حلم أمل ضائع ورحيل

بوح الخواطر, مشاعر وخواطر من قلبي ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. ورده الياسمين
    11-12-2008, 09:05 PM

    حلم أمل ضائع ورحيل

    حلم أمل ضائع ورحيل


    حلم أمل ضائع ورحيل

    حلم

    في ليلة تسكن فيها
    الوحدة وتسكن في
    لياليها الحزن والكابة
    طويلة تلك الليلة
    ثقيلة على صدري
    كأنها ليلة وحشة

    استرخيت على سريري
    المليء بل أحزان ونافذة
    غرفتي يطلع عليها السماء
    دققت على السماء حتى
    السماء كانت كايبة وحزينة
    النجوم نورها خافت وقمرها
    حائر ..

    أغمضت عيني انسدلت
    روائع مسرحيتي التي سينتظرها
    جمهور غفير يترقب ما سيحدث
    في تلك المسرحية من فصول
    انسدل ذلك الستار المخملي الأحمر
    وأبطالها يأتون واحد تلو الاخر
    يترقبون البطل الرئيسي للمسرحية
    عندما طل ذلك البطل من فتحت في عمق
    المسرح نظر إلى عدد الجمهور الغفير
    الذي ينادي باسمه حتى خرج وهو
    حزين يجلس على إحدى المقاعد
    التي رسمة له في دوره بالمسرحية

    جلس وحيدا ذلك البطل
    يحلم بأن يكون هو بطل
    حقيقي في دور الملك
    الذي يعشق تلك الأميرة
    التي تملك جمال القلب
    لا جمال الوجه الذي يبهر
    الجميع بطهارة قلبها

    حلم أن يمسك بيديها
    حلم بأن يكون رأسه
    على صدرها حلم بيوم
    زفافه على أميرة القلوب
    التي تفننت وأتقنت لعب
    دور البطولة ..


    أمل ضائع


    بعد ما وعدا بعض أن يكونا
    لبعضهما البعض وارتسمت
    علامات الفوز لكلاهما بل أخر
    كانا سعيدين ويرسمان لبعضهم
    باقات من الأمل والانتظار الجميل
    الرائع والعاطفة الجياشة تملك كلا
    هما الاخر بالروح المعنوية الحلوة

    يوم شهر وسنة كل يوم تترقب
    هذه الأميرة بأن يأتي ذلك الملك
    لرفقتها واختيارها أمام العالم
    لترفع رأسها عاليا لتقول ها هو
    الملك ملكني وملك قلبي
    عاشا أحلى الأيام والسنين
    معنا كل واحد يثبت للثاني حلمه
    على الأخر ويشتاق الملك للأميرة
    ضاع الأمل الذي كانا يترقبانه
    بأحلامهما الذي يعيشانه لمستقبلها
    كيف ضاع وأين ولما تبددت كل هذه الامال
    وتحطمت السفينة بما فيها


    الرحيل


    انتظرت تلك الأميرة أمام قصر
    ذلك الملك أحست بإحساس
    غريب يضغط على صدرها
    تمهلت ونظرت ألي العالم الواقف
    أمام ذلك القصر تسمع أصوات غريبة
    أصوات عويل أصوات بكاء فجر المكان
    وحاولت تلك الأميرة أن تدخل اكثر
    لكن لم تستطع من كثرة الأشخاص
    الذين ملئ المكان ..

    أصبحت ساحة القصر كأنه ملعب
    والجماهير تصرخ وتصرخ حتى مرت
    تلك القافلة قافلة الملك والخيول
    تمشي مشية حزينة والجنود
    ينشدون أناشيد حزينة حتى دقات
    الطبول دقاتها حزينة وكايبة كل ما دق
    ذلك الطبل ارتعش اكثر واكثر واكثر ..

    جنود كثرا والحاشية تملئ المكان
    في مسيرة حاشده لم أراها من قبل
    في وسط تلك المسيرة رأيت عربة الملك
    وهي تحمل فوق سقفها جنازة لها رائحة
    طيبة جناة ملفوفة بشعار الملكي لم أتمالك
    نفسي لم أتمالك روحي قلبي
    سقط سقطة مغشيه لا أحد
    يساعدني كما سقط الجميع من
    هول المصيبة ..

    يوم الثاني من تلك المصيبة
    بعد ما ذهب الجميع من القصر
    وما زلت مغشيه افاقني أحد الحراس
    لم أجد نفسي ألا أنا وأمام ذلك القبر
    قبر حبيبي وعشيقي وروحي ودمي
    كيف ابكي كيف أعيش كيف أتنفس
    غير هواك يا حبيبي جلست ابكي
    وشققت ثيابي وتسخ شعري من
    الرمل الناعم من إمام ذلك القبر
    أشعلت الشموع على قبر حبيبي
    ووضعت الزهور وهو يوم ميلادي معك
    يا قلبي لما تركتني وحيدتا لما
    كم احبك احبك احبك

    تلك هي المسرحية التي أفقت
    وأنا احلم بها وقلبي ينداس يوم
    بعد يوم من هذه المسرحية
    الحزينة وكان جمهور الذي
    حظر لم يتمالك نفسه فبكى



    كل ودى


    منقووول
  2. *مزون شمر*
    12-12-2008, 06:04 AM

    حلم أمل ضائع ورحيل


    نقل جميل
    يعطيك العافيه
    ارجو منك التقيد بقوانين القسم