قصيدة يالله - مطلق النومسي


يالله يامن كلنا له مطيعين
ياجازي انفوس العباد ابعملها

رحماك ياربي وحنا ظعيفين
نطردهواء نفس على الذنب ولها

قلوبنا زينه ودرب الخطاء شين
وعيوننا دمع الخطايا كحلها

جينا نبي رحمتك ياحافظ الدين
جيناك ندفن روسنا من خجلها

لنا ثلاث اسنين اواربع اسنين
نرجح على دارا تطاول محلها

يالله ابغيث يظرب القاع شهرين
على الديار اللي تشرف بهلها

تقريب من حايل شمال الشريفين
دار تظم ابطيبها من نزلها

يعلها الوسمي من الحين للحين
والنفس عن ضيق الهواجيس دلها

المي ناقع تحت سرب الكراوين
اما الارانب لعبها في دحلها

تلقاء الزبيدي مثل روس الصعانين
لا الارض قابلته ولاهو قبلها

تقطف زبيديه ومن بعد يومين
في نفس مقطفها تعين بدلها

والعشب فوق الارض تقريب مترين
متخالط نوارها مع نفلها

ياوجد حالي يالرجال الحشيمين
اللي قليله في المخاوى زللها

نمشي على سلم الرجال القديمين
من مرته عوجا رفيقه عدلها

ميعادنا بكره على وارد الفين
جيوب شاص مانحرك دبلها

عيونهن تشبه عيون الشياهين
كن الرياح الذاريات تحملها

واول مايطري مع زنين الشكامين
زنه خليات النحل من نحلها

واليا انتهى المشوار بين الضحاوين
والنفس تدفع في رضاها زعلها

طاح الحطب والنار دخانها زين
اليا تمكن بالعيون ايغسلها

وقرب لها الرسلان ابو ختم قوسين
في يد شغموم الرجال وبطلها

وتشنكر اولاد السنه بالكراعين
شعيره الفلاح ماقد اكلها

اليا سكر هب الهوا جاك صوتين
يبرن كبد مرمسات عللها

والارض مد الشوف مثل البساتين
والبل تعطف فوقها في مهلها

اللقح والفطر من الشعبه ايمين
ويسارها الخلفات بالروض تلها

وابكار عام العام بين الجهامين
ترعى تحت حشمه وهيبه اهلها

يبرالهن راعي تبعهن من اسنين
اموالفات لصيحته لانتلها

واليا بغا درهامهن المليعين
حول عن اوروك الرحول وعقلها

واليا ضوان اليل بحساب ليلين
ونفوسنا وسع الفياض وسهلها

ثم استوى الفنجال بين الصلاتين
وقامت سواليف القصيد بعملها

هذي مناة القلب والروح والعين
قدام روحي لاتوافي اجلها

اخير من قولت حكم صن خمسين
وهذا مشكلها والاخر دبلها

قال ابشر ابميه وتردف سراوين
وان قالها الله غير نلقا حللها

جمع ورق بلوت زاتين زاتين
وقل للموزع رح دامه شخلها

وعطني هنا ياموزع الزات ثنتين
وشلها اذا تقدر عما عين شلها

لجه وصجه تقل جمعت مساكين
اكبار سن وزود الله جهلها