قصيده تفوق الخيال - لا تعذليه فإن العذل يوجعه

الشعر, قصيدة , شعراء, القصايد
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. محتاج لها
      27-11-2008, 09:17 PM

      قصيده تفوق الخيال - لا تعذليه فإن العذل يوجعه

      قصيده تفوق الخيال - لا تعذليه فإن العذل يوجعه



      قصيدة رائعة من العصر العباسي , قائلها الشاعر : إبن زريق البغدادي

      ودع ابنة عمه وزوجة المستقبل والتي سيعمل من اجلها كي يتحقق له هذا الحلم

      ودعها ببغداد بحي الكرخ وهو باكيا على فراقها وهي مستعطفة اياه الا يرحل فأبى وسافر الى الاندلس .

      وكتب قصيدته هذه .. ثم نام عليها ومات ..



      لا تعذليه فإن العذل يوجعه
      قد قلت حقا ، ولكن ليس يسمعه

      جاوزت في لومه حدا أضر به
      من حيث قدرت أن اللوم ينفعه

      فاستعملي الرفق في تأنيبه بدلا
      من عذله، فهو مضنى القلب موجعه

      قد كان مضطلعا بالخطب يحمله
      فضيقت بخطوب الدهر أضلعه

      يكفيه من لوعة التشتيت أن له
      من النوى كل يوم ما يروعه

      ما اب من سفر إلا وأزعجه
      رأي إلى سفر بالعزم يزمعه

      كأنما هو في حل ومرتحل
      موكل بفضاء الله يذرعه

      إن الزمان أراه في الرحيل غنى
      ولو إلى السند أضحى وهو يزمعه

      وما مجاهدة الإنسان توصله
      رزقا ولا دعة الإنسان تقطعه

      قد وزع الله بين الخلق رزقهمو
      لم يخلق الله من خلق يضيعه

      لكنهم كلفوا حرصا ، فلست ترى
      مسترزقا ، وسوى الغايات تقنعه

      والحرص في الرزق والأرزاق قد قسمت
      بغي ، ألا إن بغي المرء يصرعه

      والدهر يعطي الفتى من حيث يمنعه
      إرثا ، ويمنعه من حيث يطمعه

      استودع الله في بغداد لي قمرا
      بالكرخ من فلك الأزرار مطلعه

      ودعته وبودي لو يودعني
      صفو الحياة وأني لا أودعه

      وكم تشبث بي يوم الرحيل ضحى
      وأدمعي مستهلات وأدمعه

      لا أكذب الله ، ثوب الصبر منخرق
      عني بفرقته ، لكن أرقعه

      إني أوسع عذري في جنايته
      بالبين عنه ، وجرمي لا يوسعه

      رزقت ملكا فلم أحسن سياسته
      وكل من لا يسوس الملك يخلعه

      ومن غدا لابسا ثوب النعيم بلا
      شكر عليه ، فإن الله ينزعه

      كم قائل لي ذقت البين ، قلت له:
      الذنب ذنبي لست أدفعه

      ألا أقمت فكان الرشد أجمعه
      لو أنني يوم بان الرشد أتبعه

      إني لأقطع أيامي وأنفدها
      بحسرة منه في قلبي تقطعه

      بمن إذا هجع النوام بت له
      بلوعة منه ليلي، لست أهجعه

      لا يطمئن لجنبي مضجع ، وكذا
      لا يطمئن له مذ بنت مضجعه

      ما كنت أحسب أن الدهر يفجعني
      به ، ولا أن بي الأيام تفجعه

      حتى جرى البين فيما بيننا بيد
      عسراء ، تمنعني حظي وتمنعه

      قد كنت من ريب دهري جازعا فرقا
      فلم أوق الذي قد كنت أجزعه

      بالله يا منزل العيش الذي درست
      اثاره ، وعفت مذ بنت أربعه

      هل الزمان معيد فيك لذتنا
      أم الليالي التي أمضته ترجعه

      في ذمة الله من أصبحت منزله
      وجاد غيث على مغناك يمرعه

      من عنده لي عهد لا يضيعه
      كما له عهد صدق لا أضيعه

      ومن يصدع قلبي ذكره ، وإذا
      جرى على قلبه ذكري يصدعه

      لأصبرن لدهر لا يمتعني
      به ، ولا بي في حال يمتعه

      علما بأن اصطباري معقب فرجا
      فأضيق الأمر إن فكرت أوسعه

      عسى الليالي التي أضنت بفرقتنا
      جسمي ، ستجمعني يوما وتجمعه

      وإن تغل أحدا منا منيته
      فما الذي بقضاء الله يصنعه




      ابن زريق البغدادي

      420 ه / 1029 م

      أبو الحسن علي (أبو عبد الله) بن زريق الكاتب البغدادي

      انتقل إلى الأندلس وقيل إنه توفي فيها

      وقد عرف ابن زريق بقصيدته المشهورة

      قمر في بغداد ( لا تعذليه فإن العذل يوجعه )

