بائعة القلوب

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. قريبا منها
    28-06-2006, 04:09 AM

    بائعة القلوب

    بائعة القلوب


    بائعة القلوب

    *(قريبا منها)*





    وصل بي الحال يوما أن تقف قلبي عن العمل فما كان لي الا أن أذهب للطبيب للعلاج
    ولما سألني الطبيب عن علتي قلت له قلبي متوقف منذ فترة طويلة
    يخبرني أن القلب التوقف لا علاج له يجب أن أذهب الى سوق الحب لأستبدله باخر أو أجد أناس محترفون في إعادة القلوب للعمل هناك في سوق الحب بمدينة الجمال
    سألت عنها وعرفت كيف أذهب إليها
    مدينة الجمال هذه لا يمكن لاحد الركوب إليها بل يجي الذهاب اليها سيرا على الاقدام
    وبالتالي لا يسطيع أحد لبذهاب إليها إلا من كان عنده الرغبة الحقيقية في الذهاب ويعرف جيد طول المسافة التي سيقطعها
    و على الطريق الطويل الذي يخلو تقريبا من الذاهبين أو حتى العائدين
    قلما تقابل أحد عائد من المدينة ومن تجده عائد من المدينة تجدة لم يكن بسوق الحب فلا تجد من يخبرك عنه شيئا
    فعلى الطريق وبين الحين والاخر بينما كنت أمشي قابلت أحدهم عائد فسألته عن السوق فأخبرني أنه قرر العودة قبل أن يكمل الطريق لانه علم بأن المسافة الباقية أضعاف ما قد قطع وقد أنهكه التعب سيرا
    أزداد رغبه في الوصول الى مدينة الجمال لان قلبي متوقف وأريد حتما عودته للعمل فقد سئمت موت قلبي
    وبعد فقدان الامل تقريبا من بوادر الأمل في الوصول للمدينة أجد شخصا أحمر الوجه موفور الصحة ممتلئ حيوية فأوقفته وسألته عن المسافة الباقية
    فأخبرني بأن المسافة البقية هينة لن تستغرق دقائق
    الامل يتملكني و أنسى الارهاق الشديد الذي أعانيه من طول المسافة على الرغم من توقفي كثيرا لاخذ أقساط من الراحة أثناء السير
    وفجأة أجد أمامي وعلى مرمى البصر سور المدينة
    اقتربت في لهفة من الباب الموصد لأتحدت لا حد الحراس الواقفين على الباب والذي كان يرتدي ملابس تدل على البهجة والجمال حقا
    في إبتسامة سألته عن سوق الحب فأجابني بأنه بالداخل لكن غير مسموح لاحد الدخول للمدينة لان العدد بالداخل كبير وإن كنت أرغب في الدخول يجب أن أقف في صف طويل لعدة أيام
    لا أعرف كيف قبلت الوقوف أثناء تلك الايام- و أن أقف في الصف - أشاهد المغادرين وأتأملهم
    فأجد من باع قلبه من إشترى قلبا اخر
    ومن يتشاجر مع إبنته لعدم الحافظة على قلبها متحطمه منها أكثر من مرة وعدم جدوى الذهاب للسوق
    أقترب من نهاية الصف لأجد نفسي من المسموح لهم بالدخول
    ودخلت مدينة الجمال وبعد مرور أيام عدة بين الانبهار بالجمال المفرط
    قررت أن أستقر بهذة الدينة ولن أخرج منها حتى الموت , فقد نسيت علة قلبي لكن ما السبيل
    كيف أعيش وأتعايش مع هذه المدينة الجميلة الغناء
    توصلت أخيرا للحل
    الا وهو العمل بهذه المدينة وكان لزاما على الذهاب للتكسب فبالرغم من من نسياني لاحتياجاتي من شدة الانبهار بالمدينة الا أني إنتبهت ثانية لقلبي المعطل عن العمل
    كيف الحياة بمثل هذه المدينة بقلب معطل والجمال حولي في كل مكان
    تذكرت سوق الحب وأدركت أنه يجب أن أذهب لسببين
    أولهم محاولة إصلاح قلبي المتوقف عن العمل وثانيهم التعايش والتكسب
    وبحثت عن السوق لاجده في اخر طريق طويل مليئ بالجرحى
    فقط جرحى القلوب والذين تنزف قلوبهم حتى أني رأيت قلبا ينزف سائل أسود
    وصلت الى سوق الحب لاجد مشاهد غريبة لم أفهمها لاول وهلة
    هذا يتشاجر مع تاجر للزينة وذاك يشتري دما يجعل القلب أقل نبضا وهذى واقفة بالساعات تشكر التاجر لإحضاره له قلبا لا يعمل وتلك تبيع الغيرة بسعر عال وغال
    تهت , لم أعرف أين أنا وما الذي يجب أن أفعله لاصلاح قلبي وودت لو تمكنت من بيع قلبي لمثل التي إشترت قلبا لا يعمل فقد كان سيغنيني عن التكسب ويخلصني من قلبي الذي لا يعمل
    وربما بقليل من النقود أشتري قلبا يعمل أو حتى مصاب
    لكن سرعان ما تداركت خطورة ما أفكر فيه
    لكن فضولي لم يمنعني من أن أقابل الفتاة التي إشترت قلبا ميتا( لا يعمل)
    وسألتها فأجابت : الدنيا لايصلح فبها الا القلوب الميتة!!!
    تعجبت وبدأت أفكر فى الاحتفاظ بقلبي الذي لا يعمل فقد يكون كنزا ولا أدري
    باخر إحدى الممرات بالسوق وجدت محل مكتوب عليه بائعة القلوب و هناك أناس كثيرون يحيطون بالمحل حتى أني لم أستوضح ما الذي يباع تحديدا بهذا المحل
