12345678

خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. حنونة بزمن قاسي
    06-10-2009, 06:01 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    هاي

    صباح \ مساء الورد والجوري

    كيفكم ؟؟

    المهم وانا افرفر بالمنتديات لقيت هالقصة موت روعة ايش جنان واذا تبون تتاكدون من كلامي اقروها وشوفوا

    بسس ابي منكم التشجيع عشان انزلها واذا ماكنتوا يمها ما بتعب نفسي وانزلها ع الفاضي

    بس انا مانزلتها بهالمنتدى الا واناواثقة فيكم بعد قلبي




    ايه ايه ونسيت اقولكم انها للكاتبه : معاني


    بسم الله:



    خل العذول موطي الراس منكوس ... الكاتبه : معاني




    هلا بالي تسيد بين خلانه ... هلا بك يا هلا بك يا هلا ....قد ما حلق من طيور الفلا ...قد ما شافت عيونك من تراب...
    قد ما تملك لأمك من غلا ...

    الحلقة الاولى ....

    بطلت شوق عيونها ابكسل اليوم و ع دقة باب حجرتها و ع رنة موبايلها يلست ع الشبريه ابسرعه متروعه ع بالها مستوي شيء ...؟؟ كانت تسمع صوت امها تزقرها من ورا الباب نشي

    أم شوق: شوق نشي يلا قوميي سهرانه الطفسه ع اللانتوب يلا قومي..

    يتني ضحكه بوقت انا متضايجه من الحشره الي قاعده اتصير اونه لانتوب ..مليون مره قلتها لابتوب ..
    صرخت بكل قوتي : ان شاء الله ...نشيت خلاص..
    سمعت ردها : قومي يلا ..عن ازقر اخوج عليج..

    اتنهدت و ما رديت عليها صديت صوب التلفون و اطالع اسم " روحي تحبك" ع الشاشه ..كنت برد بس سمعت دقت الباب مره ثانيه و صوت امايه : شوق فجي الباب ..اجوف ..

    حولت الموبايل صامت و ركضت صوب الباب يمدحونه الركض من صباح الله خير ..فجيت الباب و انا
    ازاعج : وا اع
    نقزت امايه لورامتروعه وحطت ايدها ع صدرها: بسم الله الرحمن الرحيم ...شو بلاج ..
    رديت راسي لورا ميته من الضحك ع امايه : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ اتروعتي ..

    حرجت علي : هبله انتي ..
    رديت و انا اضحك: شسوي تراني قلتلج نشيت مب راضيه اتفجين عن الباب ...
    طالعتني ادقق في ملامحي /: انتي متاكده انج كنتي راقده ..

    حضنتها : و غلاتج ..

    ارتحت و انا اسمع ضحكتها : ههههههههههه ما بقولج شيء لان بس اليوم حفلة تخرجج ..
    ابتسمت : فديتج امايه ..عسى ربي ما يحرمني منج ...

    امايه : امين يالله روحي اتغسلي روحي ...ولا اتعيدنها هذي حركتج انا يالله يالله في ديني ..

    ضحكت من خاطري : ههههههههههههههههههههه
    مر حذالنا سيفاني اخوي و هذا اكبر عني بسنتين بس عفانا الله الي يجوفه يقول اكبر عنا بثلاثين سنه امصدق روحه الحبيب ولي أمرنا ..

    خطف عدالنا و شكله متنرفز : شو ها الحشره من صباح الله خير ..
    و اختفى ...
    رمسته امايه: بغيت شيء يمه ..

    سيفاني امكمل طريجه: لاع .
    همست : عفانا الله انا بسالج ها من وين يايبتنه ..

    ردت عليه امايه: بسم الله الرحمن الرحيم يالله بالستر من وين بعد يايبتنه ...

    رفعت شفايفي و كأني متجززه منه : ملييييييييييق

    امايه طبعا كالعاده ادافع عنه : عيب يمه هذا اخوج العود ..روحي تغسلي عن تتاخرين روحي يالله ..
    عقدت حياتي : عيل سعيد شو يطلع ..

    امايه : بس عاد بروح اجوف اخوانج مب اتردين ترقدين ..

    ابتسمت لها طبعا ... و رجعت دشيت حجرتي ..و قفلت علي الباب مدري ليش اول مره احس بها النشاط مع اني راقده متاخره .اممممممممممم لالالا مب قاعده اسولف بالموبايل ..

    كنت ع قولت امايه كنت قاعده ع الابتوب ..كنت اقرا الحلقات الاخيرة من قصه ابوي لو صد عني ما ترجيته يا ويلي حالي ع فارس ...

    حظها و بختها نوره ...شو روعه النهايه صج يا معاني كنتي قدها .. ههههههههههه الله ع ذيج الايام ..كنت اتخبل يوم اجوف الحلقات الاخيره .. و كنت اموت و احترق بداخلي يوم اجوف معاني اتاخرت علينا بحلقه .. ابصراحه هذي القصه اجمل ما قرت عيني ...

    اممممممممممم فارس عكس شخصية رشود تمام الا اني كنت اتابع القصه بس علشان فارس لاني احب شخصيته بس رشود بعد اموت و احيا فيه ...نقزت يوم رن الموبايل .. هذي خامس مره يرن ...

    رديت ابسرعه : صباح الخير حياتي ...

    ياني صوت راشد من الطرف الثاني : صح النوم يا الكسوله .. حرقت موبايلج و انتي ابد ما اتردين ..

    طحت ع الشبريه بكسل : كنت احلم ...

    رشود: فيني صح ..
    ضحكت : ههههههههههه لا في فارس و نوره ..

    رشود يعاتنبي : شوق

    ضحكت : هههههههههه فديت الي يغارون ..
    راشد يتكلم ابجد : انا فعلا ما ادانيي هالشي فيج ...

    سويت روحي زعلانه : يعني شوه بتزعلني من الصبح "ودلعت صوتي " لا و بعد في يوم تخرجي ..

    حرج علي ابصراحه مب شيء غريب ع راشد : انتي اتبين هالشيء ..ولا انا الف مره قلتلج ..ما تطرين هالخرابيط الي قاعده تقرينها و اتحلمين فيها ..

    خذت نفس طويل : ان شاء الله ..شو ها اليوم كل واحد يزاعج علي عفانا الله

    راشد: متى رقدتي البارحه ..؟؟؟

    همست: حبيبي مب وقته نتحاسب انا ما ابا اتاخر ع الكليه ...و اتعرف اليوم حفلة تخرجي ..

    غمضت اعيوني يوم سمعت رده : اوكى انا الغلطان الي متصل بج باي "وصكر التلفون ابويهي "

    صرخت ابصوت عالي ياربي شو ها البلوه ... رجعت اتصلت به بس ما رد علي فريت الموبايل ع الشبريه ابكل غييييض .. و رحت الحمام اتغسل ...عقب نص ساعه ...خلصت و لبست دقت علي امايه الباب ...
    فجيت لها الباب شهقت : شو ها يمه ..لو جافج سيف شو بسوي فيج ..

    يالله انا ابروحي امعصبه من راشد بعد امايه اتزيدني بهاي الرمسه ..طنشتها لاني ما ابا اقل ادبي مع امايه ..رحت صوب موبايلي علشان اتصل ب ندى ..

    امايه : شو بلاج متضايجه ..

    رديت ابصوت واطي : ماشي ...الدريول برع ..؟؟

    امايه : هي بس تعالي كلي لج لقمه ...و حاولي شويه اتخفين من ها الي محطتنه ع ويهج ..

    صكرت الموبايل لان ندى ما ردت علي طالعت امايه : حبيبتي اليوم يوم تخرجييي ..خليني استانس شويه ... و بعدين سيف وين بجوفني ..؟؟؟ انا مدري انتي ليش وايد اتحاتينه ..؟؟

    امايه: تدرين به يوم يعصب الله لا يراوينا ..

    خذت نفس طويل : انا عندي اخ اكبر عني و عن سيف اسمه سعيد ..

    اتنهدت امايه : شسوي فيكم .. و الله احترت معاكم..
    حضنتها مدري ليش غمضتني : فديتج امايه لا تضايجين جان تبين اغسل ويهي .. بس اتسوين لا ابروحج جذا ..

    ابتسمت : زين تعالي كلي لج لقمه ..

    شليت شنطتي و شلت موبايلي الي كان يرن : باكل في التقنيه .. بس تعالي الحفل انتي و حصه زين .. و ربعت برع من غير ما اسمع ردها .

    .امايه انسانه حنونه احبها وايد و غير انها انسانه صبوره ...صابره ع حياتها مع ابوي و مع عيالها و مشاكلهم ....الا هم نحن لول ... شنسوي ..

    كل شخص لزام يطلع لها الدنيا و يكون عايله و يتحمل مشاكلهم مافي بيت يخلو من المشاكل ...بس يالله شنسوي ..

    .بنحاول انخفف ع امايه ... علني ما خلا منها ...اليوم انا طايره من الوناسه .. اليوم بتخرج من كليه ... اليوم بودع المرحله الدراسيه ...يالله ما اعرف كيف اوصف لكم شعوري و احساسي ...

    فكه كم اكره الدراسه و حياتها ...بس ايامها وايد حلوه و اكيد في يوم بتمنى ترجع هاي الذكرى الحلوه في حياتي ...
    نقزت ابمكاني يوم سمعت صوت شيخه : شو ها شوق اخرتيني ..من متى الدريول يتريا ..
    كلمت الدريول : يالله محبوب اتحرك ..."طالعت شيخه " زين شسوي جي ما قومتيني من وقت يوم انج ناشه ..؟؟

    شيخه: انا كنت اسمع امايه شويه و بتكسر باب حجرتج و انتي موليه ما عندج احساس ..

    رديت عليها : ههههههههههه سمعتيني يوم روعت امايه ..نقزت جنها ارنب .

    شيخه : ههههههههه لا سمعت سيفاني يوم قاعد يتحرطم عليكن ..
    اشرت بيدي مب مهتمه : ها الانسان وايد امسوي له راس جنه ابوي مب عايش ..

    هزت شيخه راسها بمعني لا : اصلا ابوج حي ولا ميت نفس الشيء ...
    شوق : صدقج بس مب من حقه سيفاني الي يسويه فينا.. و عقب سعيد اخوي اكبر عنه و افهم عنه ...

    شلت شيخه شنطتها لانا وقفنا عدال مدرستها خلاص و قبل لا تطلع قالت : مبروك ع التخرج مقدما ..
    ابتسمت لها : الله يبارك فيج ..عقبالج ..؟

    ردت علي بابتسامه : امين مع السلامه و صكرت باب السياره ...

    حطيت ايدي ع خدي و انا اطالع الدنيا برع ...تذكرت ندى ..اتصلت بها علشان اقولها تظهر برع ..لانا جريب نوصل لها عند الباب ...
    سمعت صوت ندى : الو

    ابتسمت : صباح الخير ...شو راقده ..؟؟

    ندى : لا لا سوري ما رديت عليج كنت مشغوله باخواني ..؟؟
    رديت عليها : الله يعينج ...

    ندى : امين ..وينج ..؟؟
    قلتها : واصلتنج ظهري برع ..

    ندى : اوكى ثواني و يايتنج ..

    مسكينه ندى كل ما ارمسها تغمضني ...مب لسبب واحد لسببين ..عاد السبب الثاني ما اقدر اخبركم .. اخاف تاخذون عني فكره غلطه ... اوه اتذكرت راشد هذا زعلان .. اتصلت به ابسرعه قبل ما تظهر ندى ... رن موبايله ماحد رد علي .. طرشت له مسج " زين لا تزعل في يومي تخرجي انا احبك .."

    و صكرت ع الموبايل .. اتريا ندى تركب السياره ...شويه و قعدت حذالي رفعت غشوتي
    قلتها : ندى جوفيني كاشخه ..
    شهقت : مب جنج امبالغه ..

