12

عاداتنا السيئة في الشهر الكريم .. الى متى ؟؟ (3)

حوارات ونقاشات جميلة - الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. بنت الجزيرة
      05-09-2009, 07:10 AM

      عاداتنا السيئة في الشهر الكريم .. الى متى ؟؟ (3)

      عاداتنا السيئة في الشهر الكريم .. الى متى ؟؟ (3)


      بسم الله الرحمن الرحيم

      أخواني اخواتي الكرام

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      موضوعنا الثالث من عاداتنا السيئة هو : السهر

      قال تعالى : {وهو الذي جعل لكم الليل لباسا والنوم سباتا وجعل النهار نشورا }الفرقان4

      الليل لباسا : أي ساترا بسواده كاللباس
      والنوم سباتا : أي راحة للأبدان
      النهار نشورا : منشورا فيه لابتغاء الرزق

      وقال تعالى : {وجعلنا نومكم سباتا{9} وجعلنا الليل لباسا{10} وجعلنا النهار معاشا{11} النبأ

      فمن منا لايسهر .. اغلبنا إن لم يكن جميعنا نخالف هذه الايات .. قلبنا سنة الله في الكون وأصبحنا نسهر الليل وننام النهار .. ومالحقنا جراء ذلك من أمراض وأسقام وكسل وخمول


      وقال صلى الله عليه وسلم : ( اللهم بارك لأمتي في بكورها)
      وفي هذا الحديث توجيه نبوي كريم يحث على النوم المبكر والإستيقاظ المبكر حتى تحصل البركة من المولى عز وجل في أعمالنا وأوقاتنا وأبداننا وكل شيء

      وجاء في توجيه نبوي كريم بما معناه (لاتجعل يوم صومك كيوم فطرك)

      ومن السنة أنه صلى الله عليه وسلم كره السمر بعد صلاة العشاء

      والسهر افة أبتلي بها المسلمين في رمضان خاصة .. تأكل الصحة والوقت والعمر

      أود ذكر مقالا للشيخ عبدالله الدوسر.. يبدأ الحديث قائلا( نسمع الكثير من احوال المسلمين وانه لما يدمي القلب ان هناك من المسلمين من يقوم ولا يصلي او يؤخر الصلاة عن وقتها وهذه والله من اكبر الذنوب وتحدث في رمضان شهر التوبة والغفران وطلب النجاة من النيران,, وانه لمؤسف ما طرحت ان يحدث التأخر في الصلاة مع الجماعة مع تمتع الشخص بالصحة والعافية والعقل السليم والسمع والبصر والعلم والمعرفة وغير خاف على الجميع ان الجميع مخلوقون لعبادة الله سبحانه وتعالى والصلاة ام العبادات وهي واجبة على المسلم البالغ العاقل غير المرأة الحائض والنفساء وانها تجب على كل حال في الصحة والمرض والاقامة والسفر والامن والخوف على قدر الاستطاعة كما في حديث التبي صلى الله عليه وسلم (صل قائما فان لم تستطع فقاعدا فان لم تستطع فعلى جنب رواه البخاري وزاد النسائي (فان لم تستطع فمستلقيا,,) وغير خاف على الجميع ان اداء الصلاة يجب ان يكون مع جماعة المسلمين في المساجد التي بنيت لاجل الصلاة وشروع الاذان (في بيوت اذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه),, والجميع يعلمون ان الصلاة تكفر الذنوب والاثام وتنهى عن الفحشاء والمنكر وتارك الصلاة محكوم بكفره وقتله وعدم تزويجه من المسلمات وانه اذا مات يموت كافرا بترك الصلاة ولا يغسل ولا يكفن ولا يصلى عليه ولا يدفن في مقابر المسلمين الا من تاب الله عليه وهو التواب الرحيم والرجوع الى الحق خير من التمادي في الباطل,, والحياة محدودة والانفاس معدودة وان الموت يأتي فجأة وليس بعد الموت الا الجنة في نعيم ابدي او النار في عذاب سرمدي.)

      والله ياأخوان كلام خطير ويزلزل القلوب .. الشيخ يتحدث هنا عن التهاون في الصلاة .. وأنا قصدت إدراجه هنا لأن السهر من أهم أسباب التهاون و تأخير الصلاة عن أوقاتها بسبب النوم اثناء النهار .. وهل تضيع الصلاة الا بسبب السهر؟!

      السهر في رمضان على نوعين
      النوع الأول .. ويكون تتمة للصيام وذلك بقضاء ليله في القيام وقراءة القران ابتغاء مرضاة الله وترقبا لموافقة ليلة القدر, ,هذا هو السهر المطلوب , وماأروعه وماأجمله إذا قضي الليل في القيام والدعاء وقراءة القران
      وهناك من يقضي جزءا من الليل في أول الشهر في زيارة الأقارب وصلة الأرحام على أن يكون اجتماعهم سليما مما
      يخدش الصيام وأن يكون تسامرهم أيضا فيما يرضي الله عز وجل .. وهذا فيه أجر صلة الأرحام

      النوع الثاني : .. إمضاء الليل أو أكثره في اللهو أو في النظر إلى ما حرم الله من متابعة القنوات التي تبث السموم,وتتنافس خصوصا في هذا الشهر في توزيع أنواع الفساد,من أغان وفجور ولهو غير بريء مما يحصل به الإثم وينقص به الأجر,
      وقد تمت مناقشة هذه العادة السيئة في الموضوع السابق للأخ الفاضل ابن البلد
      .. أو قضاء الليل في القيل والقال ولعب الورق واغتياب الناس والنيل من أعراضهم بالباطل وتقليب النظر في مواقع الخطرفي الانترنت ..
      .. أو قضاء الليل في بعض الألعاب بزعم أنها مسلية . ولا يعلمون أن هذا الوقت في مجمله هو عمر الإنسان الذي يسأل عنه يوم القيامة (وعمره فيما أفناه).

