتبته..
    شعره الطويل مرجعه على ورا .. ورافعه بنضارة من ماركة ارماني .. لابس جاكيت احمر خفيف .. وتحته قميص اخضر غامق عند الصدر مفتوح .. وبنطلون جيزن .. يسمع همسات الطلاب حوله وكأن الي صار صار من يومين مو من اكثر من6 او 5 سنين .. تنهد واصطنع اللا مبالاة وهو من جواته يحترق ويتنمى ان ما صار له ذا الشي ..
    \
    /
    \
    /
    انتهى البارت ...
  4. *مزون شمر*
    23-01-2010, 07:44 PM

    رواية /انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ كامله




    الب 4 ارت

    في الليل ..
    الكل اجتمع ببيت الجد ..
    كل ليلة اثنين في اجتماع ..
    حتى لو مافي مناسبة ..عشا .. وسوالف مثل العسل ..
    كان الجد قاعد على الكنب وحوله عياله وحريم عياله وعيالهم ..
    الجد : أي انا قايل لكم ملكة سارة بتكون عائلية ما يحتاج كبيرة ..
    سارة بعصبية : كفاية غاصبني !! وتبيها تصير عائلية !!
    الجد بصراخ : يا بنت لا تصارخين لا اجلدك
    سارة انكمشت ونزلت راسها ..
    الجد : سعود
    سعود بضيقة : سم ..؟
    الجد : اسمع ليلة الخميس ملكتك وحفلة عائلية تجهز فاهم
    سعود هز راسها بقهر
    ..
    اما سارة عصبت وطلعت برا الحوش ..
    لحقها سعود وطلع شافها متسندة على الجدار ..
    رافعة شعرها بشباصة حمراء ..
    ولابسة قميص ابيض ..
    وتنورة قصيرة للركبة كاروهات ..
    وجزمة كعب حمراء ..
    سعود : احم احم ..
    سارة لفت عليه وسكتت
    سعود : كيفك سارة ؟
    سارة بهمس : بخير
    بعد ثواني ..
    سعود : اسف على الي صار ..
    سارة بهمس : ايش تفيد اسف ؟
    سعود سكت عنها وتنهد : دريتي ان هادف بيجي قريب ؟
    سارة : امممم دريت ..
    سعود كان بيتكلم بس حس مو وقت كلامه كفاية مغصوبة عليه..
    حط ايده على كتفها : برد ادخلي ( وتركها ودخل )
    سارة مسحت دموعها ودقت على الصدر الحنون ( سلمان )
    ................................
    بالكافيه ..
    ...........................
    كان ماسك عصا البلياردوا ويركز على الكرة الحمراء ..
    عمر : لا تحاول والله ما بتفوز علي ..
    سلمان ضرب الكورة ودخلت الحفرة .. وقال وهو يقلد صوته : لا تحاول والله ما بتفوز علي ..
    وسام : النتيجة لحد الحين تعادل .. 6 عمر .. 6 سلمان .. اول من يضرب ال 7 يفوز ..
    عمر يطالع بالكورة ويحاول يضربها .. باعد العصا شوي حتى يستعد .. ويجي شاب من وراه ويدفه بقوة .. ويضرب الكورة بالغلط وتتحرك بعيييييد عن الحفرة ..
    سلمان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسخرة .. دوووري ..
    قرب العصا من الكورة ..
    عمر بعصبية قام وركب فوقه ..
    سلمان : هههههههه قوم عني يا الغوريلا ..
    عمر : ههه مستحييييل ..
    وسام : هههههه قوم عنه يا عمر حرام اتركه
    قام سلمان وهو يضحك وطالع بجواله الي يرن : عن اذنكم لحضة ..
    عمر : اتصلت حبيبته ,.
    سلمان دار له وهو يبتسم ابتسامة جانبية .. طلع برا الحديقة وقعد على الزرع رفع جواله .. : مرحبا ..
    بهمس : مرحبتين ..
    سلمان : شفيك سارونه ؟ ليه حزينة ..؟
    سارة بحزن : ليلة الخميس ملكتي وحفلتي ..
    سلمان : خلاص سارونه .. هونيها وتهون ..
    سارة مسحت عيونها بحماس : سلمان تتوقع لو راحت الشقة ايش بيصير لها ؟
    سلمان : هههههههههه مدري .. انتي بنفسك قرري يا عمري ..
    سارة : اممممممم ابي اروح لها انا ..
    سلمان : غالي والطلللللب رخييييص ..
    سارة ابتسمت : ييييييي برد يلا حياتي سل ,,,
    سعود سحب جوالها وسكره: مين تكلمي ؟
    سارة تخصرت : وججججع بعدك ما تصير زوجي وصرت تتدخل فيني شدخلك انت ؟
    سعود : سارة انتي تحبي ؟
    سارة تجمدت من ذا السؤال ما توقعت بيسألها اياه ..
    سعود بضيق تسند على الجدار : س.. .. اره ردي ..!!
    سارة نزلت راسها .. ورفعته بثقة : ايوا أحب ..
    سعود تضايق زياده ..
    سارة : وانت تحب ؟
    سعود طالع فيها بضيق وحول نضراته للقمر : لا للحين ما شفت من تستحقني واستحقها ..
    سارة بسخرية : وما أتوقع في من تبي .. انت ما عندك قلب وتبي تحب ؟ ههههههههه مستحييييل يا عديم المشاعر .. لو فيك مشاعر كان ماخترتني ( بح صوتها وبدأ يختفي ) لو فيك مشاعر كان ما عذبتني .. لو فيك مشاعر كان ما باعدتني عن حبيبي ( نزلت دموعها غصب عنها ) اصلا انتتت ( وحطت صبعها بصدره ) مافييييييييك رجولة يا عديم الرجولة .. ( ودخلت البيت تركض )
    سعود طالعها بضيق .. ونزل راسها ..
    (( رغم سخريتي من الناس .. الا اني احمل مشاعر فلا تجرحوها ))
    ..
  5. *مزون شمر*
    23-01-2010, 07:46 PM

