1234

المحبة ... وواقعنا المرير

الموضوعات العامه التي لاتندرج تحت أي قسم من أقسام المنتدى ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. الغ ـــلا
    02-09-2006, 12:28 AM

    المحبة ... وواقعنا المرير


    إيفل قيرل " الدلوعة "

    شكرا من الأعماق على مروركم الرائع

    لاعدمناكم يارب

    الغ لا
  2. جنان عبدالله
    10-07-2007, 10:57 PM

    المحبة ... وواقعنا المرير


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الغ لا
    :
    "ويل لأمة تكثر فيها المذاهب والطوائف وتخلو من الدين , ويل لأمة تلبس مما لاتنسج , وتأكل مما لاتزرع , وتشرب مما لاتعصر , ويل لأمة تحسب المستبد بطلا , وترى الفاتح المذل رحيما , ويل لأمة لاترفع صوتها إلا إذا مشت بجنازة , ولا تفخر إلا بالخراب ولا تثور إلا وعنقها بين السيف والنطع ..

    ويل لأمة فيلسوفها مشعوذ , وفنها فن الترقيع والتقليد , ويل لأمة مقسمة إلى أجزاء ... وكل جزء يحسب نفسه فيها أمة "

    انها صرخة تعلنها أعماقي
    لان ذلك الواقع الذي
    يمزق بلدي وغيرها
    من البلدان
    انها الامراض التي يزرعها
    العدو في الجسد
    لتحول واقعنا الى رجل مريض
    لايقوى على الحراك
    فالواقع يقرأ
    اننا طوائف متناحرة
    تسفك الطائفة دماء الاخرى
    ونتباهى بأننا
    نشرب
    ونأكل
    ونلبس
    مما لاننتجه نحن
    ونفخر
    بالخراب
    والدمار
    والشعوذة
    ونلهث وراء التقليد الاعمى
    دون ادنى بصيرة
    لكن الى اين ؟؟؟؟؟؟؟؟
    والى متى؟؟؟؟؟؟؟
    تلك هي التساولات
    0
    0
    0
    الغلا
    ليس لي الاأن ابارك لك
    فكرك وقلمك
    تحيتي بعطر الورد
  3. الغ ـــلا
    12-07-2007, 03:09 AM

    المحبة ... وواقعنا المرير


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صمت الأحزان
    *+* الغلا *+*

    موضوع رائع بكل ما في الكلمة من معنى

    بالفعل جل ما ينقصنا المحبة

    والمحبة التي هجرت شواطئ الكثير منا

    وضاع منها معناها الأصل وأصبحت أداة فقط

    للوصول لبعض الغايات
    أخي العزيز / صمت الأحزان

    مرورك هو الأروع

    لاحرمنا من هذا التواصل الجميل

    باقة جوري لك
  4. أخر طموحاتي
    12-07-2007, 05:45 AM

    المحبة ... وواقعنا المرير


    يعطيك العافية يالغلا
    تحياتي لك
  5. الخوخ الأحمر
    16-07-2007, 02:23 AM

    المحبة ... وواقعنا المرير


    اوجه لك ارق التحيات يالغلا

    الله يعطيك العافية على موضوعك

    ليس من قال شعرا وكلمات عاطفية كان محبا

    وليس من قالت احبك كان صادقا

    الحب كلمة لها معناها وجمالها وروعتها وقسوتها في نفس الوقت

    الحب تضحية واخلاص واشيا كثيرة


    تقبل تحياتي
  6. رحاال
    06-08-2007, 12:49 AM

    المحبة ... وواقعنا المرير


    الغلا موضوع جميل جدا

    لاعدمناك وتسلمي على الموضوع
  7. فليز
    01-09-2007, 11:21 PM

    المحبة المحبة

    المحبة ... وواقعنا المرير


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الغ لا
    سألتني : لوطلب منك أن تحدد بكلمة واحدة ماذا ينقصنا كعرب أفرادا وجماعات , أجبت بدون تردد : المحبة ولا غير المحبة .
    فهي بكل أسف أصبحت مفقودة في قاموس حياة معظمنا , إن لم يكن كلنا ... والله أعلم .

    والمحبة المطلوبة التي تركناها لنركض وراء المادة والبهارج والمظاهر البراقة والبحث عن السراب , تبدأ من البيت إلى الجار الذي أوصانا الله به إلى الشارع إلى المدينة فالوطن فالأمة .
    وهي محبة تراب الوطن ونسيمه ومحبة الأرض التي أعطتنا الكثير فأهملناها لنحشر أنفسنا في صناديق إسمنتية مغلقة باسم الحضارة والمدنية والتقدم الزائف في العواصم والمدن
    الملوثة :هواء وفكرا وقيما وأخلاقا , لدرجة أن الجار لايعرف أخبار جاره لفترات طويلة قد تصل لشهر أو أكثر ..

    والمحبة هي أن نقدم باقة حب يومية لمن نحب , ليس بالقول والشعر ونحن أسياد الشعر والكلام وإنما بالفعل والعمل من أجل أن نبني ونعمل ونزرع لنأخذ ونتطور ونحصد .

    فمع ضياع المحبة وفقدانها , اختلت القيم والموازين وندر الأصدقاء وتباعد الأخوة والأقرباء وحل الشقاق محل الإخاء والفرقة محل الوحدة وصار كل واحد منا يبدأ صباحه بنشيد "يارب نفسي نفسي " أو " أنا ومن بعدي الطوفان "

    فلم نعد نأكل مانزرع ولا نبني لأبنائنا وأحفادنا وأجيالنا القادمة فالمهم أن نكسب لذاتنا الزائلة فساد التناحر والاختلاف والتنافس غير الشريف وعم الفساد والنفاق فحق علينا قول جبران خليل جبران في حكمته التي تحمل كثر من دليل وتشعر وكأنه كتبها ليومنا هذا مع أن عمرها فوق الست 60 ين عاما تقريبا إذ قال فيها :
    "ويل لأمة تكثر فيها المذاهب والطوائف وتخلو من الدين , ويل لأمة تلبس مما لاتنسج , وتأكل مما لاتزرع , وتشرب مما لاتعصر , ويل لأمة تحسب المستبد بطلا , وترى الفاتح المذل رحيما , ويل لأمة لاترفع صوتها إلا إذا مشت بجنازة , ولا تفخر إلا بالخراب ولا تثور إلا وعنقها بين السيف والنطع ..

    ويل لأمة فيلسوفها مشعوذ , وفنها فن الترقيع والتقليد , ويل لأمة مقسمة إلى أجزاء ... وكل جزء يحسب نفسه فيها أمة "

    دامت قلوبنا وقلوبكم عامرة بالمحبة ونصر الله أمتنا وحقق مرادنا اللهم امين ..

    أرق تحية من أخيكم ومحبكم
    الغ لا
  8. الفيحاء
    15-09-2007, 10:32 PM

    المحبة ... وواقعنا المرير


    كلمات جميلة بحق

    بها عدة معاني

    للحب
  9. ورده الياسمين
    11-10-2007, 03:37 PM

    المحبة ... وواقعنا المرير


    مشكوووووووووور كتير على الموضوع

    بصراحة كلامك صحيح المحبة قلت فى عصرنا كل واحد بدو حالوا بس تسلمووووووووووا

    المحبة ... وواقعنا المرير
  10. سااااكب الدمعه
    16-10-2007, 02:15 AM

    المحبة ... وواقعنا المرير


    المحبة ولا غير المحبة

    سلمت اناملك الغلا

    تحياتي واشواقي
1234