قصيدة مهوب إنت المريض إنت الشفا - طلال الرشيد


هلا بك هي هلا اللي قالها الصايم ليوم العيد
هلا بك هي هلا اللي قالها للغيث هالوادي
هلا بك هي هلا اللي قالها يعقوب بالتنهيد
ليوسف يوم عادو عاد شوفه و أنكف الغادي
هلا بك كثر ما أمنت خايف أو رعبت مكيد
هلا بك يا عدو همومنا وهلال الأعيادي
تصاغرت الهلا من كبر قدرك و اعذر الترديد
لأنك شامخ مثل الجبل له بالصدى حادي
حسدت الشعر يوم إنه طليق لك و أنا في قيد
وجبته يوم جاك و شفت فيه مراة حسادي
مهوب إنت المريض إنت الشفا يا قريب و بعيد
وانا أقول المريض اللي فقد طلتك فبلادي
سلمت إنت و سلمنا من سلاماتك عن التنكيد
أهنيك أو أهني الناس أو نفسي و أنا البادي
يابو كل اليتامى و الضعوف و معسر ومريد
غديت الشمس وقلوب الخلايق زهر عبادي
عليك نخاف منك إلى رقدنا و إنت في تسهيد
تقل من كثر حب الخير صرت لنفسك معادي
تطلبك المرض نفسك و قلت أبشر بلا تحديد
فلا والله أرد اللي طلبني لو يبي زادي
هذاك إنت الضليل الضافي الوافي مناة الغيد
هذاك إنت الكبير المنور المنثور بالكادي
هذاك إنت الأصيل الماجد الناجد سليل الصيد
هذاك إنت الرفيع المشرق البراق والهادي
هذاك إنت الوفي العارف الوارف ربيع البيد
هذاك إنت العظيم الشامخ اللي فوق الأشهادي
هلا بك و القدر بالصدر لا عجز القصيد يصيد
قصيد لا درى إنه فيك سمى شارده عادي