    رواية /انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ كامله


    عند البنات ..
    سديم : اف زهقانه ..
    شوق : وجع انتي ما عليك مذاكرة ؟
    سديم بطفش : لا
    شوق : اجل انطمي نبي نذاكر ..
    سديم طالعت بحنين الي قاعدة على بطنها وتحل واجباتها .. وتولين الي قاعدة جنب شوق ويحلوا مع بعض .. تافأفت بملل ساروه تبكي وسوزان بالبيت ودلع تعبانه .. ما بقى الا هي .. لازم تطلع ..
    راحت مجلس الرجال وحطت اذنها على الباب ..
    كانوا الشباب موجودين .. اما الرجال طالعين ..
    ابتسمت سدييييم وجتها فكرة خوقاقية ..
    ركبببببت بسرعة غرفة عمها ودخلتها .. فتحت الباب وفتشت دولابه لين حصلت شماغ وثوب .. لبست الثوب الي كان طولها لانها طويلة ولفت الشماغ على شعرها القصير .. تعطرت من عطر عمها .. ولبست جزمته وطالعت شكلها بالمراية ..
    الشعر رفعته والاطراف بس الي باينة ..
    وجهها اسمر ولا باين انه وجه بنت ..
    الثوب الي يخفي جسمها الانثوي ..
    ابتسمت وطلللللعت بسرعة الحوش .. شافت سطام واقف على الباب ويدخن ..
    عطتها بوكس بضهره : يا الدوب من متى تدخن ؟
    سطام نقز : يييييييمه من متى انتي هنا ؟
    سديم : من زمان ..
    سطام برعب : طيب الله يخليك سديييييم لا تخبري احد اني ادخن
    سديم بخبث : بشرط ..!
    سطام بسرعة : شنو شنو ؟
    سديم " عطيني مفتاح سيارتك ..
    سطام : ليييش ؟
    سديم : ابي اتمشى حرام ؟
    سطام طلع مفتاحه : عادي المهم ما تخبري احد
    سديم : طيييييب .. تعال شنو سيارتك ؟
    سطام وهو داخل : لكزس سوداء ..
    سدييييييييم بحماس : حللللللللو ..
    طلعت برا وشافت السيارة فتحت الباب ودخلت وقعدت على المقعد .. اخذت نفس وسكرت الباب وشغلت السيارة .. تنفست بحماس وطلعت من القصر ..
    ||سديم ||
    حاسة بحماس شديييييييد .. وناسة وربي وناسة .. لحسن حضي ان عمي المصون قبل لا يسافر علمني كيف اسوق .. اممم وين اروح الحين ؟ .. خل اروح باسكن اشتري لي ايسكريم ..

