قصيدة يازمن.. يا ناس - مطلق النومسي


قصيده مدح بالدكتور سعد الركاد


يازمن.. يا ناس.. ياركاب... يارجليه
ياقصايد.. يابحر.. ياوزن.. يا قافيه

سجلوا عني قصيده واشرحو معناها
ماكذبت بحرف واحد منها موليه

بحرها بحر الدويرج والصدر متحرك
وانتقيت لعجزها سهل القوافي ايه

لأجل يفهمها الصغير مثل فهم الشايب
ولأجل اعري كل صاحب نظرة فوقيه

واحد(ن)لامن سرى الطاروق داخل مخه
ينكشف فقر الشعر بالساحه الشعبيه

زم ياخشم القصيد وعلم القصاده
بالشمال وبالجنوب ونجد والشرقيه

من يخاف الضلع يصلح له طريق الوادي
ومن يخاف البحر لايلعب على شاطيه

الشعر باب الادب ماهوب باب الشحذه
انظروله يا عياله نظره انسانيه

كل واحد يحترم نفسه ويلزم حده
والردى لايمدحه لو يدبل الخرجيه

لايمدح كود رجال كفو للمدحه
حتى لو ما مد له من خزنته روبيه

الردى يعطيك بين الناس لجل يماري
لكن الطيب يمد الطيبه سريه

مثل ابن عمي سعد عضدي وعصبة راسي
يوم ساق الروح يمي سوقة المرعيه

مانصيته.. مار حس بضيقتي وانجدني
شوفوا فروق الرجال... وزودوه شويه

الشجاع بن الشجاع بن الشجاع الباتع
الكريم بن الكريم ملطخ الشبريه

الشريف بن الشريف بن الشريف (الموقف)
ماعلى ساسه كلام... وعز طاريه

يجذبه جده دخيل الله وجده ثاري
كل عرق من عروقه نبتة محميه

جده من امه يهوش ونومته بعيونه
وجده من ابوه راعي( بجره الحربيه)

حي والله هالجدود وحي من يخلفهم
ياسعد ياستر جيب الفارع النشميه

جيتني مثل المطر وانا الضمى ذابحني
وان بغيت اقوم طحت وطيحتي مثنيه

الله الى يعلم بحالي وسوء ظروفي
وكثرة التفكير تفرز مشكله نفسيه

يكفي ان النوم يبطي مايمر عيوني
كل مافكرت باحوالي وقصر يديه

مار ياذيبان صوتك يوم مر الهاتف
حول السودا.. بعيني لوحة ورديه

كان صدري قبل صوتك كبر خرم الابره
وصار صدري عقب صوتك وسع هالبريه

علني ماعدم وجودك ياكريم المبدأ
ياسخي الكف.. ياسمح النبا والنيه

ماعلى خلاف دامك بالحياه وطيب
محزمي يامحزمي.. بالفزعه الجديه

فزعتك هذي ماهي الاولى ولا الاخيره
انت عد يروى الظميان ياراعيه

وانت مثل العود الازرق ينتعش من يشمه
وان بغى يلمسك يلقى جمرتين(ن) حيه

ياسعد ياسعد من ضاقت علي الدنيا
ويش ابا اكتب فيك وبيوتي على معيه

القصايد كلبوها فيك ماتكفيني
وقفتك ماهي شويه.. وانت ما أنت شويه

مار ابختمها ببيت نسجت حروفه
يشرح الي داخلي ويحلل الشخصيه

كان صدري قبل صوتك ضيق خرم الابره
وصار صدري عقب صوتك وسع هالبريه