    رديت عليها ابسرعه : لا طبعا ..شو اليوم حفله تخرجي .. اذا ما كشخت اليوم متى بكشخ ..؟؟
    ندى: عاد مب لها الدرجه ..
    طنشتها : زين رفعي غشوتج خليني اجوفج ..؟؟

    ردت علي : كشخت بس بساطه حتى ما ايبين ..
    اصريت : زين اجوفج ..؟؟

    نزلت ندى غشوتها ...صحيح كانت كاشخه ..بس ابد مب محطيه مكياب بس روج و كحل ..

    قلتها : ليش ...؟؟؟؟
    ردت مب مهتمه : ما احب اتبرج وايد ...

    سالتها : اتخافين من خالج ..؟؟ جوفي انا سيفاني راص علينا بس جوفيني كيف كاشخه ..

    ندى: بس خالي ما يقولي شيء ..انتي تدرين بها الشيء ..
    اتنهدت و قلتها : و الله مدري ..

    فتتحتت شنطتي اشيك ع موبايلي حسيت بالاحباط يوم جفت راشد طنشني و ما رد ع مسجي ..
    سالتني ندى : شو بلاج ..؟؟

    قلتها : ماشي ..

    وصلنا التقنيه ..حسيت الكل كان مرتبش ..تنظيم الحفل و كل شي .. و بس اصلا مب باجي ع بدايه الحفل غير ساعتين يعني شي وقت .. رحنا سوينا بروفت التخرج .. و عقبها رحنا الكلاس ..من دشينا الكلاس انا و ندى اتيمعوا حولي البنات .
    اسماء : شوق شو ها الكشخه .. ماشاء الله عليج جميله ..

    ابتسمت : حتى انتي قمر ..

    عقب التفت ل مريم : الله عليج شوق سكتينا :: شو ها الجمال ..
    رديت تسلمين ..

    عاد طول هالفتره بس كنت ارد ع كلمات الاطراء الي كانت اتييني من بنات الكلاس ..سمعت ندى اتقولي : يا سلام الكل اليوم يتمدح فيج ..
    ضحكت مستانسه : هههههههههههه شنسوي لو ادري جي البنات بنبهرون فيني .. جان كل يوم كشخت .
    ندى : ههههههههههههه الله يحفظج من كل عين ..

    حضنت ندى : فديتج ندى انا وايد احبج .. ربي ما يحرمني من صداقتج ..

    ندى: هههههههههههه شو بلاج شوقاني ..

    رجعت لورا و تميت اتاملها .. ابتسمت لي و قلتها في خاطري سامحيني .ندى . انا ابد ما استاهل صداقتج ..
    ندى اتحرك ايده ابويهي: ايييييييييه وين سرحتي ..

    ابتسمت لها : معاج .. يالله انروح ..

    كنت بروح بس زخت ايدي وييرتها : شوقاني ع بالج اذا خلصت الكليه بتنقطع علاقتنا في بعض ..؟
    شهقت : طبعا لا ... انتي صديقتي من ايام الدراسه ..

    ندى: زين عيل ليش عيل تضايجتي من شويه ..
    قلتها : لا ماشي سرحت ..

    ندى كانت لحوحه : في شوه ..
    رحت عنها : مب مهم يالله انروح ..

    شو تبيني اقولج يا ندى شوه ...و نحن رايحات كملت كلامها : شوقاني نحن ساكنات بنفس الفريج و جريب من بعض يعني عادي بتزاور صح ..

    غمضتني ندى وايد بها العباره فديتها وايد متعلقه بصداقتنا حتى انا ما استغنى عنها لانها انسانه طيبه و حبوبه ..و كانت بينا عشره فوق 9 سنوات كنا شرات الاخوات ..

    وقفت معايا بفرحي و ضيجي و انا وقفت معاها باحزانها و اتراحها .. و خاصه يوم توفوا امها و ابوها و حرمة خالها الي اتصير عمتها بنفس الوق ابحادث .. و ماتوا كلهم .. و تمت وحيده بهالعالم ..

    .ما معاها غير خالها ..و اخوانها الصغاريه . هذي الحادثه صارت تقريبا من اربع سنوات و انا الحينه بس حسيت اننى ردت لطبيعتها .. و لحياتها ... ..الله يعينج ندوي ..

    بد الاحتفال و كان الشيخ نهيان بن مبارك موجود ... عقب ما القى كلمته .. تم تكريما ..كلنا نحن الخريجات نعيش نفس المشاعر الفرحه و الوناسه ..

    و زادت فرحتي يوم جفت امايه و حصه حرمة اخوي سعيد قاعدات بين الحضور ... طرت من الوناسه ..يالله كيف يكون شعور الام يوم اتجوف بنتها اتودع المرحله الدراسه و تخطي خطوه يديده في حياتها صوب مجال العمل .. شي جميل .. و رائع ..

    عقب ما خلص الحفل .. كل طالبه راحت لامها تحضنها و اتبوسها ..و اتبارك لها بها التخرج ..لمحت ندوي كانت نظرة الحزن مرسومه بعينه سحبتها معاي و خليتها اتسلم بامايه و اتبارك لها جنها بنتها ..حسيت بندى استانست ... كنت دايم احاول احسس ندى انها اختي الثاني ... و كانت هي تتقبل ها الشي بصدر رحب ..

    حصه: شو هالزين كله شوق ..

    ابتسمت : حلوه .؟؟


    حصه: ملاك ...
    امايه: هي ملاك ما يجوفج سيفاني ..

    قلتها : اوه امايه لا اتنكدين علي ..

    حصه+ ندى: ههههههههه

    امايه: جوفي ندى كيف حلوه لا محطيه هالاصباغ ولا شي..
    ندى: تسلمين خالوه ..
    قلتها: ندى من دوم حلوه .....

    امايه: حتى انتي حلوه بعد من دون هالسوالف ..

    رفعت راسي : يا ربي شو بلاها امايه اليوم علي ..
    حصه: ههههههههههه بس عموه خلي شوقاني تستانس بحفلة تخرجها ...

    امايه: زين اتصلي ب سعيد خليه ايي ياخذنا البيت ...
    رديت ابسرعه: ليش ليش ..؟؟

    امايه: شو ليش ..؟؟ بروح اسوي الغدا ...
    شوقاني: تعالي تغدي هني عيل ليش ل هالاكل ..

    حصه: ما عليه شو قاني المهم مبروك ع التخرج ..و عقبال الوظيفه انتي و ندى ..

    انا و ندى : الله يبارك فيج .

    و قبل ما اتروح امايه قلتها: لا اتخليني محبوب ايمر علي الساعه هنتين بتتاخر انا ابروحي بتصل به ..
    امايه : ان شاء الله ..

    سمعنا وحده اتقول بنات التخرج تعالوا اتصوروا ..عقب ما تصورنا و رحنا نتغدا و ناكل ...ها اليوم قضيناه بالوناسه ..رغم كل ها انا كان بالي مشغول صوب راشد ...كنت اتصل به بس ما ايرد علي ...

    مدري مرات احس بالغيض منه لانه امطنشني و مرات احس بالخوف انه تركني خلاص ...التفت للصوت الي كان وراي ..منوه ندى محمد منوه ...
    سمعت ندى : اتقول : انا ..

    شهقنا كلنا يوم جفنا باقة ورد كبيره ..و من كل ورده كان فيها لون ...
    ندى مب مصدقه : لي ..؟؟

    قالت: هي عطوني ياها و قالوا عطيها ل ندى محمد ..

    اتيمعوا البنات كلهم صوبنا ..لان الباقه كانت وايد كبيره و ملفته .. كلنا كان فينا فضول من منوه ها الباقه ...و منوه هالشخص الي عنده ذوق ...بس ابصراحه ندى تستاهل ..
    شلت ندى البطاقه ابسرعه ..و ايدها كانت ترتجف من الصدمه .. و قرتها ابصوت عالي " مبروك عليج التخرج و عقبال الوظيفه "خالج ذياب" صرخوا البنات و صفقوا و حضنت ندى استانست من كل خاطري لان ندى كانت محتاجه لها الشيء ...محتاجه اتحس ان حد يفرح لفرحها

    ندى تضحك: هههههههههههه و الله خالي فاجئني ..فديته ..

    شوق : تستاهلين ندى

    وحده من البنات : عادي اخذ لي ورده ..
    ندى مستحيه : عادي ؟

    رديت انا ابسرعه : طبعا لا . شو الباقه مالت ندى خلوها تفرح فيها ...عفانا الله ...
    حست البنت باحراج و روحت ...عقب ساعه ...

    ياني الدريول و روحت معاه بس ندى رفضت اتيي لان خالها اتصل بها و قالها بييها .. و بيعزمها ع الغدا ...

    صدقوني .. لو كانت وحده غيري اكيد بتحسد ندى ع ها الخال بس .. ندى تستاهل اكثر و اكثر عقب الي جافته بحياتها و الاشخاص الي خسرتهم ...في حياتها ..

    نزلني الدريول عند بيتنا و راح اييب شيخاني .. و انا داشه البيت لمحت باباتيه قاعد ..يسقى الزرع رحت صوبه ..

    باباتيه : خلصت من الكليه ..اتخرجت جوف"قعدت اراويه شهادة التخرج"
    ابتسم لي ابتسامه و هز راسه راضي ..حضني و باسني ع راسي .. و بدوري حضنته . و بسته ع راسه ..

    و رحت داخل ..عنه .من فتحت اعيوني للدنيا و بعمري ما سمعت حس ابوي . لانه انسان ابكم .ما يتكلم ... في بدايه حياتي كان هالشيء يضايجني ...

    لاني كان بخاطري اسولف و اتكلم مع ابوي شرات كل الناس ... لكن عقب ما صار الي صار بندى و خسرت ابوها حمدت ربي الف مره .. كافي وجوده معانا و انه بصحه و سلامه .


    مع انه الفتره الاخيره من فتره لفتره يروح دبي ..ابسبب قلبه ...اتنهدت تنهيده هم و عذاب ...يالله تشفى ابوي من كل شر و من كل مرض ..قبل ما ادش الصاله كنت في عالم انا و افكاري ..فما انتبهت ل سيفاني الي زخني من ذراعي .
    . وقفني رفعت راسي اطالعه : سوري كنت سرحانه ..

    جفت ملامحه معصبه ..ما كنت اعرف شو بلاه سالني بعصبيه : شو ها الي مستونه بويهج ..؟؟

    رديت لورا بس تم سيفاني زاخ ذراعي قلتله بنبرة خوف: اليوم حفلة تخرجنا ..

    قاطعني : و حفله تخرجج اتخليج اتسوين هالعلوم ...
    عصبت منه ها بدال ما يقولي مبروك ع التخرج و يعصب علي ..ييرني داخل الصاله و عقني ع الكنبه ..

    كمل كلامه: شو ماشي ريايييييييييييل هناك ..

    تميت ساكته سيفاني تسكتين عنه بنطم و ما برمس ..بس هالمره اليني راكب راسه عدل ...

    سيفاني يصرخ علي : ليش تطلعين من البيت جذا ..شو بيقولون عنج الناس وحده مب متربيه .. اهلج ما عرفوا يربونج ..

    صرخت عليه لان كلامه غايضني : امايه ما قالت لي شي ..

    رد علي بنفس الاسلوب: انا ما علي من امج ..يعني تبين حد يرمس عنج ..
    شوق .............................."ماشي رد"

    سيفاني كمل كلامه : يعني انتي تبين يقولون ابوها مب صاحي و هي تلعب ع كيفها مالها ظهر ولا سند ولا حد يوقفها عند حدها ..

    ما تحملت كلامه صحت ابصوت عالي و قلته : شو جايفني ..شو سويت انا ..شو تتحراني مافيني ادب .
    صرخ اكثر و اكثر: الي يسوي هالعلوم ما يهمه شي ..

    قعت اصيح : انت ما يخصك فيني ..مالك حق علي ..

