123

ديوان الشاعر أحمد الصانع

ديوان قصائد الشاعر - ديوان قصائد الشاعره ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. زيــن الأطبــاع
    19-07-2009, 09:42 PM

    ديوان الشاعر أحمد الصانع


    القضيه


    ..... صار ياكِلْهَا بشر ! .....

    قصتي قِصَه مُفيده وقِلتْ : أكتبْهَا بسطور
    ويا عسى مِن كانْ يقرى مِنَّهَا .. ياخِذ عِبَر







    مغفره وذنوب , والساعه بلا تُوبَه تدور
    السنه صَارتْ سَريعه حِيلْ , وأحْسِبْهَا شهر

    عِذتْ أنا مِنْ شَرْ خَناسٍ يوسْوسْ بالصدور
    وما بكيت إلا لوجه الله في ليلة قدر

    تِختصر مَعنى حياتِكْ كيف تبني لِكْ قصور!
    أحْتِرم رايك ..
    وهذي تُعتبَر
    ..... ( وجهَة نظر ) !

    زين طيِّب .. دام تِدري إنَّ لِكْ رَبٌ غفور
    ليه ما صَلِّيتْ لَجله وما رفعت إيدك شكر!؟

    حَدِّث العاقِلْ بمَا يُعقَل ..وفي قلبٍ جَسُور
    وإنْ خطيت بحق غيرك روح قدِّم له عذر

    رافِقْ الشخص المِثالي اللَّي لو تخطي / يثور
    وإن سِمَعت إسْمَعْ مِنْ اللِّي تِلقى في صَمته " دُرر "

    وقبل تِسأل عَنْ حياتي وكِيف وجهي شَع نور
    خلْ كلامي لِكْ وصيَّه وخلْ بعد عِندكْ خبر

    ما نالْ في الدنيا أحَدْ يا سَائلي غير (الصبور)
    والدليل إنِّي صِبرتْ .. وكانت أيامي تمر

    لا تقول: الحَلْ إنِّكْ تِلقَى لِكْ,عاشِقْ غَيور
    إنْ حَبِّتِكْ عِينه ترى ..
    ما حَبِّتِكْ
    ........ عِين الدهر !!

    مِثلِكْ أوَّلْ كان حَالي وضِيقتي ونفس الشعور
    كِنت أقول : شمعنى قلبي في مشاريعَه خسر

    ما دريت إنَّ الغِيابْ أحيَان أفضَلْ .. مِنْ حضور
    لِين شِفت " الشمس " تشرق بعد ما يغيب ( القمر )

    وما دريت إنَّ التواضُع كنز / ومَكرُوه الغرور
    لِين شِفت إنَّ الغِنى .. في الاخِرَه مِثل الفقر !!

    كِنتْ غافِلْ في حياتي وكِنتْ أجْهَلْهَا الأمور
    لِينْ ربِّي له هدَاني .. وصِرتْ أدَوِّر لِي أجر

    لا تقول: أعيش يُومي دامي في عمر الزهور
    منت ضامِنْ عُمركْ الباقي .. وقَطَّافْ الزهَر

    قبل لا تبدي الخطِيئه وتبْنِي لِذنوبك جسور
    خافْ مِنْ ربِّكْ وفكِّر في وعَد يُوم الحشر

    مَهْمَا كِنت إنسَان " راقي " وتعشِق أنواع البخور
    التراب اللَّي يضمك بعد مُوتك
    ........ والقبر !!


    ياما قالوا الناس : خايف
    وقلت : ما فيني قصور
    بَسْ شِفتْ إنَّ الشَّجَاعَه مَعنى ثاني للخطر

    إيه خافْ وكُونْ سَالِم دام هالدنيا بحور !
    والبحر مَهْمَا وفالِكْ طبعَه ( غدار ) البحر

    وللشجر إن شفت هامه هذا مِنْ طيب الجذور
    يعني أعمالك جذورك هذي هي بالمختصر

    القضيه: ما هِي شخصٍ خالِفَه شِرطي المرور
    البشر في الدنيا هذي . . . صَار , ياكِلْهَا بشر !


