جمجمة في الكيس .. !!

المواضيع الأدبية التي لا تندرج ضمن باقي الأقسام ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. فتي الغربيه
    25-11-2008, 05:49 AM

    جمجمة في الكيس .. !!

    جمجمة في الكيس .. !!


    قبل الحافة :


    ألم يبريني . . ؟؟







    اليوم
    تناولت جمجمتي بيدي ،
    وضعتها في ( كيس ) شفاف ،
    وقررت أن أسير بها في شوارع المدينة ، حتى نصل ،
    – تخيلوا جسدا يسير في الشارع دون جمجمة –
    أعرف أنكم الان ترفعون حواجبكم للأعلى قليلا ،
    وأنتم تتذكرون الرجل الالي- إن صح التعبير- الذي كان يقوده
    القبطان " نابغ " في ( عدنان ولينا )
    إفعلوا ماشئتم ..
    فما يعنيني الان أن لا تأخذكم الرأفة بها ،
    حتى نجد حلا لها ولجنونها . .
    .
    . .
    . . .
    . .
    .

    بالرغم من القطيعة الثقافية التي أعيشها أنا
    و" أدونيس" إلا أن جمجمتي أضحت مؤخرا تردد
    صراخه " لم يعد إلا الجنون " ..
    ولقناعتي أيضا أن الجنون ليس بالأمر السهل
    الذي يهبه الله لأي أحد ، فإني استكثره عليها ..
    . . .
    . .
    .
    هي
    الان تعيش مرحلة ما بعد الطغيان ..
    فبعدما أقنعتها ذات يوم أنها ناتج طبيعي
    لكوارث معرفية وتحولات دراماتيكية وعاطفية وأخرى لا يليق بنا ذكرها هاهنا ..
    أصبحت تتعالى على كل ما أعرضه عليها ..
    فالحديد عندها ليس صلبا ، إنما هو قسوة الطبيعة ،
    والقطن تعرفه بأنه استعارة لنقاء حلم طفل ،
    والقفل عندها هو محاولة لاختبار دبلوماسية المفتاح ،
    بينما المطرقة هي لوم (الشيخ) نفسه على ما يفعله الشباب ولا يستطيع أن يفعله هو ،
    أما الحب في ظنها فهو محاولة وصل ضفتين بإحساس .. !!

    لا أدري .. ما ذا حل بها ؟
    لقد اتفقنا على العقل سويا.. ؟؟
    وجعلنا الحكمة شعارنا .. ما الذي تغير إذن ؟؟

    . . .
    . .
    .

    حقا أنها شعرت بأن (الكيس ) لا يليق بها ،
    إلا أنها أخذتني على" قد عقلي "
    الذي لم تعد تحويه بأي حال من الأحوال ..
    ..

    . .
    .
    المشكلة الحقيقية – هذه جمجمتي تخاطبني من داخل ( الكيس ) – أنك لا تحاول
    التعبير عما بداخلك بروح جديدة ، فلا زلت تتمسح بافاتك اللغوية القديمة ،
    لا تجديد عندك .. !! أي حياة تلك التي تحاول ارتكابها
    دون أي تغيير تحدثه عليها .. يا لك من مسكين ؟؟ ..
    ..
    أرأيتم كيف تحدثني . . ؟؟

    هزلت ..!!
    ..
    لعل أحاديثي لها عن الديمقراطية ، والحوار المتمدن ،
    وتقبل الطرف الاخر ، كانت كلها السبب في جرأتها علي ..

    اه .. يا للجنون .. !!


    ..

    اسمع يا هذا :
    ( لا عليكم هذه هي تناديني ..
    بينما تعدل من جلستها – داخل (الكيس)- وهي تهم بالحديث )
    حياتك ليست سوى صدى لماضيك ، مشكلتك أنك لا تعيش لحظتك ..
    كل ما فعلته .. أنك جمعت أحزانك وخيباتك ونظمتها في سبحة طويلة ، ومضيت وحدك تهز جذعك الأعلى ) .. !!
    ..
    أنت يا هذا .. - ( تستفزني مناداتها لي بهذه الطريقة ) – ألن تدعني أطير ..
    الحياة تجربة .. لم لا تريد أن تجرب شيئا جديدا في حياتك ..
    . . .
    هي لا تكف عن إعلانها الدائم عن رغبتها في الطيران ،
    فلطالما حدثتني عن رغبتها في تحويل أذني
    إلى جناحين ، لتتمكن من التحليق وهي تردد أغنية ( إنريك إقليزيس )
    " The Way You Touch Me "
    بعدما عرفت أن الشاعرة الألمانية (ماريا شميل) تمنت أن يكون القمر طائرا محلقا
    ..
    .

