صورة لثوب بحجم سيدنا ادم عليه السلام ابو البشر

الموضوعات العامه التي لاتندرج تحت أي قسم من أقسام المنتدى ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. Ş ẃ έ ε ṯ
    20-06-2009, 08:18 PM

    صورة لثوب بحجم سيدنا ادم عليه السلام ابو البشر

    صورة لثوب بحجم سيدنا ادم عليه السلام ابو البشر


    بسم الله الرحمن الرحيم



    وصلتني عبر البريد وبهرتني الفكرة جدا..



    فهل سبق وأن تخيل أحدكم حجم وطول سيدنا ادم عليه السلام..



    ولكن قبل ذلك أود عرض قصة خلق سيدنا ادم عليه السلام.



    =====================
    عن أبي هريرة مرفوعا: "وخلق ادم في اخر ساعة من ساعات يوم الجمعة " عن ابى موسى الأشعري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن الله خلق ادم من قبضة قبضها من جميع الأرض، فجاء بنو ادم على قدر الأرض، فجاء منهم الأبيض والأحمر والأسود وبين ذلك، والسهل والحزن وبين ذلك، والخبيث والطيب وبين ذلك".





    عن ابن مسعود، وعن ناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا: فبعث الله عز وجل جبريل في الأرض ليأتيه بطين منها،



    فقالت الأرض: أعوذ بالله منك أن تنقص مني أو تشينني



    فرجع ولم يأخذ، وقال: رب إنها عاذت بك فأعذتها.



    فبعث ميكائيل فعاذت منه فأعاذها، فرجع فقال كما قال جبريل.



    فبعث الله ملك الموت فعاذت منه، فقال: وأنا أعوذ بالله أن أرجع ولم أنفذ أمره، فأخذ من وجه الأرض وخلطه، ولم يأخذ من مكان واحد، وأخذ من تربة بيضاء وحمراء وسوداء، فلذلك خرج بنو ادم مختلفين.



    فصعد به فبل التراب حتى عاد طينا لازبا. واللازب: هو الذي يلزق بعضه ببعض



    ثم قال للملائكة:



    {إني خالق بشرا من طين. فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين}.



    فخلقه الله بيده لئلا يتكبر إبليس عنه، فخلقه بشرا، فكان جسدا من طين أربعين سنة من مقدار يوم الجمعة، فمرت به الملائكة ففزعوا منه لما رأوه، وكان أشدهم منه فزعا إبليس، فكان يمر به فيضربه، فيصوت الجسد كما يصوت الفخار يكون له صلصلة، فذلك حين يقول: {من صلصال كالفخار}



    وكان إبليس يقول: لأمر ما خلقت، ودخل من فيه وخرج من دبره، وقال للملائكة: لا ترهبوا من هذا فإن ربكم صمد وهذا أجوف، لئن سلطت عليه لأهلكنه.



    } فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين}.



    فلما بلغ الحين الذي يريد الله عز وجل أن ينفخ فيه الروح، قال الله تعالى للملائكة: إذا نفخت فيه من روحي فاسجدوا له، فلما نفخ فيه الروح فدخل الروح في رأسه عطس، فقالت الملائكة قل: الحمد لله



    فقال: الحمد لله، فقال له الله: رحمك ربك، فلما دخلت الروح في عينيه نظر إلى ثمار الجنة، فلما دخلت الروح في جوفه اشتهى الطعام، فوثب قبل أن تبلغ الروح إلى رجليه عجلان إلى ثمار الجنة، وذلك حين يقول الله تعالى: {خلق الإنسان من عجل}



    {فسجد الملائكة كلهم أجمعون، إلا إبليس أبى أن يكون مع الساجدين}



    وهذه بعض الأحاديث الدالة على ذلك :



    عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لما خلق الله ادم تركه ما شاء أن يدعه، فجعل إبليس يطيف به، فلما راه أجوف عرف أنه خلق لا يتمالك".



    عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لما نفخ في ادم فبلغ الروح رأسه عطس، فقال: الحمد لله رب العالمين، فقال له تبارك وتعالى: يرحمك الله".



    وعن أبي هريرة رفعه قال: "لما خلق الله ادم عطس، فقال الحمد لله، فقال له ربه رحمك ربك يا ادم".



