123

مساجلة. همسي+عاشقة المطر

المواضيع الأدبية التي لا تندرج ضمن باقي الأقسام ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. عاشقة المطر
    21-12-2009, 11:35 PM

    مساجلة. همسي+عاشقة المطر


    كلتا القريتين قريتي وقريتك..حديث زمن وحنين ألم..


    كانتا أطهر ما على الأرض طهرا يتساكنها أناس..
    ويتعانقها براءة أطفال...

    وجدتينا أجمل ريحا للماضي..

    وأعطر وردا للحاضر..

    عالمك دعا له ابن خلدون قبله أرسطو وأفلاطون...

    وكان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أول من أسس أجمل وطن يحكمه شرع الله..

    وطني يماثل وطنك..

    ما أتمناه...

    وطنا تلونه أنامل المسلمين ...

    تلونها بريشة الأتقياء والمحبين...

    من أحبو وطنا لأجل جنة..

    ومن سكنوا أرضا لأجل عبادة..

    (وما خلقت الجن والأنس إلا ليعبدون)

    قالها الرحمن...

    وفي وطني حبا لحب..

    حب أمراة لرجل تجمعهما طهارة الفطرة..

    وحبا لحب..

    حب إنسان لأخيه..

    و يربط بقائهما أسمى معاني التعاون...

    وطني ما تحفه روعة الطبيعة لا خدش فيها ولا زيف يعتريها..

    يتتلمذ أطفالها على فطرة الخالق لهم..

    وعلى قلم رصاص نقاء ابائهم..

    هو وطننا وما نتمناه لا حقد ولا حسد..

    لا بغيضة ولا نميمة..

    وسنحن مدى الحياة لوطن كهذا...

    عله يأتي يوما..ومعه شمسا جديدة..

    أتعلم....

    معنى الحنين...

    أو تسيطر على أحساسه إن حضر...

    الحنين إن وصفته لي همسي كما أتمنى وكما أتخيل ...

    قد نصل لحله...

    وقد نشفي غليل أوراق انتظاره...

    خذ قلمي قبل أن يجف ...

    وأكتب حنينك الذي لا يحده حدود البشر...
  2. همسي
    22-12-2009, 07:20 PM

    مساجلة. همسي+عاشقة المطر


    لن يجف قلمك ..
    طالما يمده قلبك ..
    وطنك لذيذ ..
    يدفعني للتفكير ..
    أين نحن من الجنة ..
    وأين نحن من لذة العبادة والبكاء ..
    في اناء الليل ..
    وفي لحظات الاستغفار ..
    حنين ..
    للنظر إلى وجه الرحمن ..
    وحنين ..
    للحياة تحت عرشه ..
    وحنين للموت في سبيله ..

    أقبلي عاشقة ..
    ساخذك إلى كوكب .. مسحور ..
    يشبه إلى حد بعيد ..
    كوكب زحل ..
    كوكبي .. جميل اخاذ ..
    ما زاده جمالا ..
    حلقاته الملونة ..
    سأعبر بك إلى كل حلقة ..
    في هذه الحلقة ..
    ودعت أرض فلسطين ..
    وفي الأخرى ..
    رسمت دمعة أمي ..
    وهنا ..
    بكت عيناي .. على فراق حكمته أيدي الغدر ..
    وعلى اخر حلقة ..
    تجدين طفولة بريئة ..
    أحلم أن لا تنتهي ..
    وأنا ..
    على سفح كوكبي ..
    وحلقاتي .. هي حنيني ..
    حيثما اقبلت عيناي ..
    أراها ..
    وإن أردت الرحيل عن كوكبي ..
    أمر بها تباعا ..
    وينتهي نهاري ..
    وأعود لذاتي ..
    وأمر بها مجددا ..

    أحلم بيد ..
    تمسك ما تبقى من قلبي ..
    تعصر ما فيه ..
    تنزعه من ظلماته ..
    وتحلق به بعيدا ..
    تغسله بماء زلال ..
    تمحو كل طعنة غدر ..
    وترمم اثار الهجر ..
    ثم تعيده إلي ..
    قلبا جديدا ..
    كقلب طفل ..
    بدأ العمر .. ولم يرى من الدنيا ..إلا وجه أمه ..
    ونور الشمس ..

    أحن لتلك اليد كثيرا ..
    ولا أدري ..
    أيمكن أن تأتي يوما ..
    أم أن عمري سينتهي ..
    قبل أن تصافح قلبي .. يد الحلم ..