  2. زيــن الأطبــاع
    19-07-2009, 09:45 PM

    ديوان الشاعر أحمد الصانع


    وٍ قلبي حاتم الطائي




    :
    :

    أجي مِسْرع إلى ذاك المطار , ويرتبك نصفي ..
    ونصفي الثاني يتسائل عَن اللِّي صار و.. أخطائي

    تروح شلون عَنْ عيني .. وتبدِّل قوِّتي ب ضعفي !!
    ولا به شي يستاهل عشانه .. تبدي إيذائي ..

    ( مسافر ) دُونْ ما أدري وحِزني داخِلي مخفي
    أبيك الحين مو باكر تِحلِّقْ فوق أجوائي

    مطار القلب يتحرى رجوعِك , غيبتِك تكفي
    أبكتب لِكْ ولا أقدر على .. التعبير وإملائي

    غيابك ما رحَم حالي وحرفي اه يا حرفي
    تلعثمت , وعجزت اخذ في وقت البُعد إجرائي

    أنا كلِّي عَطَشْ ضامي أعيش بغيبتِك حتفي
    لأنك ساعة الضيقه هواي , وبالعَطَش مائي

    أحبك يا وَطَنْ غالي عَليْ وحَضْرتِي " منفي " ..!
    كفايه لا تِشتِّتْنِي
    تعال ..
    وجَمِّعْ أشيائي !!

    وَطَنْ شنهو وَِطَنْ .. إلاَّ عُيونِكْ في لُغة وصفي ..؟
    غريبه شلونْ تتركْني .. وإنت بداخلْ ( أحشائي ) !

    ( ثلاثْ أيَّامْ ) تهجرني ولا بيَّنتْ لِكْ نزفي
    ودُواي اللِّي تِكاثرْتَه عَليْ وصِرتْ لِي دائي

    ( ثلاثْ أيَّامْ ) ما نامَت عيوني وما قِدَرتْ أغفي !!
    لي الله كِلْ ما حُولي غريبْ وعَالَمِي .. نائي

    ( ثلاثْ أيَّامْ )وأنوار المدينه يا الغلا تطفي
    وتِعِمْ الظَّلمَه في قلب الشوارع وأفقِدْ أضوائي

    تِصَدِّق حتَّى بسماتي .. أهَلِّي فِيها وتِقفِّي !
    تعال ولَمْلِمْ جُروحي ورَتِّبْ فُوضَة أجزائي

    يجيني الجَرَحْ مِنْ إيدكْ .. وأصْفِقْ كَفِّي بكفِّي
    أعَزْ أحبابي يطعَنِّي ويداوي الطَّعْنَه أعدائي !!

    ( ثلاثْ أيَّامْ ) تِطْعَنِّي وأنا أشِيلِكْ على كتفي ..

    كأنْهَا طَعنِتِكْ
    " ضِيفٍ "
    وقلبي .....
    حَاتِمْ الطائي !!

    :
    :

  3. زيــن الأطبــاع
    19-07-2009, 09:49 PM

    ديوان الشاعر أحمد الصانع


    بلاد الحلم
    أو
    تعريف المحال








    :

    جاني واحد قال : بسأل كم سؤال
    وقبل يسأل قلت : أنا ماني خبير !
    قال: جاوب بس , يا ولد الحلال
    وكل كلمه حِطَّهَا .. فبيتٍ صغير
    قال نبدي : شنهو تعريف المُحال..؟
    قلت :
    خَل الكلمه
    ف الشطر الأخير ..!


    القهر : إن شفت دمعات الرجال
    والوطن : ( إنسان ) .. مِتغيِّر كثير
    والطفل : لعبه على شاطي الرمال
    والأمل : إحساس في عين الضرير
    الوفا : قلبين .. يجمَعهُم حلال
    والرَجُل : اللي على أهله يغير
    والرجا : لا قلت : للواطي تعال
    والفشل : مدري .. ولكنه مرير
    الشعر : في وقتنا .. بدر وطلال
    وكان أوَّل : حيل يعجبني جرير ..!

