12345678

خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. حنونة بزمن قاسي
    16-10-2009, 06:49 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)




    ((الحلقة الثامنة ..))

    ((8))

    همست و انا ارتجف : انا ما اعرف شو السالفه..؟؟

    سيفاني يطالعني بعصبيه زخني من ذراعي بقوه فصحت ع طول من الخوف كنت ابا اقوله انك يوم ما قدرت ع بدور ياي اطلع عصبيتك و حرتك فيني ...بس خفت خفت منه وايد و من سابع المستحيلات اقوله هالعباره ..

    سيفاني: بدور شو قالت لج من شويه..؟؟ ..
    تميت اصيح مب رايمه ارمس ..و انا اعرف انه يقصد الموقف الي صار من بينهم من شويه ...
    صرخ علي : شو قالت ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    قلته ابسرعه: و الله ما قلت لي شي ...و الله ..

    رفعت راسي اطالعه جفته محرج وايد كان زاخني من ذراعي و يوم حسيت انه رص ع ذراعي اكثر عرفت ناوي يكفخني فيلست ع الارض ع ركبي اصيح و كنت اترجاه انه ما يضربني و كنت اقوله ان مالي خص ..بس كنت اشك انه يفهم كلمه من الكلام الي كنت اقوله ...

    سيفاني ييرني من ذراعي و خلني اوقف عالارض ع ريولي حسيت بنظرته لي تغيرت ...مدري اشفاق ولا تعاطف ...عرفت من ها النظره انه ما بيمد ايده علي او انه ما كان قصده يبجيني ..بس حسيت بالامان اكثر يوم انفج باب الحوي و دش سعيد ..

    قلت بصوت عالي و انا اصيح: سعييييييييد ...

    ياه سعيد صوبنا ابسرعه ..بس سيفاني هدني فلصقت بسعيد ووقفت وراه اطلب منه انه يحميني ...
    سعيد بدا يحرج: انت شو سالفتك ..

    سيفاني عطاه ظهره يبا يكمل طريجه برع البيت : ما سويت فيها شي ..

    سعيد ييره من جتفه علشان يواجهه فخفت انهم يضاربون ...فزخيت سعيد من جفته

    اترجاه: خله سعيد سيفاني ما مد ايده علي بس انا كنت خايفه منه ..

    بس سعيد بعده زخ كندورة سيفاني من جتفه فترجيته: و الله العظيم ما قال لي شي و ما كان بضربني ..سعيد خله لا اتسوي مشاكل من بينكم ..

    سيفاني يطالع سعيد : ما بتفج كندورتي يعني ..

    ما عرفت شو اسوي اروح ازقر باباتيه وماماتيه ..خفت اذا تحركت يجاتلون ..فاضطريت اتم ابمكاني ..واقفه ..

    سعيد فج ايده عن كندوره سيفاني ..فحسيت بالراحه ..سمعت سعيد يقوله
    و كأنها نبرة تهديد ..: اخوي ع العين و الراس لكن اتقرب صوب خواتي صدقني بنسى انك اخوي ..

    طالعه سيفاني بنظرات ما فهمتها و رجع طالعني .. و كمل طريجه ظاهر من البيت ...لحظه ما صكر سيفاني باب الحوي انفتح باب الصاله و كانت امايه تزقر الشغاله : سيتي

    بس جافتنا واقفين بالحوي و جافت سيفاني توه يظهر مع انه ناوي من ساعه يظهر ففهمت ان شي صار من بينا ..
    فقالت : شو مستوي ..؟؟

    سعيد يزخ ايدي ووداني داخل الصاله: ما صار شي ..
    و سلم ع امايه و باسها فوق راسها ...بس امايه جافت ملامح ويهي الي كان امبين عليه اني كنت اصيح من شويه ..

    سالتني : شو بلاج سيفاني قالج شي ..
    شيخاني : اتمنى يا رب ...

    بس يوم طالعت ويهي المعتفس صخت و ما كملت كلامها ...عقب ما سلم سعيد ب باباتيه ..قعد حذال حصه ..
    و قال: ها سيفاني يوم واحد بضربه ضرب ...

    حصه و جنها تبا اتبرد السالفه: وينها بدور شوق ..؟؟

    رديت عليها بصوت واطي: راححت البيت ..
    ابوي رفع راسه جاف ويهي محمر فياه صوبي و حضني . طالعته ابتسم له اطمنه ان ما فيني شيء ..

    امايه مصره ع السالفه: سعيد ..شو بلاه سيفاني ع شوق ..
    سعيد : مدري عنهم ..دشيت جفته زاخنها من ذراعها يبا يضربها ..

    طالعتني امايه: ليش شو مسويه بعد..
    و قلتها و انا حاطه راسي بحضن باباتيه: ما قلته شي ..

    شكل امايه حرجت مني : كيف يعني ما قلتي له شي ..يعني بضربج منا و الدرب ..
    صححت يوم حرجت امايه و دفت راسي بصدر ابوي اصيح .. و ابوي يهديني و مع انه مب عارف شو الي يدور حوليه ..

    سعيد: خلاص امايه انتهت السالفه "سال حصه" وين حمودي ..؟؟
    ردت عليه: داخل راقد ..

    ييرني باباتيه و خذني ع الكنبه الجريبه و يلسني جدامه يمسح ع راسي ...

    سمعت امايه: سمعني شوقاني لا تقعدين اتسوين مشاكل بين اخوانج .. من يقولج اخوج كلمه عفدتي اتخبريني سعيد ..تسمعيني ولا لاء ...؟؟

    حسيت بالظلم .. انا مظلوم انا مالي علاقه..استاهل دواي تراني قلت من البداية ما بدخل نفسي بعلاقه بدور و سيف بس انا غبيه ..يوم طلعت من المطبخ خايفه ع بدور ...نزلت راسي بالارض ..

    كملت كلامها امايه : جوفي اختج شيخاني ..لسانها اطول عن السانج بس ما قد خوانج تضاربوا ابسببها انتي كم مره الحينه صارت شرات هالسالفه هاه ..

    سعيد: خلاص امايه ..ما صار الا الخير .. و اذا تضاربنا انا و سيفاني بنرجع شرات قبل و احسن ..
    ما تحملت اكثر ..كلام سعيد بين لي انا بعد ممكن اكون سبب المشاكل الي اتصير ف البيت .. وقفت و ربعت حجرتي اصيح ..ابصوت عالي ..انا و الله مالي خص ليش ما يفهموني ..

    انسدحت ع الشبريه و يلست اصييييييييح امايه ليش اتعصب مني انا شو يخصني ..دورت ع موبايلي ..كنت بتصل بارشد ..بس لقيت منه مسج " انا اسف حبيبي ..كان ودي اتصل و اسولف معاج لي ما اوصل دبي بس ما كنت اعرف ان ربيعي امخطط انه ايي معاي ..سوري حبيبتي .."

    فريت الموبيايل ع الارض و يسلت اصيح ...راشد ..وقت ما احتاجه ابد ما القيه ..

    وصلني مسج غيره ..نقزت من ع الشبريه فتحته جفته بعد من راشد

    " لا تنسين انا اتريا رد اخوج سعيد ع نار "

    حسيت شويه بالراحه يوم قريت هالمسج ..مسحت دموعي و رحت الحمام اتغسل ... رجعت و انسدحت ع الشبريه .. زين ليش محد للحين خبرني ..عن سالفه الخطبه ..؟؟ رن موبايلي جفت المتصله بدور حولت الموبايل لصامت ..

    كافي الي صار من شويه من تحت راسها ..خليها اتولي هي و سيفاني مدري كيف اتحب ها الانسان ..ما عنده قلب ولا مشاعر ... بس فجاه طرت لي نظرة سيفاني يوم وقفني ع ريولي ..غمضت اعيوني لو ما كان دش سعيد.. ما اعتقد انه بيمد ايده علي ...اظن اظن ..كان اممممممممممممممممم ممكن يعتذر ...ترا بعد ما يكفخنا و يروعنا و يصيحنا يعتذر ..حفظناها هاي الحركات ...

    قعدت ابسرعه يوم جفت حصه داشه و بيدها صحن فيه البيتزا صديت الصوب الثاني ...فيلست ع الكرسي و حطت الصحن ع الطاوله ...

    قالت : بعدج متضايجه ..

    شوق ........................................"ماشي رد"
    حصه: عاد سمحيلي لنا كلنا البيتزا عنج .. و يبتلج هاي القطعه ..امممممممممم ابصراحه وايد لذيذه تسلم ايدج ..حتى عموه اتخبلت عليها ..

    طالعتها و رجعت صديت الصوب الثاني ..اوني زعلانه

    حصه همست باسمي : شوق ..؟؟
    فجاه تذكرت مسج راشد و سالفه الخطبه ..فصديت صوبها ابسرعه ابتسمت لي حصه
    و قالت لي : لا تضايجين من عموه ...كل ام تخاف ع عيالها ..

    قلتها بضعف: بس انا مالي شغل .. و اصلا لو سعيد ما دش البيت كان سيفاني لوى علي و الله جفت هالشيء بعيونه ...

    حصه: محد يعرف شو صار من بينكم ...اممممممممم شو رايج تاكلين البيتزا ..ما يصير بعد اتسوين شي ما تذوقينه ..

    كنت برد الصحن بس يوم طاحت عيني ع البيتزا جفت شكلها يشهي ..فمديت يدي و يلست اكل اما حصه فقامت و يلست ع الكمبيوتر ...حسيت ان حصه تلعب باعصابي ...لمحت موبايلي و مسج راشد فحذفته ابسرعه قبل ما اتجوفه .. و عقب اتعرف اني ع علاقه باخوها ...

    طالعتني حصه: شوق اخوج مطرشني اقولج شيء ..؟؟

    قلتها ابسرعه و انا مب متحمله اصبر اكثر : ادري شو الموضوع ..
    طالعتني حصه مستغربه: سيف قالج !!

    قلتها : لا ..
    سالتني: يعني الموقف الي صار لج من شويه مع سيفاني مب سالفه خطبتج !!

    حسيت قلبي انحط بماي بارد اخيرا حصه طرت كلمة "خطبه" فديتك راشد احلى مفاجاه منك لي و الله باجر باخذك و بفتك من مشاكل هالبيت ..و اولهم سيفاني و بعيش براحه مع راشد ..

    .ما بغيت اطول السالفه اخاف اتمر ايام و السالفه تتطول و ترد ندى من العمره و يغير راشد رايه ..تحت ضغط اهله ..

    فقلتها ابسرعه: انا كنت حاسه من تعليقاتكم ان شي مشروع خطبه و انا بعد من التلميحات عرفت من هالشخص انا موافقه ..

    حصه اطالعني مستغربه: بس انتي لازم اتفكرين..ترا الزواج لا اتحسبينه شي سهل ..هذي حياة ثانيه..
    انسدحت ع الشبريه و انا بداخلي مستانسه : انا موافقه خبري سعيد اخوي اني موافقه ..

    حصه وقفت و يت صوبي : حياتي شوقاني لا اتخلين الموقف الي صار لج من شويه يأثر ع قرارج ..

    قلتها و انا مصره ع رايي : حصه الي خطبني زين ولا مب زين ..؟؟
    حصه: وايد زين و انتي اتعرفين اني اعرفه زين ما زين ..

    قلتها : خلاص عيل انا موافقه ..
    حصه......................................."ماشي رد"

    رفعت راسي اطالعها ابتسمت لها : انا راضيه ..خبري سعيد ..
    حصه : و ندى ..
    رديت شعري لورا : ندى اكيد بتتفهم الموقف صح..

    هزت حصه راسها مستغربه من قراري السريع ...يلست اكل البيتزا و انا مرتاحه ..فديتك راشد ..مثل ما وعدتك بتسمع احلى رد من سعيد ...رد بيغير حياتي و حياتك للابد ...

    حصه: مبروك ..عيل .
    طالعتها : مب من قلبج صح..

    حصه ابسرعه: لالالالالالالالالا و الله ..بس مستغربه من ردج السريع ..
    شوق: حق شو اتريا اكثر .. و بعدين سيفاني مستحيل يرفضه ..صح..

    هزت حصه راسها موافقه ..وقفت: زين بخبر سعيد ...
    قلتها : حصيص لا اتخبرينه ايي يسالني اتلوم تراني ..

    حصه: ههههههههههههههههه ما بسالج الا يوم بيون الريايييييييييل البيت و تم كل شي رسمي ..يلا مبروك..عقب تعالي انزلي تعشي ..

    رديت لها بابتسامه: الله يبارك فيج ..ان شاء الله ..

    مجرد ما صكرت حصه باب الحجره صرخت من الوناسه ..الله بكون حق راشد ... خطيبي راشد ...شلت موبايلي و اتصلت حق راشد بس موبايله عطاني مغلق ...حسيت بخيبة امل يوم تذكرت كلامه و قال لي ..ان مكان شغله ممنوع استخدام أي اجهزة اتصال ..

    ابرايه بصبر اسبوعين و عقب كل العمر بعيشه معاه ..صليت العشى .. و عقبها انخدمت ..بس نقزت يوم رن موبايلي ..جفت بدور اتاففففففففف هذي ما عليها مدرسه !!..بس تذكرت يوم قالت "اخوج ما بيضربني لاني ياهل" غمضتني وايد و حسيت محد لها بها الدنيا ....كافي انها اختارتني انا علشان اتفضفض لي الي بقلبها من كل الموجودين ..

    رديت ابكسل: بدور يا المزعجه..؟؟
    بدور: رقدتي ..؟؟ ابسرعه تو الناس !!

    ابتسمت بعد بكسل: توني كنت برقد ...تراج سويتي مشكله من بيني و بين سيفاني من لا شيء
    بدور و جنها ندمانه: انا اسفه علشان جذا اتصلت بج احاتيج و الله ...

    قلتها ابسرعه: لا تحاتين مر الموضوع ع خير ..بس و الله انج طلعتي قويه ..صفعتي سيفاني !!
    بدور بغيض: قهرني اخوج ابد ما عنده اسلوب ..صفر

    ضحكتني: ههههههههههه زين لا تنسين انتي الي يبتيه حق عمرج..
    بدور تتنهد: و الله ما جذبتي ..زين خلاص عيل كملي رقادج و ان شاء الله هذي اخر مره اخليج الضحيه ..

    ضحكني ردها: هههههههههههههههههههه صدق فيج سيف ياهل

    بدور معصبه: شوووووووووووووووووووووووق

    مدري نبره صوتها ذكرتني ب راشد يوم كان يعصب علي فحسيت برجفه ..و بنفس اللحظه بشوق لها الانسان
    قلتها : و الله اسولف ليش مستويه عصبيه انتي ..؟؟
    بدور: اسالي اخوج ..

    تذكرت شي : صح بدور انتي شو مسويه بسيفاني قبل ما ايي ترا عصب علي و سالني بدور قالتج شي ..

    بدور: ما بقولج..
    قلتها: افا

    بدور: اتصدقين كنت خايفه و ندمانه لكن بعد سالفه الكف دواه يستاهل

    انا كلي شوق اعرف شو السالفه قلتها: زين شو بليز قولي ..
    بدور تضحك جنها تذكر السالفه : ماشي كنت يايبه ورده حمره اعطيها حق اخوج علشان يسامحني ..

    يتني ضحكه بس يودت عمري خفت لا اتعصب علي مره ثانيه و ما اتقول السالفه ..
    فقلتها: زين ..؟؟

    كملت كلامها بس بدون اهتمام: ماشي شلت الورده معاي .. و انتي قبل قلتيلي انه يكون بعد المغرب في البيت..فكرت ايي قبل و احط له الورده بحجرته ...

    عقدت حياتي : ما جفت ورود ..
    بدور جنها كانت تاكل تفاح و ترمس : هي ترى عقيت الورده بويهه عقب ما قطعتها

    ما تحملت ايود عمري : بدور ههههههههههههههههههههههه

    بدور تمضغ التفاحه بغيض : و الله يستاهل ..
    قلتها: زين لا ترمسين جذا قولي السالفه مره وحده ..

    بدور تبلع اللقمه: جوفي ..انا يايه بيتكم مشي .. و بيدي الورده من جفت اخوج يبركن سيارته تحت الكراج خليت شغالتنا اترد البيت ..علشان اقدر ارمسه ابروحي ...

    ما صدقت كيف بدور قويه: عقب ..؟؟

    بدور: هو الظاهر ع باله ما يدري انا يايه مب منتبه لي او متعمد يتم بسياره مدري شسالفه ..تميت واقفه عدال سيارته يمكن خمس دقايق و الورده بيدي ...بس هو مطنشني ...

    قلتها: شو سويتي ..؟؟

    بدور: ماشي سرت فجيت باب السياره و قعدت حذاله " وكانها تتذكر الموقف" الله يا شوق شو اخوج يخبل يجنن ..فديته ..احسه انكم ظالمينه يوم اتقولون شرير ..

    فجيت عيوني مستغربه : بدور ! مب جنج من شويه طحتي فيه ..

    بدور و كانها تعبت خلاص: شسوي شوق ..احبه ع قد ما يستفزني ..
    قلتها: زين زين كملي السالفه ..ابا ارقد ..

    بدور: ههههههههههه زين يا الزطيه ..حتى انا ابا ارقد وراي مدرسه ...
    شوق : اوكى شو سوا ..

    بدور : كان يرمس بالتلفون و انا خفت ف البدايه يوم جفت نظراته جنها صقر اعوذ بالله حسيت برجفه من الخوف و كنت برجع افج الباب و انزل من السياره ...بس هو كان يرمس بالموبايل ..فقلت مستحيل يقدر يقولني شي ..

    شوق: لو درى راشد جان سواج ذبيحه..

    بدور : ادري ..المهم يوم جافني سدحت السيت لورا اكثر و اتساندت .. و قعدت ادور ع اشرطه احطها بالمسجل ....صكر التلفون ابسرعه ..

    تخيلت الموقف فحطيت ايدي ع قلبي : شسوي ..؟؟
    بدور : ماشي ضربني ع ايدي شرات ما يضربون "ورصت ع اسنانه يوم قالت" اليهال

    شوق: هههههههههههههه

    بدور: عصبت عليه قلته لا اتمد ايدك ..؟؟
    سيفاني: نزلي من السياره ...

