قتلت صديقها وحلمت بلجنه

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. مدمن الصداقه
      05-01-2009, 03:47 AM

      قتلت صديقها وحلمت بلجنه

      قتلت صديقها وحلمت بلجنه


      بسم الله الرحمن الرحيم
      والصلاة والسلام علي سيد المرسلين حبيب الله ونبيه محمد وعلي أله وصحبه أجمعين
      أما بعد:
      قصتي سمعتها من أحدي الأشرطه
      يقول هد الضابط وكان يعمل في السلك العسكري النسائي في السجن والله قد قدمت السيف لي السياف الي أكثر من ثلاتين رقبه ولم يحرك دلك في نفسي شعره وفي يوم من الأيام ثم القبض علي فتاة تم ألقيت الي السجن ماقصتها وماحكايتها هده الفتاه مند أن خلقها الله عزوجل الي أن دخلت السجن يقول الضابط نشأت هده الفتاه بين أبوين لايعرفان الله طرفت عين أما الأب فكان قد غرق في عالم المنكرات والمسكرات لايأتي اللي بعد طلوع الفجر ورائحته تفوح من السكير وأما الأم فقد في وحل الشباب والمغازلات الهاتفيه وقد كانت تخرج وتروح معا كثير من الفتيان نشأت هده الطفل وكبرت في هدا البيت أداكان رب البيت أساسه مهزوز فأنه سيقع عليهم نشأت وترعرعت في بيت مليئ بلمنكرات وقدر كبرت هده الفتاه وبلغت سن الزهور فسقطت في نفس الوحل الذي سقطت فيه أمها وكانت تعاكس الشباب وتقعد الساعات الطويله وتخرج معهم كثيرا وقد تعرفت علي خمست شباب وكانت تخرج معهم كثير وكانت لهم أستراحه لأن الأب كان لايأتي اللي بعد الفجر والأم أما علي التلفون أو معا الشباب وقد كانت تخرج معهم
      دارت الأيام والفتات علي حالها حتي أراد الله أن يأتي اليوم الموعود وبينما كانت تجلس معا هؤلأ الشباب ويتعاطون السكر
      وشربو حتي بلغو الثماله وكانو يشربون بدور حتي جاءه الدور الي الفتاه حفظها الله ولم تشرب وأن كانت قبل دلك كانت تشرب فبينما كان الشباب وقد غفو علي عقولهم قام أحد الشباب وقال الي الفتاه يافلانه قالت نعم قال له أني زاني أمك لاأله ألالله وقد أشتدي الغضب علي الفتاه
      وقامت وذخلت لي أحد الغرف لي الأستراحه وكانت تعرفها حق المعرفه وأخد الرشاش وافرغت جميع الطلاقات علي هدا الشاب حتي خر علي الأرض صريعا غارف بدمائه أنهار الشباب وقد تطايرو مثل الجراد ولم يبقي منهم أحدي ولم يبقي سو هده الفتاه والشاب غارف في دمائه سقطت علي ركبتيها حتي جاء رجال الأمن وقبضو عليها وأدخلوها سجن النساء
      هل أنتهت القصه لا
      تقول أحد الشرطيات نقلا عن هدا الضابط
      عندما دخلت هده الفتاة كانت تنظر يمين ويسارا وكانت تنتظر الي بعض النساء يعملا بعض الحركات كانن يقفن وينحنين تم يخر علي الأرض تم يقفا مره أخره فسألت الفتاه الشرطيه قالت له ماهذا ماهي هذه الحركات قالت له الشرطيه ألستي مسلمه قالت له نعم هذه هي الصلاه ألا تصلين قالت الفتاه واللهي أن هده أول مره أري هده الحركات تعرفون لماذا لأن أبوها كان منشغل عنها ولم يدخلها المدرسه والأم كذالك فلم تعش اللي علي الضلال والضياع والأهمال تقول الشرطيه لقد أنزعجت منها وقبضت عليها أسبوع أو أكثر وأنا أعلما مبادئ الأسلام والصلاة وبعض الأيات حتي دخل الأيمان أعماق قلبها وأصبحت مستقيم ولم تقف الي هده الحد بل أنها ضربت أحلي الأمتل في الدعوه الي الله
      أخوتي أنتظرو باقي القصه
      250*300 Second
    2. *مزون شمر*
      05-01-2009, 11:51 AM

