الحلقة الأولى للنقد..همسي

المواضيع الأدبية التي لا تندرج ضمن باقي الأقسام ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. دليل الساري
    12-11-2009, 02:54 AM

    الحلقة الأولى للنقد..همسي

    الحلقة الأولى للنقد..همسي


    الحلقة الأولى للنقد..همسي

    يسعد صباحكم ومساءكم بالخيرات
    نستهل أول حلقة من حلقات زاوية النقد الحربخاطرة الأخ همسي


    مَشَت .. زعلانه
    عَلَي أنا .. عتبانه
    عيوني وراها ..
    ولهانه ..
    أزهاري غدت ذبلانه ..
    من ساعة رحيلها ..
    روحي حيرانه ..
    أفكاري سهرانه ..
    بدمع عيني غرقانه ..
    ما اشرَقت اليوم عيونك ..
    انقضَت ساعات .. وما هَمس صوتك ..
    وردتي .. يا سنا روحي ..
    يا كلمة عطَّرت لسان بوحي ..
    تعودت روحي تلقاك ..
    أدمن صدري شذا هواك ..
    في غيابِك ملَّت مني الشموع ..
    تحرقني النار وتعالجها الدموع ..
    تظنين الهجر ما أثر فيني !!
    انا الهوى برحيلك يحرقني .. يكويني !!
    اناجي ظلام الليل وأدعي ..
    أدعي ..لو تسمعيني ..
    وبلهفة وشوق تضميني ..
    اه .. تداويني ..
    اجمعيني من صرخات شاعر ..
    ورُدِّي انثريني بين المشاعر ..
    مثل طير يرفرف ..
    على أوتار الحزن يعزف ..
    ومن ظيم الهجر يرجِف ..
    يا نور الشمس ..
    وروعة الأمس ..
    وجنون الهمس ..
    يا عطر الجنان ..
    يا سالفة كتبتها (عِشق) من زمان ..
    يا أنثى الحقيقة والأمان ..
    حنيني لك ماله مثيل ..
    وغير حضنك مالي بديل ..
    طالت الغيبة ..
    وصارت حياتي رهيبة ..
    وَجَلْ .. وَ خجل ..
    ولحظات والله يا قلبي صعيبة ..
    اشتقتلك ..
    حيل .. حيل .. اشتقتلك ..
    بكل مكان رَسمتلك ..
    قلب عليه حَرفك ..
    ورده بوسطها صورتِك ..
    تدري .. انا كل يوم أضُمِّك ..
    أتخيَّلك ..
    بدمية ناعمه ..أتصوَّرك ..
    وبكل جنون أضمك ..
    اشتقتلك ..
    الحلقة الأولى للنقد..همسي
    في انتظار نقد الأستاذ البراء
    وكانت المبادرة برغبة من الزميل همسي
    الحلقة الأولى للنقد..همسي
    وكما هو شعارنا
    الزعل ممنوع والعتب مرفوع
    ملاحظة
    الردود ممنوعة
    دليل الساري
  2. البراء
    13-11-2009, 09:38 PM

    الحلقة الأولى للنقد..همسي


    أدمن صدري شذا هواكِ


    الكل يكتب ويلعب بالألفاظ كيفما شاء ، ويبقى المعنى هو القرار ونهاية التلاعب بالألفاظ كيفما صالت وجالت ، في الحقيقة هنا سأتكلم عن نقد لهذه الخاطرة من الزاوية التي قرأتها من خلالها ، بمعنى أن الكثير يستطيع قراءة النص من أكثر من زاوية هو يراها من خلالها .. فبسم الله نبدأ :

    عندما قرأت الخاطرة لأول وهلة ظننت أنها خطاب من الحبيب للحبيبة ، بل بالفعل هي كذلك ولكن حبيبة من نوع اخر ، ألا وهي حبيبتنا اللغة العربية .

    الفكرة والمغزى :
    أرى أن الكاتب هنا يحاول عرض عشقه وولههه للغة العربية بحيث إنه يعاني القلق والحيرة بسبب فراق اللغة له .

    العنوان :
    يوحي العنوان هنا بأمور كثيرة ألاحظها في :
    كلمتي ( أدمن صدري ) : توحي تمكن عشق اللغة العربية من الكاتب وصعوبة التخلص منها ، فهي بمثابة الشهيق والزفير .
    وكلمتي ( شذا هواكِ ) : أي ما ينبعث من ألفاظ اللغة العربية من استمتاع بمعانيها ومضمونها ..