    بدور سندت راسي : ما بنزل كيفي سياره ولد خالتي ..
    سيفاني بغيض بند السياره : زين تمي ابروحج ..

    بدور: زخيت يد سيفاني لحظه انا يايه اتفاهم معاك قبل لا اتخطب ..؟؟يمكن اتغير راييك ..
    سيفاني : ماشي تفاهم ..انا اصلا شليتج من بالي .."تطنز" بروح ادور وحده عايشه ع عكاز ..و بتزوجها ..

    بدور: يعني اكسر ريولي علشان تقتنع ..

    سيفاني: و يا ليت بعد اتقصين لسانج ..
    بدور: طالعته اترجاه سيفاني لا تكرهني ..حرام عليك ...خلاص انا بسوي الي تباه بس لا تكرهني شو تبا مني اسوي و بسويه..

    سيفاني :لا تتصلين فيني مره ثانيه ..ولا تخليني اجوف ويهج بالمره وحتى لو جفتيني بالصدفه لا اتسلمين علي ولا اترمسين ..

    كلامه صدمني سكت شويه و قلته : اوكى موافقه بس بشرط واحد ..

    سيفاني: انتي مب من حقج تشرطين بشيء ..
    قلته و جني بصيح اقص عليه: مستكثر علي شرط واحد بس علشان خاطر العشره الي كانت من بينا ..
    سيفاني ابسرعه: شو تبين ..

    بدور : لا اتخطب الحينه ..ادري انت تحبني و انا احبك " وطلعت الورده الحمره و عطيته له و قلته" عربون محبتنا و بدايه علاقتنا اليديده ..

    حسيت بدور خبله .كنت ابا اضحك بس الموقف شدني وايد .سالتها : شو قالج سيفاني ..

    بدور بحسره : ماشي تم يضحك علي بصوت عالي و جنه بحياته ما ضحك ..
    سالتها: و انتي ..؟

    بدور: في البدايه انقهرت و حسيت بالاحراج ..بس عقب يوم جفته طول بضحكته حسبته رضى فيلست اضحك معاه

    شوق : انتوا خبال .. و جنج اترمسين عن واحد غريب مب سيفاني ..
    بدور: المهم قولي شو كانت النهايه ..

    شوق: شو ..

    بدور خذت نفس : طالعني عقب ما شبع ضحك و قال باخذ عنج الورده بس بشرط..

    ما تدرين اشكثر استانست يوم قال لي هالعباره ع باله بيقول توافقين يوم بخطبج بس ابصراحه فاجأني ..

    قلته و انا ارص ايدي عالموبايل : شووووووووووو شرطه

    بدور: قال بعطيج بدالها شي .."انا طرت من الوناسه ع بالي خاتم الخطوبه"

    سالتها : عيل شو ..؟؟

    بدور بحزن: قال بعطيج حلاوة مصاص حمره عربون صداقتنا
    غمضتني بدور : فديتج بدور ..شو اقولج ترا ها سيفاني قلبه حصى ..

    بدور : ادرى و الله ..

    سالتها: اكيد نزلتي من السياره..
    بدور: هي نزلت ..بس قبلها ضربه بالورده بويهه بكل غيض لي ما تقطعت قطعه قطعه..

    شوقاني: ما تستاهلين ..

    بدور: هي و ما بردت النار الي فيني الا عقب ما قطعت اوراق الورده الباجيه و فريته بوييه و عقب نزلت من السياره ..

    شوقاني: علشان جذا انتي كنتي خايفه منه ..

    بدور : هيييييييييييييي بس خليه يولي ...عقب الورده و الكف الي ياه مني ..ما بسوي له سالفه ..امممممممممم شوقاني ما عندج حد احبه علشان اغايض اخوج ..

    شوقاني : هههههههههههههههههههههه لا ما عندي "تطنزت عليها"..اهتمي بامتحاناتج .. و عقب بندور لج

    بدور: انتي ما منج فايده شرات اخوج ..يلا انا برقد تصبحين ع خير ..

    كنت مستانسه و مرتاحه عقب ما كملت بدور: و انتي من اهله مع السلامه ..

    وطيت راسي ع المخده ..يالله معقوله الي قاعد يصير بين بدور و سيفاني ...اذا بدور تمادت سيفاني بتحمل تصرفاتها مستحييييييييييييييييل و ع هالافكار الي كانت تدور في بالي ..
    . رقدت ما حسيت الا امايه طبعا ادق علي الباب تباني افجه ...نشيت ابكسل ...فتحت الباب ...لوت علي تضحك ههههههههههه

    تذكرت البارحه كيف كانت محرجه مني ...بس ابرايه مهما اتقوله و اتسويه بتم امايه .. لويت عليها ..
    امايه: قومي يا العروس ..
    قلتها بكسل: ماماتيييييييييه ..

    امايه: هههههههههه يلا صلي لج ركعتين .. و تعالي تريقي عقب خلينا انظف الملاحق ترا قوم عمج اليوم بوصلون ..

    فجيت عيني ابسرعه : اليووووووووم

    هزت راسها : هي اليوم ..
    سالتها : أي وقت ..؟؟

    طالعتني: مدري و الله بس اخوج سعيد اتصل بي و خبرني ..الظاهر امرمس عمج ..

    قلتها : خلاص بروح اتغسل بس لا اتقولين روحي قومي شيخاني من رقادها لاني موليه ما بطب حجرتها..
    امايه: خلاص شيخاني نشت ..يلا روحي ..

    و غابت عن عيوني ..فرحت بداخلي مدري احس هاليوم بالانتعاش يمكن علشان صرت خلاص خطيبة راشد..دشيت الحمام اتغسل ..يا ربي عقب اسبوع بترد ندى شو بيصير فيها يوم بتعرف !!

    اكيد قوم خالوه حليمه ما خبروها و مستحيل يخبرونها و اهي في العمره ..فكرت اتصل بها و اجوف اخبرها و اخبار فتون بالمره ...بس يوم بتفيج .. فضلت اني احط هالافكار كلها من بالي ... و ابدا ارتب حجرتي .. و عقبها ..طلعت برع ..ادور شي اكله ...الصاله كانت فاضيه ..وين باباتيه ..؟؟

    ربعت برع ادور امايه : ماماتيه ...ماماتيه ..

    سمعت صوتها من المطبخ: تعالي شوق شو تبين بلاج محتشره ..
    سالتها و انا واقفه ابمكاني: وين باباتيه !!

    ردت علي : داخل حجرته ..شو ياهل انتي متعلقه بابوج جذا ..
    ضحكت: هههههههههه طبعا اتقولين ابوي و الله ..."كملت اغايضها" ادريبج غيوره لوووووووووووووووووول

    غمضت اعيوني يوم سمعت صوتها العالي: امففففف عليج من بنيه ...تعالي تعالي هاصوب خذي ريوق ابوج دام متولهه عليه..

    رحت صوب المطبخ الي كان مجابل باب الصاله ...دشيت ..جفت امايه امزهبه صينيه فطور ..
    قلتها: ما سويتي حسابي ..؟؟

    امايه: طوفي شيلي الصينيه ..كلنا بنفطر مكان واحد ...

    سالتها: حصه وينها ما جفتها !! حتى حمودي البارحه ماله حس ...
    طالعتني امايه بنظرات و جنها اول مره اتجوفني : بلاج مستانسه ..هييييييييييييي صح..

    فاجاني تعليقها ..ابتسمت متلومه ..صدق انا مستانسه بس مب حاسه بعمري بس تعليق امايه ع طول ذكرني بسالفه خطبتي و كلامي مع حصه ..فشليت الصينيه و ربعت برع...سمعت ضحكتها ...تفديتها بسري و دعيت ربي يحفظها لي ...

    حطيت الصينيه في صاله الصغيره و ربعت فوق الدري رايحه حجرة باباتيه ..فجيت الباب شويه شويه ..شهقت يوم جفت باباتيه راقد مب من عوايده يرقد بها الحزه ...رحت ابسرعه صوب شبريته ..حطيت ايدي ع يبهته ...بس باباتيه ابسرعه فج عينه متروع من لمست ايدي المفاجأه ..

    لويت عليه: فديتك خوفتني ..من انش من الرقاد اجوفك يالس في الصاله ولا تسقى الزرع...

    يلس باباتيه ع الشبريه وفج السده و أشر الحبوب فهمته له طبعا يبا يشرب الدوا ..
    سالته بخوف: يعورك شي بابا ..."حطيت ايدي ع قلبه علشان يفهم"

    بس ابتسم لي يطمني انه ما فيه شيء ..وقفت و حاولت اوقفه معاي و قلته: عيل بالاول تعال نتريق عقب بعطيك الدوا زين حبيبي ...

    طلعته و رحنا الصاله ..يلسته و يلسنا نتريق ...يلست اتأمل ابويه باجر يوم بتزوج راشد كيف انش من الرقاد من غير ما اجوف باباتيه ..ما اصبر عنه ...مد لي خبزه بيده يعطيني ياها علشان اكلها ابتسمت له و خذت الخبزه و كلتها الظاهر جنه حاس اني كنت في عالمي ثاني ..

    ضحكت يوم سمعت صراخ حمودي ياي من برع ....و ابوي ردت الحشره ؟... البارحه ابد ماله حس ..
    حصه داشه الصاله: السلام عليكم ... و ابوي خبل فيني ولد سعيد..

    رديت : و عليكم السلام ..
    حمودي يصيح: ما ابا هالي اللعبه ما اباه ..
    دزته حصه معصبه منه: طوف لاه ..لوعت بجبدي ..

    طاح حمودي عالارض ربعت صوبه و شلته: حرام عليج حصيص ..

    حصه يلست ع الكنبه اتنافخ من التعب: و الله هلكني اقوله سعيد الله يهداه لا تاخذه معانا ما يسمع الرمسه ..فضحنا بس قاعد يصيح يتحرا عمره ياهل ..

    حمودي يصيح: واع جب

    بطلت حصه عيونها ل حمودي ..اما انا يتني الضحكه صدق مستوي قليل ادب ..من وين له هاي الكلمه اكيد من شيخاني الطفسه ...حمودي من جاف امه امبطله اعيونها عرف انه بتضربه فلوي علي و صد الصوب الثاني ..

    قلته: زين اسكت طريت طبلتي ..

    نشت حصه من مكانها و راحت صوب ابوي باسته عراسه فرفع راسه توه انتبه ان حصه موجوده مع ولدها .. و يلست حذاله تاكل و قالت: خليني اسد يوع بطني احسن لي ..

    قلتها: كلي زين ..علشان الحمل ..

    حصه............................."ماشي رد"

    رحت و حطيت حمود في حجر ابويه و يلست اكل جدام حصه...شويه و دش علينا سعيد ..
    سعيد: سلام عليج يا العروس ..

    ابتسمت متلومه قلت: حصه انا شو قلتج اتقولين ريلج..

    حصه: ههههههههههههههههه زين ما سالج..

    تجدم سعيد و باس راس ابويه و حمود تعلق به فشاله و طبعا من جاف ابوه قعد يصيح يخبر ع امه ..
    سعيد: بسج حصيص توج متريقه برع بتنطرين ..

    حصه: الله اكبر عليك ..خلني اكل شو تبا فيني ..
    شوق : هههههههههههههههههههههههههههههه ما شاء الله عليكم ...

    سعيد: و الله اموت و اعرف وين بتحطين هالاكل ...شي مكان في المعده ..

    حصه: سعيد صل ع النبي بلاك ..و الله ترا اخبر عليك عمي ..
    حمودي طبعا ف وادي ثاني: احسن بابا اضربها بعد..

    سعيد: لا لا هذي الغاليه ما نضربها ..

    حصه تضحك: اونك انت حركات طلعت هههههههه

    عايبتني حياة سعيد و حصه و حمودي الي مكمل عليهم وناستهم اتمنيت من خاطري اني اعيش شرات حصه و سعيد ..عايله متفهمه ...سوالف و ضحك ..يا سلام بحياتي ما جفتهم يضاربون يمكن من وراي شي ثاني ...

    فاجاني سعيد: امايه وينها ..؟؟

    رديت عليه: ف المطبخ مدري شعندها ..
    حصه: بروح اساعدها اكيد اتزهب الاكل حق قوم عمك ..

    سعيد: لا لا انتي لا اتعبين روحج بعدج بالاول الحمل ..
    حصه واقفه: عادي و الله ما فيني شي ..
    وقفت : انا بعد بروح معاج .. بطرش سيتي اتشيل الصينيه عقب ما يخلص ابوي ..اووه تذكرت سعيد اندوك الدوا مال ابوي عطه عقب ما يخلص ريوقه ...

    سعيد: حطيه ع التلفزيون عن يزخه حمودي ..

    حصه: شوق بروح ابدل ملابسي و ابطل عني ها العباه بييكم عقب شويه ..
    طلعت من الصاله و انا اقولها : مب مشكله ..

    رحت المطبخ و يلست اساعد امايه و عقبها لحقتنا حصه.. و بالمره سوينا الغدا و ما طلعت من المطبخ الا الساعه وحده و نص الظهر ..رحت حجرتي و انا هلكانه ... فكرت ب حصه اكيد تعبت وايد ... بس ما حبت اتقول او ان سالفه الطباخ عيبتها ... و الحمدلله كنا انسولف بوايد مواضيع و اهم شي محد طرا خطبتي ...

    طلعت من الحمام عقب ما اتغسلت و صليت الظهر .. شيكت ع الموبايل ..ما جفت حد متصل تذكرت ندى .. بس حسيت بشوق ل راشد .. وايد افتقده..يمر علي يوم ما اسمع حسه اتخبل ..كيف الحينه اسبوعين بحالهم ..يالله اتصبر قلبي ع فراقه هالايام ...اتصلت ب موبايل ندى كذا مره بس ما ردت علي ...يأست و فريت الموبايل ع الطاوله ...

    انسدحت عالشبريه ...كنت احس فيني رقاد يمكن من التعب ...شويه و دشت علي

    شيخاني :مرحبا
    يلست : انتي ييتي من المدرسه ..

    ادلع صوتها : عندج مانع ..

    سالتها : شو تبين ..؟؟

    قالت لي : بدور اتقولج كلميها ضروري ..

    رجعت و رقدت عالشبريه كملت كلامها : شو بينكم ...
    قلتها ابرود: ما يخصج ..

    شيخاني : لازم بالاخير بعرف ..
    قلتها: مبروك..

    شيخاني : بايخه ..تعالي اطفحي ...يتريونج تحت ..
    يلست بكسل: زييييييييييييين اظهري برع حجرتي ..

    هي و طالعه: من زينها ..اليوم بييون بيت عمج و بستعمرونها ..

    ادري كلامها كان يدل انها تبا تغايضني بس طنشتها ..ما فيني احرق اعصابي ع سخافة شيخاني ..و قبل ما اظهر من حجرتي انفج باب الحجره و كان سيفاني ...شهقت و رديت لورا خايفه ..

    سيفاني محرج: انتي شو كل ما تجوفيني جفت هالملامح بويهج يني جدام انا ..

    بلعت ريجي قلته بخوف: اذا بدور امسويه لك شي انا مالي علاقه ..
    طالعني بنظرات اتهام: ليش انتي تعرفين شي ..

    قلته ابسرعه و كأني اباه يطلع من حجرتي بسرعه: لا ما قالت شي بس انا جفت الموقف الي صار من بينكم البارحه ..

    حط ايده ع خده و كانت حركه لا شعوريه .. استغربت من حركته كنت بضحك بس خوفي اكبر عن جذا ..دخل حجرتي و صكر باب الحجره وراه ..

    رفعت راسي اطالعه بخوف رديت لورا يوم قعد حذالي

    و قال: خلينا من بنت خالتج الخبله مدري ربج ليش بلاني فيها ..."طالعني فنقزت لورا سالني" يعني بتمي جذا خايفه ...مني ع طول ..ما باكلج..

    تميت اطالعه بخوووووووووووووووووووووووف و انا ما عندي أي كلمه اقولها ...
    سالني: بيت عمج طبعا بيون اليوم..

    هزيت راسي موافقه كلامه ..

    قال: بس شكلهم ما بطولون اسبوع اول اقل ما اعرف ...
    انزين ليش يقوول لي هالكلام انا شو اسوي له ...يروح يرمس سعيد ماماتيه شو يبا مني ...
    كمل كلامه: كان ودي يحظر القصاص ..

    كررت كلمته: القصاص !!!!!!!!!!!
    طالعني : ليش انتي ما قلتي حصه البارحه انج موافقه ..؟؟

    بلعت ريجي : هي بس انتوا بها السرعه رديتوا لهم خبر ..جنكم ما صدقتوا !!
    فاجاتني ضحكته: هههههههههههههههههههه

    مدري ليش ابتسمت يوم جفته يضحك رغم خوفي ...فطالعني : الريال مستعيل ...مدري ليش غير رايه و فكر يخطبج..
    كنت بقوله : يحبني .."بس بلعت لساني قبل ما انطق بشي يوصلتي لحبل مشقنة سيفاني"

    وقف كأنه غير رايه: تدرين سعيد طرشني انا بالذات ارمسج مع انه يدري انج تتنافضين مني !! بس قال انج تتلومين منه ...

    رفعت راسي اسمع رمسته ..

    كمل كلامه: بس نتريا شويه ل قوم عمج ما يروحون ...احسن و بالمره الريال بيكون موجود .. " و ابتسم" و يمكن اخطب ندى افكر فيها ..

    وقفت متفاجئه من كلامه : بتخطب ندى ..

    هز راسه بمعنى هيه كنت بقوله و بدور بس خفت لا اييني كف من صوبه ..راح صوب الباب و فجه طالعني
    و قال: افكر ..اخاف ينكسر خاطرها ..يلا تعالي نتغدا ..
    قلتها : الحينه بيي

    عقب ما طلع من حجرتي يلست و انا افكاري مشتته ... ليش سيفاني امسوي حساب ع مشاعر ندى ..لان راشد ما بغاها و فضلني عليها .. قال هو يبا يخطبها علشان ما يكسر خاطرها !!!

