أوراق ورفوف المكتبة

المواضيع الأدبية التي لا تندرج ضمن باقي الأقسام ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. Off The Grid
    04-05-2006, 05:15 PM

    أوراق ورفوف المكتبة

    أوراق ورفوف المكتبة


    قررت اليوم أن أذهب للمكتبة العمومية كي أدرس وأجهز نفسي ورأسي لكم المعلومات الهائل قبل أن تدق الإمتحانات أجراسها في الجامعة....
    ذهبت إلى المكتبة ولكن إحساسا بالملل كان يمنعني من التركيز على الأوراق التي كانت ملقاة أمامي على الطاولة والتي كانت تنتظر من عيني أن تمر عليها لتقرأها....
    اه كم مللت هذه الدراسة وروتينها المضني....
    ...
    قررت أن أترك تلك الأوراق وأنتقل إلى رفوف المكتبة حيث الكتب والمراجع تصطف هناك...
    أقلب أوراق كتاب وأقرأ بعض مقتطفات من ذاك... حتى وقعت عيني على كتاب لميخائيل نعيمة عنوانه " في الغربال الجديد" ....
    فتحته كما فتحت أي كتاب اخر وقع بين يدي... ثم بدأت أقرأ أولى الأسطر التي وردت فيه....
    أعجبني الأسلوب المتبع... كما أن ميخائيل نعيمة مشهور بتمكنه البارع والفريد من القلم ...
    لم أقرأ الكثير منه وذلك لضيق الوقت ولكن أكثر فصول الكتاب لفتا للإنتباه بالنسبة لي هو ثانيها ,والذي تحدث فيه عن فردريك نيتشه عظيم الفلاسفة أو ما يسمى ب"خالق السوبرمان" ....
    درست مادة الفلسفة قبل سنتين عندما كنت تلميذة في الباكالوريا .... لم أكن متمكنة جدا من هذه المادة مع حبي واحترامي الشديدين لها , لقد أحسست أن رأسي الذي كان صغيرا حينها لم يكن قادرا على أن يفهم بشكل جيد وجلي كبار الفلاسفة وفلسفاتهم التي درست عنهم وعنها حينها ,أمثال بول ريكور (وهو الفيلسوف الذي يعشقه أستاذي حتى الجنون) وأمثال فلاسفة الرجة : سيقموند فرويد وماركس ونيتشه.
    كنت أحضر حصص الفلسفة فقط لأستمتع بفلسفة هؤلاء ولأكتشف ولو نسبيا سببا واحدا يعطي لوجودي معنى وأهمية...
    ولكني أمثال زملائي في تلك السنة لم نعشق فيلسوفا أكثر من عشقنا لنيتشه الذي أعجبتنا أفكاره التي ناهض من أجلها ودافع عنها وسط كوكبة من الناقدين والمعارضين الذين لعنوا فلسفته وقاوموها بالقلم واللسان إلى اخر رمق في حياة نيتشه,إلى أن مات هذا الفيلسوف بعد صراع مرير مع المرض و"الجنون" . المؤكد أنه بموته استكانت لعنات أولئك المعارضين ...أولئك "العقلانيين" الذين لم يولوا السوبرمان الذي خلقه نيتشه أية أهمية ...
    كانت سنة "نيتشوية" بجدارة ....
    ولكني بعد ذلك, لم أختر الفلسفة كشعبة دراسية لأدرسها وأتخصص بها في الجامعة.فضلت لو حبي لها يكون من "بعيد لبعيد" ... فأحيانا كثيرة نكره الأشياء الجميلة كلما اقتربنا منها وعرفنا أسرارها الخفية.
    أردت أن يكون عشقي للفلسفة عشقا جاهلا بدل أن يتحول إلى كره عن معرفة.
    ....
    أخذني كتاب ميخائيل نعيمة إلى عالم اخر ليس ببعيد ولا هو بقريب ... بل ربما هو بعيد كاخر مجرة في الكون وقريب كأول نفس صدر مني....
    لم أعلم لم تذكرت طفولتي حينها , بل لأكون صادقة أكثر فإن طفولتي لم تغب عن ذهني دقيقة واحدة... ولكنها في تلك اللحظة اهتاجت في داخلي كهيجان العاصفة حتى كادت تقتلع أقدامي من ذلك الجماد لتجعلها تجري نحو مكان اخر ... نحو درب اخر سلكته قبل سنوات...
    جمعت كتبي وأغراضي وغادرت المكتبة لأتوجه رأسا إلى مكان كان يسمى سابقا بمدينة الألعاب ... ولكنه الان صار مجرد حطام لا أكثر....
    كل تلك الألعاب التي أمضيت طفولتي وأنا أصادقها,صارت مجرد بقايا من البلاستيك المقوى ينفخ فيها الريح أصداء جنونه.... فتتهادى لعبة ضخمة الحجم في الظاهر ولكن أعجزها الزمان فأرداها مجرد جسم مقسوم إلى شطرين وذو لون شاحب قذر....
    لعبة شهدت يوم أقاموها على ذلك المكان ويوم ثبتوها في التراب ... وثبتوا معها ذكريات طفولة جامحة تصرخ وتضحك وتقهقه....
    ولكنها لما تهادت وسقطت على الأرض سقطت معها كل تلك القهقهات... لتصبح صدى حملته الرياح بعيدا حيث الجبال والسحاب... حيث الجنة تنتظر في العالم الاخر....
    ...
    تجولت في مدينة الألعاب "سابقا" ,مقبرة الطفولة "اليوم" ... تنقلت بناظري في كل ركن ناء ... في كل لعبة محطمة... في كل ثقب من ثقوب السياج المهدم....
    ثم تنهدت....
    وخرجت... باكية..
    كانت تلك مجرد ورقة صدئة ... ستحتفظ بها ذاكرتي "الراشدة" إلى الأبد...
  2. صدق الأحساس
    04-05-2006, 08:11 PM

