قصة مجنونة محمد محزنه

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. سوووما
    14-09-2009, 04:44 AM

    قصة مجنونة محمد محزنه

    قصة مجنونة محمد محزنه


    يا بنات اقراءو القصه دي وارجوكم تقولولي رايكو فيها بلييييز








    <مجنونة محمد>
    هناء(من أبوعريش) بنت حلوه ناعمه وذات دلع وغنج وعاطفيه جدا
    محمد(من بيشه) وسيم جدا تتغزل حبيبته بعينيه الناعستان!
    وله هيبه بكلامه وشكله_
    ولاأنسى <سكسوكته> لهاتأثيرخاص وكأنه الوحيد لديه<سكسوكه> طبعا بعين مجنونته هناء!
    تعرفت هناء عليه عبر<الشات> وبدأت تلاحظ فيه تميزا عن الجميع وتمنت التواصل معه لمعرفة شخصيته عن قرب.
    وكانت البدايه عندما تبادلوا أرقام الجوال ومن هنا بدأت القصه الغراميه التي لم تتوقع هناء سوف تقع فيها وبدأت الإتصالات التي تمتد لساعات الفجر وأكثر من ذلك <<<<<=يصلون الفجر بقلبهم ويكملون المكالمه
    وبدأت هناء تنجذب إلى محمد ولأسلوبه في الكلام والتفكير فيه =>>>>>فاضيه شغل
    وبدأت ميول الحب والشوق وجنون العشق !

    هناء من الطبقه الوسطى
    وهي من يتصل لأنها أصبحت مدمنه صوته كما تحتاج الهواء للتنفس..كانت تتسلف الالاف لكي تسدد فواتير الهاتف!
    |!المضاف إليه الصفر!|<<<<<<<ليومكم ذا مارجعت الدين حقي.
    المهم هناء تشحن جوالها بإستمرار أماحبيبها فكان عزيز النفس يرفض "بطاقات الشحن" التي تشتريها له إلا بعد إصرار منها!
    <<<<< هاتيها اخذها ماعندي مانع ولو في زياده عادي خير وبركه! هههههههههه
    يووووه نسيت أعرفكم على نفسي!
    أنا صديقة هناء <الروح بالروح> الكاتبه الروائيه "ريم"
    المهم:
    أزداد حبهم وازدادو شوقا لرؤية بعض_
    _ولاأنسى ذاك اليوم اتصلت هنا علي وهي تبكي وصوتها متغير!
    فقلت: مالذي يبكيك ياهناء!
    قالت:الشوق لرؤية \حمودي/ !
    فقلت:ومالمشكلة في ذلك؟
    قالت: مشتاقة !
    و<انخرطت >بالبكاء
    فقلت لها أعذريني ياهناء لا أستطيع مساعدتك وليس بيدي أي شيئ_
    وفجاءه..
    تذكرت هناء صديقتها الأخرى<هدى>فطلبت منها الفزعه{تكفين} وبدون كلام وافقت أم الفزعات هدى نظرا لأنها وحيدة أهلها <<<<<تكفين صارت تهز الحريم هههههه (والله حاله)
    المهم : أسرعت هناء فأخبرت حبيبها محمد فلم يصدق من فرحته
    أتفقوا على الموعد (يوم الأربعاء)بعد خروج والداي هدى من المنزل_ علما بأن الإتفاق كان يوم السبت_
    (هههههه أبوك ياهناء حتى المكان جهزتيه ومن الحب ماقتل)
    ماعلينا !!
    ومرت الأيام والساعات والدقائق وكل واحد منهم شغله التفكير هل سينال إعجاب الاخر أم لا؟؟؟!
    وجا الأربعاء وأزدادت دقات قلب هناء فرحه وخوف
    <<<<طربق طربق طربق طربق_
    خرج محمد متجها الي حبيبته هناء وقلبه يرقص فرحا وأما هناء فكانت في حاله هستيريه_ الحمد لله ماعمري حبيت خخخخخخخ]
    فكان شكلها يووووه يجنن
    (ماشالله عليها جمال ولا حتى ملكات الجمال)
    المهم : وصل حبيبها وأدخلته منزل صديقتها هدى <أم الفزعات> وعندها لم تستوعب هناء أن حبيبها أمامها_ محمد لم يتمالك نفسه من جمالها أقترب على استحياء من هناء ثم أمسك يدها وقبلها وحينها تنهدت هناء سمعتها أم الفزعات هدى {طبعا هدى كانت معلقه إذنها في الباب} ماتبغى شيئ يفوتها_ خخخخخخ
    تجرأت هناء ونظرت الي عينا حبيبها الناعستين فأبحرت بعيدا بعيدا(راحت وطي) واو
    وبطبيعة هناء العاطفيه لم تتمالك نفسها فأرتمت بين أحظانه وقبلها
    [ياحظها] وحده حاقده ههههههه<ضحكه صفراويه>
    محمد لم يصدق أن حبيبته بين يديه!!!!
    <<<<< أروع لحظات الحب
    ومر على وقتهم أربع ساعات كأنها إلتقاء رموش العين من سرعته وفي تلك اللحظات دقت هدى الباب وقالت أنتهى الوقت المسموح به وأنتم لاحس ولاخبر(ههههه هدى مقهوره ) <<<<<<<يلعن أم البكش
    فقام محمد ودع حبيبته هناء وخرج وهي غارقه في دموعها لخروجه من عندها_
    المهم :
    أستمرت العلاقه والمقابله بين هناء ومحمد ثلاث سنوات مليئه بالتضحيات التي تقدمها هناء!!!!
    وشاء الله أن يكشف سرها ففي ليله من الليالي أخذت هناء هاتف المنزل تسللت به إلى غرفتها >>>>>يعني سرقه
    وكالعاده هي من يتصل..وفجأه وهما غارقان في كلام الحب إذ بوالدها بجوارها
    >>>>>واو ياويلها(الشاكوش)
    فنهال عليها ضربا أدماها منه_
    وكان العقاب سجنها في غرفتها وهي لم تكن تتألم من ضرب والدها اليومي وسجنه لها ولا من مضايقات أمها وأهلها بل تتألم شوقا لمحبوبها.. < ماتحس >
    وحين شعرت أنا[ريم "الروائيه"] بانقطاعها ذهبت لأعرف سبب هذا الإنقطاع المفاجئ وذهلت عندما رأيت اثار الضرب_
    المسكينه ورغم كل ذلك لم تنسى حبيبها بل كانت تتوسل إلي لإحضار جوال لها لكي تستطيع سماع محبوبها
    >>>>صرت حقت فزعات وأنا مدري

