قصيدة المعلقه الوطنيه - فزاع

ديوان الشاعر حمدان ال مكتوم - فزاع ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. *مزون شمر*
    24-01-2009, 12:53 PM

    قصيدة المعلقه الوطنيه - فزاع

    قصيدة المعلقه الوطنيه - فزاع


    يا نقاد الشعر صلوا على محمد ويا سبحان
    من اجال البشر بيده وإذا ماتت يحاسبها

    يا رب المغفرة والناس ما ترجي سوى الغفران
    ولاغيرك يغفر اذنوبها ولا يعذبها

    عزيز وجل شانك واعتلت قدرتك يا رحمان
    اقوله والقلوب بقدرتك تقدر تقلبها

    عسى الله ما يحاسبني على غلطة فكر بلسان
    ويمنعني من أسباب الذنوب اللي تسببها

    وأنا شاعر يحلق في الفضاء لو ما معه جنحان
    وصل حد النجوم اللي تراقبه ويراقبها

    تهيضه القريحة ويتهيض بعذب الألحان
    أصوغ من أغزر بحور القصيد لأجمل لأبها

    أبا انحت من صخر وأغرف بحر واقطف من البستان
    علشان القريحه تنتهض ويتم واجبها
    علشان أشبع اجياع الفكر و اروي بها عطشان
    كما يروي هشيم الأرض ودق من سحايبها

    أحب من القصيد اللي تشرف مسمع الاذان
    تصور ما تكن النفس وتحقق ماربها

    وأحب من القصيد اللي تحير بوصفها الأذهان
    تحير بوصفها الأذهان والشاعر يحيربها

    وأحب من القصيد اللي ما يفنا لو فنت الأبدان
    وتنحتها الجبال اللي كل وادي يستظل بها

    على صهوة بنات الفكر هاجوسي بدون أعنان
    تتعب غيري القيفان لكني أتعبها

    من يقول القصايد ما لها قارب ترا غلطان
    جزيلات القصايد كل بيت جزل قاربها

    وأنا وأن قيل من يفدا الوطن مارحت أرد الشان
    أسوم الروح لبلادي إذا دارت نوايبها

    على قول المثل وأن صكت الحلقه على البطان
    تعزوا بالقروم اللي يهاب الضجان بها

    تعزوا من بني ياس برجال تعسف الميدان
    تقول الله على طرق البلا والموت حببها

    رجال كل ما العادي غزا ردوله العدوان
    ومن عاد الحرار لزوم تشكي من مخالبها

    ومن جانا بطيب إيمان جينا له بطيب إيمان
    ومن جانا بغير الطيب لا يحمد عواقبها

    إذا الطامع غزانا ما نشذبله خشوم سنان
    خشوم سيوفنا في هامت الطامع نشذبها

    رفعنا راية الحق وتركنا راية الشيطان
    يشرقها يغربها يشرقها يغربها

    تلاقت فيج يا الظفرة دروب القلب والشريان
    لو أن ذكراك تكتب في الحنايا كان نكتبها

    ويا ليوا كل ما هب النسيم ومالت الأغصان
    يناسبك الفخر و اللي تربوا فيك ناسبها

    تسولف مجدك الركبان لا مروا على الركبان
    ولا تستوعبه حجم الكتب و أكبر مكاتبها

    زمان كان فيه الفعل غالب والكلام أوزان
    ونحن نوزن كلمة الضد وانغالبها

    مرامينا المدى ولنا على روس الجميم مكان
    ولنا المجد انتصر وإن ضاقت الأرض بكتايبها

    خلطنا أوراق من وضب كتايب ولفا طمعان
    لعله عقب ما نخلطله أوراقه يوضبها

    لعله يفطن أن بلادنا هي درة البلدان
    هي أكرم أرض في الدنيا وهي ثامن عجايبها

    رملها من ذهب وحدودها عقد من المرجان
    حضنها برها من عزها والبحر شاربها

    وعلى سيح شعيب ومصفا دونه من النقيان
    صفة بيض القلوب وساقت الوحدة ركايبها

    بدأت فكرة توحدنا على العز وعلى الإيمان
    حقيقة ثابته ما يقدر العالم يكذبها

    سنة واحد وسبعين بشهر ديسمبر إلى الان
    وراية الإتحاد تعانق الشمس وتجاذبها

    ولا ترحل مع الغايب ولا يجتاحها نسيان
    مدير المدرسة يكشف وقايعها لطالبها

    في ظل المجلس الأعلى عمود الدولة المن
    صانثقتنا في شيوخ بلادنا محد يعذربها

    نحن من عاصمنتا أبوظبي اللي بدون أثمان
    أهلها تفتديها بالنفوس ولا تحسبها

    إلى ديرة دبي الي من النهضة كأن الجان
    نبي الله سليمان أرسله حتى يرتبها

    ومن أم القيوين نبع الطيب وأهل الجود في عجمان
    تزف الشارقة روح المكارم من جوانبها

    إلى حدود الفجيرة لي تخط بحزومها الشطان
    لرأس الخيمة اللي كل يوم العز يخطبها

    شيوخ كل شيخ له من أهل الشان قدر وشان
    مثل وصف الحرار الي على العليا مراقبها

    نثمن قدرهم بارواحنا في كفة الميزان
    ويرجح وزنهم فوق الكفوف وفوق مطلبها

    وترا ما كل من يصهل صهيل حصان صار حصان
    أصيلات الخيول فعولها تشهر مدربها

    وإذا قالت الأرامل وإذا قلتوا شعبنا يرحم الله زايد كحيلان
    وقف تارخينا يروي حكم زايد وينسبها