    زين ندى ربيعتيه و سيفاني لو كان اخوي بس ما ارضى انه تاخذه هذا وحش محد يعيش معاه ...اتنهدت ...مب عارفه شو الايام اليايه امغبيه لنا .

    مثل الطفل صرت أنتظر طيفك ونظراتي تجول ..حيث أنك أحضان الدفا وسط الليالي الباردة ..قبلك أبد ما قد خفق قلبي ولا صابه ذهول ..ولا صادق أيامي السهر والعين باتت ساهدة


    ردودكم حبايبي
  2. روح soso
    17-10-2009, 08:13 AM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    الله يعطيك العافيه ,,.
    ونتظر التكمله ,,.
  3. *عبير الزهور*
    17-10-2009, 11:29 AM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    يسلمو يا حنونه
    منتظرين
    و ربي يوفقك
  4. حنونة بزمن قاسي
    17-10-2009, 06:17 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)



    ((الحلق 9 ة التاسعة ))

    ((9))

    عقب صلاة العصر كنا نتريا قوم عمي يوصلون البيت و كان سعيد و سيفاني راحوا المطار يستقبلونهم ...عقب ساعه كانوا ع وصول ...

    لان حصه اتصلت ب، سعيد فقالت انهم وصلوا صوب باب بيتنا ..مدري دوم يزورونا قوم عمي ..بس هالمره احس في شي مختلف شو هو للحين ما قدرت اوصله ....

    رحنا صوب باب الحوي .. و امايه زخت ايدي ابوي ..الي طبعا ..من خلال اجواء البيت و ترتيب الملحق عرف انه اخوه بيكون موجود جريب في بيتنا .....انفتح باب الحوي .
    .دش سعيد: حياك عمي حياك ...
    دش عمي عادل مدري ليش قلبي رقع يمكن تذكرت سالفته مع امايه و ان المفترض يكون ريلها و ابوي خفت من الفكره ..بس كل شي غاب عن بالي و عن فكري يوم ابوي و عمي عادل تموا يلون ابعض

    سمعت تعليق شيخاني بصوت واطي: شو اول مره يزورنا يعني ..
    ضربتها بجتفها و طالعتها بنظره ان تعليقها ممكن ينسمع ...ابتسمت له و راحت اتسلم ع عمي سلمنا عليه ..مدري ليش سلمت عليه ابرود بس هو كان امبين ولهان علينا ..

    سالتنا: شجالكم يا بنت ماشاء الله كبرتوا و صرتوا عرايس ..

    شيخاني: الله يسمع منك وين اكبر و ا هاي المدرسه مب راضيه اتفارجني ..

    الكل: هههههههههههههه

    امايه: عيل وينهم العيال و ام العيال ما اجوف حد وصل ..

    عمي: ام العيال ما بغت اتيي مشغولين بعرس حد من اهلهم ..
    سعيد: ليش اموقفين عمي ع الباب اتفضل عمي حياك...

    وودينها صوب الملاحق الخاصه فيهم ...الي كانت ورا فلتنا ...كانت الملاحق عباره عن صاله عوده و كذا غرفه لهم ...

    يلس ابوي جدام عمي مبتسم يطالعه و كأنه يترس نظره بويه عمي ساله عمي : شخبارك اخوي ابخير ..

    زخ ابوي ايده يبتسم له و كانه يعبر ما بداخله من وناسه ...

    شيخاني: عمي عيل وين قوم ليلى ..؟؟
    سعيد: بلاكم محتشرات وين و ين ...سيف الحينه يابنهم معاه في السياره ..

    شيخاني: يعني انروح نستقبلهم بعد ..
    ما سمعت باجي السوالف لاني رحت المطبخ عقب ما زقرتني امايه ووديت صينيه العصير حق عمي ...بها اللحظه بس دشوا سيفاني .. ما عرفت منوه الي معاه لان ما اظن كلهم يايين ...

    دشوا علينا الملحق .. جفت سعيد يطالع حصه بنظرات ..فنشت من مكانها و راحت حجرتها ..يلا اشكثر اتغار ع حرمتك حتى من عيال عمك ..اسميك عجيب انت يا سعيدان ...

    وقفنا كلنا يوم فج سيفاني باب الصاله و قال: حياكم الله اتفضلوا ..
    دش شاب و اظن ها فهد ..البكر .. و الي كان بعمري و عقبت دشت ليلى الي اصغر عنا بسنه .. و لحقتهم هدى الي كانت اصغر عن شيخاني بثلاث سنوات يعني يمكن عمرها 14 سنه...

    بس الصغاريه ما يوو ...سلموا ع باباتيه و عقب سلموا علينا ...يلسسنا انسولف و نضحك حتى ليليى و هدى و اندمجوا مع سيفاني و سعيد..سعيد كان وايد يسولف و يضحك وياهم بس سيفاني اعوذ بالله منه ما يحشم حد .. و انا شيخاني كل ما سولفنا ويا فهد بطل عيونه محرج ..

    .افففففففففف لا و الحينه الحبيب خذ اجازه ..علشان قوم عمي جان بيقعد لنا عظم في البلعوم ...

    قلت حق ليلى: شو رايج ناتخذ شنطتج حجرتي و انرتب اغراض ..
    ليلى: مب مشكله..

    طالعتها: ارمسي كويتي اونج

    ليلى: ههههههههههههههه لا حبيبتي يوم انا بدار ابويه برمس اماراتي..
    قلتها: ول ول منوه معلمنج ترمسين شراتنا و بالقح بعد..

    ليلى: هههههههههههههه ابوي ..
    زخيتها من ايدها : تعالي زين انروح حجرتي ... تعالي ..

    طلعنا من الملاحقق الي مفترض يقعدون فيه عمي عادل و فهد ...اما ليلى بتم في حجرتي و هدى في حجرة شيخاني ...طلبت من سيتي اتشيل شنطة ليلى .. و يابتها فوق بحجرتنا ...

    يلست ليلى اترتب ثيابها و و انا اساعدها .....
    سالتني : تولهت ع طلعتنا صوب دبي تذكرين ..

    ضحكت: هههههههههههههه هي و الله ما نطلع صوب دبي الا يوم يشرفونا قوم عمي ...
    ليلى: زين عيل رحمناكم..

    شوق: خليها ع الله ...
    ليلى: ما جفت حرمة اخوج ..؟؟

    قلتها: قصدج حصه "مع انها اتعرف اسمها مدري ليش هالحركه"
    هزت راسها بمعنى هي و راحت يلست ع الشبريه و يلست انا اعلق ثيابها في الكبت ..

    قلتها: بحجرتها تعبانه .. اتعرفين الحمال ..

    سالتني و كانها مصدومه: حامل !!!!!!!!!!!!!!!
    طالعتها مستغربه و قلتها :- هي حامل ليش ممنوع ..

    ليلى: هههههههههههههههههههه لا بس سعيد اخوج ..امبين عليه واحد يحب الرشاقه الجمال ..يعني شرات ما هو وسيم و حليو ..

    صكرت الكبت و خذت نفس طويل: زين حصه حلوه و رشيقه هي ما امبين عليها انها معرسه و عندها ولد ...
    سالتني : وين ولدهم شسمه ..؟؟
    قلتها : محمد اندلعه حمودي مسرع نسيتيه ..؟؟"سالتها" ما انخطبتي ..؟؟

    هزت راسها بمعنى لا و قالت: انا بتزوج اماراتي شرات ابوي .؟..

    قلتها: و ابوي حاطه عينج ع منوه لا يكون سيفاني ترا تدفنين روحج بالقبر ..

    ليلى: هههههههههههههههه ليش لها الدرجه يخوف
    قلتها: ما جفتي حركاته من ساعه كل ما ضحكنا مع فهد بطل اعيونهه زين ما انطرت..

    ليلى: ههههههههههههه لا و الله ما انتبهت كنت اطالع سعيد ..

    يريتها من ايدها و قلتها اسولف معاها: نشي نشي ...سعيد متزوج و عنده ولد ..شليه من بالج .. وما انصحج بالسيف....

    ليلى واقفه : ما حطيته ف بالي و بعدين اعتبره شرات اخوي حاله حل فهد ..بس بنت العم اولى من الغير ..

    طلعنا من حجرتي .. و رحنا تحت في الصاله ..جفت امايه و حصه و هدى و شيخاني يالسات في الصاله ..
    قلت حق حصه: حصيص هذي ليلىى بنت عمي تسالني عنج ..

    وقفت حصه و سلمت ع ليلى ... و قعدنا انسولف ...
    شيخاني : عيل رتبتي اغراض ..؟؟
    ليلى: هي "و سالت هدى" خلصتي انا فكيت روحي ..

    هدى: لا انا بتم في الملحق مع ابوي و فهد..
    شيخاني: الحمدلله ..
    امايه اطالعها بنظرات عتاب ..: شيخه ..
    الكل: هههههههههههههههه

    مر هاليوم طبيعي جدا ..كنا انسولف و نضحك و ناكل وقت الاكل .. و اتفجنا اليوم الثاني انروح دبي و طبعا سيفاني بياخذنا ... و كان بهاليوم صدفه مراجعة ابوي ف مستشفى راشد ...اضطر سعيد اخوي ياخذ اجازه علشان نظهر بسيارتين ... لان ما يكفينا ..لاحظت الوناسه بعيون ليلى .. بس هي قالت تعتبر سعيد شرات اخوها ...

    و انا ما ابا اظلمها .. و بعدين ..سعيد يحب حصه ..اممممممممممم مستحيل يتنازل عنها .. وبس تعالوا انتوا راقبوا معاي فهد و شيخاني ...انجسمنا بسيارتين ...امايه ما رضت تطلع معانا مع ان اقنعناها بس رفضت و فكرت انها اتروح بيت خالوه حليمه ..

    .من طرت لي قوم خالوه تذكرت بدور..فديتها نسيتها ...كانت تباني ضروري ...بس بيت عمي و ربشتنا معاهم نسوني ..برمسها عقب و بخبرها سيفاني شو يسوي مع بنات عمي خليها تغار شويه هههههههههههههههههههه

    ابوي و عمي و فهد ركبوا مع سيفاني .. ام انا و شيخاني و و ليلى و هدى ركبنا مع سعيد و حصه لان سيارته ارمادا و بتكفينا ...كنت مستانسه من داخلي لانا بنطلع و من زمان ما طلعنا مكان ...بس هالوناسه ابد ما نستني راشد و غير انا رايحه صوبه صوب دار خلي ..

    .البارحه ف ليل ما قدرت ارقد ...مب علشان ليلى كانت معاي ف الحجره بالعكس كانت مونستني ...بس لاني كنت احس بشوق ل راشد...حتى ان ليلى شكت اذا كنت متضايجه من وجودها ..

    فرديت عليها: و الله اني مب متضايجه بالعكس لقيت لي وحده اسولف معاها احسن عن شيخاني ...
    ضحكت: هههههههههههههه ليش ما اتسولفين مع حرمة اخوج..؟؟

    قلتها: امبلى انسولف بس مرات اتكون في بيت اهلها يوم يكون سعيد بالدوام ...
    سالتني فأجاه: عيل انتي اتحبين مب رايمه ترقدين..

    خفت لا تكشفني ..فقلتها لا مب جذا السالفه بس انا من زمان ما ظهرت صوب دبي يمكن مستانسه ..
    ليلى: عيل زين يوم يينا رحمناكم ..

    ما بغيت ارد عليها طنشها و رقدتت ..لان مرات اسلوبها يستفز ..
    نقزت يوم ضربتني ليلى بذراعي: بلاج سرحانه ..

    حطيت ايدي ع خدي اطالع برع: ماشي ...
    تجربت مني و همست في أذوني: يوم اقولج انتي اتحبين ..ما صدقتيني ..

    رجعت و ساسرتها: هي احب و انا مخطوبه له..

    شهقت ليلى بصوت عالي و كل الي في السياره التفت لها فتعمدت اتعلي صوتها: ليش ما قلتي يا الخيانه ..
    ضربتها ابيدها : صخي فضحتينا ..

    شيخاني: هاه شو عندكن ..؟؟
    قلتها ابسرعه: ما يخصج ..

    شيخاني: من الحينه استوت بينكم اسرار لحقتوا انتوا ... عيل انا و هدى صداقتنا بريئه ..
    سعيد: هههههههههه حتى هنا بتضاربن ما تحشمن حدن انتن ..

    ليلى : افا عليك سعيد دام انا موجوده ما تسمع ضرابتهن ..كل شي و راحتك ..
    كلنا صخينا ..ابد ما توقعت ليلى اتكون جريئه و بها الطريقه زين استحي جدام حصه اتقول حق الريال جذا ...حسيت ان حصه طالعت سعيد بنظرات بس سعيد طنش كلام ليلى

    و كمل كلامه: شوقاني ما ابا اسمع حسج انتي و شيخاني ..
    قلته باستسلام بس عشان ابرد الجو: ان شاء .الله مب عشانك عشان حصيص ..

    حصه تضحك: ههههههههههه فديتج و الله ..

    شيخاني: ايه ليلوو استحي و خيلي الريال معرس وجدام حرمته اتقولين هالرمسه امفف عليج..
    هدى : امممف عليج .شنو هذي !!

    ليلى تضحك: ههههههههههه شو فيكم اسولف و بعدين سعيد شرات فهد اخوي ..
    ع الرغم من الضرابه الي اتصير بيني و بين شيخاني ..الا اني مرات تعيبني يوم تستوي قويه ترد ع كل شيء ..

    سعيد: حصه قومي حمودي خليه يجوف الدنيا برع ..

    حصه: خله راقد بحشرنا بتم يصيح ..
    عقب اتحولت سوالف ..ضحك و غشمره ...حصه مرات اتعلق ام سعيد فتم ساكت طول الدرب بس يسمع تعلقاتنا ..
    اتصل سيف ب سعيد الي خبره انا انكمل طريجنا صوب برجمان ... لانهم بيمرون المستشفى ..بالاول علشان بها الحزه مراجعة ابوي ...فغير سعيد الشارع رايح صوب برجمان ..كانت الساعه 11 الضحى ...نزلنا عقب ما وقف سعيد سياره ...

    دشينا المركز ...سعيد شل حمودي عن حصه.. و انا كنت بزخ ايد ليلى بس ليلى فجتى عني ابسرعه وراحت وقفت عدال سعيد..حركتها غايضتني ..بس محد انتبه لها حتى حصه و يمكن سعيد نفسه بعد ما لاحظ ...

    فرجعت لورا وتميت امشى مع هدى و شيخاني ..و سعيد و ليلى و حصه جدامنا ...مرينا كذا محل ...انا مالي خاطر اشتري أي شي .. لان فكري مشغول راشد.. و ع ها الطاري رن موبايلي ..فظهرته من الشنطه .. جفت مكالمه دوليه
    فقلت بصوت عالي : هذي اكيد ندى ..

    فقالت حصه: ردي عليها طمنينا عليهم ..
    رديت عليها : السلام عليكم..

    ندى: عليكم السلام ..شحالج وحشتيني ..
    قلتها ابسرعه: انتي الي وينج سويت لج البارحه ما رديتي علي ..

    ضربتني شيخاني: وطي صوتج فضحتينا شوه اول مره ترمسين بالموبايل ..
    الكل: هههههههههههههه
    رحت بعيد عنهم علشان اعرف ارمس ..كملت كلامي: شحالج ندوي و اخبارج ..؟؟

    ندى: ابخير ..احم احم تراني ارمسج من رقم خالي ..
    عقدت حياتي عقبها ضحكت: ههههههههههه متفيجه انتي لا ابوي خلاص انا ....

    فسكت اتذكرت ندى للحين ما اتعرف ان راشد خطبني ...فكملت كلامي: شوه ..
    قلتها: ماشي "و تطنزت" بس سلمي ل خالج هههههههههه

    ندى: ههههههههههههه طلعتي راعيه حركات بعد .. وين انتي برع !!
    قلتها: هي انا ف، برجمان .. ويا قوم عمي موجودين عندنا ..شو اخبارها فتون ..؟؟

    ندى: ما عليج منها مدري ليش يايه العمره 24 ساعه زاخه التلفون اترمس ريلها ..
    قلتها: زين منها فكه ..

    ندى: ههههههههههههه حرام عليج...

    سالتها: متى بتيييييييين ..؟؟
    ندى: نهايه الاسبوع قلتلج ما بنطول ...

    شوق: زين تعالي وحشتيني احس بفراغ كبير ..
    ندى: حتى انتي وحشتيني ..ما يهمج برد و معاي صوغه خاصه لج انتي ..
    قلتها: طبعا ما انا رفيجة عمرج..

    ندى: زين اقولج بصكر عنج زين .. و انتي بعد روحي حق اهلج ..
    قلتها: زين ما يخالف ..سلمي سلمي ..
    ندى : الله يسلمج ف امان الله ..

    صكرت عنها و رحت صوب قوم سعيد كانوا يتريوني قلتلهم : اتسلم عليكم ندى ..
    الكل: الله يسلمها..

    حصه: ما قالت لج شي ..
    رديت عليها: لا الظاهر للحين ما تدري ..

    حصه: يمكن ..الله يعينها ع المفاجاه ...
    شيخاني: بتتخبل ..

    طالعتها بنظره فقالت و هي اتحرك حياتها: ترا وصلني الخبر ..
    قلتها: لمي ثمج زين ..

    ليلى: شسالفه سعيد ..؟؟
    سعيد : سلامتج بنت العم يلا انروح ...

    حمودي: بابا ابا اروح الحمام ..
    حصه: اووه سوها ولدك ..من نطلع مكان بروح الحمام ..

    ليلى: حصه جان ما تقدرين انا باخذه عنج الحمام ..
    حصه: لامشكوره الغاليه ما اتقصرين .."خذت حمودي عن سعيد"
    شيخاني: انا بسير معاج ..تعالي هدوووه ..

    سعيد: حصه تعالي لنا صوب الكوفي ...؟؟

    حصه: ان شاء الله ...
    كملنا طريجنا انا و ليلى و سعيد..اتصل سعيد ب سيفاني يساله عن ابوي .. قاله توه بس دش حجرة العلاج ..عقب ما صكر عنه ..
    ليلى : سعيد حلو هاي الجنطه ..