    والغلا : إحساس إلى حَد الخيال
    والعِشِق : لا شفت مَعشُوقِك تطير
    والجفا : إعكس مفاهيم / الوصال
    والوَصِل : يعني تأكَّد فيك خير
    والعقل : تِسْفَه أقاويل الجهال
    والجهل : إن قلت عن نفسك كبير
    والخطر : لا صار ما عندك مجال
    والبلا : إن صرت معدوم الضمير
    والعجب : لا صرت تسأل منهو قال
    والتعب : إن كنت تِبْحَثْ عن مصير
    الغنى : بالنفس ما هو راس مال
    والفقر : من كان .. بأعماله فقير


    يكفي يكفي .. أسئله إنهي الجدال
    ويالله علمني عَن .. السِّر الخطير
    ما أبي تضرب لي في غيرك مثال
    قول : عنِّك وإعتبر سِرِّك في بير

    جات طعنه مِن جنوبك والشمال
    يعني وضعِك بين مِن حُولك خطير

    صاحبي وإن ضاقت بعينك ليال
    لك فرشت القلب مفروش الحرير

    في بلاد الحلم .. ممنوع العقال
    والمصيبه الشعب ما أختار الأمير

    وما ألومك .. كان شدِّيت الرحال
    دام بيتك جرح / وفراشك حصير


    هذا تعريفي إلى كلمة
    : مُحَال
    شي ودِّك فيه ولا يمكن يصير ..!

  4. زيــن الأطبــاع
    19-07-2009, 09:53 PM

    ديوان الشاعر أحمد الصانع


    محال







    :

    مِسكتك " حلم " في " واقع "
    رفض يحقق أحلامي
    مثل ذاك السراب اللي خذاني بعيد
    .......... وما نلته !!


    عليك الله , إرحمني ذبحني . . جرحي الدامي
    وسيفٍ رافعه بوجهي عشان أرضيك / عانقته
    أشوفك " طيف " وأتخيِّل وجُودك , وإنت قدامي !!
    ولكن الغياب أقوى .. صِدمني وقال: ما شفته
    لي الله صرت لطعوني ( هَدَفْ ) ولطيبتي الرامي

    أنا لا طاعني هذا الزمان .. ولا بعد طعته !!

    حبيبي
    صَعبه أتحَمَّل جُروحي وعظَّة إبهامي
    قضى صبري وكل حَلٍ عشان الحُب ؟ جرَّبته
    إذا لِك يُوم مِتضايق ..؟
    أنا الضِيقات أيامي
    وإذا لِك يُوم تذكِرني ..؟
    أنا النسيان زعَّلته
    وإذا جِسمِك تعَب , حتى أنا خايف مِنْ عضامي ..!!
    أنا أمري إلى رَبِّي .. مِنْ الصَدمات / سَلَّمته

    محالٍ
    ألتقي بنقطه معاك .. وأنصُب خيامي

    ربيعك
    وين يا الغالي..؟
    أنا أسمع فيه ما عشته


    أنا اللي كنت أسهَر لك وأقول: لراحتك نامي
    غفى بعض التعب فيني وبعضه فيك سهَّرته
    تِغمِّض جفني ب خيوط النهار وألمح أوهامي
    وأرجع أكتشف جفني معك ما يوم غمَّضته

    تعوَّد قلبي من صُوم اللقا , لا تجرح صيامي
    لقانا تحسبه ذنبٍ غريبه شلون حلّلته ..؟

    وش الحيله .. إذا أفقد دواي , وألمَح الامي
    لاجل أوصل إلى قلبك طريق المُوت أسْلَكته
    وفجأه صرت لك شاعر وعينك كانت إلهامي
    وكل بيتٍ عجب غيرك لاجل أرضيك بس .. قلته