    وقال عمر بن عبد العزيز: لما أمرت الملائكة بالسجود كان أول من سجد منهم إسرافيل، فاتاه الله أن كتب القران في جبهته.



    عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"إن الله خلق ادم من تراب، ثم جعله طينا ثم تركه، حتى إذا كان حمأ مسنون خلقه الله وصوره ثم تركه، حتى إذا كان صلصالا كالفخار قال: فكان إبليس يمر به فيقول: لقد خلقت لأمر عظيم.



    ثم نفخ الله فيه من روحه فكان أول ما جرى فيه الروح بصره وخياشيمه، فعطس فلقاه الله رحمة به، فقال الله يرحمك ربك



    ثم قال الله: يا ادم اذهب إلى هؤلاء النفر فقل لهم فانظر ماذا يقولون؟



    فجاء فسلم عليهم فقالوا: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.



    فقال: يا ادم هذا تحيتك وتحية ذريتك.



    قال يا رب: وما ذريتي؟



    قال: اختر "احدى" يدي يا ادم،



    قال: أختار يمين ربي وكلتا يدي ربي يمين، فبسط كفه فإذا من هو كائن من ذريته في كف الرحمن، فإذا رجال منهم أفواههم النور، وإذا رجل يعجب ادم نوره،



    قال يا رب من هذا؟



    قال ابنك داود



    قال: يا رب فكم جعلت له من العمر؟



    قال جعلت له ستين



    قال: يا رب فأتم له من عمري حتى يكون له من العمر مائة سنة، ففعل الله ذلك، وأشهد على ذلك.



    فلما نفذ عمر ادم بعث الله ملك الموت، فقال ادم: أولم يبق من عمري أربعون سنة؟



    قال له الملك: أولم تعطها ابنك داود؟ فجحد ذلك، فجحدت ذريته، ونسي فنسيت ذريته".



    وعن أبي الدرداء، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "خلق الله ادم حين خلقه فضرب كتفه اليمنى، فأخرج ذرية بيضاء كأنهم الدر، وضرب كتفه اليسرى فأخرج ذرية سوداء كأنهم الحمم، فقال للذي في يمينه: إلى الجنة ولا أبالي، وقال للذي في كتفه اليسرى: إلى النار ولا أبالي".



    وعن الحسن قال: خلق الله ادم حين خلقه فأخرج أهل الجنة من صفحته اليمنى، وأخرج أهل النار من صفحته اليسرى، فألقوا على وجه الأرض؛ منهم الأعمى والأصم والمبتلى.



    فقال ادم: يا رب ألا سويت بين ولدي؟



    قال: يا ادم إني أردت أن أشكر.



    وعن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "خلق الله ادم وطوله ستون ذراعا، ثم قال اذهب فسلم على أولئك "النفر" من الملائكة، فاستمع ما يجيبونك، فإنها تحيتك وتحية ذريتك، فقال: السلام عليكم، فقالوا السلام عليك ورحمة الله. فزادوه ورحمة الله. فكل من يدخل الجنة على صورة ادم، فلم يزل الخلق ينقص حتى الان".



    وعن ابن عباس، قال لما نزلت اية الدين قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "أن أول من جحد ادم، أن أول من جحد ادم، أن أول من جحد ادم. أن الله لما خلق ادم مسح ظهره، فأخرج منه ما هو ذارئ إلى يوم القيامة، فجعل يعرض ذريته عليه، فرأى فيهم رجلا يزهر، قال: أي رب من هذا؟



    قال: هذا ابنك داود،



    قال أي رب كم عمره،



    قال: ستون عاما،



    قال: أي رب زد في عمره.



    قال: لا، إلا أن أزيده من عمرك، وكان عمر ادم ألف عام فزاده أربعين عاما. فكتب الله عليه بذلك كتابا وأشهد عليه الملائكة. فلما احتضر ادم أتته الملائكة لقبضه، قال: أنه قد بقي من عمري أربعون عاما.



    فقيل له: إنك قد وهبتها لابنك داود



    قال: ما فعلت، وأبرز الله عليه الكتاب وشهدت عليه الملائكة.