    وبعد فتره قصيره جاء والد هناء بعريس لها وأجبرها على الزواج منه بالإكراه،،،،
    فأخبرت حبيبها وهي تتحامل على نفسها فهي لاتريد جرح من تحب فجن جنونه وبكى مقهورا ليس بيديه حيله وشاركته البكاء ومرت ثلاثة أشهر فترة الخطوبه وهم في حالة حزن وقهر وتفكير بما قد يحل بهم_
    المهم:
    ليلة زواجها أتصلت بحبيبها وقد أحمرت عينها وأختلط مكياجها بدموعها وحينها لم يتمكن من سماع صوتها الحزين فأغلق الخط
    <<<<<< أبوك يالعشق
    وبعد مرور سبعة أشهر فقط على زواجها الكئيب التعيس لم تمكن زوجها منها(الدخله) وفاء لعشيقها وحبيبها
    >>>>المسكين زوجها يقول مستحيه
    فتفجر صبرها بركان وأقدمت على تضحيه جديده وقالت لزوجها المسكين الصابر على بلاويها(طلقني)
    <<<<المسكين على باله إنها مسحوره بيوديهالشيخ خخخخ المهم_
    بعد إصرار هناء على الطلاق طلقها وأصبحت طليقه حره_ وحينها عادت الفرحه والإبتسامه لوجه هناء وعادت لحبيبها وعشقها المجنون بفرحه وشوق لايوصف_
    فوعدها: بعدم التخلى عنها لاخر يوم في حياته_
    {هههههههههه ضحكني والله} وهناء المسكينه بثقتها صدقته ووعدته ماتتزوج أبد وتعيش على ذكراه للأبد_
    <<<شوفو الوعد اه ياقهري
    (طبعا محمد أخبرها بأنه لايستطيع الزواج بها لظروفه)
    <<<والله من الكذب ليش مايضحي مثلها لو مره وحده؟؟؟
    وأستمرت هناء في علاقتها بحبيبها حتى اليوم المشئوم وكان في /رمضان/_
    أتصلت هناء بحبيبها محمد وهي كالعاده بتموت من الشوق فقال لها: أنا بعترفلك بشيئ بس مابغاك تزعلين لأن الصراحه راحه _ أنا يا هناء أفتخر بحبك لي ولو أدور العالم مستحيل ألاقي إنسانة مثلك وكنت متوقع إنك إنتي اللي تتخلين مو أنا وألحين أنا أقولها لك بكل صراحه