      فيفوت هؤلاء على أنفسهم أمرين:
      الأول:أنهم لا يشاركون المصلين في الصلوات ولا يشاركون القراء في قراءاتهم.
      والثاني: أنهم لا يشاركون أهل الأرباح الدنيوية في أرباحهم, فيفوت عليهم هذا وذاك وربما أدى بهم سهرهم هذا إلى النوم عن صلاة الفجر
      وبالسهر يكونو قد فوتو على أنفسهم فرص عظيمة في الدين والدنيا

      أخواني الكرام .. السهر عادة سيئة وأضرارها الصحية والجسدية كثيرة .. ناهيك عن اثاره على الدين وعلى تحصيل العلم أو الرزق

      فمن نتائجه
      تضييع الصلوات أو تأخيرها عن اوقاتها
      ادائها بدون خشوع لأنه يصارع النعاس
      النوم بعد صلاة الفجر وعدم القدرة على الإستيقاظ حتى العصر
      البعض يعتقد انه إذا نام النهار قطع عنه مشقة الصيام وبذلك يكون قد فوت على نفسه امورا عظيمة وعبادات لايتقنها ولايشعر بروحانيتها أكثر إلا في نهار رمضان
      حرم نفسه من نوم الليل الذي لا يعوضه نوم النهار كله

      ........................................

      الموضوع متروك للنقاش من حيث:
      طرح الاراء في السهر عامة وفي رمضان خاصة ..
      لماذا نسهر؟ .. وعلى ماذا ؟ كلا من وجهة نظره.
      التحذير من أضراره الصحية والنفسية والدينية والدنيوية
      ذكر نصائح وحلول عملية ناجحة من خلال تجاربكم الشخصية في كيفية قضاء ليالي رمضان والتوفيق بين السهر في عبادة الله وبين إعطاء البدن حقه في الراحة والنوم

      ...............................

      ملحوظة:
      الرجاء تجنب طرح أراء مثالية وحلول نموذجية
      وإنما المطلوب أرائكم الشخصية والحلول العملية والناجحة من خلال تجاربكم الشخصية أيضا. لنستفيد منها جميعا بعد التعرف على مخاطر وأضرار السهر المحرم في غير مرضاة الله.

      بإنتظار مشاركاتكم مع الشكر
      250*300 Second
    2. ~oo×NAWARAH×oo~
      06-09-2009, 08:09 AM

      عاداتنا السيئة في الشهر الكريم .. الى متى ؟؟ (3)


      وعليكم السلام والرحمة ...}
      اختي العزيزة بنت الجزيرة بنسبة لهذا العادة
      لازمتنى منذو الصغر ومازالات اسوء عاداتي لما لها أثر سيئ من عدة
      نواحي وأثرها الكبير على من ناحية الصحة اذا انها اثرت على صحتى وشهيتي في الاكل
      قلت ودائما ابحث عن حلول لتخلص منها وماتلبث هذة العادة حتى تعود اهم أثارها بنسبة لي :
      1) اثرها على الصحة وفقدان الشهية .
      2) بنسبة لنا القتيات لها تأثير على البشرة
      3) الوحدة حيث نفتقد للجلسات مع العائلة
      4) الخمول والكسل وضعف في البدن
      5) احياناقد يسبب السهر نوع من انواع الكأبة

      في شهر رمضان الكريم ...
      بصفة عامة أغلب الجميع ينام بعد صلاة الفجر ويزيد السهر في الشهر الكريم ولكن اين تكمن مشكلة السهر هنا في طريقة قضاء هذا الوقت بنسبة لي قراءة القران الكريم هي الحل حتى لاتضيع فرص ألاجر والثواب وقراءة أحاديث الرسول صلى الله علية وسلم وبمجرد مافتح المنتدى اجد مواضيع تعيننا على العلم والتثقف في الدين والحياة خاصة سنن الرسول واصحابة الكرام الاهم في هذة العادة في نظري ان لا تشغلنا عن الفريضة ...
      الخير عادة والسمر لحاجة ومن يرد الله به خيرا يفقهه في الدين
      أسال الله لي ولكم الهداية ..
      بنت الجزيرة أختيارك كان موفق وعادة يجب الألتفات لها

      متابعة ... :)
    3. @ ماسة فلسطين @
      06-09-2009, 08:53 AM

      عاداتنا السيئة في الشهر الكريم .. الى متى ؟؟ (3)