    قرصت ليلى من ايدها لان الحركات الي قاعده اتسويها حركات يهال ...سعيد منحرج ..يطالعني عقبها دش المحل .. و اشترى ل ليلي الشنطه الي عيبتها ...
    ليلى: مشكور ع الهديه "وتعمددت تنطق هالكلمه" الغاوية ..
    رد لها سعيد بابتسامه و كملنا طريجنا ...وصلنا صوب الكوفي و يلسنا .. عادي هي اختارت الكرسي الي كان جريب من سعيد ..حسيت انها لاصقه ب سعيد..

    وقف سعيد فجاه: شو تبون تشربون ...
    ليلى : ابا اشرب من ذوقك كل الي اييني من ايدك حلو ..
    سعيد طنشها و سالني: شوقاني شو تبين ...

    قلته و انا متلومه من حركات بنت عمي ليلى : كوفي ..
    عقب ما راح سعيد عنا قلتها : ليلى ما كملتي يومين من ييتي و اتسوين حركات بايخه حق سعيد ..
    ليلى مب مهتمه : شو فيييييييييج ..اعامله شرات ما اعامل فهد اخوي ..

    قلتها بعصبيه: بس انتي تتعمدين تحرجينه و سعيد ابد ما يحب هالحركات ..
    ليلى و كأنها تتحداني: لا اتعيبه و انا اتحداج ..
    رديت لورا و خذت نفس طويل : زين انكم ما بطولون هالمره ..
    ليلى: ههههههههههههه ابرايه ..برجع الكويت و قلب سعيد معاي ..
    طالعتها بنظرات لوم بس هي ردت لي بابتسامه ...وصل سعيد و شويه وصلوا قوم حصه وو شيخاني و هدى ..نش سعيد وزخ ايد حصه قبل ما تقعد
    سمعته يقول: خلينا نتمشى ..
    حصه اطالعه: برتاح شويه تعبانه..
    طالعني سعيد: شوقاني عقب شويه بييبن لكم الكوفي ..طلبي حق شوقاني و بنت عمج ..انا و حصه شويه بنحاوط ..لا اتروحون بعيد..

    ما عطاني فرصه ارد له زخ ايد حصه و ابتعد...طالعت ليلى بس جفتها مبتسمه ..و لكأن في شي مستوي ..
    شيخاني : هدى شتبين اطلب لج كوفي ..؟؟

    هدى: هي ..مشتهيه كوفي ..

    ليلى : تدرين شوق ان سعيد خاف لا تعرف حصه ان اشترى لي جنطه
    طنشتها وطلعت موبايلي اتصل بسيفاني اسال عن ابوي ..عرفت انهم خلصوا ان ابوي الحمدلله قلبه زين و كل شي بصحه و عافية .. و قلتلهم وين نحن ..

    تقريبا عقب ساعتين تيمعنا كلنا علشان نتغدا ...طبعا سيفاني مب عايبنه الوضع ..اونه كيف نحن البنات ناكل هني و المكان مكشوف لكل حد ..بس عمي اقنعه و قال ما فيها شي دام نحن الرياييل موجودين ..

    الرياييل يلسوا ع طاوله ابروحهم و نحن البنات بطاوله جريبه منهم و سيفاني كل شويه يرفع راسه يراقبنا حشى ..ما اظن تهنى بلقمته ..انسان معقد..مدري بدور كيف فكرت فيه ..بدور !! حرام ما رمستها ...اكيد تبا اتفضفض لي بس بعد الي صار البارحه مع سيفاني ما فيني ع مشاكلهم ...خلوني بعيد احسن .. ويهي سالم من الكدمات و التكفيخ وراي احم احم ملجه ...

    نشيت ابا اروح الحمام .. وقفت معاي شيخاني وهدى .. و شويه و لحقنا فهد... كنت احس نظرات فهد ع شيخاني بس يحلم يحط عينه عليها مستحيل اتفكر شيخاني تزوجه و اتروح كويت ...ما اظن اتسويها ...

    فهد: ترا سيفاني طرشني ..
    شيخاني: معلوم ما في داعي اتعب روحك و ترمس
    شوق: ههههههههههه

    فهد: من حقه يخاف عليكم ..
    شيخاني: مب لها الدرجه..
    فهد: اوكى عرسي علشان تفتكين منه ..
    شيخاني طلعت له لسانه و قفطت صوب الحمامات ..شهقت و بنفس الوقت ضحكت ع ملامح فهد و فقلته
    ههههههه تعود ع حركات شيخاني ..

    فهد: ما اذكر انها كانت جي..؟؟
    قلته : لا هي من انولدت جذا ..
    فهد: عجيب ..!!!!!!!!
    قلت: يلا هدى تعالي نلحق بشيخاني الحمام ..

    عقب ساعتين..صلينا العصر و ظهرنا من المركز ..كلنا احتجينا نبا انروح امارات مول صوب الثلج ..بس سيفاني ها النحيس ما طاع ..و سعيد كان راضي بس متردد لان حصه تعبانه و غير ابوي ما يتحمل وايد التعب .. علشان جذا ابسرعه غير رايه ..

    .ركبنا السياره و نحن متضايجات ...بس عقب عمي وعدنا انه بيينيي مره ثانيه امارات مول خلال هالايام يعني قبل ما يرجع كويت ...
    فاجاتنا ليلى بالسياره : شو رايكم بجنطتي سعيد شراها لي ..

    عضيت ع شفايفي عرفت ان ليلى تبا اتسوي مشاكل من بين حصه و سعيد ...
    شيخاني: لا و الله متى شرالج شنطه و جي نحن مالنا رب ..

    تم سعيد ساكت امركز ع طريج الشارع ..اما حصه ..فما تحركت كانت مسنده راسها ع السيت و راقده ..اظن انها كانت تسمع بس طنشت ...

    حمودي عفد ورانا يلعب و يصارخ ع كيف كيفه بالسياره ...دعيت ف قلبي الله يمر هالايام ع خير .. و ما يصير خلاف بين سعيد و حصه ابسبب هاي الياهل و حركاتها ..الحمدلله راشد بعيد ف دبي جان بعد حطت عينها عليه ...

    وصلنا البيت و كنا انحس بكسل .. و تعب لانا ظاهرين من الصبح ...كانت امايه امزهبه لنا العشى ..تعشينا و خلصنا .. و كل واحد راح حجرته ...

    ليلي فجاه ييرت عني اللحاف : قومي نسهر لاه ..

    طالعاتها بكسل: ليلى خليني ارقد تعبانه ناشه من وقت .....
    ليلى: تعالي انروح المطبخ انسوي لنا عصير ..
    صديت الصوب الثاني: مالي نفس ..

    ليلى: زين انا ابا ..يلا عاد ..
    نشيت بكسل ما انروم انرد لها طلب ضيفه ف بيتنا ..رحنا المطبخ .. طلعنا من الصاله ..جفت سيفاني و فهد يالسين في الحوي يسولفون ..
    سيفاني: وين رايحه شوق .............؟

    نقزت متروعه: المطبخ
    ليلى: تبون عصير بسويلكم عصير بعمركم ما ذقتوا طعمه ...؟؟
    سكت سيفاني يوم رمست ليلى ..بس فهد رد علينا: عاد يلا ما بنقول لا ..\

    دشينا المطبخ ..طلعت ليلى الفواكه الي بتحتاجها ...و يلست ع الكرسي و سندت ايدي ع الطاوله اراقبها ..
    ليلى: عيل وينه خطيبج..؟؟

    رديت عليها ابرود: ف دبي عنده دوره ..

    ليلى: شسمه ..؟؟

    قلتها: اخو حصه راشد..
    ليلى اتنافخ: ويه انتوا ما عندكم غير هاي العايله نوعوا زين ...زين بعد فهد امفكر يخطب شيخاني شويه بصير عندكم تغيير ..

    طالعتها: نعم ...؟؟

    ردت علي: شوه ..ما قلت شي غلط ..ترا ابوي ناوي يخطب فهد حق شيخاني ..
    رديت و حطيت ايدي ع خدي ما اهتميت لاني اعرف ان شيخاني ما بترضى انها اتعيش برع الامارات ...

    ليلى: اقول سعيد الحينه راقد ..

    قلتها: شتبينه خليه مع حرمته ..
    قالت: ماشي اباه يذوق العصير ..
    طنشتها: خلصتي عصيرج ..ضاربنج وحام ع اخر الليل تبين عصير ..

    ليلى: هههههههههههههههههه

    طلعنا من المطبخ عطينا سيفاني و فهد العصير .. و ردينا حجرتنا ...رن موبايلي طنشته رن مره ثانيه.
    ليلى : ردي يمكن خطيبج ..

    شلت الموبايل جفت المتصل سعيد رديت ابسرعه: هلا ..
    سعيد: تعالي الحجره شويه خذي حمودي معاج ...

    وصكر التلفون بويهي ما عطاني فرصه ارد عليه ..
    ليلى : منوه .

    طنشتها و ما رديت عليها ..طلعت رايحه صوب حجرة سعيد سمعت

    حصه اتزاعج :انت تتعمد تستفزني .
    وقفت ابمكاني يابسه ..مب عارفه شسوي ..انا اول مره اسمع حصه جي محرجه و ع منوه ع سعيد ..

    سعيد بصوت هادي: حصه

    حصه: لا تمسكني
    دمعت عيوني ..حرام اكيد يتضاربون ابسبب الي صار اليوم ...ما هان علي اسمع اكثر ولا هان علي اجوف سعيد او حصه او حتى حمودي فكرت ارجع حجرتي بس وقفت يوم انفج باب حجرة سعيد ...و ظهر سعيد شايل معاه حمودي ..

    سعيد: خلي حمودي يرقد عندج الليله..

    طالعت سعيد و انا ضايعه ليش شو الي صار ..؟؟ احيدها حصه اعقل عن جذا بوايد ..لها الدرجه اتغار ع سعيد ..
    سمعت صوت حصه من داخل الحجره: شوق تعالي اباج ..
    سعيد يأمرني: روحي حجرتج..

    دش وصكر الباب و قفله ..
    سمعت صريخ حصه: سعيد لا اتحاول كافي الي فيني ..

    ما هان عليه اجوف سعيد و حصه جذا حالتهم ..يتني الصيحه يوم جفت ملامح حمودي و هو راقد كلها براءه..بسته ع خده.. ووديته صوب حجرتي ..دخلت حمودي معاي ورقدته بيني و بين ليلى ..قعدت ليلى يوم

    جافت حمودي معاي ليلى: شنو صاير ..؟؟

    لوت ع حمودي : ماشي متعوده يفرون لي ولدهم علشان ياخذون راحتهم مدري ليش يربون عيالهم ..

    حسيت ان ليلى انقهرت فصدت الصوب الثاني .. وغطت ويها و انخمدت ...اتنفست براحه ..الحمدلله انها صدقت جذبتي ...

    اليوم الثاني ..فتحت عيوني ع صوت حمودي : عمووووووووووووووو
    فجيت عيني ابتسمت و انا اجوفه ناش من الرقاد قلت بكسل : حمودي ارقد ..

    حمودي: عمووو البنيه دخلت حمامج

    ضحكت: هههههههههه ابرايها ..
    حمودي: قالت انت حلو مثل ابوك..
    شوق: اونها ..

    يلست ع الشبريه حمودي: عمووووووووو ثوفي الشمش طلعت
    قلته : شمس مب شمش !!

    شليته و بسته ع خده بدفاشه لدرجه انه صرخ من الويع ..خذته الحمام ..جفته فاضي ..
    قلت : حمودي محد موجود في الحمام وينها ليلى..

    حمودي: طلعت برع ..

    شوق: الله يستر ..

    غسلت حمودي و اتغسلت ..عقبها طلعت برع ..نزلت تحت علشان نتريق ..بس جفت الصاله فاضيه ..عقدت حياتي ..وين امايه ..؟؟ جفت سيتي قاعده اتخم الحوي
    سالتها: وين ماما ..؟؟

    سيتي: داخل عند عمي أأأأأأأدل ..
    طالعت حمودي: انت وين اوديك الحينه !!
    حمودي: ابا ماما ..

    شوق: يلا بدينا بالمنوال تعال تعال بوديك المطبخ اشربك حليب ..
    دشيت المطبخ ..جفت شيخاني و هدى قاعدات يتريقن..

    قلتهن: صباح الخير ..خيبه شيخاني ناشه من وقت ..

    شيخاني: طبعا غبت من المدرسه لازم بنش من وقت ..

    يلست حمودي جريب شيخاني و قلتها: زين عطيه حليب ..بروح اجوف ليلى وينها !!

    هدى: ليلى موجوده عند ابوي و عمي و سيفاني و فهد و امايه يترقون داخل ..

    شيخاني : و سعيد بعد نسيتيه ..

    خذت نفس طويل ها علشان جذا الحبيبه رايحه هناك ..اثرها تدرين ان سعيد موجود في الملاحق ..طلعت من المطبخ ناويه اروح ل حصه لان البارحه غمضتني وايد ..كنت وايد افكر فيها ...

    صعدت الدري بس سمعت اصوات حاده من صوب حجرة شيخاني ...عقدت حياتي ...رحت صوب الممر الي يوصلني ل حجرة شيخاني و انا ع بالي حصه و سعيد بعدهم يتضاربون ..بس..

    دارت فيني الدنييييييييييا يوم جفت ليلى و سعيد واقفين ابروحهم ..
    بزاويه نهاية الممر ..

    وقفت ابمكاني ...حسبت انهم لاحظوا وجودي لانهم سكتوا شويه ..لكن بعدين ..رجعت اصواتهم ..توصل اذوني ..

    تجدمت منهم انا مبطله عيوني مب مصدقه ...سمعت ليلى اتقول بصوت امبين عليها انها كانت منفعله ..
    ليلى: عيل ليش كل شويه طرش لي تعالي الدار و تعالي الدار ..

    سعيد بصوت واطي يخاف حد يسمعه : انتي ما تفهمين ...اوكى مب لدرجة انج اتسوين مشاكل بيني و بين حصه مهما كان هذي ام عيالي و انا ما ارضى عليها ..

    ليلى: يا سلام .. و انا شو اطلع ..

    سعيد ينافخ امحرج: ليلى لا اتخليني اندم لاني طلبت منج اتيين .
    ليلت ترفع راسها : انت انت ..............."سكتت شويه" انا الحينه اقنعت ابوي ايبنا الامارات بس اسبوع علشان يرضيني و انت اتسوين فينني جذا ما عليه سعيد ..

    كانت دموعي مب كافيه اتعبر عما بداخلي من صدمه ..سعيد و ليلى !! كيف ..؟؟ و ليش !! يعني ليلى ما كانت اتبالغ بتصرفاتها ابنظر سعيد ..لان سعيد حابنها ...يا الله مستحيل ...

    سعيد يحاول يهدي نفسه : ليلى ..دخيلج ..
    ليلى : انا ارجوك سعيد ...خلاص انا بريحك "شويه و بتصيح" ابد ما توقعت انك جذا بتسوي فيني..

    سعيد يتجرب منها و ليلى تعطيه ظهرها اونها زعلانه : ليلى ..الي بينا مب سنه و سنتين سنين ..
    كملت ليلى بس بغيض: قبل ما اتفكر انك اتخطب بنت خالتك ...

    سعيد: بنت خالتي ما كنت اباها بس امايه و خواتي اصروا عليها .. و ما بجذب عليج انا ممرتاح معها و ما قد جفت منها شي يضايجني ..

    ليلى اطالعه امعصبه: سعيد !!!!!!

    سعيد يبتسم: بس صدقيني ما بفرط فيج ..انتي سويتي الي عليج يبتي عمي هني و الحينه الدور علي ارمسه عنا ..

    جفت بنظرات ليلى السعاده: معقوله تتكلم صج...

    سعيد: و حياة الي بينا من سنين...
    ..

    ما تحملت كلامهم ..حسيت ب نوع من الخيانة ...كنت بطلع لهم امنع هالمهزله ..بس تجمدت ابمكاني يوم سمعت ليلى اتقول : من الحينه اقولك ابوي ا بيردك حتى لو كانت عندك حرمه ..لانك ريال و النعم فيه ..

    سعيد: ههههههههه سلمتي لي يا الغاليه ...بس دخيلج لا اتحرشين اب حصه انا اعرف كيف اتفاهم معاها .

    ليلى : اوكى انا اوعدك بس انت ما سالتني شو شرطي ..

    سعيد: افا ليلى بينا شروط ..

    ليلى ابدلع : طبعا ..
    سعيدد: عيوني لج ..

    ليلى : مهري ..
    سعيد: تدللي ما يغلا عليج شي ..

    ابتسمت ليلى و قالت : ورقة طلاق حصه ..
    تم سعيد واقف ابمكانه .. و انا حسيت بطيح من طولي بس يودت عمري ..تحركت ليلى ...من الزاوية الي كانت واقفه جريبه منها و ييت صوب حجرتي...كنت بتحرك انخش علشان ما اتجوفني ...بس ريولي ما ساعدتني ...و تواجهنا

    ... ياللي جرحت القلب ليه المعاذير ...... جرحتني لا تترك الجرح تذكار ...وشلون ابصبر كان شفتك مع الغير ...... وانا الذي عليك من نفسي اغار


    يسلمو ع ردودكم اللي شجعتني مووووووت
  5. حنونة بزمن قاسي
    17-10-2009, 10:55 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)



    ابتسمت لي يوم جافتني واقفه بنهاية الممر ..رفعت حياتها و كأنها علامة انتصار ...كان ودي بها اللحظه اصفعها ابرد النار الي شبت في قلبي ..من صوبها و صوب سعيد الي بالفعل صدمني...خطفتني ليلى و دشت حجرتي و بعد ماخذه راحتها ...

    علشان جذا ما رضت اتم مع قوم عمي في الملاحق علشان بس اتكون جريبه من سعيد ...عرفت ليلى اني سمعت و عرفت كل شيء بينها و بين سعيد ... يا ويلي حالي زياره قوم عمي الظاهر بتدمر حياه سعيد و حصه.. و نزلت دموعي يوم تذكرت حمودي الي بينهم ...

    سمعت حصه يايه من الجناح الثاني تزقر : سعيد ..سعيد ..

