قصيدة الساعه - ناصر القحطاني



في بحر سودك ابحر شوق مضنونك
شفه الريح يوم تمازح شراعه

زيد في فتنتك لعيون مفتونك
يتبعك .. ما تلفت يم تباعه

كل ما لد طرفك قلت .. يا عونك
انت شيخ الخفوق و كثر اوجاعه

كن ما انت بعلى بعضك .. و انا دونك
اتلهف لوعد عندك وداعه

كن الاهداب تشكي رعشة جفونك
كن كفك يتله مني ذراعه

اشغلت عينك الساعه .. على هونك
ودنا نطلع من الوقت لو ساعه

لمت صمتك و اثر صمتك من فنونك
لا سألتك تصير الكلمه طماعه

بس لا جاوبتني هزة متونك
كيف اعاتب خجول تحكي اطباعه

ادري انك رويت العشق بمزونك
و ادري ان الغلا في عز مرباعه

ما بقى الا اسرق الكحله من عيونك
و اتجمل بعين فيك ملتاعه

و ان خذاك الملل حتى من طعونك
جرب الحب مره نقلب اوضاعه

قل ما اخونك و اقول ان عشت لأخونك
قل ما احبك و اقول السمع و الطاعه

اصعب اللي خذيته عقل مجنونك
و اسهل اللي عطيته دفتر ابداعه

مزنة ما سبقها بارق سنونك
في زمان الشقا ما هي بفزاعه

تحرسك عين من صورك و تصونك
روح .. ما دام راح الليل في الساعه