      قتلت صديقها وحلمت بلجنه


      لاحول ولا قوة الابالله
      قصة مؤثره
      يعطيك العافيه عالطرح
    3. امبراطورة الاحزان
      05-01-2009, 11:56 AM

      قتلت صديقها وحلمت بلجنه


      يسلموووووووووووووووووووو
    4. *عبير الزهور*
      05-01-2009, 12:14 PM

      قتلت صديقها وحلمت بلجنه


      قصه جدا مفيده
      بارك الله فيك
      نتظر تكملة القصة... لك شهر إذا ما نزلت راح نحذفها هذي قوانين القسم !
    5. مدمن الصداقه
      05-01-2009, 02:27 PM

      سامحنو أخواني علي تجزئ القصه

      قتلت صديقها وحلمت بلجنه


      بسم الله والصلاة والسلام علي أشرف خلق الله سيدنا محمد وعلي أله وصحبه أجمعين أما بعد:
      تكملة القصة
      وكما قلت ولقد ضربة هده الفتاة الأمثال في الدعوة الي الله في هده السجن فكانت وعلي لسان هده الشرطيه ونقلا عن هدا الضابط كانت كلاما دخلت فتاه في قضية زنا او مخدرات أو أي قضيه كانت تمسكه وتدكرها بالله عز وجل وبليوم الأخر وبما عند الله من ثواب وعقاب فقلبت السجن الي واحة لذكر الله عز وجل وتقول أحدي الشرطيات نقلا عن هدا الضابط كنت أجول بين الغرف والعنابر في السجن وكانت الغرف مظله في الليل ورأيت نورا ساطع من أحد الغرف وذهبت لكي أراه ووجدت تلك الفتاه قائمه منتصبه بين يدي الله عز وجل تصلي الليل في جوفه وماأحب عند الله عز وجل أن يصلي له العبد في جوف الليل والناس نيام وهو يستغفر ويثوب من الرحمن
      يقول هدا الضابط وفي خضم هده الأمور جاء قرار القصاص وقراءته وضعته في الدرج وأغلاقة عليه وقلت في نفسي هده الفتاه غنيمة باردا أصلحت لنا السجن وأصلحت الكثير من المشاكل بعون الله نتركه تدعو الله في هده الأيام وذهب الي منزلي مر يوم أو يومين ورنه الهاتف عندي وكان يتصل بي احد الشرطيين وقال لي يجب أن تاتي الأن في عجاله لأن الفتاة تريد ان تراك فما كان مني اللي أن لبست بدلتي العسكريه وانطلقت اليها وقلت لها ماذا تريدي لمادا كل هدا الازعاج قالت يأبي فلان أسألك بالله أقرار القصاص صدراو لم يصدرو قالت له ماشئنكي أن صدر فنحن مسؤلين بتنفيده وأن لم يصدر فنحن مسؤلين في تأخيره قالت يأبي فلان أسألك بالله أنكان قرار القصاص قد صدر فلا تأخره أبدا وأنكنت تريد لي البقاء في الدنيا فأني أشتقت الي لقاء ربي فواللهي أني أري مند ثلات أيام مكاني في الجنة في المنام سبحان الله مابين غمضت عين وأنتبهتها يبدل الله حال من حال
      أن كنت تريد لي البقاء والدنيا فأني قد أشتقت الي لقاء الله يقول الضابط أخرجة لها قرار القصاص وقد فرحة
      تم قالت لي يأبي فلان أريد منك حاجتين قلت له أسألي ماتريدين قالت أما الأوله فأن جمع الله الخلائق يوم القيام ولم يبقي أحد اللي وجاء به الله فأني لاأعرف من هؤلاء اللي أنت أن خرج مني قبل القصاص أو بعده هدر أفه أسمعي الي العفاف أن خرج مني قبل القصاص او بعده هذر أفه فأني يوم القيام لاأعرف أحدا اللي أنت قال الضابط أن شاءالله والتانيه قالت أدا جاء السياف ليضرب عنقي فأخبرني لي أدعو الله بما أريد قلت أن شاء الله وانصرفت وجاء هدا اليوم والدي أجتمع فيه من الناس مالم يعلم بعددها اللي الله ولم أنزلت الفتاه في ساحة القصاص وكشف عن عينيها وكانت تقلب نظرها يمينا وشمالا وقالت لا أله ألالله الدي خلق هؤلاء ولا أله الأالله الذي يميتهم ثم يحيهم