    ...........................
    لنترك المجنونة سديم ^^ ولنذهب لهادف بامريكا ..
    .............................
    من ذيك السالفة ما راح الجامعة .. ناوي يسحب ملفه قبل الامتحانات النهائية .. يقدر يكمل اخر كورس بالرياض ويفك عمره .. من متى ما كلم اهله .؟ .. بعد ما يسحب ملفه بيألف له سالفة وبيتصل لأهله عششان يرجع لهم .. تنهد بتعب وقام يلبس ملابسه .. لبس قميص ابيض .. وبنطلون اسود .. وترك شعره سايح ومعفوس .. بس طلع شكلو خوقاقي وخطيير .. لبس شنطة جانبية وطلع من الشقة .. صار يتمشى بشوارع امريكا .. شافها يعرفها ..
    يعرف يمز شكلها من مليون بنت ..
    حجابها السماوي ..
    تنورتها السوداء..
    قميصها الابيض ..
    شنطتها الوردية ..
    دلعها ومشيتها ..
    حزنها الي ما قدرت تخفيه ..
    يعرفها ..
    هاذي ,,
    (( عبير ))
    رجع على ورا .. لاكن لمحته .. دمعت عينها وصارت تلحقه .. ..
    ركض وهو يباعد الناس .. وهي تلحقه وماسكة حجابها وشنطتها .. شكلها غلط بالحجاب وتركككض بس هاذا هادف ..
    هادف وهو يصدم بعجوز : Soory
    قام مرة ثانية وكمل ركككض ..
    وعبير تلحقه ..
    صدم بحرمة كانت بيدها ورود .. تناثروا على الارض بشكل مبعثر ..
    نزل على الارض وسحب وردة حمراء وكمل ركض وهو يطالعها .. عببببببييييير ان اسف اسسف انا مو لك خلالالالاص ..
    عبير وهي تركض والدموع بعينها طاحت على الارض .. غطت وجها بيدها وبكت من قلب ,, بكت بصوت عالي ..
    دار لها هادف وهو حزين .. اروح لها ولالا ؟ اروح ولا لا ؟ تنهد وراح لها وانحنى لها ..
    هادف : عبير .. انا مو لك ( وصرخ عليها بعصبية ) مو لك فاهمة ولا لا ؟ خلاص لا تلحقيني يا عديمة الكرامة .. انا ما أحبك وشفت غيرك انا من البداية اتسلى عليييييك انقلعييييييي عن وجهي وما بي اشوف وجهك .. ( ورما الوردة بوجهها وحمل شنطته ورجع شقته )
    عبير ما زالت منشلة على الارض .. لا حراك .. لا نفس .. لا مشاعر .. مجرد فتاة محطمة .. هاذي عبير ..
    ( عبير )
    بنت رقيقة وهادئة وخجولة .. حساسة بكل معنى الكلمة .. جمالها عادي بس جداب .. مع هادف بكل محاضراته .. قسم طب .. عمرها 21 سنه .. تحب هادف من اول محاضرة ..

    اول ما وصل شقته سكر الباب وتسند عليه : سامحيني حبيبتي عبير .. بس حسيت ان القلب عافك .. يا دنيا اكرهك ..

