فصل المطر

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. أميرة الاطلس
    22-09-2009, 10:05 PM

    فصل المطر

    فصل المطر


    كلما حل فصل المطر وغضبت الرياح وانفجر البرق مثيرا ضوضاء كانه يخبر الجميع انه اصبح حرا طليقا هنا وهناك،كلما احس بخوف رهيب،وانتابته احزان ورغبة بالدهاب الى مياه المحيط الاطلسي،لا لشئ سوى ليحاول فهم هده المشاعر الموسمية،كان يرى يعيون المقربين كل اشكال الشفقة وكانهم يعرفون ماضيه التي يابي ان يعود اليه بدكرياته الجميلة والحزينة،متناسيا كل مراحل حياته،لا يعرف فيها اسمه الذي لولا اقربائه ما كان سيتوصل له،كلما نطق به الا واحس بالغربة فهو اسم لا يعني له شئ،كلما سال احد عن نفسه الا ويجد الاجوبة متشابهة،فحتى جلوسه على الكرسي المتحرك اصبح شئ عادي بالنسبة له،فهو ليست لديه رغبة في الابتعاد عليه ،حتى انه لا يشفق على نفسه ولا على شبابه وكان كل شئ عادي،بالصدفة علم انه حادث وقع له في طفولته لهدا فهو يتعايش مع الامر،لكن رغم كل ما يقال فهو دائما يحس بان هناك شئ مازال غامض ،هناك سر يعلمه الجميع ما عداه،كل ما يتذكره انه استيقظ يوم من نومه ووجد نفسه في مستشفى ثم وضع في كرسي متحرك،نظر الى المحيط واستغل فرصة عزلته وانشغال الجميع عنه،نظر عميقا الى الموجات المتراطمة هنا وهناك،كانت الواحدة اسرع من الاخرى،احس بانه يعرف المكان،من خلال اصطدامها السريع بالصخيرات احس وكانها تريد ان تخبره شئ عنه،ابتعد عن الباقين ابعد مسافة ثم صمت عله يسمع ولو همسا، وفجاة احس وكان احد يامره بان يغمض عيناه ثم يفتحها،فعل كما قيل له،ثم نظر من جديد وفجاة تراى له قارب بعيد،استغرب للامر خصوصا وان في فصل المطر يمنع دخول البحر،وفي لحظة هبت رياح قوية وبدا المطر يهطل بغزارة واصبحت الموجات اكثر تسارعا وعلوا،ثم بدا القارب يدنو من الشاطئ، فلمح بالقارب اربعة شبان،نظر اليه فاحس انه يعرفهم تاملهم جيدا ثم صرخ:يا علي....يا علي....ارجوك اسرع .....قبل ان يغلب الماء على القارب....نظر له الشاب واكتفى بابتسامة،احس من خلال نظراته انه يريد انه يخبره ان لا يقلق عليه وانه بامان،وفجاة عصف الرعد واضاءت السماء واصبحت قطرات المطر اكتر سمكا وكانها حجارة تسقط من السماء،نظر الى القارب فوجدته قد بقي مكانه وكان هناك مشكلة اعاقت سيره،،نظر الى الشباب فوجدهم مشغولين بانقاد القارب،وفجاة ومن دون ان يدري بها احدا حلت موجة بالمكان واختفى القارب عن الانظار،عندها صرخ مصطفى مستنجدا بالموجودين لكن لا احد لبى النداء،وكان اذانهم صماء،ينظرون له ويكتفون بالابتسام او الاستغراب،احس من كثرة الصراخ ان صوته في اي لحظة سيتلاشى،نظر من جديد ناحية القارب،فظهر له لكن ليس كما كان بل فارغ من ركابه،اندرفت من عيونه دمعتان،احس بحرارة شديدة بكل انحاء جسمه مع انه في فصل مطر،بكى بشدة والم،لان لان الجميع كانوا هناك لكنهم ابوا انقاذهم،وفجاة سمع صوتا قادما من الماء يستنجد به،كان الصوت غير غريبا على مسامعه،كان صوت على وهو يحارب الموت،وهو يبحث عن حياة حديدة،لم يستطع استحمال الامر فحرك رجلاه، رفضت هي الاخرى الانصياع للامر،لكنه لم يستسلم،اعاد المحاولة مرات الى ان وقف على رجلاه،ثم اسرع باتجاهه،اقترب منه ثم طمئنه،قدم له يده لكن الموج كان اسرع منه وخطف منه صديق عمره،ورمى به الى اليابسة،بكى وارتجف لانه فشل في مساعدته للعودة للحياة،نظر لصديقه الدي يموت امامه واعتذر،نظر لعينيه وهو يتلاشئ امامه،فراى بسمة غريبة على محياه،وفجاة سمع صوتا وعندما نظر لما يجري وجد كل العائلة تحاصره والسعادة تملا الوجوه،عانقته امه وهي تشكر الله وتحمده على النعمة،نظر للوجوه فتذكر الجميع،اول ما نطق قال(بحرقة):والله يا اماه لقد حاولت ان ان انقده لكنني فشلت،ضمته اكثرا لها ثم قالت:لقد انقدته بان استعدت حياتك من جديد،وصديقك علي اكيد من الشهداء،بعد مرور ايام زار الطبيب الذي يعالج عنده فاخبره على ما حصل له ذلك اليوم،فحلل الاخير حالته على انه مجرد احساس بعذاب الصمير اتجاه صديقه ادى الى رفضه لان يعيش الحياة بعد وفاته وهكذا وبشكل تدريجي اصيب بشلل جزئي وفقدان الداكرة الارادي، خصوصا وانه هو من اقترح واصر على فكرة ان يقوما بجولة خلال فصل المطر على سبيل الهواية في المحيط الاطلسي لاصطياد بعد الاسماك،على الرغم من رفض صديقه للامر،سال احد الفقهاءفاخبره انها رسالة ربانية بمنحه فرصة لان يمشي على قدميه من جديد،وان ما حصل هو قضاء وقدر. اما مفسرون الاحلام فاخبروه ان صديقه في دلك الحلم يعفيه من المسؤولية ويطلب منه ان يحيا حياته.بعد كل ما حصل معه.فاحس ببعض الراحة،واول شئ فعله هو ان قدم صدقة للفقراء باسم صديقه وطلب له الرحمة والمغفرة.وبعد ذلك خرج للشارع حتى يتصالح مع نفسه من جديد، فوجد الامطار تعم المكان،استنشق الهواء ورمى مظلته ثم ترك نفسه للسماء فهو لم يحس بقيمة وينعم بنسائم واجواء المطر مند عشر سنوات.
  2. *مزون شمر*
    24-09-2009, 06:26 AM

    فصل المطر


    قصة مؤثره
    نتعلم منها معنى الصداقه الحقيقيه
    يعطيكي العافيه
    تنقل لقسم القصص القصيره هو الانسب لها
    نحياتي
  3. روح soso
    24-09-2009, 09:51 AM

    فصل المطر


    قصه مؤثره ,,
    والله يعطيك العافيه ,,.
  4. أميرة الاطلس
    26-09-2009, 12:44 AM

    فصل المطر


    شكرا لمروركما
    وتقبلوا تحياتي
  5. *عبير الزهور*
    26-09-2009, 07:28 PM

    فصل المطر


    مشكورة
    و نتظر منك الجديد
  6. أميرة الاطلس
    04-10-2009, 11:42 PM

    فصل المطر


    شكرا على المرور
    شرفتيني