    إنها ما تنفك تحدثني عن أن الطاقة الجمالية الحقيقية
    للإنسان تكمن في تحليقه الحر ، بعيدا عن كل افة أرضية ..

    أرأيتم .. ؟؟

    اه . . أي جنون يرتديها . . ؟؟


    ...
    ..
    .

    إنها تتململ داخل الكيس .. وهي تصرخ :
    يا هذا حملتني في ( الكيس) فلم اعترض ،
    هلا كففت عن التلويح ب (الكيس) وكأنه سبحة في يدك .. !!

    ليتك تعلم يا هذا – عادت جمجمتي للتنظير مرة
    أخرى – أن الحياة تتحول إلى منفى حينما نظل دائما نردد
    " نعم " ولكن التفوق الحياتي ، يتمثل في الطريقة
    التي نقول من خلالها " لا "
    لكل ما ينفينا عن حسنا الإنساني .. أفهمت يا هذا ؟؟

    ...
    ..
    .
    اخر البدع التي أتت بها ، دعوتها لي لأعيد إنتاج نفسي ،
    فهي تظن أن الإنسان مثله مثل أي شئ اخر ،
    بحاجة للتجديد بين وقت واخر ،
    وإعادة صياغة نفسة بطريقة تكون أكثر ملاءمة
    للمرحلة التي يمر بها ، كي لا يصاب بالصدأ ،
    أوالعطب أو حتى الاغتراب في أحسن الأحوال .. !!

    ألم أقل لكم .. أنه قد أصابها الجنون !!
    ..
    .
    أخيرا وصلنا مكتب " إتحاد الجماجم "
    ودلفنا سويا إلى قسم الصيانة ..
    وضعت جمجمتي على الطاولة ،
    قاموا بتسجيل إسمي ، وعنواني ،
    ثم منحوني رقما - للمراجعة - على بطاقة مكتوب في أعلاها :

    رفقا بالجماجم
    Fragile .. Handle With Care



    على الحافة :


    ألم في رأسي . .
    ليس ثمة سواه .. !!
  2. *مزون شمر*
    25-11-2008, 12:08 PM

    جمجمة في الكيس .. !!


    فتي الغربيه
    تشرفت كثيرا بالوقوف على متصفحك
    ومصفحات حروفك
    دمت و دام مداد قلمك
    تقبل مرووري
  3. وهج الحزن
    25-11-2008, 01:32 PM

    جمجمة في الكيس .. !!


    الله عليك يا فتى الغربية

    بصراحة

    أبدعت فيما نثرت

    وأنا أتفق مع جمجمتك لا معك

    في كل ما قالته

    ألا تمتثل يا سيدي لجمجمتك وتحيا يومك

    وتعيش كل حياتك بالطول وبالعرض ..


    صدقني حكمة جمجمتك طغت على الافكار التي نعيشها


    ليت جماجمنا .. تتعلم من جمجمتك .. معنى انا تكون حيا وان تكون حرا


    كل التقدير والاحترام لقلمك الذهبي

    اتحرق شوقا لجديدك ..

    في أمان الله ..
  4. فتي الغربيه
    26-11-2008, 05:55 AM

    جمجمة في الكيس .. !!


    مزون شمر

    شاكر لك المرور

    رائع مرورك رائع ردودك

    للك مني اجمل تحيه
  5. فتي الغربيه
    26-11-2008, 06:00 AM

    جمجمة في الكيس .. !!


    وهج حزن


    00000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000
    شاكر لك مرورك العطر

    سوف تأتي حرب لامفر من هذه الحرب

    حرب بقيادة كتيبة الجماجم

    لك مني اجمل تحيه
  6. شجون الصمت
    27-11-2008, 09:40 AM

    جمجمة في الكيس .. !!


    رائع طرحك اخي
    لا تتاخر علينا بالجديد
    فانني استمتع وانا اقرا ماكتبته

    دمت بكل خير
    مودتي واحترامي

    شجون الصمت