12345678

خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. روح soso
    10-10-2009, 04:06 AM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    الله يعطيك العافيه ,,.
    وننتظر التكمله ,,.
    عجبتني شخصيات ,,.
    شوق وشيخاني وحمودي ,,.
  2. حنونة بزمن قاسي
    10-10-2009, 06:00 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)




    ((..الحلقة الرابعة ..))

    نزلت راسي بالارض متلومه و متفاجاه من وجود راشد وراي ..
    حصه: ما شاء الله مسرع كانت علي و حسيت بها الف سؤال ...وصلك الخبر نحن في الستي..
    رفعت راسي اطالعه و نظراته

    قعد و رد ع حصه :طبعا هو انا اقدر استغنى عنكن..

    بدور: اكيد ما تقدر تستغنى عنا حتى السلام ما سلمت
    موزي : ما توقعت توصل بها السرعه .

    ابتسامته ذبحتني حسيت اني الروح ردت لي .بس انا للحين ما نسيت ..سالفه هدية ندوي ...
    راشد: السلام عليكم .. زييييييييييييين شحالكم .. بسم الله كلتوني .. يا خي كنت جريب من صوبكم .

    ردينا :: عليكم السلام ..

    شيخاني : ما شاء الله كبرت راشد ..
    البنات : ههههههههههههههههه

    راشد يغزها بنظرات : حتى انتي كبرتي شهر الي يجوفج يقول بنتج "و غير نبرة صوته" شو قاني ..

    حصه: يالله بالستر ..
    موزي +بدور = هههههههههههههه
    شيخاني : اونك انت وايد اتبالغ .." و اطالع موزي و بدور " و الله عيبتكن النكته ..

    نزلت نظراتي منحرجه من تعليقه .. مدري ليش احس ان راشد وايد يفضح مشاعره ..خفت الكل يحس بها الشيء ..بس للاسف محد يفهمه غيري .. شي طبيعي لانههن حاطات في بالهن انه بتزوج ندوي ..يالله اشكثر تذبحني هاي الفكره ..

    حصه واقفه : بروح ايييييييب حمودي ..اكيد الحينه امفضح ابوه ..
    بدور: موزي راوي راشد شو شرينا حق ندوي ..
    طالعت راشد بها اللحظه فرد لي النظرات حسيت انه ارتبك .. ع باله ما ادري انه دافع قيمة الهديه .. و موزي و بدور مب اي هديه مشتريات ..

    راشد يلوح ابيده مب مهتم : عقب عقب ...شو تشربون ..؟؟

    وقفت ابسرعه ابا اهرب من كل شي ..: حصه بيي معاج ..

    حصه : تعالي انتي الوحيده دوم عندج ذوق ..
    سمعنا شيخاني : انزين حصووووووووه تذكري كلامج زين ...

    و نحن رايحات حصه: شو بلاج شوق ..؟؟
    فاجاني سؤالها فهمست : ماشي ليش ..؟؟

    حصه: اجوفج ساكته مب من عوايدج ..ولا بعدج متأثره من فضيحة حمودي ..

    ابتسمت: جوفي اشكثر انا طيبه رغم الفضيحه بعد قلت بيي معاج ..

    بصراحه بداخلي مب عارفه ليش بغيت الحق حصه ..يمكن اهرب من نظرات راشد .. او من تعليقاته ..و كانه يبا يفضح الي بينا .. او يمكن شي سبب ثاني بس صدقوا مب عارفه شو هو ...

    سمعت حصه اترمس سعيد ف الموبايل : انت اي صوب انزين ..؟؟ .................. سعيد انت ظاهر ويانا كيف تتغدا مع رفيجك ..................... ابرايك زين ..راشد اخوي معانا ......................زين يوم بتخلص اتصل فيني .......... زين زين انا شوقاني يايييات ناخذ حمودي اكيد امفضحنك ...............................و الله .. زين عيل اكله زين ما زين ..تحمل فيه ...يلا مع السلامه ..

    سالت حصه مستغربه : شو السالفه ...؟؟

    حصه: سعيد اخوج الخاين اونه تغدووا انتو انا بتغدا مع رفيجي ..
    حسيت انه كان يقصد ذياب خال ندوي رديت اسالها : و حمودي ..

    حصه: اسكتي حمودي متعلق في بنت ذياب رفيجه .. اونه قاعدين بلاعبونهم ..زين ريحني حمودي ..
    ابتسمت : ها اليهال محد يعرف لهم ..من شويه تضارب معاها و الحينه متعلق فيها .
    حصه: هي نفس العمر ..تذكرين تزوجنا مع بعض انا و سعيد و ذياب و حرمته الله يرحمها ..

    نزلت راسها بالارض : اذكر يوم عرسه بس ما حضرته ..و اذكر السنه الي توفت فيها حرمته و اخوه و حرمة اخوه ...

    حصه: الله يرحمهن جميعا ...بس غريب انه للحين ما تزوج ..

    شوقاني : يمكن انشغل بتربيه عيال اخوه ...

    حصه: محد يعلم ... شخبارها ندوي رمستيها ..؟؟
    شوقاني : لا و الله ..ما ابا احرق المفاجاه مع انها اتصلت فيني كذا مره و ما رديت عليها ..

    حصه: احسن .. زين ما سويتي ..."شهقت حصه و زخت ايدي" تعالي شوقاني ها المحل في بدلات روعه اكيد شي مقاسات حمودي..

    رديت طفرانه: حصه ما تعبتي ...؟؟
    حصه: هههههههههههههه بس شويه لفه وحده ..

    قلتها:- اوكى دخلي و امرنا لله ..
    دشينا المحل الي كان جريب من المطاعم ...عاد حصه من تدش محل اتقول لفه يعني ساعه .. يلست احاوط اطالع البدلات من غير نفس و في بالي مليون فكره ..

    حسيت بصداع خفيف يمكن لان فكري شويه متشوش .. طاحت عيني ع ريال شيبه ..تذكرت ابووي طلعت موبايلي علشان اتصل بسيف اساله عن ابوي .

    .تذكرت البارحه شو سوا فيني فرديت الموبايل بمكانه .. و قررت اني اخبر سعيد يتصل به عقب ..شهقت و انا احس بيد ريال ع ذراعي ..رفعت راسي اطالع ..

    بطلت عيوني يوم جفت راشد واقف حذالي ... طالعت يمين و شمال خايفه من ان حصه اتجوفنا ..رديت لورا خطوه و تجدم مني الف خطوه ...

    همس : ليش امبطله الغشوه ..
    قلته و انا ادور حصه بنظرات : انت مينون .. شو اتسوي هني ...

    رد علي معاند: شو بلاج خفتي ..؟؟

    رفعت راسي اطالعه : راشد حصه هني ....

    كمل كلامه : حصه بعيد عنا .. ردي علي ليش امبطله الغشوه ..تبين منوه يجوفج..
    رديت ابسرعه ادافع عن نفسي : محد ...

    حط عينه بعيوني حسيت برجفه بكل جسمي نظراته تاثيرها وايد علي بس راشد كان عكسي جنه يبل واقف ما يهزه ريح ...و انا شرات الطير ارتجف تحت نظراته .

    سالني : جفتي ذياب ..
    فاجاني سؤاله ... منوه ذياب

    زخني من ذراعي بقوة: انا بروحي سمعتج يوم قلتي انه جاف ويهج..

    مدري ليش حسيت راشد مينون تميت ساكته اطالعه
    كمل كلامه : شو بينج و بينه ..
    شهقت : راشد منوه ذياب انا ما جد جفته الا الحينه و حتى ما كنت متاكده منوه هاه اختك موزي خبرتني ها يطلع خال ندى ..

    رن موبايلي .فتم يطالع الموبايل الي كان بيدي :منوه داق لج ..؟؟
    طالعت الشاشه: حصه ..

    فج ذراعي مدري ليس حسيت بالضياع يوم فج عني طالعني بنظرات ما فهمتها و روح عني ...
    لحقته: راشد راشد ..

    ما رد علي غاب عن نظري ...شعور الضياع اول مره احسه به نزلت راسي منو المفروض يزعل الحينه انا ولا راشد .. بس هالموقف اثبت لي شيء واحد ان راشد وايد غيور و اني انا احبه اكثر من هو يحبني .نقزت يوم سمعت حصه من راوي اتقول : ايه جي ما اتردين ع الموبايل ..؟؟

    ما عرفت شو اقولها تميت اطالعها وبعيوني وايد كلام و مشاعر خفت لا تنفضحني فصديت عنها ابسرعه ..
    حصه : شوقاني شو بلاج ..؟؟

    حطيت ايدي ع عيناتي شو اقولج اخوج معذبني ..كنت بصيح بس حاولت و الف مره حاولت ايود عمري ..
    قلتها بصوت واطي : ماشي خلصتي انروح..؟

    لفتني حصه صوبها و خلتني اوايها : هي خلصت بس انت شو بلا ج احسبج بتصيحين ..
    ابتسمت اخفف عن نفسي : بصيح من اليووع ..

    حصه و كانت متشككه بصدقي : خلاص تعالي انروح صوبهم ترا راشد من شويه اتصل يسال عن مكانا و سالنا شو نبا ناكل ..

    و الله يا حصه راشد ما سال عن مكانا الا علشان ايي يهزبني و يبرد حرته ..طلعنا من المحل . و انا افكر كيف بوايه راشد الحينه ...اتنهدت تنهيده أأأأأأأأأأأأألم الي في القلب في القلب محد يعلم به الا الرب ...

    زختني حصه الظاهر انها سمعت تنهيدتي طالعتها فردت علي : انا شاكه في شيئين ..؟؟

    حسيت قلبي طاح من مكانه يمكن حصه عرفت الي بيني و بين راشد علشان جذا ما قويت ارد ع كلامها تميت ساكتها اتريها اتكمل كلامها ..

    حصه سكتت شويه و قالت : ترا سكتوتج يثبت اني انا ع صح ..
    رديت ابسرعه: انتي الظاهر اليوع مأثر فيج وايد ..؟؟؟
    حصه : شو قاني انتي يا إما انج بعدج متضايج من لي سواه فيج سيفاني البارحه ...أول انتي انسانه اتحبين..

    طالعتها ابسرعه: احب !! مينونه انتي اتقولين هالرمسه..
    حصه: هههههههههههههههه زين زين بلاج حرجتي كنت اسولف و الله ..ادريبج انتي مب من ها النوع ..اسفه شوقاني بطلي هالنظرات عني..

    مالحقت ارد عليها لانا وصلنا صوب راشد و البنات و اصلا ما كان عندي رد لها ..يلست ابمكاني و حاولت اني اتجنب نظرات راشد لي ...

    حصه: شو طلبتوا لنا ..؟؟
    شيخاني : وجبات شراتي شو تبون بعد ...؟؟

    طالعت شيخاني احسدها لانها ماخذه راحتها اتسولف و تضحك جدام راشد عادي معتبرتنه شرات اخوها ..لكن احس اني مقيده مراقبه منه مدري شسوي ...مدري ...
    موزي: شوقاني ما تاكلين ...؟؟

    انتبهت ل موزي و الكل التفت لي : لا قاعده اكل ..

    راشد: اذا مب عايبنك بطلب لج شي ثاني بس انتي أمري ..
    رديت ع راشد من غير ما اطالعه: لا مشكور ...

    كنت حاسه انه متعمد يحرجني جدام خواته بس انا حاولت اطنشه ما عليه رشود بتفاهم معاك عقب ما ارجع البيت ...

    عقب الغدا و السوالف ..نشت موزي و بدور و شيخاني .. ايييبون حمودي و مهرا صوبنا عقب ما اتصل سعيد ..لان حموي يبا امه و مهرا تعلقت فيه ...