    أنا

    <<<<<أنا عمري ماحبيتك>>>>>>

    عمممري ماحبيتك...

    وأبيك تعيشين حياتك وإذا أحتجتي شيئ بتلاقيني _
    < من جد ملعون صلايب حسبي الله>
    المسكينه ماقدرت تتحمل الصدمه وتمنت لو أن حياتها تنتهي قبل إنتهاء قصة غرامها وأصبحت لاتنام الليل من هول صدمتها من كلام حبيبها ووصل الأمر بها إلى أن زارت طبيبا" نفسيا" لعله يستطيع أن يخرجها من عذابها ولكنه لم يجد لها حلا" سوى بعض الحبوب التي يقال أنها قد تساعدها على النوم لتخفيف عنها مماتعانيه من التفكير الدائم.
    وقلت (لتخفيف عنها ماتعانيه) لأن من به جرح لايستطيع أن ينساه ولو بعد زمن_
    ومرت الأيام وجاء العيد وكأنه عزاء وليس عيد بالنسبه لهناء فكيف تقضي عيدها بدون حبيبها فانطفأ بريقها وأغتيلت ضحكتها الرقيقه وخفت بهاءها وظهر السواد حول عينيها الجميلتين وانجرحت وجنتيها الناعمتين بدموعها الحاره وصارت نحيلة الجسم وبدت كأنها مسلوبة الروح وهي تأمل وتتمني أن يرفع سماعة الهاتف ويخبرها بأنها مجرد مزحه سخيفه رغم تأكدها من أنه كان جادا بكلامه وهو جاد بالفعل .
    <<<< مسويه فيها ليلى اه منك ياهناء ليتك سمعتي كلامي......
    وفي النهايه إنتهت قصة غرام هناء بأسهل من السهوله وبان الخافي المستور_
    هناء ضحية إنسان لم يعرف الحب أبدا لكنه تمثل بصورة المحب العاشق لأنه وجد إنسانه صادقة الأحاسيس والمشاعر ولكنها صدمت ورغم ذلك بقيت على وعودها له...........
    طبعا أنا "ريم" حبيت أكتب القصه بنفسي لأني عشت واقعها المر اللي محد يقدر يتحمله وأكثر ماجعلني أكتب هذه الماساه عندما جاءت هناء لزيارتي بعد فتره من كلام محمد الجارح وإنتهاء العلاقه وبينما كنا نتبادل الضحكات وقعت عيني على هناء فرأيتها تنظر بتمعن إلى فتاه لم تعرفها ولم تصادفها من قبل ولمحت بريقا في عينها الجميلتين وكأنها تحبس سيلا من الدموع فأيقنت أن محمد هو السبب فاقتربت منها وقلت بصوت خافت ماذا بك ياهناء.؟ فردت بعد تنهيده إن عيون هذه البنت تشبه عيون محمد وبدأت تطلق على نفسها اسم "عناء" بدلا" من (هناء) لما ذاقت من العناء والألم والحسره على حبها الذي فقدته...فعزمت على نشرها_
    _ونصيحه لكل بنت لها علاقه بشاب تلحق نفسها قبل فوات الأوان وتحط هناء عبره لأنها قصه حقيقيه وليست خيال لأنها ياما وياما ضحت عشانه وهو للأسف طلع نذل ومو قد الثقه وللأسف هناء باقيه تحبه بجنون وباقيه وافيه بالعهد اللي بينهم وهو عايش حياته مستانس مايدري عنها....
    وصدق اللي قال ان الرجال مالهم أمان_
    وتقول هناء: نذر علي أحكي القصه لكل بنت وكل شاب وأبيها توصل لكل ديره فيها شباب ما يحسون ولا يقدرون الحب والإهتمام اللي نعطيهم_
    (وين الوفا والتضحيه وينك رفيق).............................
    وهذه بعض أبياتها المجنونه:::>
    أنا أفداكم ياساكنين بيش
    لجل عين {حمودي} تكرم مدينه