      السلام عليكم ورحمته
      وبركاته

      السهر
      عاده سلبيه يمارسها الكثير
      من الناس متغاضين عن اثارها
      السلبيه والتي قد تعود على
      الجسم بأعراض جانبيه قد تصل
      في بعض الاحيان لدرجة الخطوره
      والمعروف اننا نعمل في النهار
      ليستريح جسمنا بالليل ويستعيد
      الطاقه التي فقدها
      ولكن يا عزيزتي وللأسف بعضهم
      يعمل طول النهار ليسهر على
      قنوات التلفاز طول الليل او
      مع أصحابه
      وقد تعود يا عزيزتي هذه العاده
      السيئه لأسباب
      1- عدم تربية الأهل اولادهم على
      النوم الباكر
      2- شعور الشخص بالاكتئاب بسبب
      الوحده مثلا فيحاول تبديد ظلام
      وحدته بالسهر على التلفاز
      3-ضعف الوازع الديني.. بسبب
      الرغبه في متابعة افلام السهر و
      غيرها في اخر الليل
      4- قد يكون رغبه من الشباب في
      التمرد على قوانين الاسره
      ولكن يا عزيزتي في كلا الحالات كما
      نعرف نصل للسهر الذي قد يسبب
      أضرار عديده منها
      1- الخمول وكسل الجسم وضعفة نشاط
      الجسم البشري
      2- قد يسبب العصبيه والاضطراب
      الزائد عند الشخص
      3- قلة التركيز بسبب عدم نشاط
      الدماغ وكثير هي المشاكل
      فيجب علينا بذل الاراده الكامله
      والتصميم على تجاوز تلك العاده
      السيئه والضاره بتقليل السهر
      والنوم باكرا لنعطي جسمنا حقه
      اما في شهر رمضان الكريم فللاسف
      يزداد السهر للصباح واحيانا لا
      ينام الشخص الا ساعتين على الاكثر
      ما بين العمل في النهار والسهر
      في الليل على قنوات التلفاز او
      مع الاصدقاء فيضيع عليه بذلك الاجر
      والثواب ..
      تحياتي بنت الجزيره لك
      ولفكرك النير
    4. ماضي تائه
      06-09-2009, 04:35 PM

      عاداتنا السيئة في الشهر الكريم .. الى متى ؟؟ (3)


      السلام عليكم
      للسهر اضرار عديده جدا على
      الجسم وتؤثر على حالتنا النفسيه
      وهي حاله خطيره ولكن ازدات في
      رمضان وللاسف السهر على التلفاز
      والقنوات دون فائده
      نسأل الله الهدايه
    5. QMŧäľă฿Đαã°¨
      06-09-2009, 11:53 PM

      عاداتنا السيئة في الشهر الكريم .. الى متى ؟؟ (3)


      اشكرك اختي بنت الجزيره على الموضوع المهم ..والاخوات ماقصرن بردودهن وماتركن شي وحبيت اضيف من خلال تصفحي,.,,.

      أولا : ماهو السهر ؟
      السهر اصطلاحا: هوتأخير وقت النوم إلى ساعات متأخرة من الليل . قال تعالى { وجعلنا الليل لباسا وجعلنا النهار معاشا } .. الاية . وقال تعالى: { الله الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا } .. الاية ، وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : ( جدب لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم السمر بعد العشاء يعني زجرنا ) . كما قال عليه الصلاة والسلام : ( إن الله يبغض كل جعظري جواض صخاب في الأسواق جيفة بالليل حمار بالنهار ، عالم بالدنيا جاهل بالاخرة ) صحيح الجامع رقم 1878. وقد كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يضرب الناس ويقول : ( أسمرا أول الليل ونوما اخرة ) . لقد سن الله عز وجل للإنسان نظاما للعمل والراحة فجعل الليل للنوم والراحة والسكون وجعل النهار للعمل والكد والنشاط ، والنوم نعمة عظيمة من نعم الله وفوائده لا تحصى ويكفي أنه حاجة ضرورية للجسم لا يمكن للإنسان الاستغناء عنه ولكن أسلوب حياتنا العصرية ومع وجود الكهرباء وانتشارها واختراع التلفاز ووسائل اللهو جعلتنا نخل كثيرا بهذا النظام ونخالف ما سنه الله تعالى لنا فبدلا من ذهاب الطالب الى النوم مبكرا في أول الليل وفيه المنفعة الكبرى يذهب إلى مايلهيه ويشغله الى مابعد منتصف الليل إما مع جمع من الأصدقاء والحديث في أشياء لا طائل ولا فائدة منها وإما أمام القنوات الفضائية التي تظل تعمل وتبث برامجها على مدار اليوم .