    تمينا انا و حصة و راشد ...
    حصه: اقول رشود ..متى ناوي تملج ع ندى ...؟؟
    طالعته ابسرعه اجوف ملامح ويهه بس راشد كانت ملامح وييهه جامده بارده و قعد يشرب الشاي ..

    حصه: شو ما تسمعني مب جنك حاشرنا ............
    قاطعها راشد مع اني تمنيت ان حصه اتكمل جملتها راشد في شو حاشرنهم بس ..؟؟

    راشد يقاطع حصه و يطالعني بنظرات لوم : حصه هاي السالفه خليها بنرمس عنها في البيت ..

    حصه : لا و الله و شو الفرق ..
    رد طالعني بنفس النظرات و كأنه يغايضني : السالفه يا حصه عائليه ..

    قهرني رده و قهرني اسلوبه راشد وايد يقهرني و انا وايد اتحمله ..وقفت ابسرعه و شلت شنطتي ..
    طالعت حصه: انا بروح عند قوم شيخاني و موزي ...

    حصه: تعالي راشد يسولف بلاج هههههههههههه

    راشد ما يسولف متعمد مرات اييني احساس انه قاعد يلعب علي .. و مرات مدري بشو احس .. و الله ...
    اتصلت ب شيخاني : نعم ..؟؟
    رديت لها : انتن وين ابا ايييكن ..

    شيحاني: نحن ف عالم فتون انلاعب حمودي و مهرا ...تعالي لنا هناك ..

    رحت صوب عالم فتون ..يلست ادور عليهن بس سمعت ضحكت حمودي ابصوت عالي التفت الصوب الثاني جفته راكب حصان و مستاس عليه ..

    بدور: شوقاني خليتي حصه ابروحها ..؟؟

    رديت لها : لا عندها راشد..؟؟ سعيد وينه ابا نمشى البيت تراني تعبت ...
    شيخاني: يا ويلج اذا قلتيه بعدنا خلينا نستانس .

    قلتها: شو ما شبعتي من الصبح نحن هنا ..
    بدور: شوقاني لا اتخربينا علينا زين لقينا حفلة ندوي حجه نطلع فيها ...

    خذت نفس طويل انا اتذكر ندوي و راشد و خطبتهم انا صج بليت عمري ب راشد ...مدري شسوي مدري ..بس احبه وايد احبه ..طاحت نظرتي ع موزي و كانت تلاعب مهرا بنت ذياب ..رحت صوبها نزلت ع الارض ارمس مهرا سالتها: منوه هاي الحلوه ..

    مهرا استحت فقالت موزي: عدال ابوها لسانها اطول عنها ..
    ضحكت ع تعليق موزي: ههههههههههه بس ما شاء الله عليها جميله جوفي عيناتها خضرا

    موزي: مدري طالعه ع منوه ما احيد ابوها عيونه خضرا ..

    مدري ليش سالت موزي: وينه ابوها ..؟؟

    موزي: عند سعيد برع ..مدري وين راحوو

    عفد حمود صوبنا و زخ ايد مهرا و صرخ ابصوت عالي : هدي سديقتي مهلا
    موزي شهقت: ويه ويه فضحنا ...

    بدور: ايه فشلنا ها الناس قامت تطالعنا ..

    ما كان عندي تعليق الا اني اضحك : هههههههههههههههههههه
    شيخاني: بدور تعالي نظهر من هني لاه
    بدور : يلا ..

    تمينا انا و موزي و قمنا انلاعب حمودي و مهرا مرات كنت اطالع مهرا و جني اجوف ندوي جدامي ...يمكن بينهن شبه ...يا ربي كيف ابوها يعاملها ..غريبه انه ما تزوج للحين .. غريبه انه ما فكر اييب حرمه علشان اتربي له بنته ..؟؟ معقوله انه للحين يحب حرمته ...؟؟ معقوله لها الدرجه ...؟؟لدرجة انه ما تزوج عقبها ...يا سلام هالحب ولا بلاش ..؟

    التفت ابسرعه صوب ما ركض حمود مستانس كان ع بالي جاف ابوه بس تفاجات انه قاعد يركض صوب راشد..استانست يوم جفت راشد ياي صوبنا ...شله راشد و قعد يلاعبه و حمود يضحك و يحكي له شو صار معاه اليوم ...

    تجدم راشد مني و من موزي : يلا بنروح ...؟؟

    موزي: ارتحتي شوقاني ياج الفرج بتروحين البيت ..
    طالعني راشد بنظرات ما فهمتهاو قال : سعيد و حصه يتريونج صوب المطاعم ..

    موزي : و انا !!
    راشد : انا بوصلج انتي و بدور..يلا
    حمودي: خالي لاعبني لعبه وحده بس

    راشد: بسك انته ما تشبع لعبان..

    التفنا كلنا لصوب مهرا يوم صرخت : بابا بابا

    نزلت موزي مهرا الي ربعت صوب ابوها ...طالعت راشد جفته يطالعني و يرد يطالع ذياب ..مينون راشد اذا فكر اني بيني و بين ذياب شيء..

    موزي: هذي بنتك اظن الامانه وصلتك..

    استغربت من جرأت موزي كيف اترمس ذياب جي عادي...حتى جدام راشد يمكن صدقت بدور يوم قالت حاطه عينها عليه ...

    ذياب: مشكوره موزي اشحالج راشد ..
    راشد يرد و يوقف عدالي: ابخير اعلومك...

    مدري حسيت برنه غريبه بصوت راشد يمكن لاه غيران مني رشود لو يحرج مني بس يموت فيني و يحبني ونسني ها الشيء ...
    حمودي: خالوه مودي ابا الوح الحمام ..

    موزي: و انته ما عندك غير مودي... تعال يلا بوديك قبل ما انروح البيت ..

    تجدمت الحق موزي بس راشد زخني من ايدي بطلت عيناتي مصدومه ..رفعت راسي اطالعه ابتسم لي...موزي ما انتبهت للموقف لانها راحت مع حمودي..بس ذياب تم واقف يطالعنا ..حسيت بالاحراج من حركت راشد..

    و زاد غيضي لما جفت راشد يطالع ذياب و يبتسم له كأنه يقول له "هذي ملكي انا و بس" مدري ليش حركته غايضتني من شويه كان زعلان و الحينه اونه راضي بس علشان انانيته ...

    ع الرغم من الربكه الي كنت احس فيها الا اني ييرت ايدي من حضن ايد راشد بعصبيه و اظن ان ذياب انتبه لها الشيء ...و لحقت موزي..و انا في بالي افكار تضارب كيف كيف ..؟؟ كيف..؟راشد يسوي جي جدام الغريب .. و ها مب اي غريب خال خطيبته بنظر العالم ...

    ها الحينه عرفت ليش جي سوا راشد هالحركه بس علشان يثبت ل ذياب انه ما يبا ندى فديتك راشد سمحلي ما فهمت قصدك حبيبي...حضنت ايدي و رصيتها صوب صدري و انا ادعي بسري ان راشد ما يزعل مني...كنت برجع له بس حسيت ان حركتي بتكون مب حلوه ...عقب ما خلصنا من الحمام و حشرة حموي... رجعنا البيت .. و ما طاح عيني ع راشد ..طرشت له مسج " انا اسفه لاني عصبت عليك بس اكتشفت اني اموت عليك أكثر من اي يوم مضى .."

    بس راشد ما رد علي ... وصلنا حسيت بتعب فضيع .. بس راحت كل ذرة تعب يوم جفت باباتية يالس في الحوي و يشرب شاي و كانت اماية قاعده معاه ..


    ركضنا انا و شيخاني نتسابق لحضنه ..
    حرجت علينا امايه : اشويه شويه ع ابوكم ..

    استغربت من عصبيه امايه المبالغة يلست ابوسه و اقوله: اشتقت لك باباتيه حبيبي فديت روحك و الله ...
    شيخاني: اشتقت لك ...باباتيه

    امايه: بس وخروا عنه ..

    ابتعدنا و سلم سعيد و حصه ع باباتيه و حمودي يلس ع حضنه يخبره شو صار لنا بالمنار ..
    شيخاني: ماماتيه شو فيج غيرانه من باباتيه ..

    الكل عدا ماماتيه: ههههههههههههههههههه

    سالتها: شو فيج ماماتيه ..؟
    ردت محرجه: ابوك ياي من خط تعبان ...

    سعيد: امايه وينه سيفاني ابا ارمسه شو صار ف المستشفى ...؟؟
    امايه: اخوك ظهر ويا ربعه ..

    يلست عدال ابوي و لويت عليه: باباتيه انته ابخير .. " و حطيت ايدي ع صدره"
    ابتسم لي ابتسامه و هز راسه جنه فهم شو كنت اقوله ...

    سعيد : زين ما قال شيء..؟؟
    امايه: يقول مثل كل مره مدري و الله يمه ...

    سعيد: زين انا بظهر و بالمره بتصل به بجوف شو الاخبار

    حصه: حياتي عقب المغرب بروح بيت ابوي..

    سعيد: مب مشكله ..اذا تاخرت خلي سيف ياخذ عندي شغل ..
    حصه :يصير خير

    حمودي يصيح متعلق ف ابوه: بابا بروح معاك بابا ..
    زخته حصه و قعد يصيح يرافس .

    شيخاني: توك ياي من برع ما تشبع من الهياته انته ..
    حمودي يصيح حاشر البقعه ..شلته امايه اتسكته ...فكرت اروح داخل حجرتي ارمس ندى لانها وحشتني و ما سمعت صوتها من البارحه .

    .بس قبلها سالتت حصة : حصيص كيف اتقولين سعيد اتبين اتروحين بيت ابوج المغرب مب المفروض انروح بيت ندى ..؟؟

    حصة : لا بنسوي الحفله ف بيتنا ... بس بنطرشج انتي بيت نى اتييبنها بيتنا علشان ا اتشك .

    عقدت حياتي : و انتن اتخططتن من غير ما اتقولن لي ..خلاص برمسها الحينه بخبرها اني بمر عليها عقب المغرب ...

    شيخاني : حصيص تعالي جوفي شو البس حق حفلة ندوي ..
    قلتها : البسي العنقاش الي حشرتيني فيه البارحه ..

    حصه و امايه: هههههههههههههههههههههه

    شلت نعالها علشان اتفرني فيه بس انا ضحكت عليها و ربعت حجرتي ...من دشيت حجرتي دخلت الحمام اتغسلت و ع طول فريت روحي ع الشبريه ارتاح ..طالعه من الصبح ما رديت غير العصر .تعب غير اني بروح بيت ندى ...اووووووووووه نسيت اتصل بها ....

    شلت الموبايل و قبل ما اتصل لمحت مسج فتحته ابسرعه و انا كنت حاسه انه من راشد .بلعت ريجي ابصعوبه يوم قريت المسج" ما يخصج فيني من اليوم" ...

    ابسرعه اتصلت به .ما رد علي حسيت دموعي انسابت ع خدي من دون مقدمات ..ها بس من كثر غلاتك يا راشد..
    كتبت له مسج" رد علي و قبل ما اكمل كلمة ضروري رن موبايلي و كان المتصل"روحي تحبك" رديت و انا مرتبكه قلته عطول: انا اسفه حبيبي .. و الله اسفه..

    راشد: يعني كنتي تدرين انج غلطانه بحقي ..

    يلست عالارض و كنت خايفه ان راشد يودرني: هي انا غلطانه فهمتك غلط ما كنت اعرف ان لمستك لي جدام خال ندى الا بس علشان تثبت له انك ما تبى ندى ..

    راشد..................................."ماشي رد"

    قلته و انا اتريا بلهفه رده: صح انا ما فهمت قصدك ف البدايه بس و الله و الله ما كان قصدي اني احرجك ..جدامه..