    {وإذ أخذ ربك من بني ادم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا }



    سئل عمر بن الخطاب عن هذه الاية فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يسئل عنها فقال: "إن الله خلق ادم عليه السلام، ثم مسح ظهره بيمينه، فاستخرج منه ذرية، قال: خلقت هؤلاء للجنة وبعمل أهل الجنة يعملون. ثم مسح ظهره فاستخرج منه ذرية قال: خلقت هؤلاء للنار، وبعمل أهل النار يعملون".



    فقال رجل: يا رسول الله ففيم العمل؟



    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا خلق الله العبد للجنة استعمله بعمل أهل الجنة، حتى يموت على عمل من أعمال أهل الجنة فيدخل به الجنة، وإذا خلق الله العبد للنار، استعمله بعمل أهل النار حتى يموت على عمل من أعمال أهل النار فيدخل به النار".



    وهذه الأحاديث كلها دالة على استخراجه تعالى ذرية ادم من ظهره كالذر، وقسمتهم قسمين: أهل اليمين وأهل الشمال، وقال: هؤلاء للجنة ولا أبالي، وهؤلاء للنار ولا أبالي.





    فأما الإشهاد عليهم واستنطاقهم بالإقرار بالوحدانية؛ فجاء فى الحديث الذي رواه أحمد عن ابن عباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن الله أخذ الميثاق من ظهر ادم عليه السلام بنعمان يوم عرفة، فأخرج من صلبه كل ذرية ذرأها فنثرها بين يديه ثم كلمهم قبلا قال:



    {ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين. أو تقولوا إنما أشرك اباؤنا من قبل وكنا ذرية من بعدهم أفتهلكنا بما فعل المبطلون}.





    وعن أبي بن كعب، في قوله تعالى: {وإذ أخذ ربك من بني ادم من ظهورهم ذريتهم} الاية والتي بعدها.



    قال: فجمعهم له يومئذ جميعا ما هو كائن منه إلى يوم القيامة، فخلقهم ثم صورهم، ثم استنطقهم فتكلموا، وأخذ عليهم العهد والميثاق، وأشهد عليهم أنفسهم: {ألست بربكم قالوا بلى} الاية.



    قال: فإني أشهد عليكم السماوات السبع والأرضين السبع، وأشهد عليكم أباكم ادم، أن لا تقولوا يوم القيامة: لم نعلم بهذا، اعلموا أنه لا إله غيري ولا رب غيري، ولا تشركوا بي شيئا، وإني سأرسل إليكم رسلا ينذرونكم عهدي وميثاقي، وأنزل عليكم كتابي.



    قالوا: نشهد أنك ربنا وإلهنا، لا رب لنا غيرك، ولا إله لنا غيرك. فأقروا له يومئذ بالطاعة.



    ورفع أباهم ادم فنظر إليهم، فرأى فيهم الغني والفقير، وحسن الصورة ودون ذلك،



    فقال: يا رب لو سويت بين عبادك؟



    فقال: إني أحببت أن أشكر.



    ورأى فيهم الأنبياء عليهم النور، وخصوا بميثاق اخر من الرسالة والنبوة، فهو الذي يقول الله تعالى: {وإذ أخذنا من النبيين ميثاقهم ومنك ومن نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ابن مريم وأخذنا منهم ميثاقا غليظا}



    وعن أنس بن مالك، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يقال للرجل من أهل النار يوم القيامة: لو كان لك ما على الأرض من شيء أكنت مفتديا به؟ قال: فيقول نعم. فيقول قد أردت منك ما هو أهون من ذلك، قد أخذت عليك في ظهر ادم أن لا تشرك بي شيئا، فأبيت إلا أن تشرك بي".





    ولما أمر الله تعالى الملائكة بالسجود لادم، امتثلوا كلهم الأمر الإلهي، وامتنع إبليس من السجود له حسدا وعداوة له، فطرده الله وأبعده، وأخرجه من الحضرة الإلهية ونفاه عنها، وأهبطه إلى الأرض طريدا ملعونا شيطانا رجيما.





    عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إذا قرأ ابن ادم السجدة فسجد، اعتزل الشيطان يبكي يقول: يا ويله، أمر ابن ادم بالسجود فسجد فله الجنة، وأمرت بالسجود فعصيت فلي النار".



