قصيدة تهليله وتكبيره - ناصر القحطاني


تطمن يا قصيدي مالك إلا العز و النوماس
من أيام النبي و الشر ما تسكت مزاميره

تجملني مثل صفرا الى لزت تجيب الكاس
و أنا لك وجه عز طبق العز بحذافيره

لك الله لا جروح تنزف و لا خاطر منحاس
هذولا ما لهم غير الشتيمة في البلد سيره

هذولا مجدهم زايف .. هذولا عرقهم دساس
هذولا حولوا ضحكة بياض الطرس تكشيره

هذولا لو أقول إن البحور تكذب الغطاس
عطى كل شعيب و ضاق جوه .. يالله الخيره

سماسرة على روس ألسنتهم فلسفه و إفلاس
يا شين المفلس اللي لج خلق الله بتنظيره

أنا رغم أنفهم راع البياض المرهف الحساس
و أنا اللي دلته تسوى لها عشرين تبهيره

سقى الله ديرة كانت زمان أقرب من الأنفاس
غدت من ديرة بأنفاس لأنفاس بلا ديره

سقى الله صرخة غنت صباح و صحت لها ناس
على فقدان فردوس تغنينا بأساطيره

سقى الله يوم ذبينا مراقيب ورا مكناس
وقف سلمان بن عبد العزيز و لا وقف غيره

و رحت أصدح بصوتي و الزمن خلفي يدق أجراس
و أفضفض للتراب اللي يفضفض لي بأساريره

و أطول قامتي و أوقف التاريخ راس براس
و أقول إن ماتوا أهل المجد ما ماتوا مداويره

عسى الله ما يبارك في القلم لا راود القرطاس
و هو في داخله حقد دفين و حسد و غيره

تعلق يا قصيدي بالنجوم و شلة الخناس
عليها من هل التوحيد (تهليله و تكبيره)

و أنا ذاك الخوي قل : (يالله الخير) و لك النوماس
و الى خان الخوي بس الخوي قل : (يالله الخيره)