  3. عاشقة المطر
    22-12-2009, 11:35 PM

    مساجلة. همسي+عاشقة المطر


    أكوكبك مسحور أم هو السحر الذي يسحر لباب قلوبنا..

    ويستحكم مفتاح عقولنا...

    مررت بي إلى حلقاتك....

    التي أحكمت بإرادة الله تسلسلها...

    قد ارتشفت معك...

    قهوة مرة لفراقك فلسطين بروح جدتك..

    ورسمت بفرشاة حروفك يدا بدموع أمك الحنون..

    وما حكته لك من غدر وإحتلال وصمود رغم الإذلال..

    وما أجمل اخر مراحل حلقاتك حين سكنك شعور طفل حلق وطار..

    تشكلت براءة أحلام الطفولة مهما كبرت... ومهما جربت...

    ذهبت لكوكبك بحلقاته الملونة بألوان مراحل عمرك الصغير...

    ككوب زحل بروعته للبعيد..

    وستأتي ليديك يدا دافئة تحضن كل الامك لتنساها..

    ولتغسل الماسي وصنوف عذاباتك وتجلاها...

    وستصافح يد الحلم حتى يصبح الحقيقة التي تبحث عن سكنها..

    سأحكي لك.... حنين تسرب لخارجي..

    ليبلل ما قسي من الأيام ومني..

    ليترجم طلاسم ملامح وجهي وقلمي..


    حننت لمن سكن الروح وأبعد الهم عني..

    أتخايله في كل مكان وحتى مجرى الدم به يسري...

    لحنين داخل القوة بضعفي..

    أشتقت لغسق ليله وصبحي...


    حننت إليه وكل ليلة يتجدد إحتياجي ..

    أو تعلم من يكون؟؟

    هو الرب هو من خلقني..

    أناجيه بصوت خافت ..

    أعلم أنه سيسمعني..

    وفي يوم سيزيل كل ألمي..

    وسيجدد بدعائي له أملي...

    من أحتاجه إلا وأجابه..

    من تاب إلا ورحمه...

    ومن طرق بابه إلا ورزقه...

    خلقنا ولم ينسانا رغم جحودنا...

    رزقنا ولم يحقد علينا رغم لهونا..

    الهي لا الجأ إلا إليك ...

    فهل رحمتني؟؟

    همسي...

    هل شعرت بي وبهمي..؟

    وهل عرفت قدر رحمة ربي..بقدري.؟
  4. همسي
    23-12-2009, 09:48 AM

    مساجلة. همسي+عاشقة المطر


    ربي ..
    أمدني بالقدرة على ذكرك أينما شغلتني الدنيا ..
    ربي أعني على عبادتك .. أينما قادتني جوارحي ..
    ربي ..
    أنت من نلجأ إليه دوما ..
    ومن نحن لرحمته ..
    ومن نسأل جنته ..

    أعلم يقينا يا عاشقة ..
    أن من خلقنا أعلم بحالنا ..
    وأدرك أنه لن ينساك ..
    وهو ألطف بك وأرحم بدنياك من قلب أمك ..

    أتشمين ..
    قهوة الصباح ..
    تغرق معها كل مشاعري ..
    أدور فنجاني ..
    وأدور معه ذاكرتي ..

    مع هذا الفنجان ..
    كانت تفاصيل حياة ..
    لا أذكر عدد البشر الذين شاركوني قهوتي ..
    إلا أن لكل منهم .. حكاية ورواية ..
    لا يحلو له الحديث ..
    إلا مع فنجان قهوة ..

    يتحدث .. عن همومه ..
    عن حبيبته ..
    يهرب من واقعه الاجتماعي ..
    ويثور على الحكام والساسة ..
    يحملهم مسؤولية كل كوارث المسلمين ..
    ثم يسرح بعيناه ..
    ويسألني ..
    أأنت معي ..
    أهز رأسي مبتسما ..
    وأسأله المزيد ..

    سبحان من خلق لنا العقول والقلوب ..
    وسبحان من ربط بينها بأجمل رباط ..
    رباط الروح ..

    هذا الصباح ..
    أخذني حنين فنجاني مع زميل لي من الدراسة ..
    حجبته الظروف عنا ..
    وحبس في مكانه ..
    اثنا عشر عاما انقضت ..
    وأنا لم أراه ..
    ولا أعلم ان قدر لي يوما أن ألقاه ..
    وكأن الدنيا تحب أن تلعب معي لعبة الخطف ..
    حين أحب شخصا ..
    وأرنو له كثيرا..
    وأسلمه مفاتيح عمري ..
    وأسرار روحي ..
    تعود الدنيا لتخطفه من أمامي ..
    وكأني بها .. تحكم على ما تبقى من عمري .. ليحيا وحيدا ..