      ثانيا : أنواع السهر :
      1- السهر في طاعة الله وهو سهر محمود ومنه السهر في مصالح المسلمين العامة كالجهاد والرباط فيالثغور وكذلك السهر في إحياء الليل بالقيام والتلاوة قال تعالى { كانوا قليلا من الليل مايهجعون وبالأسحار هم يستغفرون } . الاية .
      2- السهر المباح : شريطة ألا يؤدي إلى تضييع واجب ومن أنواع هذا السهر حديث المسافرين لبعضهم لتهوين مشقة السفر على أنفسهم ولا ريب أن بعض مصالح المسلمين تقتضي أن يكون من يعمل ليلا كالعمل في الأمن والمستشفيات .
      3- السهر في معصية الله : كالسهر في مشاهدة الأفلام والقنوات الفضائية والألعاب المحرمة كلعب الورق أو ممارسة السهر في أكل لحوم البشر بالغيبة والنميمة والشتائم والبهتان ... وماشابه ذلك من أنواع المعاصي وهو سهر مذموم محرم قال الشاعر :-
      إن الشباب والفراغمفسدة للمرء أي مفسدة والجدة


      ثالثا : أسباب السهر :
      أسباب السهر كثيرة ولعلي أذكر لكم بعض الأسباب الجوهرية لهذه المشكلة :-
      ( أ ) القرناء خاصة قرناء السوء : إن القرناء لهم الأثر الكبير على سلوكيات الفرد وتفكيره فالشاب يتأثر بمجتمع الشلة التي يعيش معها ويتوافق تفكيره معها وينسجم بتصرفاتها فيصبح هذا الشاب منقادا خلف مايقترفونه من سلوك وممارسات سواء كانت هذه الممارسات إيجابية أو سلبية . وقد قال عليه الصلاة والسلام : ( المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل ) . فجب عليك أيها الابن الكريم أن تتنبه لمن تجلس معهم ولا تنقاد خلف الأصدقاء غير المبالين بما يقترفونه من سلوك وأفعال خاصة سلوك السهر الذي سيقودك إلى ثغرات أخرى من المشكلات السلوكية التي قد لا تحمد عقباها . فاحرص أن تكون ممن يفكر ويميز في اختيار الأصدقاء المتميزين خلقا وعلما حتى تتأثر إيجابا بسلوكياتهم المحمودة .
      ( ب) وقت الفراغ : الوقت أثمن وأغلى سلعة تضيع على الإنسان في حياته فيجب أن تستغله الاستغلال الأمثل بما يحقق لك الفائدة المرجوه فإذا كان فراغك يرميك في محيط السهر والضياع دون أن تفكر تفكيرا منطقيا يجعلك تعمل على ترتيب أوقات فراغك ترتيبا تجني ثماره في تحصيلك العلمي وفي مساعدة الأهل وفي توثيق عرى الروابط معهم وفي صلة أرحامك فأنت وقعت في خطأ سوف تندم عليه في مستقبلك الدراسي والوظيفي والصحي والاجتماعي وقد قال عليه الصلاة والسلام : ( لا تزول قدما ابن ادم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن أربع .. عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وماذا عمل فيما علم ) أو كما قال. لذا عليك أيها الابن الكريم أن تستغل وقتك فيما يفيدك وينفعك فأنت بحاجة إلى كل دقيقة وكل ثانية من عمرك وإذا كان لابد من شئ من الترويح عن النفس فلا تجعل التلفاز ومشاهدة القنوات الفضائية وسيلتك الوحيدة لهذا الترويح بل يقصد التلفاز في وقت معين ولأمر محدد ليس فيه مخالفة شرعية تحاسب عليها وأن يكون لك هوايات أخرى وألعاب رياضية وزيارات اجتماعية وقراءة كتب فالتنويع في هذه الأمور يزيدك ترويحا عن نفسك على عكس الاكتفاء بمشاهدة التلفاز والقنوات التي يمكن أن تزيدك هما وغضبا على عضب .
      ( ج ) مشاهدة القنوات الفضائية والانترنت : لا يخفى على أحد منا ما للاعلام من أثر فاعل ولاسيما في ظل التقدم التكنولوجي المذهل في هذا العصر والذي ارتبط فيه الاعلام ارتباطا وثيقا بالسياسة الخارجية للدول فأصبح الاعلام من أكثر الأساليب الدبلوماسية فاعلية ونفوذا لما له من إحداث التأثير على الأفكار والاتجاهات لدى الرأي العام . وقد دخلت الدول العربية مؤخرا عصر الأقمار الصناعية والاتصال والبث المباشر وهو عصر يحمل الكثير من المتغيرات زاد من أهمية التلفاز فعرض علينا سياسات اتصالية جديدة . إن الوطن العربي هو المستهدف الأول من البث المباشر وأكبر دليل أن المنطقة العربية الان من أكثر مناطق العالم التي تبث لها الإذاعات الموجهة من كل اتجاه باثة سمومها الفكرية والثقافية في نفوس أبناء هذه المنطقة . فلقد كشفت الكثير من الدراسات أن تمرد الطفل العربي على أسرته والمجتمع سيزداد في الفترة المقبلة بسبب تأثير البث التلفازي المباشر وسوف تزداد الهوة الفكرية بين الطوائف المختلفة والتقليد الأعمى لكل ماتقدمه هذه القنوات وسوف يؤثر هذا البث في إظهار السلوك العدواني والتأخر العقلي والعلمي والإصابة بالكسل بسبب الجلوس أمامه فترات طويلة واليك أخي الطالب بعض أخطار البث المباشر :-
      1- الأثر العقدي الذي يزعزع عقيدة الإسلام في نفوس أبنائه فاليهود والنصارى من أهدافهم إخراج المسلمين من دينهم .
      2- الأثر الثقافي والعلمي والذي يتضح أن نسبة الأمية في البلاد العربية تزداد لما لها من اثار سلبية أثناء التلقي من الحضارات الوافدة .
      3- الاثار السياسية كانت الدول الكبري في الماضي تسيطر على الدول الصغرى عن طريق القوة العسكرية وبهذا تخضعها لنفوذها وتستعمر أراضيها أما الان فالبث المباشر يقوم بهذه المهمة فاستعمار العقول أخطر من استعمار الأراضي .
      4- الاثار الأمنية فهنا أكثر ما يرتبط هذا الأثر بالجريمة حيث أكسبت الأفلام والمسلسلات الكثير من الشباب أفكارا عنيفة وعدوانية وسلوكيات منحرفة غير أخلاقية .
      5- الاثار الأخلاقية : حيث ساعدت هذه الأفلام والصور في شيوع الرذيلة وسهولة ارتكابها وعلاوة على ذلك تعويد الناس على وسائل محرمة كالخلوة والاختلاط والمعاكسة ... من ناحية أخرى فهي لها أثر في أنها تحبب الناس في السفر إلى الخارج خاصة وأن هذه القنوات تبث أفلاما دعائية كدعاية الخمور والمسكرات وغيرها .
      6- الأثر الاجتماعي :-
      أ- التأخر في الزواج وتفشي الطلاق ومحاربة تعدد الزوجات ولقاءات الفتى بالفتاة بعد الخطبة .
      ب- انصراف المرأة للأزياء العالمية واخر صرعات الموضة والجرأة في محادثة الرجال .
      ج- دخول كثير من العادات الغريبة إلى بيوت المسلمين والإعجاب بالنمط الغربي للحياة والتي منها سيطرة المرأة على الرجل بدعوى الحرية وتساوي الحقوق .
      د- ضعف القيام بحقوق الوالدين وقطع صلة الأرحام وتفكيك الأسر وإهمال حقوق الجيران .
      وهناك الكثير من السلبيات الأخرى والتي يصعب حصرها في هذه ا(لمحاضرة) والتي منها :-
      1- تغريب العقل والسلوك حيث يصبح الغرب هو المثل المحتذى في كل شئ مهما جاء ذلك متعارض مع العادات والتقاليد .
      2- الانصراف عن وسائل الأعلام الوطنية واستبدالها بهذه البرامج الوافدة .
      3- تأثر لغتنا العربية التي هي لغة القران الكريم ولغة المسلمين .
      4- التدخل في شؤون الدول الأخرى مما يؤدي إلى الصراع بين الدول .
      أما من ناحية أثر الشبكة العنكبوتية المسماة بالانترنت فلعلي ان شاء الله أن أفرد لها محاضرة مستقلة فالحديث حولها طويل ولعلي أقول إنها من الأسباب الحقيقية لسهر كثير من الشباب في هذا العصر وذلك كونها تعرض أمورا سلبية وإيجابية فإن أحسن استخدامها اتت ثمارا جيدة لعقل الإنسان وثقافته وإن تاه الطريق في سبل انحرافاتها المتعددة فهي شر ووبال على الإنسان وعلى صحته وعقله ودينه وكرامته .
      ( د ) السهر للمصالح الدنيوية : مثل سهر بعض الطلاب في مذاكرة المقررات الدراسية وينبغي لهؤلاء ومن شاكلهم أن يجتهدوا في ترتيب أوقاتهم ترتيبا حازما يغنيهم عن السهر المؤدي الى المفاسد .
      ( ه ) طبيعة العصر الحاضر : والتي غيرت الأوضاع الاجتماعية فوجود الكهرباء يحمل الناس على أن يمارسوا الكثير من الأنشطة والأعمال والعلاقات التي لم يكونوا يمارسونها في الظلام حتى أصبح ليل الناس كنهارهم .
      ( و ) جعل أكثر الناس زياراتهم العالئلية وغير العائلية في الليل بسبب طبيعة الأعمال والدراسة .



