ياريت نعرف قيمه الام والاب وكما تدين تدان

الموضوعات العامه التي لاتندرج تحت أي قسم من أقسام المنتدى ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. مييمي
    26-12-2009, 06:27 PM

    ياريت نعرف قيمه الام والاب وكما تدين تدان

    ياريت نعرف قيمه الام والاب وكما تدين تدان


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ياريت نعرف قيمه الام والاب وكما تدين تدان


    دار العجزه


    او




    دار المسنين





    قال تعالى


    بسم الله الرحمن الرحيم


    وقضى ربك الا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا
    اما يبلغن عندك الكبر احدهما او كلاهما فلا تقل
    لهما اف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما
    واخفض لهما جناح الذل من الرحمه وقل رب
    ارحمهما كما ربيانى صغيرا

    إذا كنا قد نهينا عن كلمة أف وهي أقل مايقال في
    حال الضجر ، ونهينا عن النهر لهما .. فما
    بالكم بالفعل الشنيع الذي يرتكبه الابن أو ترتكبه
    الابنه عندما يذهب او تذهب بأمها او ابيها إلى
    دور الرعاية ، لو قلنا أن الابناء متوفين أو إن
    الوالدين لم يكن لهما ابناء -ربما- نقبل
    دخولهما هذه الدارلعدم وجود من يقوم برعايتهما
    ، أما الذهاب بهما والابناء على قيد الحياة هكذا تكون

    مكافأة التربية والسهر والكد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    موضوع اليوم شائع بكثرة وكأن الموضوع
    أصبح موضة عند أبناء الجيل الحديث


    !!!!


    لا يخلتف أحد على أن هذا التصرف يقلل من قيمه الأنسانيه
    لدى من يجهلون قيمه الوالدين



    . كيف هان عليهم التخلص من اغلي الناس بهذه الطريقة
    التي لا ترضي الله ولا ترضي البشر.



    وهل معني أن يمر أي إنسان بضائقة مالية.. أو نفسية أن يفجر همه في
    والديه.. ويودع احدهما.. أو يودعهما معا 'سجن النهاية'.. أو احدي دور
    المسنين.. ليجدوا أنفسهم وجها لوجه أمام حقيقة مرة لا مفر منها حياة اختفت
    معان جميلة منها الضحكة.. الأمان.. روح الأسرة لوعة الفراق عن الأبناء..
    والاهم من كل ذلك الجرح الغائر في الصدور.. ودموع تلهب العيون حزنا
    علي ما ارتكبه فلذات أكبادهم في حقهم.. الفرصة الأخيرة التي ممكن أن
    تجمعهم بأولادهم هى عندما تبلغهم الدار بوفاة الوالد أو الوالدة.. وعليه
    الحضورلاستلام الجثة لدفنها!



    مأساة حزينة حقا



    اخواتى انظروا الى الوراء قليلا


    هل كان هناك دار للمسنين ايام الرسول والسلف الصالح؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



    اعتقد ان دار المسنين لا يجب ان تتواجد داخل مجتمعات اسلاميه مترابطه
    تدعو الى صله الرحم


    اخواتى فى الله


    (ارضوا والديكم)


    رضا الوالدين من رضا الله سبحانه وتعالي حقيقة لا ينكرها أي إنسان
    .. لكن ليس كل الأبناء يحترمون هذه الحقيقة ويطبقونها..!


    بعض الأبناء قست قلوبهم لدرجة لا يمكن أن يتصورها عقل.. يودعون اباءهم
    وأمهاتهم دور المسنين.. غير عابئين بأي قانون إنساني أو دين.. كأنهم
    يتخلصون من كابوس مزعج!


    كيف تطاوعهم قلوبهم علي ارتكاب هذه الجريمة في حق اعز الناس إليهم؟!



    إن بر الوالدين واجب لا يسقط عن الولد، حتى لو كان والداه مشركين، الا أن
    طاعتهما تسقط إذا تعارضت مع طاعة الله تعالى، وليس ذلك من العقوق،
    حيث (لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.