    .............................
    بمستشفى المواساة
    ..........................
    بقسم العضام ..
    كان قاعد على السرير الابيض ..
    الدكتور : رجلك ما زالت على حالها .,, تابع اكل الحبوب .ز
    معن بضيقة : دكتور .. السيخ صار يألمني ..انا موافق امشي على رجل ضعيفة بس شيله من رجلي ..
    الدكتور : ما يصير ..
    معن : بس انا صاير اعرج .. غييييير الي برجلي حط لي جديد
    الدكتور : وهو لعبة اغيره لك كل 5 سنين ؟ هذا بيصير معاك طول العمر ..
    معن مسك اعصابه وشكر الدكتور وطلع .. راح الصيدلية واشترى الدواء .. وركب سيارته فراري وتوجه لاتعس مكان بالدنيا
    المكان الي انصدم فيه يوم هو باول متوسط
    .
    .
    .
    ((كان يمشي يوم العيد في الطريق .. لمح سيارة فيها ابوه يلوح له من بعيد ..
    ابو سعود : معنن يالله يا ولد عشان بنروح بيت جدك
    معن وهو يركض : حاضر هذاني جاي ..
    وتجي سيارة ويشوفها معن بس يتجمد .. وتصدمه برجله اليمنى .. طاح على الارض وعيونه مفتوحة بس ما يتحرك وكأنه ميت .. تجمعوا عليه الناس واصحابه بالمدرسة الي هم نفسهم جيرانه .. ومن ذاك اليوم صار غريب ساكت وكتوم .. بعيد عن الكل لانه صار يعرج .. والي يدقق بمشيته يعرف .. والصدمة سببت له مثل الحالة النفسية .. كل من يشوفه يعرج يذكر حالته .. ومن ذاك اليوم صار يشرب حبوب عشان تقوي رجله .. لانها صارت ضعيفة .. وركبوا له مثل السيخ الحديد فيها .. وهاذي قصة بطلنا الكتوم معن ))
    تنهد ورجع القصر لان الحين الساعة 9 وباقي ساعة ويرجع البيت عشان ينام للجامعة

    ....................................
    عند سديم
    ..................................
    دخلت باسكن وهي تدندن شافت بنت حلوة لابسة عباية مخصرة ومتلثمة ومكحلة عينها .. طلعت من جيبها ورقة وكتبت رقمها وقربت منها : احم احمم فديييييت العيون السود انا ..
    البنت استحت ..
    سديم : الرققققم يا حللللللو ..
    البنت اخذت الرقم ..
    سديييم بهمس : انتضرك ..
    البنت هزت راسها وطلعت
    سديم ابتسمت واخذت لها ايسكريم بالتوفي وطلعت سيارتها << او من البداية سيارتها هههه
    ركبت وكملت ايسكريمها وراحت الكورنيش ..
    شافت مجموعة شباب يلعبوا كورة انتباها حماس ونزلت لهم
    سديم وهي تخشن صوتها : شباب العب معاكم ؟
    : ايه عادي .. وين تلعب ؟
    سديم بحماس : اكيييييد هجوم ..
    : طيب شسمك انت ؟
    سديم : معاك سامي .. ( ومدت يدها تسلم عليه )
    : ( مد يده يسلم عليها ) وانا عبد الرحمن .. حياك سامي .. شباب هاذا سامي بيكون كابتن الفريق الثاني
    سديم فرحت على طول كابتن ابتسمت وراحت تتعرف على الفريق الثاني ..
    بدأت المباراه ...

    عبد الرحمن يمرر الكرة الى عوض .. عوض يحاول الهجوم .. سامي ( سديم ) تاخد الكرة وتمررها لرامي .. رامي يمررها لراكان .. راكان يمررها لسديم .. سدييييييييم تسوي جوووووووووووووووول
    سديم تنط : ههههههههههههههههههههههيييييييييي
    رامي وراكان يروحوا يحضنوا سديم
    سديم وجهها يقلب احممممممممر
    عبد الرحمن شك انها بنت .. لما سلم عليها يدها كانت ناعمة .. والحين استحت .. بس مستحيل بنت وتلعب كورة كذا وعندها جرئة كذا !!
    رن جوال سديم بموسيقى رومانسية ,,
    رفعت سديم جوالها ( سوني اركسون ..الاصفر )
    سديم : هلا شوق .. لا انا انا بالحوش .. الحين ابدخل .. أي .. طيب .. باي
    طالعت في الشباب : يسلموووو شباب على الجولة الحلوة .. سلام ( ورسلت لهم بوسة بالهوا )
    ركبت السيارة ورجعت بسرعة البيت ..
    عبد الرحمن : طلعتتتتت بنت !!
    ركان ورامي بصوت واحد : ضميناها !! الللللله .. ههههههههههه
    واحد من الشباب : ما شاء الله تعرف تلعب هجوم ..
    عبد الرحمن ابتسم وطالع بيده
    \
  6. *مزون شمر*
    23-01-2010, 07:46 PM