    راشد: زين خلاص ..
    قلته بيأس و قلبي يتقطع..: خلاص شوووووووو ...؟؟

    راشد همس : خلاص سامحتج انا ما اقدر استغنى عنج..
    صحت من الوناسه و الراحه الي حسيت بها: و انا بعد ميته بك و الله يا راشد اموت بك لا اتودرني قول انك تباني قول..؟

    استغربت من ضحكته: هههههههههه اباج شوقاني اباج ...بتيين بيتنا اليوم صح...؟
    رديت ابسرعه: هي ..بييي بتكون هناك..؟؟

    راشد: هي اذا انتي بتكونين هناك..
    قلته بشوق: بجوفك راشد..
    راشد: بسوي لج تلفون ابا اجوفج ..لام ضروري ..

    قلته و انا ميته من الوله شو يبا فيني راشد: ان شاء الله حبيبي ... بتريا اتصالك..
    ياني خط ثاني و كانت المتصله ندى ...

    راشد: منوه عندج ع الخط..؟؟
    قلته : هذي ندى ..
    راشد: ردي عليها ... بتصل بج علشان اجوفج زين ..؟؟

    ابتسمت يوم حسيت بنبرة صوته اوامر: من عيوني ...؟؟بحفظ الله حياتي ..
    ريت ع ندى ابسرعه: توني كنت بسوي لج بس ياني اتصال من ................"انتبهت اني كنت بغلط باسم راشد فسكت "
    ندى : من منوه ...؟؟

    ضحكت اغطى ع ربكتي : من ربيعتي ..؟؟

    ندى: منو ه ..؟؟ ربيعتج ما اعرفها !!

    رديت ع فضول ندى: لا ما تعرفينها وحده من النت المهم شخبارج..؟؟
    ندى : ابخير ..بس تحملي من علاقات الت ..
    ابتسمت لها: طبعا ندوي ...شخبارج اليوم..؟؟

    ندى: ابخير وينج البارحه صكرتي التلفون بويهي..
    قلتها: السموحه منج و الله اليوم ناوي اخطف عندج ...ابا اخبرج شو ار لي امس ..عندج وقت ولا بظهرين .؟؟

    ندى : لا افا عليج ...حياج الله .. تعالي تعشي عندي ..؟؟

    كنت افكر برد اقنع فيه ندى اتيي معاي بيت خالوه حليمة ...فقلتها: لا خالوه حليمه عازمتنا ع العشى شو رايج انتي اتيين معاي عقب ما اظهر من بيتكم ..

    ندى: بجوف خالي جان بيرضى ..؟؟
    تذكرت خال ندى و موجة الاحاسيس الي حسيت فيها من جفته: زين المهم بعد صلاة المغرب بمر عليج...

    ندى : حياج الله .خلاص بجوف اخواني الحينه..
    شوقاني: ابرايج الله يحفظج ..

    انسدحت ع الشبريه اطالع السقف و اسرح بافكاري .. لو ندى عرفت اني ع علاقه ما خطيبها شو بتسوي ..؟؟ لو بس درت ان راشد ما يباها و يباني شو بتسوي ..؟؟ ليش مرات احس راشد يبا يهدني و ما يحبني ... و مرات متمسك فيني ...بالمره ..؟؟ احيانا احس مشاعري تختلف عن مشاعره موليه ...؟؟

    و ليش راشد يغار من ذياب ..؟؟ انا كل الي اذكره ان علاقته ب ذياب كانت طيبه ..؟الا كانوا وايد ربع ..بس الحينة يوم جفت راشد يزخ ايدي و يطالع ذياب بنظرات ..عرفت شي بينهم ...بس لازم اسال راشد عن علاقته ب ذياب ...

    تروعت يوم تبطل باب حجرتي و كانت امايه ..
    امايه: رقدتي شوق ..؟؟
    يلست ع الشبريه: لا فديتج بغيتي شي ...؟؟

    امايه: ماشي عبالي رقدتي كنت بقولج نشي اذن المغرب ..

    نشيت ابسرعه رايحه الحمام: مسرع الوقت يمر ابا اصلي و اروح حق ندوي ...
    امايه: زين عن اتشيلين باب الحمام بس ..

    ضحكت ع تعليق امايه..: ههههههههههههههههههههه
    امايه: ابسرعه صلي و روحي اخوج سيف داخل ..
    طالعت امايه بنظرات : ينجلع ...

    و صكرت باب الحمام قبل ما اسمع رد امايه قصوري بعد ..بعد الي سواه البارحه يبوني بعد احاتيه ..عقب ما خلصت صلاتي ...فجيت الكبت ادور شي البسه ... و ابا اتعدل عاد راشد بجوفني ..اباه يحس اني غير عن الي جافها في المنار اليوم الظهر ..

    ضحكت و انا احط ميكاب خفيف ع ويهي ما اتوب ههههههههههه بع الي سواه فيني سيف بعد احط ميكاب خليه يولي ...علشان عيون راشد يهون الف عيون ...لبست عبايتي و شيلتي ..و شلت شنطتي بوقت ما دشت حصه : ها بتروحين حق ندوي ..؟؟

    رديت : هي بس منوه بياخذني ..؟؟
    حصه: سعيد ياه من برع ... بوصلني انا شيخاني بيت امايه و انتي بنززلج بيت ندى ..عقب جوفي منوه بييبج بيتنا ...كلمتيها انتي ..

    رديت عليها : هي كلمتها ..قالت بتجوف خالها جان بيخليها اتروح بيتكم..
    حصه و هي طالعه: غصبن عنه بيطيع بيت عمها مب غريب عنها ...يلا يبي هديتج لا تنسينها ...

    شليت هديتي و حطيتها بسيارة سعيد ...
    سعيد: افففففففففف ع منكر الحريم ...هذي اخر مره اتسون هالعلوم
    الكل: هههههههههههههه

    حصه: ان شاء الله ...

    شيخاني: شوقاني سيف جافج..؟؟

    طالعتها بنظرات: لاع .. حتى لو جافني ما يروم يبطل حلجه جدام سعيد اخوي ..
    شيخاني: اتصدقين كنت متكشخه يوم جفته طالعني بنظرات ربعت الحمام غسلت ويهي ..

    الكل: هههههههههههههههههههههه

    سعيد: تعالي مره ثانيه خذي مني ورقة تصريح ..راويه له..
    الكل: ههههههههههههه

    حصة: الله يعين حرمته ..

    سعيد: منوه بدور اختج...

    شوقاني: بسم الله عليها انا برفض ..

    وصلت بيت ندوي ..خليت هديتي عند قوم حصة و شيخاني ..تحرك سعيد اخوي لانه جاف باب البيت امبطل ..فأمن اني بدش و غير اني متعوده ايي هني ...جفت سيارتين صافطه عدال باب البيت رحت صوب السياره الجريبه مني ..

    بطلت غشوتي ابتسمت راضية عن شكلي ..يوم جفت صورتي العاكسه لي ..عدلت شلتي ابسرعه و تغشيت .. خطفت السياره الاولى ..

    و جريب اوصل عند الباب ما حسيت بعمري الا و انا منسدحه عالارض ....حسيت بويع فضيع ..عمري ما حسيت به بحياتي ...عضيت ع شفاتي ..كنت بوقف بس ما رمت ...

    حسيت ان ركبتي تورمت و اتشنجت كل امراض الدنيا صابت ركبتي ...حاولت اوقف ساندت ايدي بالسياره الواقفه عدالي و انا مب مستوعبه ليش طحت عالارض .

    ..التفت الصوب الثاني اجوف شو السالفه ...حطيت ايدي ع حلجي امنع صرخه كانت بتظهر من حللجي من الصدمه الي كانت شرات البرق صابت ويهي ...

    جيت أداوم نظرة اعيونك .... ما حسبت أن الثمن غالي
    واقصرت الأنظار من دونك .... شفت ف عيونك شقا حالي


    توقعاتكم
    وردوووووووووودكم السنعة
    حنونة بزمن قاسي
  3. حنونة بزمن قاسي
    10-10-2009, 08:16 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    يسلمو روووح ع المتابعة
    بصراحة حمستيني
    حنووونة بزمن قاسي
  4. روح soso
    11-10-2009, 08:10 AM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    الله يسلمك يا قلبووو ,,
    حلقه خيال ,,.
    وتوقعاتي امممم ما اعرف اتوقع ,,.
    بس حيييل متحمسه للحلقه الجايه ,,.
    بسررعه ابقى اعرف وش صار لشوق ,.؟
    الله يعطيك الف عافيه ,,.
  5. حنونة بزمن قاسي
    11-10-2009, 05:24 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    رووووووووووووووح قلبي وربي لو مو انتي مشجعتني

    يسلمو قلبو ع هالتفاعل واتمنى طلتك بعد كل بارت

    حبي لك
  6. حنونة بزمن قاسي
    11-10-2009, 05:24 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)




    الحلقة الخامسة ...


    علقت عيوني بعيون ذياب ما استوعبت للحظه انه هو ما كان منتبه لي و انا خاطفه عدال باب سيارته فتح الباب علي فطحت عالارض ..علقت عيوني بعيونه ...

    نسيت الويع للحظه و نسيت الدنيا بعد للحظه ليش هالانسان يسوي بي كل ها اليوم بس مرتين ..هاجت بي هالمشاعر الغريبة و من نفس الشخص .هل هو خوف من هالرجل او هيبته اتسوي فيني جذا ... و اتسوي باي بنت شراتي ..؟؟؟ ...ما انتبهت لعمري الا يوم سمعت صوت مهرا تضحك علي يوم طحت : هههههههههههههههههههههههههههههههههه بابا طاحت

    اتغشيت ابسرعه و كتمت صرخة ألم يوم لفيت الصوب الثاني ...

    سمعت صوته الي هزت ابكل ذره تنبض فيني : انا اسف ما جفتج..

    كنت برد عليه اقوله ما صار شي مع اني اتقطع من الويع بس ما رمت اتكلم حسيت لساني انربطت ..
    ذياب:شو تعورتي انا اسف و الله ..

    حسيت من صوته انه يكتم ضحكته..نفضت ايدي من الغبار و رحت داخل ...ادور مكان اندس فيه اغطي احراجي ..و النار الي شبت ف ايدي ...

    سمعت مهرا اتقوله : بابا ليش ما تتكلم ..
    ما سمعت رده لاني دخلت خلاص داخل الصالة ..وقفت و قلت بصوت واطي : ندى ...ندى ...

    طلعت ندى من حجرتها و ربعت صوبي : شو بلاج شوقاني ..
    جافتني انفض ايدي و عبايتي ...

    طالعتها و انا محتاره اضحك ولا اصيح: خالج كفخني اباب سيارته ...خرب كشختي..

    يت ندي صوبي و لوت علي..يوم جافت حالتي جذا: تعورتي شي صابج..؟؟
    عاد هني ما تحملت يوم تذكرت اني بجوف راشد جان اصيح

    شهقت ندى و قالت: شوقاني شو يعورج..خالج عورج؟؟

    ويرتني داخل حجرتها..يلست عالشبريتها و قعدت امسح دموعي..يلست حذالي و زخت ايدي : انا اسفه ..
    ابتسمت و دموعي بعدها بعيوني: لا عادي الموقف يضحك بس انا تضايجت لان كشختي اختربت ...

    ندى: هههههههه ما يهمج عندي ميكاب عدلي كشختج ...بس ما احيدج من النوع الي يكشخ و يهتم ...
    ما عرفت شو اقولها ... ما تدرى اني كاشخه علشان رشودي ...زين

    إن دقت باب حجرتها خلت ندى ما تتريا ردي ..

    ندى : ها اكيد خالي ...شوقاني هناك الحمام ..جان تبين تستخدمينه ...