    كأنك صَحرةٍ تُورِد غياب // وينكِسِر ضامي
    دخيلك ..
    قلبي الضامي ..
    أمانه
    ليه كسَّرته ؟؟

    يمُوت الحب لا يمكن , أموت ويبقى هُو
    " سامي "
    وإذا حُبك مثل ( سِيفٍ ) ......؟
    تأكد
    إنِّي عانقته


  5. زيــن الأطبــاع
    19-07-2009, 09:58 PM

    ديوان الشاعر أحمد الصانع


    نزف \ نسف




    أحيانًا يأبى النزف إلاّ أن يكون نسفًا ..
    وهنا أتى النزف صفعة لأعداء الشعر ..!
    :









    تعالي يا قصيدة حُبْ أبقطفْ منّك ورودي
    أبي بيتٍ قويْ عطره وكنّي أكتب إملائي
    إذا الساحه مثلْ حربٍ / أنا أشعاري جنودي
    أبنسف كل منْ حاول يداهمْ أرضي وأجوائي
    أنا لو كنت أحسْ إنه غيابي يشبه وجودي
    ترى ما جيتْ للساحه وقصيدي يعْجبْ أعدائي
    أفكّر وين أبي , وأبدء وأدري وينَهَا حدودي
    وأصير بعينهم مُبدعْ غصبْ عنْ عينْ أخطائي
    وقلبي الأبيض إنْ ضاقتْ يصير بضيقته سودي
    تحوّل هتْلَرْ بلحظه مع إنه حاتمْ الطائي
    كويتي وقطري وساعه إماراتي على سعودي
    وأصير بساعه بحريني عشانْ أشوفْ أصدائي
    عرفت الشِعْر تفعيله وإلا يكون عامودي
    ولكن ما عرفتْ إنّ الشِعْر بيكون هو دائي
    فديت اللي سأل قلبه وتضايق لحظة صدودي
    يتابع كل ما أكتب ويهمّه حتى إطرائي
    أنا شاعر على كيفي / أنا شاعر وبارودي
    قلم , صفحه , فتيلة حُب / ورسْمَه لونَهَا مائي
    كفايه عاجبٍ حالي وواثق في خُطا صعودي
    بِحَمْد الله وبفضله // نعم .. مُعجَبْ بأشيائي
    وخلْ اللي زَعَلْ يزْعَلْ عسى ما شاف مجهودي
    أنا ما شبّني غيري أنا منْ فعْلي أضوائي
    وإذا قال: العدو ( أحمد ) تردْ بصوتها جنودي
    قصايد عندي تمْنَعْني // أجاوبْ نَبْح أعدائي



    :
    وما زال النزف مستمر !!
    :
  6. *مزون شمر*
    20-07-2009, 10:57 AM

    ديوان الشاعر أحمد الصانع


    ماشاءالله عليك
    ربي يعطيك العافيه اخوي زين
    على الديوان الرائع
  7. زيــن الأطبــاع
    21-07-2009, 02:53 AM

    ديوان الشاعر أحمد الصانع


    لسعة ثلج








    في وسط قلبي سفينه وفي سما حُبك سدَم ،
    __________ تشتهي بحرك وتجري عكس شهوتها . . الرياح !

    ك
    ن هذا الصبح ب العتمه بليّاك ، إنردَم . .
    __________ يا صباح الخير من غيرك بلا ( خير ) الصباح !

    أثر ثلج فراقنا يلسَع وشوقك ، ما خِدَم ،
    توّي أفهم
    :
    شنهو تعني لسعة الثلج . .
    ل ( فلاح ) !

    لا تحارب . . ما أبيك تعض إبهامك نِدَم ،
    جيت لك :
    قصدي إنت فاهم ،
    شوووف . .
    ما أحمل سلاح
    !

    الزعل : غلطة حبايب قلب من قلب إنصِدَم . .
    __________ والرضى ساكت ، وعزة نفس تتثاقل سماح !