    ياليتني بوسط داره أعيش
    أطالع عيونه وإيدي في يدينه

    أوليت يعسكروني بنقطة التفتيش
    أوقف أنتظر جيته وأصيح وينه..؟

    وإذا جا أوقفه من غير ليش
    وأكتب قسيمه فيها قلبي وحنينه

    والله أحبه ماهو لعب أو طيش
    ياجعلني أفداه وأفدا لون عينه

    ياليتني ريشه من بقايا ريش
    وأجيه وأقوله دخيل عيونك حزينه

    وأقوله خفف من الهجر والتطنيش
    فديت <بيش> وأهله وحتى زايرينه

    ياليته ضابط وأنا من جنود الجيش
    ويامرني أوقف قدام عينه

    ياخوفي نساني وقرر التفنيش
    والله لأشكيه لأهل العشق وأدينه

    وأروح لأهله وأقلهم معليش
    <<مجنونه>>..!
    خلوني بغرفه ولدكم سجينه..

    لحقو على بنتكم يأهل <بوعريش>
    قولوله (يرحم) واللي يرحم والدينه..
    .،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.، .،.،.
    إيش رأيكم (والله مايستاهل)
    وهذه القصيده كتبتها وأهدتها لحبيب قلبها وهي تبكي ألما وحسره على حبها المجنون>>>
    "تذكرني"
    إذا مرت قصايد حبي على بالك
    "تذكرني"
    إذا قلبت رسائل عشقي بجوالك
    "تذكرني"
    إذا مر ليلك وحيد وحزينه أحوالك
    "تذكرني"
    إذا صار حديث الصمت موالك
    "تذكرني"
    إذا خانك حبيبك وأخلف مواعيده
    "تذكرني"
    إذا سالت دمعه قهر لجل محبوبه عنيده
    "تذكرني"
    إذا أحترق قلبك شوق زايد في وقيده
    "تذكرني"
    إذا شفت محبوبك وقمت تبوس إيده
    "تذكرني"
    إذا بكيت لجل بنت ذلت غرورك
    "تذكرني"
    إذا كسرت كبريائك وأختفى نورك
    "تذكرني"
    إذا أحتجت حضن دافي تشكيله
    "تذكرني"
    إذا أحتجت قلب وافي تحكيله
    "تذكرني"
    إذا سمعت أبيات حب مجنونه
    "تذكرني"
    إذا سمعت أحد ينادي بإسم هنونه.!
    --->>>>وترقبوا قريبا"
    [الديوان الحزين]..
    من أروع القصائد الحزينه للشاعره عناء (هناء)



    --------------------------------------------------------------------------------
  2. ~oo×NAWARAH×oo~
    14-09-2009, 06:17 AM

    قصة مجنونة محمد محزنه


    يعطيك العافية ..
    ينقل للقسم المناسب
  3. *عبير الزهور*
    14-09-2009, 10:57 PM

    قصة مجنونة محمد محزنه


    حياك الله
    و اشكرك عالمشاركة
    و نتظر منك الجديد من المشاركات

    و ربي يوفقك
  4. مواطنه
    01-11-2009, 12:41 AM

    قصة مجنونة محمد محزنه


    يالله قصه من جد تدمع لها العين
    الله يصبر قلب هناء ويفرج همها
    وتعيش السعاده وربي يعوضها بواحد احسن من محمد اللي مايستاهلها
    تقبلي مروري
  5. ملك القلب
    01-11-2009, 12:43 AM

    قصة مجنونة محمد محزنه


    يسلمو على القصه الاكثر من روعه يعطيك الف الف الف عافيه