قصة مرعبة - كوابيس ايمان

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. رجاء الراغ
    01-06-2006, 03:47 PM

    قصة مرعبة - كوابيس ايمان

    قصة مرعبة - كوابيس ايمان


    كوابيس ايمان ...قصة مرعبة1


    --------------------------------------------------------------------------------

    اخدت تنظر إلى ساعتها بعصبية وهي تتمتم بكلمات غير واضحة وشعرها الكستنائي المعقوف يتطاير على
    وجهها ويؤدي عينيها وهدا ما زادها عصبية فانفجرت في وجه دلك الرجل القادم من بعيد وقد كان لا يزال بعيدا عنها
    *- ماهدا يا سامي كل هدا الوقت وأنا انتظر في هدا البرد القارس والرياح المغبرة خروجك من عند الحلاق بهده الحلاقة التي تشمئز النفس منها. !

    قاطعته وهي تستعد للرحيل -* حسنا..حسنا.. كفانا تفاهات الان وأسرع فالطائرة لن تنتظر وصولنا حتى تقلع.
    سألها سامي*- كم بقي على إقلاع الطائرة.
    قالت وهي تستعجله*- 45 دقيقة أي أننا سنصل قبل الوقت المحدد إن شاء الله إن أنت أسرعت وتخليت عن هدا التباطؤ.

    رد سامي وهو يخرج معطفا صوفيا من الحقيبة التي تحملها هده المراة معها -* اسف يا حبيبتي سارة بشان تأخري عند الحلاق أما عن طريقتي للحلاقة فإنها على الموضة كما أنها تناسبني و...
    قاطعته وهي تستعد للرحيل:حسنا..حسنا..كفانا تفاهات الان واسرع فالطائرة لن تنتظر قدومنا حتى تقلع.
    سالها-*كم بقي على اقلاع الطائرة.
    قالت وهي تستعجله-*45دقيقة اي اننا سنصل قبل الوقت المحدد ان شاء الله وان اسرعت انت وتخليت عن هدا التباطؤ.
    قال-*لابد ان ايمان قد ملت الانتظار.
    سارة:طبعا لكن هدا لن يدوم طويلا فستجد هي بعد قليل ما يضحكها ويسليها.
    سامي-*مادا تعنين عزيزتي!
    قالت ساخرة:ستضحك عليك وعلى تسريحة شعرك الشبيهة بتسريحة شعر البهلوان تماما.
    تنهد سامي واكمل طريقه دون ان ينبس ببنت شفة.ثم وصل هدا الثنائي الى السيارة فركباها متجهين الى المطار.
    وهناك وجدا ايمان تنتظرهما بفارغ الصبر وما ان اقبلاعليها حتى قالت بهدوء وراسها محني للارض احتراما لهما-*مرحبا امي..مرحبا ابي..لقد بقي عشر دقائق بالضبط على اقلاع الطائرة.قالت هدا وهي تحبس ضحكة كادت تخنقها.
    ثم اسرعت لتحمل حقيبة امها وسارت امام والديها فتعثرت ايمان وافلتت الحقيبة من يدها لكنها اسرعت والتقطتها ثم اكملت طريقها,وفي هده الاثناء اقترب سامي من سارة وقال هامسا:انها دائما مؤدبة.
    سارة:طبعا هي مؤدبة اليست تربيتي.
    ثم انتهى هدا الحديث بينهما واستقلا الطائرة المتجهة الى المكسيك.

    حطت الطائرة بمطار المكسيك الدولي وهناك.......................



    هنا في الجزء الثاني رح يبدا التشويق تابعونا...
  2. ][ ريوووف ][
    02-06-2006, 01:21 AM

    قصة مرعبة - كوابيس ايمان


    مشكور رجاء الراغ على القصه الحلوه
    وانا بأنتظار الجزء الثاني
  3. نوارة
    02-06-2006, 11:59 AM