      قال الضابط تم أقتربت منها وقلت له لقد أقترب السياف منكي يقول أخدت أكف الضراعه تم أخدت تدعو بلسان حار محترق ومن جوف قلبها تدعو علي أمها وأبوها بلويل والثبور يالله كيف تدعو علي أمها وأبوها وهم حشاشت جوفها تدعو عليهم لما تذوقه من مرر لما وجدته بين هؤلاءالشباب عفوا لم وجدته بين هؤلاء الذئاب الدين نهشو عرضها وأكلو شرفها وسبب تعرفه عليهم هم الأبوين الدين كانا لايعرفان الله ولن يعرفو ها عليه تدعو علي أمها وأبوها الدين أبعدوها عن الصلاة التي وجدت فيها اللذه الأيمانيه تدعو عليهم لأنم أبعدوها عن دين الله عز وجل ولن يقربوها منه ضرب عنقهاوتدحرج رأسها أمام الناس ولن تنتهي القصه عباد الله يقول الضابط أهتمت لها أهتمام شديدا وسألت عنها بعض قريباتي فقالت لي أحدي قريباتي لو أنك ريت الأزدحام علي مغسلة الموتي فواللهي لم تبقي أمراءاه حافظه لكتاب الله ولا داعيه اللي وقد جاءت تحضرالغسل هده الفتاه وأرتفع أصواتهن كل واحده تقول أنا أغسلها أنا أغسلها حتي قامت أحد النسوه وقالت نجعل قرعه بينكن ومن خرجت عليها تغسلها سمعت أيها الأب سمعتي أيها الأم أبنائنا انجرو وراء المعاصي والسبب عدم حرصا علي تذكيرهم بالله وطاعته ولم نعلمهم الطريق الي المسجد وتركناهم فريسه سهله للقناوات الفضائيه والاغاني الصوتيه ونسيتم قول الله عز وجل
      أعودبالله من الشيطان الرجيم
      ‏{ياأيها الدين أمنو قو أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجاره عليها ملائكة غلاظ شداد لايعصون الله ماأمرهم ويفعلون مايأمرون} صدق الله العظيم
      وقودها الناس أنا وأنتم أخوتي من الناس اللهم اصلح لانا النيه والذريه وأرزقنا الذريه الصالحه فأنت ولي هدا ومولاه والحمدلله والصلاة والسلام علي خير خلق الله سيدنا محمد وعلي أله وصحبه أجمعين
      هدا فمكان من صواب فمن الله وماكان من خطاء فمن نفسي والشيطان
      أرجو ان تنال أعجابكم وطامعن في دعوائكم بي الهدايه والستر ولاتنسو أخواني وأخواتي دعائكم لأخوانان في غزه المنتصره بأدن الله وشكرا لمن قراء الجزء الأول وكان في أنتظار الجزء التاني فنأسف علي تجزئتي لهده القصه لضروف منعتني من أكمالها وشكرا أخواتي مزون والأمبراطوره وفراشه علي متابعت الجزء الأول
    6. *عبير الزهور*
      05-01-2009, 04:24 PM

      قتلت صديقها وحلمت بلجنه


      مشكور قصه جدا جميله و مؤثره
      الله أحب هذه الفتاة فأهدها
    7. مدمن الصداقه
      05-01-2009, 05:06 PM

      قتلت صديقها وحلمت بلجنه


      بسم الله والصلاة والسلام علي رسول الله سيدنا محمد وعلي أله وصحبه الأبرار أمابعد: شكرا أختي عبيرالفراشة علي مرورك الكريم وردك السليم
    8. هل الحب يدوم العنزي
      05-01-2009, 05:39 PM

      قتلت صديقها وحلمت بلجنه


      يعطيك الله الف عافيه


      قصه مؤثره وجميله



      وتقبل مروري
    9. ولد عز
      05-01-2009, 05:48 PM

      قتلت صديقها وحلمت بلجنه


      لاحول الله
      مشكور يالغالي ع القصه الموثره
    10. مدمن الصداقه
      06-01-2009, 01:37 AM

      قتلت صديقها وحلمت بلجنه


      شكرا أخوي العنزي وأبوالعز علي مروركم الكريم والرائع أخوي العنزي من تجربتي ووجته نظري الحب لايدوم في أغلب الأحيان وربي أيوفقك وشكرا