قصيدة ابونا ادم -سليمان المانع


أنالمخلص لأبونا ادم وأحب كثيرغلطاته
فتني وعيه الفطري وقلدته بخطواته
أناعاشق يابنت الناس جعل كل الفضا ذاته
وانا شاعر ياناس البنت لقاها ضحكت أبياته
يواجهني الزمن في وجه وأقول ل راقلك هاته
اموت من القهر وأغضي يصيح القلب بسكاته
أغص بدمعة العزة وبعض الناس شماته
وأنا بوقت أبونا ادم مسكت خيوط مأساته
وشفت أمشي كثر ما أمشي بداياتي نهاياته