    قصة مرعبة - كوابيس ايمان


    شكرا على القصه

    يعطيك العافيه

    تحياتي
  4. رجاء الراغ
    03-06-2006, 06:03 PM

    كوابيس ايمان...قصة مرعبه 2

    قصة مرعبة - كوابيس ايمان


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 127


    كوابيس ايمان ...قصة مرعبة 2


    --------------------------------------------------------------------------------

    الجزء2
    عندما حطت الطائرة بمطار المكسيك العام خرج المسافرون ومن بينهم هده العائلة الصغيرة التي تحدثنا عنها سابقا.
    المهم,بعدما غادر سامي وعائلته المطار اتجهوا الى اقرب فندق يسمى فندق*خوادى لاغارا* وهناك استاجروا غرقتين واحدة لايمان والاخرى لهما ثم امضوا اسبوعين في تجوال وزيارات عديدة تعرفوا بها على تلك عدة مناطق لكن للاسف كل الامور التي تبدأ هادئة جيدة لابد ان تتخللها كثير من المشاكل .
    في احد الايام وبينما ايمان تتناول عشائها باحد المطاعم اد بفتاة صغيرة تقترب منها وتجلس في الكرسي المقابل لها ,فلم يكن من ايمان سوى ان رحبت بها بادب كعادتها ثم سالتها-*هل تسمحين لي بسؤالك عن شخصيتك!
    فلم ترد الفتاة عليها بل ظلت تحدق في ايمان مما جعل ايمان تشعر باحراج وتوتر كبيران فقالت-* اسفة ان تريدي التعريف عن نفسك..سانصرف.
    ثم اخدت حقيبتها و دفعت الحساب ثم انصرفت وفي طريق عودتها الى الفندق قررت ان لا تركب الحافلة وان تسير كل تلك المسافة مشيا فراقت لها الفكرة ثم بدات تسير في شوارع العاصمة ميكسيكو ودروبها الى ان قاربت الشمس ان تغرب فاسرعت وسلكت طريقا مختلفة ظنا منها انها مختصرة لكن اخد شيئ غريب يحصل معها فهي كلما خاضت في الطريق واسرعت احست ان الطريق تزيد طولا ومشقة وهدا ما بث فيها احساسا بالعجب في البداية لكن ما لبث هدا الاحساس ان تحول الى خوف عندما بدات تركض ولم يحصل اي تقدم ثم الى رعب هائل والسبب هو انها شاهدت الفتاة التي كانت بالمطعم جالسة بعتبة احد البيوت تضحك ضحكا شديدا وهدا جعل ايمان تتوقف وتستدير هاربة من هده الفتاة الغريبة وضحكها فوجدت خلفها مفاجاة كبيرة......

    الى الجزء 3 حيث يبدأ التشويق
  5. evil girl
    05-06-2006, 03:10 PM

    قصة مرعبة - كوابيس ايمان


    لا تطول الله يخليك ترا القصة عجبتني

    يسلموووو عليها

    تقبل فائق احترامي

    evil girl
  6. رجاء الراغ
    05-06-2006, 04:31 PM

    قصة مرعبة - كوابيس ايمان


    لقد وجدت نفس المنظر ينعكس ورائها وكانها مراة وسطهما فوقفت داهلة وجسمها كله يرتعد بشدة وفجاة وجدت تلك الفتاة وقد اصبح لايفصل بينهما سوى مسافة شعرة واحدة رغم المسافة الكبيرة التي كانت تفصل بينهما فاصفر وجه ايمان هلعا خاصة بعد ان اقتربت تلك الفتاة من ادن ايمان وهمست لها:لن تفلتي من فعلتك ابدا ايتها القاتلة.
    ثم اخدت تمشي مبتعدة عن ايمان التي تسمرت في مكانها وقد شحب وجهها وغاب عنه لون الدم ثمتوقفت تلك الفتاة الغريبة ونظرت الى ايمان قائلة:انظري ايتها الحقيرة تحتك .وعاودت تطلق ضحكاتها من جديد.
    اما ايمان المسكينه فلم تكد تنزل بنظرها الى اسفل حتى جحظت عيناها بشكل مخيف واخدت تصرخ بشدة وتصرخ وتصرخ وتصرخ... وفجاة استيقظت لتجد امها قربها تحاول تحاول ان توقظها وتهدا من روعها,لكن عبثا فايمان ترتعد بشدة ولا تزال اثار الرعب بادية عليها لكنها بدات تستعيد صوابها وتنظر حولها طويلا وما لبثت ان ابتسمت في وجه امها ابتسامة شاحبة في محاولة يائسة منها لابعاد دلك القلق المرتسم في وجه والدتها وقالت:اسفة يا امي لاني ايقظتك من نومك اسفة جدا تستطيعين الدهاب انا بخير الان. لكن سارة قالت والتوتر يتملكها:ابدا يابنيتي لن ادهب قبل ان تحكي لي تفاصيل هدا الكابوس الدي جعلك تملئين الدنيا صراخا .
    فردت ايمان مرة اخرى في خجل :اعتدر مرة اخرى يا امي.
    ثم اخدت تروي لامها تفاصيل دلك الكابوس المخيف.
  7. سبيعيه كول
    25-07-2008, 05:56 PM

    قصة مرعبة - كوابيس ايمان


    يسلموووووووووووووووووووووا


    على القصه