    رواية /انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ كامله


    ..............................
    بأمريكا ..
    ...........................
    كانت قاعدة بغرفتها .. لابسة ثوب قصير لفخدها لونه اخضر .. وعاري عند الصدر .. تطالع بالاوراق الي عندها .. وتشتغل بمخططها ..
    (( انتقام غرام من هادف ))
    قررت كل شي هي وخالها مراد ..
    تمهله يرجع السعودية وبتسوي خطتها ..
    \
    /
    \
    /
    رجع الكل بيته ونام ..

    || سديم ||
    الاخت نامت مبتسمة على مغامرة اليوم .. وحاطة ببالها مليييييييييون فكرة واولهم ( تحصل مسدس .. تشتري سيارة ) << هبلة صوح ههه
    || سطام ||
    مرتاح نفسيا بعد مادخن باكيت زجاير ..
    || سعود ||
    متضايق عشان ملكته .. وانه عرف ان سارة تحب
    || شوق ||
    حاسة بمللل لان سديم طول وقتها مع البنات وتاركتها
    || معن ||
    مازال متألم من رجله ومصر يسوون له عمليه يشيلون السيخ
    || سوزي ||
    سوزان على حالها منفردة عن الجميع والسبب .. مجهول وانتوا اكتشفوه
    ...................................
    يوم جديد ..
    يوم الاثنين ..
    ..................................
    عند سديم المحششة خخخ
    .
    .
    .
    .
    فتحت شنطتها الجانبية .. حطت كتبها كلهم بعدت ما تأكدت انها حلت الواجب .. مسكت شنطة ثانية وحطت فيها كرة قدم .. وحملتهم ولبست عباتها وطلعت .. ركبت السايق وبدأت مسخرة مع البنات ..
    وصلت المدرسة ونزلت ..

    طبعا سوزان غاسلين يدنا منها ..
    وعلى فكرة
    سديم تأقلمت مع وضع الفصل ومانقلت
    \
    /
    \
    /
    تجمعوا البنات في سطح المدرسة وانقسموا الى فريقين ..

    فريق : الجماجم .. الكابتن سامي ( سديم ^^)
    فريق : براقع النينجا ..( الكابتن دلع ^^)

    بدأت المباراه ..
    وطبعا لازم في اصابات ,, ومسخرة ..
    سديم تضرب الكورة .. وتطيييييييييييير من فوق المدرسة ..

    طرا اخ
    وتكسر نافدة سيارة قديمة بس يستعملها صاحبها
    سديم وهي تطالعهم : كواك..!! كواك ..!! كواك ..!!
    البنات منصدمين وواقفين مكانهم ..
    سديم تطل من فوق السطح وتشوف الرجال يطالع فيها ويسب ...

