وتنسى واكون بدنيتك واحد من الناس

بوح الخواطر, مشاعر وخواطر من قلبي ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. ريم الاوطان
    13-10-2008, 11:16 AM

    وتنسى واكون بدنيتك واحد من الناس

    وتنسى واكون بدنيتك واحد من الناس


    "[COLOR="Indigo"]
    "" ب كل طيبة العشاق أطلب ننتهي،
    سافر وغيب وننتهي...! "
    ؛

    وتنسى واكون بدنيتك واحد من الناس

    افترقنا...
    ف بكى كما لم يبكي رجل، وقسوت كما لم تقسو أنثى !
    تمزقت الذكريات، وراحت بنا الأيام تمضي ك عادتها.. بليدة، غير مكترثة..
    أتساءل.. هل أحببته كفاية..؟ ...لا أظن !
    وهل أحبني كما أريد..؟ ...ربما.


    أسترجعها تلك الليلة، أتذكرها لحظة ب لحظة...
    صوته المبلل بالألم مازال يرن في دهاليز ذاكرتي..
    :" مراح أنساج، انتي حبيبتي.. انتي زوجتي..! "
    :" راح تنساني، وتتزوج ويصير عندك عيال.. صدقني "
    :" انتي قاعدة تذبحيني..! "
    :" خلاص، كل شي لازم ينتهي..! "
    :" لا تخليني، ما أقدر أعيش بدونج.. "


    ورحلت ب كل ما أوتيت من حب.
    زفرت أنفاسه كلها.. نفضتها من حنجرتي.
    انتزعت روحي ب يدي، رميتها، كنت أبتسم بألم مفرط.. يشبهني !

    تجردت مني، قتلت أجمل أحاسيسي..

    رحلت ب قطعة قلب، تشبه الجليد.. ولكنها أشد بردا !
    ؛

    أذكره جيدا، ب تفاصيله كلها..
    جنونه ،عصبيته، غيرته..
    لقاءاتنا المجنونة تحت سدرة بيتنا القديم، ب كل الشوق الذي كان يجتاحنا، ب كل الخوف المحيط بنا.
    لمساتنا، ارتعاشاتنا، أنين النبض والحب.
    أذكر يديه وهو يحفر أول حرف من اسمي واسمه..
    يومها تعاهدنا بأن نكون ل بعض.
    علمني الحب..
    لم أكن سوى طفلة، لم أنتهي من فك ظفائري بعد.

    :

    " كنت أتصور إني لك، كنت أتصور..
    كنت أتصور إني لك، وانت عارف منزلك ! "

    :

    مرت الأوجاع واحدا تلو الاخر، تهدم بيتنا القديم..
    وضاع الحلم !

    :

    " جدت ظروف، وعينك تشوف..
    صرت ب صعوبة أقابلك، صرت بألم أشتاقلك..! "

    :


    أذكر بأنني كنت أدعي دوما..
    " إلهي.. لا تحرمني هذا الحب، اجمعني ب قلبه، واجعلني له دون سواه "
    وكدت أن أكون إلا لمحة... وخاب الدعاء..!

    أفترش ألمي كل ليلة، لم أكن أبكي.. كنت أحتضر فقط ..!
    كانت المسافة بيننا حلم، وأنين.. وليل مظلم.
    لم أتمسك به كفاية، لم أصمد كفاية... أعترف، انكسرت، وتلاشى كل شيء.

    ؛


    سنوات مرت، ولم تجمعنا صدفة !
    واليوم التقينا.. أنا وهو، جمعنا ذات المكان، وذات الزمان.
    تشابكت نظراتنا، فارتعش قلبي !
    رأيته، هو وهي.. وطفلتين.
    بارتباك واضح حاول تجاهلي ومر من أمامي كمن يعبر جرحه !
    كانت عيناه تغني.. :

    " سلمت أنا مالي أنا غير الصبر.. اه لو تدري بعد هذا العمر..
    اسمك إذا مرني يعطرني عطر.. اه يا كل العمر..! "


    بلا شعور، احسست بالدنيا تنكمش، وتختفي، ويضيق المكان..
    احسست باختناق وألم وموت..!
    لم استطع اكمال طريقي، خرجت مسرعة، لم أكن قادرة حتى على شراء ما كنت أبتغيه من المحل الذي كان على بضع خطوات مني.
    ب صعوبة أحاول اخفاء دموع قد احتبست في عيني.
    ركبت سيارتي، أخذت الاي بود... أبحث، أبحث، أبحث.. عن تلك الأغنية !
    الشارع مظلم من أمامي.. أبكي ب ألم، أنتحب !
    وأغني ب حزن..

    " بتشوف ناس، وتحب ناس..
    وتنسى وأكون ب دنيتك واحد من الناس..! "


    منقول
    [/COLOR/]
  2. *مزون شمر*
    13-10-2008, 11:46 AM

    وتنسى واكون بدنيتك واحد من الناس


    هلابك ريم
    اختيار راقي
    ونقل رائع
    يعطيك العافيه
    تقبلي مرووري
  3. ريم الاوطان
    14-10-2008, 11:38 AM

    وتنسى واكون بدنيتك واحد من الناس


    ياهلا ومرحبا مزووون الشمري

    تسلمين عالثناء .... ولاخلا ولاعدم

    الرائع هو مرورج الجميل
  4. اسيرة الصمت القاتل
    14-10-2008, 05:03 PM

    وتنسى واكون بدنيتك واحد من الناس


    سيدتي سيدة الاحرف
    تعجبني اندماج احرفك
    واتقان كلمتك عزيزتي
    انت مبدعه على نقلك
    او كتاباتك فعلا مبدعه
    واحرفك تتمرد في محوى ا
    الابداع دومت كما انت مبدعه
  5. ريم الاوطان
    14-10-2008, 11:27 PM

    وتنسى واكون بدنيتك واحد من الناس


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسيرة الصمت القاتل
    سيدتي سيدة الاحرف
    تعجبني اندماج احرفك
    واتقان كلمتك عزيزتي
    انت مبدعه على نقلك
    او كتاباتك فعلا مبدعه
    واحرفك تتمرد في محوى ا
    الابداع دومت كما انت مبدعه
    ياهلا ومرحبا اسيره الصمت القاتل

    مرة وحده سيده الاحرف .. فعلا اخجلتي تواضعي

    واعطيتيني اكبر من حقي ..والابداع مجرد تواجدج لانه اثرى متصفحي

    اتمنى اكون دائما عند حسن ظنج

    لاخلا ولاعدم