    جافتني واقفه شهقت: شوق بلاج اتصيحين ..

    يلست اصيح و اشاهق ابصوت عالي يوم طاحت عيني بعيون حصه شو اقولج يا حصه ...شو تبغين اتعرفين ...
    حصه تحضني و ترفع راسي علشان اطالعها: بلاج ..؟؟ سيفاني قالج شي ..؟
    هزيت براسي بمعنى لا يا ليت سيفاني ذبحني جتلني ولا إني اسمع الكلام الي يدور بين سعيد و ليلى ..

    ظهر سعيد : حصه ..

    ابتعدت عن حصه كرهت اجوف سعيد احسن معنى الخيانه كلها فيه ..
    سعيد بحنان: شو فيج شوق..

    من غير ما اطالعه مسحت دموعي و همست : ماشي ..
    دشيت حجرتي ..الي كانت جريبه مني...جفت ليلى واقفه ع الدريشه ادندن و كان الدنيا مب شايله وناستها ...طنشتها و دشيت الحمام ...اتغسلت ...فكرت و فكرت ..مستحيل سعيد يتخلى عن حصه ام عياله علشان ليلى ...

    ما اظن ليلى شكلها واثقه بس ردت فعل سعيد ..تثبت لي هالشيء ...امممممممممممم دام حصه طلعت من حجرتها ادور ع سعيد معناتها تراضووو .. و الحمدلله ...الله يوفجهم .. و يحفظهم من شر ليلى ...و ما تنوي عليه من خراب ..

    طلعت من الحمام ...جفت ليلى بعدها واقفه ابمكانها ع الدريشه ..سالتني ولا كأنه كشفت شي يتعلق فيها ب سعيد : شووق بيت منوه هذا ..

    يلست ع الكنيه امطنشتها...............................
    طالعتني و يت يلست عدالي قلتها ابرود : ليلى ...لو سمحتي مالي بارض اجابلج او ارمس وياج ..

    ليلى تستهبل علي: ليش ..؟؟ انا شنو سويت ..
    طالعتها ابروود بس بداخلي نار ما تطفيها شي ف الدنيا ..

    قلتها و عيوني مليانه دموع: ليش اتبين اتخربين حياة حصه ..شو سوت فيج ..؟؟

    حطيت ايدها لورها اتساند روحها و خذت نفس طويل يدل ع انها مرتاحه : يعني سمعتي كل شي ..
    ما رديت عليها لانها اتعرف الجواب ...

    كملت: ما تدرين ان التجسس حرام..
    رديت عليها بعصبيه: و ما تدرين هم الخيانه و النفاق حرام ..

    طالعتني ابرود ووقفت رايحه صوب باب الحجره: انا مب خاينه ..سعيد هو الي يعشق التراب الي ادوسه .."وهزت جتفها مب مهتمه" و بعدين ...من قالج انا بقبل باخوج ..

    طالعتها مستغربه ما حسيت بعمري يوم صرخت عليها : انتي شوووووووووووووووووووووو

    تجدمت مني و صكت ع اسنانها: لا اتصرخين علي .. و بعدين حمدي ربج قلت اخوج ابا مهري ورقه طلاق حصة ..لاني اعرف انه مستحيل يسويها ...


    قاطعتها: طبعا مستحيل يسويها ...لانه يحب حصه و يموت فيها و ما انتي الا نزوه في حياته ..باجر بتختفي و بتغيب يوم بتردين الكويت ..

    ليلى : ههههههههههههههههههههههههههههههه دخيلج شوقاني لا تضحكيني و انا ما فيني ضحكه ..
    كملت كلامها : سمعي حبيبتي ..انا اخوج ما اريده هو الي يتبعني من درب ل درب .. و انا بس اشفق ع حال حرمته .. و من الي يسويه معاي من وراها ..

    بطلت عيوني و قلتها : انتي صج قوية عين ...متى اتمر الايام و بتردين مكان ما ييتي..

    ابتسمت: حبيبتي .." و اشرت ع نفسها" انا وقت ما ابا ارجع الكويت برجع .. و انا الي احدد كم بنتم ف الاممارات ...

    خذت نفس طويل يلست ع الشبريه يأسه قلته و عيوني تمطر دموع: حرام عليج الي تسوينه ..

    ليلى: وفري دموعج ما باخذ اخوج ..لانه مستحيل يطلق حرمته ..انا قلته جذا بس علشان يشل الفكره من باله ..
    ما قدرت ارد عليها تميت اصيح بصمت .................................................. "ماشي رد"

    سكتت ليلى تمت اطالعني قالت من غير ما اتوقع : يوم اتصيحين شكلج يكون احلى بوايد جنج ملاك ..
    كلامها ياه بوقت غير مناسب و اصلا اطراءها ما هزني ابد ...جفتها ..تحركت شكلها ناويه تطلع من الحجره ..فربعت اسد عليها الدرب لصقت بالباب و قلتها : وين رايحه ..

    طالعته باستغراب و قالت: وخري .

    مشيت دموعي : ما بسمح لج اتفرقين من بينهم ..
    ابتسمت و زخت لحيتي تغايضني: علشانج بس ..

    بعدت ايدها عني جني متجززه منها و قلتها :بخبر عليج عمي بفضحج ..

    ليلى : ارجوج شوق لا تضحكيني ..مالي خاطر ..."اشرت بيدها" وخري عن الباب ..
    قلتها : وين بتسيرين ..؟؟

    ليلى بعصبيه: بسير عند ابوي ..وخري ..

    قلتها : زين بس صدقيني بمنعج ..حتى لو اضطريت اقطع علاقتنا فيكم ..مثل ما كانت مقطوعه من سنين ..
    ابتعدت عن الباب فجت ليلى الباب و قالت ابرود: ما يهمني..

    و صكرت الباب بويهي بعصبيه ....رحت صوبي شبريتي و انسدحت ..يالله ما كنت اتوقع ان بيصير جذا معقوله سعيد جذا ...معها حق حصه البارحه تزعل منه و تضارب معاه..

    .المفروض ما اتم يالسه هني و اقفل علي الباب ...سرت صوب التسريحه ومشطت شعري و عدلت نفسي و ظهرت من حجرتي طبعا ..طوال فتره قوم عمي هني ..الشيله ما نشيلها من راسنا ..ابسبب فهد ...

    سمعت صراخ حمودي في الصاله الي تحت نزلت من ع الدري ...جفت سيفاني قاعد يغصص فيه و هو يصارخ فهد كان يالس معاه .. اما البقيه ما اعرف وينهم ..


    فهد: صح النوم .

    ابتسمت له : لا و الله كنت ناشه من وقت .."سالت حمودي" وين امك حمودي .
    حمودي: طلعت مع بابا ...

    سيفاني : مسكين محد خذاه يحليله ...يحليله حمودي خلوه ف البيت ابروحه ..

    حمودي يصارخ : واع ..
    و يعفد ع سيفاني يضربه بصدره ...ضحكت ع الموقف من خاطري حمودي شيطون .. و اول مره اجوف سيفاني دمه خفيف وله بارض يلاعب حمودي ....

    فهد: تعال حمود تعال ابا بوديك برع ..
    حمودي بوزه شبرين: ما عندك سياره ..

    فهد: ول ..

    انا و سيفاني: هههههههههههههههههههه

    سالت حموي: شربت حليب ..
    حمودي زعلان: عموه تيخه عطتني حليبه ..

    سيفاني: يحليله مسكينه ..
    حمودي من يسمع صوت سيفاني يقعد يصارخ ...فكرت اخليهم و اروح المطبخ ..اشرب لي حليب عقب اجوف باباتيه .. و خلوني بعد اراقب ليلى و امنع سعيد انه ايي يرمسها يالله بسوي لهم حاجز ...مع ان ليلى ما يغلبها شيء ...

    رتبت الوسايد الي كانت طايحه عالارض ورديتها ع الكنبات قبل ما اظهر من الصاله ...هذي اكيد حمودي الطفس فرنها ع الارض ..
    هددته: حمودي اذا جفت بس مخده طايحه عالارض يا ويلك ...

    كلنا صخينا يوم سمعنا صوت وحده اتغنى و ماخذه راحتها ...و جنها بدش الصاله ..
    فهد مندهش: صوت منو ها ..منوه هاي ..

    بلعت ريجي فضحتنا قاعده اتغني و ماخذه راحتها ..طالعت ..سيفاني الي صخ مب عارف شو يقول ..و سوا روحه ما يعرف صوت منوه ..

    بدور داشه: قلبي و تفكيري معاك ودي سعادتك و رضاك ما همني هذا و ذاك..
    كنت بصرخ و بقول بدور صخي بس ما عرفت شو الي ربطت لساني ..من وطت بدور ريولها داخل الصاله ..

    بدور: هاي شوقاني ..
    صدت الصوب الثاني مكان ما اطالع علشان انبهها ان شي ريايييييييييل هني ..حطيت ايدها ع حلجها ..حسيت ويها احمر..فصكرت باب الصاله بسرعه وركضت برع ..

    حمودي: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    سيفاني شكله منحرج و مب عارفه شو يقول و جنه مب راضي ع الموقف الي صار ...فهد يطالعني يبا يعرف منو هاي ..قلته : هذي الخبله بنت خالوه حليمه ..

    فهد يضحك: ههههههه لا و الله مب خبله ..ما شاء الله ع روحها ..
    حسيت بالاحراج فضحكت: ههههههه اسمها بدور ...

    سيفاني امحرج علي: بعد قولي جم عمرها و كم وزنها و شو حالتها النفسيه ..
    صخيت اطالع فهد الي بدوره بعد طالعني مستغرب ..

    حمودي عفد ع سيفاني اونه يصارعه شرات قبل بس سيفاني شله من ذراعه و فره بالارض بعصبيه فقعد يصيح حمودي ... ليش سيفاني محرج ...؟؟

    حسيت بالاحراج بس فهد حاول يغطي ع هالاحراج يوم ياشر لي بيده من غير ما يحس به سيفاني بمعنى : شو بلاه حرج ..


    ابتسمت له ما قدرت طبعا ارد عليه لان سيفاني مجابلني مره و سرت صوب حمودي الي قاعد يصيح اسكته ....ففهم فهد علي فقال جمله حسيت انه يبا يقهر سيفاني

    فقال: شوقاني صدق هاي الحلوه تقربلكم ..

    جفت سيفاني يصد ل فهد و بنظراته شرار ..ابتسم فهد ورفع ايده ع اساس انه مستسلم ... المهم قدر يستفز سيفاني شرات ما كان سيفاني يستفز حمودي من شويه ..

    وووصل للجواب الي ساله ليش سيفاني محرج ....اما انا كنت ابا اضحك بس خفت لا ينش سيفاني و يزغتني ..

    .فعطيتهم ظهري و طلعت برع الصاله ...اول ما صكرت الباب يلست اضحك هههههههههههههههههههههههههه و انا اتذكر نظرات سيف و مغايضة..فهد له ..بس اكتشفت شي يديد ..ان سيفاني يهتم ابدور ...و هالشي الي صار من شويه يثبت كلامي ...رحت المطبخ جفته فاضي وين راحت بدور ..؟؟؟

    رحت صوب ملاحق قوم عمي ...من دشيت حطيت حمودي عالارض و ربع صوب امايه الي كانت قاعده مع باباتيه و عمي..

    طبعا حمودي يشتكي لامايه ع سيفاني الي ضربه من شويه ...اما انا رحت صوب عمي و سلمت عليه و بسته فوق راسه ... عقب رحت عند باباتيه و لويت عليه ..

    امايه: جوف عادل هذي حالتهم ...جنهم رضع متعلقين ف ابوهم ..

    عمي عادل: ههههههههه ما فيها شي ابوهم ..لو شو صار عمرهم ..
    بست باباتيه ع خده: عمي ماماتيه اتغار ...

    امايه: ههههههههههههه يا حظي..
    باسني ابوي ع خدي و كانه يقولي وينج من زمان ما جفتج ..سمعت ضحكت شيخاني من حجره هدى .فوقفت و اتذكرت بدور: امايه بدور كانت من شويه هني وينها ..؟؟

    امايه: مدري و الله ما جفتها ..

    قلتها : عيل اكيد راحت بيتهم ...تبون حايه بسير حجرة هدى ..
    عمي عادل: سلامتج يا الغاليه ..

    ابتسمت له و رحت صوب حجرة هدى ..دقيت الباب و دشيت ..جفت ليلى اتحرك براطمها من جافتني ..بعد جني انا الي غلطانه بحقها ...
    سالتهم: شتسون ..

    شيخاني منسدحه ع الشبريه: اقولهم نكت ..

    هدى: تعالي نعالي يلسي معانا ..
    ليلى اتعدل بيلستها : اوووووووووووووووووووووف

    كنت بطلع بس يوم سوت هاحركه عناد فيها ..يلست ع الكرسي الجريب مني
    و قلتهن: يلا سمعوني نكته ..
    شيخاني: خلصت النكت تو الناس..

    قلت شيخاني: تدرين بدور من شويه يت بيتنا ..
    شيخاني: وينها من زمان ما رمستها ..

    هدى: طبعا من لقى احبابه نسى اصحابه ..
    شيخاني: لووووووووووووول ..

    تذكرت الموقف فقعدت اضحك: ههههههههههههه تدرون حليلها بدور داشه الصاله اتغني ما تدرين ان سيفاني و فهد داخل من جافتهم ربعت بيتهم اتصيح ..

    الكل: ههههههههههههههههههههه
    شيخاني: يحليلها ...شوقاني تعالي انروح بيت خالوه حليمه ......و ناخذ ليلى و هدى ويانا ..
    سالتهم : بتيوووووووون

    هدى : هي طبعا ..

    في البدايه تراجعت خفت لا ليلى اتجوف راشد بس عقب تذكرت ان راشد ف دبي فديته المهم طلعنا من حجرة هدى .. جافتنا امايه ..
    امايه: ع وين ان شاء الله ..؟؟

    شيخاني : بنروح بيت خالوه حليمه ..
    شوق : نبا ليلى و هدى يسلمون ع موزي و بدور ..

    امايه: روحن العصر الحينه الدنيا برع حر موت ..خلي الوقت يبرد شويه ..

    ليلى: عمتي نحن خلاص حطينا في بالنا انروح الحين ..

    عمي عادل: شرات ما قالت عمتج صبروا وقت العصر ..ولا مره روحوا تعشوا عندهم..
    شيخاني: اندوكم عمي ع كيفه ..

    سكتت شيخاني يوم جافت امايه اطالعها بنظرات ...سمعنا صوت حمودي برع يزقر بابا بابا ..ع طولت طالعت ليلى الي ابتسمت لي و قالت: خلاص بنروح العصر احسن ..

    كرهتها و اول مره تهتز شخصيه سعيد بعيوني ..فديتج حصه ما تستاهلين الي يصير لج ...
    شيخاني: ابوي هدى تعالي انروح حجرتي بعلمج ع الفوتشوب ..

    لحقتهن :بروح معاكن ..
    شيخاني: انا حالفه انتي حجرتي ما ادشينها ..

    و قبل ما اظهر من الحجره وقفني عمي يوم زقرني: شوق ..
    التفت له و قلته: نعم عمي ..

    قال لي : ازقري سعيد ابا ارمسه شويه ..

    حسيت بقلبي يرقع شو يبا فيه !! لا يكون سعيد خطب ليلى ...ابيه ..بس طالعت امايه و كانت ملامحها هاديه ...هزيت راسي بمعنى ان شاء الله و طلعت من الملاحق كانت ليلى تترياني برع ...

    سالتها : ابوج شو يبا من سعيد اخوي ..؟؟

    ليلى ابرود: و انا شدراني بحجي الرياييل ..
    خذت نفس طويل .. وسرت الصاله لحقتي ليلى ...بس سيفاني و فهد كانوا طالعين ...جفت حصه و سعيد قاعدين في الصاله و حمودي يفتن ع سيفاني الي ضربه ....

    قلت حق سعيد و انا كارهه اجوفه: عمي يباك ...
    ليلى بدلع: شحالج حصه

    حصه: ابخير ...
    سعيد اسلوب التطنيش يتبعه مع ليلى جدامنا : شو يبا فيني ..
    يلست جدام حصه: ما اعرف ..

    ليلى : سعيد ما بظهرنا اليوم مكان ...
    وقف اسعيد من رمسته ليلى ..طالعت حصه الي حسيت ان عصبت بس كانت اتحاول ما تبين هالشيء ...
    حمودي يتناقز ابمكانه: بابا ودينا البحر بسبح بالبحر زين..

    سعيد يشيل حمودي و يعطيه لحصه: انزين انزين بابا "و يطالع ليلى" بس لا تحشرنا ..

    ابتسمت له ليلى ...كان ودي اتضارب معاها بس مب جدام حصه ...يلست ليلى ع الكنبه مجابلتنا انا و حصه و قالت : يا حظج ب ابولد عمي ..

    ابتسمت حصه: الله يرزقج ريل شراته ..

    ليلى : الله يسمع منج .. " وطالعتني" و ان شاء الله جريب ..

    خطر ع بالي اخبر حصه بالي سمعته ولا يخططون له سعيد و ليلى بعد انا ما ارضى ل حصه ..لانها صاحبة حق و غير انها بنت خالتي و بعد اخت راشد حبيبي ...فجيت عيناتي يوم ليلى حطت ريل ع ريل و اتساندت اكثر ع الكنبه و كأنها مرتاحه

    و قالت : الله يسمع منج حصه و يكون بعد اسمه سعيد لاني وايد احب هالاسم ..

    مصختها ليلى وايد بغيت احط حد لها المصخره: ليلىىىىىىىىىىى

    طالعتني ليلى بطرف عينها و كانها اتقولي لا تدخلين ..

    حصه: خليها شوق انا عارفه هي حق شو اتلمح ...بس انا ما برد عليها مب عشان شي بس علشان احشم راعي البيت و ضيوفه ..

    ليلى تضحك: ههههههههههه شو قاعده اتهذربين انتي ..

    وقفت حصه مب متحمله بس بنفس اللحظه ابتسمت : سلامتج ماشي ...