    ما كملت كلامي لاني حسيت للحظه ان ويه تكهرب من لمست ايده الي كانت شرات الكهربه ..يتني صفعه قويه منه ...صرخت من الويع و العذاب ..يلست اصيح بصوت عالي ... و كان بصفعني مره ثانيه ..بس جفت ابوي يزخه من ذراعه .. و امايه لوت علي تحضني ...و كانها تحميني منه ..


    كان ابوي يحاول يوصل له شي بس سيفاني يوم يحرج ما يجوف شي جدامه ...
    امايه: شو تبا فيها ..خلها .

    سيفاني بعده امعصب : محد مخربنها غيركم ..هذي وحده مب أدب..

    كنت برد عليه لانه كلامه كان وايد جاسي ..بس خفت لا اتزيد المشكله اكثر و أكثر ..دشت شيخه اختي بها اللحظه و يوم جافت الموقف حطت شنطتها بالارض و يلست اتصيح ...من الخوف ..و بنفس الوقت من الصدمه ...

    امايه: بس انزين ما اتجوف حالة اختك ..

    كنت بداخلي متألمه مدري ليش الله بلانا بها الاخ الجاسي ..يتحرى ولي امرنا ...صحت اكثر و انا اجوف ابوي مب قادر يسوي لنا شي او يحمينا من اخوي .. لانه وايد ضعيف وايد .. و هالشيء الي كان يعذبني اكثر و سعيد .. بعيد عنا ...

    ابوي من جاف شيخه اختي قاعده ع الارض اتصيح هد يد سيفاني و راحه يحضنها يخفف عنها .. بها اللحظه سيف انتهز الفرصه و عفد صوبي انا و امايه .

    .دفنت راسي بصدر امايه و كأني احمي نفسي من يد سيفاني الي كان ايير شعري علشان افج عن امايه ...بس انا كنت متمسكه بامايه و امايه كانت اتحاول تبعد تفج يد سيف عن شعري ..

    ما حسيت الا بصوت سعيد يدز سيفاني ابعيد عنا ...
    امايه تصيح : تعال الحق علينا اخوك ذبح اختك ..

    سعيد محرج ع سيفاني: مليون مره قلتلك مالك شغل فيهن..

    سيفاني بعده امعصب: انت ما اتجوفها كيف متبرجه ..

    ما سمعت باجي مناقشاتهم لان حصه حرمة سعيد خذتني حجرتي . مدري شو صار لاني حسيت بثجل بعيوني و من حطيت راسي ع الشبريه ما دريت بشو يصير حولي ...

    رقدت حوالي ساعه .. عقب نشيت و انا مصدعه ..اتذكرت ابسرعه ..شو يصير حولي كانت غرفتي فاضيه ..محد فيها لا ..حصه ولا امايه ...

    كنت بدعي ع سيف دعوه بس حسبي الله عليه ..نشيت رحت الحمام تسبحت و عقب ما خلصت سمعت موبايلي يرن ..و كانت المتصله ندى ..كنت ابا ارمسها ...ابا اشكيلها عن ها السبال سيف ...
    رديت ابسرعه : الو ..

    ندى: راقده شوقاني ..
    قلتها: لا ..

    ندى : شو بلاج ..؟؟

    كنت بشكي لها بس يوم حسيت ان ندى مستانسه شي منعني ..فسكت ..
    همست : ماشي ..انتي شو اخبارج ..؟؟

    ندى: ماشي كنت بقولج ..خالي ذياب خذني الشارجه اتغدينا هناك بالمطعم ..شو اسمه اممممممممممم يا ربي نسيت ... المهم و ياب لي طقم ألماس هديه ..بمناسة التخرج و الله طرت من الوناسه .. و قلتله كيف البنات تخبلوا ع الباقه ...انا بطير من الوناسه ..اتصدقين تمنيت كل اسبوع اتخرج بس علشان يتكرر الي صار لي اليوم ...

    كنت اصيح بصمت و انا اسمع رمست ندى ..كانت مستانسه و انا ميته من الصياح .. ويتها هدايا و انا يتني بكسات ..

    ندى : الو
    صكرت الخط ابويها و يلست اصيح ...مقهوره من الي يصير لي ؟؟رن موبايلي ع بالي ندى ..بس طلع راشد ..مدري ليش صكرت التلفون ابويهه و غلقت موبايلي و فريته ع الارض .. محد يحس فيني .. محد يهتم فيني ...ليش كلهم يكرهوني انا شسويت ...انا بشو غلطت ...

    حسيت ابعمري سخيفه ..انا لازم اواجهه كل الي يصير لي ...لازم افتح ذراعي للحياة و اتلقى كل الي يصير لي منها ..بس اتجنب الشي الي بضرني منها ...
    رحت الحمام اغسل ويهي ... و انا ظاهره ..

    جفت سعيد اخوي قاعد ع شبريتي يترياني ..وقف يوم جافني يايه صوبه ..رفع راسي اطالعه ..
    سمعته يقولي : مبروك ع التخرج ..
    حطيت ايدي ع ويهي و قعدت اصيح ..حضني و عاد من طاح راسي ع صدره يلست اصيح ابصوت عالي ..
    سعيد: خلاص شوقاني لا اتصيحين ..؟؟

    قلته بصوت يتقطع : خرب علي وناستي ..

    سعيد: ما عليج منه انا بأدبه لج .. اوعدج هذي اخر مره ايمد ايده عليج ..

    رفعت راسي اساله : ليش يسوي جذا ..ليش لو ابوي ما كانت جي حالته كان قدر يقلنا شيء ..
    مسح دموع عيني و حضن ويهي بيده : لا مستحيل يقدر و بعدين سيفاني ..يبا يفرض سيطرته باي طريجه بس مب عارفه ..

    رجعت اصيح: زين مب من حقه ..مب من حقه ..

    سعيد يخفف عني : خلاص شوقاني لا اتصيحين جي قطعتي قلبي .انا وعدتج انه ما بيمد يده عليج ...كلنا ندري سيف يسوي جي من خوفه عليكم .. و ادريبه اسلوبه غلط ..بس عاد لا اتصيحين جذا ..

    ابتسمت لاني اول مره احس ان حد وراي يحميني مب بس من سيف من الدنيا ابكبرها حضنته و انا قاعده اصيح قلتله: انا محتاجتنك ...

    سمعت ضحكته : هههههههه زين انا موجود وياكم ما بمموت ..
    شهقت و رفعت راسي ابسرعه: لا اتقول جي ..الله يعطيك الصحه و العافية ..وطولت العمر

    بطل سعيد حلجه علشان يرد علي بس بها الوقت دش حمودي ولده .. و الي كان عمره 4 سنوات تقريبا ...
    صرخ : بابا

    وربع صوبنا ايير كندورة ابوه ..
    سعيد يضحك : هههههههههه شو بلاك ..

    حمودي: بابا مالي مالي ..

    قلته: انا افتك من سيفاني اتيين انت ..
    سعيد: ههههههههههه
    حمودي يصرخ : انا ما ابا سيفاني ..بابا ريولي تعورني شلني شلني .

    قلته و انا مصدومه ممنه : اونك يا العيار .." و اوني احضن سعيدان" ما يخصك باخوي طوف يالله ..

    حمودي يصرخ و شويه بيصيح يمد ايده حق سعيد: بابا بابا ا شلني ريولي تعورني ..

    شله سعيد و قعد يبوسه : يالعيار طالع ع منوه ..

    حمودي مستانس : عليك ..

    سعيد +شوق: ههههههههههههههههههههههههه

    سعيد: شوقاني تبين حايه انا بظهر ..
    هزيت راسي بمعنى لا : تسلم الله ما يحرمني منك ..

    سعيد يبتسم " زين عيل روحي قعدي عند حصه ابروحها في الحجره ..جان ودج يعني ..

    ابتسمت : ان شاء الله ...بروح .. بس عقب شويه ..
    حمودي يرافس بريوله : يلالالالالالالالالالالالالا انروح ..

    سعيد و هو طالع من حجرتي : من قالك بوديك معاي ..
    اخر شي سمعت صرخت حمود يحتج ..ابتسمت ..مدري لولا سعيد كيف بتكون حياتنا ...حسبي الله ع ابليسك يا سيفاني ..

    فكرت اتصل ب راشد بس عقب غيرت رايي .. خلني شويه اتغلى عليه بس انا ما اصبر .عنه موليه .. زين منه اتصل فيني دوم اذا زعل شويه و بحب ريوله علشان يرضى .. اتنهدت الله بلاني فيه بلوه ..

    مشط شعري و ظهرت من حجرتي رايحه حجرة حصه حرمة سعيد ..عقب ما قررت ...اني برمس راشد قبل لا ارقد و ارمس ندى باجر ..

    دقيت باب حجرة حصه .. ماشي رد ..دقيت مره ثانيه بعد ماشي رد ..عيل ليش سعيد يقولي روحي قعدي مع حصه ..يمكن حصه في حجرة شيخه ولا امايه ... رحت حجرة شيخاني كانت فاضيه . و عقب رحت حجرة ماماتيه جفت بس ابوي داخل يطالع مباراة .. ربع صوبي من جافني قاعده اوايق من ع الباب .رحت له ..حضني و باسني ع راسي و قعد يتحسس ويهي و راسي ع باله ان سيفاني جرحني ..

    ابتسمت و انا اطمنه : ما فيني شي باباتيه ..ها جوفني ..انا ابخير ..

    حضنته و بسته ع خده .مدري ليش كلنا تعلمنا في البيت من اجوف باباتيه لازم نحضنه ..يمكن هاشيء انولد فينا من كنا صغار ..رجع و قعد ع الكنبه يطالع التلفزيون .
    .اشرت ع الشاي و قلته : تبا شاي..

    هز راسه بمعنى هيه صبيت له الشاي و عطيته قطعة بسكويت ...كنت بساله عن امايه بس دام شويخ محد اكيد طلعوا مشوار ..
    رجعت حجرتي اصلي المغرب ...عقب ما خلصت رحت حجرة حصه ..
    دقيت البا ب : حصوه ..

    سمعت ردها : تعالي شوقاني ..الباب امبطل ..
    فجيت الباب .. و اول ما خطيت داخل شهقت من المفاجاة و الصدمة في نفس الوقت

    محتاج لك يا نور عيني و شفقان...لا جابوا اسمك صرت انا تقل مختف..مالي على نفسي الي اطروك سلطان ..من غير حبك غضت عيوني الطرف...




    هاي اول بارت وانا انتظر الردود عشان اكمل

    توقعاتكم ؟؟؟

    حنو نه بزمن ق اسي
  2. *سمارا*
    07-10-2009, 12:34 AM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    يسلمو

    بس الروايه ماحب لهجتها عشان كذا ماتحمست لها

    يعطيك العافيه قلبووووو
  3. الغريب
    07-10-2009, 12:38 AM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    يسلمو

    لاكن طويله
  4. روح soso
    07-10-2009, 08:57 AM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    الله يعطيك العافيه ,,.
    ننتظر التكمله ,,.
    وأرجوا منك الاطلاع على قوانين قسم الروايات ..,
    https://v.3bir.net/128316/
  5. *مزون شمر*
    07-10-2009, 04:17 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    الله يعطيك العافيه
    متابعينك
  6. حنونة بزمن قاسي
    08-10-2009, 02:14 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    يسلمووووووووووووووو حبايبي ع هالطلة

    لكن وربي اللي بتقراها ماراح تندم

    وشجعتوني اكملها وانزلها لكم

    واللي تقول طويلة هاهاها ووين هذا بس جزء الا الصدق هي طويلة بس جنان
    انتظروا
  7. حنونة بزمن قاسي
    08-10-2009, 02:36 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)



    (( الحلقة الثانية))


    حطيت ايدي ع حلجي و انا اطالع امايه و شيخاني و حصة و خالوه ام حصه و خواتها موزه و بدور ....و طاحت عيني ع الكيكه الموجوده ع الطاوله و غير الهدايا و الورود ..ضحكت يوم قالولي بصوت واحد "مبروك عليج التخرج "

    قلتهم مستانسه : و الله سعيد طلع راعي سوالف ..