    قال تعالى وان جاهداك على ان تشرك بى ما ليس لك به علم فلا تطعهما
    وصاحبهما فى الدنيا معروفا



    يا رجال وامهات الإسلام:

    جدير بكل مؤمن أنيكون شديد الاهتمام في تكريم والديه، يبادر إلى قضاء
    حاجاتهما قبل أن يسألاه، ويدعولهما بالغفران والرحمة ، لا يرفع صوته فوق
    صوتهما، ولا يعبس في وجههما،ولا ينظر إليهما إلا بعين الرحمة والرأفة
    والحنان.



    وإذا بلغ الوالدان من العمر عتيا، فقد يصيران لا يعلمان من بعد علم شيئا،
    وقد يسألان ما ليس بحق، وقد يطلبان ما ليس بمعروف، ومع ذلك يجب أن لا
    يقال لهما (أف)، بل يجب أن يقال لهما قولا كريما، وتجب مصاحبتهما في
    الدنيا معروفا، بطلاقة وجه، وحسن سيرة، ودماثة خلق، وكرم نفس.



    ولقد ثبت عمليا: أن الولد البار بوالديه، يرزقه الله تعالىأولادا أبرارا
    صالحين، ويطيل في عمره، ويحسن عاقبة أمره، وأن من كان عاقا لوالديه،
    يبتلى بأولاد أشرار، لا يحسنان إليه شروى نقير.



    لذا فإن من الواجب أن يحسن الولد صحبة والديه إذا كانا من الأحياء، وأن
    يتصدق عنهما، ويترحم عليهما،ويستغفر لهما، إذا كانا من الأموات، ذلك لأن
    ابن ادم إذا مات انقطع عمله، إلا من ثلاث ............. الى نهايه الحديث




    اعتقد ان سبب هذه الظاهره يعود إلى التربيه البعيده عن الأخلاق والدين ،
    كما أن الله يعاقب العاق بأبن أعق منه وهناك حوادث تأيد هذا الرأي



    أعتقد مهما عاش الأبوين في نعمة وخير ورعاية في دار المسنين ..
    فإنهم لابد وأن يعيشوا في بؤس ونكران للجميل من ناحية الأبناء ..



    فأعتقد أن عذاب الأبناء لهم .. أهون عندهم من نعيم اسمه


    دار المسنين
  2. همس الورد
    27-12-2009, 12:31 AM

    ياريت نعرف قيمه الام والاب وكما تدين تدان


    جزاك الله خير ع الموضوع يالغالية..
    واحب اذكر قصة حقيقة باختصار ..يقول صاحبها بعد وفاة والديه رحمهم الله..
    رأى حال اخوانه واخواته.. ويقول الاكثر برا بوالدي هو الاكثر سعادة وهناء في حياته
    واقلهم برا حياته تعيسة ومن مشكله لأخرى..
    تدرجت سعادتهم في حياتهم بقدر برهم لوالديهم..
    سبحان الله.. ربنا يمهل ولا يهمل وكما تدين تدان..
    اعاننا الله على بر والدينا وطاعتهم والاحسان اليهم..ورحم الاموات منهم وغفر لهم,,,
  3. الغيرانه
    27-12-2009, 11:36 AM

    ياريت نعرف قيمه الام والاب وكما تدين تدان


    سلام
    فعلا موضوع تدمع له الاعين وحالنا تدمع عليه الاعين اصبح الان لدى الاغلبيه رمي الوالدين في دار العجزى
    موضه واصبح الوالدين عار لديهم
    ولكن احببت ان اعلق على نقطه الا وهي
    ان الدوله بنت دار العجزى لكبار السن اللذين ليس لديه اهل
    ولكن الناس استغلوا هذا الدار في رمي ابائهم امام الابواب والفرار
    ولايبقى امام اصحاب هذا الدار سوى ان ياخذوهم لديهم ويعتنون بهم وهم لايعرفون من هؤلاء
    و...