    وراحت فوق الدري يلست اطالع حصه لي ما اختفت عن نظري فصديت ل ليلى بعصبيه و قلتها : انتي يايه ادمرين حياة اخوي سعيد ..

    ليلى حرجت من كلامي : انتي قبل لا اتحاسبيني روحي حاسبي اخوج ..

    قلتها: اللوم لج انتي مب له ..و الله اني بخبر عليج عمي جان ما اصطلبتي ...
    ليلى: شووووووو ليش انا مب بنت عمج ولا بس هي بنت خالتج ...

    ما حبيت ارد لها او اني اوسع الفجوه من بيني و بينها لان ايام و بترجع الكويت و ما بسمع عنها شي الا اذا تجاوفنا و بالصدفه في المسنجر ...

    .خذت نفس طويل ورحت فوق ..غايتي حجرة حصه ...دقيت الباب ..ما سمعت ردها ..كنت برجع انزل تحت بس سمعت حصه اتقول لي : تعالي شوق ..

    فجيت الباب ابترردد خايفه ع حصه جفتها يالسه ع الكنبه و ميوده راسها ..
    خفت عليها: حصه انتي ابخير ..

    رفعت راسها حسيت انها متالمه: وايد مصدعه ها الحمل متعبني وايد..

    قلتها بخوف: تضايجتي من كلام ليلى ..
    غمضت عيونها: ما اتهمني الي يهمني سعيد..

    زخيت ايدها: انا امس فليل سمعت ضرابتج مع سعيد...يوم زقرني اخذ حمودي معاي ارقده في الحجره ..و الله اني تضايجت من الخاطر ..

    حصه اترص ع ايدي: سعيد وايد تغير علي ..

    لصقت فيها اخفف عنها : حصه لا تضاربين ويا سعيد ..لا تنفرينه منج علشان ما يفكر ب ليلى ..
    ابتسمت بس ابتسامته كانت ما فيها حياة : خلاص شوق ....انا فهمت و عرفت كل شي ..

    بلعت ريجي: حصه ...
    قاطعتني: دخيلج في السده هناك الدوا مالي عطيني ياه مب متحمله ها الصداع ..

    ربعت ابسرعه صوب السده و ايدي ترتجف ..فجيت السده ..جفت علبه دوا ..شلتها و عطيتها ...سارت حصه بثجل صوب الثلاجه الصغيره ..بلعت الحبوب عقب شربت الماي ..فجت الدريشه علشان اتهوي الحجره ..بس شهقت ...التفت ابسرعه صوبها: حصه شي صابج ..

    حصه و شكلها بتصيح: تعالي جوفي شوق تعالي ..

    تجدمت من حصه و كنت خايفه وايد من الي بجوفه حطيت ايدي ع حلجي امنع صرخه صدمه كانت بتطلع مني يوم جفت ليلى و سعيد يسولفون بالزراعه نفس طريقة الحاله كانوا لما جفتهم من ساعات ..و حمودي بعيد عنهم شويه لعب بالرمل ..

    فرت حصه علبة الدوا بعصبيه عالارض .
    ..لحقتها حصه : حصه اعقلي حصه ..
    لبست عبايتها و شيلتها ...امطنشتني يتني الصيحه : حصه دخيلج ..

    طالعتني حصه بألم : مستحيل بتقنعيني بشيء حتى انتي يا شوق اتجوفين عندي حق بالي بسويه..

    زخيتها من ذراعها : حرام عليج فكري بحمودي بالي ياي بالطريج حرام عليج..
    ييرت ذراعها بعصبيه : و ليش اخوج ما فكر فيهم ...

    طلعت من الحجره كنت بلحقها بس شي منعني كل شي حلو بين سعيد و حصه بنهار ..ليش جذا حرام ...خفت هالشيء يأثر بخطوبتي ل راشد .. وغير علاقة بدور ب سيفاني ...يلست عالارض اصيح ..ربعت ابسرعه صوب الدريشه ...

    جفت حصه اتفج باب الزراعه بعصبيه .. و ليلى و سعيد ارتبكوا ...بس هي الظاهر ما قالت لهم شي ..شلت حمودي و طلعت من الزراعه ... حتى سعيد ما تقدم خطوه وحده يراضيها أو يبرر موقفه ..

    معقوله انت جذا يا سعيد ...معقوووووووووله ..ما اصدق ليلى اتاثر عليك بها الطريجه ..شسوي الحينه ..حطيت ايدي ع يبهتي افكر شسوي ...شو الحل ...؟؟؟ أكيد السالفه بتكبر و تكبر ...طلعت من حجره سعيد و حصه .. طالعت و انا اودع هالعالم الي تحطم ...بس بايام قليله ...

    اتصلت بسيفاني سمعت حسه: نعم

    عضيت ع شفايفي مدري الي اسويه صح او غلط : سيفاني انتي وين ..
    سيفاني: ليش ؟؟ ابوي صابه شي !!

    شوق: لا بس انا اباك ضروري انت لازم اتيي البيت ..
    حسيت ان سيفاني اتروع : شو السالفه ..

    قلت و جن صبري نفذ : انت تعال ..
    وصكرت ابويهه ما همني خوفي من سيفاني كل الي يهمني الحينه ..كيف انراضي حصه ..و نبعد سعيد عن ليلى ..
    جفت سعيد داش الصاله ..ابسرعه لحقته: عايبنك الي صار ..

    سعيد يركب الدري: شوق مب فايج لج..

    صحت: انت دمرت حياتك و حياة حمودي ..
    طالعني و صرخ علي: ما يخصج ...
    مدري من وين يتني الشجاعه رديت عليه بنفس النبره : انت مينون قصت عليك ليلى بكلمتين ..

    زخني من رقبتي حسيت اني بختنق بس مسك اعصابه و قال : انا جذا ولا جذا كنت بسرح حصه بيت اهلها لانها صارت ما تنطاق ...
    فج ايده عني ..كلامه كانت شرات الصفعات لي يلست ع الدري اصيييييييح .. و اصييييييييح ...دقايق ما اجوف الا سيفاني جدامي وقفني : شوق بلاج..

    يلست اصيح مب رايمه ارمس او أصدق الموقف الي مستوي ..
    هزني سيفاني : بلاج ..
    قلته و انا اصيح: حصه راحت بيت خالتي زعلانه .. و اخوك سعيد شكله ناوي يطلقها خلاص ..

    سيفاني طالعني مصدوم مب مصدق ..طبعا مستحيل أي انسان يصدق اسمى العلاقة الي تربط بين حصه و سعيد ممكن تنهد بسهوله ..

    سيفاني متاثر و بنفس الوقت مب مصدق : ليش ..؟؟

    قلته و انا امسح دموعي : يبا ليلى بنت عمي عادل ..
    سيفاني : ها !!!!!!!!!!شو هاي الرمسه ..


    سكتنا يوم جفنا سعيد لبس كندورته ماسك عقاله و غتره و نازل من الدري وقف بطريجه سيفاني ..
    سعيد يطالعه : خير ..

    سيفاني : اصطلب حط عقلك براسك بنات الناس مب لعبه عندك ..
    حطيت ايدي ع حلجي خفت لا يجاتلون ...سيفاني معصب و سعيد مب طايج عمره ...
    طالعني سعيد: مسرع نشرتي الخبر ..

    سيفاني : انا ارمسك خل شوقاني ع صوب ..

    سعيد: انا كيفي امشي حياتي من تطلع انت علشان اتقرر شو اسوي ..؟؟

    سيفاني : انت ما اتهمني بس بنت خالتي و عيالها هم الي شاغلين بالي ..
    سعيد: زين ..دام هي شاغله بالك..روح قولها ليش طلعت من بيت ريلها ..

    سيفاني زخ سعيد من كندورته :انت من صجك تبا اتسوي الي براسك ..
    زخيت ايد سيفاني اترجاه: سيفاني الله يخليك لا اتسوي مشاكل ..

    سعيد شل يد سيفاني الي قابضه كندورته و نزلها بالارض و قال : انا بتصرف ..انت لا تحرق اعصابك حصه ما بطلقها و ليلى بتزوجها ..

    و نزل من ع الدري لحق به سيفاني .. و انا نزلت وراهم ... و عيوني مليانه دموع ...سيفاني رجع و زخ سعيد من رقبته..قاله بغيض : انا الحينه باخذك بيت خالتك غصبن عنك ... اتيب حرمتك و تعتذر منها ..

    حاول سعيد يفج ييد سيفاني ..عرفت انهم بيجاتلون ..صرخت : امايه امايه ..

    شيخاني و هدى جفتهم واقفين فوق الدري يطالعون مستغربين .. و امايه الظاهر انها كانت ف المطبخ ..فييت ابسرعه صوبنا ..شهقت و دشت من بين سعيد و سيفاني ..
    امايه اطالعين : شو مسويه بعد ..

    قلتها و انا اصيح: انا مالي شغل ..

    سيفاني و سعيد يبون يتضاربون ..بس امايه وقفت من بينهم تمنعهم ..
    امايه: سيفاني فج عن اخوك خله ..خله .

    سيفاني: انا بجتله يبا يسود ويوهنا ..
    سعيد: خلك ابحالك انت مالك شغل ..

    امايه اتصيح: حرام عليكم ..بتذابحون فج عن اخوك ..

    فج سيفاني عن سعيد يوم جاف امايه اتصيح.. و ابسرعه سعيد طلع برع ...سيفاني اتم ينافخ و امعصب فطلع غيضه بالمكتبه الجريبه منه فرفسها بكل قوته ..فطاح باب المكتبه و انكسر ..

    امايه تمش دموعها : فضحتونا جدام بيت عمك ..شو مستوي فيكم ..

    سيفاني : ولدج الي مدري شو مستوي بعقله ..

    لويت بامايه يوم جفت جذا حالتها و يلست اصيح
    ..امايه: شو بلاج شوق شو بلاهم اخوانج..
    ما عرفت شو اقلها بس سيفاني تكلم: ولدك البجر ..العاقل ..مسرح حرمته بيت اهلها ..

    حطيت امايه ايدها ع قلبها مصدومه: وي ليش يبا يفضحنا جدام اختي شو مستوي بينهم ..
    شوق ما تحملت الموقف شو اقولها ليلى فرقت من بينهم ...

    رحت حجرتي قفلت علي الباب و يلست اصيح ...منهاره ...الين ما رقدت ..فجيت عيوني بالغصب و انا احس بصداع شديد ..مر علي كل شي صار ابسرعه ...لمحت موبايلي الي كان يرن بالحاح ..شلته جفت المتصله حصه رديت ابسرعه : الو ..

    حصه و من صوتها متروعه : حمودي عندكم ..؟؟

    يلست ابمكاني : مدري انا كنت راقده ..

    لمحت الساعه جفتها 5 العصر ..
    حصه: دخيلج جوفيه وين من ساعه اندوره ما لقيناه ..
    شوق : ان شاء الله صكري انتي الحينه و انا بجوفه يمكن عند قوم شيخاني ..

    رحت الحمام تغسلت و عقب ما صليت ...ربعت برع حجرتي ..جفت البيت فاضي ..وين الكل راح ..جفتي سيتي قاعده اتنظف الحوي رحت صوبها : سيتي وين شيخاني ..

    سيتي: كلو يروح برع ..سياره سيف ..

    قلتها: حمودي !

    هزت راسها: ما يعرف ..
    رحت اتصلت ع موبايل شيخاني ردت علي : صح النوم ..

    قلتها: انتوا وين البيت فاضي ..؟؟

    شيخاني: دقينا عليج الباب لي ما عيزنا ما فجيتيه ...كلنا طلعنا مع قوم عمي عادل خذنا سياره سيفاني انحوط ..

    سالتها : بابابتيه ..؟؟
    ردت علي: اقولج كلنا ما عدا امايه راحت بيت خالوه .. و سعيد مدري وينه و سيفاني بعد مش ويانا ..
    سالتها : و حمودي وينه ..؟؟؟؟ عندكم ..

    شيخاني : لا محد ..

    صرخت عليها: وينه عيل ما جفتوه ..

    شيخاني: بلاج محتشره ..حمودي راقد في الملاحق و ليلى تمت معاه ..كانوا يلعبون بلي ستيشن

    حسيت الدنيا اتوقفت للحظه ليلى مع حمودي اكيد بتسوي فيه شيء ....صكرت التلفون بويه شيخاني و ربعت صوب الملاحق ..دشيت الصاله ..جفتها فاضيه .. دشيت الغرف كلها فاضيه .. وين ودته !!

    ربعت شرات المينونه حجرتي لبست عبايتي ..و نزلت ابسرعه طلعت برع البيت ..سرت صوب الشارع ..جفت ليلى من بعيد تزقر حمودي تباه يعبر الشارع و كانت سياره ماره من بعيد .
    .صرخت :- حمودي حمودي ...لا لا اتوقف حمودي ..

    بس حمودي ما كان يسمعني ..عبر الشارع كان همه يوصل لليلى الي كانت زاخه سيكله ما كان منتبه حوليه ..وقفت ابمكاني يأسه ..حاولت اصرخ و اصرخ بس كنت احس صراخي خلاص ما كان منه فايده ..

    خلك معي دايم وأنا أكون مبسوط ..... لا تغيب عني يوم ويضيق صدري...قلبي وهب لك صادق الحب مصفوط ..... والأعلى غيرك من الناس بدري ..مدري وش اللي بالهوى شاطني شوط ..... والا ترى قلبي من الحب حذري ..


    حنوووووووووووونة بزمن قاسي
  6. *مزون شمر*
    18-10-2009, 03:15 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    مشكوره
    وربي يعطيك العافيه
    متابعينك
  7. حنونة بزمن قاسي
    18-10-2009, 06:47 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    يسلمو مزون بعد قلبي
  8. حنونة بزمن قاسي
    18-10-2009, 07:33 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    صرخت و تميت متجمده ابمكاني ارتجف .. و اشاهق يوم حسيت البروده غزت جسمي .بها الجو الحار ..
    فجيت اعيوني يوم سمعت ضحكت ليلى : هههههههههههههه قومي تحلمين شوه .."جفت كوب ماي بيدها"
    يلست ابسرعه اتلفت يمين و يسار : وين حمودي ..

    عقدت حياتها : حمودي !! يمه منج شوق اتروعين ..حمودي عنده امه و ابوه..
    تعلقت ب ليلى : حرام عليج حرام الي اتسوينه و الله حرام..

    بطلت ليلى عيونها مستغربه: انا شو سويت .
    طالعت اجواء غرفتي و رجعت يلست ابمكاني حطيت ايدي ع راسي ..حسيت اني بتخبل ..بس بداخلي كنت احمد ربي الحمدلله الحمدلله انه حلم ...
    ليلى: عبالج حمودي راقد عندج ..
    رفعت راسي اطالعها : الظاهر كنت احلم ..
    ليلى اطالعني بنظرات لوم: شكلي كنت شريره بالحلم ..

    ابتسمت لها : وايد ...
    ليلى: شكلج.لحقتي اتسويني شريره ..

    حطيت راسي ع المخده .. و قلتها : حلمت ان سعيد ياب حمودي يرقده عندي و سمعت ضرابه بين حصه و سعيد.. و جفت انتي و س........"بس سكت ما بغيت اقولها الكابوس الي جفته "
    ليلى: انا شو فيني ..

    نشيت رايحه الحمام اتغسل: ماشي الحمدلله طلع كل شي حلم ..
    ليلى: زين عيل رشيتج ماي بارد علشان اقطع عليج حلم الناري ..
    ابتسمت لها : شكرا .."وصكرت باب الحمام"

    لصقت بالباب احس برجفه ..بس عقب بديت اطمن روحي الا هو حلم يا شوق و سعيد مستحيل يسوي جذا ..يالله تبعد عنا الشر ..عقب ما طلعت من الحمام ...جفت الحجره فاضيه ...مدري ليش للحين احس بشعور اني بعدني قاعده ..احلم ...بدلت ملابسي .. و طلعت من الحجره ...سرت صوب حجرة حصه اتطمن عليها ..
    دقيت الباب ...
    سمعت حسها : منوه ..؟؟

    قلتها : انا شوق ..ابا اتطمن عليج..
    شويه سمعت صوب المفتاح بالباب .. طولت الوقفه عقدت حياتي ..خمنت ها اكيد حمودي الطمطمه ما يعرف يفتح الباب ..شويه جان ينفتح..من جفته تفديته و لويت عليها ..
    حمودي متضايج مني يدزني: قومي
    شوقاني +حصه: ههههههههههههههه
    بسته بوسه قويه ...جفت حصه منسدحه ع الشبريه طالعتها: شخبارج ..؟؟
    حصه : مصدعه ..اخوج ولده عذبوني..
    قلتها بسرعه: سعيد شو سوا فيج..

    طالعتني مستغربه : ماشي ليش !!

    بلعت ريجي اتلومت من ردت فعلي ابتسمت و انا محرجه: لا ماشي ع بالي ..\
    حصه اتحاول تيلس : لا ماشي بس بس بهاي الحمله وايد اصدع ...

    قلتها: زين كنتي ب حمودي جذا اتصدعين ..

    قالت : هي ..بس هالمره اكثر ..امممممممممم بتروحين ..معاهم ..؟؟
    قلتها: وين محد قال لي ..

    ابتسمت: يبون يروحون امارات مول ..بس انا و سعيد ما بنروح..
    ابتسمت و قلتها ابسرعه: احسسسسسسسسسسن ..
    طالعتني حصه: شوق الفتره الاخيره قمت الاحظ عليج حركات غريبه ..

    ابتسمت و انا اتذكر حلمي : ههههههههههههه اسولف ...و حمودي بييي
    حمودي : بروح عمي سيف بياخذني ...

    طالعت حصه فأكددت لي : هي سيف بياخذكم ..
    سالتها: و ليش انتوا ما بتروحون ..
    حصه: ما اقدر الخط يتعبني ..

    قلتها : الله يعينج ...بسير اجوف باباتيه ..
    حصه: الله يحفظج..

    سالت حمودي: بتييي معاي ...
    حمودي : بلبس ثيابي ..
    حصه: مب الحينه بتروحون ..خل ترجع عموه شيخاني من المدرسه

    عرفت انا بنتغدا هني و بنظهر عقب الغدا مب مشكله ودرت حصه و حمودي ...و نزلت الدري جفت عمي عادي و باباتيه يالسين ف الصاله ...
    سلمت عليهم طبعا عمي عادل بس رد السلام ..يلست حذال باباتيه باسني ع راسي ..