    تجدمت مني خالوه حليمة و سلمت علي و لحقتها موزه و بدور و باركولي ع التخرج ..
    قلتهن و انا فيني غبنه : ودي اصيح من الفرحه بس تعبت اليوم من الصياح ..

    تجدمت مني حصه حرمة سعيد : فديتج و الله "وحضنتني " ....

    بدور : ليش شو بلاج ..؟؟؟ اجوف ويهج متورم .
    شيخاني : محتجه : ماشي ماشي من الفرحه قاعده اتصيح ..

    كانت اعيوني ع الهدايا الموجوده ع الطاوله ...
    امايه : امايه بنتي عن تطلع اعيونج من مكانها فجي الهدايا جان في خاطرج هالشيء
    الكل : هههههههههههههههههههههه

    اتجدمت و انا اضحك ع تعليق امايه و قلتهن : و الله احرجتوني ..

    شيخاني : يالله عقبالي ما اتخرج

    كلنا : امين ..

    فجيت اول البكس العود و جفت البطاقه و كانت من حصه و حرمته سعيد ...كان بداخله طقم كامل من البدله و الجوتي و الشنطه و شيله و عبايه ..ابصراحه اشياء راقيه ..و كان لونها بنفسج ..اكيد اختاروا اللون البنفسج لاني اشجع فريق العين ...

    شكرت حصوه و جفت الوناسه بعيونها يوم جافت الهدايا عيبتني ...فجيت الهديه الثانيه كانت عطووور من عبدالصمد القرشي .. و شي منها من باريس غاليري و بعد من الحرمين ...و كانت من قوم خالوه ...احرجوني ابصراحه ...ام البكس الصغير كان من شيخه و ماماتيه و باباتيه .. شهقت و انا اجوف طقم الالماس يلمع تحت اعيوني ..

    قلتهم و اعيوني كانت تدمع : مشكورات و الله اشكثر انا مستانسه ...

    لوت عليه امايه و قعدت اتصيح ..
    شيخاني : يالله عاد بدينا ..

    خالوه :يلا قطعوا الكيك خلونا انروح بيتنا ..
    امايه : محتجه : لا و الله ما اتروحن الا بعد ما تتعشون عندنا .

    موزه : خالوه عندنا شغل ..

    حصه: زين سعيد رايح اييب لنا عشى شوفيكم ..مستعيلات ..

    شيخاني : شوقاني يلا قطعي الكيك ترا بنش و باكلها كلها عنكم ...
    اتجدمت و قطعت الكيك .. و قعدن ناكل .. سولفنا بوايد مواضيع ..كثيره طرت من الوناسه يوم سمعت خالوه اتقول ..: عقبال ما اتقطعين كيكه ملجتج

    حسيت بطعنه بقلبي يوم قالت موزه : ودنا يكون ريلج راشد بس عاد محجوز حق ندى بنت عمي

    ليش ما يفهمون ان راشد ما يبا ندى راشد يباني يحبني و احبه الا اعشق التراب الي يمشي عليه ..ليش يحطمون قلبين يهون بعض علشان بس سالفه بنت عم وولد عم ليش يا ربي ليش ..؟؟؟


    حصه: انتي بعد امايه ييبي ولدين يابه لنا بس راشد و الباجي كله بنات ..
    شيخاني : استغفر الله ..
    الكل : ههههههههههههههههههههه

    امايه : كل شيء قسمه و نصيب . و محد ياخذ غير نصيبه و راشد و نعم فيه الف بنت تتمناه ..

    بدور الخقاقه: لازم هذا راشد ولد ...............................

    حصه: عدال مدري منوه اخوج جان شرات ذياب ولد ...............

    ظنيت انها تقصد خال ندى لان ما شاء الله عليه الكل يحسده ع مركزه الراقي انا ما قد جفته بس سمعت عنه ..
    خالوه : بس عاد لا تطرون الناس شو تبغون فيهم ..

    موزه : امايه باجر بنروح ل ندى و بنحتفل فيها بعد ..
    امايه: و حليلها بنيه يتيمه ..

    بدور : اووووووووه باجر ما اتفجنا انروح السيتي ..

    موزه : لا و الله مثل ما شوقاني بنت خالتنا و احتفلنا بتخرجها .. بعد ندى بنت عمنا و واجب علينا نحتفل
    بتخرجها ..

    خالوه : زين عن تضاربون باجر ان شاء الله بنروح بيت عمج و بنبارك لها تستاهل ندى بنيه يتيمه
    شيخاني : زين شو رايج شوقاني انروح وياهم ..

    بدور : و الستيييييييييييييييييي

    موزه : شو فيج انتي باجر الخميس ..لاحقين ما بنبات في بيت عمي ..

    بدور : عاد انتي ودج تبين اتجوفين بو سنيده ..
    موزه : امايه جوفي بنتج ..

    حصه : انتن ما تستحن تضاربن هني ..

    بدور : لا و الله ايه ها بيت خالوه قبل ما يكون بيت ريلج ؟
    رن موبايل حصه بها اللحظه : ويه فديت ريلي يتصل فيني ..

    بدور : متى يا ربي سيفاني بتصل فيني جذ1ا ..


    موزه : اونج ما فيج حيا و جدام امايه و خالوه .

    الكل : ههههههههههههههه

    حصه : يالله شيخاني تعالي انزهب العشى .. سعيد يايبنه برع ..
    نشيت علشان بساعدهم بس قعدتني حصه: انتي اليوم عروس يلسي حفله تخرج ..ما بنشغلج ...

    و طلعت حصه و شيخاني و امايه رايحيين يزهبون العشى ..سمعت بدور اترمس خالوه ..
    امايه : عيل خلي راشد و ندى يملجون ..

    حسيت بقلبي وقفت دقاقته ..لا حرام عليج بدور .. ليش اتقولين جذا ..ليش تبين تذبحيني ...
    موزه : هي خلاص خلصت ندى من الكليه شو بعد ..

    بلعت ريجي بصعوبه .. غمضت اعيوني و انا ادعي ربي انه يكون حلم ...
    سمعت رد خالوه : الشور بيد خالها الحينه ..؟؟

    بدور محتجه : بس ابوي عمها ..
    خالوه حتى و لو اهي الحينه عايشه مع خالها ...

    بدور : خلاص زوجوا خالها حق موزي ترا بعد هوه يبا حد يربي بنته عقب ما توفت حرمته ..
    موزي : جب انتي ما يخصج فيني ...

    ما تحملت كلامهم ..نشيت كنت ابا اهرب من كل شي ما اتحمل فكرة راشد يرتبط بانسانه غيري حتى لو كانت ندى او ان شاء الله اختي .. وقفت بحجه باخذ هدايايي حجرتي ...

    صكرت علي الباب و قعدت اصيح ... راشد لازم يخبرهم انه ما يبا ندى .. لازم يعرفون ان الي بيني و بينه حب عميق ... عفدت صوب موبايلي فتحته .. و دقيت ع رقم راشد ... ماشي رد ..

    اتصل في الخمس مرات ما يرد ها وقته يزعل ... طرشت له مسج " لازم نتكلم ضروري لازم .."
    نقزت ابمكاني يوم سمعت صوت امايه من ورا الباب : يلا شوقاني تعالي اتعشي ..
    بلعت ريجي : انزين الحينه يايه ..

    اترييييييييييت دقايق رد من راشد ماشي .. اتصدقون مرات احس ان راشد يلعب علي من حركاته الي يسويها معاي ... حطيت موبايلي داخل الدرج و ظهرت من الحجره ... رايحه حجرة الطعام ..مع ان مالي خاطر اكل شي موليه ...

    تعشينا و عقب ما خلصنا العشى .. حاولت اطرد راشد من بالي بس ما قدرت كنت احاول اندمج معاهم بالسوالف و اضحك ع ضرابة موزي و بدور بس خيال راشد ما يفارقني ... شو بيصير لو راشد قالهم ان ما يبا ندى و يباني ...هل ندى بتزعل ..؟؟ بتضايج ..؟ بس ندى بحياتها ما بينت لي انها مهتمه براشد ..؟؟

    ابد ما كانت اتبين انها مهتمه ... و ان في يوم ممكن يصير زوجها .. زوجها حسيت بقلبي طاح من مكانه ...

    لا لا دخيلج ندى لا تحرقين قلبي دام ما تبين راشد ... انطقي لا اتوافقين ...بس القرار الاول و الاخير .. ل راشد .. مب ل ندى ولا لي هو الي يقرر و يحدد يختار من ..ابتسمت اكيد بختارني العشره الي من بينا ما اتهون لا عليه ولا علي ..

    ما انتبهت لامايه ترمسني الا عقب ما دقتني موزي لاني كنت قاعده حذالها ..
    قلتها : ها امايه شو قلتي ..؟؟

    شيخاني : خيييييييييييييبه وين وصلتي شوقاني ..؟؟

    حسيت بالاحراج .. محد له خص فيني و بافكاري محد له الحق يعرفها غير راشد حبيبي بس ...

    امايه : جوفي ابوج جان خلص عشاه ..
    وقفت و قلتها : ان شاء الله ..

    طلعت من حجرة الطعام .. و انا رايحه فوق جفت سيف نازل من الدري .. نزلت راسي و كملت طريجي بس بداخلي كنت ميته من الخوف ...اتوقعت انه يضربني او ع الاقل يعلق يعق نغزات كلمه او كلمتين بس طنشني و انا بعد بالمره طنشته ..؟اتنفست ابراحه يوم وصلت حجرة باباتيه .. و الله مدري بدور ع شوه ميته علشان تاخذ سيفاني من حلاته و من زينة اسلوبه .. ماشي لا احترام و كلمة طيبه و معامله حسنه ...

    دشيت جفت باباتيه راقد ع الكنبه و الحمدلله اتعشى زين ..اتاملته جفت الشيب براسه و لحيته ... فديتك باباتيه ...تجدمت منه .. مدري ليش دموعي نزلت ع خدي يمكن حالتة ابوي او شعور الحنين الي حسيت به للحظه .. تجدمت منه و حضنته . و يلست امسح ع راسه .. بطل اعيونه .. ابتسمت له .. رد لي الابتسامه ..

    قلته : باباتيه نش ارقد ع فراشك ..

    قعد يطالع الساعه ..جافها تسع ف ليل سالته صليت .. هز راسه بمعنى هيه .. مديت ايدي و ساعدته انه ينش من مكانه و وصلته فراشه .

    قلتله : تبا عشى ...ولا بسك الحمدلله شبعت ..

    أشر بيده انه بسه ما يبا ... اتذكرت الحبوب ...فتحت الدرج و طلعت حبوب القلب و عطيته .. شربه بدفعه وحده .. و انسدح ع الشبريه .. غطيته عدل .. و بسته ع راسه ..انا وايد احبك باباتيه وايد ..

    و انا راده صوب قوم خالتي جفتهن ظاهرات غايتهم يردون البيت ...
    سالتهم : بتروحون شوه ..؟

    بدور : شو تبينا انبييت هني ..

    رديت عليها : هههههههههههه حياج الله ...
    امايه : ابوج تعشى ..

    رديت عليها : هي و خذ الدوا و رقد ..

    خالوه : الله يشافيه ..
    الكل : امين ..

    شيخاني : شوقاني باجر بتروحين معاهم بيت ندوي ..
    ما صدقت : هي طبعا بروح ..بس لازم الصبح نظهر نشتري لها هديه ...

    موزي : خلاص بنمر عليكم ..
    بدور : اوووووووووووووووووف هالطبع ما ادانيه فيج موزي ..
    حصه : استحي و خيلي ..

    الكل : ههههههههههههههه

    شيخاني : زين اخاف سيفاني ما يخلينا نظهر من البيت ...
    رديت ابسرعه : مب ع كيفه ..؟؟
    بدور : خلوه علي انا بقنعه ..
    موزي : طاح حظي ...
    حصه : سعيد هني باجر بخليه يودينا ..
    شيخاني : هي جذا اوكي

    خالوه : يلا وينه سعيد جان بوصلنا ..
    حصه : برع يتريانا

    بدور : و انتي وين رازه ابويهج قلنا ريلج بس مب جذا تلصقين فيه ...

