قصائد لفلسطين

الشعر, قصيدة , شعراء, القصايد ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. tmnt
    29-08-2006, 01:04 PM

    قصائد لفلسطين

    قصائد لفلسطين


    نعمْ .. أنا القدس .. ويسمونني أحياناً ( بيت المقدس )؛ هذا لأنني مدينة مقدّسة .. قدّستني الديانة اليهودية، كما قدّستني الديانة المسيحية، وعندما جاء الإسلام، كان الرسول العظيم محمد صلى الله عليه وسلم يتوجّّه هو والمسلمون بصلاتهـم نحوي، تعظيمـاً




    ياقدسي وياوطني وياأرض الشهادة ...

    ياأرضي طاهرة عذراء ..
    ماذا قد بقي من العذراء ...

    سلبوكِ ورموكِ ...
    قتلوكِ وعذبوكِ ...

    يا لهم من كلاب هائجين ...
    ووحوش قاتلين ...

    آه ياقدسي وياوطني وياأرض الشهادة ...

    أنهم آل صهيون البغاة ...
    أنهم آل أسرائيل العداة ...

    قتلوا كل رجال مومنين ...
    قتلوا كل نساء نائمين ...

    آه ياقدسي وياوطني وياأرض الشهادة ...

    ياغرباً أو ياعرباً ...
    ياحرباً أو سفكاً ..

    لا استسلام ولا سلام ...
    لا أسرائيل ...
    لا أمريكا ...
    ولا العربية ...
    توقفنا عن موقفنا ...
    نحن أطفال الحجارة ...

    آه ياقدسي وياوطني وياأرض الشهادة ...

    منذ خمسين سنة ...
    منذ عشرين سنة ...
    منذ يوم ولادتي ...

    وأنا أدعى طفل الحجارة ...
    ولقبي لين يصيب اليوم الأ عيارة ...

    آه ياقدسي وياوطني وياأرض الشهادة ...

    ففي قلبي قد رموني ...
    وفي منحري أحلى بشارة ...

    هل يرون اليوم كيف العبارة ...
    ووقفنا في الصفوف الأوليه ...
    وبيدي الأف الحجارة ...

    آه ياقدسي وياوطني وياأرض الشهادة ...

    سيروني وأريهم كيف أطفال الحجارة ...
    من سيوقفني ويرمي من يدي تلك الحجارة ...

    من بربي ذلك المتامر ضد أطفال الحجارة ...
    من بربي ذلك البائع أطفال مع الدم ربو في كل حارة ...

    آه ياقدسي وياوطني وياأرض الشهادة ...

    قد رايتم من نكون نحن أطفال الحجارة ...
    لا نريد منكمُ تلك العبارة ...
    اوقفوا تلك الحجارة ...

    هم بدباباتهم والأف الدخائير ...
    ونحن نرميهم بالحجارة ...

    آه ياقدسي وياوطني وياأرض الشهادة ...

    اعقدوا ماتريدون من جلساتكم ...
    واتركونا نعقد الحبل على اعناقنا كل يوم ...

    نحن أحببنا الشهدة ...
    وأنتم في بيوتن كذبابة ...

    آه ياقدسي وياوطني وياأرض الشهادة ...











    رعب 000وخوف 000وتشرد000
    غابة بالأشرار ملأى والرياحين في احواضها جفت
    لم يعد ينبت الزمبق والورود والفراشات على الأغصان ماتت
    والبحر ممتد يحاور موجه العنيد والثورة باتت مشتعله
    لا يهدء روعه سوى المقاومة ترفع زندها امام عدوها
    تشد على القيد لتحطمه واما تهز المهد لصغيرها
    وتهدهد له بقصيدة النصر والتحرير المرتقبه
    ويعلو الغناء ويدغدغ ثغره الصغير فيبتسم فرحا
    في عيونه بريق سعد يتامل عبر حروف امه النصر المرتقبا
    يشاهد راية النصر تحلق عالية مرفوعة تهدهد مهد الصغير
    يتحول لون عنينيه الي بحر هائج وسفن تعج بالركائب
    انهم العائدون من خلف المدائن والقمر يطل فرحا ينشر لونه الفضي
    ليكسو ى كل المفارق لينير عتمة الدروب وتتوقف السفائن في كل المواني
    نمور تهبط منها مشتعلة ونمرات تتحلى كالعرائس فرحين بالعودة الي الديار
    يحضنون الأرض بحب عارم ينحنون على التراب ليقبلوه وينثروه على اجسادهم
    وتدق اجراس الكنائس ويعلو وصة المدائن الله اكبر الله اكبر الله اكـــــــــبــر
    ويعلو الصراخ ها قد اتينا من بعد الغياب وصوت يصرخ اناديكم يعلع في كل بيت
    اشد على اياديكم تؤكد الوعد نبوس الأرض تحت نعالكم نبثكم المجد ونقول نفديكم
    يا من اهديتم للمجد ها قد اتيناكم يا من جعلتم اجسامكم جسورا ومن اشلائكم قناديل
    انارت لنا الدرب اتينا اليكم يا من انبريتم لترفعوا راية المجد يا من بعذاباتكم سجلتم
    تاريخ امة وبدمائكم كتبتم وثيقة الوعد ها قد اتينا لنكون معا يد بيد ورمينا خلفنا
    زنزانة اللجوء اتينا لنقول لا لللخيمة لا للتشريد لا للجوء انا من هنا ولن ارحل
    سأبقي كالعلقم في حلوق عدو هنا سأبقي يدي بيديكم يا اخوتي لنعيد حرية وطننا


    قصائد لفلسطين

    قصائد لفلسطين


    قصائد لفلسطين
  2. دلوعه كتير
    11-08-2013, 02:29 AM

    رد: ديوان شعري خاص لفلسطين !! شاركونا الرحله

    قصائد لفلسطين


    يعطيك ألف عافيه، تحياتي