    راقبت ندى و هي طالعه من الحجرة مدري ليش تمنيت اعرف شو بيقول خالها عني ...طردت هالافكار السخيفه من بالي ... المفروض موليه ما اطري خالها و لا افكر فيه ..علشان ما احس اني اخون راشد ... و خاصة انه يغار وايد منه ... مع اني ما اجوف اسباب ...اتخليه يغار ....رحت حمام ندى غسلت ويهي .. و غسلت ايدي ...رتبت نفسي ... و ظهرت لقيت ندى يالسه ع الكرسي ...

    طالعتها : مشكوره

    ندى: خالي وايد متلوم ..
    قعدت حذالها انشف ايدي بالكلينكس : صح وايد متلوم عبالج ما انتبهت له يوم كان كاتم ضحكته ...كان يبا يضحك علي ..صح..

    ندى: هههههههههههههه ابصراحه هي ضحك وايد بس اخرتها اتلوم منج..

    صديت الصوب الثاني: زين يوم حس ...
    ندى: و الله حرام عليج ...خالي وايد متلوم بس مهرووووووووو اتضحكه ..

    طالعتها : صح صح مهروو اتضحكه .. و انا الي يايه اشتكي لج شو صار معاي البارحه ..ياه خالج زادني ..
    ندى: هههههههههههههه ...

    وقفت اطالع الساعه: ايه لازم انروح بيت خالوه حليمه ...

    ندى واقفه مصدومه: شو ما كملتي ربع ساعه من ييتي ...

    قلتها و انا رايحه صوب التسريحة: تدرين لازم ما اتاخر الدنيا ظلمت و سيفاني ما بيرحمني جان عرف ..
    ندى: شخباره سيف ..؟

    طالعتها لان سؤالها فاجأني : بخير ليش تسالين عنه ..؟؟

    هزت جتفها مب مهتمة : لانج من زمان ما طريتيه لي ..
    طالعتها بنظرات فردت علي ابسرعه: ايه لا تفهميني غلط انتي نسيتي اني محجوزه حق راشد ولد عمي ..

    مدري ليش حسيت بالغيض يوم جي قالت لي راشد لي انا و بس .. محد له خص برشود ...

    قلتها عقب ما خذت نفس طويل : زين روحي خبري خالج انا بنروح بيت عمج روحي ...

    ندى : خبرته ..من زمان ترا هو بوصلنا ..
    طالعتها و انا فاجه حلجي تبين راشد يذبحني اذا درى ..فقلتها : هاه .

    ندى : شو هاه ..عيل منوه بياخذنا..صكري حلجج شو بلاج هههههههه
    فريت الكلوس الي كان بيدي و عدلت شيلتي و رحت صوب موبايلي : صبري بتصل ل سعيد ايي ياخذنا ..

    زخت ندى موبايلي : لا لا خالي ما بيرضى اركب مع اخوج ...

    حطيت ايدي ع خصري: خالج ترا وايد معقد ...؟؟
    هزت جتفها ندى : ما كان جذا ..و الله ..

    طالعتها: اخوانج وينهم ...؟؟
    ردت: بيت خالوه العوده ...يلا بلبس عبايتي و شيلتي .

    طالعتها مستغربه: انتي بتروحين جذا ..
    طالعت عمرها: شو بلاني ..

    ما تدري ندى ان اليوم حفلتها فقلتها: البسي شي حلو .. حطي ع الاقل كحل او كلوس ..
    اشرت بيدها مب مهتمة : ما احب هالسوالف "فجت باب حجرتها" بروح اجوف خالي ...علشان يوصلنا

    مدري ليش حسيت بضيجة حسيت اني خنوقه و صدري ضايج...و بالنفس الوقت يتني صيحة ..من شو ما اعرف و الله ... يلست ع الكنبه ...اطالع الساعه ...متى بنروح بيت خالوه ..ابا اجوف راشد...ابا هالانسان اباه ..وقفت ابسرعه و كاني خايفه من ندى اتعرف فشو قاعده افكر ..

    ندى: يلا انروح..

    بلعت ريجي و انا احس برجفه صابتني: تدرين ان سيفاني بذبحني لو عرف ان خالج اموصلني بيت خالوه ..؟؟

    ندى اتيير ايدي : و من وين بعرف و بعدين انا معاج مب ابروحج ...يلا تغشي ...
    حاولت اهدي نفسي و انا كارتنها ..: زين ..

    زخيت ايد ندى طالعتني : بلاج .؟؟
    قلتها بصوت واطي: علشان خالج ما يكفخنى مره ثانيه بالباب ... و اذا كفخني بتكونين انتي معاي ..

    ندى: ههههههههههههه مستحيل خالي يغلط مرتين ..

    همست: عدال ..

    ندى: هههههههههههه

    فتحت باب السياره ..حسيت بخوف فضيع .. و خاصه يوم هدتني ندى و يلست جدام خالها ...الحينه بس تذكرت اني ما سالت ندى شو قالها خالها ...بس ابرايه ف وايد اسئله لازم اسالها حق ندوي ...فجيت شنطتي و طرشت مسج حق حصة" انا و ندى يايات بيتكم"

    عفدت علي مهرا و يلست فوقي حسيت بالاحراج
    مهرا: اجوف شو داخل شنطتث..

    ندى: مهرو تعالي هني ..تعالي يلسي فوقي ..
    مهرا معانده: ما ابا ..ابا صديقتي ..

    ندى اونها تهدد مهرا: خالي جوف مهرا..
    تمنيت اسمع صوته مره ثانيه بس ذياب : ............................................."ماشي رد امطنش""

    مهرا: انتي شو اثمث

    بلعت ريجي ارد ولا لاء ...
    مهرا تنقز فوقي :شو اثمث...
    ساسرتها بأذونها : شوق

    قالت مهرا بصوت عالي : بابا اثمها ثوق ..طاحت قبل ههههههههههههههه

    حسيت بالاحراج..ندىاتحاول اتتير مهرا من فوقي: تعالي تعالي هالصوب ..
    مهرا اتصارخ ما تبا ندى و حضنتتني علشان ما اتروم اتييرها صوبها..

    فاضطريت اقول ندى : خليها خلاص ...

    مدري كيف رمست بس لاني حسيت اني مهرا بتخنقني و غير خفت بعد لا اتخرب كشختي ...ترا اليوم ناويين عليه هي و ابوها
    ندى: خالي جوف بنتك ..لعوزت البنيه..

    حسيت برجفه و انا اسمع صوته العميق: مهرا تعالي هني ...
    غريبه ان مهرا ما عاندت شرات ما يسوي حمود بالعكس ع طول فجت عني و ربعت صوب ندى ...عدلت غشوتي

    و تنفست ابراحه ...بس ما بحس بالراحه و الامان الا عقب ما اوصل بيت خالوه حليمة ..يلست مهرا اتغني صوت عالي و تلعب و تتنقز بالسياره ...حسيت انها شغلتني شويه بافكاري الغبية ...ما صدقت يوم ندى قالت ..
    خالي يوم بخلص بتصل بك ...

    عرفت انا وصلنا ..مدري شو الي خلاني اطالع جامة السياره كتمت شهقه من المفاجاه لاني جفت ذياب بعد يطالعني ...فجيت باب السياره ابسرعه و نزلت .. و جني اهرب من شيء ....ما اترييت ندى .. عطول دشيت بيت خالوه حليمة ..و تميت واقفه ندى داخل ...شويه وصلتني ند ى..

    سالتها: وين مهرا ..؟؟
    ندى: تعلقت في ابوها اظن الحينه بياخذه بيت خالوه العوده ...عند اخواني ..."طالعتني "تدرين ..
    سالتها ابسرعه عبالي شي عن خالها: شوه

    ندى: مدري احسج مب طبيعية شي صابنج ..؟؟ ولا الضربه بعدها متأثره ..؟؟

    يريتها من ايدها: لا ما فيني شي ...يلا تعالي اندش داخل ...
    لحقتني ندى ..و هي مستغربه من تصرفاتي .. طنشتها ...

    فجيت باب الصاله ابكبره و قلتها : احم احم دشي بريولج اليمين..^_^

    طالعتني ندى مستغربه ..وايقت قبل لا ادش: الصاله فاضية ..ما فيها حد..!!

    هزيت راسي اوافقها: ادري بس دشي ...لانج من زمان ما دشيتي بيت عمج الا هو بيت خالوه ..
    ابتسمت لي ندى ابكل براءه و دشت ... زخيتها من من ذراعها قالت لي و هي تضحك ع حركاتي: صدقيني لازم اتروحين المستشفى اتشيكين ع روحج من الضربه ..

    و قبل ما افج باب حجرة بدور و موزي قلتها : زين زين ما يهمج ..بروح ...بس شو رايج بها..

    و فجيت الباب الحجرة ..حطت ايدها ع حلجها و قبل ما اتعبر عن اي كلمه سبقتها دموعها و لوت علي اتصيح من المفاجاه ..

    بدور: زين دشي عقب صيحي ...

    ضحكت و لويت عليها: ندوووه لا اتخربين علينا حفلتنا .

    طالعتني و هي تمسح دمعتها : عياره ...

    الكل: هههههههههههههههه

    دشت و ذكرتها: بريولج اليمين ...
    ضحكت ندى .. و اول من استقبلها خالوه حليمه تم تباوسها و اتبارك لها بتخرجها ...عقب لحقتها حصه و موزي و بدور و شيخاني ...حسيت ابعمري الكل نساني ..بس ها ما همني يوم جفت الوناسه بعيون ندى ..

    ندى و هي تستقبل هدايانا : و الله و الله فاجاتوني ابد ما توقعت " و طالعتي بنظرات خلتني ابتسم لها"
    خالوه حليمة : حرمة ولدي الوحيد جي ما بنحتفل بتخرجج افا عليج ...يمه ..

    حسيت بضيجة من كلام خالوه بس للاسف هالواقع بنظر الكل الا انا و راشد ..تنهدت ..كنت بطرش مسج ل راشد اخبره اني موجوده في بيتهم ...بس تعليق بدور يوم

    قالت: فديت خطيبة اخوي يا ربي ما بقى شي و تملجون .. عقبها بترقين ف بيتنا ..

    رصيت ع موبايلي من غير ما احس ,..طالعت ندى و اونها مستحية ..خذت نفس طويل ...يلست اتامل وحده وحده .. الكل حولي ندى .. ندى لو خسرت امها و ابوها بس ابد ما ظلت وحيده ة انا لي عايشه وسط اهلي و ناسي احس بالوحده و الفراغ بس من دون اشد ...راشد مالي علي حياتي ...بس وينه .. وينه ..

    يرت حصه ندى و يلستها حذالها : تعالي ندى سولفي لنا عن اخبارج وينج موليه ما تنجافين ...

    موزي: قمنا انجوف خالج اكثر عنج ..

    بدور بنظرات استفزازيه حق موزي: ها من ورانا ...ندوي ترا موزي حاطه عينها ع خالج ذيبووه..

    شيخاني: هههههههههههههه شرات ما انتي محطيه عيونج ع احم احم ..

    خالوه حليمه: و الله انكن مسودات ويه ..

    موزي: امايه قولي حق بنتج اتلم ثمها ..
    ندى: خلاص دام موزي تبا خالي ما عندي مانع بنشاور خالي شو رايج..

    حصه: خبله اتسوينها ..

    شيخاني: خلاص عيل و انا بعد بشاور سيفاني..و برد لكم خبر جان ما حصلت كفخه و كم بكس منه ..

    الكل : ههههههههههههه

    خالوه حليمه : شحالهم خوانج يمه ندى ..
    ندى: ابخير عموه ..

    خذت نفس طويل حسيت اني مالي وجود انا اصلا مالي مكان هني...غمضت اعيوني بقوه امنع دمعه كانت بتنزل ... كلامهم يقهرني ما اتحمله خطيبة ولدي و حرمة اخوي بس ماشي سالفه غيرها.. طلعت من الحجرة محد انتبه لي ...كل وحده طايحه بسالفه ...