      رابعا: أضرار السهر الصحية :
      1- أضرار بدنية متعددة :-
      خلق الله سبحانه وتعالى النهار للعمل والليل للنوم وفي النهار يصرف الجسم طاقاته ليعوض في الليل عما صرفه منها وعدم أخذ القسط الكافي من النوم يؤدي إلى ظهور أعراض وأمراض أخرى منها : التعب - الصداع - الغثيان - واحمرار العينين وانتفاخهما - والتوتر العصبي - والقلق - وضعف الذاكرة والتركيز - وسرعة الغضب - والألم في العضلات وبعض المشكلات الجلدية كالبثور وغيرها ..
      2- السهر والكفاءة العضلية :-
      لقد ثبت من خلال التجارب التي أجراها عدد من علماء التربية البدنية أن الوظائف الجسمية تزداد قوتها وتنقص بين وقت واخر خلال اليوم حيث تظهر الكفاءة العضلية في الزيادة تدريجيا عند الساعة الرابعة صباحا وتبلغ مداها الأقصى في الساعة السابعة صباحا فيستمر حتى الساعة الحادية عشرة ظهرا حيث يبدأ المستوى في الانخفاض التدريجي لغاية الساعة الثالثة عصرا حيث يزداد تدريجيا لغاية الساعة السادسة مساء ثم يعود في الانخفاض التدريجي مجددا والانخفاض الكبير يبدأ في الساعة التاسعة ليلا ويبلغ مداه في الساعة الثالثة صباحا .
      3- السهر وجهاز المناعة :-
      إن قلة النوم تسبب خللا في جهاز المناعة وهو خط الدفاع الأول والأخير ضد الأمراض وعندما يعتل هذا الجهاز فهذا معناه وبكل بساطة الانهيار وقد عكفت على هذا الموضوع جامعة تورينتو بكندا على دراسته طوال السنوات العشر الأخيرة والسبب كما قال البروفيسور مولدو فيسكي اختصاصي الأمراض العصبية والنفسية بكلية الطب هناك أن أمراضا كثيرة كانت خافية وغير معروفة السبب تبين أن النوم وقلته وراءها وأن هذا الجهاز مبرمج على ساعات اليقظة وساعات النوم التي يحتاجها الإنسان وعند حدوث تغييير في هذه الدورة اليومية ليصاب جهاز المناعة بالتشويش والفوضى .
      4- السهر والأرق :-
      أي انعدام النوم وإنما هو النوم المسهد الذي يكون المرء فيه بين إغفاءة وانتباه والمؤرق حركته دائبة لايستقر فهو يستدير نحو كل اتجاه ويحتال على النوم بشتى الوسائل دون فائدة أحيانا يكون الفكر منشغلا بموضوع السهر إن كان أمام فيلم تلفزيوني أو أمام الانترنت أو مسلسل أو مباراة . فإن امتد الأرق ليلة وليال انحطت قوى الشخص وتوقف العقل عن الإنتاج وسيطر على المؤرق التشاؤم والميل للوحدة وكره المجتمعات فيكره نفسه ثم يكره الحياة .. فالجسم يحتاج إلى نوم هادئ وطويل يكفي لطرح السموم العصبية التي تراكمت فيه نتيجة للأعمال الحيوية .
      5- السهر والتشوهات القوامية :-
      نتيجة الجلوس لفترات طويلة أمام التلفاز وغيره خاصة إذا كان الجلوس خاطئ فإنه يصيب الهيكل العظمي بأضرار وتشوهات في العظام وفقرات الظهر مما يؤدي إلى الإصابة بالانحناء في العمود الفقري ...الخ
      قال تعالى { يا أيها الإنسان ماغرك بربك الكريم الذي خلقك فسواك فعدلك } الاية، وقال تعالى { لقد خلقنا الانسان في أحسن تقويم } الاية..