    إقتربت من المحل لاجد شيئا غريبا , إمرأة واحدة تقف بالمحل المحاط باسوار من أسلاك رقيقة منقوش عليها أجمل رموز الحب
    لا يسطيع أحد الدخول وجلست أشاهد ماذا تفعل تلك المرأة الجميلة
    وجدتها تعرض قلبا واحدا للبيع ليس لدها غيره
    نعم قلب واحد جميل جدا , بإمكانك أنم تقف لتشاهد فقط وإذا أردت أن تشتري عليك بدفع المبلغ لكن شرط أن تأخذ هذا القلب لك هو أن تتمكن أنت من الاستحواذ عليه
    يتهافت المحيطون على ذلك القلب كل واحد يظن أنه قد يفوز بهذا القلب
    والكل يقترب ويدفع ويحاول الاستحواذ على هذا القلب لكنه في النهاية لايستطيع ويصاب بعله في قلبه فيضطر الي الذهاب لاصلاح علته , ويأتي الدور على اخر يحاول ويحاول ليفشل في النهاية
    وفي اخر اليوم سألت بائعة القلوب عن السر الذي يجعلها تعرض قلبها هي في السوق ولا تعرض قلوب أخرى فرفضت الاجابة وسألتني عن سبب السؤال فأجبتها أن لدي قلب أريد أن أعرضه عندها لربما أجد من يشتري وأجد بعدها قلبا يعمل فنصحتني ألا أفعل وأخبرتني بأن قلبي كنزا لو حافظت عليه لعشت طويلا وبأقل التكاليف
    وعرضت علي أن أعمل معها بنفس المحل لأنه هناك الكثير من الفتيات يسألونها عن قلوب فتيان ولا يجدون , وأقنعتني بالعمل معها بداية من اليوم التالي
    وفي الصباح ذهبت معها لأقف جوارها لأتعلم منها سر المهنة وكيفية العمل لأفاجأ بها تخرج قلبا من صدرها مجروح متفطر
    سألتها هل هذا هو القلب الذي تعرضينه للبيع
    قالت نعم هو
    فسألت وكيف؟
    قالت إن كل من يريد شراء هذا القلب يعرف جيدا أنه مجروح لكن من اخرين
    وأنت أيضا ستعرض قلبك بهذه الطريقة ولترى
    تعجبت كثيرا من هذه المرأة وقلت في نفسي لنرى أولا هل سيكون هناك إقبال على قلبي المعطل أم ماذا؟
    وما أن بدأ الناس من التواجد بالسوق حتى بدأينتشر الخبر بين الفتيات رواد هذا السوق وتهافتن على هذا القلب المعطل وبنفس طريقة عرق المرأة لقلبها عرضت أنا قلبي للبيع وبنفس الشروط
    وحدث هناك تنافس بيني وبينها , من ستحصل على عائد أكبر في اليوم الواحد
    وكانت في أغلب الايام تفوز هي بالحظ الاكبر
    ويوما بعد يوم بدأت ألاحظ إزدياد العائد لدي وإنخفاضه لديها حتى أن هناك بعض الايام كانت لا تتحصل على شيئ
    وبدأت ألاحظ غيرتها من الفتيات المقبليت على قلبي و إنزعاجها من إنخفاض مستوي عائداتها اليومية من عرض قلبها للبيع على الرغم من إحترافها عرضه وعلى الرغم من تمكن بعض الفتيات من الوصول لقلبي حتى كدن الحصول عليه
    وذات يوم تمكنت تماما فتاة جميلة من قلبي وأمامها
    لكن الفتاة التي تمكنت من قلب لم تكن لتدفع المبلغ المطلوب كاملا فعرضت عليها أخذ قلبها حتي تكمل باقي النقود فرفضت وقالت لقد تمكنت من قلبك ولن أتركه وما كان للمرأة إلا وأخذت قلبي منا وقالت لن يخرج هذا القلب من هنا حتي يكتمل ثمنه
    فولت الفتاة وتركت قلبي لي لكن بحوزة المرأة والتي رفضت إعطاءه لي الا في الغد - حسب وعدها لي - كي نجد هذا القلب معنا غدا للعرض
    وفي الصباح لم تحضر المرأة للعمل في ميعادها المعروف تأخرت كثيرا ولما حضرت سألتها عن قلبي فقالت لي أنها ترغب في شراءه وبأي ثمن
    تعجبت كثيرا لم يكن يظهر عليها سابقا أي رغبة في شراء قلبي فخفت عليه وظهر علي خوفي فلاحظت هي الخوف والاضطراب علي , وحتى لا أرفض عرضت علي أخذ قلبها مجانا
    لا أخفي عليكم سرا فكرت في هذا العرض المغري
    قلبي المتوقف عن العمل مقابل قلبها المجروح وبعض النقود( الكثيرة)
    وافقت ياساده فقد كان لدي شوق كبير في الاستحواذ علي قلبها
    عبارات الاعتراض تلقى من الفتيات ( رواد المحل ) و اللاتي كن يشاهدن الصفقة واستحسان شديد من الفتيان الذين يراقبون الصفقة وعن كسب
    وافقت على تبادل القلوب لكن هذه المرة بشرطي أنا
    ألا وهو العودة الى مدينتي أنا
    فوافقت بد ضغط وإلحاح مني
    فقد كانت تقول أن مدينة الجمال لن تعوض
    وأن المصاعب الكثيرة قد تواجهنا خلال العودة
    وكنت أصر على شرطي وأتخوف من الفشل من القدرة على العودة والتعايش مرة أخرى خارج مدينة الجمال
    لكن حدث شيئ دفعني وبكل قوة لتنفيذ رغبتي في إتمام الصفقة نهائيا
    ألا وهو بدأ قلبي في العمل بين يديها وبكل قوة حتى تعجب الحضور من منظر قلبي بين يديها الرقيقتين وفي نفس الوقت وجدت أن قلبها والذي كان بين يدي وقد تملكته قد إلتئم جرحه وبدأ ينبض نبضات لم أكن لاتخيلها ذات يوم منها وهي من توصف ببائعة القلوب