    ياحبيب الجرح . . شوف إحساس محبوبك ( عَدَم ) :
    __________ ما يحس القلب في جرحك وهو كله جراح !


    كان في وجهك بقى لك دمعتين ، وفيه دَم ؟
    __________ هذي هُدنه نتّفق ب شروط وننساه اللي راح . .

    يا أجي أرضك . . وأترك فيها لي بصمة قدَم ،
    __________ أو أصد وأكتب عليها : ( أرض مافيها صلاح ) !


    يا أعيش ب وسط قلبك ونبني كل شي إنهِدَم . .
    __________ وإلا قدامك أموت وأوقف ب وجه الرماح !

    إعتبر نفسك معزّب . . و المشاعر لك : خَدَم ،
    __________ وإنت كيفك دام قلبي ( أرض منزوعة سلاح ) !


    وإنت كيفك دام قلبي ( أرض منزوعة سلاح ) !
    وإنت كيفك دام قلبي ( أرض منزوعة سلاح ) !
    وإنت كيفك دام قلبي ( أرض منزوعة سلاح ) !
  8. زيــن الأطبــاع
    21-07-2009, 02:59 AM

    ديوان الشاعر أحمد الصانع


    أساوي ملايين





    ب إسم ثاني تناديني تقول المخطي لسانك ،
    حسافه .. كيف ما قدّر
    " لسانك "
    قلبي العاني ؟
    تقول إنّه خطا منّك تذكّرت أكبر إخوانك !
    وأنا إللي من كثر حُبي أنادي ب إسمك إخواني !











    خل نفترق تكفين .. و إحنا عزيزين
    مدام قلبك صار ( قاسي و جاحد ) !

    ماكنت لك واحد أساوي ملايين ؟
    وشلون خنتيني على شان واحد !


    الحين .. وش بعد الخيانه و بعدين ؟
    شفتك معاه بعيني والله شاهد !


    و مدام ( قلبك ) قادر يحب شخصين
    ماهي غريبه .. لو تحبين { واجد } !

    تقولين لي : راشد ! ب إسمي تغلطين
    وتنادينه : أحمد ليه ؟ هو إسمه : راشد !


    مثلك يشوف الحُب لعبه وتخمين ،
    ومثلي يحب ، وعنده الحُب خالد !


    إنتي الوحيده وسط قلبي ، وتدرين ..
    ما فيه غيرك داخل القلب قاعد !

    كتبت " أشعاري " لأنك : ب تقرين ،
    وإلا شعوري من ه الأبيات زاهد !


    يالله ، فمان الله ما أبي تردين
    إنتي { خطايا } والخطا منّي - وارد


    إنسانه حلوه صح .. بس ، ما تحسين !
    وطبيعي قلبي من - جروحك . يباعد ..

    صيري ف مكاني وشوفي شنهو تسوين ؟
    ياللي في قلبك شوق الأحباب ، بارد !

    رايح أنا .. ولا تسأليني على وين ..
    منّي لك أقرَب صار " كوكب عطارد " !




    بعد لا تنطق بكلمه ولا تورّيني : برهانك ،
    يا خوفي تغلط ب إسمي وتزوّد ثورة أحزاني
    أنا ملّيت أطوّف لك وأقول المخطي لسانك ..
    بغيّر إسمي من : أحمد ، إلى : مجنونك الثاني

  9. طير القوافي
    29-09-2009, 07:44 AM

    ديوان الشاعر أحمد الصانع


    جاك قلبي وصرت عاشق تضحيات
    و الهدف من شان عينك أحرزه

    إن خلطتي الماي في سكر نبات ..
    وقلتي : أحمد إفرزه !!
    راح أفرزه ...!!

    في كلامك , يستلج فيني السكات
    ومن جهل طبعك يظنك ( مخرزه ) ..!!

    واثق الخطوه .. وأمشي في ثبات
    ويوم شفتك الخطاوي مهزهزه ..!


    صح لسانك ولسان المبدع احمد الصانع
123