صراع وجبروت

بوح الخواطر, مشاعر وخواطر من قلبي ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. الق الشواهد
    19-04-2009, 11:23 PM

    صراع وجبروت

    صراع وجبروت


    علمت ان بين البشر صراع دائم لشئ ظنوا وراءه الراحة لكنهم لم يجدوا غير الالم
    على عكس من جعل منها تناغما وعلم زوالها.

    لكن نوعاخر من الصراع يساور النفوس على الدوام انه صراع بين نقيضين
    او هو صراع بين نفسين في جسد واحد كل منهما تسعى للسيطرة على الاخرى
    انه الصراع الازلي بين الحق والباطل.

    بالنسبة لي لا اعلم تماما لمن الغلبة فيهما ولكني على الدوام احببت ان تكون الغلبة للاولى
    هل نحاسب انفسنا حقا ؟
    لم تحس ان نفسك تقاتل نفسك ايهما تسيطر عليك ؟
    ايهما تريد انت ان تسيطر؟

    علمتني الدنيا ان الشر لايدوم وان الجبروت لايسود وكلما ازدادت النار طغيانا وتجبرا على ماحولها
    وحولته الى هشيم ورماد تضمحل وتعود ادراجها يأكل بعضها بعضا وماتلبث ان تموت

    اما الخير فانه يزيد على الدوام يبقى سامقا كالنيل شاهدا على نفسه مشهدا غيره عليه
    من يصارع الاخر ياترى؟ اهو الحق يصارع الشر؟ ايهما كان سيدا ونازعه الاخر ؟
    تقول الطبيعة البشرية ان الطفل ينشاء محبا لكل شخص ويتعلم الحقد
    اما الخير فهو عقيدة المحبة تنشاء فينا وينازعها الحقد وهو احدى عقائد الشر

    ومن يعود الى الاسلام وتعاليمه يجد ان الله يخاطب الخير في الناس ويزجر الشر فيهم
    فسبحان الله العظيم

    الكاتب : الق الشواهد محمد الاسعد
  2. دليل الساري
    20-04-2009, 12:41 AM

    صراع وجبروت


    ان الصراع بين الحق والباطل سنة ماضية وأمر لا مفر منه

    الباطل لا يطيق رؤية الحق

    ولكن وجود الباطل ضروري ليظهر الحق ولينتفض اهله لنصرته وهكذا يستمر الصراع

    بين جذب وشد

    ولا يستطيع الباطل والحق ان يتعايشوا في سلام لان الباطل لا يهدأ حتى يميت الحق

    كما قال تعالى: (( وَلا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا ))

    وبداية الصراع بين الحق والباطل مع بداية نشأت ادم وعداوة ابليس له ولذريته بعد ذلك

    قال عز وجل: (( يَا ادَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى))

    وما زال الصراع حتى أهبط ادم الى الارض وهنا انتقل الصراع الى مكان جديد وباسلحة جديدة

    وبدأ تاثير الشيطان على موروث الاجيال من التوحيد حتى انحرفوا عن المنهاج الصحيح ، فبعث الله الرسل مبشرين ومنذرين.

    والصراع بين الحق والباطل يكون في:

    1- النفس البشرية ،فالانسان قابل للهداية وللضلال (( إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا))

    فان كانت النفس خيرة فهذا لا يعني انها تخلصت من النفس الامارة بالسوء ولهذا فهي قد تضل وتخطيء

    وبالمقابل النفس الشريرة لا يعني انها اصبحت شيطاناً ولكن لا يزال بدواخلها نوازع للخير لا نعلم متى تتحرك وقد تستقيم

    وهذا يجعلنا في تعاملنا مع الصنفين لا نتطرف فالانسان قابل للتغيير والتحول.

    2- الصراع في المجتمع،وهذا يبدأ من مجاهدة النفس فهناك من ينجح في جهاده مع نفسه ويتغلب عليها فيكون من أهل الخير والدعوة

    وهناك من يفشل في صراعه مع نفسه فيكون من أهل الشر والداعين له

    ويبدأ الصراع الكبير بين الحق والباطل بين الشيطان واتباعه من جهة والرسل واتباعهم من جهة اخرى.

    فيكون الصراع بين النور والظلام وحين يفقد النور يوجد الظلام واذا اشتد النور اضمحل الظلام

    وهكذا هو صراع دائم بديمومة الحياة .


    الق

    موضوع قديم في صراعه وأزلي في وجوده

    وأصعب شيء أن تجاهد نفسك فتدخل في معركة مع الرغبة والرهبة

    صراع تؤججه الرغبات المكبوتة ويخمدة الخوف والرهبة

    والفلاح في اتباع الحق (( قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها))

    تحياتي
  3. قرين الليل
    20-04-2009, 12:43 AM

    صراع وجبروت


    الخير والشر حصلتان

    يسكنا قلوب البشر

    فمنهم من يتغلب على خصلة الشر

    بالخير .

    ومنهم من يربو وينمو الشر بداخله

    فيكون الخير ومن والاه عدوا له


    ولله في خلقه شؤون

    شكرا لك أخي الكريم

    على موضوعك الرائع

    تحياتي
  4. نوران العلي
    20-04-2009, 01:33 AM

    صراع وجبروت


    الخير والشر في نفس البشريان منذ الازل

    وتظل النفس في صراع معهما

    ولن تنتصر النفس الا بالخير

    الق الشواهد

    وحي رائع وحروف جوهريه

    متميز برقي طرحك

    كتبت فابدعت

    كن بكل الخير

    تحياتي



    نوران



  5. علاء حسين الأديب
    20-04-2009, 03:55 PM

    صراع وجبروت


    الق الشواهد

    الخير في الناس مصنوع اذا جبروا ...والشرّ في الناس لايفنى وأن قبروا


    هذا ماقاله جبران قبل عشرات السنين


    الخير والشر فلسفتان تناقض احداهما الأخرى...