    طلعت من الصاله و رحت الحوي اتمشى فيه .. و انا ميته ...بداخلي احس بنار تحرقني...ليش يا ربي .هل فعلا انا غلطت يوم قبلت بعلاقتي براشد ..

    بس راشد ما يبا ندى يباني و انا اباه ...

    نقزت لورا يوم حسيت بيد ع جتفي ...التفت ابسرعه جفت حصه واقفه جريب مني طالعتها و انا ادعي ربي اني ما اصيح ..و او استسلم لمشاعري ...

    سالتني: ليش انتي هني ...؟؟ ما تبين تاكلين كيكة حرمة اخوي.. معانا ..

    ابتسمت و انا ادور جذبه : بلا يايه بس كنت ابا ارمس بالموبايل ..

    حصه تتاملني جنها اول مره اتجوفني: زين بنترياج لا اتاخرين ..خلصي ابسرعة...

    هزيت راسي بمعنى اوكي .يلست اراقب حصه لي ما دشت الصاله ...رحت صوب الزرع وويلست ع الكرسي (كيكة حرمة اخوي.).جنه محد بيعرس غير اخوها ..حطيت ايدي ع ويهي و يلست اصيح مقهوره ...شسوي ...ليش جي ...كل الي يصير ابسببي ..كل مني...

    طلعت كلينكس من شنطتي مشيت دموعي و عدلت الكحل ....و كنت بوقف بس يد زخت ايدي و ردت يلستنا ...قلبي كان يقول ها راشد... و اتاكدت يوم طاحت اعيوني ع ايده الرجوليه ..رجعت يلست ع الكرسي غصبن علي و انا كاره ضعفي ...

    سمعته يقولي: مب قايلنج يوم بتيين تعطيني خبر ..؟؟

    تميت امنزله راسي اطالع الارض بس نيرة صوته تذبحني....غطت ويهي ابيدي و رجعت اصيح..
    زخ ايدي: شو بلاج شوقاني...منوه منزعلنج..

    سحبت ايدي ابسرعه من تحت ايده لاني حسيت ان الحركه ماصخه و غير ان ممكن اي حد يجوفنا ..
    سألني بهدوء و نبرة صوته ذكرتني باول ايام علاقتي معاه : سيف قالج شي بعد ..

    هزيت راسي بمعنى لا...سمعنا ضحكت حمودي داخل الصاله ..فوقف ابسرعه وير ايدي.. و خذي معاه و انا مستسلمه له ...

    رفعت راسي يوم حسيت اني بمكان مظلم و ابروحي مع راشد رفعت راسي اطالع انا وين ...لصقت باليدار و يلست اتامل راشد...بلعت ريجي و صديت الصوب الثاني يوم تجرب مني و حط ايده ع اليدار ...

    سالني بنبرة تختلف عن النبره القبليه بالمره: بلاج اتصيحين ...؟؟

    صديت عنه عطيته ظهري و يلست اصيح مقهوره.

    قلته و انا اصيح: انت تذبحني..
    يرني خلني اوايهه: انا !! شو سويت ..؟؟

    بلعت ريجي ابصعوبه مدري ليش حسيت للحظه الي اسويه غلط ..بس انا ابا هالانسان و ما ابا اخسره ..
    رفعت راسي اطالع عيونه و اقوله: انت لازم اتقول لاهلك انك ما تبا ندى ...لازم اتخبرهم..

    صك ع اسنانه: انتي لا تقعدين ترمسين بالقطاره شو بلاج ...؟؟ليش جي متضايجة..؟؟

    بلعت ريجي و مسحت دمعتي و قلته بتحدي: اذا تباني اتم معاك خبر اهلك انك ما تبا ندى " حسيت بالغبنه و انا اقوله" ما اتحمل اسمع منهم حرمة راشد و خطيبة راشد ..."و قلته باصرار" انت لي ابروحي بس ..

    تم راشد يتأمل ملامح ويهي و انا ارمسه بس هالشيء ما خل نظراتي تنزل من عيونه ...

    سالني: انتي علشان جذا متضايجة ...

    قلته بغيض: و هالشيء ما يضايج .

    راشد و نظرته علي : قاعده تهدديني شوق...

    هزيت راسي ابسرعه و قلته: لالا قاعده ادافع عن حبي لك ...مرات مرات احس انك اتقص علي .
    قاطعني: انا اقص عليج..؟؟

    قاطعته: عيل شو اتفسر تصرفاتك ..اتقول ما عندي بيزات علشان انعرس و عقبها اتفاجأ انك معطي خواتك جم الف علشان يشترون هدية ل ندى ..

    قلني و هويتاملني: تسلفتهم ..

    قلته بعناد: لا تبرر موقفك جان تبا ..ابرايك لا تخطبني الحينه لي ما اتيمع بيزات بس خبرهم انك ما تبا ندى ..
    راشد: و جان ما خبرتهم ..

    طالعته بعصبيه: معناتها انت قاعد تلعب علي و ع مشاعري ..
    راشد محرج: انتي بنت خالتي "سكت شويه و خذ نفس يدل ع انه امعصب و قال"
    ..اوكى شوق انا برييحج ..

    وزخ ايدي و سحبني: الحينه كلهن متيمعات داخل و بقولهم اني ما ابا ندى و اباج...زين علشان اتصدقيني بس..و اتصدقين اني ما العب عليج..

    شهقت و انا احاول اوقف ابمكاني و امنعه منه انه يتجدم : يا المينون تبا تحرج ندى ..حرام عليك شو بيكون موقفي..

    وقف فجأه : تراج مب مصدقتني...
    ولصقني باليدار بعصبيه و كانه يبا يقولي انتي لي و انا املكج فقلته ابسرعه : انا احبك و ما اقدر استغنى عنك موليه افهمني...\


    قالي فجأه بنبرة طيرت عقلي : غمضي عينج ...
    طالعتها باستغراب ف كرر جملته: غمضي اعيونج ..

    غمضت اعيوني بهدوء..حسيت انه يزخ ايدي رصيت ع ايده ..بس فجيت اعيوني ابسرعه و انا احس براشد قاعد يلبسني الخاتم بصبعي..حسيت برجفه ..طالعته علقت عيوني بعيونه ..

    قلته و انا شويه و بصيح: علشان جي كنت تبا اتجوفني..

    هز راسه و جرب حلجه من اذوني و هو يمهس: علشان اقولج مبروك ع التخرج و عقبال ما البسج خاتم خطوبتنا ...

    طرت من الوناسه اول ما سمعت هالكلمتين..حطيت ايدي ع صدره من الصدمه و الوناسه بس يوم جفت نظراته تغيرت و كانت كلها حب ..دزيته ابسرعه بعيد عني و ركضت رايحه حجرة بدور و موزي سمعت ضحكته حطيت ايدي ع قلبي الي يرقع من الوناسه ...

    دعيت بسري ربي ما يحرمني منه و من حبه ...انا هالانسان وايد مسيطر علي وايد ..حبه و مشاعره كل شيء فيه يجذبني...دعمت خالوه حليمة الي كانت طالعه من الصاله ضحكت: هههههههههه سوري..

    خالوه حليمة: بسم الله انتي من وين طلعتي..؟؟

    ابتسمت لها: كنت ارمس بالتلفون ...شو كلتوا الكيك..

    خالوه حليمه : لا بعدهم روحي لحقي عليهن .

    ضحكت : هههههههههههههههههه
    و سرت عنها داخل .انا مستانسه لان راشد يحبني قبل ما ادش الحجرة طالعت الخاتم الي كان بصبعي فسخته و حطيته داخل شنطتي.. و دشيت الحجرة ...

    حصة : خلصتي تلفونج..

    هزيت راسي بمعنى هيه..

    شيخاني: بلاج طايره من الوناسه..
    قلتها ابسرعه: ما يخصج ...

    يت بدور من برع: لحقي ندى .راشد داخل يبا يسلم عليج و يبارك لج..

    ما عليه رشود انا ادري تتعمد هالحركه علشان تغايضني يا الدب..نقزت ندى ووقفت وراي و كانها تحتمي فيني و قالت بخوف: لا لا شو يسلم علي ...استحي استحي...

    مدري ليش للحظه حسيت بالغيره ..مب علشان راشد يبا يسلم ع ندى.. غرت من كلمة "استحي" انا و ندى وايد رباعه بس فرق بينا ...ابتسمت و ليش اغار لاني احب راشد و يحبني علشان جذا ما بينا حواجز ..

    موزي: بس بوقف عند باب الحجره شو بلاج...

    ندى مصره: لا لا دخيلكم لا تحرجوني..

    قلت حق بدور: قولي حق اخوج خلاص سلامه وصل ...

    بدور عقدت حياتها : اونكن حركات

    حصه: خلاص خبريه ان البنيه متلومه ...

    بدورطفرانه : زييييييييييييييييييين ..

    شيخاني: عفانا الله و تبا سيف ما جذب الي قال الطيور ع اشكالها تقع ...

    سالت ندى: متى بييي خالج ياخذج..

    ندى اتهز جتفها: مدري بس بتصل بجوفه ..

    ما كنت ابا اروح البيت الا عقب ما اتروح ندى علشان اضمن ان راشد ما بجوفها او يسلم عليها ...تذكرت سالفه طرت لي فجأه و كنت دوم افكر فيها ..
    سالت ندى باهتمام: ندى ..

    طالعتني من غير ما اترد .

    قلتها: انا اذكر راشد و خالج ذياب وايد ربع صح..
    ندى: هي

    قلتها: و الحينه ما حسهم مع بعض..

    ندى مستغربه: شدراج تظهرين برع وياهم انتي..

    هزيت جتفي مب عارفه شو ارد ع ردها الي ما توقعته : لا بس يعني دوم نسمع راشد مع ذياب و ذياب مع راشد ..شو الي تغير ..

    ندى: مدري و الله يمكن ظروف عملهم فرقتهم عن بعض ..

    قلتها و انا مب مقتنعه بردها : يمكن ..

    ندى: شوقاني ابا اقولج شي بس اخاف تزعلين مني..
    ابتسمت لها و زخيت ايدها اطمنها : طبعا ما بزعل منج قولي شو بخاطرج ..؟؟

    ساسرتني: ترا خالي ذياب حاط عينه عليج ..

    حسيت برجفه بكبر جسمي لاني ما توقعت كلامها طالعتها بخوف و نا بس اسمع صوته اطيح بمكان بعد حاط عينه علي .

    ندى: هههههههههههههههههههههههههههههههههه

    ضحكت ندى المفاجأه خلت كل الي ف الحجرة يطالعنا ...
    شيخاني: بلاج ندى

    حصه: غريبه ندى تضحك ابصوت عالي ..
    موزي: ههههههههههه طالعوا شوق جنها بقره جايفه حريقه ...

    بدور: ايه لا اتغلطون ع حميتي..
    شيخاني: انا بعد حميتج و شيختج ...

    بدور: قصوري بعد ..
    شيخاني: ههههههههه غصبن عنج ...

    موزي: بلاج تضحكين ندى..
    ندى اتاشر بيدها: لا ماشي سالفه بيني و بين شوقاني ...

    كنت اسمع حوارهم بس بالي في الكلام الي قالته ندى ..اكيد دام ردت فعلها انها ضحكت معناتها اتسولف ...

    ندى: ايه لا اتصدقين شوقاني ...بس انا ها الي لاحظته و غير اني انا الي اباج ل احم احم..

    طالعتها بغيض: ندوي ما احيدج جذا صخي عني .. و لا تطرين لي هالسالفه خير شر .

    ندى: ههههههههههه ان شاء الله ..

    حصه: و انا اقول ترا شوقاني من يومين مو ع بعضها شي سالفه جايده من بينكم ..
    بدور: انتو شو يخصكم وحده و ربيعتها بينهم اسرار شو يخصكم انتوا..