      خامسا: وصايا تربوية :
      1- إن تضييع الواجبات الشرعية مثل التخلف عن صلاة الفجر جماعة أو قضائها في غير وقتها دون خشوع نتيجة إحساس بالإعياء الشديد الذي يجعلك تصارع النعاس ولهذا نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن النوم قبل صلاة العشاء والحديث بعدها .
      2- فوات بركة البكور في أول النهار : الذين يسهرون يحرمون أنفسهم هذا الوقت الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم : ( بورك لأمتي في بكورها ) .
      3- لكي لا تأتي الى مدرستك وأنت منهك ومتأخرا أيها الابن الكريم نم مبكرا واستيقظ مبكرا لكي لا تضعف قدراتك وأداؤك ويختل تعاملك مع معلميك ومرشدك وزملائك فكثيرا من الطلاب يسهرون ثم يأتون إلى المدرسة ثم يجلس أحدهم على الكرسي ولا ينتبه لشرح المعلم علاوة على ذللك يأتي متأخرا عن الاصطفاف الصباحي وكذلك النوم في الفصل .
      4- إن السهر يؤدي الى النوم في غير وقت النوم فينام السهران مثلا بعد صلاة العصر والنوم بعد صلاة العصر لغير حاجة كرهه السلف .
      5- الليل للسكون والنهار للحركة والعمل ومخالفة ذلك خلافا للفطرة الإنسانية التي تقودك إلى حالة صحية سيئة ومضطربة وإن نوم ساعة من الليل قد يعدل نوم ضعفها في غيره .
      6- يجب بذل الوسع في تعويد النفس على النوم مبكرا فإن الأصل في السهر عادة فإن جاهد المرء نفسة بحزم انتصر عليها .
      7- الإحساس بالمسئولية يجعلك أيها الابن الكريم تحرص على وقتك ولا تفرط فيه فاستشعر مسئوليتك نحو واجباتك الدينية والمنزلية والمدرسية والاجتماعية .
      8- أيها الابن الكريم عليك انتقاء الصحبة ، والرفاق الذين يعينونك على فعل الخير ويساعدونك عليه فكن حريصا بالتأثر بهم دون الصحبة السيئة .
      9- ترتيبك لوقتك من الأمور المهمة التي يجب أن تعمل بها وتضعها هدفك الأسمى فترتيب الوقت فيما ينفعك أمر يقودك بإذن الله تعالى إلى النجاح والفلاح .
      10- تذكر أنك قدوة أخيك أو إخوتك الصغار في المنزل فكن قدوة صالحة يتأثروا بك إيجابا بدلا من أن تكون سببا في تعاستهم وشقاوتهم تنيجة تأثرهم بفعلك السيء .
      11- من المفيد جدا أن تمارس النشاطات المفيدة كلعب الرياضة وقراءة الكتب والمجلات المفيدة فهي أحسن وسيلة لقضاء وقت الفراغ .
      12- إن السهر يؤدي الى التأخر الدراسي ويجلب لك عدم التركيز والانتباه وعدم حل الواجبات والحضور الى المدرسة في وقت متأخر والنوم في الفصل. لماذا ؟لأنك صرفت جل وقتك في أمور غير مفيدة .
      13- إن مثل هذه المجالس قد تكون حسرة عليك يوم القيامة لكونها تفتقر إلى العوامل المعينة والأسباب المؤدية إلى الصلاح والاستقامة وقد قال عليه الصلاة والسلام محذرا من هذه المجالس : ( ما اجتمع قوم قط فتفرقوا عن غير ذكر الله إلا كأنما تفرقوا عن جيفة حمار وكان ذلك المجلس عليهم حسرة ) . صحيح الجامع ( 5508 ) .
      وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين ..
    6. السنافي2009
      07-09-2009, 03:03 AM