    فلسفتان رغم تناقضهما الا انهما متلازمتان عمرا وتأريخا وموطنا


    العمر ازلي ..


    التأريخ اعمق من التأريخ


    الموطن.. الأنسان منذ ان خلق..



    ليس للذات البشرية القدرة على ان تعتمد فلسفة دون اخرى في التطبيق العملي


    ليست هنالك نفس بشرية مطلقة لخيرها ...وليست هناك نفس بشرية مطلقة لشرها..


    كيف لك ان تقول في هذا الخير وفي ذاك الشر..


    ومنهم من يقول ربّ ضارة نافعه...فكيف لك ان تسميها ضارة ان كانت نافعه


    ومنهم من يقول....انّ بعض الشر أهون...


    ومتى كان الشرّ اهون...


    لن يكون كذلك فالشر شر ...


    ولكنها القناعة بالأشياء ...او محاولة القناعه وهذا هو الأصح...


    انا غير مقتنع بالخير المطلق ...وغير مقتنع بالشر المطلق ...


    وأذا اُلزمتُ بالقناعة بأحدهما...فأني لست بقانع ولكني احاول ان اقتنع


    وليأخذ كلّ منا نفسه مقياسا


    كلكم تعرفون الخير وتدركون سبله..


    لماذا ترتادون الشر..؟؟؟


    حتى ولو أحيانا؟؟؟؟


    اتحدى من يقول بأني لاأرتاد طرق الشر...


    نعم قد لاترتادون طرق الشر الوعره..


    ولكنكم ترتادون السهل منها متى ماأحتجتم اليها ..


    لو لم نكن منتمون الى الأنسانية لما انطبقت علينا هذه الصفه


    ولو لم يفرض علينا الأسلام العمل بالخير لكنّا والعياذ بالله اسوء مما نحن عليه الان


    الأنسان ومنذ ان خلق الى يومنا هذا رهين خير وشر ...


    وليس لأحد منهما عليه الغلبة المطلقه




    مجرد رأي بنص اعجبني

    اشكر الق الشواهد للفت انتباهي اليه

    اسعدني هذا اللقاء

    اتمنى ان يكون لي مع الق لقاء قريب

    تحياتي
  6. الق الشواهد
    20-04-2009, 07:39 PM

    صراع وجبروت


    اشكرك اخي المرفأ الاخير

    قال الرسول الكريم
    الخير في وفي امتي الى يوم القيامة
  7. $$ لحظه شموخ $$
    21-04-2009, 02:09 AM

    صراع وجبروت


    الخير هو الباقي والمنتصر دائما والنفس البشريه مختاره بينه وبين الشر


    موضوع رائع جدا والانسان بين جبرووت وصراع دائما في كل اموره


    الدينيه والدنيويه تحياتي وتقديري عالجهود الطيبه اختكم... $$ لحظه شموخ $$
  8. بعيدعن الوطن
    21-04-2009, 02:27 AM

    صراع وجبروت


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الق الشواهد
    علمت ان بين البشر صراع دائم لشئ ظنوا وراءه الراحة لكنهم لم يجدوا غير الالم
    على عكس من جعل منها تناغما وعلم زوالها.

    لكن نوعاخر من الصراع يساور النفوس على الدوام انه صراع بين نقيضين
    او هو صراع بين نفسين في جسد واحد كل منهما تسعى للسيطرة على الاخرى
    انه الصراع الازلي بين الحق والباطل.

    بالنسبة لي لا اعلم تماما لمن الغلبة فيهما ولكني على الدوام احببت ان تكون الغلبة للاولى
    هل نحاسب انفسنا حقا ؟
    لم تحس ان نفسك تقاتل نفسك ايهما تسيطر عليك ؟
    ايهما تريد انت ان تسيطر؟

    علمتني الدنيا ان الشر لايدوم وان الجبروت لايسود وكلما ازدادت النار طغيانا وتجبرا على ماحولها
    وحولته الى هشيم ورماد تضمحل وتعود ادراجها يأكل بعضها بعضا وماتلبث ان تموت

    اما الخير فانه يزيد على الدوام يبقى سامقا كالنيل شاهدا على نفسه مشهدا غيره عليه
    من يصارع الاخر ياترى؟ اهو الحق يصارع الشر؟ ايهما كان سيدا ونازعه الاخر ؟
    تقول الطبيعة البشرية ان الطفل ينشاء محبا لكل شخص ويتعلم الحقد
    اما الخير فهو عقيدة المحبة تنشاء فينا وينازعها الحقد وهو احدى عقائد الشر

    ومن يعود الى الاسلام وتعاليمه يجد ان الله يخاطب الخير في الناس ويزجر الشر فيهم
    فسبحان الله العظيم

    الكاتب : الق الشواهد محمد الاسعد
    اخي محمد الاسعد

    تسلم الانامل على ماسطرت لنا

    لاتتسائل من منتصر في نفسك

    من خلال طرحك واضح ان الخير

    هو المنتصر في داخلك لانه لو

    الشر منتصر لماتسائلت دمت لنا

    ودام نبض قلمك يبوح الابداع تقبل

    مروري مشكور
  9. الق الشواهد
    21-04-2009, 08:14 PM

    صراع وجبروت


    نوران كلماتك جميلة
    شكرا على ممروك عبر متصفحي

    متميزة كعادتك

    الق الشواهد
  10. الق الشواهد
    05-05-2011, 05:15 PM

    رد: صراع وجبروت

    صراع وجبروت


    صراع الناس لن ينتهى وصراع النفس لن ينتهي شكرا لكل الذين مروا