    أحن عاشقة .. إلى مدرستي ..
    صدقا .. لا أدري لماذا اليوم ..
    تذكرت المدرسة ..
    كنت مشاغبا ..
    ولكل القوانين .. مخالفا ..
    كان اخر همومي ..
    ما أملاه علي مدرسي ..
    ليكون واجبا ..
    اه .. لو تعود بي عجلة الزمن ..
    لأصلح ما أفسدت ..
    ولأقبل يد كل معلم ..
    أزعجته يوما ببطولاتي ..
    وزلاتي ..
    أحن إلى طيشي .. وجنوني ..
    وهروبي .. من اخر دروسي ..
    إلى حبيبتي ..
    ذات الرداء الأخضر ..
    والوجه الطفولي .. المحمر ..
    أحن إلى عقل صاف ..
    لا يعرف من الدنيا الا التمرد واللعب ولا أكثر ..
    اه .. ليتنا بقينا أطفالا ..
  5. عاشقة المطر
    23-12-2009, 01:33 PM

    مساجلة. همسي+عاشقة المطر


    هي عادتنا توارثنها أجيال تعقبها أجيال..

    شرب القهوة ومجالسة الرفقة..
    يسرد كل طرفا ما يتمنى بوحه..
    سواء كان محزنا أو مفرحا وحتى أن كان مضحكا ...

    وكم تزيد لذة القهوة حين يشاركني بها صديق..

    ليحمل عني الحزن والضيق..

    ويحنوا على جبهة قدري..

    فيمسح ترابا أوجعها..

    ويغسل قهرا سكنها..

    تحن لصديقك..

    ولأيام ينوعك وعنفوانك؟؟

    لتعيده لك لو بذاكرتك..

    ولتعد تشكيلة صوته وحركته وحتى ضحكته من جديد..

    وقد خلق الله الشبه فستجد بديله..

    لتحكي ما تبقى من مفاتيح أسرارك..

    ومثلك كم حننت لصديقتي ..

    التي كنت أرمي همي وثقلي..

    أرميه على عاتقها ولا تكتفي..

    بل تقول لي هل من مزيد...

    أحمله لأريح قلبك الجريح؟؟

    كتبت أقداري أن أفارقها وتفارقني..

    ولم أجد من تتبادل الأدوار منها..

    جمعتنا مدرسة كمثل مدرستك وان أختلفت المسميات والأركان..

    تبقى مكان علم وتربية تتلاقى به العقول والنفوس..

    لكنها عادت وكنت بعودتها فرحه..

    كوردة سقط عليها مطر صيف..

    وكواهم مر بجانبه طيف..

    تجمع بداخلي الضدين...

    وعشت حيرتي وترددي معها..

    وقلت ألن ترحل من جديد؟!!

    أحن لصوت الجرس..

    ولصرخا ت مديرتي..

    ولطباشير معلمتي...

    ولصوت أقدامنا حين الانصراف..

    أحن لأيام طفولتي التي لن ترجع..

    إلا بصور ذكريات يختبأ في ذاكرتي...

    أعيد شريطها أحيانا وأحيان...

    اليوم يسكنني حنين لم أجده وأفتقده....

    قدري أن أعيش وأنا أطلب من المجهول ما هو مأمول...

    أقول قد خلقت غير الناس..

    عيبا أحتملته..

    وجنونا عشته..

    ولا أعرف خاتمتي...

    ولن أعرف نهايتي...

    قد أنسى وأتناسى أو أني أبحث في السراب..

    حناني يتجدد كل ليلة قبل نومي...

    وقبل وصولي لوسادتي..

    لكن أشياء تمنعني وأنا أمنعها..

    تمنيت غير تلك الظروف .

    ومكان غير هذا المكان..

    ما عساني فاعله غير أن أحلم وأحن..
  6. همسي
    23-12-2009, 03:05 PM

    مساجلة. همسي+عاشقة المطر


    وهل نملك من دنيانا سوى الحلم ..
    نترجمه بجرة قلم ..
    تدفعنا الأحاسيس ..
    لنسافر .. ونهرب ونتخطى كل المقاييس ..
    لا تتركي الحلم ..
    وابقي على امل الحقيقة ..
    لربما يوما ما .. تسافر بك الدنيا ..
    لتحقيق ما تحلمين ..
    كل منا يحن لشيء بداخله ..
    يتمنى حدوثه ..
    تمنعه الاقدار ..
    وتحكمه أسوار ..
    ولكن وكما تطلق الشمس أشعتها ..
    يبقى الأمل يراود كل نفس ..
    ويملأ كل روح ..