    ضحكنا كلنا يوم انحرجت حصه : هههههههههههههههه
    حصه : ترا بنظهر بنتمشى برع ... بتيين شيخاني ..

    ردت ابسرعه : اكيييييييييييييييد ..
    طالعتني حصه كان ودي اظهر اغير جو بس لازم ارمس راشد : لا انا برقد تعبانه ..

    موزي : تو الناس ..
    ابتسمت : احس ابتعب ..

    سمعنا صوت هرن ..حصه : يلا عن يحشرني سعيد ...

    سلمت علييهم و شيخاني ركضت حجرتها تلبس عبايتها و شيلتها .. اما انا رجعت حجرتي اتريا اتصال راشد ..انسدحت ع الشبريه ... اطالع السقف و ذكرى علاقتي براشد كانت حاضره جدام اعيوني ...

    دايما يوم كنت اروح بيت خالتي او هم يزورونا و يكون راشد موجود كنت احس بنظراته .. بكلامه بتعليقاته و كانه يبا يجذبني له بس انا كنت شالته من بالي موليه ...

    لاني كنت انظر له انه خطيب ندى بنت عمه ...و غير ان ند ى صديقة عمري يعني مستحيل .. اقولها الي كنت احسه من صوب راشد .. و مرات افكر يمكن يتهيأ لي ...و انا ابالغ في اعتقادي ...علشان جي كنت اتجنبه ...خير شر .. لين هذاك اليوم ...

    يوم رحنا عزيمه بيت خالوه امناسبة تخرج راشد من كلية زايد العسكرية .... عقب الغداء ..تيمعنا نحن البنات ..في حجرة موزي و بدور .. و كانت ماخذتنا السوالف و الضحك ...اذكر الحجرة كانت ممزوره بنات من صديقات موزي و بدور و حصه ...يعني كانت عزيمه كبيره ...و كنت ملاحظه ع ندى طول فترة العزومه صاخه و جنه مالها بارض لشيء ... حتى شكيت انها يايه العزومه بالغصب ...

    ساسرتها : شو بلاج مب طبيعية ..؟؟
    ردت علي بس كانت سرحانه : ماشي ..

    زخيت ايدها علشان انبهها اني قاعده ارمسها طالعتني سالتها مره ثانيه: ترا ملامح ويهج فاضحتنج ..شو بلاج ندوي ..؟

    حسيت انها شويه و بتصيح ..: متضايجه وايد ...
    ريت لها متفاجاه : ليش شو مستوي حد قالج شي ...؟؟

    نزلت راسها و قالت بصوت واطي : ما اروم ارمس هني ...؟؟؟

    قلتلها : زين تعالي انروح بيتنا جريب ...
    طالعتني : لا ما اقدر ....

    قلتها : ليش ...؟؟
    ندى ..................................."ماشي رد"

    بلعت ريجي وعرضت عليها : تعالي انروح اي حجره زين يلا قومي عن تصيحين و تفضحينا جدام البنات ..
    ما ترييت ردها سحبتها من ايدها و طلعت برع الحجره ..

    بدور : وين وين ..؟؟

    رديت عليها من غير ما اطالعها : الحينه بنييي "وصكرت باب الحجره "

    لمحت كذا غرفه في بيت خالوه بس ما اعرف غرف منوه كنت اتذكر الغرفه الي امجابلتنا مالت حصه قبل ما اتعرس باخوي سعيد .. طالعت ندى علشان اتساعدني اي غرفه ندخلها بس جفتها بعالم ثاني خيبه شو مستوي لها الدرجه مب حاسه ابعمرها ..؟؟؟

    المهم يريتها ع اقرب حجره و دخلناها ما انتبهت للاثاث لان ما صدقت ندى من دشينا حجره و صرنا ابروحنا قعدت اتصييييييييييح ...حضنتها اخفف عنها و انا مب عارفه شو بلاها اصلا ...خليتها تطلق العنان لنفسها ووقت ما اتحس انها اتروم ترمس بترمس ...

    قعدت اراقبها لي ما حسيت انها خلاص تعبت من الصياح ..
    سالتها بصوت حنون : ندى لا اتسوين ابروحج جذا ترا الدنيا ما تسوى نقطة ماي ..

    ردت بصوت متقطع : ادري ..

    عيل : ليش كل ها الصياح ..
    قالت لي : النار ما تحرق الا ريل واطيها ..

    تنهدت و لويت عليها : ندى انا و انتي واحد رباعه و من زمان يعني الي يضايجج يضايجني ..
    رفعت راسها اطالعني و هي تتنهد : اتصدقين خالي ذياب يبا يزوجني و انا ابوي و امايه ما كملوا سنتين من توفووا ...

    شهقت : خالج مينون ...

    ردت علي :قاعد يقول لي بس خطوبه و عقب فتره طويله بنملج ..
    سكت لاني ما عرفت شو ارد .........................

    و بدورها ندى سكتت ..
    قلتها و ببطء : ند ى انتي ا تبين اتعرسين مب علشان امج و ابوج علشان انتي ما تبين الي متقدم لج صح ..

    هزت راسها بمعنى نعم ..

    كملت كلامي : علشان جذا قاعده اتصيحين .. معقوله خالج بجبرج علي شي ما تبينه ..؟؟

    هزت راسها بمعنى لا : ما بجبرني بس وايد قاعد يضغط علي علشان اوافق ..يعني هوه ما يعرف اني محجوزه ل راشد بن عمي ..

    سالتها : انتي تبين راشد ..
    ندى : .................................."ماشي رد"

    كررت سؤالي : ندى اتبين راشد ..
    ردت ابسرعه : طبعا اباه من وعرفت الدنيا و انا اسمع ندى لراشد و راشد ل ندى ..
    قلتها : عيل ليش خالج ...........

    قاطعتني : لان خالي ما ايحب راشد ما يواطنه .. مدري ليش ... ما اعرف السببب ...مع انهم كانوا ربع
    نقزنا انا و ندى ابمكانا يوم سمعنا صوت ريال في الحجره : احم احم ..

    صدت ندى الصوب الثاني اتغطي دموعها فاضطريت اني اواجهه صاحب الصوت ...حرجت يوم جفت راشد واقف عدال باب الحجرة ..

    قلته بغيض : يعني انت ما اتعرف ادق الباب ...؟؟
    عقد حياته : ادق باب حجرتي ...؟؟؟ ليش ..

    شهقت حجرته !!! يلست اطالع حولي توني انتبه انها حجرة شاب .. ما عرفت شو ارد ..
    راشد: شحالج ندى ...؟؟؟

    همست : ابخير ..
    راشد: ماشي كلمة مبروك ع التخرج ..؟؟

    ندى سكتت و فقلته : مبروك ع التخرج .. الحينه ممكن اتخلينا ابروحنا .
    كرر جملته و كأنه يذكرني: زين هذي حجرتي ...؟؟

    ندى وقفت : ما عليه شوق تعالي نظهر ..
    راشد تم واقف عدال الباب : لا لا خذووا راحتكم ...اممممممممممممم سوري ندى انا سمعت كل شيء ..اسف جذبتني السالفه ..

    شهقت ندى فرديت بعصبيه : عيب عليك ..تتجسس
    راشد : و الله انا كنت ياي حجرتي و سمعت صوت صياح .. وياني فضول .. بس ندى اقولج شيء ..انا ما افكر بالزواج موليه .." و اشر بيده بمعنى يلا حياكم و اختفى "

    رديت ابسرعه تمنيت لو سمعني : يا الخقاق ..

    قعدت ندى ع الكنبه مصدومه و يلست اتصيح ابصوت عالي ...ما عرفت شو اسوي .. ولا كيف اتصرف ...قومتها ..علشان نطلع من حجرة راشد الخقاق ...و نحن ظاهرت لمحتنا موزي ..و يت صوبنا ابسرعه متروعه يوم جافت حالة ندى جذا ..

    موزي : شو بلاها ندوي ...؟؟

    كنت مرتبكه و مب عارفه شو اقولها : ندى تعبانه ..موزي ساعديني انوديها البيت بس من غير محد يحس ..
    موزي : ما يهمج صبري بيييييييييب عبايتي ..

    عقب دقايق كنا في بيت ندى و في حجرتها ...
    موزي : شو السالفه ..

    رديت ابعصبيه : اخوج الخقاق ..
    موزي : رشود ..؟؟ شو بلاه ..

    ندى تمسح دموعها : ما بلاه شي.. ابرايه خليه ع راحته ..
    رد ندى قهرني : لا طبعا ها قليل ادب ما عنده اسلوب ..

    موزي : مب جنكم ترمسون عن اخوي شو لسالفه ..

    قلتها : ندى كانت متضايجه .. و حضرته زاد الطين بله .."وقلدت صوت راشد" انا ما افكر بالزواج موليه ..
    موزي مستغربه : راشد قال جي .؟؟

    ندى : عادي عندي المهم خالي ما يزوجني انسان انا ما اباه...
    حضنت ندى لانها غمضتني : محد بزوجج غصبن عنج نحن مب بزمن العبوديه ندى ..

    موزي مستغربه و فجأه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه الحينه فهمت السالفه ..

    ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    تمنيت بها اللحظه اجتل موزي
    موزي: ندى لا اتخافين محد بزوجج ..ههههههههههههههههههههههههه
    شوق : موزي ارمسي زين عن السخافه ..

    ندى : موزي شو السالفه ..؟؟

    موزي : اممممممممممممممم لحظه فيني ضحكه ههههههههههههههههههههه

    قمت من مكاني و شلت المخده و انا خاطري اكتم ع نفس موزي ..
    موزي : ايه خلاص بتذبحيني ..
    ندى مصره : ارمسي زيييييييين
    موزي : البارحه خالج ذياب كان هني .. و كان يشاور ابوي الي هو عمج ..عن الخطبه بس ابوي رفض .. و قال راشد حق ندى ..

    ندى بحزن: بش راشد من شويه قال ..
    موزي قاطعتها : ماعليج ها خريط عود ...يبا يغايضج..لان ابوي شاور راشد و قال انا ابا ندى ...هذي كل السالفه ..

    ندى مب مصدقه : قولي و الله عيل خالي ما قالي ..
    موزي : عادي هذي مشكلته و بعدين راشد قال ما يفكر بالزواج الحينه ما قالج ما اباج افهمي الرمسه ..
    ندى : بس كلامه كان واضح ..

    موزي : يا مماما قصده لي ما اتخلصين من الكليه ...
    حضنتني ندى مرتاحه : الحمدلله .. الحمدلله .. يعني خالي ذياب ما بيطري لي سالفه الزواج مره ثانيه الحمدلله .

    رن موبايلي قبل ما ارد ع ندى فرديت ابسرعه و كانت المتصله حصه : انتي وينج ..؟؟
    قلتها : انا في بيت ندى ..شو مستوي ..؟؟

    حصه : جالبين عليج الدنيا يدورونج المهم نحن ردينا البيت دوري حد يوصلج ...

    وناسه ندى و فرحتها خلتني ما اهتم بكلام حصه : اوكى اوكى باي باي ..
    موزي : منوه ..
    قلتها بدون اهتمام : حصه اختج اتخبرني انهم ردو بيتنا .. و ادور حد يوصلني ..

    موزي : ابيه انا ودرت رباعتي .. مالت عليكن .. و ع افكاركن الغبيه ..
    ندى + شوق : ههههههههههههههههههههههه

    موزي : يلا انا بروح الييت ..
    وقفت ابسرعه : و انا !!

    ندى : تمي معاي .
    قلتها : لا ما اقدر حصه اتقول جالبين علي الدنيا يعني عادي سيفاني يجتلني .

