الفدائي



لاتَسَل عَن سَلامَته رُوحُهُ فَوقَ راحَتِه

بَدَّلتهُ هُمُومُه كَفنَاً مِن وِسادَتِه

يَرقُبُ السَّاعَةَ التی بَعدَها هَولُ ساعَتِه

شاغِلٌ فِكرُ مَن يَرا ه بإطراقِ هامَتِه

بَينَ جَنبهِ خافِقٌ يَتَلَظَّی بِغايتِه

مَن رَأی فَحمَةَ الدُّجی أُضرمَت مِن شَرارتِه

حَمَّلَتهُ جَهَنَّمٌ طَرَفا مِن رِسالَته



هُوَ بِالبابِ واقِفٌ وَ الرَّدی مِنهُ خائِف

فَاهدَأی يا عَواصِفُ خَجَلاً مِن جَراءَتِه

******

صامِتٌ لَو تَكَلَّما لَفَظَ النَّارَ وَ الدَّما

قُل لِمَن عابَ صَمتَه خُلِقَ الحَزمُ أبكَما



وَ أخُو الحَزمِ لَم تَزل يَده تَسبِقُ الفَما

لاتَلوموه، قَد رَأی مَنهَجَ الحَقِّ مُظلما

وَ بِلادَاً أحَبَّها رُكنُها قَد تَهَدَّمَا

وَ خُصُوماً بِبَغيهِم ضَجَّتِ الارضُ وَ السَّما

مَرَّ حينٌ، فَكادَ يقت له اليأسُ، إنَّما



هُوَ بِالبابِ واقِفٌ وَ الرَّدی مِنهُ خائف

فَاهدَأی يا عَواصِفُ خَجلاً مِن جَراءَتِه

*******





فدائی