      عاداتنا السيئة في الشهر الكريم .. الى متى ؟؟ (3)


      اختي بنت الجزيرة
      موضوع رائع وجميل اشكرك على اهتمامك
      واسال الله تعالى ان يمنحكي اجر تنبيهنا على تالك العاده السيئه


      ودمتي بود ومحبة

      السنافي 2009
    7. ŜoǾo¢Яђ.
      07-09-2009, 03:40 AM

      عاداتنا السيئة في الشهر الكريم .. الى متى ؟؟ (3)


      السلام عليكم والرحمه
      مشكووووره خيتو والله يهدينا انا بالذات طول عمري سهر على سهر من النت وغيره
      ولكم هذاي النصايح الي تخليكم تقدرو تنامون بدري:


      - عدم القيام بأعمال شديدة الإجهاد، سواء من الناحية الذهنية أو البدنية قبل النوم.

      - عدم تناول المنبهات من القهوة أو الشاي في الفترة المسائية، ويدخل ضمنها الإفراط في التدخين.

      - تعويد الجسم على وقت معين وساعة معينة للخلود إلى النوم، وحتى وإن كانت البداية صعبة فلتظل في سريرك.

      - القيام بممارسة رياضة خفيفة كالمشي في فترة ما بعد العصر وقبل الغروب.

      - تهيئة المكان الهادئ المناسب للنوم، ويفضل أن يكون ثابتا.

      - تجنب الوجبات الثقيلة قبل النوم، ويفضل تناول كوب من اللبن الدافئ قبل النوم.

      - أخذ حمام دافئ قبل الخلود للنوم.

      - عند الذهاب للفراش حاول أن تصرف ذهنك عن الأفكار التي تساعد على القلق والتوتر، وذلك بقراءة بعض الكتب السهلة قبل النوم، ويفضل أن تكون من النوع الممتع المشوق بالنسبة لك، وأفضل ما يمكن قراءته قبل النوم القران الكريم.

      وعوافي عليكي خيتوووو

    8. فتاة الحزن السعيد
      07-09-2009, 09:04 PM

      عاداتنا السيئة في الشهر الكريم .. الى متى ؟؟ (3)


      السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
      السهر من اسوأ العادات سواء اكانت في رمضان او في غير ولكن برمضان اهم لانه شهر العبادات والطاعه والرحمه والغفران
      السهر في الليل وخصوصا في رمضان يجب ان ينصب على الطاعه بما يرضي الله سواء قيام الليل او التسبيح والاستغفار وقراء القران القران وانا لا اعلم اذا كان تصرف صحيح اما خاطىء فأنا اسهر لكي اشاهد برامج دينيه ولكن عندماستيقظ على السحور اكون متيقظه واذا وغلبني النعاس اغفو ربع ساعه واصحو اصلي
      ولكن هناك اناس يفهمون السهر عاده خاطئه ولايفرقون بين رمضان واي يوم عادي يقضون اوقاتهم على البرامج والمسابقات التلفزيونيه والمسلسلات ع 24 ساعه وع المحادثات على هذه الشبكه فيسهرون لحتى السحور يتسحرون وينامو دون ان يصلو الفجر !!!!!!! وعندما يستيقظوا ظهرا يكون العصر مشرفا على الاذان وايضا لايؤخدون ثواب الصيام وامساك النفس عن الطعام والشراب لانهم لايشعور بالصبر على ذلك وتذهب بركه اليوم
      اما عن الحلول برأيه انعزال عنحاجه مسليه ومنحها فقط ساعه يوميا لنخص هذا الشهر بالطاعه وعدم الانشغال بالمسلسلات
      وبعد كل صلاه وقراءه جزء من القران النوم نصف ساعه فتتوزع ساعه النوم بالليل لالتي نقضيها جميعا ان شاء الله في قيام الليل
      والله هو المعين وولي المؤمنين وان يجعلنا ممن يسهرون بالنوع الاول في سبيل طاعته
      ربنا لاتفتنا بعد اذا هديتنا
      امين امين
      شكرا اختي بنت الجزيره كلامنا ليس سوى تلخيص لكلامك مشاء الله ذكرتي كل شيء
      جزاك الله خير
    9. فتاة لستُ إلا
      08-09-2009, 01:14 AM