    الرجال بصراخ : يا عيال الحرام كسرتوا سيارتي ..
    سديم بصراخ : لاتسب اجعل اسنانك الكسر
    الرجال : انتي يا قليلة الحيا انطمييييييي
    سديم وهي واقفة : وججججججججع مانيب منطم .. ا ( وكانت بتطيح بس مسكت حافة السطح )
    دلع بخوف : سديييييييييييييييييييييييييم
    البنات بخوف : سديييييييييييييييييييييم
    سديم بخوف : يييييييييييييييمه ..
    الرجال : انتبهههههههههههههههييييييي يا بنت ..يا عالم
    سديم وهي شوي وبتطيح : اهههههههههههيء بنات ساعدوننننني انا خايفة
    دلع وهي تمسكها : امسكيييييني ا( ومسكوها البنات )
    البنات : 1 .. 2 .. 3 .. يييييييييييييييلا ( وسحبوهم )
    سديم وهي مغطية وجهها وترتجف : خلاص ؟
    دلع والدموع بعينها : ايه خلاص يا المحششة ..
    سديم ابتسمت وطالعت فيهم
    ( لحضة هدوء )
    الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    هاذا حال تحشيشنا احنا بنات متوسط هههه))
    \
    /
    \
    /
    بفصل سوزان ..
    كانت حاطة راسها ع الدرج ..
    تحس انه بينفقع ..
    البنت الي تحتها ( الاف ) بلهجة جداوية : قايلة لك خذي لك حبة ما رضيتي ( وغمزت لها )
    سوزان بتعب : مابي وروحي عن وجهي
    الاف : واللهي انتي الخسرانة .. بس ياحلوة اذا احتجتي حبوب انا موجودة ( وغمزت لها ومشت )
    سوزان تحاكي نفسها بتعب : ياربي منها .. اخذ ولا لا ؟
    (( قد اصبحت المخدرات سلعة تبتاعها الفتيات وكأنها نوع من الملابس .. ))
    نصيحة بنات .. لاحد ياخذ حبوب من أحد .. حتى لو كنتي متأكدة انها بنادول او فيفادول .. لان البنات الحين صاروا يتاجروا بيه .. وحتى لفافات الورق الي كأنها زجاير .. انتبهوا منها ولا تستخدموها .. وربي يحميكم
    \
    /
    \
    /
    ....................................
    بجامعة الجنس الخشن هههه
    ........................................
    سعود وهو يدخن : ملالالالالالالالالالالالان .. شكلي بطلع من الجامعة
    خالد : ليش ان شاء الله ؟
    سعود : مليت .. مليت يا خالد .. وملكتي بعد يومين يعن ..
    خالد يقاطعه : اسمع عاد .. زواج من اختي مافي .. فاهم ؟( وحمل ملزمته ومشى )
    معن وهو يقعد : شفيه ؟
    سعود وهو يحط راسه ع الطاولة : مدري .. ( بعد ثواني ) .. معن ساعدنننني مابي اتزوج سارة ..
    معن تنهد وهمس : بشووف شنو يطلع عندي ..
    سعود : الله يخليك فكر لي بشي
    معن هز راسه
    ......................................
    بجامعة البنات ..
    ....................................
    سارة كانت قاعدة على الارض مع شلتها ..
    سارة بعصبية : اقولك لك مصر يزوجني سعود
    رندة :طيب سعود حلوو ارضي فيه
    سارة : بس غازل نص بنات السعودية .. ايش يضمني ما يتزوج على الي يحبها ويتركني مرمية وانا بعز شبابي !!؟
    رندة : انتي تقدري ما تخليه يلتفت لغيرك
    سارة : كيف ؟
    رندة : اسمععععي .. تدلعي عليه تعدلي ورشي نفسك بالعطر .. تعرفي الباقي يعني .. وبعدين كلها اشياء بسيطة تقدري تسويها دون احساس اذا حبيتيه ..
    ديانا : أي والله ان كيدهن عضيم وترا رندوه مجربة خخخخخ
    رندة : خخخخخ شفاد بعد ما طلقني هع
    سارة : لانه غبي فرط فيك ..
    رندة : المهم الحين انتي ليه ماتبي سعود .. لاتقولي عشان حبيبك عيسى ؟
    سارة : ايوا
    ديانا : سارة ترا عيسى حب ايام المراهقة .. يعني انسيه ..
    سارة تنهدت
    رزان : هلا بنات ..
    البنات بدون نفس : اهلين ..
    رزان : خدو هاي بطاقات زواج اخوي ليلة الخميس ..
    سارة : بس انا ملكتي ليلة الخميس ..
    ديانا ورندة : وحنا بنروح لها ..
    رزان بدلع : اووو نو .. اجل سارونة بتتملكي ؟
    سارة هزت راسها بابتسامة
    رزان : جت اليوم الكوافيرة من البحرين ..
    البنات كشروا على طاري الكوافيرة .. يلا الحين متى تسكت رزان ؟
    .
    .
    .
    رحمة وهي تمشي بممرات الجامعة .. معصبببة .. رندة الوقحة عطتها عنوان شقة دعارة .. وكانوا بيحبسوها فيها لين ماتجي الانسة سارة وتسمح لها تطلع .. وصلت لمكان البنات .. وشافتهم قاعدين ورا المدرجات .. ركضت لهم وهي معصبة ..
    \
    /
    \
    /
    انتهى البارت ..
  7. *عبير الزهور*
    23-01-2010, 10:29 PM

    رواية /انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ كامله


    الله يعطيك ألف عافيه
    متابعه لك حبوبه
  8. نسمات فلسطين
    25-01-2010, 10:22 PM