      و تأخذ هذه القصيدة في التاريخ الأدبي أسماء ثلاثة

      عينية ابن زريق .. وفراقية ابن زريق .. ويتيمة ابن زريق !!
      ولكل تسمية سبب:

      فهي العينية

      لأن قافيتها هي العين المضمومة.. وإن انتهت بهاء مضمومة

      وكان من عادة العرب إطلاق اسم القافية علي القصيدة

      فيقولون «لامية العرب» للشنفري .. و«سينية البحتري»

      و«بائية أبي تمام» .. و«ميمية» البوصيري

      وهي القصيدة الفراقية

      لأن موضوعها «الفراق» ..

      وهي القصيدة اليتيمة

      لأن ناظمها لم ينظم في حياته غيرها كما يقولون

      والشاعر كان له (ابنة عم) أحبها حبا عميقا صادقا

      ولكن أصابته الفاقة وضيق العيش

      فأراد أن يغادر بغداد إلي الأندلس طلبا للغني

      وذلك بمدح أمرائها وعظمائها ..

      ولكن صاحبته تشبثت به .. ودعته إلي البقاء حبا له وخوفا عليه من الأخطار

      فلم ينصت لها .. ونفذ ما عزم عليه

      وقصد الأمير أبا الخيبر عبد الرحمن الأندلسي في الأندلس

      ومدحه بقصيدة بليغة جدا.. فأعطاه عطاء قليلا ...

      فقال ابن زريق والحزن يحرقه :

      (( إنا لله وإنا إليه راجعون .. سلكت القفار والبحار إلي هذا الرجل

      فأعطاني هذا العطاء القليل )) ؟؟!

      ثم تذكر ما اقترفه في حق بنت عمه من تركها

      وما تحمله من مشاق ومتاعب مع لزوم الفقر..

      وضيق ذات اليد .. فاعتل غما ومات


      تحياتي لكم

      اخوكم الشاعر / محتاج لها
      250*300 Second
    2. النادر
      27-11-2008, 09:44 PM

      قصيده تفوق الخيال - لا تعذليه فإن العذل يوجعه


      نقل رائع
      يعطيك العافيه

      صح لسان الشاعر

      وتسلم يمينك

      حياتي
    3. بسمة فرح
      27-11-2008, 09:47 PM

      قصيده تفوق الخيال - لا تعذليه فإن العذل يوجعه


      رووووووعة
      تسلم على هالقصيدة الحلوة
    4. البي
      28-11-2008, 09:18 AM

      قصيده تفوق الخيال - لا تعذليه فإن العذل يوجعه


      قد انتقيت لنا من درر الماضين أحسنها
      عينية ابن زريق تغذي الروح و البدنا

      فدمت عونا على الإبداع "محتاج لها"
      قد قل مثلك ذواقا لذي فننا


      تحياتي ...
    5. a.n
      28-11-2008, 05:29 PM

      قصيده تفوق الخيال - لا تعذليه فإن العذل يوجعه


      رجعت بنا الى ماضي لم نعشه
      ولكن احسسناه بهذه القصيدة
      يعطيك العافية ولا تقطعنا من هالقصايد ...

      ودمتم
    6. بعدهم كلهم
      28-11-2008, 05:51 PM

      قصيده تفوق الخيال - لا تعذليه فإن العذل يوجعه


      الله عليك

      اختيار موفق

      الله يعطيك العافيه اخوي
    7. الساااااري911
      28-11-2008, 06:12 PM

      قصيده تفوق الخيال - لا تعذليه فإن العذل يوجعه


      الله يعطيك العافيه على النقل الرائع تقبل مروري مع تحياتي
    8. محتاج لها
      28-11-2008, 11:41 PM

      قصيده تفوق الخيال - لا تعذليه فإن العذل يوجعه


      مشكورين عالمرور الرائع

      وتستاهلوا اكثر من الشكر

      الحمد لله ان القصيده اعجبتكم وهذا كان ظني فيكم

      تحياتي لكم فردا فردا
    9. بن حوفان
      30-11-2008, 01:55 AM

      قصيده تفوق الخيال - لا تعذليه فإن العذل يوجعه


      سلمت يداك على النقل الطيب
      يعطيك ألف عافيه
      وبصراحه أبدعت؟؟
    10. محتاج لها
      30-11-2008, 07:45 PM

      قصيده تفوق الخيال - لا تعذليه فإن العذل يوجعه


      الله يسلمك ويعافيك اخي بن حوفان

      والشكر للجميع علي المرور الكريم

      دمتم بكل الود

      تحياتي لكم