    عمي عادل: غريبه ناشه متأخره ..

    ابتسمت له: هي اجوف البيت فاضي ... وين سارت ليلى !!

    عمي عادل: طلعوا مع فهد بسياره سيف ..يمشي خواته ..
    سكت عيل ليلى ما قالت يمكن يبون يمشون مشوار ابروحهم ...يلست العب بشعر باباتيه بسته ع خده ..
    فأجاني عمي عادل يوم قال : شو رايج شوق باخذ ابوج معاي الكويت ..يغير جو ..

    شهقت و لويت باباتيه: طبعا لا ..

    عمي عادل: هههههههههههههههه ليش لاء احسن من اليلسه هني ..و ما يطلع برع راس الخيمه الا للمستشفيات..

    بعدني حاضنه ابوي : حتى و لو ..مستحيل ما اتحمل باباتيه يكون بعيد عني ..
    عمي عادل و جنه عايبتنه السالفه: ههههههههه زين باجر بتعرسين .. بتودرينه ..

    قلته بانفعال: ما بودره حتى لو اضطريت اخذه معاي بيت ريلي ..

    حسيت انه يستفزني يوم قال: بس رمسه ..عقب ما اتعرسين بتنسين ..
    عقدت حياتي معصبه: عمي لا اتقول جذا ..انا مستحيل اودر باباتيه ..

    عمي عادل: بس سعيد و سيف راضيين ...ورا باجر بنرد الكويت و بيكون معاي ..
    \صرخت عليه من غير قصد: مب ع كيفكم ..

    باباتيه ما كان يسمع شو الي يدور بيني و بين عمي بس حس اني منفعله ..تم يطالع عمي و يطالعني من غير ما يعرف شو السالفه ..ابتسمت له اطمنه ان ابد ما في شي ...بسته ع راسه .. وقفت ...ناويه اتصل ب ندى ..احسن من لعبه الاعصاب الي قاعد يلعبها علي باباتيه ...

    عمي عادل: وين .؟؟

    قلته : بروح اتصل بربيعتي اتطمن عليها ..
    عمي عادل : زين ما بتطير ..لاحقه عليها يلسي خلينا انسولف وياج..
    قلته: انت تبا تحرق اعصابي انا اعرف اسلوبك..

    عمي عادل: هههههههههههههههههههه

    كملت كلامي: و بعدين ربيعتي بالعمره ...
    عمي عادل: اها زين و الله روحي تطمني عليها و سلمي عليها وايد..

    طالعته بنظره عرفت انه قاعد يتطنز علي رد علي بضحكه كرهتها ..ما ادري ليش صرت ما اطيق عمي حتى لو يحاول يضحك معاي اعتبره في قمة السخافه ...ربعت حجرتي من دشيتها تذكرت راشد فديته ... متى اتمر الايام ابسرعه ..اتنهدت ..فجيت السده جفت الخاتم الي هداني اياه ..

    .تذكرت يوم قال لي "عقبال خاتم خطوبتنا" حسيت عيوني بتدمع بس اكيد من الفرحه و الشوق لها اليوم...رديت الخاتم بالسده ابكل هدوء و رقه... و رحت صوب موبايلي..اتصل ع موبايل ندى بس الخط ما يوصل ..حاولت كذا مره اخرتها ..

    رحت عند لسته المكالمات المستلمه .. و جفت الرقم الي اتصلت منه ندى ...ضغطت ع الاتصال ..رن رنتين و ابتسمت يوم حسيت ان حد رد علي ..بس حسيت برجفه يوم سمعت صاحب الصوت بلعت ريجي ..
    : الو

    رصيت ايدي ع الموبايل لاني حسيت باي لحظه بيطيحين مني : السلام عليكم..

    صوته الرجولي هز كل شي فيني : عليكم السلام ..!!
    بلعت ريجي: ................................"صوته نساني كل شي حتى ليش انا متصله.."
    بطلت عيوني يوم سمعت صوته مره ثانيه: الو ..

    قلته بارتباك.: انا انا ابا ابا ن.......
    ساعدني و جنه حس بال فيني : تبين ندى !

    مدري ليش حسدته حسيت انه ريال واثق من نفسه .. ما يهمه شي في الدنيا ولا يهزه شي ولا يأثر فيه شي ابد..عكسي بالمره ...لو قلت هو ريال و انا حرمه..بس انا ما اعرفه علشان يسوي فيني كل هاه ...

    قلته ابسرعه: هيه .."وجني اتذكر الاسم" ندى ..

    سمعت حسه يقول لي : ثواني ...

    بلعت ريجي يلست اصفع ويهي من الربكه ..انا ليش اتصلت من هالرقم اصلا ..شو الي سويته بعمري ..مدري عقب كل ها حسيت بعمري سخيفه..هو بالسعوديه و انا بالامارات ..ليش خايفه منه بيظهر لي من التلفون مثلا ..بس كل ها ما فاد لاني نقزت ابمكاني يوم سمعت حسه: ندى بتسوي لج عقب شويه ..

    قلته ابسرعه و كأني ابا اهرب منه و من المشاعر الي هزتني: مع السلامه..

    ما اترييته شو يقول صكرت الخط ابسرعه ..فريت موبايل و كأنه كهربني وربعت برع حجرتي اكره اكره كل شي فيني يحسسني اني ضعيفه ..يلست ع الكرسي و كأني ابا ارتاح .

    .فكرت اروح بيت خالوه حليمه ...بس اروح حق منوه ..موزي أكيد راقده و بدور بالمدرسه ..ما ابا اروح تحت عند عمي ينكد علي ...اخرتها ..قررت اروح المطبخ اساعد امايه ف الطباخ ..نزلت ابسرعه صوب المطبخ لمحت عمي يرمس بالتلفون و كأنه يكلم فهد ...المهم طلعت برع ابسرعه ...علشان ما يزخني و يقعد يستخف دمه لي ...اممممممممممممم لو امايه و او حد من اخواني سمعوني جذا ارمس عمي..جان ذبحوني ..

    دشيت المطبخ جفت امايه قاعده اتعابل في السمج ..
    طالعتني: نشيتي ..

    قلتها : من زمان ..
    فجيت الثلاجه تذكرت اني ما كلت شي ...بعد ما في شي يشجع اني اكل ...صكرت الثلاجه بعصبيه لان يمكن تهيأ لي صوت خال ندى ..
    امايه: كسرتي باب الثلاجه ..
    قلتها: سوري ..تبيني اساعدج في شي ..

    امايه: عاد بخلص ..

    قلتها: بسوي تبوله ..
    قالت لي : سوي .. زين بعد ..

    عقب ساعه ظهرت من المطبخ رحت حجرتي تسبحت ..و انا طالعه جفت ليلى منسدحه ع شبريتي تقرا مجله .,..قلتها: رجعتوا من برع ..

    ردت علي من غير اهتمام : هي سرنا صوب عين خت ...
    قلتها: شو رايج فيها..

    قالت : جنان ..
    طالعتها من الجامه و انا كنت انشف شعري : بلاج متضايجه..

    قالت بكسل: سعيد ما بيي معانا امارات مول ..
    قلتها: و انتي ليش زعلانه ..

    سكتت من غير ما اترد ..فكرت اني اواجهها : يعيبج ..
    ليلى : ...................................."ماشي رد"

    يلست امشط شعري : كيفج لا اتردين بس حطي ف بالج سعيد يحب حصه..
    فرت المجله بعصبيه : ادري

    وطلعت من الحجره ..ابتسمت يعني حلمي ما بتحقق ...سعيد اكبر من جذا بوايد ... عقب ما ردت شيخاني من المدرسه اتيمعنا كلنا في سياره سيفاني الهمر ...يلس فهد جدام سيفاني ...اما انا و شيخاني و ليلى و هدى قعدنا ورا ...كانت السيره بالنسبه لي ممله ...

    لان الكل يضحك و يسولف و انا ماخذ راحتي يوم اكون مع سيفاني ابروحي من غير ماماتيه او باباتيه او سعيد يعني بشكل عام من دون حماية ..ابتسمت يوم اتذكرت مكالمتي حق بدور ..قبل ما نطلع من البيت ..اترجتني اني اراقب حركات سيفاني ... خبله بدور ..اصلا عمره ما بيفكر ب ليلى ...حتى لو فكر احس ليلى بالها مع سعيد ...هذي ترا حقيقه مب ف احلامي ...

    كنت اسمع تعليقات شيخاني و ليلى و هدى..بس انا ما كان لي بارض ...حطيت ايدي خدي اطالع الرمال الي كانت ع جانب الطريج... خذت نفس طوييل ...

    يا الله خال ندى ليش يثير فيني هالاحاسيس كلها ...شو بيني و بينه ....الحمدلله ان راشد ما يعرف عن هالشيء جان سواني مجزره ؟؟؟رفعت ايدي اطالع اصابعي متى بلبسيني الخاتم متى ...

    نهايه هالاسبوع بتيي ندى من العمره ...بيكونون قوم عمي محد ردوا الكويت ...
    شيخاني : شوقاني انتي يايه بالغصب ..

    قلتها من غير نفس: لا ...
    ليلى: عيل ليش ساكته..

    قلتها : ماشي افكر ..
    فهد: خلوها العروس ع راحتها ..

    خذت نفس طويل ..سمعت شيخاني: يلا عقبالنا علشان نفتك بس من المدرسه ..
    بس صخت شيخاني وحطت ايدها ع حلجها..يوم طالعها سيفاني من الجامه بعصبيه ...عاقد حياته ...
    فهد: ههههههههههههههه
    ليلى : ما عليج شيخه ما بنرجع الكويت الا حلمج متحقق ..

    فهمت شيخاني شو تقصد ليلى حتى انا بعد فهمت ...بس ما كان شي وقت علشان انسولف ..لان سيفاني موجود ..و ما بسمح مثل هالمواضيع .. و غير ان خلاص سيفاني بركن سيارته في مواقف امارات مول ..نزلنا كلنا
    قلت حق سيفاني: بنروح انصلي
    سيفاني : زين انا و فهد بنروح انصلي ..تندلون وين المصلى الدور الثالث ...

    شيخاني: هي
    سيفاني: لا اتروحون منا ولا مناك خلصوا و تعالوا هالمكان ..
    ليلى : بنشرى يمكن شيء يعيبنا ..

    سيفاني طفران ها محد يطلع معاه مكان: اوكى بس لا اتخرون يلا فهد..
    طلعنا نحن البنات ..رايحين المصلى ...عقب ما خلصنا ..صلاة يلسنا انحاوط في المحلات ...
    هدى: ايه خليكم خريب مني اخاف اضيع اشكبره هالمركز ..

    شيخاني: هههههههههه لا اتخافين ...
    ليلى : كل اجانب ما اجوف مواطنين؟
    كنت اسمع كلامهم ...بس طار عقلي و انا اجوف بدلات الاطفال ..خطر ع بالي حمودي ..دشيت المحل
    قلتهم: تعالوا هني جوفوا هالبدلات رهيبه ..حصه بتتخبل عليها ..

    ليلى : ما احب ادش محلات الاطفال بتريا برع ..

    طنشتها و يلست الف و الف ..عيبتني كذا بدله شليتها ... وحده بخليها حق يوم ملجتي .. و الثانيه يوم ملجت سيفاني ..امبين عليها راقيه ...سرت احاسب .. و انا ظاهره لفتني محل خاص ببدلات الشباب ...رحت صوبه.. و انا ف بالي اشتري شي حق راشد...بس لو شريت شو بيقولون ..؟؟ اكيد بسالوني حق منوه ..؟؟
    ما اهتميت يلست الف و احاوط بس ما عيبني شي ..فكرت اخذ رايي شيخاني ..التفت يمين شمال محد صوبي وين راحو ..

    اتصلت ب شيخاني ردت علي سالتها: وين انتوا ..؟؟

    شيخاني: تعالي نحن برع ..
    صكرت عنها و طلعت برع المحل بس ما جفت حد ..بلعت ريجي ..رجعت اتصل بها ..
    قلتها: وين بالضبط تراني ما اجوفكم ..؟؟

    شيخاني: انتي وين ..
    قلتها : انا عندي محل الي مجابل الاطفال انتوا وين..

    ردت علي ابرود : نحن بالمحل الجريب منه ..دشي علينا..

    الظاهر ان شيخاني كانت لاهيه بشيء تبا تشتريه..ربعت المحل الجريب ما لقيت حد.. دشيت المحلات الجريبه مني مالقيتهم ...رجعت اتصل بها كانت تحاول ادلني بس يطلع المكان غلطت .. كلمتني ليلى ..بعد نفس الشيء ...فكرت اتصل بسيفاني ... اخرتها يوم جفت مرت ساعه و نص انا ادورهم ..قررت اتصل بسيفاني ..بس البطاريه فضت عندي .. و اتصكر بويه شيخاني ...بلعت ريجي ..دارت فيني الدنيا ... وينهم ..؟؟ وين راحوا ..

    حاولت افتح الموبايل علشان اقولهم اييون عند المصلي لاني وصلت هناك ..بس الموبايل يرجع يصكر لان البطاريه فاضيه..شسوي ..؟؟ ..هني كل اجانب ..اخاف اتعامل معاهم ... وين اروح ..؟؟
  9. حنونة بزمن قاسي
    18-10-2009, 07:35 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)



    طالعت الساعه مرت ساعتين ...انا بعدني وحيده ...يلست امشي و امشي ...بس مالقيت حد ..اخرتها وصلت برع عند موقف السيارات ...يلست ادور ..يمكن الاقي سياره سيفاني ... بس الظاهر مب هني امبركن سيارته ...يتني الصيحه ...

    كنت برجع داخل بس جفت شاب ..رايح صوب سيارته ..شكله صايع ..شعره تحت جتوفه و سماعه موبايله باذونه .. و غير الكاب شكله ما يطمن بس رحت صوبه ...
    قلته بصوت يرتجف و انا احبس دموعي : لو سمحت اخوي..

    طالع الشاب وراه مستغرب : انا !!
    هزيت راسي يأسه ...التفت صوبي و قال: امري الشيخه ..

    قلته : عندك جراجه ابا اجرج موبايلي ..مضيعه الاهل و مب عارفه وين اسير ..
    قال و كانه استعطف حالتي: ما عندي جراجه ..بس تعال اركبي معاي السياره ..

    رديت لورا خايفه الظاهر ها مامنه فايده ..فكرت ارجع داخل ارمس السكيورتي أي حد يساعدني ..
    ابتسم الشاب : لا اتخافين ... انا عندي هني جراجه بس وايرها قصير ما يوصل برع ..يعني دخلي السياره علشان اترومين ترمسين ...

    همست: لا

    قال لي: عيل سمحيلي ما اروم اساعدج ...انا مشغول ..

    تميت واقفه ابمكاني ...يوم جفته شغل سيارته يلست اصيح ...من جافني اصيح نزل ابسرعه و ياه صوبي
    قال جنه طفر : شو تبين اسوي لج انتي مب راضيه ..

    قلته و انا اتقطع من الصياح: الحينه بيأذن المغرب ..و انا مضيعتنهم من العصر ... كيف ارجع البيت..
    الشاب: زين بوصلج البيت ...شو قلتي ؟؟

    قلتها: انا من راس الخيمه ..

    عقدت حياته: راس الخيمه .. و يايه ابروحج دبي ..
    قلته و انا اتقطع : لا اختي و بنات عمي بس راحوا عني مدري وينهم ...اخوي بجتلني الحينه "وكملت صياحي"

    كنت احس بعمري تايهه و ان شكلي بتم جذا ضايعه ...
    قال: زين لا اتصيحين ...اندوج موبايلي اتصلي فيهم ...

    خذت موبايله من غير ما اتردد و انا احاول اوقف الرجفه الي احس فيها ...اتصلت اب شيخاني ما اترد ...اتصلت كذا مره ما اترد..

    يلست اصيح : محد يرد علي ..

    الشاب : انا الحينه بروح اصلي المغرب اسمحيلي ما اروم اتاخر ..

    زخ موبايله و دش المركز..خفت يوم تميت ابروحي لحقته من غير ما يحس ...ربعت صوب مصلى الرياييل و يلست بزاويه يمكن اجوف سيفاني او فهد...بس ما جفت حد منهم ..يلست ع الكرسي و انا اشاهق من الصياح ...جفت الشاب يظهر من المصلى ..رحت صوبه..

    من جافني وقف : انتي بعدج ...هني ..

    ترجيته: ساعدني ..ما اعرف شسوي ..
    شكله حرج: انتي كيف يودرونج كل ها الساعات من غير ما يسالون عنج...

    مد موبايله مره ثانيه:- اندوج اتصلي

    اتصلت ابشيخاني بس بعدها ما ردت ...طالعت الشاب بيأس
    قال طفران: كتبي لها مسج يمكن مستغربه من الرقم ..

    كتبت لها مسج حوالي خمس دقايق لي ما اهدي عمري ...شويه و اتصلت شيخاني ..
    طالعت الشاشه: هذي اختي ..

    الشاب عطيني اياه ويير عني الموبايل شهقت سمعته يقول: انتي كيف اتودرين اختج ها..
    كنت اسمع حس شيخاني : منوه انت ؟؟؟وين شوق ؟؟

    الشاب: جب ولا كلمه ..اونج خايفه ع اختج...

    شيخاني: منوه انته ايييييييييييييييه لا اتسسسسسسسب

    الشاب: جان الحينه حد خطفها ولا شلها جي ما تتنبهون لها ...هاه ..

    كنت اطالع ها الشاب باستغراب .. بس بداخلي فيني ضحكه ما يدري اني اكبر عن شيخاني باربع سنوات ..
    شيخاني : ايه احترم نفسك وين اختي هاه ..

    سالها الشاب: انتي أي صوب علشان اييب اختج لج..يا عديمة المسؤليه..
    دلته شيخاني المكان ...سمعته يقول: قري بمكانج لي ما توصل اختج..بنات اخر زمن ...

