قصة واقعية لكنها مثيرة

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. بنوته بس مجنونه
    23-10-2008, 07:22 PM

    قصة واقعية لكنها مثيرة

    قصة واقعية لكنها مثيرة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    القصصة قديمة لكن راوية متأكد منها

    كان في قبيلة, وكان فيها رجل صالح وكان يساعد الناس على حل مشاكلهم ومرة الازمان والايام، شاء الرحمن الي له القدرة على كل شي ان يأخذ روح هذا الرجل، فقام الناس يصلون ويبكون على الرجل الصالح ووحينما اخذوه الى مثواه الاخير (القبر) حدث شي لاتصدقة العقول ولا الانظار، وحينما حفرو القبر خرجت حية منه وحاولو ابعدها لكن دون جدوى لكن قد اقدمو على حفر قبر ثانتي وكانت الفاجعة ان الحية كانت في القبر وجاء شيوخ القبيلة وناشدو الحية باسم الرحمن ان تذهب،وذهبت الافعى ودفن الرجل الصلح.

    وكان للرجل زوجة وولد ، وبعد مرور الايام كان يراود الولد حلم غريب ان في ابوه يحترق وقرأن موجود في الحمام اعزكم الله ورفع من شانكم، لكن الحلم كان يراود الولد مرار وتكرار واعزم الشاب على اكتشاف الحقيقة وقام باحضار ادوات الحفر وحفر تحت المكان المذكور ووجد ما حلم ريثما كان يدقق النظر دخلت عليه امه وسالها ما قصت هذي القرأن ؟
    فردت علية الام قائلة ابوك ما كان يعبد الله كان يعبد الله كا يعبد صنم والروايات التي كانت تقال ان هو يشفي العقم فهذه الرواية غير صحيحة كان يمارس الفحشاء معا زوجات الرجال .

    فهرع الشاب الى قبر ابية ومعه خزان بانزين وقد رشة على القبر ولكن كان هناك الحارس فروى والشاب قصتة .

    فقال الحارس : دعه ان عذاب الله اشد من النار التي تسعي اشعالها .


    و في النهاية بغيت اقدم لكم كل احترام وتقدير

    منقول.
  2. *مزون شمر*
    24-10-2008, 05:48 PM

    قصة واقعية لكنها مثيرة


    لاحول ولا قوة الابالله
    يعطبك العافيه عالطرح
  3. ☻الشيخة الاهلاويه☻
    24-10-2008, 06:44 PM

    قصة واقعية لكنها مثيرة


    لاحول ولاقوة الا بالله

    اللهم يارب الجلال ولاكرام

    انك تبعد عن كل مسلم ومسلمة ومؤمن ومؤمنة

    نار جهنم

    وتهديهم اللى صراط المستقيم

    يعطيك العافية ع النقل اختي

    لاتحرمينا من جديك
  4. هل الحب يدوم العنزي
    24-10-2008, 06:56 PM

    قصة واقعية لكنها مثيرة


    مشكوره ومقصرتي ع الموضوع



    مره روعه موضوعة



    العنزي