    هل من الممكن تخلي أحدنا عن قلب الاخر ؟
    وماذا عن طول المسافة للعودة الى مدينتي ؟
    ترى أيمكن التعايش مع العالم المادي بمدينتي وقلبي معها وقلبها معي؟
    ماذا عن اراء من لم يذهب الى مدينة الجمال ؟ وهل يجب الالتفات اليها أو إقامة لها وزنا بعد فشل الطب في إعادة قلبي للعمل ؟





    اتمنى ان تكونوا قد استمتعتم بقصتي المتواضعة
    قريبا منها
  2. *مزون شمر*
    26-09-2008, 12:08 AM

    بائعة القلوب


    يعطيك العافيه عالقصة
  3. قريبا منها
    18-10-2010, 11:20 AM

    رد: بائعة القلوب

    بائعة القلوب


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *مزون شمر*
    يعطيك العافيه عالقصة
    يعطيكم العافية على المرور
  4. ح ـكآية
    19-10-2010, 04:56 PM

    رد: بائعة القلوب

    بائعة القلوب


    جميل ماخطه قلمك

    الى الامام
  5. أميرة الاطلس
    23-10-2010, 08:46 PM

    رد: بائعة القلوب

    بائعة القلوب


    قصة جميلة
    وعالمك جميل
    تحيتي
  6. قريبا منها
    01-11-2010, 06:29 PM

    رد: بائعة القلوب

    بائعة القلوب


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهلوله؟؟
    جميل ماخطه قلمك

    الى الامام

    شكرا لتعاطفك مع تجربتي
  7. قريبا منها
    01-11-2010, 06:30 PM

    رد: بائعة القلوب

    بائعة القلوب


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أميرة الاطلس
    قصة جميلة
    وعالمك جميل
    تحيتي
    الاجمل مرورك

    تحياتي