    وصكر التلفون ابوييها قال يامرني: يلا امشي ... و هذي اخر مره اتييون ابروحكم هني...اتحسبون الدنيا امان ..

    بلعت ريجي لحقته و انا صاخه ..شكله اخرته عن موعد ..لول ..علشان جذا حرج ..المهم تستاهل بالي سواه في شيخاني .ههههههههه عقب خمس دقايق وصلنا
    قلته: خلاص خلاص هذيلا جفتهم..

    وقف الشاب: يلا روحي اتحملي ع روحج مره ثانيه ..
    قلته: مشكور ما اتقصر سامحني ..

    الشاب طالعني بنظرات وراح عني ...ربعت صوبهن ..
    ليلى: منوه ها شوق..

    يلست اصيح: شو ها المقلب الي سويتوه فيني..
    شيخاني محرجه: منو ها السبال الي قاعد يسبني .
    قلتها و انا امش دموعي : تستاهلين ليش تودروني ..

    شيخاني: محد قالج ادشين محلات جنج بقره جايفه حريجه اول مره اتجوفين محلات ..

    قلتها : كان بامكانج تتريني برع ..."طالعت اجياسهم" اظن حتى ما فكرتوا ادوروني
    هدى :عقب ما شبعوا حواطه تذكروج..

    قلتها بثقه: انا ادري لاني يوم اسالها عن مكانكم كان بالها في شي ثاني ..

    ليلى : المهم شو بتقولون حق سيف ..
    شيخاني: قصينا عليه ...علشان ما يكتشف انج ضعتي ...جان بذبحنا .. و خاصه لو عرف سالفه هالشاب الهرم الي قاعد يسبني ..

    قلتها بغيض: دواج تستاهلين ...يا عديمة المسؤليه هههههههههههههه
    شيخاني: انا حماره اني دليته مكانا جان خالينج تضعين كان احسن ...

    ليلى: ضيعتي علينا الثلج ..شو بنروح صوب الثلج..
    شليت اجياسي : لا ما بنروح دواكم ...يلا سيفاني يتريانا ..أظن

    سرنا صوب ما كان سيفاني وفهد يتريونا ...و شيخاني و هدى و ليلى يتحرطمون لانهم ما راحو صوب الثلج ...اما انا عيبتني شهامة هالشاب و الي سواه في شيخاني ..
    سيفاني: ليش تاخرتوا "طالعني" ليش موبايلج كل مغلق"

    بلعت ريجي: البطاريه امفضيه ..

    فهد: يلا انروح ..
    سيف : خلنا نطلب لنا عشى ...

    هدى: زين بعد انا ميته من اليوع ..

    تجدم سيفاني و فهد و لحقناهم ...يلسنا ع طاوله .
    سيفاني :شو اتبون ..؟؟
    فهد قعد: سيفاني انا تعبت ...بتم مع البنات روح ابروحك ..

    سيفاني : اطلبلكم ع ذوقي ..

    شيخاني تضحك: ههههههههههههه و ع حسابك بعد..
    ضحكنا بس سيفاني ملامح ويه تمت جديه ..سكتنا ..يوم ما ضحك

    وقفت ليلى ابسرعه: بيي معاك احب اطلب ع ذوقي ...

    سيفاني جنه طفر: زين شو اتبون ..؟؟
    قلت ابقلبي ..هييييي ها بدور بعيد عنج يا ليلى جان بتاكلج ...

    قلته ابسرعه: أي شي المهم انسد يوع بطنا "وتذكرت يوم ضعت من شويه"
    تحرك سيفاني و لحقته ليلى ..
    هدى: فهود ما سرنا عند الثلج..
    فهد: ليش ع بالنا كل وقتكم كان هناك..

    هدى: ابا اسير الحينه ..

    طالعت شيخاني خفت لا هدى اتخبره اني ضعت عقب يخبر سيفاني و تستوي المجزره ..بس الحمدلله
    فهد : مره ثانيه ..خلاص يومين رادين الكويت ..

    شهقت شيخاني: ما وحى لكم اتيون ..

    فهد: شنسوي خلصنا شغلنا الي يايين علشانه..
    سالته: ما جفت أي شغل كله انحاوط ..؟؟

    بس حسيت ابراحه ...يوم قالوا برجعون الكويت..راحه من صوب حياة سعيد و حصه.. وراحه علشان بتم خطبتي و سوالف القصاص .. و اكون انخطبت رسمي قبل ما توصل ندى نهايه هالاسبوع ...
    فهد يطالع شيخاني : يينا علشان غرض و الحينه بنرجع ..
    حطت شيخاني ايدها ع خدها و سالته ابرود: شو غرضكم..

    ابتسم لها: اييييييييييدج ..

    نقزت شيخاني ابمكانها و جنه حد صفعها اما انا و هدى : ههههههههههههههههههههههههههه

    شيخاني: لا تقعد اتنكت ع حسابي ..

    فهد يضحك: ههه و الله ما انكت ..ما يحتاي اتريا ردج ادريبج موافقه ..و انتي بتحصلين واحد شراتي..
    قالته: قلبي كان حاس ..يوم انكم ما بطولون باليلسه و غير ان امك و باجي اخوانك ما يو عرفت ان السالفه فيها إإإإإإإإإإإإإإإإن ..

    شيخاني: محد شاورني ..
    استغربت من جرات شيخاني ع الاقل سوي عمرج مستحيه جان انتي ما فيج حيا

    هدى: ما يحتاي حد يشاورج..
    شهقت : بس انا ما ابا اعيش ف الكويت..

    فهد: بنعيش ف دبي ...هني ..شو قلتي ..
    طالعته شيخاني بنظرات متشككه ..بس سيفاني و ليلى ردو .. و يلسنا ..اتغيرت السالفه من وصل سيفاني ...قعدنا انسولف ..و نضحك.. و خلصنا عشى و ردينا البيت هلكانيييييييييييييين ...

    رقدت ليلى ع طول اما انا ..فتلفونات بدور ما خلت جفتي يغمض ...عطتها كل شي صار بالتفصيل ...ما انه ما صار شي ..الا انها تبا اتعرف شو صار ...الله يعينك ..يا سيفاني ع بدور .ايام بارده و ممله مرت علينا ...و بنفس يوم سفر قوم عمي للكويت ....نشيت من الرقاد بكسل ..بس عقب حسيت بنشاط ..بعد ما اتسبحت و خلصت..كالعاده قوم عمي ظاهرين يتمشون الصبح ما يضيعون وقت بس هالمره ماخذين ابوي معاهم ......

    ..ورحت صوب حجرة حصه..دقيت الباب محد كان موجود في الحجره ..
    طلعت من جناح حصه و سعيد.....سمعت حس حمودي يصارخ في الصاله التحتيه ..نزلت الدري ..جفت حمودي قاعد يلعب ..ابروحه ..

    سالته : حبيبي حمودي وين ماما ...

    حمودي يلعب بالكره: عند ثيخه بحجرتها ..
    قلته: شيخه ما راحت المدرسه..

    صرخ و جني ازعجه: لاع

    قلته : اعصابك...

    صعدت فوق الدري مره ثانيه و رحت صوب حجرة شيخاني سمعت صوت شيخه اتصيح ..وحصه ترمس ما فهمت شو السالفه ...فجيت الباب ...توقعت شيخه اتصارخ علي و اتقولي ظهري من حجرتي بس تمت ساكته و دموعها منسابه ع خدها ..

    حصه: زين خلاص ..انا بخبر سعيد ..
    بلعت ريجي: شو السالفه ..؟؟

    حصه : تعالي شوق .. و الله انا مالي ذنب سعيد مطرشني ارمس اختج ع اساس خطبتها من ولد عمها فهد..

    شيخه ترجع اتصيح: انا ما اباه من قالكم بعرس انا بكمل الكليه ..
    ما عرفت شو اقول ...يعني صدق البارحه يوم فهد كان يرمس ..و يحليلها شيخاني ع بالها يسولف ..
    حصه: زين حبيبتي ...بس هم يبون موافقتج عقب ما اتخلصين دراستج ..بيصير كل شي ..

    شيخاني: و ان شاء الله وين بسكني برع الامارات ما ابا

    و اتغطي ويها باللحاف بعد ما انسدحت ع الشبريه ...جفت حصه واقفه :خلاص زين لا اتصيح انا بخبر سعيد..
    طلعت برع و لحقتني حصه سالتها: زين شيخه ما تباه حق شو اتصيح..

    حصه: سيفاني ضاغط عليها ..

    حرجت: سيفاني مب من حقه ..

    حصه: مدري شو اقول و الله ...بس هي حجتها انها ما تبا اتعيش بعيد عنكم ..ترا فهد ناوي يستقر بالامارات ..
    قلتها: قال البارحه بس ما صدقناه ..
    حصه"..........................."ماشي رد"
    سالتها: بتخبرين سعيد..

    هزت راسها بمعنى هيه..
    قلتها: اخاف سيفاني ..يجتلها ..

    حصه: مدري شو بيصير بس حطي في بالج شي واحد اذا كان من نصيبها ما بتاخذ غير نصيبها
    كلام حصه يتم في بالي صدق الواحد ما ياخذ الا نصيبه ...

    عقب الغدا فكرنا انروح بيت خالوه حليمه صوب بدور و موزي .. و ناخذ ويا ليلى و هدى..و بالمره انهرب شيخاني عن سيفاني ...بس للاسف ما حطينا في بالنا ..ان سيفاني من بيي من دوامه بعفد صوب حجرة شيخاني...يلست في حجرة حصه ..خايفه.ع شيخاني .. و حصه كانت اطمني ...دشت علينا امايه

    امايه: شوق ما تستحين امودره بنات عمج ابروحهم

    قلتها: خايفه ع شيخاني..
    حصه: شوق لا اتبالغين..

    قلتها بخوف: شو ما ابالغ سعيد محد ..جان سوا شي بشيخاني منوه بساعدنا..

    امايه: بسم الله شو السالفه..
    حصه: ماشي سيف يقنع شيخاني اتوافق ع ولد عمها ..

    فاجاتني امايه: هههههههههههههههههههههههه

    طالعت حصه و حصه طالعتني مستغربات من ردت فعل امايه ..طلعت من جيبها بيزات ..
    امايه: هذا مهر اختج شيخه ..؟؟

    حصه: مهر شيخه .!!!!!!!!! كيف ؟

    امايه: شيخه من جافت سيف قالته انها موافقه بس اشترطت اتخلص دراستها قبل ..
    قلتها بلهفه: كيف كيف رضت ..و هي الصبح كانت اتصيح ما تباه ..

    امايه: يلا نشن روحوا يلسوا مع بنات عمج بروحون اليوم..الظاهر ان سيف اقنعها ...

    حصه: عجيب هالسيف ..
    قلتهم: الا من خوفها وافقت عليه..
    امايه: عن الخربطه الزايده اقنعها و البنيه اقتنعت ..

    كنت اتمنى اعرف شو صار بين سيف و شيخه كيف بهاي السهوله اقنعها ...بس كنت عارفه اني بلاقي الجواب ..اذا مب الحينه عقب ...بعد الغدا..يلست اساعد ليلى اترتب اغراضها في الشنطه ...و انا بالي مشغول ب شيخاني الي ما يت تتغدا حتى ...انفجت الباب فجاه هذي حركات شيخاني الدفشه اول مره ما اصرخ ع حركتها بالعكس ابتسمت يوم جفتها قلتها: ..شيخاني "جني مب مصدقه"

    شيخاني: يلا يلا ابسرعه ..

    ليلى : شوه ..؟؟

    شيخاني: سيفاني قال بودينا البحر ...قبل ما اتروحون المطار
    صكرت ليلى شنطتها ابسرعه : زين و الله يلا ..

    طالعت شيخاني مستغربه الحينه هاي من صجها مستانسه ولا اتمثل !! و الله شيخاني و بدور محد ينعرف لهم
    صكرت شيخاني الباب بقوه ليلى: اختج دفشه..
    ابتسمت: عني انا متعوده الدور ع اخوج فهد يتعود ...

    ليلى: هههههههههه دام اصر انه يباها خل يتحملها ...يلا عن يروح عنا سيفاني يسويها ..
    قلتها و انا ادور عبايتي : يسويها ...

    ركبنا سياره سيفاني صرنا نركب سيارته وايد بوجود قوم عمي ...طالعنا بسيارتين ..امايه و عمي و باباتيه عند الدريول و نحن البنات مع فهد في سياره سيفاني .. و حصه و حمودي الي كنت اتمنى انه ايي معانا لانه يحب البحر ..بس كان بيت خالوه حليمه ...

    نزلت نترابع صوب البحر ...جنا اول مره انجوفه ..وقفت جريبه منه و الموج يضرب اريولي مدري مرات احسه يلاعبني و مرات امعصب مني ..ابتسمت ..حطيت ايدي فوق يبهتي اطالع الشمس و خيوطها المتناثره ع صفحة البحر .لحظات حميمه كنت احس بها بس ناقصني انسان واحد ...راشد..فتشت عن موبايلي ..تذكرت اني نسيته بحجرتي ...كنت بطرش مسج له اذكره اوصف شعوري لي بها اللحظات ...لانه يعرف اشكثر احي البحر و اعشقه ...
    صلبت نفسي يوم يتني ضربه ع ظهري : بشو اتفكرين..
    ابتسمت حق ليلى : بكل شي حلو ..

    ليلى: حلو البحر .."خذت نفس طويل" ما طولنا وياكم...دوم نقعد معاكم بالاسابيع ..بس هالاسبوع مدري ليش يحسسني اني بتفتقدج..

    ابتسمت لها لانها غمضتني ..: انا بعد بشتاق لج ليلى ...
    همست ليلى: طالعي اختج شيخه ..
    التفت لورا ::جفت شيخاني يالسه ع صخره ابروحها ...بس كانت اتراقب سيفاني و فهد الي كانوا نازلين صوب البحر ...
    ليلى: احس شيخه مب مستانسه..
    سكت ما عرفت شو ارد عليها ...
    زقرتنا هدى: تعالوا شربوا الشاي ..
    رحنا صوب امايه و عمي و باباتيه مكان فارشين الحصير ..قعدنا عليه ...

    عمي: عيل بتفتكين اليوم منا شوقاني ..
    قلته: الله يسامحك..

    نشيت من مكاني و قعدت حذال باباتيه لويت ع ذراعه: احس من زمان ما جفتك..
    امايه: لهيتي مع عيال عمج وين بعد بتذكرين ابوج..
    ليلى: زين اليوم بنروح عنكم ..
    امايه: حياكم الله ف كل وقت ...

    سكتنا يوم يت شيخاني و قعدت حذالنا ..
    عمي: هلا بخطيبه ولدي..؟؟
    ابتسمت شيخاني و صبت لها شاي ...
    صرخت هدى: جوفوا فهد و سيف ..

    طالعنا صوب البحر ..جفناهم يسبحون ورايحين بعيييييييييد شهقت خفت عليهم ..بس امايه و عمي و ابوي كان عندهم شي عادي ..

    شويه و ظهروا من البحر ..وقعدوا معانا ...اتفاجانا يوم جفنا سياره اتبركن جريب منا ..
    شيخاني: سعيييييييييد ياه ..

    نزل حمودي من السياره يربع صوبنا ..وقفت استقبله و لويت عليه و شليته يلست ادور و ادور لي ما طحنا ع الرمل و يلسنا نضحك ابصوت عالي ....
    بس كانت المفاجأه يوم نزلت بدور و موزي من سياره سعيد ...طالعت سيفاني الي من جاف بدور ..عض ع شفايفه وقف ع طول ..

    ابتسمت لي بدور و كانها اتقولي جوفي اخوج ..شرد يوم جافني ...

    سلمت ع موزي لاني حسيت من زمان ما جفتها .. عقبها انصدمنا انها فتحت ملف ف المرور و تدرب اتسوق سياره ..كانت اللمه حلوه ..سيفاني كان بعيد عنا ..ابروحه ع البحر ..

    بدور تساسرني: تعال انروح صوبه الله يخليج..

    قلتها: جب علشان تكفخينه و عقب يكفخني انا ..
    بدور: دخيلج ولهانه عليه ...و الله ما بقوله شي ..بس تعالي وياي ..

    غمضتني بدور ..فاضطريت اروح معاها ...سعيد شل حمودي وداه صوب البحر يسبحه . وحصه تمت قاعده مع امايه و عمي و باباتيه..وموزي اندمجت ابسرعه مع ليلى ..

    .وفهد انتهز هالفرصه و تم يتمشى مع شيخاني و هدى..بس كانت ملامح شيخاني انها مرتاحه.. و كذا مره سمعتها تضحك ابصوت عالي و اتعلق و اتصارخ يعني ردت الروح فيها ...

    اما انا الله بلاني بدور ..زختني بدور من ذراعي و قمنا نتمشى صوب البحر ..بس جريب سيفاني ...الي كان سرحان يطالع ..الطير الي كانت تطير فوقه ...

    بدور اتعلي صوتها : اقول شوق وحشتيني من زمان ما جفتج..

    كنت اطالع بدور اترجاها انها ما اتسوي مشكله لانها متعمده اتعلي صوتها و سيفاني يسمعنا ..

    كملت كلامها: لا يكون جفتي عيال عمج و نسيتنا ترا من لقى احبابه نسى اصحابه ..

    طالعت سيفاني جفته ما اتحرك منه شي ..واقف بشموخه ما هزه كلام بدور الا يوم قالت

    بدور:لالالالالالالالا معقوله .. معقوله ..خفتي مني من يوم سطرتج بكف ..

    طالعت بدور بنظرات غضب و هي عضت ع شفايفها لانها حست انها بالغت ...زخيت ايد بدور ...بالقوه و جني قاعده اعاتبها ..يوم جفت سيفاني ياي صوبنا ... و بعيونه الشرر ..

    محبوبتي قلبي جريح .. وانتي سبب كل الجروح ...في غيبتك موقي نضيح .. اذكرك واتحسر وانوح ..ع الخد دمعاتي تسيح .. والدمع في عيني فضوح
  10. *مزون شمر*
    19-10-2009, 07:47 AM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    مشكوره حنونه
    متابعه لك
    لاعدمتك
12345678