    ندى تتنهد : الله يعينج ..
    طالعت موزي : دخيلج دوري حد يوصلني البيت ..
    موزه امحرجه : اووووووووووووووف انا شو لي ابتلى بمشكلتكن يلا ..الله بلاني ببنت عم و بنت خاله اوووووووووووووووووووف .

    ندى + شوق : هههههههههههههههههههه
    موزه اتفج الباب و ادزني : يلا طوفي قاعده تضحك بعد .. بخلي راشد يوصلج ..

    قلتها : وع ع الخقاق ...
    موزي : حمدي ربج حد بوصلج بعد تشرطين ..

    دقايق وركبنا سياره راشد ..
    راشد: شوقاني شحالها نفسيه بنت العم ..

    طالعت برع ........................................"طنشته"

    موزي : راشد لا تستخف دمك ..راعي مشاعر الناس ..
    راشد: منوه هالناس شوق و ندى ..

    و الله هالانسان قليل أدب كان خاطري اقوله بس خفت يفرني من دريشه سيارته خليه يوصلني البيت مع ان بيتنا وايد جريب .. بس سيفاني امحرم علينا ..قاص علينا ها السيف .

    موزي : هههههههههههه حرام عليك ..

    فجيت الباب كنت بنزل بس لمحت سيفاني طالع من بيتنا فرجعت صكرت باب السياره ابسرعه ..
    موزي : شو بلاج ...؟؟

    قلتها : سيفاني ..
    راشد: محد جالع اعيونكن غير هالسيف ..
    قهرني يوم نزل الدريشه و قعد يزقره ..
    شهقت : حرام عليك ..بحرج علي ؟

    راشد يغايضني : شوه حرام اسلم ع ولد خالوه ..

    موزي : متفيج اتسوي حركاتك و الله ..

    راشد : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

    تجدم سيف من سياره راشد و نزل راشد الدريشه و سلم عليه ...جافني سيف قاعده ورا فطالعني بنظرات .. اضطريت انزل ..
    سمعت راشد : مع اني توني جايفك في بيتنا بس مدري ليش اوله عليك يخي ؟؟
    سيف و نظراته علي : المحبه من الله ياخي ..

    دشيت ابسرعه البيت ...مدري كيف وصلني سيف ابسرعه و قعد يزاعج علي و كنت شاكه ا ذا راشد او موزي كانوا يسمعون صريخ سيف ..

    اذكر هالك اليوم خذت ضرب من سيف ..بس بسبب سخافة راشد .. اونه ينكت ...يتحسب روحه ...
    و فليل .. ياني اتصال من موببايل موزي طنشتها لاني بهذيج الحزه كنت متضايجه من حركة راشد السخيفه و حركة سيفاني انه يزاعج علي جدام عيال خالوه ..رديت ع اتصال موزي عقب ما وصلني مسج "ابسرعه ردي علي "

    بس كانت الصدمه ان المتصل كان راشد ..و اونه يحس بتأنيب الضمير .. و ما سوا ها السوالف الا علشان ياخذها حجه علشان يتجرب مني ...و ابدت قصة حبنا ...

    نقزت ابمكاني ابسرعه و زخيت ادور عالموبايل لاني كنت حاسه ان المتصل راشد ..و بالفعل ابد ما خاب ظني كان المتصل " روحي تحبك"


    حبك نشعني من مواطي للراس..يامصدر الشكوى و يامنتهاها..جري مجاري الدم من غير مقياس...ما باقي بي جارحه ماملاها...خفيف روح ولو على زبدة داس...قدمك سلمت وكن عرشك عداها


    اتمنى يعجبكم
    وردوووووووودكم السنعة

    حنونة بزمن قاسي
  8. روح soso
    08-10-2009, 08:45 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    الله يعطيك العافيه ,,.
    وننتظر التكمله ,,.
  9. حنونة بزمن قاسي
    09-10-2009, 08:05 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    "الحلقة الثالثة ""

    عدلت بيلستي و رديت عليه متلهفه و جني من زمان ما سمعت حسه
    قلته : راشد ...
    راشد اونه زعلان : نعم ...
    خذت نفس طويل : راشد انا لازم اقولك شو صار اليوم ...؟
    راشد من غير نفس : شووووووووووو
    رصيت ايدي عالموبايل و همست : راشد دخيلك ... ارمس زين ..

    نقزت ابمكاني و فجيت اعيوني ابسرعه يوم زاعج علي : كيف يعني ارمسج بالزين ليش شو قاعد اسوي انا !الحينه ؟
    تميت ساكته متفاجاه من رده ......................................"الظاهر وايد محرج مني "
    عقب فتره طويله كنت بيني و بين نفسي اشاور اصكر الخط ابويهه بس بتزيد الفجوه من بيني و بينه ..

    بس سمعته يرمس و باسلوب جاف : شو مستوي ...؟؟
    كنت برد بس دمعتي سبقتني و فسكت ............................."ماشي رد"

    رد بنفس الاسلوب : بتمين جي ساكته ...اصكر يعني ..
    رديت و انا العبره خانقتني : لا ..

    راشد مب مهتم : عيل قولي شو الموضوع الي تبينه ضروري ...؟؟

    ما كنت عارفه شو اقول لان راشد وايد كان جاسي علي ................"ماشي رد"

    سمعته ياخذ نفس طويل و نطق اسمي بقسوه جنه ما فيه صبر : شووووووووووق ..

    فضحت مشاعري و صحت له بصوت عالي : انت وايد جاسي علي ..."وفريت الموبايل بعيد عني و يلست اصيح بصوت عالي .."

    عقب ما انهد حيلي حتى ما اعرف كم من دقيقه او ساعه مرت علي ..نشيت من مكاني و رحت صوب الموبايل ...ما خاب ظني راشد امصكر الموبايل ..

    الظاهر تضايج من حركتي بس بعد انا متضايجه من اسلوبه و دفاشته معاي ..رصيت ع اصابعي امنع نفسي من ادق له او اطرش له اي مسج ...اتغطيت باللحاف و انخمدت اتريا اليوم الثاني و انا متفائله يكون خير و حلو ...حاولت ابطل عيناتي بالغصب و انا اسمع صوت شيخاني ادق الباب ...

    مسرع الصبح ياه ...
    شيخاني : شوووووووووووق فتحي الباب ...

    شهقت يوم طاحت اعيوني ع الساعه و كانت 12 فليل .. الحينه هاي شو اسوي فيها ازغتها احرقها .. شو اسوي فيها خبروني ...

    قلتها بعصبيه : شوووووووو

    شيخاني : بطلي جوفي ..شي حلو بعيبج ..

    نشيت و انا احس تعب الدنيا كله فيني ..فجيت الباب ..دزته شيخاني ابكل دفاشه و دشت جنه حجرتها ..تميت واقفه عند الباب و زاختنه بايدي .. حطت اجياس ع شبريتي ...

    و طالعتني : تعالي جوفي شو شريت ...
    تميت واقفه ابمكاني و ايدي ع خصري ...اطالعها بنظرات غييييييييييييض .
    ردت اطالعني و ابتسمت : شو كنتي راقده هههههههههههه جان قلتي ..

    رديت عليها : لا و الله اتنكتين حضرتج ..
    شيخاني : اتصدقين زحمه ع هالوقت جوفي و ظهرت لي تنوره من الجيس شو رايج بها جنها فستان ...

    حسيت ابصداع و اني شويه و بصيح : شيخاني ظهري برع انا برقد تعبانه ..

    شيخاني طلعتني مستغربه : شو بلاج ..؟؟؟ لا يكون سيف رد ضربج ..

    حرجت عليها : شيخاني لا تستخفين دمج ظههري اقولج ...

    شيخاني : مب قبل ما اراويج ها البدي و الله بطير عقلج عليه ..

    ماشي فايده من هاي العنيده رحت صوبها اييير عنها الجيس علشان اظهرها من الحجره و قعدت هي اتيير عني الجيس

    شيخاني : هدي بتخربين بدلاتي غيرانه ..محد قالج ما تظهرين ويانا

    و انا احاول اخذ عنها الجيس : طلعي برررررررررررع .. طلعييييييييييييي

    التفتنا ل صوت سعيد الي كان واقف عدال باب الحجره عقد حياته : شو بلاكن ..؟
    شيخاني : جوفها تبا اتفر بدلاتي برع ..

    رديت ع سعيد: انا كنت راقده تعبانه و هي حضرتها قاعده تعرض بدلاتها قلها تظهر برع الحجره ابا ارقد ..
    شيخاني : من زين حجرتج ..و بعدين محد قلج تفتحين الباب ..
    ريت عليها بعصبيه : اذا ما فجيته كنتي بتكسرين الباب ..من دفاشتج

    سعيد: هههههههههههههههههههههههه ههههههههه هههههههههه

    شوقاني : سعيد ظهرها من حجرتي شو قاعد تضحك ...

    شيخاني : زين فجي عن جيسي و انا بظهر .. و الله جان قلتي شيخاني سلفيني بدله بصفعج ..
    صرخت عليها : من زين بدلاتج ظهري برع ..

    سعيد: هههههههههه هههههههههه شو ها جنكن يهال ههههههههههه

    شلت شيخاني اجياسي هي ظاهره من الحجره : سعيد انت شاهد ..جان يت تطلب مني بدله ..انت رد عليها انا ما بعطيها اي جواب ..

    سعيد: هههههههههههههه ان شاء الله ..

    قلتها متعمده اغايضها: انا اصلا ما عيبتني تنورتج منوه يشتري هاللون ..صج الناس اذواق ..

    سعيد : بس شوقاني صخي عنها ..تراها ظاهره من حجرتج ..خلاص ..
    شبخاني ردت و فرت الجيس ع الشبريه و ظهرت التنوره : الحينه هاي مب حلوه .. انتي اصلا الي ما اتعرفين تشترين ..

    صرخت عليها : طلعي برع ليش رديتي فجيتي اجياسج ..

    سعيد: ههههههههههههه ههههههههههههه انا بروح عنكن قبل ما اتخبل ..
    شيخاني : ترا ابا اراويج اللوان الي مب عايبتنج ..

    شوقاني : فجي عني ظهري من حجرتي ..ابا اررررررررررقد ..
    شيخاني : ارقدي منوه زاخنج .

    طالعت سعيد: سعيد جوفها ...و الله بضربها ..
    سعيد: هههههههههههههههههههههه تعالي شيخاني تعالي ..ظهري باجر راويها..

    شلت شيخاني جيسها : ما براويها لو تموت ..
    شوقاني : ما طلبت منج زييييييييين ...قصوري بعد ..

    شيخاني : زين بنجوف ..
    سعيد: ههههههههههه باجر كملوا ضرابتكن زين ..

    و يير سعيد شيخاني و ظهرها من حجرتي .. قفلت الباب .. و فريت عمري ع الشبريه ابكل غييض ..انا ما صدقت ارقد و هي ياي تعرض لي ازياءها و الله ...مديت ايدي ع الكمدينوو يوم سمعت موبايلي يرن .
    قلت : الوو ..
    شهقت يوم سمعت صوت شيخاني : انتي لو فيج خير ...

    صكرت الخط ابويها هاي البنيه يوم تستوي سخيفه لازم ترفع الضغط و السكر ..اففففففففففففف منها ...رن الموبايل مره ثانيه .. طنشتها ...

    و رن مره ثالثه عاد الحينه قعدت مب علشان ارد عليها لا علشان اروح اغسل شراعها .. شلت موبايلي علشان اصكر الخط بويها بس لمحت "روحي تحبك " حطيت ايدي ع حلجي راشد ....ارد ولا ما ارد ...؟؟؟

    بس انا الحينه نفسيتي تعبانه و اذا تضارب معاي عادي اتصير مشاكل كبيره بيني و بينه ...