    رواية /انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ كامله


    يسلمو حبوبة

    حلوة الرواية


    ننتظرك


    تحياتى
  9. *مزون شمر*
    26-01-2010, 02:23 PM

    رواية /انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ كامله


    مشكورين على مرووركم
  10. *مزون شمر*
    26-01-2010, 02:24 PM

    رواية /انا بنت بس متخفية بثوب وشماغ كامله





    الب[5] ارت



    رحمة وهي تمشي بممرات الجامعة .. معصبببة .. رندة الوقحة عطتها عنوان شقة دعارة .. وكانوا بيحبسوها فيها لين ماتجي الانسة سارة وتسمح لها تطلع .. وصلت لمكان البنات .. وشافتهم قاعدين ورا المدرجات .. ركضت لهم وهي معصبة ..
    رحمة بصراخ وهي تنط من فوق المدرجات : يا بننننننات الكللللب ..
    سارة بحماس : يييييييس هاذا الي كنت ابييه ..
    رنده كاتمة ضحكتها ..
    وديانا تطالع رحمة بحقد
    رزان خافت وقامت ..
    جت رحمة وسحبت ياقة سارة : يا قدرة ..
    سارة ميلت راسها ببرود
    رحمة : لالالالاتطالعيني تسذا فاهمة ؟
    سارة ببرود : نو .. مانيب فاهمة ..
    رحمة بعصبية رمتها على الجدار : انتي وحدة قليلة ادب وانا اعرف كيف اربيتس ..
    وتركتها وطلعت ..
    البنات : ههههه مسكيينه
    ............................................
    عند سدومة
    الثانوية الثامنة..
    الحصة الثامنه والأخيره ..
    ..........................................
    تعرفت على مجموعة بنات وجلسوا كلهم على الارض باحد زوايا الفصل ..
    راحيل ..
    رهام ..
    كرام ..
    بطلتنا سديم ..
    مسويين دائرة وجالسين بالزاوية ..
    راحيل : طيب من وين بتجيبين فلوس السيارة ؟
    سديم بحيرة : مدري ..
    كرام : امممم تيب انتي كم عندك بحسابك ؟
    سديم : مدري اتوقع بس 16 الف ..
    راحيل : عاد سديم العجوز محتفضة بفلوس العيد من يوم هي بعمر ال 7 سنين ..
    كرام : أي بس شوفي صار عندها 16 الف ..
    رهام : مافي احد يعطيك فلوس يعني ؟
    سديم : لو اخذت منهم بيقولوا شبتسوين انتي في ذي الفلوس كلها !!
    راحيل : طيب اممم .. انتي الحين رسمتي مخطط للسيارة الي تبيها .. وبحدوود كم سعرها ؟
    سديم : ايوا ابي سيارة سودا مكشوفة .. وبحدود ال 56 الف ..
    رهام : عمرك شفتي سيارة بذا السعر ؟
    راحيل بتفكير : اتوقع في سيارة بذا السعر بس موديل 2006 او 2007 ..
    كرام : لا زين اذا ما كانت 2004 هاع ..
    سديم بحزن : حرام .. اف لو اولاد عمي فري .. كان قلت لهم يعطوني فلووس واشتري لي سيارة .. عن اذنكم بقوم المقصف ..
    الثلاث : اذنك معك ..
    ..............................
    عند سديم ..
    ............................
    اخذت لها عصير اناناس ورجعت داخل المدرسة ..
    تنط على درجات المدرسة وهي تغني ..
    ابتسمت على هبالها ونطت نطة قويييييييييية .. وداست على طرف مريولها وطاحت على وجهها ..
    ثلاث بنات من متوسط: ههههههههههههههههههههههههههه
    سديم : اي .. أح ..وجع يا كلاب لاتضحكون ..
    البنات الثلاث يتخصروا : حنا موب كلاب ..
    سديم ببرود: كلاب ونص ..
    البنات الثلاث صرخوا بقهر وضربوا الارض ..
    سديم : ههههههههه شوي شوي نبي ارض مدرستنا هاع
    ( وركبت فصلها )
    \
    /
    \
    /
    انتهى اليوم بسلام ..
1234567891011 ...