    ندى: انا ادري...

    بها اللحظه رن موبايل حصه فقالت: يلا سعيد برع يتريانا وايد تاخرنا..
    كيف اروح و ندى بعدها هني فقلت: و ندى ..

    ندى: خالي الحينه بيي..

    زخيت ايدها: خلينا بنوصلج..
    ندى معترضه: لا خالي ياي الحينه ...بالدرب...

    حصه : عيل يالله انروح ...
    شلت شنطتي و انا فيني غيض ..كلي خوف ان راشد ممكن يجوف ندى ...سلمنا عليهم .. و طلعنا من الصاله ,,حسيت ابراحه كبيره يوم جفت راشد سيارته مش موجوده برع يعني طلع الحمدلله حمدت ربي الف مره .

    فجيت شنطتي علشان اطلع موبايلي و اطرش له مسج اني اموت عليه و اشكره ع الخاتم ...بس طاح الخاتم من الشنطته وتدحرج بدرب شيخاني الي لمحته وداسته من غير قصد ..

    أنا بأمس الحاجة لك ... لا تبتعد محتاج لك كلي وله مشتاق لك ... أرجوك لا تبعد بعيد ...تعال يا عمر الهنا ... أنا بدونك من أنا؟


    عاد ابي توقعاتكم هالمرة
    بلييييييييييييز تفاعل
    حنونة
  7. *مزون شمر*
    11-10-2009, 09:42 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    الله يعطيكي العافيه متابعينك
  8. روح soso
    12-10-2009, 09:31 AM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنونة بزمن قاسي
    روح قلبي وربي لو مو انتي مشجعتني

    يسلمو قلبو ع هالتفاعل واتمنى طلتك بعد كل بارت

    حبي لك
    يسلمووو يا الغلا ,,.
    الله يسلمك ,, ماطلبتي شي ,,
    المهم توقعاتي ,,
    امممم يمكن راح تعرف شيخاني ,,
    بسبب الخاتم ,, أو يمكن تقدر شوق تجيب له عذر ,,.
    وعارفه انه توقعاتي غلط
    انتظر التكمله ,,
    والله يعطيك العافيه يا قلبوو ,,.
  9. حنونة بزمن قاسي
    12-10-2009, 04:45 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    الحلقة السادسة ..



    (( 6))

    صرخت عليها و نقزت تحت اشيل الخاتم ...طلعتها بعصبية : ما اتجوفين انتي...؟؟

    شيخاني مستغربه مني و من عصبيتي: زين ما جفته "و اطالع الخاتم" و من وين لج هالخاتم اول مره اجوفه .!!
    حضنته بكف ايدي و جني خايفه عليه: ما يخصج ..زين انج ما كسرتيه جان ذبحتج و الله..

    طالعتني شيخاني بنظرات ما حبيتها .. قطع علينا هرن سيارة سعيد ...ربعنا صوب السياره ...
    حمودي قاعد يحكي لابوه عن كل شي صار في الحفلة ...و سعيد يضحك مع انه مب فاهم شيء من الي قاعد يقوله حمودي..


    حصه: سعيد باجر عليك دوام ..

    سعيد: هي حبيبي ليش تبين تظهرين مكان اثرج اليوم ما قعدتي ف البيت ..
    حصه: هههههههههه حرام عليك سعيد ..مستكثر علي هالطلعات ..

    سعيد يرد عليها ابسرعه : فديتج و الله كنت اسولف ..امري جان تبين باجر بظهرين مكان خبريني و انا بظهر من الدوام و اخذج حتى لو كانت روما ..

    شيخاني + شوق: هههههههههههههههههههههه

    حصه تضربه بذراعه: سعيييييييييييييييييييييدان

    سعيد يرد راسه لورا و يضحك ابصوت عالي: ههههههههههههه شسوي فيج عيل ..

    حصه اونها زعلانه: زين خلاص انسى السالفه " و اطالع برع "

    حطيت ايدي ع خدي اطالع الدنيا برع و انا مستانسه من سوالف سعيد و حصه خذت نفس طويل ..باجر انا و وراشد جي بنكون نتضارب و نتراضي ...اتنهدت يا حلوه الحب ...

    ضربت شيخاني طالعتها بسرعه:شووووووووووو

    شيخاني: بلاج تتنهدين ..شو بتموتين..

    رديت عليها ابسرعه: ما يخصج..
    سعيد : بدينا

    شيخاني: عفانا الله طالعه ع سيفاني..

    رديت بعصبيه: محد غيرج يشبه سيفاني ... مالت عليه وع ..
    شيخاني و كانها تتعمد تستفزني: أحسن منج و الله مليون مره..

    بلعت ريجي بعصبيه و عقدت حياتي: سعيد جوفها قلها اتصخ عني ...كافي انها من شويه داست ..........."سكت ما بغيت اطري سالفه الخاتم .."

    شيخاني: كملي ليش سكتي دست شو و انتي شو سويتي فيني زين ما ذبحتيني ..اقول حصه جان منسرق من بيت امج خاتم ترى شوق سارقتنه ..

    حرجت عليها لانها بالغت: احترمي نفسج ... شو تتحريني شراتج معروف منوه الحرامي الي ما يخلي شي في البيت الا سرقه ...نسينا ما كلينا..

    سعيد + حصه: ههههههههههههههههههههههههه

    شيخاني: مب جنج انتي كنتي اطرشيني ..

    شهقت و حطيت ايد ع صدري: يا الجذابه ..
    سعيد: بس صخووو وصلنا ..

    حصه: شيخاني: باجر بقومج من الصبح بوديج معاي العياده بتروحين..؟؟

    شيخاني: طبعا دام السالفه فيها طلعه اكيييييييييييييد بروح معاج ..

    سعيد يطالع حصه: ليش ..؟؟ شو بلاج..؟؟

    حصه اتفج الباب و هي نازله : شاكه في شي.و أبا اتاكد ...." و نزلت ابسرعه من السياره"

    نزلت وراها رغم اني كنت محرجه من سخافة شيخاني الا اني ابتسمت اتمنى صج حصه تطلع حامل ها الي فهمته من كلامها ...

    دشيت داخل ابسرعه ... كالعاده ادور ع باباتيه ...دشيت حجرته جفته راقد ..رحت صوبه لويت عليه و بسته ..يلست اتامله و اطالعه قلته : انا وايد احبك باباتيه ...

    دشت عليه امايه الحجره و الظاهر انها كانت يايه من برع سالتني: شو اتسوين ..

    رفعت راسي اطالعه: ييت اجوف باباتيه ولهت عليه ..

    يلست ع الكنبه: خليه زين لا تزعجيه ..و حليللي جان زين طلعت مريضه شرات ابوكم جان بجوف الحب شرات ما يجوفه ابوج ..

    عفدت صوبه ابسرعه و لويت عليها و كنت شويه و بصيح: ماماتيه حرام عليج لا اتقولين جذا انتي تدرين اشكثر انحبج ..

    ضحكت امايه: هههههههههههه اسولف فديتج ..."يرتني و يلستني حذالها " شو سويتي بيت خالتج ..
    سالتها ابسرعه : القعده كانت وايد حلوه بس ناقصتنج ..

    ابتسمت امايه: كان ودي ايي بس تدرين بابوج و حالته ..
    هزيت راسي متفهمه موقفها ...حسيت للحظه اني ابا احط راسي ع حجر امايه .. و ارتاح من الدنيا و همومها و لو للحظه ... مدري ليش خطرت ع بالي صورة ذياب خال ندى يوم فكرت بالهموم ...

    حطت امايه يدها ع ظهري: بلاج يمه ..

    تنهدت : ماشي بس ابا ارتاح .. و بنتج شيخة منكده علي حياتي..

    امايه : ههههههههههههه انا و خالتج حليمة كنا جذا دوم نتجاتل ..
    ابتسمت : يا سلام و بدور و موزي بعد جذا ...بس محد شرات شيخاني ..لغايه عنبوه مدري من وين لها ها اللسان ..

    ضحكت امايه مره ثانية: ههههههههههههههه فديتج باجر بتعرسين و بتتفارقون عقب بتحسين بشوق لها اللحظات...

    قلتها ابسرعه: وي وي الله لا قال ...

    امايه: ههههههههههههههههه سعيد اخوج وينه ابا ارمسه..
    رفعت راسي اطالعها : ليش ..؟؟

    يلست امايه تلعب بشعري و قالت : اليوم كلمت قوم عمج عادل بييون بيتنا بتمون اسبوع و برجعون الكويت .

    تنهدت: تعودنا ع زيارتهم ...

    امايه: هي بس لازم اخبر اخوج سعيد علشان يشتري اغراض و نتزهب لييتهم ..

    مدري اي احساس كنت احس به و انا راقده بحجر امايه و هي قاعده تلعب بشعري يمكن الحنان ...غمضت اعيوني و قلتها : ماماتيه خبري الي اسمه سيف ما منه فايده بس امسوي له راس ع الفاضي ...سعيد باجر عليه زام ...

    امايه ردت علي: ابرايه ورا باجر ..هم بيون الاسبوع الياي ...و بعدين لا اتقولين سيفاني ما منه فايده منوه قاعد يراكض بابوج من مستشفى ل مستشفى مب اخوج سيف ..نشي نشي خليني ارووح اجوف اخوج ..

    زخيت ايدها و كأني ما ابا انحرم من الاحساس الي قاعده احس به: لا دخيلج ..تمي جذا لين ما ارقد ...سولفي باي شيء لي ما ارقد..

    ضربتني امايه ع ظهري ع الخفيف: شوقاني رديتي للصغر شو تبين اشتري لج شاطوحه بعد..

    ضحكت من خاطري : ههههههههههههه فديتج ماماتيه خليني شويه بس سولفي اي شي ..رفعت راسي ..عن باباتيه ..عن عمي و ليش راح كويت عن اي شي بليز ...بس لا تحرمني من هالاحاسيس الي قاعده اعيشها ..

    امايه: احاسيس شو قاعده تخرطين انتي ...

    ضحكني ردها : هههههههههههههههههههههه

    سكتت امايه شويه تمت تلعب بخصلات شعري و انا غمضت عيني ..طرت بعالمي الخاص عالمي مع راشد ..ولد خالوه حليمه و المستقبل الي يتريانا انا هوه ...بس فجيت عيني متفاجاه يوم سمعت ماماتيه اتقولي

    ماماتيه: تدرين ييمه المفترض اني اتزووووج عمج عادل

    كلامها كانت شرات الصدمه لي ..طالعتها ابسرعه كانت بعيوني الاف من الاسئله بس كلها ضاعت و انا اتريا امايه اتكمل كلامها ...

    طالعتني: صج و الله كان المفترض يكون عمج عادل هو ريلي ...

    رجعت ع نفس وضيعتي .. و انا اتمنى اني الكلام الي قاعده اتقوله امايه و الي بتقوله بيكون حلم ..ما حبيت اقاطعها ابا اعرف كيف ..جذا ..

    كملت و هي تلعب بشعري : عمج عادل خطبني ... و اهلي وافقوا ...مع اني اعرف لو ابوج الي كان خاطبني اهلي ما بيرضون ..

    كلامها قطع قلبي ...بس امايه كملت كلامها : عمج عادل متعود يسافر من مكان ل مكان ... كان تاجر عود ...مع انه لا ابوه ولا حد من اهله كان جذا ... مدري هوه طلع ع منوه ..جذا ... المهم ..

    كل البنات كانن يتمونن ان يتزوجون عمج .. بس علشان السفر .. و الممال و يعني ريال ما ينعاب .. و كل وحده تتمنى ..تكون زوجها شرات عمج عادل ..