    طالعت موبايلي .. ما اصبر عن هالانسان لو شو صار ...رديت ابسرعه بس تميت ساكته من غير ما ارمس .
    حسيت بهزه بداخلي و انا اسمع صوته : راقده شوق ..؟؟

    يا الله الي يسمع صوت راشد الحينه ما يقول ها الي كان يرمسني من ساعه ..
    بلعت ريجي : كنت راقده

    راشد: ازعجتج ..؟؟

    قلته ابسرعه : لا انت تدري ما بيني و بينك هالرسميات ..راشد لا اتسوي فيني جذا انا ابروحي تعبانه ..

    راشد : شو بلاج ..شوقاني ..انا ويد احس اني جسيت عليج ..؟؟
    حطيت ايدي ع عيني ويلست اصيح ...

    راشد: ليش ليش اتصيحين ..شوق ..
    رديت عليها و انا اصارع دموعي : انت ما اتحبني .. ..

    اول مره اسمع صوته جي : و الله اني اموت عليج ..ليش اتقولين جي ..بس لاني زعلت منج ..؟؟

    تميت اصيح .............................................."ماش ي رد"

    راشد: و غلاتي عندج لا اتصيح ..دخيلج شوق ..ترا بيي بيتكم ..و الله.عقب انتي تحملي النتايج..
    حاولت اسكت عمري و قعدت امش دموعي .بظهر ايدي ..

    رمست بالغصب : اليوم كان حفل تخرجي ما سمعت منك كلمة مبروك ..؟؟ و اليوم كلت ضرب من سيفاني ..و كنت اتمنى اتكون موجود معاي ..؟ و اليوم اليوم صارت وايد اشياء كنت محتاجه اتكون جريب مني ....

    راشد......................."ماشي رد"
    تميت ساكته العب بطرف اللحاف اتريا رد راشد..

    راشد: انا اسف ما استاهلج شوقاني ولا استاهل حبج..
    رديت ابسرعه و بانفعال : والله اخر مره تنطق بهاي الرمسه ..حرام عليك تبا تذبحني انت ..

    راشد: صدقيني ما هنتي علي من ساعه ...علشان جي رديت اتصلت بج ...و هالحقير ليش يمد ايده عليج ...

    بلعت ريجي : مب عايبنه اني اكشخ بيوم تخرجي ..

    رد بعصبيه: مب ع كيفه ما كنت ادري كنت كسرته تراني جفته من شويه كان رايق و مرتاح .. و حبيبتي هني ميته من الضيجه ..

    قلته و انا احس بموجه مشاعر من الراحه و الامان: راشد ..سالفه سيف مب مهمه .. شي سالفه غيرها تشغل بالي وايد .. راشد انا ما استغنى عنك ..
    سمعت ضحكته : هههههههه حتى انا ما استغنى عنج تطمني من هالناحيه ..و الدليل ان اليوم تضاربت معاج بس ع سالفه قصه ..

    تنهدت مرتاحه : انت ابسرعه اتعصب شرات ولد خالتك سيفاني ..

    راشد: هههههههه حياتي انا اخاف يصير شي يبعدني عنج علشان جي اغار وايد عليج ..
    قلته : راشد اليوم خالوه و خواتك تعشوا في بيتنا ...

    راشد..........................."ماشي رد و كأنه يدري"
    كملت كلامي و انا مرتبكه: و طروا سالفه خطبتك ع ندى ...انا ..انا "سكت ما عرفت شو ارد"

    راشد: انتي شو شوق ... مب معقوله كل ما سمعتي اهلي يرمسون عن هاي السالفه اعتفستي ..
    رديت ابسرعه: و ليش ما اعتفس و انا اموت بداخلي يوم اسمع كلامهم ..

    راشد: مليون مره قلتلج انا ندى ما اريدها انا اباج انتي انتي لي و انا لج ..
    قلته باصرار : ها الكلام لازم اتقوله حق قوم خالتي ..

    حرج علي : ما يهموني خلهم يخرطون من اليوم ل باجر ..

    همست : و ابوك ...؟؟

    مدري ليش عصب : شوقاني القرار قراري و انا الي بعرس مب هم ...
    قلته: عيل ليش كل ما تقدم معرس ل ندى ردوه ابسبب ..انها محجوزه لك ..

    راشد: محد قالهم .. انا قلتهم اني ما ابا ندى ..

    حسيت اني بطير يوم سمعت اخر جملته : انت خبرتهم ..
    راشد : هييييييييييييييه ..انتي يا الغبيه انا ما افرط فيج مينون انا مينون ..

    مدري شو اسوي بها اللحظه اضحك ولا اصيح ..وكيف يا ربي اعبر ما بداخلي من سعاده .
    راشد: وين رحتي ...؟ الووو

    ابتسمت : موجوده حبيبي انا وايد مستانسه ..وايد
    راشد: عسى دوم حبيبي انا الحينه تطمنت عليج ..باجر بيي بيتكم ..بمر اسلم ع خالوه اجوفج ..؟؟

    رديت بلهفه: متى متى اي وقت ..؟

    راشد يفكر : امممممممممممممم ع العصر شو قلتي .

    قلتها : حياك الله دق لي قبل ما تظهر ..
    راشد: اكيد ..مشتاق لج حيييييييييييييل ..

    قلتها و انا السعاده ما اتشيلني : راشد انا خلصت الحينه الكليه و انت تشتغل تقريبا اكثر من 3 سنوات ..يعني ما في شي يمنع انك تتقدم لي..

    راشد..............................."ماشي رد"

    مدري ليش حسيت بالخوف من سكوته قلته : الظاهر..كلامي ما عيبك
    راشد :مب جذا السالفه ..

    قلته : شوه .
    راشد: انا من اشتغلت قاعد ايمع بيزات حق عرسي و عرسج ..
    ابتسمت : زين يعني كل شي زاهب ..

    راشد: لا لاني انا الحمار ...سلفت هاي البيزات حق رفيجي ..لانه تورط ..و كان بنسجن ..
    شهقت : فديتك حبيبي ..و الحينه شو بتسوي ...كم بتريا انا خايفه .

    قاطعني و كانه عرف شو كنت افكر : لا اتخافين انتي لي شوق لي وحدي ...صدقيني

    شوق : مصدقتنك بعد عمري .

    راشد: العرس يباله مصاريف و انا الحينه رصيدي صفر ..
    شوق : شو بتسوي ..

    راشد: بدبرها المهم حبي لا تحاتين ..
    شوق : ان شاء الله ..
    راشد: يالله بخليج روحي ارقدي ...

    شوق :ان شاء الله حبيبي ..

    راشد: تصبحين ع خير ..حبي
    شوق: و انت من اهله ..

    الحمدلله اتعدلت الامور بيني و بين راشد .. ما صدقت من وطيت راسي ع المخده رقدت ..من غييييييييير ما احس ابعمري ..زارتني احلام حلووووه تمنيت اني ما انش من رقادي موليه ...بس يا حظي دوم تعودت ع دقت الباب من صباح الله خير ... حتى يوم الخميس الي مفروض الناس ترقد و اتكون مرتاحه ...فجيت الباب ابكسل ..

    لوت علي امايه و هي تضحك اتجوفني مصطله ع الاخر ...
    امايه: ههههههههههه فديتج الكسوله طوفي الحمام اتغسلي ..جنج ياهل مب جنج صرتي عروس ..

    عروس ابتسمت و انا اسمع ها الكلمه لان البارحه ف ليل كنت كل احلامي ..اني عروسة راشد ..رحت الحمام .. ع طول اتغسلت ابتسمت و انا اسمع امايه ادق باب حجرة شيخاني ...طلعت رايحه حجرة الطعام ...

    استغربت الحجره ما كان فيها الا سعيد و حصه وولدهم المزعج حمودي ...

    قلتهم و انا اعيوني ادور ع باباتيه : صباح الخير ..
    ردوا : صباح النور ...
    عفد علي حمودي : ههههههههههه انت وينك البارحه موليه ما جفتك ..

    حمودي: انا جافيتث يوم ضربث شيفاني ..
    نزلته ع الارض : سود الله ويهك ..روح عند امك

    حصه + سعيد": هههههههههه

    حصه : تعالي تريقي ..؟؟

    دشيت الحجره : وين باباتيه ...؟؟
    سعيد: اليوم عنده موعد في مستشفى راشد ...

    حز في خاطري هالشيء : زين ليش ليش ما رحت معاه سعيد جان قلتلي انا كنت بروح ..

    سعيد: ما يحتاي سيفاني معاه ..

    حطيت لقمه في حلجي : زين بعد طلع منه فايده ...
    حصه: سيفاني ع قد ما جاسي ..بس حنون ...

    سعيد: وين تركب !! هذي بعد..؟؟
    ضحكت : هههههههههههه
    حصه : سعيد لا تطنز علي ..

    دشت شيخاني و كلنا طالعنا الباب الي انفج .. و كانت امايه وراها ...
    قلتها اتطنز عليها : ع بالي بعد لابسه بدلة البارحه ..

    شيخاني من اتنش من الرقاد موليه ما اتحب ترمس طالعتني بنظرات و يلست ع الصفره .
    امايه: خوزي عنها هذي الحينه محد يرمسها ..

    سعيد: هههههههههههههه امايه ما سمعتي امس ضرابه ..

    امايه: لا و الله كنت راقده بسابع نومه ..
    حصه: انا سمعت تروعت ع بالي شي مستوي ..

    رديت عليهم : اونكم ...؟؟؟

    حصه: متى بتروحون بيت عمي ..؟؟
    سعيد: حق شوه اتروحين بيت عمج ..؟؟

    حصه: ترا بنسوي حفله حق ندوي ..؟؟"اترمس امايه" عموه بتين معانا ..
    امايه: لا الغاليه انا و أمج بنروح بيت صديقتنا ظاهره من المستشفى ..

    شوقاني : زين خلونا انروح الحينه السيتي نشتري لها هديه ..؟؟

    سعيد يطالعني بنظرات : و منوه بياخذج الستي يا حلوه ..
    ابتسمت : واحد اسمه سعيييييييييد الله يخليه لنا .

    حصه : ههههههههههههههههههه

    سعيد: خلاص عيل بوديكم و بالمره بنتغدا هناك ...
    شيخاني : و الله ..

    كلنا طالعنها مستغربين لانها بالعاده من اتنش من الرقاد موليه ما ترمس الا بعد ما اتروق خلاص ...
    امايه: هي انتي حق الطلعه متجدمه ..

    الكل: هههههههههههههههه

    امايه: انتوا روحو انا ما بسير بتريا ابوك وسيفاني .

    سعيد: خلاص الغا ليه ابرايج ...

    تزهبنا و طلعنا المنار عقب ما مرينا ع بدور و موزي ..خوات حصه ...حمودي طبعا كان امسوي لنا جو ف السياره .. و قبل ما ننزل يلست حصه اتهدده اذا سوى حشره اوقعد يصيح بنرده البيت ... لان ها طبع حمودي يفضحنا فضيحه ابكل سيره ..

    زخ سعيد يد حصه و شل حمدي ابتسمت من الخاطر ..حلو الشخص يكون عايله و اسره ..شي رائع و غمضت عيوني اتخيل في يوم انا و راشد بنكون شرات حصه و سعيد...

    حسيت فجاه بذراعي جنه تشنج حطيت ايدي ع ذراعي و طالعت شيخاني بعصبيه مكان ما ضربتني ابكس...

    قلتها بغيض : شووووووووو

    شيخاني : ع بالي كنتي راقده قلت اصححج ولا قاعده تحلمين ..

    رديت بغيض : لا تستوين تافهه و سخيفه ..و ما يخصج فيني ..

    سعيد : بس عاد ترا بردكم البيت عيب الناس رايحه راده ..شو عندكن ..
    حصه: انتوا اي مكان تضاربون ..؟؟

    موزي : هذي شيخاني شرات بدور تتحرش فيني دوم..
    بدور : لا و الله ..

    قلتهم : ما تجوفها تتحرش فيني ..
    شيخاني ادافع عن نفسها : جذابه كانت راقده ..

    كنت برد عليها بس سعيد رفع ايده يقاطعنا : نرجع البيت يعني ..

