قصيدة كلمة راس - ناصر القحطاني


العين من حمل السهر متكيده
و إلا إنت ما شفتك تشكى يا عنيد


أسرفت بي ما فيه شور تأيده
بطنك من الجمر و ظهرك من الجليد


يا خوفتي دام الشفوف محيده
يوم من الأيام تصبح من حديد


كم كنت جامح و البروق مسيده
و تسوق ركبك للنزول و للشديد


و أصبحت عود في ظهره زويده
تحويشته صفر و طموحاته نشيد


أبطيت ما أخطيت و خطاك أتصيده
على كثر ما مر من عاتق فريد


حتى رسايل عالم متقيده
من خلف سور قصور هارون الرشيد


العام في عنق العنود قليده
و اليوم يا رخص الذهب في كل جيد


لو كنت عبد يستحي من سيده
ما شفتك أصلا يا موحدني وحيد


ذيك النفوس اللي تقول معيده
تفداك لو هي من جديد في جديد


اللي بلا دين و سلوم تقيده
لبسه كفن لا تحسب إنه ثوب عيد


سلم على اللي لو زمانه بيده
بأقصى ضلوعه شي لا يمكن يبيد


لو راودته الباشه المتسيده
تلقاه ما يستنكر العيش الزهيد


و إلفت نظر بنت الرجال الجيده
من واحد لا يستزيد


و لا يزيد يوم الفوايد ما استفاد وحيده
و إن غاب مهما غاب ما كنه فقيد


وشلون تفرق سيده من سيده
إلا بعد فرق الشقي من السعيد


الطيبات قريبه و بعيده
و إن شانت الأيام ما رحنا بعيد


بيوتنا تحت الشموس مشيده
و أرزاقنا بيدين خلاق العبيد


و الشعر فيه معلقة و قصيده
بس المصيبه كان ما سر القصيد


يرجع مثل بنت الرجال الجيده
لا ساقها الحظ الردي يم البليد