    شخصية الكاتب : تدور الخاطرة حول شخصية الكاتب وهي شخصية رئيسة تجاه حبه للغة العربية وعشقه لها وألمح فيها أنها شخصية متوترة تتجسد فيها مشاعر الحب للغة العربية التي تسيطر على كيانه .

    الحبكة الفنية : أرى أن الحبكة الفنية هنا متماسكة حيث إنها متصلة ببعضها اتصالاً وثيقاً من البداية والصراع والعقدة والحل والنهاية .

    الحوار :أرى أن الحوار واقعي لأنه لا يسير على نبرة واحدة فهو يرفع صوته حيناً ويخفضه حيناً اخراً .. وطريقة عرض الحوار بأسلوب المتكلم يجعلنا نشعر كأننا نجلس إلى صديق يتحدث لنا عن مشاعره الخاصة .

    اختيار عنصر الزمان : وهو المناجاة بالليل حيث يلف الظلام الكون وتكون هي بمثابة النور الذي يضيء لها الطريق .

    التصوير الجميل البديع في :الوردة التي تعطر المكان _ نور الشمس _ عطر الجنان .. إلخ

    أرى أن في الخاطرة صراع درامي بين الكاتب وبين حبه للغة العربية .

    السرد القصصي : أرى أنه يثير الاهتمام والإقناع وتثقيف القارئين والسامعين .

    كان اختيار الكاتب للألفاظ والأساليب الموحية أثر كبير في روعة الخاطرة ..

    في الختام أرى أنه عمل جليل وعظيم استطاع الكاتب أن يجسد لنا مدى حبه للغة العربية وعشقه لها حتى أدمن صدره شذا هواها ..

    لقد أبدع الكاتب في اختيار عنوان الخاطرة وبين لنا صدق إحساسه ومشاعره تجاه اللغة العربية ..

    أختم بدون مجاملة : هنيئاً لنا بكاتب مثل حجم هذه الكاتب إن كان المغزى هو ما ذكرت ..

    دمتم بود ، وتقبلوا خالص تقديري..
  3. البراء
    13-11-2009, 10:08 PM

    الحلقة الأولى للنقد..همسي


    بالنظر إلى الزوايا الإملائية والنحوية أود الإشارة إلى ما يلي :

    أدمن صدري شذا هواك


    مَشَت .. زعلانة
    عَلَي أنا .. عتبانة
    عيوني وراها ..
    ولهانة ..
    أزهاري غدت ذبلانة ..
    من ساعة رحيلها ..
    روحي حيرانة ..
    أفكاري سهرانة ..
    بدمع عيني غرقانة ..
    ما اشرَقت اليوم عيونك ..
    انقضَت ساعات .. وما هَمس صوتك ..
    وردتي .. يا سنا روحي ..
    يا كلمة عطَّرت لسان بوحي ..
    تعودت روحي تلقاك ..
    أدمن صدري شذا هواك ..
    في غيابِك ملَّت مني الشموع ..
    تحرقني النار وتعالجها الدموع ..
    تظنين الهجر ما أثر فيني ؟!!
    أنا الهوى برحيلك يحرقني .. يكويني !!
    أناجي ظلام الليل وأدعو ..
    أدعو ..لو تسمعيني ..
    وبلهفة وشوق تضميني ..
    اه .. تداويني ..
    اجمعيني من صرخات شاعر ..
    ورُدِّي انثريني بين المشاعر ..
    مثل طير يرفرف ..
    على أوتار الحزن يعزف ..
    ومن ظلم الهجر يرجِف ..
    يا نور الشمس ..
    وروعة الأمس ..
    وجنون الهمس ..
    يا عطر الجنان ..
    يا سالفة كتبتها (عِشق) من زمان ..
    يا أنثى الحقيقة والأمان ..
    حنيني لك ماله مثيل ..
    وغير حضنك مالي بديل ..
    طالت الغيبة ..
    وصارت حياتي رهيبة ..
    وَجَلْ .. وَ خجل ..
    ولحظات والله يا قلبي عصيبة ..
    اشتقت لك ..
    حيل .. حيل .. اشتقت لك ..
    بكل مكان رَسمت لك ..
    قلب عليه حَرفك ..
    وردة بوسطها صورتِك ..
    تدرين .. أنا كل يوم أضُمِّك ..
    أتخيَّلك ..
    بدمية ناعمة ..أتصوَّرك ..
    وبكل جنون أضمك ..
    اشتقت لك ..



    لعل ما أشرت إليه سريعاً كان من الملحوظات النحوية والإملائية التي وقع الكاتب فيها ...