    ردينا كلنا بصوت واحد : لا لا لا .
    سعيد يتجدمنا : عيل يلا طوفن ...

    دشينا كذا محل اندور شي يناسب ندوي بس ما كنا مقتنعات بشيء ...
    سعيد طفران : انا بروح اشرب لي القهوه يوم بتخلصن خبروني ..

    حصه : بروح معاك...
    زخ ايدها : و من قال بخليج مع ها الخبلات ..

    بدور : الله يسامحك ..
    شيخاني : كلك زووق من زينها حرمتك..

    حصه : ويه بسم الله بتاكلوني ..

    حمودي: بابا ما بروح معاكم ...بتم مع تيخه .
    شيخاني : فديت روحك .. و الله ..
    سعيد: احسن تم مع البنيات .. يلا حصاني ..

    ظهروا سعيد و حصه و تمينا نحن البنات ...قعدنا انلف كذا محل اخر شي ..اتفجنا انا و شيخاني نشتري عقد ذهب و و موزي و بدور اشتروا لها علبة مكياج و غير العطور من باريس غاليري ...

    حمودي كان ايييييييييير عبايت شيخاني و يصرخ: وديني عند بابا..
    شيخاني اتيير عبايتها : فج عني اشتغل عندك طوف ..

    حمودي يصيح بصوت عالي : ابا بابا
    شيخاني : اووووووووووووووووووووو ف ..

    بدور: توه فديت روحك و الحينه طفرانه منه..

    شيخاني : حمودي طوف عند خالتك بتوديك عند امك ..

    بدور : اووه ما يخصني ما اقدر المطاعم باخر الدنيا و بعدين خذيه انتي خلصتوا اغراضكم انا و موزي بعدنا ..

    شليت حمودي لانه قعد ع الارض و يصيح فضحنا فقلته : خلاص انا بووديك لا اتصيح فضحتنا ..
    موزي : بيي معاج ..عفانا الله من بدور و شيخاني .

    بدور: محد قاله يتم و الله ..
    قلت موزي : انزين اتصلي ب حصه جوفيها وين ..

    عقب ما اتصلت موزي اب حصه طلعنا انا و موزي من باريس غاليري .. رايحات صوب سعيد و حصة ..
    حمودي قعد يرافس نزليني بلووح بلووحي ..نزلته ابسرعه و انا احس ظهري بنهد ..

    موزي : علشان جي ما احب اطلع و حمودي ويانا ..
    راقبت حمودي يسبقنا و يركض مستانس ابتسمت : حرام عليج موزي ...باجر بتييبين عيال و بسون فيج نفس الشيء ..

    موزي : و الله لا جتلهم ..

    ضحكت من الخاطر ع تعليق موزي ههههههههههههههههههه

    مدري ليش تذكرت ان راشد قال بيمر بيتنا بسلم ع امايه ..خفت لا يمر و نحن مب موجودات ...بس قال بتصل فيني ...رن موبايل موزي فردت ابسرعه حسيت الروح اترد لي و انا اسمع موزي تنطق باسم راشد ..

    سكت اسمع سوالفهم ..و بالمره كنت اراقب حمودي الي سابقنا و كان يلعب ..مستانس ...
    موزي: اقولك سعيد ماخذنا

    ابتسمت بداخلي هذا هو طبع راشد ..صخت بي الدنيا و انا اسمع موزي اتقوله : نشتري هديه حق خطيبتك ..؟؟حطيت ايدي ع قلبي و جني احميه من شي جايد ممكن يصيبه .

    .كملت موزي : يعني انت تدري نحن ظاهرات علشان نشتري هديه حق ندوي ...

    حسيت بالضيج و نفس الوقت بالصدمه يووم قالت : دام انك معطي امايه بيزات علشان نشتري الهديه حق شو تسأل عليك حركات ابصراحه ..

    كانت المفاجاه لي مثل الصدمه ..يعني هدية بدور و موزي من بيزات راشد ليش ليش يقول انا ما عندي ليش يقص علي ليش البارحه ما طرا لي هالشيء ...رديت لعالمي يوم ضربتني موزي ع جتفي و كانت بعدها اترمس راشد : لحقي شوق جوفي حمودي ..شو يسوي ..؟؟

    انتبهت ع حمودي الي كانت صرخته خرقت اذوني التفت ابخوف صوب حمودي ناسيه كل افكاري و ضيجي من خووفي عليه ...

    جفته قاعد يصرخ يبا ياخذ ايس كريم طفله من عمره شهقت و رحت صوبه ابسرعه
    حمودي : عموووه ابا ايس كريم..

    حسيت ويهي يحترق جدام العالم و حسبي الله عليكم يا سعيد و حصه خليتوا لنا حمودي الفضيحه ..
    قلته و انا اصك ع اسناني من الفضيحه: تعال حبيبي بشتري لك ايس كريم ..

    حمودي ماشي يحاول ياخذ الايس كريم من البنيه ..

    و البنت اتصارخ : بابا بابا يبا ياخذ ايس كريمي هالولد ...

    شليت حمود ابسرعه فقعد يرافس زعلان و بالمره يير غشوتي عاد حسيت ان ويهي هذيج اللحظه صار شرات سيارة الاسعاف مصبوخ باللون الاحمر ..

    قلته طفرانه : حمودي حبيبي خلاص بشتري لك واحد كبيييييييييييييييييييير ...

    حمودي : ماله ما حلو صح ..
    ابتسمت و انا اعدل شيلتي : هي ما حلو ايس كريمك احلى ..

    سمعت صوت البنت الصغنونه : ايس كريمي حلوووووووووووو

    ابتسمت اطالعها علشان اراضيها بس ذبلت الابتسامه من شفايفي و انا اطالع ابوها كان شايلنها من وين طلع ..؟؟ ما انتبهت له ...؟؟

    ما عرفت شو اقول.. و غابت كل كلمه كان بنطقها لساني .. ..حسيت بالارتباك ابحياتي ما حسيت به ...ضعت بين نظرات هالغريب ما كنت اسمع كلام حمودي ولا كلام البنت الصغيرونه و هم يتضاربون ..كنت ادور شي في ملامح هالغريب بس شو ها ما اعرفه ...

    حسيت اني انش من حلم و انا اسمع موزي بصوت مرتبك : شحالك بو مهرا ..
    مدري اي رعشه حس فيها جسمي و انا اسمع صوته العميق و نظراته علي .. : ابخير مب جنه هالشقي ولد سعيد...؟؟؟

    حمودي رد بسرعه: سعيد بابا مالي مو مالك "ورجع يكلم مهرا" بابا مالج مب حلوو

    كنت بضحك ع تعليق حمودي العدواني ...بس هذيج اللحظه كنت حاسه اني مب مستوعبه شي حطيت حمودي ابسرعه ع الارض و ركضت صوب الحمام الجريب منا .

    .ما سمعت موزي شو اترد عليه ...دشيت الحمام و اندسيت بزاويه الحمام و انا احاول اهدي نفسي ...ليش ليش جي احس ..؟؟ شو بلاني ..؟؟ لها الدرجه الموقف يحرج ..؟؟ علشان جي انا احس مرتبكه اكيد اكيد ...

    وقفت ابسرعه يوم سمعت صوت الحمام يتببطل ..يلست اغسل ايدي وويهي ...

    موزي : شو بلاج ...؟؟

    حاولت اخلي نبرة صوتي عاديه : حمودي فضحني يير غشوتي جدام العالم..

    موزي : اجوف ويهج محمر و حالتج حاله ههههههههههههههه

    حاولت اغير الموضوع قعدت ادور : وين حمودي ..؟؟
    موزي: خليته برع ...

    شهقت بس ضحكت علي و قالت : هههههههههههه لا اتخافين سعيد كان يسمع صريخ حمودي ..
    سالتها: يعني حمودي مع سعيد و حصه ..؟؟

    ردت : لا حصه بالمطاعم تتريانا يلا انروح ع فكره ها ذياب خال ندوي ما عرفتيه..
    ردت صورته في بالي : و الله !!..

    موزي : جي ما سمعتيني اسلم عليه و اقوله بو مهرا ..

    حاولت اتذكر : صح صح مهرا و انا اقول شكلها مب غريب علي .. جفت صورتها عند ندوي كذا مره ..بس حمودي يا ويله مني ..

    موزي : ههههههههههههههه زين شغلنني راشد عن فضيحتكم ..؟؟

    تذكرت راشد فنزلت راسي بالارض ها راشد ابروحه سالفه ..
    موزي : شو بلاج ..؟؟ شوقاني بعدج متضايجه ..؟؟

    غشيت ويهي : لا يلا انروح ...

    موزي لحقتني : ترا بدور و شيخاني رايحات صوب المطاعم ..؟؟ و راشد بعد بيينا ..
    طاح قلبي من مكانه راشد بيي يعني بجوفه .. ابتسمت بداخلي بكحل عيناتي بجوفت راشد ..

    سالتها : هو يدري انج انتي و بدور يايين معانا ..

    موزي : هي من عرف انتوا يايات قال بيي اتغدا معاكم اونه من زمان ما جاف عيال خالته عليه حركات يلا نمشي ..

    طلعنا من الحمام و انا بالي في راشد فديته من عرف انا موجوده قال بيي محد يعرفه غيري .. بس ما بسامحه ع سالفه البيزات ... اكيد عرف اني عرفت انه عطى بيزات لاخواته علشان يشترون هديه حق ندوي ..

    نزلت راسي بالارض و زخيت ايد موزي خايفه من المشاعر الي حسيت بها من شويه اتزورني مره ثانيه يوم طفنا عدال خال ندوي و سعيد اخوي الي كان مندمج معاه بالسوالف .. و حمودي و مهرا يلعبون جريب منهم ..

    موزي : شو فيج..؟؟

    قلتها : شوه ..؟


    موزي : بلاج زاخه ايدي جنج بطيحين ..عيوز شو انتي ..؟؟


    ضحكت ع تعليقها : هههههههههههههههه خلاص ما تبيني ازخ ايدج ابرايج ..
    موزي : لا عادي اسولف ههههههههههه

    جفنا حصه و بدور و شيخاني قاعدات ..ع طاوله كبيره فرحنا صوبهن ...
    بدور : يلا يوعانه خلونا نطلب لنا شي ناكله .

    موزي : صبري راشد بيي ..

    طالعت الساعه و انا متلهفه متى بجوف راشد يالله اشكثر مشتاق لها الانسان ...
    شيخاني : شو يسوي بعععععععععععععد

    موزي +حصه: هههههههههههه
    بدور : تدرين به ولد خالتج رزه ..

    كنت بداخلي مضايجه لانهن يرمسون عن حبيبي جذا ..بس ما كنت قادره ادافع عنه جدامهن ..ما فيني ع افكارهن بس غيرت الموضوع : حصه في البيت اجتلي حمودي من الضررب ترا انا بضربه..

    حصه: ليش شو سوا ..ولدي ..
    موزي : هههههههههههههههه فاتتكم انفضحت شوقاني فضيحه ..

    قلتها و انا اتذكر الموقف : و الله فشلني ..

    شيخاني : هههههههههه علشان جذا ما بغيت اوصله ...ادريبه بفضحني ..
    حصه: حرام عليكم لا ترمسون عن ولدي جي .

    شوقاني : يستاهل و الله احس ويهي يحترق يوم اتذكر السالفه ..

    موزي : زين ان طلعت البنيه الي تضارب معاها بنت ذياب خال ندوي ..

    قلتهن و كنت منفعله : فشييييييله بهدلني يير عني الغشوه و الريال جاف ويهي .

    صخينا كلنا يوم سمعت صوت راشد وراي : منو ها الي ما يستحي جاف ويهج ...؟؟



    اي شخصية عجبتكم لحد اللحين ؟؟

    وردووووووودكم السنعة بليييييز ...

    حنووونة بزمن قاسي
  10. *مزون شمر*
    09-10-2009, 08:51 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    الله يعطيكي العافيه
    مجرد مروور ولي عوده
12345678