    ثم لما اسكن ادم الجنة التي أسكنها ، أقام بها هو وزوجته حواء عليهما السلام، يأكلان منها رغدا حيث شاءا، فلما أكلا من الشجرة التي نهيا عنها، سلبا ما كانا فيه من اللباس وأهبطا إلى الأرض. وقد اختلف العلماء في مواضع هبوطه منها.



    واختلفوا في مقدار مقامه في الجنة



    عن ابن عباس: أن الله قال: يا ادم إن لي حرما بحيال عرشي، فانطلق فابن لي فيه بيتا، فطف به كما تطوف ملائكتي بعرشي، وأرسل الله له ملكا فعرفه مكانه وعلمه المناسك، وذكر أن موضع كل خطوة خطاها ادم صارت قربة بعد ذلك.



    وعنه: أن أول طعام أكله ادم في الأرض، أن جاءه جبريل بسبع حبات من حنطة، فقال: ما هذا؟



    قال:هذا من الشجرة التي نهيت عنها فأكلت منها



    فقال: وما أصنع بهذا؟



    قال: ابذره في الأرض، فبذره. وكان كل حبة منها زنتها أزيد من مائة ألف، فنبتت فحصده، ثم درسه ثم ذراه، ثم طحنه ثم عجنه ثم خبزه، فأكله بعد جهد عظيم. وتعب ونكد، وذلك قوله تعالى: {فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى}.



    وكان أول كسوتهما من شعر الضأن: جزاه ثم غزلاه، فنسج ادم له جبة، ولحواء درعا وخمارا.



    وذكروا أنه كان يولد له في كل بطن ذكر وأنثى، وأمر أن يزوج كل ابن أخت أخيه التي ولدت معه، والاخر بالأخرى وهلم جرا، ولم يكن تحل أخت لأخيها الذي ولدت معه.





    أترككم مع الخبر والصور..



    ----------------------------------------




    سبحانك يا ربي






    هذا الثوب من فكرة وإعداد وتصميم وتنفيذ الشاب السعودي / حمدان بن عوده البحيري المسعودي .






    من قرية البدع بمنطقة تبوك وقد ساعده في الخياطة 4 من الخياطين .





    ويقول الشاب المذكور أن الفكرة نشأت من قراءته لسيرة سيدنا ادم عليه السلام





    وأن طوله كما ورد في الأحاديث 60 ذراعا .





    وإليكم تفاصيل خياطة الثوب





    مدة خياطة هذا الثوب هي 18 يوم





    أما عدد طاقات الأقمشة المستخدمة في خياطة هذا الثوب فهي 40 طاقة ( لفة كاملة )





    و 30 ألف بكرة خيط





    أما أطوال الثوب فهي على النحو التالي :





    طول الثوب 29 مترا . وعرض مابين الكتفين 9 أمتار وعرضه من الأسفل 12 متر.





    وطول الكم 10 أمتار . وقطر الرقبة 6 أمتار ومحيطها 2 متر .





    وإليكم الصور و أتمنى أن تعجبكم







    صورة لثوب بحجم سيدنا ادم عليه السلام ابو البشر




    صورة لثوب بحجم سيدنا ادم عليه السلام ابو البشر




    صورة لثوب بحجم سيدنا ادم عليه السلام ابو البشر




    صورة لثوب بحجم سيدنا ادم عليه السلام ابو البشر




    صورة لثوب بحجم سيدنا ادم عليه السلام ابو البشر


    سبحان الله ..

    منقول
  2. صادق النية
    20-06-2009, 10:56 PM

    صورة لثوب بحجم سيدنا ادم عليه السلام ابو البشر


    الله يعطيك 1000عافية
  3. *فديت من اغليت*
    21-06-2009, 01:38 AM

    صورة لثوب بحجم سيدنا ادم عليه السلام ابو البشر


    يعطيك العافية
  4. تخفي غلآها
    21-06-2009, 01:44 AM

    صورة لثوب بحجم سيدنا ادم عليه السلام ابو البشر


    سبحان الله ... لاله الالله ..

    يعطيك ربي العافيه..
  5. بيك الحياه
    22-06-2009, 02:15 PM

    صورة لثوب بحجم سيدنا ادم عليه السلام ابو البشر


    الله يعطيك العافيه ماقصرتي