    أوراق ورفوف المكتبة


    رووووووووووووووووعه

    يسلموووووووو قمر العشاق على الموضوع

    تحياتي لكي
  3. نورالدنيا..عبودي..
    04-05-2006, 09:03 PM

    أوراق ورفوف المكتبة


    غاليتي قمر العشاق .,

    أولا : أعجبتني كثيرا ثقافتك وأسلوبك الذي بدأتي فيه وأنتهيتي منه .,

    ثانيا : أشكرك عزيزتي على ماقدمتيه لنا من معلومه نستفيد منها .,

    أتمنى لك التوفيق في حياتك الجامعيه وأيضا حياتك الطبيعيه .,

    انشالله تجي الاختبارات ويجي معاها الفرح والسعاده .,

    تحياتي واحترامي لك.,

    دتي بخير وسعاده .,

    تقبلي تحياتي واحترامي .,أختك في الله ., نور الدنيا .,
  4. رماد القناع
    05-05-2006, 01:57 AM

    أوراق ورفوف المكتبة


    رائعه كعادتك قمر بدايه ونهايه تجبر الجميع على قرائتها

    ازيدينا من اوراقك نورا قمر


    تحياتي واشواقي
  5. عالي مستواه
    05-05-2006, 04:11 AM

    أوراق ورفوف المكتبة


    سيدتي


    ماذا عساي اقول امام ابداعك هذا

    اي كلمة قد تفي حق نزف قلمك المبدع

    صدق اعجز عن التعبير عما قرأت وعما احسست

    ايهتا الرائعه

    ابدعت بكلماتك

    لتوصلي الينا مغزى من عباراتك

    فوصلتي الينا لنبقى مشدودي النظر الى جملاتك

    فانك انتي ان طللت علينا بمثل هذه الكلمات

    كيف تستطيع العين ان تغفل عن قرائتها و لو لثوان

    أستاذتي لا ادري فلا اجد من الكلمات ما توفي به حقك

    و لكن لاقف الان صامته

    فلا تستطيع النفس ان تتكلم بعد الان

    فانحني لكي اجلالا لك ولكلماتك

    شاكره لك ودمت لنا حرفا مبدع

    تقبلي مروري المتواضع
  6. الغياب المر
    05-05-2006, 08:39 AM

    أوراق ورفوف المكتبة




    يسلمووووووووووووووووووو قمر العشاق
    موضوع رائع يشدك من قراءتك لاول سطر حتى النهاية
    ليس غريبأ عليكي الابداع



    والف شكر على ماطرحتيه لنا
  7. Off The Grid
    05-05-2006, 12:17 PM

    أوراق ورفوف المكتبة


    أهلا صدق الإحساس

    مرور جميل وتواصل أسعدني كثيرا

    شكرا


    نور الدنيا

    شكرا لهذا الرد المشجع

    شكرا لمرورك العطر...والله يعطيك العافيه


    الأسوود

    الأروع مرورك أخي


    وشكرا لتواصلك الجميل مع ما أكتب

    تحيه طيبه لك


    عالي مستواه

    أهلا بك أختي بهذه الصفحة


    وشكرا لردك الرائع

    الله يعطيك العافيه


    البرنس

    مرور اشتقت إليه

    شكرا لتعقيبك اللطيف

    الله يعطيك العافيه
  8. فتووون
    08-05-2006, 06:58 AM

    أوراق ورفوف المكتبة


    الاخت الغالية " قمر العشاق"

    كلمات رائعه .. تنثريها كالعبير

    يفوح ليعطر أرجاء المكان .. للنتظر منك نهايه رائعة لكلماتك ..

    مع تمنياتي لك بالتوفيق في حياتك العلمية والعملية
  9. sh3noonah
    08-05-2006, 10:56 AM

    أوراق ورفوف المكتبة


    قمر العشاق .. دائما مميزة.. ودائما مواضيعك رائعه
    تقبلي كل التقدير
  10. ::.. أحمد ..::
    09-05-2006, 12:02 PM

    أوراق ورفوف المكتبة


    *+* قمر العشاق *+*

    متميزة دوما بطرحك الرائع .. وروعة ما تنثريه في صفحات المنتدى

    كلماتك هذه تدور في دولاب الحياة التي نعيشها وفي خضم الأحداث التي نمر بها

    فها هي ملاهي الطفولة تذروها الرياح بعيدا ... لترحل اللعبة وتبقى ذكرياتها معنا

    وهنا يحضرني قول الشاعر محمود البارودي في محاكاته لأبو فراس الحمداني

    اود من الايام ما لا توده وأي امرئ يقوى على الدهر زنده

    فأغلبنا يتمنى أن لا تزول الاثار التي نسترجع من خلالها ذكريات الطفولة

    وضحكاتها .. براءة الطفولة .. عجلة الأيام تدور بنا بسرعة تارة وببطء تارة أخرى

    أعتذر أن أطلت في كلامي ولكن هذا ما خطر ببالي عندما قرأت كلماتك سيدتي

    سلمت أناملك على ما تزينين به صفحات المنتدى