      عاداتنا السيئة في الشهر الكريم .. الى متى ؟؟ (3)


      يعطيك العافية بنت الجزيرة

      السهر عادة ملازمه لرمضان وللإجازة }} ابوي لما تجي الإجازة يتضايق لان البيت كله بيسهر وهو انسان نظامي الله يحفظه

      بصراحه انا من مدمني هالعادة وللاسف تأثيرها علي كبير ما راح اقولها لانو نواره فديتها ذكرتها

      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
      1) اثرها على الصحة وفقدان الشهية .
      2) بنسبة لنا القتيات لها تأثير على البشرة
      3) الوحدة حيث نفتقد للجلسات مع العائلة
      4) الخمول والكسل وضعف في البدن
      5) احياناقد يسبب السهر نوع من انواع الكأبة
      وانا اول كنت اقول يمكن فيني كذا ويمكن فيني كذا بسبب هالاعراض ولما اروح للمستشفيات يقولوا سليمة !

      وتركت السهر فترة وبصراحه ما ابالغ إذا قلت كول الاعراض السابقة اختفت !

      حتى عصبيتي خفت ووقتي صار مبارك وحاجات كثيرة شفتها

      بس برمضان خربت نظامي لانو اهلي يحتاجوني بالليل وبسبب برنامجي اللي متابعته بقسمي

      بس هذا ما يمنع انو الواحد ياخذ له كذا ساعة بعد التروايح ينام ويريح فيها علشان يتقوى اكثر

      هذا اللي عندي نقلته عن تجربه ... تقبلي مروووري,,,
    10. همسي
      09-09-2009, 02:22 PM

      عاداتنا السيئة في الشهر الكريم .. الى متى ؟؟ (3)


      السلام عليكم ..

      جزاك الله خير أختي بنت الجزيرة ..
      موضوع غاية في الأهمية
      وعادة سيئة تطال الكثيرين
      في شهر رمضان أو حتى في غير شهر رمضان
      وللأسف أنا من بينهم ..

      أعتقد المشكلة إن ما في نظام معين نمشي عليه في حياتنا
      يمكن لأني عزوبي وما في أهل ولا في أب وأم يكون ما في نظام
      بس اللي وجدته من ردود الاعضاء الكرام ان حتى الاسر تعاني من هالمشكلة ..

      نقرأ كثيرا عن مضار السهر .. وأوقن أن كل اللي يسهروا بالليل عارفين انو غلط ..
      وعارفين فيه مضره لهم .. ومع الاسف يسهروا ..

      يمكن المجتمع اللي نعيش فيه .. والحياة اللي نمارسها حاليا تفرض اسلوبها علينا
      ومو قادرين احنا كشعوب انو نغيرها ..الا من رحم ربي ..

      أنا أحمل الاب والام مسؤولية هالعادة السيئة
      وهم اللي لازم يقودوا البيت للنوم .. المبكر .. والاستيقاظ المبكر ..

      هذا ما يعفينا احنا كشباب من الخطأ بس المثل يقول من شب على شيء شاب عليه ..

      انا من ناحيتي .. انام بعد المغرب ساعه .. وأصحا مع اذان العشاء
      وأضل سهران إلى صلاة الفجر .. أصلي وانام ..
      طبعا دوامي يبدا الساعه 10 .. وأجي كل يوم متأخر .. كل يوم أداوم 11 ..
      والبركة بالسهر .. طبعا السبب مو رمضان ..
      حتى بغير رمضان .. أنام على الثنتين الفجر .. واداوم على العشرة وانا دوامي بغير رمضان
      على ال 8 .. ايوه .. صحيح صحيح باقيلي شوي وأنطرد

      بس هذا الحال اللي صاير .. ولا يغير الله ما في قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ..

      اتمنى اني اقدر اخذ خطوات عملية وجبارة لتغيير هالعادة ..
      دائما احنا شاطرين بتشخيص الحالة
      بس المشكلة لما ندور الحلول ..
      واحيانا نملك الحلول وما نطبقها ..
      ما بعرف هو شي تعودنا عليه أو تربينا عليه ..

      سواء السهر او الكسل او غيره وغيره الكثير ..

      معليش يمكن خرجت عن الموضوع بس للحديث شجون وما أكثرها ..
      ملاحظة صغيرة
      أخي الكريم قمة الابداع ..
      والله مشاركتك تجنن وشكلها حلو ولكن لا أخفيك قرأت أول 4 سطور وما قدرت أكمل
      عيوني زغللت !!
      ما عليك أمر لو تختار خط غامق شوي وبلاش الالوان اللي تعدم لعيون

      وجزاك الله خير ..

      أترككم في أمان الله واعذروني على الاطالة ..
    12