    مدري ليش قلت بقلبي الحمدلله ما طلع ابوي عمي عادل ...غمضت اعيوني اسمع كلام ماماتيه ..و أبوج كان كل ما يخطب وحده يردونه لانه من انولد ما يرمس ....

    .المهم ..عمج عادل ما قصر .كان كل ما يرجع الدار يكون عنده بيزات اشكثر ياخذ اخوه كذا بلاد برع يعالجه بس ..كل الاطباء قالوا ماشي فايده منه ...

    و اما بالنسبة لي ..كانوا رباعتي و اهلي حتى اختي حليمه ..يحسدون ع اني خطيبة عمج عادل ..فاجأتني ضحكتها : ههههههههه اذكر اني كرهت هاليوم انخطبت فيه ابسبب تعليقات بنات الفريج ... و غير الهدايا الي كان اييبها لي من برع ..


    ع كثر سفره ..ما كان شي وقت انا نتزوج كنت مخطوبه له كم سنه ..حتى حليمة الي اصغر عني تزوجت .. و يابت راشد ..

    حطيت ايدي ع قلبي و قلت فديت رشودي..بس ها مب وقت احلامي بغيت اندمج بسالفه امايه الي اول مره اسمعها ...
    قالت لي : ابوي و امي حرجوا من عمج لانه وايد اخر سالفه الزواج و الملجة ..فتريووه لي ما يرجع البلاد ..علشان يخبرونه يا انه يتزوجني يا انه يبطلون الخطبه ...

    طالعت امايه: علشان جذا ما تزوجيته ..

    هزت امايه بمعنى لا و قالت : عمج عادل اعتذر من ابوي وقاله انه لازم يسافر الكويت و حدد اليوم الي بيرجع فيه .. بيكون يوم عرسنا انا و عمج ..

    كنت مشتاقه اني اعرف شو السبب الي ما خلا امايه تزوج عمي عادل ..

    كملت كلامها : ..باليوم الي مفرووض ايي فيج عمج ..انذبحت الذبايح و انطبخت العيوش بالجدور ... و طبعا ها مب حيا الله عرس ها عرس عادل اغنى رياييل الفريج .. و كل بنت كانت تتمنى تزوجه ...فكان عرس ما صار ولا استوى ...

    انا لبست و سويت ... و كشخوني الحريم و يلست في عريشنا اتريا المعرس ... غابت الشمس و الناس تعشوا و دقوا و الملاج و المعازيم كلهم كانوا يتريون المعرس ...

    .بس عمج ما ياه ..و لين ما غابت الشمس وصلنا خبر انه انحجز منطقة كانت جريبه من منطقتنا ..معروف ان سلطان هالمنطقة جاير و محد يطلع من ايده حي جان انحبس ...


    من وصلنا الخبر انجلب العرس ل حزن .. عرفنا ان خلاص عمج دام انحجز عند هالسلطان يعني موته اكيد اكيد ..ع الرغم من الحزن الي صابنا كلنا ..

    و خاصه انا في ثياب عرسي اتريا عمج ..اقترح ابوي يزوجني ابوج الا هو اخو خطيبي لان كل ماله بيكون لاخوه ...دام انه موت عمج صار اكيد خلاص ...

    عاد كل البنات الي رفضوا ابوج ..تمنوا انهن وافقوا عليه لانهن بيعشون بعز ...لانه بيوورث اخوه ...بنفس اليوم و الوقت المحدد ..ملجت ع ابوج بدال عمج ..

    يلست مصدومه: بس عمي حي ما مات ...؟؟؟؟كيف جذا !!!

    ضحكت امايه: ههههههههههه عقب شهر انصدمنا يوم جفنا عمج ياه .. و انصدم يوم جافني صرت حرمة اخوه ...

    طالعت امايه و انا بعدني مستغربه من السالفه: شسوي عمي..؟؟

    هزت جتفها: تضارب مع ابوي و اخوه ... بس بالاخير اقتنع ...و رضى بالقسمه و لنصيب و رجع الكويت و تزوج من هناك .. و ليومج تم بالكويت ...

    ابتسمت : زين عيل يدي طلع طماع عباله ابوي بيستوي تاير ..

    ضحكت امايه: ههههههههههه هي و الله بعد ما الكل يحسدني ع خطبة عمج ..كلهن حمدوا ربهم انهم ما صار لهم الي صار لي ..

    حرجت: ليش شو بلاه ابوي ...الف من تتمناه ..

    ابتسمت امايه: فديتج شوقاني و الله ثم و الله لو خذت عمج ما بكون مستانسه ..قد ما انا مستانسه مع ابوج ..

    لوت ع امايه: سالفه عجيبه ..بس حلوه ...الحمدلله انج انتي ماماتيه و باباتيه هو باباتيه..

    امايه: شوق تخبلتي شو هاي الرمسه بعد..
    ضحكت و انا مرتاحه : هههههههههههههههههه

    خطر عبالي سؤال : ماماتيه ...عيل شو الي رجع عمي الامارات ..؟؟

    ردت علي: يرجع بس يسلم ع ابوج ...تدرين ان عمج ما يعرف عنا شي ولا عرفنا عنه شي الين جم سنه بس ..
    حاولت اتذكر : صح صح ما اذكره ابد بطفولتي ..ها سيفاني طالع ع عمي نحيس ..

    قبل ما اترد علي امايه انفج باب لحجره ..طالعنا شيخاني الي كانت محطيه ايدها ع خصرها : شو اتسون ... انا قاعده ادوركم و انتن هني ..؟؟

    قلتها : شو تبين ..؟؟

    شيخاني : ما اباج ابا ماماتيه ...

    دشت الحجره و راحت صوب باباتيه و باسته فوق راسه بدفاشه لدرجه انه تجلب بفراشه ..

    قلتها: يا الدفشه ..
    طالعتني: كيفي احبه .."طالعتنا بنظرات" شو كنتوا اتقولون
    قلتها و انا واقفه: ما يخصج ..ماماتيه لا اتخبرينها زين انا بروح انخمد ..

    شيخاني : انجلعي من زينج الحينه..

    ما حبيت ارد ع شيخاني لاني مب متفيجه لها بس كان بخاطري انخمد ع الشبريه ...و ارتب افكاري و بالسالفه الي قالتها لي امايه ...قببل ما اصكر الباب سمعت ضحكت امايه ع كلامي و كلام شيخاني .

    رحت حجرتي ..دشيت الحمام تغسلت ..و عقب ما بدلت و لبست بيجامتي .. انخمدت بفراشي ...تذكرت راشد و كيف هداني الخاتم ...عفدت صوب ما حطيت خاتمي كسر خاطري يوم جفت هالدبه مفعصتنه ...حضنته بكف ايدي .. و حطيته تحت المخده ...طرشت مسج ل راشد" تصبح ع خير حبيبي"

    ...و حطيت الموبايل ع الكمدينو ... حاولت ارقد بس قعدت اتجلب بفراشي ..اتذكر سالفة امايه .. لو كان عمي هو ابوي كيف بتكون حياتي ..؟؟ بنعيش ف كويت ...اساله وايد دارت في بالي بس ..النوم كان الحاجز الوحيد ع ها الاسئله الي كانت تجول في خاطري ..و ما لقيت لها اي رد ...


    فجيت عيني بالغصب ابسبب نور الشمس الي كان متسلل حجرتي..حطيتي ايدي ع عيني متضايجة ..هذي اكيد اماية فجت ستارة الحجرة ...نشيت بكسل اصكر الستاره ...ور جعت شبريتي احاول ارقد ...ما عرفت جم الساعه الا عقب ما رن موبايلي ...جفت المتصل "ندوي" ...حسيت بخيبة يوم ما جفت مسج من راشد او اتصال منه ...مرات احس ع قد ما يحبني هالادمي ع قد ما يطنشني...

    رديت بكسل:الوو

    سمعت صوت ندى الحيوي: صباح الخير ..

    ابتسمت : صباح النور ...جي جم الساعه ..
    ندى:بعدج راقده ...شوه ...؟؟

    قلتها بكسل: هييييييييييييييييييييي

    ندى: قومي الساعه 11 الضحى ...اكيد سهرانه ع الحفله ..
    يلست ابمكاني: عيبتج الحفله ندوي...؟؟

    ردت ابسرعه: هي مشكورات و الله ..ما توقعت ..خبرت خالي ذياب استانس من السالفه .. و راويه الهدية ..
    مدري ليش ياني فضول اعرف شو قال عن هدتي فسالتها: وشو قال ..؟؟

    ردت ندى و هي تضحك: عيبته هديتج ما قلتج احس حاط عينه عليج ..

    عاتبتها لاني ابد ما افكر ب، ذياب : ندى عن الرمسه الفاضية ..
    ندى: هههههههههههه اوكى سوري سوري ..اممممممممممم تدرين ..
    قلتها ابسرعه :شووه ..؟؟


    قالت : اممممممم راويته هديت قوم عمي... و قلته شرات ما قالوا لي ..هاي من راشد مدري ليش حرج علي..؟؟ مع انهم كانوا ربع بديت اشك انهم ع خلاف..؟؟

    كلام ندى حسسني بالغيره لانها ترمس عن راشد و هالشيء مب من حقها ...بس لفتني وايد يوم قالت انهم ع خلاف علشان جذا راشد حرج علي البارحه في الستي ...يوم سمع طاري ذياب ...

    اتنهدت : مدري و الله ...

    ندى: المهم انا بغيت اسلم عليج ..تراني بروح العمره .

    شهقت متفاجاه : متىىىىىىىىىىىىىى

    ندى: ههههههههههه هونج بلاج ..
    قلتها: فاجأتيني ..
    ردت علي: بروح مع قوم خالوه العوده ...

    قلتها : يعني بتكونين مع فتون .. و الله اغار
    ندى: ههههههههههههه افا عليج ما بخونج صدقيني ..

    سالتها: زين متى بترجعين ..
    ندى : اسبوع بس ...

    قلتها من كل خاطري : ربي يحفظج ندوي......عاد دعواتج الطيبه لنا ..
    ندى : اكييييييييييييد سلمي ع اهلج كلهن ..

    شوقاني: ربي يسلمج متى بتروحين ..؟؟
    ندى : ع العصر ...جان شي وقت بمر عليج .. زين ..
    قلتها : مب مشكلهه بس ابتعدي عن فتون ..

    ضحكت: هههههههههههههه من عيوني ...

    صكرت عنها خذت نفس طويل ندوي بتروح العمره بفتقدها ..امممممممم لفيت ويهي بذراعي اتذكر ..فتون بنت خالة ندى.. وحده من عمرنا بس انسانه غيوره ... دايما كانت اتغار مني و من ندى و من صداقتنا ..

    اذكر اشكثر كانت اتسوي مشاكل من بينا ..لدرجة ان خالة ندى تدخل بالسالفه ...بس حركتها و مشاكلها ابد ما فرقتني عن ندى لان الي بيني و بين ندى اكبر المشا كل و الغيره الي في قلبها ...

    فكرت اتصل بارشد ..رن موبايله ما رد علي ..يمكن يكون مشغول بدوامه ...رحت الحمام اتغسل ... و ابدل ملابسي ...و انا طالعه شهقت يوم جفت شيخاني منسدحه ع شبريتي.. و ملتويه باللحاف...ييرت عنها اللحاف بغيض و قلتها : شو اتسوين ...؟؟؟؟

    تمت شيخاني ابمكانها امغطيه ع ويها حاولت اقومها: نشي شيخاني تدرين ما احب حد يرقد ع فراشي ..قومي..

    بس هدوء شيخاني و عدم ردها لي خوفني و خلني اتجرب منها ..حاولت ارفع ايدها عن ويها .بس ما قدرت..
    سالتها بخوف : شو بلاج ..؟؟؟

    شيخاني بنفس وضعيتها ما اترد ..