    أحيانا ..
    أسافر ورفيقي حزني ..
    وأتمنى الرحيل .. من جسدي ..
    لأعانق روحا اشتقت لضمها ..
    وأعود إلى حقيقتي ..
    وأتذكر قوله تعالى :"وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم"
    فأتخطى حزني ..
    وأتقوى بصبري ..
    وأنتظر قدري ..
    لعلي لا أصل مبتغاي في دنيا فانية ..
    ويبقى الوعد هناك في دنيا باقية ..

    نحن عاشقة ..
    كما الطيور المهاجرة ..
    لا نعرف وطنا يجمعنا ..
    ولا ندري أين تأخذنا الريح ..
    وكيف هي نهايتنا ..
    وفي كل وطن ..
    نعشق ..
    ونحب ..
    ثم نهاجر من جديد ..
    لنربي في قلوبنا من الحنين ..
    المزيد ..والمزيد ..

  7. عاشقة المطر
    24-12-2009, 02:37 AM

    مساجلة. همسي+عاشقة المطر


    حياتي هي حلم مع حقيقة..

    أنفاسي تهرب مني كدخان يتصاعد للأعلى...

    وهل أحدا يستطيع مسك الدخان إن تباعد!!؟

    أواه من حلمي وحقيقتي..

    مقدر علينا مواجهة الريح وهي ترفرف بجروحنا..


    ومكتوب لقلوبنا هجرة الأوطان وان كان بنفس المكان!!


    ننبت بأيدينا بذور الحيرة..

    ونسقيها من دموع ماقينا..

    سأترك حلمي والحقيقة لأحدثك عن..

    حنيني لولداي....

    أرى بعينيهما ما افتقدته..

    يركضان ويلعبان وروحي تلعب معهما..

    ورثت حبهما من حب أبي وأمي لي..

    ومن فطرة أي امرأة فطرت لذلك من قبلي...

    حبيباي سأحقق لكما ما لم أنجزه بحياتي..

    أمومتي طغت على حلمي وحددت مسار حقيقتي..

    أموت لأجل حياتهما..

    وأحيى لأجل بقائهما...

    يا من خلقتني أبعدني عن بعدهما..

    وقربني مولاي منهما...

    أحببت وجودهما..

    فهم نورا يضيء ظلمتي..

    وسراجا ينير عتمتي..

    وحدهما..

    يحكماني بأقل من دقيقة..

    وحدهما..

    يشاركاني تفاصيل الحقيقة..

    لا حرمت أخي همسي ومن قرأ من أعظم نعم الحياة...

    ولا حرمنا يومامن برهما ..
  8. دليل الساري
    24-12-2009, 08:02 AM

    مساجلة. همسي+عاشقة المطر


    السلام عليكم
    صباحكم جميل
    همسي/عاشقة المطر
    حلقنا مع أحلامكم وحنينكم
    ولكن لكل شيء نهاية
    ومع شروق شمس هذا الصباح
    اعلن توقف الحوار بين قلمين من أجمل أقلام المنتدى
    كل الشكر على وقتكم وإبداعكم
    وفي انتظار تقييم لجنة التحكيم
    تحياتي..دليل الساري
  9. همسي
    24-12-2009, 11:50 AM

    مساجلة. همسي+عاشقة المطر


    السلام عليكم ..
    دليل ..
    ورود من الياسمين أنثرها بين كفيك على جهدك الواضح
    وتعبك واسهامك في المنتدى الأدبي ..
    وأشكرك على اتاحة هذه الفرصة لي ..


    الرابح الأكبر هو أنا ..
    لأنني استمتعت كثيرا بالمساجلة مع أختي عاشقة المطر ..
    وكنت أتمنى أن لا تنتهي ..

    شكرا لكم جميعكم ..

    أترككم في أمان الله ..

    همسي ..
  10. عاشقة المطر
    24-12-2009, 02:43 PM

    مساجلة. همسي+عاشقة المطر


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    أختي الغالية دليل الساري.. الرائعة في كل شيء...

    وباقي لجنة التحكيم المحترمين بمجهوداتهم..

    وأخي همسي الذي شاركني مسك القلم..

    وبعثرة الأوراق الراكدة..

    أشكركم جزيل الشكر..

    لست وحدك أخي همسي الرابح الأكبر بل لي النصيب من ربحك...

    بقدر ما تشوقت وتعمقت..

    ورود الصفاء أنثرها لكم...

    تحياتي أتركها للجميع....
123