قصيدة حليب امي - ناصر القحطاني


وش جابها في يديك تشيلها يمي
جمع مناقيدك اللي جيت تنثرها


صحيح أنا أعشق و صار العشق في دمي
لكن سوالفك نقص .. و لا تكثرها


ما خلقت اللي تنسيني حليب أمي
أبيع كل العذارى لأجل خاطرها


اللي فرحها اشترت به حزني و غمي
ترجي ضناها عسى الله ما يخسرها


تفرش طريقي دعاوي بعثرت همي
يدينها للسما و يهل ناظرها أبوس يدها


و أكف العبره بكمي
كل العظايم لها يالله ما أصغرها


و الجادل اللي خذت روحي و أنا أسمي
تستاهل اللي تبقى من مشاعرها


قلت لهواها فدتك جروح يا عمي
جهنمك جنة تنعش سعايرها


انشودة ما روى ترديدها فمي
و لا روت من غراميات شاعرها


لعلها قبل أقول لقصتي تمي
يوم العزا تختم القصه عبايرها