    زعيم المرجله شيخ المكارم حاكم الأزمان
    عميد التوعية أسطورة المجد وتجاربها

    خذا من شجرة أصحاب النسب أعلى نسب عدنان
    تعربه المناسب وان تحداها يعربها

    كأن الأرض بعده خاليه إلا من الإحسان
    زرع في رملها لين أعشبت منه مناكبها

    لو أن عقارب الساعة توقف بعد موت إنسان
    قسم بالله ما دارت عقب زايد عقاربها

    يا كم سالت دموعه يوم راشد ضمته الأكفان
    وراشد كل ما ثقلت حمول الناس قام بها

    هذا راشد بن سعيد وهذا زايد بن سلطان
    رجال أفعال من قبل أتنصب في مناصبها

    وأنا نصي من المكتوم ونص الثاني نهيان
    سمي أكرام قوم يفخر العز بمراتبها

    سمي عمي وسمي بن زايد الأول واسم حمدان
    أخو عمي رئيس الدولة اللي أبوي نايبها

    رجال أبصروا بالعقل ما لا تبصره لعيان
    هم عيون البلاد وجفنها الواعي وحاجبها

    هم عيال الفلاحي والفلاسي قبلة الضيفان
    أياديهم تمد الكايده ولا تشحبها

    هذا مثل القمر في ليلة الظلمة إلى من بان
    وذا شمس تسولف فخرها عن طيب مغربها

    بنوا لدار ساس ما يلين وثبتوا الأركان
    شيوخ من بعد شيوخ للعليا مطالبها

    لهم في النايفات من المكارم والفخر تيجان
    تعدا صيتهم فوق المجرات وكواكبها

    وتقول الله خلقهم رحمة للأرض والعربان
    إذا مروا على الأرض الخلا تعشب سباسبها

    خليفة العارض الهتان نجل العارض الهتان
    نجل العارض الهتان اللي محيي جدايبها

    خليفة رئيس الدولة زعيم الشعب بو سلطان
    تحت ظله بلاده امنه والخير عمبها

    نفاخربه على الدنيا وأهلها والزمن لي كان
    وما يقبل من الأيام حاضرها وغايبها

    وإذا كان الفخر للي كلامه والفعل سيان
    أبو سلطان قول وفعل ذلتله صعايبها

    نما من كفه الجود ونمت من جوده الأوطان
    لو أنه ما معاه إلا حياته كان جاد ابها

    يهاب يمينه السيف السليل وتحسده لمزان
    ومداته يهاب البحر ومن لجت غبايبها

    يهيج البحر لكن السفينه في يد الربان
    سياسي يعرف قلوب العرب وشلون يكسبها

    وعلى يمناه رجل لو تحطه الشمس له نيشان
    وتنشد لو يصوبها من عزومه يصوبها

    هو نايب رئيس الدولة ورئيس مجلس الفرسان
    أبو راشد محمد رايته بالعز ناصبها

    صنع من معجزات دبي لبلاده فخر ما هان
    تنافسه الدول وهو ينافس النهضة ويغلبها

    تواكب غيره سنينه ويسبقها بدون رهان
    أنا جامل سنينه لو أقول أنه يواكبها

    عبر حد الزمن لين الزمن رد ونشد حيران
    متى عقله لحقله يرسم الخطوه ويحسبها

    رجل كأن النهار أهداه من نور الفكر ضيان
    إذا مر البلاد المظلمة تنور غياهبها

    إذا مر البلاد الضاميه تبثر من العيدان
    كفوفه موج من بحر وهل الدنيا مراكبها

    وأبوخالد ولي العهد عهد الخير به يزدان
    له الفضل وكفوفه بالوفا والطيب طيبها

    محمد إبن زايد اللي يشوفه تنجلي الأحزان
    تباشير الفرح من شوفته الأرواح ترقبها

    يمينه من كارمها تغار السحب والوديان
    ويساره لو درت عن مدة يمينه يعاتبها

    وإذا ضاقت صدور الناس لضيوفه فتح بيبان
    يوسع صدر من ضاقت على صدره رحايبها

    أغني فيه وأحس بفخر طاغي وأنا حمدان
    له عيون العباد بيوت لويبغي يحلبها

    وصفت شيوخنا والحق واضح ما يبا برهان
    على لسان الشعوب اروي لهم واندبها

    حرام ين كل واحد يحتاج له ديوان
    شموس في زمان مستحيل الوقت يحجبها

    شموس نورها ابعد من الوصف ومن القيفان
    ولكن القوافي من مداركنا تقربها

    نحن اللي ثم نحن اللي ثم نحن اللي ثم نحن اللي حان
    لنا فرصه تجنبنا المصايب أو نجنبها

    لكنا وقفنا وقفت الشجعان للشجعان
    وعلمنا الرجال توقف وتهزم مصايبها

    ثرانا الطاهر من السلع لين اخر حدود عمان
    قبور جدودنا والرايه العليا نصايبها

    حضارة جيل مسيرة بطل دولة لها عنوان
    لها يسترسل التاريخ ويعود يعدد مناقبها
  2. أروى
    19-07-2009, 02:11 AM

    قصيدة المعلقه الوطنيه - فزاع


    يسلموووووو على القصيده الرائعه