السراج المنير

الشعر, قصيدة , شعراء, القصايد ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. وزير السلطان
    16-11-2008, 03:53 AM

    السراج المنير

    السراج المنير


    السراج المنير

    قصيدة في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم ..

    للدكتور ناصر الزهراني وفقه الله

    أقرأها أولا :


    تعجب الخلق من دمعي ومن ألمي *** وما دروا أن حبي صغته بدمي

    أستغفر الله ما ليلى بفاتنتي *** ولا سعاد ولا الجيران في أضم

    لكن قلبي بنار الشوق مضطرم *** أف لقلب جمود غير مضطرم

    منحت حبي خير الناس قاطبة *** برغم من أنفه لا زال في الرغم

    يكفيك عن كل مدح مدح خالقه *** وأقرأ بربك مبدأ سورة القلم

    شهم تشيد به الدنيا برمتها *** على المنائر من عرب ومن عجم

    أحيا بك الله أرواحا قد اندثرت *** في تربة الوهم بين الكأس والصنم

    نفضت عنها غبار الذل فاتقدت *** وأبدعت وروت ما قلت للأمم

    ربيت جيلا أبيا مؤمنا يقظا *** حسو شريعتك الغراء في نهم

    محابر وسجلات وأندية *** وأحرف وقواف كن في صمم

    فمن أبو بكر قبل الوحي من عمر ** ومن علي ومن عثمان ذو الرحم ؟

    من خالد من صلاح الدين قبلك *** من مالك ومن النعمان في القمم ؟

    من البخاري ومن أهل الصحاح ** ومن سفيان والشافعي الشهم ذو الحكم ؟

    من ابن حنبل فينا وابن تيمية *** بل الملايين أهل الفضل والشمم ؟

    من نهرك العذب يا خير الورى اغترفوا*** أنت الإمام لأهل الفضل كلهم

    ينام كسرى على الديباج ممتلئا *** كبرا وطوق بالقينات والخدم

    لاهم يحمله لا دين يحكمه *** على كؤوس الخنا في ليل منسجم

    أما العروبة أشلاء ممزقة *** من التسلط والأهواء والغشم

    فجئت يا منقذ الإنسان من *** خطر كالبدر لما يجلي حالك الظلم

    أقبلت بالحق يجتث الضلال *** فلا يلقى عدوك إلا علقم الندم

    أنت الشجاع إذا الأبطال ذاهلة *** والهندواني في الأعناق واللمم

    فكنت أثبتهم قلبا وأوضحهم *** دربا وأبعدهم عن ريبة التهم

    بيت من الطين بالقران تعمره *** تبا لقصر منيف بات في نغم

    طعامك التمر والخبز الشعير *** وما عيناك تعدو إلى اللذات والنعم

    تبيت والجوع يلقى فيك بغيته *** إن بات غيرك عبد الشحم والتخم

    لما أتتك { قم الليل } استجبت لها *** العين تغفو وأما القلب لم ينم

    تمسى تناجي الذي أولاك نعمته *** حتى تغلغلت الأورام في القدم

    أزيز صدرك في جوف الظلام سرى *** ودمع عينيك مثل الهاطل العمم

    الليل تسهره بالوحي تعمره *** وشيبتك بهود اية استقم

    تسير وفق مراد الله في ثقة *** ترعاك عين إله حافظ حكم

    فوضت أمرك للديان مصطبرا *** بصدق نفس وعزم غير منثلم

    ولى أبوك عن الدنيا ولم تره *** وأنت مرتهن لا زلت في الرحم

    وماتت الأم لما أن أنست بها *** ولم تكن حين ولت بالغ الحلم

    ومات جدك من بعد الولوع به *** فكنت من بعدهم في ذروة اليتم

    فجاء عمك حصنا تستكن به *** فاختاره الموت والأعداء في الأجم

    ترمى وتؤذى بأصناف العذاب *** فما رئيت في كوب جبار ومنتقم

    حتى على كتفيك الطاهرين رموا *** سلا الجزور بكف المشرك القزم

    أما خديجة من أعطتك بهجتها *** وألبستك ثياب العطف والكرم

    غدت إلى جنة الباري ورحمته *** فأسلمتك لجرح غير ملتئم

    والقلب أفعم من حب لعائشة *** ما أعظم الخطب فالعرض الشريف رمي

    وشج وجهك ثم الجيش في أحد *** يعود ما بين مقتول ومنهزم

    لما رزقت بإبراهيم وامتلأت به *** حياتك بات الأمر كالعدم

    ورغم تلك الرزايا والخطوب وما *** رأيت من لوعة كبرى ومن ألم

    ما كنت تحمل إلا قلب محتسب *** في عزم متقد في وجه مبتسم

    بنيت بالصبر مجدا لا يماثله *** مجد وغيرك عن نهج الرشاد عمى

    يا أمة غفلت عن نهجه ومضت *** تهيم من غير لا هدى ولا علم

    تعيش في ظلمات التيه دمرها *** ضعف الأخوة والإيمان والهمم

    يوم مشرقة يوم مغربة *** تسعى النيل دواء من ذوي سقم

    لن تهتدي أمة في غير منهجه *** مهما ارتضت من بديع الرأي والنظم

    ملح أجاج سراب خادع خور *** ليست كمثل فرات سائغ طعم

    إن أقفرت بلدة من نور سنته *** فطائر السعد لم يهوي ولم يحم

    غنى فؤادي وذابت أحرفي *** خجلا ممن تألق في تبجيله كلمي

    يا ليتني كنت فردا من صحابته *** أو خادما عنده من أصغر الخدم

    تجود بالدمع عيني حين أذكره *** أما الفؤاد فللحوض العظيم ظمي

    يا رب لا تحرمني من شفاعته *** في موقف مفزع بالهول متسم

    ما أعذب الشعر في أجواء سيرته *** أكرم بمبتدأ منه ومختتم

    أبدعت ميمية بالحب شاهدة *** أشدوا بها من جوار البيت والحرم

    بقدر عمرك ما زادت وما نقصت *** والفضل فيها لرب الجود والكرم

    تغنيك رائعتي عن كل رائعة *** مما سيأتي ومما قيل في القدم

    لأنها من سليل البيت أنشدها *** لجده في بديع الصوت والنغم

    إن كان غيري له من حبكم نسب *** فلي أنا نسب الإيمان والرحم

    إن حل في القلب أعلى منك منزلة *** في الحب حاشا إلهي بارئ النسم

    فمزق الله شرياني وأوردتي *** ولا مشت بي إلي ما أشتهي قدمي
  2. ترانيم
    16-11-2008, 04:12 AM

    السراج المنير


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    يا ليتني كنت فردا من صحابته *** أو خادما عنده من أصغر الخدم

    بيت من اقوى الابيات ومعبر
    ياليت والله

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    يا رب لا تحرمني من شفاعته *** في موقف مفزع بالهول متسم
    والله لايحرمنا شفاعة نبينا يوم القيامه
    جزا الشاعر وناقل القصيد الجنه وقرب الرسول >> وكل من قرأها
    لاحرمنا جديدك
  3. *مزون شمر*
    16-11-2008, 07:00 AM

    السراج المنير


    قصيدة في قمة الروعه
    صح السان الشاعر
    ويعطيك العافيه عالنقل
    تحياتي