    وشكرأ
    تحياتي الغيرانه
  4. مييمي
    27-12-2009, 06:59 PM

    ياريت نعرف قيمه الام والاب وكما تدين تدان


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همس الورد
    جزاك الله خير ع الموضوع يالغالية..
    واحب اذكر قصة حقيقة باختصار ..يقول صاحبها بعد وفاة والديه رحمهم الله..
    رأى حال اخوانه واخواته.. ويقول الاكثر برا بوالدي هو الاكثر سعادة وهناء في حياته
    واقلهم برا حياته تعيسة ومن مشكله لأخرى..
    تدرجت سعادتهم في حياتهم بقدر برهم لوالديهم..
    سبحان الله.. ربنا يمهل ولا يهمل وكما تدين تدان..
    اعاننا الله على بر والدينا وطاعتهم والاحسان اليهم..ورحم الاموات منهم وغفر لهم,,,
    مشكوره يالغلا على المرور العطر
  5. مييمي
    27-12-2009, 07:01 PM

    ياريت نعرف قيمه الام والاب وكما تدين تدان


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الغيرانه
    سلام
    فعلا موضوع تدمع له الاعين وحالنا تدمع عليه الاعين اصبح الان لدى الاغلبيه رمي الوالدين في دار العجزى
    موضه واصبح الوالدين عار لديهم
    ولكن احببت ان اعلق على نقطه الا وهي
    ان الدوله بنت دار العجزى لكبار السن اللذين ليس لديه اهل
    ولكن الناس استغلوا هذا الدار في رمي ابائهم امام الابواب والفرار
    ولايبقى امام اصحاب هذا الدار سوى ان ياخذوهم لديهم ويعتنون بهم وهم لايعرفون من هؤلاء
    و...

    وشكرأ
    تحياتي الغيرانه
    اشكرك على المرور
  6. اوراق الرونا
    27-12-2009, 07:09 PM

    ياريت نعرف قيمه الام والاب وكما تدين تدان


    الله يعطيك الف عافيه على التذكير هذا مانحتاج اليه دوما

    وساضيف الى موضوعك رغم جودته بعض الافضال لبر الوالدين وهي::

    دلت نصوص شرعية على فضل بر الوالدين وكونه مفتاح الخير منها:

    1 - أنه سبب لدخول الجنة: فعن أبي هريرة عن النبي قال: { رغم أنفه، رغم أنفه، رغم أنفه }، قيل: من يا رسول الله؟ قال: { من أدرك والديه عند الكبر أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة } [رواه مسلم والترمذي].

    2 - كونه من أحب الأعمال إلى الله: عن أبي عبدالرحن عبدالله بن مسعود قال: سألت النبي أي العمل أحب إلى الله؟ قال: { الصلاة على وقتها }. قلت: ثم أي؟ قال: { بر الوالدين }. قلت: ثم أي؟ قال: { الجهاد في سبيل الله } [متفق عليه].

    3 - إن بر الوالدين مقدم على الجهاد في سبيل الله عز وجل: عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: ( أقبل رجل إلى النبي فقال أبايعك على الهجرة والجهاد أبتغي الأجر من الله تعالى، فقال : { هل من والديك أحد حي؟ } قال: نعم بل كلاهما. قال: { فتبتغي الأجر من الله تعالى؟ } قال: نعم. قال: { فارجع فأحسن صحبتهما } ) [متفق عليه] وهذا لفظ مسلم وفي رواية لهما: { جاء رجل فاستأذنه في الجهاد، فقال: أحي والداك؟ قال: نعم. قال: ففيهما فجاهد }.

    4 - رضا الرب في رضا الوالدين: عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن النبي قال: { رضا الرب في رضا الوالدين، وسخط الرب في سخط الوالدين } [رواه الترمذي وصححه إبن حبان والحاكم].

    5 - في البر منجاة من مصائب الدنيا بل هو سبب تفريج الكروب وذهاب الهم والحزن كما ورد في شأن نجاة أصحاب الغار، وكان أحدهم بارا بوالديه يقدمهما على زوجته وأولاده.
  7. روح مشرقة
    28-12-2009, 05:49 AM

    ياريت نعرف قيمه الام والاب وكما تدين تدان


    الله المستعان

    مشكوره اختي العزيزه على طرحك الجميل
  8. مييمي
    28-12-2009, 09:44 PM

    ياريت نعرف قيمه الام والاب وكما تدين تدان


    اوراق الرونا.......... اخت الجروح
    اسعدني مروركم