    هزيتها : شو فيج ...باباتيه فيه شي

    هزت راسها بمعنى لا ...
    يلست ع الشبريه ..ما جفت دموعها بس جفت عيونها محمره ..وقفت و قالت : مافي شي ...
    تميت واقفه ابمكاني اطالعها الين ما ظهرت من حجرتي.استغربت ..من موقفها شو بلاها ..؟؟؟ يمكن ها الوحش قالها شي اكيد سيفاني قالها شي... يوم سعيد يداوم هو يلعب بذيله ..

    طلعت ابسرعه من حجرتي رحت صوب حجرة شيخاني دقيت الباب جفته مقفول ..دقيت كذا مره ابد ما طاعت تفتح ...

    نزلت تحت بالصاله ..جفت ماماتيه قاعده ادخن باباتيه ..علشان صلاة اليمعه ....فتح لي ذراعه من جافني ..رحت صوبه و لويت به ..ابتسمت له و قلته: شخبارك باباتيه زين ..

    ادري ما كان يسمعني بس هز راسه ...
    امايه: صح النوم ...

    شوقاني: شو بلاها شيخاني...

    طالعتني ماماتيه : شو بلاها توها يايه من برع مع حرمة اخوج .. شحلاتها ..شو بلاها "طالعتني بنظرات" قلتيها شي انتي..؟؟

    رديت ابسرعه : و الله لا ...بس اجوفها متغيره و صاخه حتى الحينه قافله عليها باب حجرتها .

    امايه: عن ترقد بس عقب بتفوتها صلاة الظهر ...تعالي خذي ها المدخن ..روحي حجرة اخوج سيف و دخنيها .. و دخني ثيابه .

    عضيت ع شفايفي الي تحت : ما ابا اجابله من ضربني ما جفت شيفته ..

    ماماتيه: يلا روحي لا تستوين عدوه .. و ها اخوج اكبر عنج روحي..

    حط ابوي ذراعه ع جتفي و جنه عرف من ملامح ويهي ان مضايجه رفعت راسي ارد له ابتسامته العذبه ..خذت عن امايه المدخن و قلتها : انتي اصلا دوم تدافعين عنه من زينه ..

    امايه: روحي روحي...باجر بيعرس و بخف عليكن ..

    قلتها و انا اصعد الدري: احسن علشان افتك منه ..

    ما سمعتني امايه جان بتسوين لنا حفله ...رحت حجره دشيتها بتردد بس الظاهر ما كان موجود ...يلست ادخن الحجرة عقب فجيت الكبت ادخن ثيابه ...

    نقزت ابمكاني يوم سمعت صوته : شتسوين ..

    طالعتها جفتها ظاهر من الحمام شكله كان يسبح لانه وقف عدال التسريحه ينشف شعره ...خذت نفس طويل و ابوي ما فيني ع لسانه و ايده ..صكرت باب الكبت و كنت بربع برع حجرته و قبل ما افج الباب
    زقرني: شوق ...

    وقفت ابمكاني بلعت ريجي بخوف سعيد محد منوه بيداري عني ...و ابوي..تميت واقف ما بغيت التفت صوبه علشان ما اموت من الخوف ...

    فكرت اذا سوا فيني شيء بحرقه بالنار الي بالمدخن التفت له بروود و رفعت راسي اطالعه ..
    فاجاني: مبروك ع التخرج..

    بلعت ريجي مب رايممه ارد عليه مصدومه
    عقد حياته : شو بلاج ...؟؟؟

    لا و الله مب جنه امكفخني من جم يوم اونه شو بلاج ...هزيت راسي بمعنى ما فيني شيء ...
    ابتسم و تجرب مني لصقت بالباب و انا متردده احرقه بالنار ولا لاء.يوم ابتسامته لي خللتني اتراجع باخر لحظه ...

    سيف: انتي بعدج متضايجه من سالفه أول امس ...اوكى انا اسف ..

    و باسني فوق راسي ...مب غريبه ع سيف دوم يكفخنا عقب يبوسنا فوق الراس..بس دام نفسيته اوكى يعني مب هو الي مزعل شيخاني...

    قالي: انا و سعيد بحياتتنا ما تضاربنا ..غير اول امس..فضلج علي ..
    قلتها : سعيد يحبنا و ما يرضى علينا ..

    رد ابيسرعه : حتى انا احبكم ..ادري انج ما تحبيني ولا شيخاني تحبني...بس انا وايد اعزكم ..

    مدري ليش كسر خاطري يوم سمعت منه هالرمسه ..

    فقلته بسرعه : نحبك بس نخاف منك ..
    راح صوب كبته يظهر له كندوره: ما عليه ...المهم الحينه انتي مب متضايجه مني صح ..

    قلته : هي مب متضايجه منك ..

    طالعني: زين ..مشكوره ...مرات اغار يوم اجوف علاقتكم بسعيد ..غير عن علاقتكم بي شي حاجز كبير بيني و بينكم و انا بحاول اكسر ها الحاجز ..

    ابتسمت له : حتى انا و شيخاني بنحاول ما انضايج في شي ..تبا شيء ..؟؟

    هز راسه بمعنى لا
    طلعت من الحجره و انا مستانسه اول مره اكتشف ان سيفاني غيور ... زين و الله علاقتنا ب سعيد غيرته ..شي طيب ..

    رحت صوب حجرة حصه دقيت الباب بس ماشي رد ...خمنت اكيد حصه راحت بيت امها اتبات هناك ...دوم يوم سعيد يكون في الدوام هي اتروح بيت امها ..بس شو سالفتها شخاني...شي محيرني..

    رحت اتصل بحصه ردت علي عقب ما سلمت عليها سالتها : اقولج بلاها شيخاني..

    حصه: شو بلاها ..؟؟

    قلتها: يت من برع متضايجه و حالتها حاله شو مستوي يوم رحتوا العيادة ..؟؟
    حصه : ليش هي قلت لج شي ..؟؟

    قلتها : لا ما طاعت ترمس علشان جذا اتصلت بج ..شو مستوي حصة ..
    حصه سكتت شويه: ماشي شوقني كانت معاي اوكى ..

    سالتها : عيل من شوه متضايجة ..
    حصه: مدري و الله .. حتى كانت تضحك و اتسولف مع راشد ..

    انصدمت : راشد اخوج ..

    حصه: ههههههههههههه هي بلاج هو ماخذني العياده ..
    رصيتت ع سماعة التلفون جي ما خبروني كنت بروح معاهم ..
    حصه: طمنيني ع شيخاني ولا تبيني ارمسها اجوف شو بلاها .

    قلتها : لا خلاص بجوفها بروحي يمكن تدلع ..

    قالت لي: انا اشك في جذا بعد ...يلا عاد بخليج حمودي مدري شو قاعد يسوي بامايه ..

    ضحكت و انا اتذكر شيطانة حمودي: هههههه بوسيه لي ...

    حصه:: ان شاء الله مع السلامه ..

    رحت حجرتي متضايجة من راشد مرات يرفع الضغط بس بتحمله لاني احبه ...عقب ما خلصت صلاة الظهر .. وصلني مسج رحت اجوف منو الي ذكرني بها الحزة ..فجيت المسج ..طرت من الوناسه و انا اقرا مسج من "روحي تحبك" ( انزلي تحت انا في صالة بيتكم ابا اجوفج )

    ما صدقت ربعت البس شيلتي و طلعت من حجرتي طايره ...راشد هني حبيبي موجود ف بيتنا هالانسان ابد ما ينشبع منه ..

    نزلت الدري من سمعت صوته وقفت ابمكاني و يلست ع الدري اطالعه من بعيد ...فديته كم احبه و احبه ...
    سمعته يسولف و يضحك مع امايه ...زين سيفاني مش موجود ..نزلت الدري اوني ما اعرف انه موجود ..

    رديت لورا يوم طاحت عيني بعيونه ..

    سمعت امايه: تعالي شوق ها راشد ولد خالتج ياي يسلم فيني تعالي ..

    تجدمت و انا اعيوني بعيونه سالني: شحالج شوق ..

    قلتها و انا ميته من المستتحى : بخير ..

    امايه: ههههههههههههههه بلاج مستحية ..راشد ولد خالتج وشرات اخوج ...

    طالعت اجوف نظراته يوم امايه قالت شرات اخوج ...ابتسم لي و كأنه يقلي ما عليج منهم كلهم ..انتي لي و انا لج ...قطع علينا اخوي سيف يوم دش الصاله مع ابوي رادين من المسيد ...


    طالعني سيف بنظرات عتاب و غيض يوم جافني واقفه بالصاله جريبه من راشد...علشان جذا طلعت برع الصاله ابسرعه ...علشان ما احصل كف منه ...

    يلست احاوط في المطبخ اتريا راشد يظهر ..شكله بتغدا هني ..!! ليش ما قالي من قبل كنت طبخت له من ايدي الحلوه ...سمعت صوت باب الصاله يفتح و يتصكر ...وقفت برع عند باب المطبخ ...لمحني واقفته فياه صوبي ..

    تعلقت عيوني بعيونه قال لي : وحشتيني..

    قلته ابسرعه: جذاب ..

    راشد جنه حرج مني: تأدبي يوم ترمسين معاي ..
    قلته ابسرعه : ليش ليش ما قلتي انك بتاخذ حصه العياده كنت بروح معاها علشان اجوفك..

    راشد: مدري فجأه اتصلت بي ...

    ابتسمت: حتى ما سالتها شو اخبارها و شوو قالوها طار عقلي و قلبي يوم قالت انك انت ماخذنها ...
    راشد يطالعني بنظرات : شوقاني انا بخطبج خلاص..

    لصقت فيه من غير قصد بس من الوناسه : متى متى ...

    طالعني: صبري شويه بس عاد انا ما اصبر عنج ...

    ما قدرت ارد ع كلامه ولا ع نظراته فنزلت راسي بالارض

    سمعت ضحكته: ههههههههههه تستحين شوق...

    انفج باب الحوي و كانت الشغاله فافترقنا بسرعه ..

    قلته بصوت واطي/: اتصل بي ..
    طالعني بنظراته الحلوه ... و ظهر من البيت ..يلست ع عتبة باب المطبخ مب رايمه اشل ريولي ..

    قال بخطبني... راشد يحبني... يحبني ...كل ما يسوي تصرف يقهرني او يستفزني ..يرجع يفاجأني انه يحبني و يموت علي...

    رحت الصاله و تغدينا ..طبعا الا شيخاني كانت قافله ع روحها الباب محد يعرف شو بلاها ...و عقب الغدا قعدنا انسولف ... مواضيع كثيره منها ..عن قوم عمي وييتهم من الكويت ... و غير ان عرفنا ان حصه حامل ... و فاجأنا سيفاني يوم قال انه نوى يخطب خلاص ...

    رحت حجرتي ...تضايجت يوم جفت ان راشد ما اتصل بي ...حطيت راسي ع المخده و رجعت رقدت ...شهقت يوم حسيت باللحاف اتيير من فوقي بعصبيه ...يلست ابسرعه مكاني ...

    وقلت : بسم الله الرحمن الرحيم ...شو بلاكم اليوم ..

    يلست بدور ع طرف شبريتي منهاره اتصيح ..و كانها ضايعه و مب عارفه وين اتودي ابعمرها ..

    حبك كمنجه ف الحشا ايرن. . وايحرك اوتاري لشجان يا اوليفي يا اصغير السن .. لا تستوي لي دوم منان ان ييت صوبك ريتك اتون.. .وان سرت ترقص جنك احصان


    يلا ببنات همتكم
    حنووووووووووووووووووووووووووونة
  10. *مزون شمر*
    12-10-2009, 05:49 PM

    خل العذول موطي الراس منكوس (رواية جنان)


    مشكوره حبيبتي عالبارت
    وننتظر الباقي من القصه
    موفقه
12345678